قديم 05-29-2010, 11:29 AM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 39
المشاركات: 5,872
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 18
وسام اليمني is on a distinguished road
قدره الجن على التشكل باشكال مختلفه بالصور


اضغط هنا لتكبير الصوره

قدرة الجن على التشكل بأشكال مختلفه ..
اضغط هنا لتكبير الصوره

لقد أعطى الله سبحانه للجن القدرة على التصور بصورة الإنسان والحيوان يقول القاضي بدر الدين الشبلي: ﴿{لا شك أن الجن يتصورون ويتشكلون في صور الإنس والبهائم فيتصورون في صور الحيات والعقارب وفي صور الإبل والبقر والغنم والخيل والبغال والحمير وفي صور الطير وفي صور بني آدم}،وقد حاول بعض العلماء تفسير كيفية انتقال الجن من صورة لأخرى منهم القاضي أبو يعلى حيث يقول: {ولا قدرة للشياطين على تغيير خلقهم والانتقال في الصور، وإنما يجوز أن يعلمهم الله تعالى كلمات وضرباً من ضروب الأفعال إذا فعله وتكلم به نقله الله تعالى من صورة إلى صورة}، وقد يكون للجن سحرة يعلمونهم أقوالاً وأفعالاً تنقلهم من صورة لأخرى فقد {روى ابن أبي الدنيا عن يسير بن عمرو قال: ذكرنا الغيلان عند عمر فقال: إن أحداً لا يستطيع أن يتغير عن صورته التي خلقه الله تعالى عليها ولكن لهم سحرة فإذا رأيتم ذلك فأذنوا}﴾أحكام الجان/ ص:34.

اضغط هنا لتكبير الصوره


1- تصورهم بأشكال الإنس:
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
لقد أخبرنا القرآن الكريم عن تجسد الشيطان للمشركين في غزوة بدر في صورة سراقة بن مالك من مدلج، ووعد المشركين بالنصر قال تعالى: ﴿وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّى جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَآءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّى بَرِىءٌ مِّنْكُمْ إِنِّى أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّى أَخَافُ الله والله شَدِيدُ الْعِقَابِ *﴾سورة الأنفال، الآية:48.، وقال ابن عباس رضي الله عنهما: {جاء إبليس يوم بدر في جند الشياطين معه رأيته في صورة رجل من مدلج فقال الشيطان للمشركين لا غالب لكم اليوم من الناس وإني جار لكم، فلما اصطف الناس أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم قبضة من التراب فرمى بها في وجوه المشركين فولوا مدبرين، وأقبل جبريل عليه السلام إلى إبليس، فلما رآه وكانت يده في يد رجل من المشركين انتزع يده ثم ولى مدبراً وشيعته فقال الرجل: يا سراقة أتزعم أنك جار لنا فقال: إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله والله شديد العقاب، وذلك حين رأى الملائكة}تفسير القرآن العظيم/ ابن كثير ج:2 ص:303.، كذلك تشكل الشياطين في صورة شيخ من أهل نجد عندما اجتمع أكابر قريش في دار الندوة يتشاورون فيها ما يصنعون في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خافوه ﴿فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لما أجمعوا لذلك واتعدوا أن يدخلوا في دار الندوة ليتشاورا فيها في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم غدوا في اليوم الذي اتعدوا له وكان ذلك يسمى يوم الزحمة فاعترضهم إبليس في هيئة شيخ جليل عليه بتلة "الكساء الغليظ" فوقف على باب الدار فلما رأوه واقفاً على بابها قالوا: من الشيخ؟ قال شيخ من أهل نجد سمع بالذي اتعدتم له فحضر معكم ليسمع ما تقولون وعسى أن لا يعدمكم منه رأياً ونصحاً قالوا: أجل فادخل فدخل معهم ... - وكل أدلى برأيه - حتى قال أبو جهل بن هشام: أرى أن نأخذ من كل قبيلة فتى شاباً جليداً نسيباً وسيطاً فينا ثم نعطي كل فتى منهم سيفاً صارماً ثم يعمدوا إليه فيضربوه بها ضربة رجل واحد فيقتلوه فنستريح منه فإنهم إذا فعلوا ذلك تفرق دمه في القبائل جميعاً فلم يقدر بنو عبد مناف على حرب قومهم جميعاً فرضوا منا بالعقل فعقلناه لهم قال: فقال الشيخ النجدي: القول ما قال الرجل، هذا الرأي الذي لا رأي غيره﴾السيرة النبوية/ عبد المالك بن هشام م:1 ج:1 ص:482-480.، كذلك تشكل الشيطان في صورة إنسان، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد وكل أبا هريرة بحفظ الزكاة - زكاة رمضان - فكان هذا الشيطان يسرق من الطعام، حيث قال أبو هريرة رضي الله عنه: ﴿وكلني رسول الله بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخذته وقلت: والله لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إني محتاج وعلي عيال ولي حاجة شديدة قال فخليت عنه فأصبحت فقال النبي صلى الله عليه وسلم: يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة؟ قال: قلت يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالاً فرحمته فخليت سبيله قال: أما إنه كذبك وسيعود (...) إلى أن قال الرسول صلى الله عليه وسلم: أما إنه قد صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب منذ ثلاث يا أبا هريرة؟ قال: لا، قال: ذاك شيطان﴾فتح الباري شرح صحيح البخاري/ ابن حجر ج:4 ص:613 رقم الحديث:2311.

اضغط هنا لتكبير الصوره

2- تصورهم بأشكال الحيوانات:

يتشكل الجن بمختلف أشكال الحيوانات لكن يغلب تشكله في صورة الكلاب السود والحيات، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ﴿لولا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها فاقتلوا منها الأسود البهيم﴾الجامع الصغير في أحاديث البشير النذير/ جلال الدين السيزطي ج:1 ص:132.، وقد فسر الكلب الأسود بأنه شيطان، ﴿عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا قام أحدكم يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل آخرة الرحل فإذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود، قلت: يا أبا ذر! ما بال الكلب الأسود من الكلب الأصفر؟ قال: يا ابن أخي! سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما سألتني فقال: الكلب الأسود شيطان﴾صحيح مسلم/ ج:1 ص:365 رقم الحديث:510.

كما يتصور الجن كثيراً بصور الحيات وتسمى هذه الحيات بجنان البيوت وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قتلها وقد مر سابقاً حديث الفتى الذي كان حديث عهد بعرس وقتل حية فاضطربت عليه وقتلته ...، والنبي صلى الله عليه وسلم حدد صفات الحيات التي تقتل، ﴿عن عمر بن نافع عن أبيه قال: كان عبد الله بن عمر يوماً عند هدم له فرأى وبيص جان فقال اتبعوا هذا الجان فاقتلوه، فقال أبو لبابة الأنصاري إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن قتل الجنان التي تكون في البيوت إلا الأبتر وذا الطفيتين فإنهما اللذان يخطفان البصر ويتبعان ما في بطون النساء﴾صحيح مسلم بشرح النووي/ النووي م:7 ج:14 ص:233.، ويستخلص من هذه الأحاديث الخاصة بالحيات أحكام:

أ- {هذا الحكم وهو النهي عن قتل الحيوانات خاص بالحيات دون غيرها.

ب- ليس كل الحيات بل الحيات التي نراها في البيوت دون غيرها أما التي نشاهدها خارج البيوت فنحن مأمورون بقتلها.

ت- إذا رأينا حيات البيوت فنؤذنها أي نأمرها بالخروج كأن نقول: أقسم عليك بالله أن تخرجي من هذا المنزل وأن تبعدي عنا شرك وإلا قتلناك، فإن رؤيت بعد ثلاث أيام قتلت.

ث- السبب في قتلها بعد ثلاثة أيام أننا تأكدنا أنها ليست جنَّا مسلماً لأنها لو كانت كذلك لغادرت المنزل فإن كانت أفعى حقيقية فهي تستحق القتل وإن كانت جناً كافراً متمرداً فهو يستحق القتل لأذاه وإخافته أهل المنزل.

ج- يستثنى من جنان البيوت نوع يقتل بدون استئذان}علم الجن والشياطين/ د سليمان الأشقر ص:41-40.، يشير الدكتور سليمان الأشقر إلى الأبتر وذي الطفيتين


التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-24-2010, 05:21 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 39
المشاركات: 5,872
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 18
وسام اليمني is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصورهاقتباساضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة جريح غزةاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


الشكرموصول لك سيدي جريح غزه
سعدت كثيرا بتواجدك
طلتك
ودي وعطر وردي
وسام 2009


0 حالات واتس آب اقوال السلف
0 جنوبي الهوى - عمر الفرأ
0 تايلاند - صور سياحيه من تايلاند - بلد اللف فيل
0 هل للفقد اجنحه بيننا - من أروع ماقرأت
0 حوض رسول الله صلى الله عليه وسلم
0 فراشتي الجميله
0 الصديقه مريم - آيه وعظه - المغامسي
0 ديوان الشاعر عبدالعزيز المقالح
0 غنائيه المطر
0 صلاه الضحى - فضلها - حكمها - وقتها
0 ♫ ♥ الا حبيبك لا تحاول تــــــــذله ♥ ♫
0 شوربة الذره المكسيكيه
0 رسائل ومسجات مسائيه للعشاق -رسائل ومسجات للجوال
0 المكرونه بالبشاميل
0 آيات الله الكونيه القدريه - آيات الله الشرعيه الدينيه
التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سونيت 123 Emad Alqadi منتدي الأدب العالمي و روائعه 1 01-23-2019 02:03 PM
مسلسل نور التركى المدبلج مهند ونور الحلقه 123 !!!ADO!!! منتدي المسلسلات العالمية والعربية والبرامج التلفزيونية 4 08-02-2008 02:44 AM


الساعة الآن 11:48 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.