قديم 10-04-2007, 02:09 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية شيىء من الخجل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 274
معدل تقييم المستوى: 13
شيىء من الخجل is on a distinguished road
ثقة الطفل بنفسه... كيف نزرعها وما عواقب فقدانها


إن قلّت تحولت إلى نقص .. وإن ازدادت أصبحت غروراً

كان يجلس في مقعده هادئاً عندما استدار المدرس إلى ركنه طالباً منه إجابته على أحد الأسئلة.. وقف "مهند" مرتبكاً مضطرباً.. تتلعثم الحروف على شفتيه.. عبث أنامله غير الإرادي بقلمه فضح توتره.. ومحاولاته العديدة للإجابة -التي كان يعرفها جيداً- باءت جميعها بالفشل تاركاً من حوله حيرى في كيفية حصده لأعلى الدرجات.

لم يكن توتر "مهند" هنا وعدم قدرته على الحديث بصوت عالٍ أمام زملائه في قاعة الفصل إلا لانعدام ثقته بنفسه -والتي لطالما حاصرته في مواقف شبيهة- أظهرت جلياً ضعف شخصيته وتوترها.

معضلة ثقة الطفل بنفسه أثارت فضول (فلسطين) ودفعتها للاستعانة بمراسلتها الميدانية أملاً في معرفة أسباب ضعفها وعلاجها أو قوتها وسبيل تقنينها تحت شعار (من أجل إعداد جيل يتمتع بقدرات جيدة تهيئه للقيادة) فكان التقرير التالي عينٌ على المشكلة.. وخطوة في سبيل البراء منها:

هدوء زائد!

(أبو ياسر أبو حطب) لم يخف قلقه حينما عاد بذاكرته إلى ذلك اليوم الذي لبى فيه دعوة مدرس طفله الأصغر ذي الستة أعوام ليطلعه على ارتباك واضطراب شخصية طفله الواضح داخل الفصل، وقال :"طفلي ومنذ صغره عرف بهدوء طبعه وخجله الزائد إذ لم يكن ليلعب مع أقرانه، ولم يفارق والدته أبداً، وإن حدث ذلك يبدأ بالبكاء والصراخ"، متابعاً :"كنا سعداء لأن الله رزقنا ابناً هادئاً لكننا اليوم أدركنا أن خجله وهدوءه أوصلاه إلى عدم ثقته بنفسه، وهذا أثر بشكل جلي على طبيعة تعامله مع الآخر ونظرة الآخر إليه".

وأوضح (أبو حطب) أن طفله لا يكاد يخاطب أحداً من زملائه في المدرسة، الأمر الذي دفع بمدرسه إلى مراسلته وشرح ضرورة التواصل معه أملاً في الوصول إلى حل، مستبعداً –وهو أبٌ لأطفالٍ خمسة- أن يكون لأسلوب تربيته له أي تأثير على ما يعاني منه طفله، مشيراً على عجالة إلى أنه على تواصل دائم مع المدرّسة من أجل متابعة تطور حالة ابنه.

عنيد وخجول

أما (أم أحمد المقيد) فقد بدت أكثر قلقاً على طفلها الذي يرفض الالتحاق برياض الأطفال مما دفعها لأن ترسله بالقوة.. فتفاجأ بشكوى مدرساته المستمرة من اعتداءاته المتكررة على المحيطين به إضافةً إلى رفضه الاشتراك في أي مهارة أو لعبة تنظمها المدرسات.

وأشارت إلى أن الأطفال في ذات فصله كثيراً ما يسخرون منه لعدم مشاركتهم إلقاء النشيد أو الانضمام إليهم في معظم الألعاب الترفيهية المطروحة.. الأمر الذي يدفعه إلى البكاء مؤكدةً أن طفلها لا يميل إلى اللعب كما الآخرين مع من يماثلونه أو يقاربونه العمر.

وأكدت (أم أحمد) على أنها ومدرسات طفلها يعملن على تشجيعه للمشاركة والانطلاق كباقي زملائه، قائلة: "قد تعده إحدى مدرساته بهدية أو لعبة معينة إذا شارك زملاءه في إلقاء نشيدٍ مثلاً، وذلك لإشعاره بأنه كغيره ولا يفرق عنهم بشيء".

من جانبه أكد (أبو نضال الشرفا) المدرس في إحدى مدارس المرحلة الأساسية على وجود عدد ملحوظ من الطلبة فاقدي الثقة بأنفسهم، مشيراً إلى أن هذه الشريحة عادةً ما تميل إلى الانطواء والابتعاد عن المشاركة والخجل الشديد "ذلك -حسبما أرى- يرجع إلى أسلوب المعاملة المتبع داخل الأسرة أو ما تعانيه من مشاكل قد تؤثر بشكل أو بآخر على الطلبة الأطفال".

ماذا نعني بالثقة بالنفس؟

ولأن الثقة بالنفس أحد أهم مظاهر الصحة النفسية للطفل، والتي تجعل منه شخصيةً قوية الإرادة، مستقلة التفكير، حرة الاختيار كان لنا لقاء مطول التقينا بالدكتور داود حلس-الاختصاصي التربوي والمحاضر بالجامعة الإسلامية_ والذي بدأ حديثه بإيضاح مفهوم الثقة بالنفس بقوله :"هي عملية توافق وانسجام وتوازن بين بعدين للشخصية هما رؤية الشخص لنفسه، ورؤية الآخرين له، فإن رأى الشخص نفسه بصورةٍ أكبر مما هي عليه ينبغي أصابه الشعور بالعظمة وما يصاحبه من غرورٍ وتعالٍ.. وكذلك إن رأى الشخص نفسه بصورةٍ أقل من حقيقتها أصابه الشعور بالنقص والدونية وما يصاحبه من قلقٍ وخجل"، مشيراً إلى وجود العديد من المظاهر التي تدل على ثقة الطفل بنفسه أو انعدامها متمثلةً في النشاط الاجتماعي والانفعالي والسلوكي السويّ الذي يبرز بصورة ملحوظة من خلال العلاقات الاجتماعية المتسمة بالمحبة والتعاون وحب المشاركة مع الآخرين.

فلندعم ثقتهم..

وذكر د. حلس بعضاً من مظاهر إحساس الطفل الصغير بالثقة في نفسه كإلمامه بالمهارات الخاصة بنشاط ما دون صعوبة، إضافة إلى علامات الراحة والاطمئنان بعد الانتهاء من هذا النشاط والاستقلال بالشخصية واستقرار الانفعالات فضلاً عن انتظام التصرفات، مرجعاً أسباب شعوره بالنقص وانعدام ثقته بنفسه إلى التربية الخاطئة في المنزل بما تتضمنه من كبت مستمر يتعرض له الطفل إذا أراد إثبات وجوده.

وتابع د. حلس عرضه لذات الأسباب فقال :"منها أيضاً التفريق في المعاملة بين الأبناء خصوصاً حينما يميز الأبوان الطفل المتفوق أو الجميل أو صاحب المواهب عن أخيه الذي يفتقر إلى مثل هذه الصفات مما يخلق لدى الأخير روح الانهزام والشعور بالنقص"، منوهاً إلى مشكلة قد لا يعير لها الرائي أي اهتمام وهي ظلم بعض الآباء لأبنائهم باختيار الاسم.. "قد يكون الاسم قبيحاً أو مستهجناً مما يدفع زملاء الطفل إلى السخرية منه مما يزيد من شعوره بأنه ليس كبقية زملائه بل ينقص عنهم باسمه القبيح".

ولنحذر من آثار نقصها!

وأوضح د.حلس أهم الآثار المترتبة على انعدام ثقة الطفل بنفسه وأهمها شعوره بالقلق والهيبة من الاجتماع بالناس، مضيفاً: "ما يحدث أن الطفل الذي يشعر بالنقص يزداد توتراً كلما اقترب موعد المدرسة الصباحي وذلك لكونه فريسةً للوساوس والمخاوف".

كما اعتبر كون الاكتئاب أحد أهم هذه السلبيات إذ يشعر بالآخرين يشكلون خطراً عليه بسبب مراقبتهم عيباً أو نقصاً يشعر بوجوده فيه –وإن كان مخطئاً-، مشيراً إلى أن الطفل الذي يشعر بالنقص غالباً ما يكون عصبياً وانفعالياً في المواقف وقد يتظاهر بالتعالي والتكبر الغطرسة وقد يسرد قصصاً وهمية عن أعماله وبطولاته أملاً في لفت الأنظار إليه "أحلام اليقظة هي المتنفس للطفل الذي يعاني من هذا الشعور إذ إنها الطريقة السليمة والممكنة بالنسبة له حتى يشبع نقصه الذي يشعر به".

للأسرة الدور الأول!

د.حلس أكد على أهمية أن تربي الأسرة أبناءها على اتخاذ القرار والتعبير عن آرائهم وأفكارهم دون خوفٍ أو قيود، فضلاً عن تشجيعهم على إظهار مشاعرهم الحقيقية دون خوف أو وجل، مضيفاً : "الجو الديمقراطي يعني التوسط ما بين التسيب والكبت، وعلى ضوئها يمكن تقاسم الأدوار في الأسرة والمناقشة قبل اتخاذ أي قرار".

وشدد على أهمية قوة العلاقة التي تجمع الزوجين "من أجل أن ينعم الطفل بالطمأنينة والاستقرار والاتزان العاطفي والإشباع النفسي والهدوء الاجتماعي"، الذي من شأنه أن يساعد الطفل على اتخاذ القرارات الحياتية المختلفة، لافتاً إلى الانتباه من حدوث العكس إذا ساد الجو الأسري المشحون المليء بالنزاع والنفور الدائم بين الوالدين".


0 الدم احمر فهل تسأئل لماذا العروق زرقاء ؟؟
0 قصه بها جمال راقى اقرئها ولن تندم !!!!
0 قصة جميلة جدا و قصيرة أيضاً
0 قصيدة جميلة
0 اغار من قلبي عليك حبيبي
0 الفتاه التي أوقعت الجميع في حبها !!!!!
0 في رحاب رمضان
0 مائدة رمضان "20"طريقة عمل كفتة السمك
0 اغرب قصة خطوبه ........
0 مائدة رمضان "17" طريقة عمل الكوسا باللبن
0 قصة مخيفة جدا ؟؟؟ ارجوا من اصحاب مرضى القلب عدم الدخول
0 حتى لا يصبح طفلك من ابناء الصمت
0 هل فكرت لماذا الثعبان شعار الصيدليات!!!!!!؟؟؟؟
0 مائدة رمضان "16" طريقة عمل دجاج محشي
0 ليلة زفاف دامية
شيىء من الخجل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2010, 01:23 AM   #2
-||[عضو النادي الملكي]||-
 
الصورة الرمزية Roraa
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: Egypt
المشاركات: 25,909
مقالات المدونة: 33
معدل تقييم المستوى: 36
Roraa will become famous soon enough
افتراضي


شكرا لك اخي على الموضوع المفيد

والذي نجده بكثره عند اطفالنا

وانا شخصيا كنت واحده من هؤلآء




في حفظ الله ورعايته


0 فساتين زفاف ولآ اروع
0 فيلم الكارتون الجميل megamind العقل الكبير على ميديا فاير مدبلج بالمصرية
0 بعد سلسلة طويلة من الأعمال المسرحية .. محمد صبحي يُكرّم في مهرجان المسرح العربي
0 لجعل الوجه ابيض
0 حلقات كابتن ماجد
0 التفاح والشوفان
0 دورة تدريبيه في ( الخشوع فى الصلاه )
0 فساتين زفاف وسهره
0 طريقة عمل المكرونة الايطالية بالصور.. اهداء الى ابيك الروح
0 الخطوبه مش زى ما احنا فهمين
0 7 مستحيلات عند الشباب
0 آلاف رسائل الماحستير والدكتوراه
0 شكلك فاهم يا نصة
0 باركوووووووووولي .. هنوووووووووووووووووني
0 .عيد: لن أقدم مشاهد ساخنة بعد اليوم
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

احلم واحلم واحلم اكتر واوعى حلمك يبقى كابوس
احلم قبل الحلم ما يغلى لو فاكر حلمك بفلوس
احلم واعمل واصبر واتقل مهما كان الحلم بعيد
راح يجى يوم واتحقق حلمك الاحلام مالهاش مواعيد
Roraa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2010, 04:38 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية محمد علي قاسم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
العمر: 36
المشاركات: 2,321
معدل تقييم المستوى: 13
محمد علي قاسم is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى محمد علي قاسم إرسال رسالة عبر Yahoo إلى محمد علي قاسم إرسال رسالة عبر Skype إلى محمد علي قاسم
افتراضي



أستأذنك أخي أن أبدأ كلامي بحديث رواه الامام البخاري رضي الله عنه .
روى البخاري وغيره عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما وكان دون الحلم أن رسول الله صلى الله صلى الله عليه و سلم قال : ( إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها و انها مثل المسلم فحدثوني ما هي؟
قال عبد الله فوقع الناس في شجرة البوادي و وقع في نفسي أنها النخلة فأردتُ أن أقول: هي النخلة فإذا أنا أصغر القوم فاستحييتُ , وفي رواية: ورأيت أبا بكر وعمر لا يتكلمان، فكرهت أن أتكلم، ثم قالوا: حدثنا ما هي يا رسول الله ؟ قال: هي النخلة, فلما قمنا حدثت أبي بما وقع في نفسي. فقال: لأن قلتها تكون أحب إلى من أن يكون لي حُمْرُ النعم (
لاحظ معي أخي وجود عبد الله بن عمر رضي الله عنهما في مجلس الكبار دليل على حكمة أبيه وفطنته التربوية حيث دفعه إلى مجلس الكبار حتى يكبر ويفكر كما يفكر الكبار، وينضج فكره وعقله بمجرد وجوده في هذا المحضن التربوي العظيم, وكثير من آلآباء لا يأخذ ابنه معه إلى مجالس الكبار إما كسلاً أو تثاقلاً أو خوفًا من الفضيحة وردود أفعال طفله.
وهذا من أكبر الخطأ.. إن وجود طفلك معك أخي المربي خاصة الأب له أعظم أثر وفائدة بالنسبة للطفل خاصة للذكر، فهذا يغرس فيه الرجولة ويجعله أكثر قدرة على مخالطة الناس والتفاعل معهم وعدم الانطواء والانزواء وهذا للصبي أمر هام.. وهو مختلف عن البنت فالبنت عندما تجلس مع أمها في البيت تتعود الحياء والقرار في البيت، أما الصبي فلا يتعود الجلوس بجانب أمه كثيرًا لأن هذا سيجعله يخرج إلى المجتمع كطفل مدلل يتكلم كالبنات ويتصرف مثلهن.
ولا يفوتنا في هذا المقام أن نذكر ما رواه مسلم عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى بشراب فشرب منه، وعن يمينه غلام، وعن يساره أشياخ [أي مسنين], فقال للغلام: أتأذن لي أن أعطي هؤلاء ؟ , فقال الغلام: لا والله، لا أوثر بنصيبي منك أحدًا.
ففي هذا الحديث دليل على أن الأطفال والغلمان كانوا يحضرون مجالس النبي صلى الله عليه وسلم ومجالس الكبار بل وكان الني صلى الله عليه وسلم يكلمهم ويستأذنهم


التوقيع
عذرا
التوقيع طور التصليح
.......................
محمد علي قاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2010, 07:57 PM   #5
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
amoor500 is on a distinguished road
افتراضي


شككككككرا على الموضوع الرايع


amoor500 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكثر من 10000 مسج مـــــالكـ منتدي مسجات الجوال - رسائل الجوال - mms & sms 50 06-19-2013 11:15 AM
شرح اسماء الله الحسـنى دكتور نوكيا المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 35 07-15-2011 05:58 PM
ملف التغذية السليمة للطفل !!!ADO!!! منتدي اطفال - تربية الاطفال 1 11-05-2007 03:30 PM
كيف تزيدين كمية الحليب في الثدي Increasing Your Milk مينوو منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 7 10-29-2007 09:00 PM
النوم عند الاطفال موضوع متكامل فيصل منتدي اطفال - تربية الاطفال 2 10-18-2007 05:01 AM


الساعة الآن 03:01 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.