قديم 12-31-2009, 01:20 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 52
معدل تقييم المستوى: 12
saiko_2919 is on a distinguished road
افتراضي بقلمى * قصة من الجانب المعاكس 1


بداية القصة كنت انا واحد زملائى محتجذون فى احد العنابر الكبيرة ومعنا اخرون كثيرون ولكننا كنا محتجزون من فطرة قصيرة واو اننا نشانا هنا لا ادرى المهم هو اننا محتجزون ولا ادرى ولا لماذا وكنت من حين لاخر يدخل علينا احد محتجذينا وياخذ بعضا منا ويذهب بهم بلا رجعة وكنا نسمع صيحاتهم ولا لانميز ما يصيحون بة ولكنى كنت اخمن انهم يناشدوننا بان نفعل اى شىء فنحن كثيرون اكثر من محتجذينا ولكننا ضعفاء صغيروا الحجم وكانوا هم عمالقة وظل الحال على هذا النحو وكل يوم نموت فية اكثر من مرة من الرععب ونحن نرى احد محتجزينا يدخل العمبر ويخذ منا الكثيرين سم يذهب بهم بلا رجعة وفى يوم منشود دخل علينا احد محتجزينا وكان لم يتبقى منا سوى انا وبعض رفاقى فى الاسر واخذنا جميعا واخذنا نصيح ونصيح ولكن بلا فائدة ثم وجدت نفسى مقيدا ومعلقا فى طابورا طويلا انا ورفاقى وكنت انا اخرهم وقد كان هذا صعبا جدا فقد كنت اشاهد مايحدث لكل واحد من رفاقى بالكامل وكان المشهد مخيفا وانتم بالطبع تعرفون ان ( حدوث البلاء اهون من انتظارة ) فقد كنت ارى من بعيد رجلا يرتدى مريلة مطبخ بيضاء وفى يدة سكينا طويلا وقد كان ياخز كل واحد من رفاقى على حدة ويضعة على حافة حوض كبير ثم يقول ( بسم الله الله اكبر ) ثم يقوم بذبحة ثم القائة فى ماء مغلى ثم نزع الريش عنة وتقطيعة ولقد رايت هذا المشهد الاف رالمرات قبل ان ياتى دورى ولكنهم اكتفوا فى هذا اليوم منا وارجعونى انا وبعض الرفاق المتبقين الى العمبر والقد ماتت قلوبنا من كثرة ماراينا

اسم الضحية
فرخة بنت بيضة
عمبر رقم 13

اتمنى الرد


saiko_2919 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:37 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.