قديم 09-01-2009, 07:50 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية مسافرة في عيونة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: فـي عيــــونة
المشاركات: 6,286
معدل تقييم المستوى: 12
مسافرة في عيونة is on a distinguished road
قصص مترجمة لايسوب


إيسوب 620 – 560 ق م
كاتب يوناني وضع عددا من الحكايات على ألسنة الحيوانات تمثل المشاعر والأخلاق والصفات الإنسانية لينقل من خلالها عبراً ودروساً أخلاقية.

إليكم بعض هذه القصص القصيرة مترجمة:





THE SICK LION
By Aesop

A Lion had come to the end of his days and lay sick unto death
at the mouth of his cave, gasping for breath. The animals, his
subjects, came round him and drew nearer as he grew more and more
helpless. When they saw him on the point of death they thought to
themselves: "Now is the time to pay off old grudges." So the Boar
came up and drove at him with his tusks; then a Bull gored him
with his horns; still the Lion lay helpless before them: so the
Ass, feeling quite safe from danger, came up, and turning his tail
to the Lion kicked up his heels into his face. "This is a double
death," growled the Lion.

Only cowards insult dying majesty



الأسد المريض

كان هناك أسد قد بلغ أيامه الأخيرة، فتمدد مريضاً مشرفاً على الموت عند مدخل كهفه يلفظ أنفاسه الأخيرة.
اجتمعت حوله رعاياه من الحيوانات واقتربت منه بينما هو لا حول له ولا قوة. وعندما وجودوا أنه على وشك الموت قالوا لأنفسهم: "هذا هو وقت تصفية الضغائن". اقترب منه الخنزير البري وضربه بنابه؛ ثم جرحه الثور بقرنه؛ والأسد مازال مستلقياً عاجزاً أمامهم؛ مما جعل الحمار يشعر بالأمان فاقترب من الأسد رافعاً ذيله نحوه وضربه بحوافره على وجهه. "هذا موت مضاعف"، زمجر الأسد.

فقط الجبناء يهينون سلطاناً يحتضر.







THE LION'S SHARE
By Aesop

The Lion went once a-hunting along with the Fox, the Jackal,
and the Wolf. They hunted and they hunted till at last they
surprised a Stag, and soon took its life. Then came the question
how the spoil should be divided. "Quarter me this Stag," roared
the Lion; so the other animals skinned it and cut it into four
parts. Then the Lion took his stand in front of the carcass and
pronounced judgment: The first quarter is for me in my capacity
as King of Beasts; the second is mine as arbiter; another share
comes to me for my part in the chase; and as for the fourth
quarter, well, as for that, I should like to see which of you will
dare to lay a paw upon it."

"Humph," grumbled the Fox as he walked away with his tail
between his legs; but he spoke in a low growl
."You may share the labours of the great,
but you will not share the spoil."



حصة الأسد

ذهب الأسد ذات مرة للصيد مع الثعلب وابن آوى والذئب. استمروا بالصيد إلى أن باغتوا ظبياً واصطادوه، فكان السؤال حول توزيع الغنيمة.
"قسّموا هذا الظبي إلى أربعة أجزاء"، زأر الأسد. فقام البقية بسلخه وتقطيعه إلى أربعة حصص، ثم وقف الأسد أمام الجثة وأصدر حكمه: "الربع الأول لي بصفتي ملك الحيوانات؛ والربع الثاني لي بصفتي الحَكَم؛ وربع آخر لي لدوري في الصيد؛ أما بالنسبة للحصة الرابعة... بودي أن أعرف من منكم سيجرؤ ويضع مخلبه عليها."
ابتعد الثعلب مدمدماً وذيله بين قدميه، وقال بصوت منخفض: "يمكنك أن تشارك الملوك أعمالهم لكن لن تشاركهم الغنائم."






THE MAN AND HIS TWO WIVES
By Aesop

In the old days, when men were allowed to have many wives, a
middle-aged Man had one wife that was old and one that was young;
each loved him very much, and desired to see him like herself.
Now the Man's hair was turning grey, which the young Wife did not
like, as it made him look too old for her husband. So every night
she used to comb his hair and pick out the white ones. But the
elder Wife saw her husband growing grey with great pleasure, for
she did not like to be mistaken for his mother. So every morning
she used to arrange his hair and pick out as many of the black
ones as she could. The consequence was the Man soon found himself
entirely bald.



Yield to all and you will soon have nothing to yield.



رجل وزوجتيه

كان هناك رجل في خريف العمر لديه زوجة مسنة وأخرى شابة، كلاهما تحبانه جدا وكل واحدة تتمنى أن يحبها هي.
بدأ الشيب يغزو رأس الرجل، فلم يعجب الزوجة الشابة أن يبدو زوجها عجوزا، لذلك اعتادت كل ليلة أن تمشط شعره وتقتلع الشعرات البيضاء. لكن الزوجة المسنة كانت سعيدة لشيب زوجها لأنها لم تكن ترغب أن تبدو كأمه، فكانت كل ليلة تمشط شعره وتقتلع أكبر عدد ممكن من الشعرات السوداء. وبالنتيجة سرعان ما وجد الرجل نفسه أصلعاً.

استسلم للجميع ولن يبقى لديك شيء لتتنازل عنه.






THE WOODMAN AND THE SERPENT
By Aesop

One wintry day a Woodman was tramping home from his work when
he saw something black lying on the snow. When he came closer he
saw it was a Serpent to all appearance dead. But he took it up
and put it in his bosom to warm while he hurried home. As soon as
he got indoors he put the Serpent down on the hearth before the
fire. The children watched it and saw it slowly come to life
again. Then one of them stooped down to stroke it, but the
Serpent raised its head and put out its fangs and was about to
sting the child to death. So the Woodman seized his axe, and with
one stroke cut the Serpent in two. "Ah," said he,

"No gratitude from the wicked."



الحطّاب والأفعى

ذات يوم شتوي بينما كان الحطاب يتسكع عائداً من عمله إلى بيته رأى شيئاً أسود يستلقي على الثلج، وعندما اقترب وجد أنها كانت أفعى تبدو كالميتة للناظرين. فأخذها ووضعها في صدره لتدفئتها وركض نحو البيت. ما إن وصل حتى وضعها على الموقد أمام النار. راقبها الأولاد وهي تعود للحياة شيئاً فشيء، ثم انحنى أحدهم عليها ليداعبها بيده لكن الأفعى رفعت رأسها وأخرجت مخالبها وكانت على وشك أن تلدغ الولد لدغة قاتلة عندما أمسك الحطاب بفأسه وبضربة واحدة قطعها إلى قسمين قائلا:

لا عرفان بالجميل من اللئيم.






THE YOUNG THIEF AND HIS MOTHER
By Aesop

A young Man had been caught in a daring act of theft and had
been condemned to be executed for it. He expressed his desire to
see his Mother, and to speak with her before he was led to
execution, and of course this was granted. When his Mother came
to him he said: "I want to whisper to you," and when she brought
her ear near him, he nearly bit it off. All the bystanders were
horrified, and asked him what he could mean by such brutal and
inhuman conduct. "It is to punish her," he said. "When I was
young I began with stealing little things, and brought them home
to Mother. Instead of rebuking and punishing me, she laughed and
said: "It will not be noticed." It is because of her that I am
here to-day."

"He is right, woman," said the Priest; "the Lord hath said:

"Train up a child in the way he should go; and
when he is old he will not depart therefrom."



اللص الصغير وأمه

أُلقي القبض على شاب يقوم بعملية سرقة جريئة وحُكِمَ عليه بالإعدام، فعبَّر عن رغبته برؤية أمه والتكلم إليها قبل أن يساق للإعدام، فتم تلبية طلبه.
عندما جاءت أمه قال لها: "أريد أن اهمس لك بشيء" وعندما دنت بأذنها منه كان على وشك اقتلاعها.
ارتاع المتفرجون من تصرفه و سألوه عن سبب هذا السلوك الوحشي واللا إنساني، فأجاب: "عقاباً لها، لأنني عندما كنت صغيراً بدأت بسرقة أشياء صغيرة وكنت أحضرهم للمنزل وبدلاً من تأنيبي وعقابي كانت تضحك وتقول: "لن يلاحظ ذلك أحد". وبسببها أنا هنا اليوم."

"إنه محق أيتها المرأة،" قال الكاهن؛ "يقول المسيح:

"دربوا الطفل على الطريق الذي يجب أن يمشي فيه
وعندما سيكبر لن يغادر هذا الطريق."






THE LION IN LOVE
By Aesop

A Lion once fell in love with a beautiful maiden and proposed
marriage to her parents. The old people did not know what to say.
They did not like to give their daughter to the Lion, yet they did
not wish to enrage the King of Beasts. At last the father said:
"We feel highly honoured by your Majesty's proposal, but you see
our daughter is a tender young thing, and we fear that in the
vehemence of your affection you might possibly do her some injury.
Might I venture to suggest that your Majesty should have your
claws removed, and your teeth extracted, then we would gladly
consider your proposal again." The Lion was so much in love that
he had his claws trimmed and his big teeth taken out. But when he
came again to the parents of the young girl they simply laughed in
his face, and bade him do his worst.

Love can tame the wildest.



الأسد عاشقاً

ذات مرة أحبَّ أسدٌ فتاةً عذراءَ جميلة وطلبها للزواج من والديها. لم يعرف العجوزين كيف يجيبانه. فلم يريدا إعطاء ابنتهما لأسد، وبنفس الوقت لم يرغبا بإغضاب ملك الحيوانات.
أخيراً قال الأب: "يشرِّفنا عرض جلالتكم، لكن كما ترى ابنتنا فتاة شابة ورقيقة، ونخشى أن تسبب لها الأذى بحدة عاطفتك. لذلك اسمح لي أن أتجرأ وأقترح على جلالتكم أن تقتلعوا مخالبكم وتنتزعوا أسنانكم وعندها سنفكر بطلبكم بكل سرور.
كان الأسد متيماً لدرجة أنه قلّم مخالبه واقتلع أسنانه الكبرى. لكن عندما عاد إلى والدي الفتاة، سخرا منه وأخبراه أن يفعل ما بوسعه.

الحب يروّض الأشرس


منقوول


التوقيع
مسافرة في عيونة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2013, 12:01 AM   #3
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
amoura12 is on a distinguished road
افتراضي


ألف شكر لك و بارك الله فيك


amoura12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2013, 12:31 AM   #4
::مشرف البطوالات القارية-كرة القدم العالمية- تحميل الأهداف - صورالسيارات::
 
الصورة الرمزية أمير بإيماني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
العمر: 25
المشاركات: 5,588
معدل تقييم المستوى: 8
أمير بإيماني is on a distinguished road
افتراضي


"دربوا الطفل على الطريق الذي يجب أن يمشي فيه
وعندما سيكبر لن يغادر هذا الطريق."

تسلمي علي الموضوع المفيد


0 بالفيديو .. بنزيما يقود فرنسا لإسقاط هندوراس ب(هاتريك) نظيف
0 هاتف ذكى من إنتاج عملاق معدات البناء "كاتربيلر"
0 قوليلهم ان انا اخواان
0 مؤيدو مرسي يوجهون 10 رسائل في ختام مظاهرة ''لا للعنف''
0 طفل يعطي درسا للغافلين...
0 بالفيديو ..ميسي يتلاعب بدفاع خيتافي ويسجل هدفا عالميا
0 قلبتو حريم كلكم من اول صاروخين ؟؟؟؟
0 دودج توماهوك أسرع دراجة نارية بالعالم
0 بالفيديو .. بودولسكي يقاتل زميله ميرتساكر بالطريقة اليابانية !
0 السيدة ماريا القبطية رضي الله عنها " خاص بالمسابقه "
0 لاعبو البرازيل يسخرون من سواريز فى مران المنتخب
0 قفزه دائريه رائعه بالسياره
0 ماذا تعرف عن ضغط الدم ؟؟؟
0 لا ترمي نــــــواة التمـــــــر بعد الآن .... أتعلم لماذا ؟؟
0 ملعب جاروا يتحول لحمام سباحة واعاده مباراه الاهلي والقطن غدا الأحد في الرابعة عصرا
أمير بإيماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2013, 08:43 PM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: عمان-الاردن
العمر: 22
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
امين1992 is on a distinguished road
افتراضي


تحفففففففففففففففففففففففففففففففة


امين1992 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص جنسية - قصص جنس - قصص مثيره !!!ADO!!! منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 5 09-22-2011 10:53 PM
جنس - الجنس - قصص جنس - افلام جنس ادخل هنا !!!ADO!!! منتدي اناشيد و صوتيات ومرئيات اسلامية 5 12-07-2010 02:45 PM
اسطوانة قصص الأنبياء :!: قصص الانبياء بالفيديو : wael553 قسم برامج الكمبيوتر وشرحها 0 06-14-2009 05:17 PM
قصص وحكايات - احسن القصص والحكايات - قصص الانبياء !!!ADO!!! منتدي البرامج و الاسطوانات والكتب الاسلامية 0 04-12-2009 11:32 PM


الساعة الآن 12:27 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.