قديم 01-10-2010, 01:13 PM   #1
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,990
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي السحاق


السحــــــاق


المعنى اللغوي للسحاق

السحاق والسحق والمساحقة في اللغة العربية كلها بمعنى واحد، يراد بها دلك فرج الأنثى بفرج أخرى بدافع الاستمتاع الجنسي.

ويرادف كلمة السحاق بالإنجليزية: Lesbianism، وقيل أن أصل كلمة "Lesbianism" إغريقي يعود إلى جزيرة "Lesbos" اليونانية وهي مسقط رأس الشاعرة اليونانية "Sappho" الشاذة جنسيا والتي كانت تمارس السحاق مع النساء اليونانيات في القرن السادس قبل الميلاد.

العقاب الدنيوي للمساحقة والحكم الشرعي
بداية، يعتبر العلامة محمد التاويل أحد علماء القرويين ومن كبار المالكية بالمغرب أن "حكم الشذوذ الجنسي في الفقه الإسلامي يختلف من مذهب إلى مذهب آخر، وفي المذهب المالكي الذي يدين به المغرب رسميا منذ عقود عديدة: يقتل الفاعل والمفعول به، فعن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به. رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجه، والحديث صححه الألباني في (صحيح الجامع)".

ويتابع: "أما بالنسبة للشافعية فإذا كان المرتكب لجناية اللواط محصنا يقتل، وإن كان غير محصن يحد بحد الزنا، بمعنى أن اللواط يعامل معاملة الزنا .... غير أن المالكية لايفرقون بين المحصن وغير المحصن .... وهذه الأحكام تتعلق بمن يقع عليه التكليف، وإذا لم يكن مكلفا، فلا تقع".

وينبه التاويل إلى أمر هام يرتبط بمسألة الثبوت، حيث إن عقوبة اللواط لا تقام إلا إذا ثبتت جريمة اللواط شرعا، أي بالإقرار أو بالشهود العدول الذين يصفون الجريمة كالرشا في البئر، أو كالمرود في المكحلة.

وعن السحاق يوضح التاويل أنه "حرام بالإجماع، ويمكن إيجاز تفصيل حكمه الذي يختلف عن حكم اللواط في كونه يعتبر زنى بين النساء، فقد روي عن الرسول الكريم قوله: "السحاق زنى النساء بينهن"، وقوله: "لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا المرأة إلى عورة المرأة، ولا يفضي الرجل إلى الرجل في ثوب واحد، ولا تفضي المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد".

ويضيف: "وقد حدد الشرع الحكيم عقوبة السحاق في التعزير، (والتعزير معناه شرعا؛ العقوبة التي يراها الإمام أو الدولة تناسب ارتكاب معصية لا حد فيها ولا كفارة، وهو مشروع وعمل به الرسول الكريم وصحابته)، فإما تجلد المرتكبة للسحاق ارتكابا متعمدا وموقنا، أو تضرب أو تسجن حسب الاجتهاد، والكفارة لا تعدو أن تكون توبة نصوحا بشروط التوبة المعروفة".

مواضيع ذات صله ...

http://forum.brg8.com/t112673-2.html

http://forum.brg8.com/t14913.html



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 03:33 PM   #2
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية ابومنني
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 15
معدل تقييم المستوى: 0
ابومنني is on a distinguished road
افتراضي


مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه


التوقيع
سبحانك اللهم وبحمدك
ابومنني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 09:32 PM   #3
::مراقبة المنتديات الطبية::
 
الصورة الرمزية سيل الحب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
العمر: 29
المشاركات: 14,579
معدل تقييم المستوى: 26
سيل الحب is on a distinguished road
افتراضي


شكرا على الإيضاح والمجهود


لا إله إلا الله محمد رسول الله


التوقيع

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير,
احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز
وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا وكذا
ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان . رواه مسلم .


اضغط هنا لتكبير الصوره

وطني لحبك في العظام دبيب
و بك الأحبة و الزمان يطيب

اضغط هنا لتكبير الصوره




سيل الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2010, 01:51 AM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
شريلا is on a distinguished road
افتراضي


الله يعطيك العافيه


شريلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:02 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.