قديم 04-12-2011, 01:54 PM   #1
::مشرفة سابقة::
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 2,365
معدل تقييم المستوى: 13
ام روني is on a distinguished road
افتراضي اربع مواجهات مثيرة


على الرغم من أن ريال مدريد وبرشلونة لم يضمنا تأهلهما (رسمياً) إلى الدور نصف النهائي من مسابقة دوري الأبطال، إلا أن جميع المعطيات تشير إلى أن انتصاريهما في البرنابيه والكامب نو (ذهاباً) على توتنهام وشاختار بنتيجة (4/0 و5/1) على التوالي ستكون كافية لهما من أجل ضرب موعد تاريخي (رابع) في المسابقة الأوروبية التي التقيا في دورها نصف النهائي في مناسبتين سابقتين (فاز بهما الريال) وفي الدور الثاني مرة واحدة (فاز بها البارسا)..
وإذا كانت الأقدار قد شاءت أن يلتقي الفريقان في مباراة (كلاسيكو الدوري) وفي نهائي الكأس خلال خمسة أيام فقط، فإنها أرادت أن تكافئ أنصار الناديين في جميع أنحاء العالم من خلال جرعتين إضافيتين في الموسم الحالي لإشباع نهم وعشق المشجعين وزيادة حجم التحدي فيما بينهما..
(360) دقيقة ستحدد مصير موسم بأكمله، هو العنوان الأبرز الذي تناقلته وكالات الأنباء عبر الأيام القليلة الماضية، لكن السؤال الأهم يبقى: لمن ستقرع أجراس النصر في هذه المواجهات الأربع، وهل سيتمكن أحد الفريقين من تحقيق الفوز بها جميعاً أم أنهما سيتقاسمان الانتصارات والألقاب؟!



أكون أو لا أكون!!

لايخفى على الكثيرين من أنصار الفريقين أو حتى المحايدين، أن مباريات الكلاسيكو التي تجمع الريال مع البارسا تندرج عادة تحت مقولة (أكون أو لا أكون).. فبغض النظر عن ترتيب الفريقين على اللائحة وفارق النقاط بينهما، أو تباين مستواهما الفني، فإن الفوز بالمباراة وبأعلى نتيجة ممكنة يبقى الهدف الأول والأخير للاعبي الفريقين وذلك من أجل إسعاد جماهيرهما..

وتتكفل الصحافتان المدريدية والكاتالونية في (تسخين) أجواء ماقبل الكلاسيكو من خلال مقالات ومقارنات وحوارات تهدف إلى النيل من معنويات الطرف الآخر..

وفي هذا السياق يندرج التقرير الذي نشرته صحيفة (ماركا) الموالية للنادي الملكي حول (العصبية الزائدة) التي بدت واضحة على المدرب جوسيب غوارديولا في مباراة فريقه أمام ألميريا في أمسية السبت الفائت.. وأبرزت الصحيفة صوراً لغوارديولا وهو يصرخ (على نحو غير معتاد) في لاعبيه (تكررت خلال مباراة شاختار أيضاً) وذلك بسبب تكرار الأخطاء الدفاعية التي أدخلت الشك لقلوب بعض الأنصار (على حد تعبير الصحيفة) قبل التوجه لملاقاة ريال مدريد في موقعتي الدوري والكأس..

كما أبرزت الصحيفة في تقريرها الرئيسي الذي افتتحت به عدد أمس الإثنين (6 نقاط) رئيسية ستمكن الريال من الفوز على البارسا في برنابيه (الأسبوع المقبل) ومن ثم بالثلاثية (لفظ تكرر على لسان عدد من لاعبي الريال) ولخصت الصحيفة هذه النقاط الست بـ: (وصول اللاعبين إلى الكلاسيكو بجاهزية بدنية كاملة، وبمعنويات مرتفعة، وتمتع الفريق بكل العوامل المساعدة للفوز بالنظر إلى ظروف الفريقين، بالإضافة إلى الاستفادة من تجربة الكامب نو والتعامل مع الوضع الراهن بهدوء تام)..

بالمقابل فإن الصحافة الكاتالونية اكتفت (حتى يوم أمس على الأقل) باستعراض رقمي لإنجازات الفريق على المستويين الفردي والجماعي في الموسم الحالي، ومقارنته بالأرقام الخاصة بالموسم الفائت الذي أنهاه البارسا برقم قياسي على مستوى النقاط (99 نقطة)..

ورأت صحيفة (سبورت) أن البارسا (الحالي) أفضل وأقوى مما كان عليه في الموسم المنصرم على كافة الأصعدة (النقاط، الأهداف المسجلة، الأهداف المتلقاة) مقارنة بما حققه الفريق حتى الجولة ذاتها (الأسبوع 31) من الموسم الماضي، في الوقت الذي تراجع فيه الريال بنسبة (نقطة واحدة وأحد عشر هدفاً) في حين كان التقدم الوحيد الذي حققه مورينيو مع الفريق هو في عدد الأهداف التي ولجت إلى شباك الحارس كاسياس (22 مقابل 28)..



أولويات

يرى الكثير من المحللين والمراقبين أن المواجهات المتكررة للفريقين وتواجدهما على الجبهات الثلاث (حتى اللحظة) سيفرض على المدربين جوسيب غوارديولا وجوزيه مورينيو اعتماد بعض الأولويات فيما تبقى من روزنامة الموسم الحالي..

ويجمع البعض على أن برشلونة قد حسم (تقريباً) لقب بطولة الدوري، إذ أن فارق النقاط الثماني يصعب تعويضه في الجولات المقبلة، حيث أن فوز الريال في (كلاسيكو الدوري) سيقلص الفارق إلى خمس نقاط فقط وسيجعله بحاجة لانتظار هزيمتين جديدتين للبارسا في مبارياته الست التالية، شريطة فوز الريال بها جميعاً وهو أمر يبدو صعباً للغاية..
وعلى الرغم من أن التركيز على نهائي الكأس ومباراتي نصف نهائي دوري الأبطال سيكون أمراً أكثر منطقية إلا أن أحداً من جماهير (الميرينغي) لن يقبل بمشاهدة الريال يسقط في برنابيه للمرة الثالثة على التوالي، أو عدم تمكنه من انتزاع انتصار واحد من البارسا في آخر (6) مواجهات، وبالتالي فإن الانتصار مطلوب من الريال في مباراة الدوري على نحو أكبر، علماً أن نتيجة اللقاء (أياً كانت) ستحمل آثارها المعنوية والنفسية إلى موقعة الكأس التي ستجري بعدها ببضعة أيام..

وفي هذا السياق دعا أسطورة النادي الكاتالوني يوهان كرويف في عموده الأسبوعي بصحيفة (بريوديكو) إلى تحلي لاعبي البارسا بالذكاء وصب الاهتمام والتركيز على مباراتين فقط من أصل أربع أمام الريال وقال: (من غير المحتمل أن ينجح أحد الفريقين في الفوز بالمباريات الأربع كاملة) وأضاف: (سيكون من الذكاء أن تحاول الفوز في المباريات الحاسمة، ليس ضرورياً أن تكسب المباريات الأربع لتكون الأفضل، الفوز بمباراة الكأس يعني التتويج بلقب، والفوز بمباراة العودة في دوري الأبطال بنتيجة جيدة تعني التأهل لنهائي المسابقة وقطع نصف المسافة نحو لقب آخر)..



كلمة أخيرة

قد يصعب التنبؤ بالسيناريوهات المحتملة لمباريات الكلاسيكو الأربع المرتقبة المقبلة فكل مباراة منها ستترك آثاراً معنوية ونفسية وحتى رياضية على تاليتها، لكن الأكيد ان عشاق الساحرة المستديرة سيشهدون أياماً تاريخية غير مسبوقة من خلال مشاهدة ريال مدريد وبرشلونة يتواجهان (4) مرات في (18) يوماً فقط وهي مواجهات لن تمر نتائجها (مهما كانت) دون (ضحايا) سيدفعون الثمن في الصيف المقبل..



مالينكو (حكم الـ6/2) يقود نهائي مسابقة الكأس

أسند الاتحاد الإسباني لكرة القدم مهمة قيادة المباراة النهائية لكأس الملك والتي ستجمع ريال مدريد وبرشلونة يوم الأربعاء بعد القادم (20 نيسان الحالي) على ملعب (ميستايا) في مدينة فالنسيا إلى الدولي ألبرتو أونديانو مالينكو، في قرار اعتبره المراقبون (رد اعتبار وتجديد ثقة) بالحكم الذي طالته سهام النقد من كل حدب وصوب عقب تجاهله احتساب ركلة جزاء لتشلسي في الأسبوع الفائت أمام مانشستريونايتد ضمن ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري الأبطال..

وكان مالينكو قد قاد مباراتي (كلاسيكو) في العام 2009، الأولى في إياب موسم 2008/2009 على ملعب (برنابيه) وفيها فاز البارسا بنتيجة تاريخية (6/2)، والثانية في ذهاب موسم 2009/2010 على ملعب (كامب نو) والتي فاز بها برشلونة بهدف لزلاتان إبراهيموفيتش في المباراة التي تغاضى فيها عن ركلة جزاء لرونالدو وأشهر خلالها (3) بطاقات حمراء لبوسكيتس والثنائي ديارا..

يذكر أن مالينكو قاد أربع مباريات للريال في الموسم الحالي انتهت جميعها بالفوز، مقابل مباراتين لبرشلونة الذي فاز بواحدة وتعادل في الثانية (مع مايوركا).





قبل (7) أيام من الكلاسيكو الكروي

ريال مدريد يعمِّق جراح برشلونة في الكلاسيكو السلوي

بعد (48) ساعة فقط من بلوغه المربع الذهبي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بكرة السلة للمرة الأولى منذ (15 عاماً)، نجح ريال مدريد في حسم مباراة الكلاسيكو مع غريمه اللدود برشلونة والتي جمعته به في مدريد لمصلحته بفارق (5) نقاط (77/72) بعد التمديد ليلحق به الهزيمة الثانية على التوالي في بطولة الدوري المحلي ويتشارك معه صدارة الترتيب قبل (5) جولات من نهاية الموسم المنتظم..

ودخل برشلونة بمعنويات منخفضة إثر خروجه من اليوروليغ وهزيمته أمام --- في بطولة الدوري (منقوصاً من نجمه نافارو) فاستغل لاعبو الميرينغي ذلك وتقدم (15/4) بفضل تسجيه (13) نقطة متتالية، لكن غريماو ولاكوفيتش اللذين بدأا المباراة على دكة الربع الأول سجلا (11) نقطة متتالية ليتعادل الفريقان (15/15) قبل أن ينهي الريال الربع الأول لمصلحته (22/19).. وتكرر السيناريو في الربع الثاني فدفع الريال الفارق إلى (10) نقاط قبل أن يتمكن لاعبو البارسا من إنزاله إلى (5) في نهاية القسم الأول من المباراة..

الريال نجح في إنهاء الربع الثالث بفارق (7 نقاط) لكنه خسر جهود نجمه سيرخيو لول (للإصابة) ماسمح للضيوف بالتألق في الربع الأخير وإنهائه (21/14)، ليلجأ الفريقان إلى فترة إضافية حسمت فيها الرميات الحرة (النتيجة) لتنتهي المباراة بفوز الريال (77/72) وهو الأول للفريق المدريدي في بطولة الدوري على برشلونة بعد (5 هزائم متتالية) الأمر الذي جعل الكثيرين يتفاءلون بتكرار الأمر في الكلاسيكو الكروي (السبت المقبل) والذي يأتي بعد (5 انتصارات) متتالية لكتيبة المدرب جوسيب غوارديولا..


ام روني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011, 03:19 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية cris.7. sari
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 10,100
مقالات المدونة: 19
معدل تقييم المستوى: 22
cris.7. sari is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى cris.7. sari
افتراضي



صحيح مباريات قمه في الروعه

و الكلاسيكو هه السنه يتكرر 5 مرات

من النوادر بكرة القدم

يارب يكون الفوز للي ببالي يارب

شكراا اختي

كوني بالقرب دائما

اخوك ساري


0 لنحرر فلسطين ..ام تخافون
0 لقد فزنا أمام إنجلترا
0 مورينهو : شكرا أستاذي فان غال
0 رئيس الحكومة البرتغالية سقراط"سيكون مورينهو مدرباً رائعاً لـريال مدريد"
0 هيغواين يحقق الفوز للأرجنتين
0 الإتحاد الدولي الـ فيفا يُجبر المهاجم الكوري ميونغ وون
0 الجزيرة الرياضية ستبث نهائي المونديال مجاناً وفاءً لمشاهديها
0 مصريه عسل
0 خليجيات يتخوفن ..!!!
0 الرئيس الأمريكي أوباما يستقبل منتخب بلاده قبل السفر لخوض المونديال
0 كأس العالم 1950 - البرازيل
0 صور تقديم لاعب الريال الجديد ..بيدرو ليون
0 أنتي ناقصة عقل ...؟؟؟
0 لك أخي ... إختاري هديته
0 برشلونة بطلاً لليغا الإسبانية للمرة 20
التوقيع



أصبحتُ مؤمنَ أن الحياةَ غير قابلهَ ل التخِطيطْ كمآ ينبغيّ ...!!!

عقولنآ ( أقلْ ) منْ أنّ تفهمْ : الأقدآر ...!!!

يكفينآ أن نخطوآ خَطوآتّ صغيرهَ تقربنا مِنْ احلآمنآ

و تفتحَ لنا آفاقّ لمْ نكَن نعلَمّها ....!!!

cris.7. sari غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011, 07:09 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية حمزة44
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 1,250
معدل تقييم المستوى: 12
حمزة44 is on a distinguished road
افتراضي


مشكوووووووووووورة اختي ام روني
مباريات الكلاسيكو التي تجمع الريال مع البارسا تندرج عادة تحت مقولة (أكون أو لا أكون)..
فالفوز بالكلاسيكو افضل من الفوز بالبطوله عند محبي الفرقين

اضغط هنا لتكبير الصوره


حمزة44 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنت اكلت عشر موزات ابن الايام منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 19 02-24-2011 01:54 PM
مواجهات معتاده ولكنها ثأريه ملك الاسماعيلية منتدي كرة القدم العالميه 6 12-26-2010 03:32 PM
مواجهات عنيفة قبيل تدشين كنيس الخراب cris.7. sari المنتدى السياسي والاخباري 1 03-20-2010 12:11 PM
اربع اربع مون كول منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 3 01-30-2010 05:39 AM
بنت اكلت 10 موزات شوفو شو صار فيها miss maygen منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 1 09-25-2008 10:12 PM


الساعة الآن 01:23 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.