قديم 10-25-2009, 05:14 AM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الشرقية فديتها
المشاركات: 41
معدل تقييم المستوى: 0
جرحني وحبيته is on a distinguished road
افتراضي عيال الليل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شخباركم
هذي اول مشاركة لي في المنتدى واتمنى تحوز على رضاكم ,
طبعا (عيال الليل ) لاتعتبر قصة قصيرة ولا رواية طويلة , راح نعتبرها قصة طويلة , القصة رومانسية خيالية انسانية , تتكلم فيها على حياة شريحة من المجتمع متواجدة بيننا , طبعا القصة انا كاتبتها , وماراح اطول عليكم نبدأ بسم الله


جرحني وحبيته غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2009, 05:19 AM   #2
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الشرقية فديتها
المشاركات: 41
معدل تقييم المستوى: 0
جرحني وحبيته is on a distinguished road
افتراضي


عيال الليل
آخر يوم من أيام الحج والكل جهز شنطته وبعد ماادو فريضة الله في بيته العتيق , الكل حج واغتسل من ذنوبه ورجع مثل ماولدته امه كله طهارة ونقاء , الا ثلاث حريم كانت دموعهم تتساقط بحرارة طول أيام الحج , وهم في بيت الله بعد صلاة العصر , كانت أم عبدالله تدعي ربها بتوسل أنه يقبل توتبها , تخاف تطلع من بيته وهي بعدها نجسه مابعد اغتلست من ذنبها , سلمت وبقايا دموعها على خدها ,
أم صالح : ياأختي وش فيك , ليه الدموع هذي كلها
أم عبدالله : ادعي ربي انه يغفر لي ذنوبي وفي ذنب ارتكبته أتمنى ينمسح من صفحتي قبل ماأقابل ربي
أم أحمد : خلي ايمانك بربك قوي وربي هو الغفار وان شاء الله دعائك يوصل , لكن وقفي بكي قطعتي قلبي.
جلسوا بعد الصلاة قدام الكعبة :
أم عبدالله : يارب احسن خاتمتنا ويارب توفق ولدي وتستر عليه
أم أحمد : كم عمره ولدك ؟
أم عبدالله : اتوقع فوق ال 21 سنة
أم صالح : بنظرة أستغراب !! أتوقع أنتي ولدك مو عايش عندك
أم عبدالله : لا مو عندي ماعمري شفته ولا اعرف عنه ولاااشي وبدأت تبكي , انا يا طويلات العمررر , كل سنة تمر علي يزيد عذابي ولدي يكبر وهو موبحضني بس انا السبب انا الي خليته يعيش بعيد عني , بدأت تقص لهم قصتها المؤلمة ...
أنا تزوجت واحد يشتغل في شركة سابك في الجبيل , وعشت معاه سنتين بس , كان شغله شفتات ويجي تعبان ياكل وينام وانا طول الوقت جالسة لحالي في البيت , بعد سنتين كان في بيت جنبنا ينبني ومره دق علي الباب ورحت اشوف مين ؟ كان رجال سوري , سبحان اللي خالقه الانسان هذا عمري ماشفت بجماله احد , طلب مني ماي للعمال , اخذت قارورة كبيرة وكم كاس بلاستيك , وطلعت اعطيه , وصار كل كم يوم يجي يطلب وانا ينكسر خاطري واعطيهم وكل يوم عن يوم كان يزيد اعجابي بالرجال هذا , الين مره في مره صرت ادخله البيت ومره في مره الين ماحصل الحرام بيننا وماكانت مره اكثر من مره , بيوم حسيت بدوخه وألم في بطني لما رحت المستشفى قالوا مبروك المدام حامل , انبسطت كثير لكن زوجي كان ساكت كانت ردة فعله باردة , وصلنا البيت وقبل ماانزل عبايتي طاح فيني ضرررب , الين ماقريب يغمى علي , طول الوقت كنت أسأله ليه تضربني , لما تعب قال كيف انتي حامل وانا انسان عقيم ..!!!!
زوجي كان يعرف انه عقيم بس خبى علي , فاعرف اني ونزلت راسها وكملت بكي
أم صالح : وبعدين وش سوى
أم عبدالله : أبدا تزوج علي وخلاني عنده الين ماولدت أول ماولدت أخذ الولد مني ورماني بالشارع ... وإلىاليوم ماشفت ولدي ولا أعرف عنه شي , أنا ألحين أنظف حمامات في مستشفى من مستشفيات الجبيل.
أم عبدالله : استغربت كثير من ردة فعل أم صالح وأم أحمد رغم كل الي سمعوه ألا انهم حاولوا تهدئتها وعيونهم غرقانة من الدمع.
أم صالح : أختي ترى قصتي مو بعيدة عن قصتك أبدا
أم أحمد : وش هي قصتك
أم صالح : تتكلم وقلبها يتقطع مع كل كلمة تقولها , أنا بزماني كنت أعرف واحد وأحبه يحبني ومره جاني البيت في المجلس وطبعا كنا نمارس الحرام ودخل علينا اخوي العسكري , وطلع مسدسه يبي يطلق عليه وبحركة سريعه تحركت من مكاني ومسكت يده وجات الطلقه في قلبه ومات بوقتها والولد هرب , دخلت السجن بجريمة قتل وجريمة زنا وطلعت حامل , ولدت بالسجن قالوا انها بنت وماخلوني أشوفها , قلت لهم خلوني أشوفها وأرضعها وبعدين خذوها مني , قالوا أن الدكتورة الي بالسجن تبي تتبناها لأنها ماتجيب عيال وراح تخلي أختها ترضعها لها عشان تحل عليها , ومن يوم ولدت إلى يومكم ماشفت بنتي أكيد كبرت وصارت فوق ال 20 سنة , لما انتهت مدة حكمي طبعا أهلي تبرو مني والدكتورة كان قلبها علي وخلتني أشتغل في السجن في مدينة الدمام , أنظف الحمامات.
أم عبدالله : وأنتي يا أم أحمد
أم أحمد : كانت حرقتها أكبررررررر , أنتوا الي حصل لكم برضاكم لكن أنا حسبي الله عليهم الي سو فيني كذاا , لكن الحمد لله ربي أخذ حقي منهم الفراشة دخلت السجن والولد الي اعتدى علي مات بحادث , انا كنت طالبة في الثانوية في مدرسة من مدارس الدمام , والفراشة كانت أنسانة قمة القذارة , بيوم قالت لي تعالي معاي غرفتي أبيك تساعديني في شغلة , ودخلت الغرفة وقفلت الباب شوي ألا طلع شاب وأعتدى علي , بعد شهرين عرفنا أني حامل وقلت لاهلي الي حصل ولكن ماحد صدقني , جلست عند الجيران الي حموني من أهلي وبعد ماولدت , الجيران أخذوا الولد وحطوه عند مسجد , وبعد مدة لما مسكوا الفراشة أهلي طلعوا من الديرة وتركوني فا الجيران جزاهم الله الف خير بنتهم الكبيرة كانت مديرة مدرسة خاصة وشغلتني عندها فراشة , لا وزوجني الفراش , هو متزوج وعنده عيال , أنا الثانية
أم عبدالله : طيب وأحمد ولدك كم عمره
أم أحمد : أنا ماأجيب عيال أحمد مجرد أسم , لما ولدت شالوا رحمي كانت تبكي بألم أكثر وحده كانت متعذبة فيهم هي , لأنها مالها ذنب بالي حصل لها...
في بيت أبو يعقوب :
أبو يعقوب : ياولد وين رايح ع الصباح
يعقوب : مادري , بفر بالشارع شوي
أبو يعقوب : ياولد روح كمل دراستك ماراح ينفعك الا شهادتك
يعقوب : لا الشهادة ماتنفع ماينفع الا الحسب والنسب
أبو يعقوب : يحس بغصة ويمشي عنه
في بيت أبو ليث :
ليث : يما يالله مع السلامة أنا طالع الدوام تبين شي ؟
أم ليث : سلامتك يما , بس وانت راجع من الدوام مر المكتبة جيب هندسة لأخوك أسامة
ليث : طيب ياأحلى أم بالدنيا مع السلامة
أم ليث : الله يوفقك ياوليدي , أنتبه على نفسك مع السلامة.

في بيت أم سعود :
أم سعود : يالله غادة ماأبيك تتأخرين عن الكلية
غادة : حاضر , وين ابوي مااشوفه
أم سعود : أبوك طلع بدري راح يوصل سعود المدرسة.





نشوف ردة الفعل على البداية وان شاء الله راح اتواصل معاكم بشكل جيد بحيث اني انزل كل يوم بارت لعيونكم انتظر احلى ردود


جرحني وحبيته غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 05:55 AM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الشرقية فديتها
المشاركات: 41
معدل تقييم المستوى: 0
جرحني وحبيته is on a distinguished road
افتراضي


نبض جروح نورتي القصة بقرأتك الحلوة وتسلمين على كلامك الحلو ومرورك الأحلى
وهذي التكملة لعيونك


جرحني وحبيته غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 05:57 AM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الشرقية فديتها
المشاركات: 41
معدل تقييم المستوى: 0
جرحني وحبيته is on a distinguished road
افتراضي


انتهت الدوامات والكل رجع لبيته :
غادة : يما ماتبين مني شي
أم سعود : لا ليه ؟
غادة : بروح عند صديقتي منى بجلس معها الى المغرب وبررجع
أم سعود : طيب حبيبتي انتبهي على نفسك وسلمي على منى.
ليث : هلا يما
أم ليث : هلا فيك ياوليدي , احط لك الغدا
ليث : أيه يماا بموت من الجوع , بورح أبدل وانزل
أم ليث : طيب حبيبي
طلع ليث لغرفته الا جواله يدق , ابتسم من كل قلبه ورد
ليث : هلا بروحي
نجمة : استحت من ورى السماعة , هلا فيك , قولي كيف يومك بالدوام
ليث : يومي حلووووو لأني سمعت صوتك فيه
نجمة : ليـــــــث
ليث : هههههه , فديتك , ابدا الحمد لله , انتي كيف دوامك
نجمة : ماشي بس احس يتعب
ليث : معلية ياروحي انتظري كله أيامي وليالي وأريحك من العذاب
نجمة : تسوي نفسها مو فاهمه , كيف بتريحني من العذاب
ليث : أبدا ماعاد بسمعك صوتي الحلووو
نجمة : لااااااااااا صدق عاد وأهون عليك يا ليث
ليث : آه بس هذي المشكلة أنك ماتهونين علي ,
شوي الا يندق الباب
أسامة : ليث أمي تقول انزل تغدا
ليث : طيب طيب جاي
نجمة : يالله حبيبي روح تغدا وبصحيك على صلاة المغرب ياويلك لو تحط جوالك سايلنت مثل ذيك المره خليتني مثل المجنونة ادق وادق وانت ولا انت هناا
ليث : لا خلاص تووبة ماعاد اسويها , مع اني احس شكلك حلو وانتي مثل المجنونة ههههههههه
نجمة : يالله حياتي سلم على خالتي مع السلامة
سكر ليث وبدل ملابسة ونزل عند أمه
أم ليث : وينك كل هذا تبدل ملابسك
أسامة : لااااا يما كان يكلم نجمة الليل ههههههه
ليث : لو سمحت لا تتريق , دقيت علي يايما وقلت ماراح اطنشهاا حرام كانت تبي تتطمن علي , وتسلم عليك
أم ليث : الله يسلمها من كل شر , ويالله شد حيلك وجمع المهر لها
ليث : إن شاء الله يما يالله سموا واكلوااا
نروح عند يعقوب :
يعقوب كان جالس يتغدا ودق جواله اوف وش تبي هذي
أبو يعقوب : مين هذي الي تدق عليك ويغمز له
يعقوب : بنت اختها ويأشر على زوجة أبوه
أبو يعقوب : تفصد عذاري بنت خالتك
يعقوب : ناظر لأبوه نظرة , وقال أيه ورجع ياكل
أم يعقوب : طيب رد عليها شوف وش تبي
يعقوب : ماتبي شي ناشبت لي هالبنت نشبة خير وش تبي
أم يعقوب : حرام عليك والله انها بنت طيبة وتحبك
يعقوب : يالله مو راضية توقف أتصالات , رد ألو خير
عذاري : هلا يعقوب شخبارك
يعقوب : أنا كنت بخيررر بس من سمعت صوتك صرت ب شر
عذاري : حرام عليك يايعقوب , انا كنت داقة اتطمن عليك رحت المدرسة ولا لا
يعقوب : مارحت ولا بروح في شي ثاني , انا جالس اتغدا مو فاضي لك
عذاري : طيب هني وعافية , اخليك الحين وبدق بعدين
ليث : طيب يصير خيرر وقفل الخط بوجهها .
نرجع ل غادة :
غادة وصلت العمارة وبدات تصعد السلم الي حافظة درجاته عشان توصل للشقة الي لها سنتين تتردد عليهااا دقت الجرس
فتح عمر الباب : هلا وغلا حياك ادخلي
غادة : يؤيؤيؤيؤ عمر وش هذااااااا حشى مو شقة مزبلة هذي
عمر : يحك راسه وش اسوي طيب انا دايم اقول لأخوياي لا تحوسون الشقه كثير عشان لاجات حياتي تنظفها ماتتعب
غادة : صدق عاد , يالله امسك العباية وعلقها خلني انظف يالله وخر شوي , انتهت غادة من تنظيف شقة عمر , وهي الي في بيت اهلها عندها بدل الخدامة ثلاث , لكن عاد هذا حبيب القلب لازم تسوي له كل شي ,
غادة : عمر حبيبي انا حطيت لك الاكل ب الميكرويف ,
عمر : طيب خلك من الأكل : تعالي اجلسي خليني أشبع منك , جلست غادة جنبه وهذا انا جلست بس أيدك خلها بعيدة شووي اوكي
عمر : يبتسم طيب انتي أمسكي يدي وحطيها وين ماتبين ؟
غادة : اها بحطها ورى ظهرك عشان ماتقدر تسوي شي
جلسوا شوي وسولفواا وبعدها نزلت من شقته ورجعت البيت.
أم سعود : غادة ماشفتي سعود
غادة : لا ماشفته
أم سعود : ياربي ماأدري وين راح من تغدا طلع ولا شفته
غادة : أكيد راح مع أخوياه لاتخافين عليه
أم سعود : المشكلة جهازه مقفل
غادة : أكيد مافيه شحن لاتحاتين
صحت غادة من النوم الساعة عشرة بالليل , ولقت خمس مكالمات من صديقتها منى
غادة : جاري الأتصال .. هلا منى
منى : هلا غادة وينك من اليوم وأنا أدق عليك
غادة : سوري كنت نايمة
منى : أها أجل كنتي عند سي سيد
غادة : ألا قولي سيد الرجال كلهم
منى : مالت عاد لو انه حلو ماأدري وش سويتي
غادة : مالك شغل خلك في حالك
منى : بخلي نفسي في حالها بس انتي بعد انتبهي على حالك
غادة : أقول ترى مو وقت نصايح , خليني أقوم أصحصح وأرجع ادق عليك


جرحني وحبيته غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعالَ ..تعالَ وانظر الفرق بيننا وبينهم .{ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء} أمة الرحمن المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 05-01-2019 07:30 PM
آية اختلاف الليل والنهار في ضوء علوم الفضاء مع الحق منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 13 10-15-2018 04:31 PM
قصص قصير لقيام السلف لليل.. لا تضيعها على نفسك I LOVE REEM منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 7 04-28-2009 07:59 PM
هكذا كانو في الليل الوحيده بدنياي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 01-18-2009 08:09 AM


الساعة الآن 12:05 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.