قديم 06-11-2010, 12:20 PM   #1
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,228
مقالات المدونة: 143
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي امبراطورية الشر الجديدة (4)


نذر العولمة .. يكشف حقيقة الحكومة السرية التي تحكم أمريكا امبراطورية الشر الجديدة (4)
الحلقة الرابعة من كتاب امبراطورية الشر الجديدة للمفكر عبد الحي زلوم والتي نشرتها صحيفة القدس العربي ويكشف يها عن حقيقة امريكا...حصان المرابين وبريطانيا عرابها ، حيث يقول في بداية هذا الفصل أن ثورة الاتصالات و الإعلام مكنت مالكيها ومالكي تركيبة القوي الخفية من غسل دماغ الرأي العام بسهولة أكبر؛ فالجماهير تبقي مشغولة في العادة بروتينها اليومي الذي ينحصر في العمل والأكل، لتتمكن غالبيتهم من العيش عيشة الكفاف. وباستثناء التغيرات التي أصابت ظاهرها الخارجي، فإن جوهر الديمقراطية الأمريكية ولبها ونظامها الاقتصادي ظل دونما تغيير. ويتضح هذا لنا جلياً من خلال بعض الاقتباسات قبل قرن من الزمان وأخري من أيامنا هذه.


في العقد الأخير من القرن العشرين، قام ويليام غرايدر، الذي عمل من قبل في صحيفة واشنطن بوست، بوضع كتاب أسماه من سيخبر الشعب Who Will Tell The People، يقول فيه ...إن الديمقراطية الأمريكية تعاني من خلل أعمق بكثير مما يريد معظم الناس الاعتراف به. فخلف هذه المظاهر الزائفة التي تبعث علي الاطمئنان مثل مسابقات الانتخابات المنتظمة وغيرها، تم إفراغ الحكومة الذاتية من مفهومها الجوهري... وعلي أعلي المستويات في الحكومة، انتقلت سلطة صنع القرار من الأكثرية إلي الأقلية، تماماً كما يشك في ذلك الأفراد والمواطنون العاديون. وبدلاً من الرغبة الشعبية، تستجيب الحكومة الآن لإملاءات الطبقة الصغيرة التي تستحوذ علي السلطة، التي تمثل مصالح المنشآت الاقتصادية الكبري والثروة المتركزة في أيدي النخبة والصفوة من الناس ذوي التأثير البالغ... لقد تقلص الاختلاف والتباين المفيد والمعقد بين أفراد الأمة ليصبح سلعة بلهاء أطلق عليها اسم الرأي العام ، الذي يمكن بسهولة التلاعب به أو إثارته بالشعارات، أو التصورات التي تطلقها وسائل الإعلام والدعاية. وقد عبّر توم وارسون من ولاية جورجيا عن هذا المحتوي نفسه بالضبط قبل قرن من الزمان فكتب يقول: ... لقد ماتت الجمهورية التي بناها آباؤنا، ماتت بكل المقاييس. قد تكون بقاياها الخارجية وملامحها كما هي، إلاّ أن روحها المتحركة والحية قد ذهبت إلي غير رجعة .
أما مادلين أولبرايت، وزيرة الخارجية الأمريكية في الولاية الثانية للرئيس كلينتون، فتقول في معرض تعليقها علي الإجراءات الاقتصادية الصارمة، التي تطالب صندوق النقد الدولي بفرضها علي دول جنوب شرق آسيا، التي أدت إلي زيادة معدلات الفقر بنسبة 100 في المئة في أندونيسيا: مع أن العواقب التي سيتحملها العمال وعائلاتهم من الطبقة الوسطي قد تكون وخيمة وظالمة ، نتيجة للوصفات العلاجية لصندوق النقد الدولي، إلاّ أن لها ما يبررها، فما يهم هو النمو فقط . هذا الرأي هو ما يطلق عليه البعض اسم الرأسمالية الداروينية. وقبل قرن كامل من تعليق أولبرايت هذا، كتب أحد المزارعين من كانساس يقول: ليس هناك، ولن يكون هناك أبداً، عقيدة أكثر وحشية وأنانية وخسة من عقيدة الكفاح الدارويني للبقاء، عندما تُطَبّق علي العلاقات الاجتماعية للإنسان . إن فحوي كلام أولبرايت هو أن النمو الاقتصادي أهم من حجم المعاناة الإنسانية. وقبل قرن أيضاً من كلام أولبرايت، كتب أحد أتباع جيفرسون من حزب الشعب في ولاية ألاباما يقول: ... إن أية دولة تعلي من شأن حقوق الملكية وتضعها فوق حقوق الإنسان، لهي دولة بربرية .
وبعد إلغاء نظام سعر الصرف الثابت الذي أقرته اتفاقية بريتون وودز، كانت العملات في تذبذب مستمر علي مدار الثانية، مما حقق أرباحاً طائلة للمضاربين. وقبل قرن من الزمان، كتب أحد أعضاء حزب الشعب فلنفكر في عصا للقياس طولها ثلاثة أقدام عام 1789، ولنتخيل أنها انكمشت إلي 19.5 إنش عام 1809، ثم تمددت من جديد عام 1849 لتصل إلي أربعة أقدام، ثم تقلصت عام 1874 إلي 38.5 إنش، وعاد طولها ليصبح الآن أربعة أقدام وثلاثة ونصف الإنش، ولا تزال مستمرة بالزيادة كل يوم! ... ورغم ذلك، فإننا نقيس ديوننا واعتماداتنا اليوم بمعيار ليس بأفضل ولا أكمل من ذلك.
افترض الكثيرون في كل أنحاء العالم ولزمن طويل أن الاستعمار والإمبريالية هما جزء من الثقافة الأوروبية، وأن ليس للولايات المتحدة شأن بهما. ولكن في حقيقة الأمر، فإن كلاً منهما كان معششاً في الولايات المتحدة. ونجد في موسوعة غوليير نهاية الاستعمار الأمريكي أنه مع الاعتراف بوحدة ألاسكا عام 1958، وهاواي عام 1959 واستقلالهما، فإن عصر الاستعمار الأمريكي يكون قد وصل إلي نهايته . أما الموسوعة البريطانية، فتطلق علي هذه الفترة اسم الإمبريالية الأمريكية . بدأ الاستعمار الأمريكي في عهد الرئيس ماكينلي، الذي بدأ الحرب الإسبانية التي أدت في نهايتها إلي أن تصبح كوبا محمية أميركية. وأصدرت واشنطن حينئذ تعديلاً سمي تعديل بلات، وهو سياسة تخول أميركا حق التدخل في دول أميركا اللاتينية، عندما تري أن من الضروري أن تحافظ علي النظام المحلي والامن والاستقرار في أي من تلك الدول.



0 الف مبروك شمعة امل
0 لبنان عبر التاريخ - القديم - الجديد - المعاصر
0 دَعْوَةْ إِلَىْ مَائِدَةْ عَشَاءْ مِنْ ألْخَاَلِدْ (عَبْدُألْرَحْمَنِ حَسَانِيْ)
0 قصة هروب بريمر
0 الى حبيبتي الغائبه
0 الف مبروك ناعمة جده
0 الزمزمي افتى بالاباحة للمرأة المتزوجة باستعمال ادوات لتفادي الوقوع في الخطيئة
0 ساحبك الى يوم الفناء
0 ارغب ان احترق
0 الخنثـــــــــــــــــــــــــــى ( بالصور )
0 فوائد الشمس
0 سجن الاعضاء (( ساري 16 )) في السجن
0 فهرس المجهر
0 موسوعة الامثال المصريه من الالف الى الياء
0 عالم الكونيات (( محمص القلوب )) تحت المجهر
التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة $$$ الحب الخالد $$$ ; 06-11-2010 الساعة 12:23 PM
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2010, 12:25 PM   #2
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,228
مقالات المدونة: 143
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


المصالح والصناعة

ومع بزوغ فجر القرن العشرين، بدأت الولايات المتحدة تصبح دولة استعمارية. كانت كثافة المصالح الأمريكية في كل أرجاء العالم متناسبة تماماً مع درجة كثافة الحركة التصنيعية، وتصادفت كذلك مع فترة شهدت إنشاء كثير من الشركات في التسعينيات من القرن التاسع عشر. وأظهر إحصاء عام 1890، أن قيمة البضائع المصنعة تجاوزت قيمة المنتجات الزراعية للمرة الأولي. وبسبب استخدام الولايات المتحدة لتقنية الإنتاج الشامل والواسع في قطاعي الصناعة والتجارة ، وبعد اختفاء إمكانية التوسع بأراض جديدة داخل القارة الأمريكية، تولد إيمان راسخ بأن علي الولايات المتحدة أن تتجه نحو العالم وتوجد منافذ جديدة من خلال الاستعمار المباشر بما في ذلك غزو بلاد الآخرين. وهكذا بدأ عهد من الاستعمار الأمريكي، الذي شهد سلسلة من الحروب أو التدخلات الأمريكية في الشؤون الداخلية للدول الأخري. وأولي تلك الحروب كانت مع إسبانيا في كوبا، حيث طالبت الولايات المتحدة إسبانيا بمنح كوبا استقلالها. ومع أن اسبانيا كانت علي استعداد لتقديم تنازلات في سبيل تحاشي وقوع الحرب، إلاّ أن الولايات المتحدة كانت قد أزمعت خوضها. واستولت الولايات المتحدة علي القوات الاسبانية في كوبا ثم احتلت بورتوريكو، وخلال العام نفسه، دمّر الأسطول الأمريكي في آسيا الأسطول الإسباني الصغير في ميناء مانيلا في الفلبين النائية! وفي 12/8/1898، وقعت إسبانيا اتفاقية سلام تعترف بموجبها باستقلال كوبا. وفيما بعد، أصبحت بورتوريكو وغوام من المقاطعات التابعة للولايات المتحدة الأمريكية. ولكن أصحاب المصالح التجارية العليا أصروا علي وجوب احتلال الفلبين استعداداً للتجارة المستقبلية مع الشرق. وفي اتفاقية باريس أجبر الرئيس ماكينلي اسباينا علي بيع الفلبين للولايات المتحدة الثرية مقابل 20 مليون دولار. وصدّق الكونغرس الأمريكي علي اتفاقية باريس، غاضاً الطرف عن الأمريكيين المناهضين للإمبريالية الاستعمارية والذين أعلنوا أن السيطرة علي أراضي وبلاد الآخرين تعتبر خرقاً للدستور الأمريكي وروحه ورسالته.
وفي عام 1898، أعلن الكونغرس ضم جزر هاواي إلي أراضي الولايات المتحدة، حيث أصبحت مقاطعات أمريكية رسمياً بعد ذلك بعامين. ومنحت الفلبين حكماً ذاتياً جزئياً. كانت المصالح التجارية العليا مهتمة أيضاً بالصين وطامعة بسوقها الضخم الذي كان خاضعاً أصلاً إلي أكثر من دائرة تأثير: بريطانيا، فرنسا، روسيا، واليابان. كانت الولايات المتحدة تسعي إلي تجارة حرة متساوية وفرص استثمار لكل الشركات الوطنية ضمن كل مناطق النفوذ. وابتدعت سياسة الباب المفتوح لضمان دخول المصالح التجارية الأمريكية إلي الصين. وفي عام 1867، اشترت الولايات المتحدة، ألاسكا من روسيا مقابل سبعة ملايين ومئتي ألف دولار. إلاّ أن الأمريكيين انتظروا حتي عام 1896، بعد اكتشاف الذهب، ليذهبوا إلي ألاسكا، وأعطيت ألاسكا صفة الإقليم عام 1912 وأدخلت رسمياً إلي اتحاد الولايات الأمريكية عام 1958.
وفي عامي 1903ـ 1904، قامت الولايات المتحدة ودون تكليف من أحد، وسمحت لنفسها أن تلعب دور البوليس الدولي في أمريكا اللاتينية عندما تخلفت تلك الدول عن سداد ديونها المالية وغيرها من الواجبات تجاه الدول الأجنبية. وتم تطوير مثل هذا الدور أفضل فيما بعد ليصبح دور الامم المتحدة ومؤسسات بريتون وودز بعد أن ضمنت الولايات المتحدة هيمنتها لتحقيق الغرض ذاته عبر الاتفاقيات وتقنيات الإدارة الجديدة. وقد دعي ذلك بالنظرية الفرعية للرئيس الأمريكي ثيودور روزفلت، من مذهب مونرو، وبناء عليه تدخلت الولايات المتحدة في كل من هاييتي، وجمهورية الدومينيكان ونيكاراغوا. وأدت هذه التدخلات الفردية من جانب الولايات المتحدة إلي خلق حالة من العداء للولايات المتحدة، في تلك المناطق الأمريكية اللاتينية. وفي المكسيك، أعلن الرئيس ويلسون عام 1910 عن تدخل مطول من قبل الولايات المتحدة. ولضمان دخول المصالح التجارية الأمريكية العليا إلي الصين، أدخلت سياسة الباب المفتوح حيز التنفيذ (1899ـ1900). وكفلت هذه السياسة فرصاً متساوية للشركات الأمريكية في التجارة والاستثمار ضمن العديد من مناطق النفوذ في الصين. وفوق ذلك أرادت النخبة في الولايات المتحدة الوصول إلي الأسواق الأمريكية اللاتينية وموادها الخام. وحاول وزير خارجية الرئيس تافت، فيلاندر نوكس، استخدام سياسة الدولار، التي كانت مخصصة للاستخدام في أمريكا اللاتينية عند ابتكارها للمرة الأولي، في الشرق الأقصي أيضاً. وسواء أكانت سياسة الباب المفتوح أم سياسة الدولار، فإن ما كان يسعي إليه الرأسماليون الأمريكيون هو الوصول إلي أسواق الآخرين وموادهم الخام.
وبناء علي الضغوطات من المؤسسات الأمريكية في الشرق، أراد الرئيس ثيودور روزفلت إنشاء قناة تشق عبر المحيط علي طول أمريكا الوسطي، وذلك بهدف مساعدة ودعم التجارة، إلي جانب السماح بسهولة التحرك للقوة البحرية الأمريكية المتنامية. وبما أن تلك المنطقة كانت في حوزة كولومبيا التي لم تستجب للأوامر الأمريكية، فقد أعطت الحكومة الضوء الأخضر للقيام بعملية انقلاب سرية مع شركة فرنسية كانت تتوق لبيع امتيازاتها لشق قناة عبر بنما للولايات المتحدة. وكان أن وضعت خطة لهندسة ثورة مدفوعة الأجر في كولومبيا أسفرت عن ولادة دولة بنما المستقلة، فأعطت الأمريكيين كل ما يحتاجونه من امتيازات وعقود إيجار، ونتيجة لذلك، فقد أنجز شق القناة في عام 1914.


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2010, 12:26 PM   #3
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,228
مقالات المدونة: 143
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


عصبة المائدة المستديرة

في عقد التسعينيات من القرن التاسع عشر، تشكلت شبكة سياسية علمية بريطانية مكونة من نخبة من الخبراء والمختصين الذين عمل معظمهم في جامعتي اكسفورد وكامبردج. وكانت الغاية من هذه الشبكة الضغط من أجل الحصول علي نظام جديد أكثر فاعلية، لتوسيع نطاق الثقافة والسيطرة الأنكلو ـ سكسونية علي القرن العشرين. كان ذلك في الوقت الذي شهد بروز ألمانيا كقوة صناعية هائلة، شكلت خطراً وتهديداً علي أركان الإمبراطورية البريطانية. أما أركان تلك الامبراطوية العظمي فكانت:
سعت النخبة البريطانية المشار إليها أعلاه إلي فرض سيطرة الإمبراطورية البريطانية لا عن طريق الاحتلال، وإنما من خلال إيجاد دول عميلة ، معتمدة مالياً علي الإمبراطورية البريطانية، من خلال الروابط الاقتصادية ومفهوم مناطق النفوذ وسياسة توازن القوي. وكان مخططاً للندن أن تكون نقطة الارتكاز لتضيف ثقلها في جانب أو آخر، حسب ما تقتضيه مصالحها من أجل المحافظة عليها. ولن تكون هناك صداقات دائمة، بل ستكون مصالح لندن هي المحور الرئيس الذي ليست له أية التزامات أخلاقية أو عاطفية. ورأت بريطانيا أنه بعد أن فقدت الأرجنتين سيادتها الاقتصادية أصبحت تتحكم في اقتصاد الأرجنتين بفاعلية أكبر مما تقوم به لو كانت تحتل البلد عسكرياً كما كانت الحال في الهند. وفي الثمانينيات من القرن التاسع عشر، قامت لندن بتمويل مشاريع السكك الحديدية في الأرجنتين، ونتج عن ذلك أن جلبت مشاريعها كميات مضاعفة من البضائع إلي الموانيء الأرجنتينية للتصدير. وبالرغم من زيادة التصدير هذه فقد ارتفعت ديون الأرجنتين للبنوك البريطانية بنسبة 200 في المئة.
بدأ بارونات المال العالميون، وتحديداً في لندن، وبالتعاون مع حلفائهم ومعارفهم في العواصم الأوروبية، إلي جانب النخبة في المائدة المستديرة بالتحضير والإعداد لشن حرب علي ألمانيا. كان النفوذ الألماني الجديد يشكل خطراً وتهديداً علي انكلترا المتداعية أصلاً، ويقف حجر عثرة في وجه سياسة توازن القوي التي تتبناها إنكلترا. وكان مرد هذا التهديد إلي أسباب كثيرة أهمها:
ہ التحالف بين ألمانيا وتركيا.
ہ إنشاء ألمانيا لخطوط سكك حديدية تربط بين برلين وبغداد والبصرة، مما سيمنح ألمانيا سوقاً جديدة في الشرق الأوسط؛
ہ حصول ألمانيا علي امتياز نفطي في ميزوبوتاميا (العراق) عام 1912.
ہ القوة البحرية الهائلة الجديدة لألمانيا التي يصل بعضها إلي 80 ألف حصان وتعد الأسرع بين الخطوط البحرية.
كانت بريطانيا عاقدة العزم علي تجريد ألمانيا من مصادرها النفطية. وحيث أن انكلترا كانت عاجزة عن مقارعة الثورة الصناعية الألمانية الحديثة ومحركات دايمـــــــلر، فقد قررت أن تسيطر علي الوقود النفطي الذي يشغل هذه المحركات والصناعات الألمانية. وفي مطلع التســــــعينيات من القرن التاسع عشر، تبنت روسيا النموذج الاقتصادي الألماني لفريدريك ليست النظام القومي للاقتصاد السياسي ، حيث فرضت تعرفات وقائية صارمة. وأدي هذا النموذج إلي تحويل روسيا في عيون البيوتات التجارية في لندن من سلة حبوب إلي منافس قوي محتمل. وبناءً علي سياستها في توازن القوي، تحالفت بريطانيا مع اليابان ضد روسيا التي تعرضت للإذلال عام 1905 حين اضطرت روسيا التي خسرت حربها مع اليابان لتغيير نموذجها الاقتصادي. وبالإضافة إلي ذلك، أجبرت روسيا علي التخلي عن حقها في أفغانستان وأجزاء من بلاد فارس لمصلحة بريطانيا.
يقول ويليام إنجدال في كتابه المتميّز قرن من الحروب : إن أحد أكثر الأسرار إثارة، الذي ظل طي الكتمان أكثر من غيره، في الحرب العالمية الثانية ما بين عامي 1914ـ 1918 هو أنه عشية إعلان بريطانيا الحرب علي الرايخ الألماني، كانت الخزينة البريطانية مفلسة تماماً... وقد كشفت إحدي التحريات حول الصلات والروابط التمويلية الحقيقية للأطراف الرئيسة في الحرب، عن خلفية استثنائية ضخمة من الاعتمادات السرية المصحوبة بمخططات تفصيلية، لإعادة ترسيم مواقع المواد الخام والثروة في العالم كلها بعد الحرب، وبخاصة المناطق التي يعتقد أنها تحتوي علي مخزونات بترولية هائلة في الإمبراطورية العثمانية.
أما مورغان، الذي كان دائم التنقل بين لندن ونيويورك، فكان حلقة الوصل بين بارونات المال في لندن منذ الستينيات من القرن التاسع عشر، وحتي بداية الحرب العالمية الأولي وخلالها. وبما أن النفقات المتوقعة للحرب وللقروض المتعلقة بها لم يكن ممكناً سدادها إلاّ من خلال إيجاد نسخة أمريكية مماثلة لبنك انكلترا(البنك المركزي البريطاني)، فقد تم في كانون الاول (ديسمبر) من عام 1913 إنشاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة قبل أشهر فقط من اندلاع الحرب. كان مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد أنشئ علي نموذج بنك انكلترا نفسه، الذي كان شركة قابضة خاصة لا تسيطر عليها الحكومة، بل بارونات المال في مدينة لندن. وعلي المنوال نفسه، أصبح مجلس الاحتياطي الفيدرالي مؤسسة قابضة خاصة تملكها البنوك الخاصة في الولايات المتحدة، إلي جانب خضوعها لسيطرة ممولي وول ستريت. وعـُيّنت شركة جي. بي. مورغان آند كومباني في نيويورك رسمياً وكيلاً أوحد لشراء كل معدات وإمدادات الحرب من الولايات المتحدة، بما في ذلك عمليات الشراء لفرنسا وغيرها من الحلفاء الأوروبيين. كما قامت الحكومة البريطانية بضمان عمليات الشراء تلك. كان ذلك خرقاً فاضحاً للقانون والأعـــراف الدولية التي لا تسمح للدول المتحاربة (مثل بريطانيا) بالحصول علي قواعد إمدادات في دول محايدة.
كان شريك مورغان في لندن هو إي. سي. غرينفل، الذي كان أيضاً مديراً في بنك إنكلترا! ومع إدخال الولايات المتحدة معترك الحرب عام 1917، كان قد تم شراء أكثر من 20 مليار دولار من ديون بيت مورغان وتم جمع حوالي 1.25 مليار دولار علي هيئة قروض. وتلقت جهود التعــــــبئة والتمويل التي بذلها مورغان دعماً آخر من بنجامين سترونــــــــغ، الذي يعمل في بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، الذي كان أيضاً موظفاً سابقاً لدي مورغان! وكانت الصحافة الودودة التي يسيطر عليها بارونات المال تحض الولايات المتحدة وتطالبــــــها بخوض الحرب، وبخاصة بعد أن أغرق الألمان ناقلات نفـــــط أمريكية كانت متجهة نحو أعدائهم. وفي 1917 ، أعلنــــــت الولايات المتحدة دخولها الحرب. وللمساعدة في تمويل نفقات الحرب الأمريكية.
وهكذا، يكون ركن آخر من أركان الإمبراطورية قد انتقل إلي أميركا. ولو كانت الديون هي ما تعتمد عليه، في نموها وازدهارها، كل من بيوتات روتشيلدز وبارينجز ومورغان، فإن سنّي الحرب والدمار العالمي قد زادت من ديون الدول للعالم بنسب كبيرة.
وقامت عصبة المائدة المستديرة بتشكيل وتأسيس المعهد الملكي للشؤون الدولية ليكون منظومة لأبحاثها، وكان آرنولد توينبي أول موظف مدفوع الأجر فيها. وكجزء من السياسة الجديدة لبارونات المال في تبديل مراكز القوي، واستخدام الولايات المتحدة أداة جديدة للسيطرة علي العالم، وبالتعاون مع الخبرة والبراعة الاستعمارية والسياسية للإمبراطورية البريطانية المتداعية، تأسّست منظومة أبحاث أمريكية علي قدم الموازاة وفي الوقت نفسه بالضبط هي مجلس العلاقات الخارجية . وبات مجلس العلاقات الخارجية cfr التوأم للمعهد الملكي للشؤون الدولية، وظل يؤدي دوراً محورياً بالغ الأهمية في تشكيل السياسات الأمريكية. وتجدر الإشارة هنا إلي أن كلاً من المعهدين قد تأسس في أروقة مؤتمر فرساي للسلام بعد الحرب العالمية الأولي.


0 نَـزْعُ عربيّةِ الجزيرة العربيّة
0 نشأة الكون ونهايته وإعادة الخلق مرة أخرى!
0 إسرائيل وحماس تتكتمان بشأن شاليط
0 قصيدة يا بوش لاتفرح للشاعر عثمان العبدالله
0 باكستان عبر التاريخ - القديم - الجديد - المعارصر
0 ديوان امرأه غير قابله للكسر - سحايب فيصل
0 سيرة سلمان بن عيسى ال خليفه
0 قصيدة غير البشر
0 وفاة الطنطاوي شيخ الازهر
0 الإسلامي ينفي استهداف مقاتلي الشباب
0 لي لي - ام عمر
0 اميرتي الماسيه
0 احداث الحادي عشر من سبتمر في عيون السي اي ايه
0 احـــــــــــــقرك
0 الإساءة للنبى وأزواجه الأسباب والدوافع .
التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2010, 12:27 PM   #4
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,228
مقالات المدونة: 143
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


اعلاء من شأن ثقافة الاستهلاك

في عالم الرأسمالية البحت، كان من اللازم إعلاء ثقافة الاستهلاك الجديدة هذه إلي مرتبة العلم. وقام أصحاب الثروات والقائمون علي الإنتاج بإيجاد تحالفات مع الجامعات والكليات الرائدة التي بدأت بتعليم التجارة، وإدارة الأعمال في كليات جديدة استحدثت لهذا الغرض. ولم يقم أولئك الأثرياء بالتبرع السخي لهذه المؤسسات فحسب، ولكنهم تربعوا فعلاً علي مقاعد مجالس الأمناء فيها، وشاركوا في إعداد وووضع مناهجها. وباتت الحكومة أيضاً مشاركة في إيجاد هذه الثقافة. ولعب هيربرت هوفر، بصفته وزيراً للتجارة ورئيساً للولايات المتحدة فيما بعد، دوراً رئيساً في صياغة التحالف بين الحكومة ورجالات الأعمال. وارتضت الحكومة دورها كمساعد ومقدم للخدمات إلي الشركات الكبري ورجال الأعمال الكبار، وأصبح هؤلاء هم الشريك الرئيسي في هذا التحالف.
كان وصف هوفر للحياة في قرية أميركية صغيرة قبل بدء ثقافة الاستهلاك، في غاية التشويق والإمتاع، لأن هذا الوصف جاء من رجل بذل جهوداً مضنية لتغيير ثقافة الثمانينيات من القرن التاسع عشر. وقد ألقي هوفر خطابه هذا خلال حملته الانتخابية عام 1928 للرئاسة الأمريكية. كان هوفر يقوم بزيارة لقريته ومسقط رأسه ويست برانش في ولاية إيوا Iowa وهي قرية كان يقطنها عام 1880 ما لا يزيد عن 800 نسمة. ونوه هوفر إلي أن عمته كانت قد تنبأت بتحول الكنائس وقاعات المنتديات والاجتماعات إلي أماكن للفسق والفجـــــور والبغضاء. فقد تحول مقر اجتماعات الصاحبيين، إلي دار سينما، تماماً كما تنبأت عمته. وأردف هوفر قائلاً إن الناس في الثمانينيات من القرن الماضي كانوا يتقاسمون المسرّات، وكانـــــت القرية تتمتع بالاكتفاء الذاتي، حيث كانت تزرع القمح والذرة وتطحنها في مطاحنها، كما كانت مكتفية ذاتياً من اللحوم والمنسوجات والأقمشة.
وهكذا، فقد أضحت الاستهلاكية المبدأ والعقيدة الجديدة للرأسمالية الاستهلاكية التي تركزت حول إيجاد الجنّة التي تعد بها الأديان في الحياة الآخرة، ليعيشها الناس في دنياهم هذه من خلال مستويات معيشية أعلي يمكن شراؤها بزيادة الاستهلاك التي تعود عليهم بدورها بالسعادة والرضا.
وبذلك، تحوّلت السعادة إلي سلعة تباع وتشتري، ويمكن حيازتها بتملك الأشياء. وعندما باتت الولايات المتحدة غنية بالنقد السائل، وحققت فائضا أضخم في تجارتها مع العالم بعد الحرب العالمية الأولي، أعرب المصرفيون في مجال الاستثمار عن ثقتهم بمستقبل الأسواق المالية وفرص النشاط المصرفي والاستثماري في الولايات المتحدة. وتم توظيف ذلك الاستثمار لخلق مزيد من السلع والاستهلاك. وقد ساعدت السيارات والشاحنات علي نقل البضائع من مكان لآخر في طول البلاد وعرضها. ومن ثم، بدأ تطبيق نظام المتاجر التنويعية، وهي مخازن كبيرة للبيع بالتجزئة، ومقسمة إلي عدة شعب مستقلة في كل شعبة نوع مستقل من السلع. وانتشرت هذه المتاجر في كافة أنحاء الولايات المتحدة، ورافق انتشارها وسائل سلعية وأساليب تسويقية حديثة. كانت البنوك تتفرع بسرعة لتأخذ نصيبها في هذا العرض النقدي المتزايد. وقد شاركت دور السينما والإذاعات منضمة إلي الصحافة في نشر هذه الثقافة الجديدة، وتم تطوير اقتصاد الخدمات الذي أوجد الوظائف لشريحة كبري من العمالة، إلي درجة اعترف بآثارها الرئيس هوفر في تفادي أزمة بطالة حادة. وسادت بعد ذلك المؤسسات السلسلية وهي عدد من المؤسسات المتماثلة تملكها أو تديرها شركة واحدة. وقد شجعت البنوك علي عمليات الدمج والاستملاك. وبعد عام 1920، بدأت بالظهور سوق قومية، واستمرت المؤسسات والشركات في نموها أكثر فأكثر.
وتصاعدت حمي الاندماج أو جنون الاندماج في قطاع الصناعة الثقيلة والتصنيع. وبات الاندماج بين الشركات هو الوسيلة الأمثل للتوسع. وقد أثلجت هذه المسألة صدور القائمين علي البنوك الاستثمارية، حيث انبروا لتقديم الخدمات التي تتطلبها عمليات الاندماج والاستملاك، بل أيضاً بالترويج لها وتشجيعها. وارتفع عدد البنوك الاستثمارية بنسبة 400في المئة خلال الفترة بين عامي 1910 و 1930. وقدمت هذه البنوك المساعدة للشركات المحلية لتصبح إقليمية، كما قدمتها للشركات الإقليمية لتصبح بدورها قومية. وكما هي الحال في عمليات الاندماج والاستملاك السائدة في عصرنا الحاضر، فقد تم بناء اقتصاد مالي معني بالدرجة الأولي بجمع الأموال كنشاط رئيسي له بدلاً من إنتاج السلع.
اعتمدت الثقافة الجديدة برمتها علي خلق الطلب علي السلع من خلال تحفيز رغبة الناس واستثارتها. وحسم المصرفيون والمفكرون الذين يدورون في فلكهم هذه المسألة عندما قالوا إن تحفيز الرغبة لا تحدّه حدود، وإنه إذا ما تم إشباع رغبة ما، فإنها ستأتي برغبة أخري معها. ويقول واديل كاتشينغز. وخلال العشرينيّات، انتشرت عدوي الاندماج من المواد الغذائية إلي مجالات اللهو والتسلية.
وهكذا، أصبحت شركة وورنر برذرز بين عشية وضحاها تمتلك أفضل نظام توزيع للأفلام السينمائية في أمريكا. وفي غضون خمس سنوات فقط، تضاعفت موجودات وورنر برذرز 46 مرة نتيجة للمزيد من نشاطات الاستيلاء والاستملاك التي قامت بها!


0 يا اغلى من الوطن
0 صاحب الظل الخفيف (( الجنتل )) تحت المجهر
0 حلوى بجوز الهند - المطبخ العماني
0 قصيدة ملوك الجن لمحبي لناصر الفراعنه
0 سجن اﻻعضاء (( انثى السحاب )) فالسجن
0 ديوان الشاعر لسان الدين الخطيب
0 مذكرات زوجة بن لادن
0 ديوان الشاعر زايد بن سلطان ال نهيان
0 احداث اليوم الخميس 15/4
0 الضوء والنور بين المعارف الفيزيائية والقرآنية
0 كنتي بحياتي شي - بقلمي
0 خلاصة
0 رسالة ورده حمرا الى شامخ الرياض وهي محششه
0 حبيبتي الغاليه مع التحيه
0 القلم النابض (( ساري )) تحت المجهر
التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2010, 12:29 PM   #5
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,228
مقالات المدونة: 143
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


تحالف المصارف مع الجامعات

شكل أصحاب البنوك ورجالات الأعمال تـآلفـاً مع النخبة في أرقي الجامعات والكليات الأمريكية. وخلص هؤلاء إلي أن الإنتاج هو أحد وجهي معادلة العرض والطلب، بل إنه الوجه الأسهل. وقرروا أنه يمكن السيطرة علي الطلب من خلال تحفيز الرغبات البشرية التي لا تعرف الحدود، مما سيقود إلي زيادة لا تنتهي في النمو والإنتاج. وعلي أية حال، فإن أنظمة السيطرة للتأثير علي الرغبات وتوجيهها يجب أن توضع موضع الدراسة، علي أن يتم توجيه ما ستسفر عنه الدراسة وإدارته بموجب المبادئ وعلم معين، لم يكن قد ظهر بعد، فلذلك، كان لا بد من إيجاده. ويجب أن يكون النشاط التجاري حرفة أو مهنة جديرة بالاعتبار. وقال لويس كيرشتاين ، رئيس شركة فايلين لم تقدم أية جهة مساعدة لجعل النشاط التجاري حرفة معتبرة أكثر من جامعة هارفارد وكلية الأعمال فيها ، وتجدر الإشارة هنا إلي أن كيرشتاين كان أيضاً يرأس لجنة جمع الأموال في الجامعة. أما جورج بيكر ، رئيس مصرف فيرست ناشيونال بانك في نيويورك، فقد قدم منحة كانت نتيجتها بناء الجامعة لمبني الإدارة العائد لها، ومبني سكن الطلاب الداخليين ومبني المكتبة، وكان ذلك عام 1927. وكانت كل من جامعتي كورنيل ونيويورك مرتبطة بعلاقات وثيقة ومعتمدة مالياً علي أولئك الذين اخترعوا وكرّسوا ثقافة الاستهلاك. وكان إيلسوورث ستاتلر ممولاً رئيساً لجامعة كورنيل. ولم يكن بيري شتراوس، صاحب شركة ميسي، المصدر الرئيسي لتمويل جامعة نيويورك فحسب، ولكنه كان من ضمن طاقم المجلس التنفيذي الذي اعتاد خلال العشرينيات أن يجتمع بصورة منتظمة في محلاته، كما رأس مجلس الأمناء في الجامعة أيضاً. وخلال هذه الفترة كذلك، أنشأت جامعة ستانفورد كلية لتدريس العلوم الحديثة مثل المحاسبة والتمويل والتسويق والنقل. وأدخلت هذه الحقول في دراساتها كلا من جامعة نورث ويسترن، وميشيغان، وويسكونسن ، وكاليفورنيا وأوريغون.
لكن قلة قليلة من الأفراد كان لهم من التأثير العميق في بناء هذا النمط من الاقتصاد ما أحدثه أحد خريجي جامعة هارفارد عام 1914، وهو بول مازور فبعد أن عمل في الجيش الأمريكي، واكتسب العديد من الخبرات في التجارة وإدارة الأعمال، أصبح الرجل المخطط لأنشطة الاندماجات في شركة ليمان برذرز وكان مازور، شأنه في ذلك شأن كاتشينغز في شركة غولدمان ساكس، من المدافعين الرئيسين عن النشاطات التجارية المتمركزة والعرض السلعي الشامل.
كان مازور شديد الاعتماد علي جامعة هارفارد لتساعده علي تحقيق مأربه. كانت هارفارد تعتبر نفسها مؤسسة تعليمية غير متحيزة وذات اهتمام علمي بالمشاكل التي تواجه النشاطات وإدارة الأعمال. وفي عام 1924، أقيم تعاون بين الاتحاد القومي لتجارة السلع الجافة وليمان برذرز وكلية إدارة الأعمال في هارفارد. وبموجب هذا التعاون، عهد الاتحاد إلي مازور بالانضمام إلي الكلية الآنفـــــة الذكر لإعداد دراسة عن الاتجاهات التنظيمية لتجارة السلع علي نحو شامل ومركز. وقد رشّح البروفيسور دونالد ديفيد أحد خريجي هارفارد عام 1924 وهو مايرون سيلبرت للانضمــــــام إلي فريق الدراسة. وبعد عام ونصف من الأبحاث والدراسات، وضع الفريق المكون من هؤلاء الثلاثة ما أسموه المبادئ التنظيم المطبقة علي تجارة التجزئة الحديثة . وأصبحت هذه الدراسة بمثابة الكتاب المدرسي المعتمد حول هذا الموضوع طوال نصف القرن التالي لصدورها.
وبالنتيجة فان السنين الأولي من القرن العشرين وحتي السنوات القليلة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية، قام البارونات الأنـــكلو ـ سكسونيون المتعولمون بتغيير وتبديل مراكز قيادة القوي، حيث أصبحت الولايات المتحدة الأميركية عجلة القيادة الجديدة. واكتملت عملية تحويل ونقل التقنية والخبرات الاستعمارية عندما قام البارونات الانكلو ـ سكسونيون.


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دوري أبطال اوروبا 2009/2010 عبدالرحمن حساني منتدي كرة القدم العالميه 1 07-18-2013 08:11 PM
المنتخب الجزائري Delirium Female منتدي كرة القدم العربيه 18 04-11-2011 12:00 AM
امبراطورية الشر الجديدة $$$ الحب الخالد $$$ المنتدى السياسي والاخباري 11 06-12-2010 08:06 AM
امبراطورية الشر الجديدة (3) $$$ الحب الخالد $$$ المنتدى السياسي والاخباري 6 06-11-2010 12:16 PM
احلى وردهـ وأكبر طرااااااق ... هيبة ملك منتدي العاب المنتديات - مرح و ترفيه 141 03-19-2010 08:32 AM


الساعة الآن 11:11 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.