قديم 01-29-2012, 10:52 PM   #46
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت التاسع والثلاثون...



في الفجر كنت أتمشى في الحديقة الحسناء..
اجمع الورود..
عندما سمعت فجأة غناء البلبل..
وا أسفاه ! لقد أحب وردة .. مثلي..
وهو يتعذب بحبه .. مثلي..
ويمضي يرسل في الآفاق ..
تشييح ألمه..
مضيت أتنقل بين الأزاهير ..
بخطوة حزينة بطيئة..
أفكر في القصة الفاجعة.. الحب .. والوردة .. والبلبل..
كم كانت تلك الوردة جميلة !
أحبها البلبل بعمق..
لك يكن بوسعة البقاء بدونها..
ولكنه لم يحظ منها بكلمة حنان واحدة..

المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي ..


حطت يدها على فمه بسرعة..
منعته من الكلام..
ماتبي تسمعه ماتبي تعرف..
هي مو جاهلة بنظراته..
مو جاهلة بتصرفاته..
محاولاته يبقى قريب منها..
وهذا أكثر شيء مخوفها ومرعبها..
ماتبي تعرف..
تبيه يظل يضربها أهون من رقته وحنانه..
أهون يطعنها بالخناجر ولا يحاول ياخذ أكثر من اللي خذاه منها..

باس يدها وضمها على صدرهـ..
غازي\صرتي هنـــــــــــــــــا...

سحبت نفسها منه وضربته على صدرهـ..
ضربته بقهر وضيق وزعل..
بخوف ورعب..

كانت تهمس بصوت مخنوق وهي تبعده عنها..
...\ما أبيـــــــــــــــك ...

غازي\مرت سنة لازم تنسين....
هديل تبكي\اتركني ياكريـــهـ ..وعدتني والله وعدتني...
غازي يمسك وجها بين يدينه\وعدتك بس أنتي تجبريني أنكث وعدي..
هديل\والله ماسويت شي والله...اتركني.
غازي بهمس\وهو بقى شيء ماسويتيه...؟؟
عضت على خده بقوووة وغرزت أظافرها برقبته...
تركها وركضت على البلكونة هاربة منه..
دخلت غرفته وقفلت باب البلكونة الزجاجي...
توجهت لباب الغرفة الرئيسي وقفلت الباب..
طفت كل الانوار وطاحت على ركبها تصرخ بخوووف..
ضمت نفسها وهي ترجف بقوووة..
هديل بنحيب وصوت عالي\الله ياخذك ويريحني منك..
الله ياخذك وياخذني..ضاقت الدنيا بوجودك ضاقت علي..
ما ابيييييييييييييييييييييييييييك تسمعني ما ابييييك ياكلب ياحيوان..
ابقى بعيد عني رجعني لأمــــــــــي أريد امي...
يوممممه آآآآهـ يومه وينك تعالي..الله ينتقم منك..
الله يجازيك بقهري...
مسحت فمها وخدهابشدة وهي تردد..
هديل بقرف\مقرررف مقررررف ..
أكرهك الله ياخذك..

وقفت بسرعة دخلت دورة المياهـ..
أجبرت نفسها تستفرغ...
غسلت وجها ورقبتها وفركتها بالشامبو وصابون اليد والمطهر...

طلعت وانسدحت على السرير وهي تبكي..
تناجي نفسها او طيف يتهيىء لها...
اهربي..اهربي يامجنونة قبل يسوي لك شيء..
هذا مجنون مايخاف الله..حقييير..
اهربي منه قبل تندمين..

هديل بهمس\طيب يوبه انا أوريك..
سنة ومالقيتني..
ولا كنت تبي تتخلص مني..
وش وسيت عشان تنساني وتنسى وعدك..
وعدتني مايهنى فيني الحقير..
طيب وين وعدك...؟؟
يمكن ماعرفت وين الاهبل هذا موديني..
أو تعبان ومو قادر الحين تسافر..
بس لا تتأخر أكثر..
ترى ماعدت اقدر أصبر..
اذا ماجيت هربت منه..
والله اهرب منه ولا اذبحه..
ما ابيه يلمسني..
يوببببببببه تعال تكفى تكفى...

رفعت راسها وناظرت على اللي مضايقها..
كان شيء غريب ماعرفت وش يكون في الظلام..
شغلت الأبجورة وشهقت بصدمة مخنوقة لما شافت اللي على الوسادة..
هديل بصوت مبحوح\شــ ... ـــعري ...
كانت جديلتها ..شعرها..
كائبتها وحزنها ..
خوفها ورغبة هربها..
رمت الجديلة على الأرض بعيد عنها...
دامه يحبها ما ابيها...

ياربي ألهمني القوة والصبر يارب...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


انسدح على سريرها ويده على خدهـ..
يتضايق لما يخوفها ويرعبها بهالشكل..
بس وجودها صار يجبرهـ ينسى كل شيء..
ينسى وعده لها..
ينسى خوفها وبرائتها..
مايشوف غير أنثى تسلقت أسورا قلبه..
تملكت مالم يمتلكه قبلها انسان...
شعور غريب يداعب قلبه..
لما يفكر هي نايمة بغرفته وهو نايم بغرفتها..
ناظر بجهة باب غرفتها وابتسم لما شاف كرسي ورى الباب..
إلى هالدرجة تخاف...
حط يده تحت راسه..
حس بوجود شيء تحت الوسادة..
رفعها وشال المفكرة اللي كانت تكتب فيها...

فتحها بلهفة لقرائت مافيها...

عندما أعود من غربتي..
سأبصق الماضي خلفي..

لن أسجن نفسي بذاكرتي..
ولن أذكرك بمنامي..

ستبقى سراباً لا يصلني..
ومهاجراً تبغضك بلادي..

يا آسري:
سجنك لا يحويني..
حقدك لايكويني..
كرهك لي يحييني..
انتقامك مني يسليني..

يا آسري:
سأرحل عنك يوماً...
إما هديلاً أو جثتاً ..
فإلى ذاك اليوم وداعاً..


بصفحة أخرى...

أيها الجنون لاتسكن عقلي..
فلتبق لي بعض الفنون..

كوابيسي لا تحكي وجعي..
بل تشوقني للقلب الحنون..

وبأخرى...

اين عكازك أبي..؟؟
لم اسمع صوته منذ زمن..
لايضرب الأرض كالماضي..
لايطرق باب غرفتي..
أرهف سمعي..
لكن السمع يخذلني...
أرهق عيني..
والنظر اصبح يبكيني..

عكازك أبي..
يتردد صداهـ بذاكرتي..
تتخثر بقدومه جروحي..

هــــل فقدت عكازك يا أبــــــــي ؟؟!
أم نسيـــــــــــــتني ..؟؟


وأخرى...

سنيني الماضية..
طفولتي الدفينة..
دراستي نجاحي وطموحي..
لا تنتظريــــــني..
فأنا راحــــلة إلى الغياب...

أخذ القلم وسطر حروفه القاسية الحنونة..

أسيرتي الغالية..

ان خسرتك وين ابلقى لك شبيهه

وانت من كل شي نادر تحتوي

انت حتى الجرج منك اشتهيه

من غلاك اضم عذابك وارتوي

ليه اسولف لك من غير ليه؟؟

تعرف انك تطوي احزاني طوي

انت حبك شي مااقدر عليه

انت حبك ضيف والقلب بدوي


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


هادي بترقب\وش رايك..؟؟
غادة\موافقة..
هادي مصدوم\موافقة؟؟
غادة\ايه موافقة..مابعد الملكة الا الزواج..
هادي\اذا تبين تاخرين الزواج الشور لك..هذا اللي قاله علي..
غادة بخبث\وليه ناخر..مافيه سبب باقي اسبوعين واخلص الدورة اللي اخذها..
وبعدها خلاص ارجع السعودية..
هادي\يعني يوافقون الزواج بعد شهر...؟؟
غادة\ايه ماعندي مشكلة..
هادي يضحك\ههههههههههه طيب استحي وانتي تقولينها شوي..
غادة تبتسم\ماخليتوا فيها حيا..نسيت اني دخلت اهاوش في المجلس..؟؟
هادي\هههههههههههههههه لامانسيت..بس مااحد يلومك..
اتصل هادي على ابوه وقاله ان غادة موافقة على موعد الزواج..
وانصدموا نفس ردت فعل هادي..وعلي يحاول فيها تاجل الموضوع..
دخلت غرفتها واختلت بنفسها..
خلوني اخلص من هذا الموضوع واكمل حياتي..
ولو انه بعد أيام مايهمني...
المهم أنفذ اللي في بالي..
والله ياراكان لا أخليك تندم..وأطعنك بنفس السكين..
وبعدها أطويك مثل صفحة انتهى زمنها...
اتصلت بشهد وقالت لها عن موعد زواجها..
شهد\مبروووك الف مبروك..عقبال الطلاق ههههههههههه
غادة\الله يبارك فيك في الثانية اما الاولة ماهي بشارة..
شهد\وش ناوية تسوين..؟؟
غادة\خليها في وقتها..
شهد\مو محتاجة مساعدة..اكشن أي شيء انا معك..
غادة\فديتك شهودتي..أكيد راح احتاجك وانتي وضميرك..
شهد\في السالفة ضمير...اممممممممم نايم الضمير منذو مبطي هههههههههههههه
غادة\وهذا اللي أبيه..وويلك ياشهد اذا ماسويتي اللي راح اقوله لك..
شهد\افا قولي وانا بنت ابوي اكرفس رويكن مثل ماسويت بسعيدان..
غادة\شهد أحذرك...اللي راح اسويه ماراح يرضيك..
شهد\ماهو جرحك؟؟طعنك بأنوثتك وبرائتك؟؟ماهو كان نذل وحقير ويستاهل اللي بيصير فيه؟؟
غادة بحقد\ايــــــــــــــه يستاااهل الف مرة...
شهد\أجل معك يا قلبي وعليهم عليهم ...
غادة\هههههههههههههههههههه عليهم....

قفلت من شهد وأتصلت ببنات خالتها..
وطلبت منهم ياخذون المهر من امها ويجهزونها أحسن واروع جهاز..
من لبس ومكياج جزم ومجوهرات..
فتحت جهازها وتصفحت المواقع تختار فستان زفاف..
لقت الفستان اللي راح يرضي غرورها..
ويبهر عيون الحاضرين..
والأهم يحطم راكان...

أرسلت رسالة وطلبت الفستان واستعجلتهم فيه..

ابتسمت بخبث\ياحليلك يارويكن أجل تبي تعرس..
أبشر ماطلبت غالي..أعرس يا راكان..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


كان يمشي في الشارع متوجه للمكتبة العامة..
ويفكر بغادة وتسرعها في موضوع الزواج..
ممكن مثل ماقال محمد غادة تبي تنهي موضوع الزواج وتعيش باستقرار..
لان هذا الموضوع طال ومشاكله كثرت..
فالأفضل يسرعون بالزواج عشان ترتاح من التفكير والمشاكل..

هادي يمشي من دون مايدرك وجود عيون تلاحقه بتصميم..
عيون مصدووومة بشوفته..
ومصممة تعرف هذا الشخص من يكون..
حس بفلاذ يشده من يدينه ويجبره يوقف..
التفت بعصبية على المتهجم عليه بهذا الشكل..
هادي بحدة\ماذا تريد...؟؟
....\من انت؟؟
هادي عرف المتحدث عربي وشك أنه سعودي..
....\من أنت؟؟وش اسمك؟؟
هادي يبعد اليد اللي على ذراعه ويرد بعصبية
هادي\وأنت وش تبي فيني تسال؟؟
ترى التعارف بين الناس ماهو بكذا..الأولة ابداء بالسلام وبعدين صارخ..
.....بحدة\من انت؟؟
هادي\ماهو بشغلك..وش تبي انت؟؟
....\أنــ ــت هادي بن جاسم ...
كان تاكيد وليس سؤال ...
هادي احتار\ايه انا هادي بن جاسم..آآمر..
راجح\سبحان الله صدقت عيني..
هادي\يا ابن الحلال وش سالفتك؟؟ترى ماعرفتك..أنت تعرفني..؟؟
راجح مركز بعيون هادي\سبحان الله..
هادي\سبحان الله والحمدلله..طيب وأخرتها معك...
راجح\أنا مشبه عليك..
هادي\مشبه علي وتعرف اسمي؟؟
راجح\تشبه أخوك كثير..
هادي\علي؟؟
راجح\ايه علي أخوك بينكم شبه كبييير..خصوصا عيونك..
هادي\اول واحد تقول اني اشبه احد من اخواني..
مالي الا شبيه واحد بس والله يرحمه..
راجح فهم قصد هادي\الله يرحمه..ترحم على شبيهك كثير تراه محتاج..
هادي مافهم\الله يرحمه..الا ماقلت من انت؟؟
راجح\انا راجح خوي علي اخوك فمان الله..

يا الله نفس العيون..
سبحان من صورهم...يختلفون كثير..
هي اجمل منه باشواط...واضعف منه..
بس لهم نفس العيون...وحدة ملامح..
ويقول الله يرحمه ..عسى الله يرحمها ويصبرها..
كيف تنسى اخوها وهو منسوخ بعيونها..
لاحول ولاقوة الا بالله..الله يسامحك ياغازي بذنب البنت..

وانت ياراجح يعني مالك ذنب في حال البنت..
ولا بحال رشا..
لا رشا الذنب الاول والتالي عليها وعلى سعود اللي ضفها..
مصدوم فيها وفي برائتها..كيف لفقت وسوت سواتها..
انا رجعتها...بس لازم اربيها..
والولد لازم تعترف من يكون ابوهـ..
بس الولد يشبه لسعود..وسعود مايجيب عيال..
تزوجت سعود وهي حامل...
بس اعرف من يكون ابوهـ وارميها هي وولدها عليه.


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


جالسة بفستان العروس...شادة على مسكتها بقوة..
خايفة من وضعها الجديد ومن شريك حياتها..
وافقت عليه لانه خطبها..
كانت تظن غازي جاي يخطبها لعمه..بس هو خطبها لاخوهـ..
تسالت وزعلت وقالت كيف اتزوج اخوي..
بس قالوا لها سعود ماهو اخوك من الرضاعة مثل غازي ويجوز يتزوجك..
احتجت عليهم وقالت اسالوا الشيخ..
والشيخ كلما وقال لها سعود ماهو اخوها..
تعذرت اعذار كثير تحاول تبطل موضوع زواجها منه..
بس اعذارها ماكانت الا غضب لخذلان راجح لها..
ماعمره وعدها بالزواج..ولا صرح لها بشيء..
عادي عنده اتزوج ولد أخوهـ..
وانا عادي اتزوج اخو اخوي...

صار لهم اكثر من ساعتين جالسين هي بمكانها..وهو جالس بعيد عنها وسرحان..
استغرب حاله وسكوته..بس ماعندها الجرئة تتكلم..
بعد وقت طويل تكرم عليها بكم كلمة..
سعود\بدلي ملابسك بنسافر بعد صلاة الفجر..
خرج من الجناح..وهي على حالها مصدومة وساكته..
بدلت وهو رجع أخذها وتوجهوا للمطار..
حتى ماقدرت تكلم طالب او ام غازي وشوق توودعهم..
وعلى نفس حالته كان في الطيارة ساكت واللي جنبه كانها ماتعني له شيء..
وصلوا مطار الكويت...
اول اسبوع قضوه بفندق..او بالاصح قضته هي بفندق..
بينما هو كان يمر عليها نص ساعة ويغيب باقي اليوم..
ثارت عليه بقهر وطالبته يرجعها السعودية..
طلعها من الفندق لفلة صغيرة خاصة فيه..
وقال لها بكل جمود\هذا البيت ملك لك وتحت امرك..
حوالينك جيران من اطيب الناس..تعرفي عليهم وكوني لك صداقات جديدة بمجتمع جديد..
رشا بنفور\مو بحاجة لصداقات جديدة ولا اصحاب..ابي ارجع السعودية..
سعود\بنرجع السعودية بس ماهو الحين..اصبري لحتى تنتهي مشاكل شغلي هنا..
رشا\وانا مالي دخل بمشاكل شغلك...
أنا ماني هامش ياسعود من ليلة زواجنا وانت مهمشني..
عرفت وايقنت انك ماتبيني وكثر الله خيرك..رجعني لهلي...
سعود\رشا ادري اني جرحتك كثير..
بس ابيك تفهمين وضعي..
رشا\اي وضع..مافيه شيء يسمح لك تعاملني هذي المعاملة..انا ما استاهل منك كل هالاسى ياسعود..
سعود\رشا صاحبي خوي دنياي يموت..
مصاب بالمرض الشين وانا اقضي طول وقتي معه..
هو يحتضر يارشا يودع...قلبي مخنوق عليه ومقبوض على حاله..
احاول افرح فيك واهنيك..بس تفكيري فيه يعذبني..
رشا بحزن\الله يشفيه ويقومه بالسلامة...
سعود\اصبري علي يا الغالية وربك يصلح الامور...

لم يكن السبب مقنع ابداً بنظر رشا..
لكن لما حطت نفسها بمكان سعود وتخيلت اخوها طالب او غازي مصابين بهالمرض..
عذرته وتاكدت انها مستحيل تفرح واحبابها يودعون الدنيا...

مرت عليها شهور...وبيوم من الأيام دخل سعود الفلة متلطم بشماغه..
وبيدينه طفل ماتجاوز عمره الأيام...
كانت جالسة بغرفتها وتبكي من وحدتها الغريبة..
لما دخل عليها وانصدمت بحاله وباللي بين يدينه..
جلس على ركبه عندها وحط الطفل على أرجولها..
وبشكل آلي مدت يدينها وثبتت الطفل بحضنها..
سعود بصوت مكسور\هذا ولدي من المرحومة..ولدت من يومين وماتت..
وهي صاحبي اللي قضيت معه طول الفترة اللي فاتت..

تجاهل شهقات رشا وارتجافها..
تجاهل انه يطعنها والطفل بحضنها..
سعود\هذا الولد صار لك حلالك..ان رضيتي كوني أمه كوني هله قبيلته وربعه..
وان مابغيتيه والله مايلقى من يراعيه..ولا من يحضنه ويحبه ويعترف فيه..

رشا بدموع\تبي تتخلى عن ولدك؟؟
سعود\هو ولدي ويحمل اسمي ودمي...بس قلبي مايبيه..قلبي يبي أمه..

كان المفروض تنطعن وتصرخ وتبكي وتهينه..
أو ترمي الطفل بحضنه وتقول ما ابيه..
دامك تبي امه خذه معاك وروحوا لها..
انا ماني مسئولة عن ولد ماهو ولدي..
ولاني مجبورة اعيش مع انسان كذاب وحقير يهيني ويغربني بكيفه..

وبدل ماتسوي كل هذا..
ضمت الطفل بقوووة وشمت ريحته وشم ريحتها..
ومن يومها صار ولد قلبها وروحها..

سجله سعود باسمها وصار الولد رسمياً ولدها...
وعلاقتها بسعود كانت ماتعتبر علاقة..
وهذا الشيء ماكان يضايقها مثل أول..

لأنها بغازي الصغير نست سعود وراجح ونست رشا وحقوقها..
نست انه ممكن يجي يوم وتنهان لانها ضمت ولد مو ولدها..
جهلت ان الزمن يحفر لها طول السنين ومادفنها الا راجح..

باست غازي وضمته بقوة لحتى بكاء من الزعل..
رشا بحب\يخسووون كلهم ...ما ازعل على خسيس منهم..
خلهم يولون المهم انت لي صح قلبوو..
غازي بعصبية\اقعي كبة >>اقلعي كلبة
رشا تمسح دموعها\هههههههههههههههههه فديت المنطوق...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛

صحت من نومها مرعوبة مثل أغلب لياليها...
ناظرت حوالينها بفزع...
وكان كل شيء طبيعي ومافيه أثر لغازي...
من بعد هذك الليلة ماتكلمت معه ولا سمحت له يشوفها...
ان كان موجود في المزرعة تحبس نفسها بغرفتها وتقفل بلكونتها..
واجهته صبيحة هذاك اليوم بكل قسوة..
طردته من غرفتها ..
وهددته إن حاول يعيد اللي سواهـ ..
راح تجن ولايلومها على اللي ممكن تسويه..
تركها من دون مايتكلم معها..
وحست انها قدرت تخوفه على حالها..
ومستحيل يحدها على شيء هو متوقع منها تسويه اذا صار وهاجمها مثل اخر ليلة..
بس هذا مامنعها من التفكير بالهرب..
أحكمت خطتها وتاكدت من قدرتها على تنفيذ كل خطوة من مخططها..
بس الحين لازم تسترضيه وتبين له انها ممكن بيوم ترضى بواقعها معه..
قامت من فراشها ووقفت عند زجاج البلكونة..
حيرانة لانها تعرف مدى شفافيتها..
وهو دائما يكشفها ويعرف ضعفها وقوتها..
قررت تفتح باب بلكونتها وتكون هذي الخطوة الأولى لبداية مخططها..

طلعت ع البلكونة والثلج غطى الأرضية الحجرية للبلكونة..
مشت بهدوء ووقفت على حاجز البلكونة..
عيونها ماناظرت للقريب..
كانت كعادتها تناظر للبعيد..
وهالمرة ناظرت في الأفق..
توها الشمس ما أشرقت..
لازالت تحارب حدود الظلام..
ومثل كل يوم وكل مرة راح تنتصر الشمس رغماً عن الليل والظلام العاتم...
نزلت نظرها لداخل حدود المزرعة..
وحست برجفة بعظامها لما شافت الجلمود واقف بالحديقة عند الورد ويناظرها..

ركزت عيونها بعيونه مع صعوبة الروية بهالوقت..
بس عيونها تعلقت بعيونه...
تذكرت قصص الأميرات بالقصص المصورة..
الأمير يكون بأسفل البرج..
والأميرة محبوسة بأعلى البرج..
لكن حالها يختلف عنهم..
هي مسجونة واللي ساجنها الجلموود...
أنتبهت عليه يتحرك ألتهى عنها للحظات..
ورجع يناظرها...رفع يده لفوووق..
ورمى عليها بوردة لونها بلون البنفسج...
مسكت الوردة بشكل آلي وناظرت فيه...
أشر على قلبه ثم أشر عليها..
مسكت ع الوردة بقوة واستغربت ان الشوك ماانغرز بيدها..
ولما دققت النظر فيها كانت الوردة خالية من الشوك..
لأنه شال الشوك قبل لا يرمي الوردة...
وبقلب حزين مصمم على الرحيل..
رفعت الوردة لخدها ومسحت عليه..
لاحظت استغرابه أو الأصح صدمته...
زادت عليه بابتسامتها الباهتة المحرومة...
وأشرت براسها إنها راح تنزل لـ الحديقة ...


بدلت ملابسها وهي تقنع نفسها إنها مو حقيرة..
ماتبي تلعب بمشاعره وتكذب عليه..
بس هو الجارح وهو الجاني وهو الظالم..
وهو اللي حدها على هالأفكار المجنونة..
بتلعب بالنار وتدري النار بتحرقها...

هو يبيها ويبي يفرح فيها..
بس قبل هو جرحها وعذبها..
كيف يبي يفرح وانا حزينة..

تدري..
ان الجرح للمجروح دين ..
وانت جارحني وحقك اجرحك..
وين تبعد وانت في نفسك سجين..
وين تنسى وانت ناسيني معك..
كيف تفرح وانت تاركني حزين..
جرحك مثل ظلك يتبعك..


مشت بتردد مع انها كانت تتمنى لو تمشي بثقة ومن غير خوف..
هي الى الان مانست انها ماوفى بوعده لها وممكن يتمادى معها..
لاحظت ابتسامته وفرحته بنزولها له..
خافت يكون حاس باللي يدور في بالها..
حطت يدينها بجيب جاكيتها عشان مايفكر يمسكها..
ماقدرت تكمل طريقها..
أنا جبانة ما اقدر..
والله ما اقدر..وش اللي كنت افكر فيه..
رجعت خطوة على ورى وهي تشوفه يتوجه لها..
ولما حس بترددها وانها غيرت رايها وقف بمكانه مايبي يخوفها وتهرب..
ظلت عيونها متعلقة بعيونه..
ولما تمالكت اعصابها قررت تكمل اللي هي بداته وماتخرب على نفسها..
قربت منه وظلت ساكته لحتى هو بادر بالكلام..

غازي\صباح البسمة الحلوة...
حست انها تذوب من الخجل..
هي تستحي منه رغم عصبيته وضربه..
ورغم صراخها وهواشها..
لازالت تستحي منه وتخجل بتواجده..
هديل بهدوء\صباح الخير..
غازي\كيـــفك؟؟
هديل\الحمدلله..
غازي\تحبين نتمشى ولا ندخل..
هديل خافت\لا ابى اشوف عسولة زمان ماشفتها..
غازي\طيب نروح نشوفها يالله..هذي عسولة مو اي احد..
هديل\لايكون مو عاجبك اسمها؟؟
غازي\هههههههههههه تبين الصدق عاجبني وبنفس الوقت محيرني..
هديل\ليه محيرك؟؟
غازي\مدري كيف جاء في بالك الاسم..
هديل تبتسم\هذا الاسم خاص جداً..
غازي بنظرة\خاص الى اي درجة؟؟
هديل لازم احسسه باني بديت اتقبل لازم..
هديل\هذا الاسم كنت انادي فيه انسانة في زمان فات مـــ....ــــالــــه ررجـــ..وع..
صدت عنه وكملت طريقها للاسطبلات وهو مشى جنبها..
ماتبيه يشوف وجها ويدرك كيف عذبتها الكلمة..

دخلوا الاسطبلات وتوجهت لحضيرة عسولة..
بس تراجعت بسرعة لما أنضرب باب الحضيرة بقوة..
لصقت في غازي وهو سحبها وبعدها عن الحضيرة..
هديل بعصبية\هذا الاسود من اللي دخله حضيرة عسولة؟؟
غازي يبتسم على كلمتها\أنا قلت لهم يحطونه هنا لان هذي الحضيرة كبيرة..
هديل\وعسولة وينها؟؟
غازي\هذي هي هنا قريبة منك..
هديل\علم حمارك قصدي حصانك حركات المراهقين ما احبها..
لا يفتن علي ويشوت الباب يعننه قوي..وجع..
غازي\هههههههههههههههه خوفك..
هديل\بس ابي اعرف وش اللي خلاك تشتري حمار اسود وعصبي..
غازي\هذا حصان اصيل وانا لي خيول هنا وفي السعودية..
تدخل سباقات عالمية..وهذا اللي ماهو بعاجبك ابي اروضه وبيدخل في السباق العام الجاي..
هديل\وانا بعد ابي عسولة تشارك في السباقات..الاسود ماهو احسن منها..
غازي\لاحظي انك تسبين حصاني..
هديل\تدري انه يشبهك..
غازي\مثل ماعسولة تشبهك..وترى حصاني معجب بعسولتك..
هديل\ماعندي بنات ل الزواج علم حمارك ..
غازي\هههههههههههههههههههههههههه

تركته وهي تبتسم على صوت ضحكته..
تفاجئت بوجود فكتور بحضيرة عسولة وانه كان يراقبهم..
خرجت من الحضيرة بسرعة ورجعت عند غازي..
استغرب تصرفها ولما شاف فكتور خارج من الحضيرة عرف ليش هي خايفة ومرتبكة..
طلع فكتور من الاسطبلات ولما كانت بترجع لحضيرة عسولة مسكها غازي من يدها ولفها له..

غازي بهدوء\هو سؤال واريد جوابه..ليه ماتقولين ان فكتور هو اللي أذاك طول هذا الوقت..
ليه تخبين علي..خايفة منه..أو خايفة مني..ليه ساكته وماكشفتيه لي..
هو اللي ضرك هذاك اليوم في مزرعة النخيل..
وهو اللي اذاك بهذيك الليلة وكان سبب انك تطيحين من على الفرس..
ليه تتسترين عليه ليـــه..
هديل بخوف\اترك يدي..وبعدين لاتظلم الرجال..هو ماسوى لي شيء..
غازي بصرخة\كذااابة ليه تبين تحمينه قولي..
هديل بعناد\ما ابي احمي احد يا متخلف اتركنيييييييييي المفروض اعرف انك ماراح تتغير وراح تظل توجعني وتضربني..
غازي يهزها\لا تغيرين الموضوع..أنتي تدرين كيف أنا احاول اغير نفسيتك واخليك تقبلين الحياة هنا..
بس الحين جاوبيني لاني عجزت اعرف الاجابة..
ليه ما اشتكيتي على فكتور وعلمتيني انه ياذيك..ليـــــــــــــــــه..؟؟!
هديل تبكي\لأنه الوحيــــــد..
غازي\كيف الوحيد؟؟
هديل\ لأنــ ..ـه الوحيد اللــي يكرهك بهذا المكان..
وهو الوحيــ...يد اللي كان ممكن يساعدني..هو عدوك وأنت عدوي..
ماكنت ابيه يروح او ينطرد لانه الوحيد اللي يكرهك..
غازي بهمس\تدرين وش اللي أنقذك من العقاب..؟؟
هديل بسخرية\وعدك الكذاب..
غازي يهز راسه ويبتسم\لا كلمتك لما قلتي إن فكتور هو الوحيد اللي يكرهني بهذا المكان..
كلمتك هذي تمحى كل غلطاتك..
هديل دفته عنها\أنت اللي تجبرني أكرهك..أنت السبب ماهو أنا..
حاول يمسكها بس هي هربت ورجعت القصر..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


كسرت بخاطري
يومي أجيك بلهفتي محتاج..
عن العالم تمنيتك بأحزاني
معي توقف!!
تحريتك و ناديتك و حس القلب
بالإحراج..
رجعت و خاطري مكسور وحزني
فوق مايوصف!!
خلاص أقول من قلبي" أنا آســــــف "
على الإزعاج
حرام القلب كذا يحزن وحرام أمثالكم يعرف ..!!

طالب بعصبية\شوق أنا قلت نتفاهم مانصارخ وتبكين..
شوق بقهر\وأنا ما ابكي..بس ما ابي اتفاهم..
مو مقتنعة بالنقاش معك موغصب اتكلم معك مو غصب..
طالب\أبي افهم وش اللي مخوفك اذا جلستي وتفاهمت معك..يرضيك حالنا كذا..؟؟
شوق حطت يدينها على اذونها\جيتك وانا خايفة ومجروحة..
جيتك ابيك تساعدني وتحسسني اني راح اكون بخير..
بس أنت كسرتني أهنتني ضيقت الدنيا فيني..
ما ابي كلام ولا اسمع كذب منك..
حقيقتك أعرفها اعرفها ..ماتبيني ماتبيني..
طالب\لا تتقولي على لساني..
قولي ما ابيك بس لا تقولين عني..
اهدي ليه ترجفين كذا..؟؟
شوق\خلاص ماعدت اتحمل ولا انت تتحمل..أدري وش راح تقول والله ادري..
بس انت مرتبك ومو عارف تقولها..
خلاص انا اقولها عنك واريحك تبي تطلقني طلقني ماعاد يهم..
بارجع بيت ابوي..ولا اهتم فيك ولا في غازي ولا في الدنيا كلها..
عطيتك أكثر من اللي اقدر عليه..واصلتك بس انت كنت تقطعني..
كنت تكسرني وتبهذلني..تحملتك وقلت هذي اطباعه..
بس لهذاك اليوم وبس...
الى انك تعشق وتحب ويطلع عندك قلب وانا ما ادري عنه خلاص هنا نوقف..
أنت حبيت بغض النظر من تكون حبيت اللي ماهي بحلالك..بينما حلالك واللي كانت تتمنى رضاك..
كنت راكزها بأخر رف..مالها وجود حتى منظر لا ماتبي منظر ..
لاتقول نتفاهم أنت اناني ماتبيني..
بلحظة كانت شوق بحضن طالب وقبلها بقوة يمنعها ماتكمل كلامها..
ضربته حاولت تبعده عنها بس ماقدرت..
بعد لحظات..
شوق تبكي\حقييييير أكرهك يا حقييير..
لا تعاملني بهذا الاسلوب اللي مايليق الا فيك..
ما ابيك وما ابي قربك..خلاص اعلنتها لكأنا ماعدت ابيييك ماعدت ابيييك..
وغصب عنك تطلقني وترجعني لهلي غصب عنننننك..
طالب\ماراح أطلقك ياشوق...واللي تقدرين تسوينه سويه..
ومن هالبيت ماراح تطلعين....
شوق بتحدي\غصب عنك تطلق...
طالب \بالله وريني كيف غصب عني وش راح تسوين؟؟
شوق\لاتنسى انا من بنته واخوي من يكون..وعمي راجح ..
طالب بحدة\طيب يابنت ابوك واخت اخوك..حقوقي الزوجية أبيها بالكامل..
قدامك اسبوعين بس...لحتى تجهزين نفسك لهذي الفكرة...وأشوف وش تقدرين تسوين..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


دخلت المطبخ وهي مرتبكة ووجها شاحب من الخوف..
حطت ورقة صغيرة على الطاولة وتكلمت مع ماريا..
هديل\ماريا أنا بحاجة الى هذه الأغراض...لاتنسي احضارها..
ماريا بلطف\لن أفعل عزيزتي...سأحضرها بكل تاكيد..
والآن ساذهب لأغير ملابسي اعذريني..
راقبتها هديل وهي تدخل غرفتها..
خرجت من المطبخ بسرعة ودخلت السيارة اللي بتروح فيها ماريا مع احد العمال..
تخبت في المرتبة الثالثة وتغطت بوشاح أسود اخذته معها..
تاكدت من بوك غازي بجيبها ...
حست بدخول ماريا السيارة وبعدها العامل..
تجمدت من الخوف وظلت تقراء المعوذات وكل اللي حافظته من القران الكريم..
هي قفلت غرفتها وقفلت البلكونة من برا..
دخلت غرفة غازي وهو يتحمم كانت بتطلع بس شافت البوك وأدركت انها راح تحتاج فلوس..
أخذته وطلعت من غرفته بسرعة..
شافت أسوار المزرعة وهي بعيدة عنها..ماتدري ليش أنقبض قلبها فجئة..
الأكيد ماهو شوق للمزرعة...يمكن خوف من اللي برا المزرعة...
ظلت نازلة ولامة نفسها بقوة..
تمللت متى يوصلون وتقدر تخرج وتهرب...
سمعت جوال ماريا وهي ترد وتتكلم بلهجتها السريعة الغير مفهومة لهديل...
قفلت جوالها وبلحظات كانت السيارة توقف بقوة تتفادى التصادم بسيارة ثانية..
شهقت هديل من الرعب وحطت يدها على فمها...
حمدت ربي لما رجع السائق وحرك السيارة وكملوا طريقهم...
غمضت عيونها وهي مبسوطة بخيالها...
هربت منه...ماراح يكتشف غيابي عنه الا بعد يومين او ثلاثة..
عودته احبس نفسي بالايام..عشان مايحس على غيابي..
ولو كانت هديل تعرفه حق المعرفة كان المفروض تعرف انه مستحيل يمر يوم مايشوفها فيه...
تتخيل لما ترجع لبتيتهم..
كيف راح تحضن أمها بقوووة..تقبل يدينها جبينها قلبها وعيونها...
أبوها مع انها ماخذة بخاطرها عليه بس بتسامحه لانها خلاص رجعت..
اخوانها وغادة...كيف بيكون لقاهم ...يمكن زعلانين علي..
معهم حق وش هالغيبة كلها..بس اراضيهم المهم ارجع لهم..
عسولتي الغالية يافديت عصاتها وريحتها وحناها...
هادي الوحيد اللي مو قادرة تتخيل لقاهم كيف بيكون...
وقفت السيارة وهي لسى غارقة باحلامها...
سمعت ماريا تتكلم من بين أحلامها بس ماقدرت تفسر كلامها..
ماريا\أنا آسفة ياصغيرتي لكن هو سيدي سامحيني...
ماخطر في بالها ان ماريا توجه الكلام لها..
لان ماريا ماتدري بوجودها...
أنفتح الباب بقوة وشهقت لما شافت وجهه قدامها...
غازي بغضب\رايحة مشوار من دوني ...؟؟
لم يعطيها عدة ثوان حتى تستوعب انها رجعت الى المزرعة..
في لحظات غير مرئية كانت هديل بين يدينه شالها ودخلها القصر..
كانت مثل المصعوق بالكهرب..مو مستوعبة..
كيف رجعت المزرعة..؟؟ليه رجعت..؟؟
وين الأحلام اللي كانت تعيشها؟؟
باي حق يحرقها بهالشكل..
ليه رجعوها لييييه..؟؟
هديل برعب\نزلني ... ما ابيك تلمسني نزلني..
ضربته بقوة على رقبته وصدره حاولت ترمي نفسها على الدرج..
بس هو كان موثقها بقوووة لصدره..
بدت تبكي وتصرخ من الخوف مرعووووبة لحد كبير مرعوووبة..
هديل\نزلني نزلنييييييييييي ما ابيك ابي ارجع بيتنا ما ابي اظل معك يا حقييير ..
أكرهك ما اطيقك ابي ارجع بيتنا اتركني...
دخلها غرفته وهي تضربه وتصرخ..
نزلها على الأرض وقرب منها..
هديل تبكي بخوف\حلفت والله انت حلفت ماتضربني..
وعدتني حلفت ماتضربني لا تضربني لا لا لا يوماااااهـ..
لا تضربني لا تضربني..انت وعدتني ماتضربني مرة ثانية..وعتني بعد السوط ماتضربني..
قرب منها ولمها بين يدينه\الضرب ماعاد ينفع معاك...
انا لازم أحرق كل الجسور اللي تربطك بالماضي..
لازم تدرين انك صرتي تنتمين لي...
دفتها عنها بخوف ورعب\ابعد انت وش تقول؟؟وش تبي مني اتركني..
ابعد عنيييي ابعـــــــد...
غازي\لازم تنسين الماضي..انتي مو راضية تفهمين...
حل عقلها المعادلة اللي تحاول تنفيها ..
أول مارماها على فراشه..
هديل بنحيب\لا لا تكفى اضربني اضربني شوهني احرقني..
اذبحني اقتلني بس لا لاتسوي فيني كذا لاااااااااااااااااااا
تكفى اضربنييييييييي شوهني تكفى لا لااااااااااااااا
غازي بهمس\عذبتيني...
هديل برجاء وبصوت مبحوح\سامحنييييييييي غــ...غغـازي
غــــــازي لا لا لا اتركنيييييييييييييييييييييييييي
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا





لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 312 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 10:53 PM   #47
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الأربــــعون ...

المكـــــــــــــــــــــان""

لست أدري ما الذي جاء بك إلى هذا المكان حيث تقطف الورود وتمضغ،
وتدوس الأصابع الغجرية على براءة الفل، وتسحق الأقدام الثقيلة ذكريات الربيع..
ولكنني أعرف أنك الآن وردة مقطوفة .
زهرة فلٍ فقدت براءتها..ذكرى ربيع سحقته الأقدام الثقيلة .
ألمح في عينيك قرونا من الحزن الأسود العميق تشبه الكحل الأسود العميق الذي يحاصر عينيك ليخفي شماتة الغضون.
وألمح في شفتيكِ لوعة لا تستطيع أن تعبر عن نفسها لأنها نسيت منذ سنين كيف بدأت.
وعلى يديك آثار من الأظفار التي تتغذى بقطرات الدم الصغيرة.
ومع ذلك فأنت تنظرين إليّ وكأنني أحمل معي بشرى الخلاص.
لا! أيتها الفلة التي فقدت براءتها.
إن بضاعتي كلمات اجترها و تجترني حتى شاحنت من التكرار وأصيبت بالحزن.
وكيف لكلمات كهذه أن تبشر بالخلاص ؟
أما أنتِ فقد أصبحت دون أن تدركي أسيرة هذا المكان وجاريته و قهرمانته.
أدمنتِ الأيدي التي تقطف . والأصابع التي تدوس. والأقدام التي تسحق.
أدمنتِ حتى لم يعد بإمكانك أن تتعاملي مع إنسان لا يقطف ولا يدوس ولا يسحق.

ستنتقلين من قبضته إلى قبضة الكهولة الجليدية بلا كلمة وداع.

فما الذي جاء بك إلى هذا المكان؟!.

المرحوم بإذن الله تعالى..غازي القصيبي..



دخلها غرفته وهي تضربه وتصرخ..
نزلها على الأرض وقرب منها..
هديل تبكي بخوف\حلفت والله انت حلفت ماتضربني..
وعدتني حلفت ماتضربني لا تضربني لا لا لا يوماااااهـ..
لا تضربني لا تضربني..انت وعدتني ماتضربني مرة ثانية..وعتني بعد السوط ماتضربني..
قرب منها ولمها بين يدينه\الضرب ماعاد ينفع معاك...
انا لازم أحرق كل الجسور اللي تربطك بالماضي..
لازم تدرين انك صرتي تنتمين لي...
دفتها عنها بخوف ورعب\ابعد انت وش تقول؟؟وش تبي مني اتركني..
ابعد عنيييي ابعـــــــد...
غازي\لازم تنسين الماضي..انتي مو راضية تفهمين...
حل عقلها المعادلة اللي تحاول تنفيها ..
أول مارماها على فراشه..
هديل بنحيب\لا لا تكفى اضربني اضربني شوهني احرقني..
اذبحني اقتلني بس لا لاتسوي فيني كذا لاااااااااااااااااااا
تكفى اضربنييييييييي شوهني تكفى لا لااااااااااااااا
غازي بهمس\عذبتيني...
هديل برجاء وبصوت مبحوح\سامحنييييييييي غــ...غغـازي
غــــــازي لا لا لا اتركنيييييييييييييييييييييييييي
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
غازي بهمس\ليــه قلتي اسمي..
مازودتيني الا عذاب..
هديل تبكي بألم\أنا رر...رسســ..ل
أنا رسسسسسسسل..خلاص انا مو هديل سامحني..
انا رسل انت امي انت ابوي انت كل شيء..
سامحني غازي سامحني انا صرت رسل خلااااااص انا رســـــــــــــــــــــل..

كتم باقي كلامها وماسمح لها تتكلم اكثر..
كانت تحاول تجمع شيء من قوتها تبعده او تمنعه عنها...
وتحاول تغطي شيء من اللي كشفه ..
لكن قوته كـــــــــانت اكبر....


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كانت جالسة مع أم غازي..سرحانة بآخر رسالة وصلت لجوالها..
وخايفة كيف توصل الخبر لطالب او غازي..
المهم واحد منهم يوقف بوجه راجح..
مايهمها لو يقول لهم اللي هو اكتشفه..
ماراح يعرف احد ان الولد ماهو ولدها..
فتحت جوالها وقرت الرسالة مرة ثانية..
من ""جـــارح""
رجعـــــــــــــــــتك.
أول ماشافت الرسالة ماتدري وش الاحساس اللي تملكها..
بس الاكيد مو ضعف ومو توسل..
أنا ماغلطت وهو ماله حق عندي..
ردت عليه برسالة مثل رسالته كلمة وحدة بس..
طلقــــــــــــــــــني.

لو انها تعرف كيف ثار وعصب..
وتمنى لو كان مو في المطار..
كان رجع لها وسحبها من شعرها..
تفكيره كان خارج عن سيطرته..
كان راح ينتقم من برائتها الكذابة..
من احتقارها لهم ..ونسب ولد مو ولدهم لهم..

لكن شغله كان اهم من الرجوع لضربها او تاديبها..
وهو واثق لما يرجع راح تكون موجودة..
وبياخذها غصب عنها..

أم غازي\رشا متى يرجع راجح..؟؟
رشا\مدري باقي مطول...
أم غازي\ليش مارحتوا معه يومه..؟؟تنبسطون وهو مايضيق بسفرته..
رشا بدفاع\لا يكون مليتي منا يومه..
ام غازي\يمكن امل منك بس غزوي مستحيل أمل منه فديته..
وش رايك تسافرين لزوجك وتتركين غازي عندي..
وقفت بسرعة واخذت غازي من يدين ام غازي..
رشا وهي تضم ولدها\اذا ضاق بيتك فيني عادي باروح بيت اخوي طالب ماهو عاجزن عني..
بس ولدي ولد قلبي مابيظل الا في حضني..
أم غازي تمسك يدين رشا\بسم الله عليك وش فيك ترجفين..؟؟
وبعدين وش هذا الكلام؟؟تبين ازعل منك ناسية اني بمقام امك..
رشا تبكي\ولدي يومه لا تاخذونه..
ام غازي تضمها\يابنتي من سنين ترددين هذا الكلام..
وقلنا لك ما احد بياخذ ولدك منك...ما احد يقدر..ليه ماتفهمين..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


وقف يناظرها غايبة عن الوعي...
جلس قريب منها وحضنها..
يعرف إنه دمرها وقضى عليها..
وصار الوقت لحتى تعرف كل شيء...
لازم تعرف إنها حلاله واللي صار ماهو حرام مثل ماتظن..
وهو يدري ان معرفتها لهالشيء مستحيل تخفف من ضرر اللي صار..
يتذكر همسها وهي تبكي وتتألم..
هديل تبكي\مـ.... مابقى ششيء..أخــ...ذت كــ ـل شيء
مابقيت شي...ضــ...ـاع
ناداها يبيها تصحى..بس ماسمعته او مو قادرة تصحى..
غطاها ودخل دورة المياه يتحمم ويصلي الفجر...
لما خرج ماكانت موجودة بغرفته...
بدل ملابسه وخرج يدور عليها..
غرفتها مقفولة وهو نسى ان الغرفة مقفول من زمان وماتقدر تدخلها..
رجع يصلي الفجر وبعدها يروح لها ويفهمها كل شيء..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛


لامة نفسها بملابسه قميصه وبنطلونه وجالسة على درج القصر الخارجية...
مو حاسة بالبرد..مو حاسة بالألم..
ومو حاسة إنها من دون حجاب او دفاء..
تناظر بالفراغ وباقرب نقطة منها..تناظر بيدينها اللي بحضنها..
بأظافرها المجروحة...
مابقى شيء في البعيد عشان تناظر فيه..
رغم بياض الارض حواليها بالثلج..
بس حقيقتها كانت سوداء..
رفعت راسها لما حست فيه واقف قدامها...
تعلقت عيونها بعيونه..
نظرات مكسووورة ماهي نفس نظراتها الاولى..
وجه ذابل مقهور..
كان بيتكلم...بس لسانه معقود..
من فترة شاف اخوها بلندن..
وكان الشبه بينهم غير معقوول..
بس اللي قدامه ماتشبه الأحياء أبداً..
نظراتها ماهي اللي عهدها..
وقفت بتعب ومشت حافية على الأرض...
كان يتمنى لو يشيلها ويدخلها غصب عنها..
بس هو ماله حق يلمسها أبداً..
تسأل بغضب وين اللي له كل الحق..
وينه عنها تاركها بهذا الحال..
معقولة يكون ضربها وأذها مثل أول..
دخل القصر ونادى بكل صوته على غازي..
طلع فوق ووقف بالممرات ونادى غازي بصوت عالي..


غازي بصدمة\راجح..؟؟
راجح\وش مسوي فيها هالمرة...كيق اذيتها..بأيش ضربتها...؟؟
غازي بغضب\انت وش تقول عن من تتكلم؟؟
راجح بعصبية\عن يتيمتك صارت عديمة احساس...
جالسة على الثلج بدون وشاح..بدون جزمة ولا حجاب..
أنت وش مسوي فيها..هي جنت؟؟
غازي أستوعب وفهم إن اللي يتكلم عنها هي هديل..
ركض ع الدرج وخرج من القصر يدور عليها...
غازي يتلفت\وينها وين شفتها؟؟؟
راجح وقف وراهـ\راحت للاسطبلات...
ركض للاسطبلات وهو يسمع صراخ وهواش..
كان راجح يركض معه ومو فاهم وش صاير..
بس الأكيد الموضوع يخص هديل..
أنتبهوا عليها بوسط المضمار...


طاحت كم مرة من صعوبة المشي على ارض باردة..
بس كانت توقف وتكمل طريقها...
وقفت بتعب وتمسكت بخشب المضمار...
تناظره واقف قدامها...
هو ماغيره واقف قدامها...
دخلت من بين الخشبات بسهولة..لصغر جسمها ورشاقتها..
سمعت صراخ وصوت عالي يناديها..
ماردت مشت تناظر قاتلها اللي واقف امامها...
فكتور كان يصرخ فيها وصوته بعيد عنها...
فكتور يركض للمضمار\رسيييييل اخرجي من هناك اخرجي...

قربت اكثر معمية عن كل شيء...
وبكل صدمتها بأبوها..
ونسيان هلها لها..
بظلم شوق..تعنت رشا..
استعطاف راجح..
أذى طالب..
حنية ام غازي..
طعــــــــــــــنة غازي...
موتــــــــــــــها..

صرخت بالآآآآآآآآآآآآآآآآهــ ...

فز بعصبية من سماعه لصراخ حاد قريب منه..
تلفت بزهو أصالته..
حدد موقع الإزعاج والمتحدي له...
رفع حوافرهـ الأمامية وضرب الأرض...
شجعه أكثر إن الضحية طاحت امامه على ركبها..
فصار أسهل التخلص منها..

ركض بكل سرعته للي مدت يدينها له تبي عونه...
رفع أرجوله الأمامية وضربها بكل قوة على مقدمة راسها..
طاحت بين أرجوله..
وهو كمل رفسه لها...

الى ذاك الوحل أنتمي..
جاريـــــة..
هذا هو مكــــــــــاني..


فكتور كان اول الواصلين لها..
سحب الحصان وحاول يبعده عن هديل..
لكن الحصان كان ثائر ورافض الاصغاء لفكتور..
كان يضربه بقوة ويسحبه لبعيد...
وبلمح البصر طاح الحصان على الأرض مقتوول..
من البندقية اللي كانت بيد غازي واخذها من احد العمال...
رمى السلاح على الأرض ..
وجلس على ركبه قريب منها...

رفعها عن الأرض سدحها بحضنه..
مرر يدهـ على وجها كمحاولة لمسح الوحل عنها..
بس الوحل أختلط بدمائها الحارة..
أحتضنها بقوووة وصمت...
قبل جبينها عيونها..
همس بكلمات برجـــاء..
همس لها بالسر اللي أخفاه عنها سنة وشهور..
قال لها حقيقتها ومن تكون..
قال لها اللي ممكن لو عرفتها من زمان تخف جروحها..
ترضي غرورها..تطمن على نفسها وشرفها..
الكلمة اللي بخل عليها فيها..
خلاها تتخبط بين خجلها وخوفها..
وهو يراقبها يتمتع بمعاناتها...

ماكان المفروض يغفل عنها بعد اللي سواهـ..
مايخليها لحالها بعد اجرامه فيها..
كان متوقع تسوي شي بنفسها..
بس ماترمي حالها تحت حصانه الحقير..

سمع طلقة نارية ثانية كانت من راجح على الحصان..
اللي كان يتعذب وباقي مامات..
فقرر يقتله وينهي عذابه..

راجح حاول ياخذها منه بس هو ماتركها...
اخذ الايشارب من يد راجح وحطه على الجرح اللي براسها..
وصلت الاسعاف واخذوها المسعفين من بين يدينه بالغصب عنه..


في الاسعاف يراقبهم ويعرف هم وش يسوون..
يحاولون ينعشونها بالاكسجين..
يوقفون نزيفها.. معادلة الحرارة بجسمها البارد..
يعتصر يدها بيدهـ بشدة..
ناظر بأظافرها الصغيرة..
وتذكر كيف كانت تصرخ فيه وتدافع عن نفسها بغير وعي...

وصلوا المستشفى ونقلوها لغرفة العمليات..
بعد اكتشاف كسر بالجمجمة..

وقف على باب العمليات محتج ورافض يترك المكان..
ويطالب ان له الحق بالتواجد معها داخل جدارن الغرفة..
راجح حاول يعرف ويستفسر منه وش اللي صار لها..
بس ماكان يلقى جواب لسؤاله..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بمطار هيثرو..
كان يودع غادة ويطمنها انه راح يراجع ادراة الكلة وياخذ تقريرهم عن شهادتها..
كانت تتمنى لو الطائرة تاخذها لغير السعودية...
لو تضيع بأحد الجزر وماترجع..
استغفرت وهي تلوم نفسها ليه مكتئبة علشانه..
هو مايستاهل..مايسوى..
زواجنا بعد اسبوعين...
لكن مالها اي رغبة بالرجوع ..

واثقة بنفسها وباللي راح تسويه..
شهد وعدتها تكون معها..وتكتم كل شيء...
هي تثق بشهد ثقة كبيييرة..
وتثق بقدرتها على تنفيذ المؤامرة اللي متفقين عليها...

بس لازم تضمن تعاون راكان معها عشان تقدر تنجح باللي في بالها..
وعلى هالحال..لابد تقلل من تجاهلها له..
هو الحين زوجها رسميا وشرعياً..
فماراح تكون تتعدى الحدود لو ردت على رسايله..
لازم يعرف انها الى الحين زعلانة عليه..
وهو لازم يراضيها وياخذ اللي بخاطرها..

قرئت رسالته

ياللي مفارق يشهد الله فقدناك
تعال باسم الحب جرحي خطيري
أنا غريق بالهوى هات يمناك
في زحمة أمواجك تعذر مسيري
مشتاق بالحيل يا كود فرقاك
عن ذكريات الحب وين العشيري
أرفق بقلب تالي الليل ناداك
وقتي حدني في هواك استخيري


كانت تتمنى من كل قلبها لو ترسل هالرد عليه وتريح قلبها شوي..

لازم تذوق الذل وتعيش مكسور,,
هذا وعد مني مادمت انا حي
ولو بعت لي عمرك ماقلت مشكور،،،
لانك بعيني كلك ولا شي!!

لكن حكمت عقلها وهي لازم تنفذ خطتها صح..
كتبت الرد بحركة سريعة أرسلت الرد على اسم ""................""
مجرد نقط هذا كان اسمه عندها..

يا قوّها صدمه..وانا لون الغدر ماهوب لوني
مصدوم خِـلقه..لين مات الحب فيني وانعطبت
الله يجازيهم على استنزافيَ..وحرقة جفوني
ما كنت حاسب يبيعون الغلا..يومي حسبت

وصلها الرد قبل تقفل جهازها..


تفداك نفـــس ..شالها الشوق جدواك
ويــفداك قلــب ..مالقــى مثلك أبد
و تفداك عين.. ما تبي غير شوفك
و يفداك عمر .. ما فدى قبلك أحد

لك حق تزعليـــن ومن روحي أرضيك...


أبتسمت بفخر وثقة على انها قادرة تحقق اللي في بالها ..
قفلت الجهاز وماردت عليه ..

حطت السماعات بأذونها وألتهت بصوت السديس في قرأت سورة النور..

ولا كانت تدري إن زوجها معها على نفس الطيارة..
وهو نفسه اللي كان يراقبها في الكلية...
وإبتسامتها الأخيرة بنت صرووح من الأمل في قلبه..
وصار واثق بقدرته على دفن الماضي..
ومواصلة حياته مع اللي تمناها...
رغــــــــــــــم وجود شك ذليل مقهور في قلبه لسرعة مسامحتها له..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلعت الدرج وبيدها كوب كاكاو بارد..
طفت الأنورا اللي تحت كلها..
طالب من بعد العشاء طلع ينام..
الكلام بينهم من بعد آخر مرة..كان عند الضرورة بس..
او سلام ورد ل السلام..
كل واحد مقتنع بانه هو اللي صح..
أرسلت رسالة من جوالها قبل فترة على جوال غازي..
تطلب منه ينسى زعله عليها شوي..
ولاينسى انها اخته وهي بحاجته وحاجة تواجده معها..
اعترفت بغلطها وترجته يسامحها..
بينت له مدى شوقها له..
ووعدته اللي يامر فيه يصير..
وحتى لو طلب منها تعتذر لهديل..
لان هذا الشيء يدور في بالها وهي مترددة خايفة من ردت فعل هديل او غازي..
بينما طالب ماكان له اي مكان في حسابها وتفكيرها...

فتحت باب غرفتها بس مافتح الباب معها..
استغربت هي ماتقفلها الا لما تكون زعلانة او هاربة ماتتكلم مع طالب..
بس من اللي بيقفلها غيرها..
الجواب واضح امامها..
مافيه غيرهـ..بس باي حق يقفل غرفتها..
الى متى يتصرف تصرفات يحاول يقهرها فيها..
جلست بالصالة الفوقية..
مافي بالها ابداً تدخل غرفته او تطلب مفتاحها..
واضحة ياغبية كل تصرفاته واضحة..
مايبيك في بيته..
إستعجلي وانقلعي لبيت ابوك..
يسوي اي شيء عشان يقهرك ويزعلك...
والحين قفل الغرفة..
فهمت قصده لما قال هو بحاجة مكتب بس مافيه غرف تكفي..
ولاني مافهمت التلميح قفل الغرفة عشان يفهمني..

وغازي التافه مايرد علي..
المفروض يفهم من رسالتي اني بحاجته..
ويجي ياخذني ويرجعني بيت ابوي..
مايخليني لهذا الكرييه..

وصحى في بالها اللي يصحى بكل مرة..
وهديل من كان يدافع عنها عند أخوك..
من كانت تراسل او من كانت تنتخي..
ماكان لها احد..
وأنتي عاجبك اللي كان يصير فيها..

همست وهي تبكي\لا لا والله ماكنت راضية باللي يصير فيها والله العظيم..
كنت ازعل عليها كثير..كنت ادعي لها..
وبعد ماقدرت انسى اخوي مو قادرة انسى سعود والله مو قادرة..

من المــــــــاضي""

بعد صلاة الفجر..
كانت سهرانة على فلم أجنبي..
دخل وتوه راجع من المسجد بعد صلاة الفجر..
سعود\السلام عليكم..
شوق\وعليكم السلام تقبل الله..
سعود\منا ومنكم..الا اشوفك بمكانك رحت ورجعت وانتي مسنترة قدام التلفزيون..
ماصليتي..؟؟
شوق\استغفر الله والله العظيم صليت ورجعت اكمل الفلم والله العظيم..
سعود\ههههههههههههه طيب خلاص صدقتك ياساتر..
شوق\أشوف قشك عند الباب وين رايح؟؟
سعود\ماهو بشغلك..استعجلي رشا وانا اكمل الفلم لحتى ترجعين..
شوق بلقافة\ليه وين بتروحون علمني..يمكن اروح معكم..
سعود\لاني ما ابيك تروحين معنا ماراح اعلمك..
شوق\يعني تبون تسافرون؟؟
سعود\بنروح العمرة..تكفين لا ترزين وجهك معنا ..
عيب استحي رجال وزوجته يبون يعتمرون لا تلصقين..
شوق\ ما ابى اروح معكم..بارووح مع امي وغازي..
خل الاجر يكون لغازي ماهو بلك...
رشا وهي شايلة غازي\أي أجر..؟؟؟
سعود يغمز لرشا\قلت ما ابيها تجي معنا العمرة..
وتقول الاجر بيكون لغازي ماهو لي..
رشا بهدوء\يستاهل أبو ذياب الأجر كله..
سعود يقرب منها\عطيني غازي ويالله مشينا..
رشا ضمت غازي اكثر\لا....أمــــه أولى فيه..
شوق\رشوو لاتنسين تراه ابوهـ..
رشا بعصبية\وأنا أمــــــــــه..
شوق باستغراب\طيب وانتي امه..
بس ولامرة شفت سعود ماسك غزوي..كله معك..
رشا\مع السلامة أنا في السيارة..

بأي حق يشيله أو يلمسه..
ماله حق أبداً..هذا الولد لي...
هو رماني شهور..وبعدها رمى الولد علي..
كثر الله خيرهـ..مانبي منه شيء..
ناظرت بغازي الصغير بحضنها وسرحت فيه..
بتظل شمعة حياتي...
أنا ماغلطت يوم قبلت بكلامه...
هو اللي غلط عليك وعلي..
ماحنا مجبورين نتحمل خطاهـ..
أنت سكنت روحي قبل لا يحطك بحضني..
شميتك وضميتك وصرت بقلبي العروق..
مستحيل اخليه يفكر انك له...
او يتراجع عن قراره وياخذك مني..
أنا مو لعبة بيدينه مو دومية يتلاعب فيني..
أنــــــــــــت لي وأنا لـــك ومانبي من الدنيا شيء...


حست بيد تهزها بهدوء وصوت طالب يصحيها..
طالب\شوق..شوق استهدي بالله..
ليه كل هالبكاء..عشان قفلت الغرفة..
خلاص ولا يهمك الحين افتحها..

شوق تناظر فيه وتبكي بحسرة..
مو قادرة ترد عليه...
طالب\يابنت الحلال هدي حالك..والله ما اجبرك على شيء..
أنا آسف على كلامي وعصبيتي عليك..
بس مالقيت حل للوضع اللي احنا فيه..
كل ماحاولت نتفاهم نزيد بالمشكلة..

شوق\تعـ...ببت..ابي ارجع لامي..
طالب يتنهد\مايصير الا اللي يرضيك..
بس أنتي سمي بالله وقومي نامي..
شوق\أحس معك بالاهانة..
طالب بصدمة\إهانة..؟؟
شوق\ايه اهانة واحتقار..
مو قادرة اتنفس او انسى اي شيء..
انا ماعدت انا ..وانت بعدك انت..
انت ماتغيرت..بس عرفتك اكثر من قبل..
طالب أنا ممـ.... ماأبيــــ....ـــك..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



أعلن الكابتن طيار..هبوط اضطراري في مطار اسطنبول الدولي..
بسبب الأحوال الجوية السيئة..
خافت غادة وماكانت حاسبة حساب هالشيء..
هادي راقبها وكان معها ع الجوال لحتى جلست بمقعدها..
ومتفقة مع محمد يكون بانتظارها عند بوابة الاستقبال في الرياض...
نزلت الطيارة ع المدرج بصعوبة..
وكان فريق الدفاع المدني بانتظار الركاب وقت نزولهم من الطائرة..
رافقوهم الى قاعة خاصة في المطار..
اجتمعوا الركاب مع طاقم الطيران..
وصلهم الخبر من ادارة الأرصاد الجوية بتركيا عن صعوبة مواصلة الرحلة..
أعتذر الكابتن بالنيابة عنه وعن الخطوط البريطانية..لان الرحلة كانت دولية..
عمموا على كل الركاب يتوجهون لفندق المطار ويقضون ليلتهم هناك..
لحتى يوصلهم الأذن بالإقلاع..
كانت واقفة مفجوعة ماهي مصدقة الخرابيط اللي يقولونها..
كانت حريصة تكون بجنب الخليجين اللي انتبهت على تواجدهم..
ع الأقل احد يفهمها وش صاير...
فتحت عيونها على وسعها من الخوف لما حست بيد تلتف على كتوفها..
فزت بسرعة وبعدت اليد عنها وهي تصرخ..
كل اللي بالقاعة التفتوا عليها...
.....\سلامات اختي وش فيك؟؟
غادة ماردت لانها مركزة عيونها بخوف على اللي واقف قدامها..
كيف وصل لهنا...هل هذا راكان أو تتخيل..
وش يسوي بتركيا...
بس الموجودين بالقاعة هم اللي كانوا على متن الطائرة..
يعني راكان من ركاب الطائرة ..مثلها بالضبط..
راكان بهدوء\تعالي نطلع من هنا..
مشت معه من غير وعي..
لأن أفكارها خذتها لبعيـــد..
راكان كان بلندن...وهذا شيء صار واضح جداً..
بس وش كان يسوي بلندن..؟؟!
معقولةرجع يشك فيني ويراقبني...
ليـــــــه هو أصلاً توقف عن الشك عشان يرجع يشك...
لمعت عيونها من القهر والعصبية...
والله يا راكــــــــان لأذوقك المر والإهانة..
والله لأخليك تموت من الغيــــض ..وماتعرف كيف تخلص نفسك من الهم..
كثر من تصرفاتك...بذمتي لأخليك تندم وتندم...

وصلوا الفندق القريب والخاص بالمطار...
طلب غرفتين وتكون قريبة من بعض..
بس ماكان فيه الا غرفة وحدة بس..
ومن سياسة الفندق بوقت الازدحام محاولة الدمج بين الغرف..
<<خاصية سيئة مرة بالدستور التركي..
حجز الغرفة وأخذ أغراضه وأغراض غادة..
وتوجهوا للأصنصير..
والى الآن ما احد منهم تكلم او قال كلمة وحدة..


حقدها المتعاظم بقلبها منعها من التفكير بالوضع اللي هم فيه..
لما شافته دخل وراها الغرفة وقفل الباب..
ماسيطرت على أعصابها...
غادة بهدو\لو سمحت أطلع برا ودورلك على غرفة ثانية او فندق ثاني...
راكان\باطلع بس لازم أتكلم معك...
غادة\أنا اللي راح أتكلم...
عندي سؤال وابي الاجابة عليه الحين..
راكان\تفضلي...
غادة\ليـــه كنت بلندن..؟؟
راكان\عشانك..
غادة\اطلـــع برا...
راكان\وانا عندي سؤال...
غادة بضيق\مايهمني أعرفه..
راكان بمحبة\يهمني تعرفينه...
كانت تتمنى لو تصرخ فيه تضربه تهينه..
تمسح الابتسامة الكذابة المنافقة اللي على وجهه..
بس لازم تتحكم باعصابها وتنفذ خطتها من الآن..
غادة\قـــول..
راكان\فديت الحنون...
ليـــه سامحتيني..؟؟
غادة أختنقت كانت تبي تصرخ فيه وتقول مستحيل اسامحك..
لكن ردت كما يجب أن ترد..
غادة بهدوء\لأنك تستاهل فرصة ثانية..

شهقت بخوف لما ضمها له بقوة وقبلها على جبينها..
راكان بهمس\على راسي يابنت حسين..

خرج من الغرفة ونبها تقفل الباب وتخلي المفتاح على القفل..
جلست على الكنبة ومسحت دمعة حارة متمردة..
نهرت نفسها بعصبية..
ويلك تبكين...أو تفكرين تضعفين..
بديتي مشوارك ولازم تنهينه..
تذكرت كلام هديل مثل الحلم بأحد جلساتهم الاخوية الصريحة..
لما قالت بقلب مقهور..
إن هادي وسلمان لازم يرجعون ويواجهون نتيجة أفعالهم..
كانت مقهورة على حال ابوها وعمها..
ومن قهرها قالت اللي قالته..
اللي بـداء المــأساة هــو اللي ينهيها...
راكان بداء المأساة بس انا اللي راح انهيها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مر يومين وهو بنفس مكانه وعلى حاله..
من بعد خروجها من غرفة العمليات وهي بغيبوبة..
الأطباء طمنوه بانها راح تصحى عما قريب..
لان غيوبتها مو طويلة...
تعاني من رضوض بكامل الجسم..
كسر باليد اليمنى..
كسر بالجمجمة تم معاملته اثناء العملية..

ماقدر يشوفها الا من ورى الزجاج..
بس هو ما كان يشوفها..
لانها ماكانت أسيـــرته..
ماكانت الا ضحيـــــته..

أنتبه على النيرس تتكلم معه..
وتفاجاء باللي قالته..
النيرس\سيدي لقد إستيقظت منذ ساعة وهي تطلب رؤيتك...

مو مصدق..
تطلب تشوفه بعد اللي صار..
كان متوقع تطلب الشرطة..
تقول لهم يتصلون بالسفارة..
متوقع منها تستغل الفرصة ..

دخل الغرفة وجات عيونه عليها ...
صغيـــرة مثل ماتعود عليها..
لامة الغطاء على صدرها بقوة..
ويدينها متحجرة بحضنها..
بس فيه شيء مختلف..
ماقدر يحدد الإختلاف وين يكون..

ماهو بالشحووب..ولا بالأمل المفقوود..
لا فيه شيء يخوفه..
عنده احساس غريب ينبض براسه..
اخرج من الغرفة..
اخـــــرج..
لا تقرب منها ..
اخــــــــرج..

لكن من متى كان يشوفها بطريق ومايتبعه..
من متى كان يغير الطريق اللي يوصل لها..

وقف قدامها بنظراته الغامضة..
بكلماته المعدومة..

بس هي ماناظرت فيه وهذا شيء متوقع..
كانت تناظر بيدينها ..
أو بالفراغ...
وهذا الفراغ هو صار عالمها..

مد يدهـ ومسك يدها بلطف..
حس برعشة يدها بيدهـ..
ضغط عليها ..
غازي بحنية\الحمدلله على سلامتك...
مارد عليه غير الصمت...

بعدها ماتكلم ولا تكلمت..
جلس على السرير قريب منها مررة..
مقابل لها يناظرها ويتمنى لو ترفع راسها وتناظره..
طلع ورقة من الظرف اللي معه..
ومدها لها...
بس هي ماتحركت..
ولا مدت يدها ولا سألته وش اللي بالورقة..

غازي بهدوء\خذي الورقة..
أنتي صار لازم تعرفين كل شيء...

رفعت راسها ببطء..
بس ماناظرت فيه..
الى الآن تناظر في الفراغ..

مدت يدها اليسرى بتعب..
ومررتها بالهواء تدور على الورقة المقصودة..

شهق بقوووة وقام واقف من على السرير...
وهي تلفتت براسها بهدوء..
غازي بغير تصديق\خـــــذي الورقة من يدي..
مدت يدها مرة ثانية وحركتها بالهواء..

رمى الأوراق والظرف اللي بيدهــ..
قرب منها مسك وجها بين يدينه ورفعه له..
ركز عيونه بعيونها...
يحاول يثبت كذبها...


يازمن ارجع مكانِي …

بين امسِي والقدرْ …

ارجع وشُوف الامَاني ..

خانها الحظْ ..وغدَر ..

خلنِي احيا ثوانِي ..

قصة الشمعَه وقمَر ..

شمعه ذابَت .. وهي تعانِي..

قسْوة الظلما .. وبشرْ ..

والقمَر رافَق اغانِي ..

تنعزفْ لحظَة .. سحَر ..

"
قصة الشمعه حزينه ..

(تنتنشي - تطفي - وتموت )

نورها .. اصبح سراب .. يتبع الظلما ويزول ..!

وين كانت ..؟

وكيف صارت ..؟؟

وليه ماعدنا نشوف .. للعطا غير الذبول …!؟

"
ليه مانذكر ضياها ..!؟

وكيف دمرها عطاها ..!؟

(شمعه )..

واحرقها سناها ..!!
قطرة ..
قطرة ..
ترسم الموت بجسدها ..!

والدفا ضاع بلحدها ..!!

"


غازي بهمس\شوفيني تكفين...
هديل تبتسم\أشوفك صدقني..
لأول مرة أشوفك...
كنت كل ماغمضت عيني أشوفك..
ألحين حتى وأنا مفتحتها أشوفك..
لا تخاف أشوفك..
غازي ضم راسها له بقووة..

غازي بألم\قولي انك بخير...
تكفيــــــــــــــــــــن..

أول مرة يترجاها...
ياما قالت تكفى...
ياما بكت وترجت..
تذكرت بلحظات ألمها..
كيف كانت تبوس راسه عشان يعتقها..
كيف تعلقت برقبته وترجته يسامحها..
بس كان مايسمعها..
وكل اللي سوته خلاهـ يصمم على إذلالها..

هديل بألم\للأسف جاريتك صارت عمياء...

غازي بصراخ\انتي مو عمياء...
أنتي بخير...بكرة بس تطيبي أطلعك من هنا..
وأخذك احسن مركز علاج بالعالم..
بتقدرين تشوفين أوعدك..

هديل\ما ابي أشوف...
مرتاحة على حالي..
عساني أظل طـــول العمـــــر وأنـــــ...............

منعها ماتتكلم..
حط يده على شفايفها..
وهمس لها\كل شيء بيتصلح والله...

تبكي وبحسرة\وش اللي بيتصلح يامجرم..
أنت وش بقيت فيني..
مابقى شيء..
والله مابقـــى شيء...


ياآسري:
ماذا بقي لأعلق الآمال وأحلم..
أبني السفن وأبحر...؟؟

هل أنا دومــــــــية..
انعقطعت عيناي الاصطناعيتان..
فتأتي بأخرى جديدة..؟؟

أم أكـــــــــون كقطع الغيار...
تستبدل التالف بالصالح...؟؟!

يا آسري:
مرحــــــــــــى لـــ الظلام...


دخل راجح وسحب غازي من هديل..
اللي كان حاضنها وهي تبكي تبيه يتركها..

راجح بصوت خافت\ماهي ناقصة...
غازي\لازم أخذها من هنا...
وين الدكتور..راح أنقلها اليوم من هذا المستشفى..
بأوديها روما..هي لازم تتعالج..
راجح\هذي هي مافيها شيء...
لا تفاول عليها..
لما طلعت من المستشفى خذها وين ماتبي..
بس الحين خلها ترتاح..
غازي\وش مافيها شيء...؟؟
أنت ماتدري وش اللي فيها؟؟
راجح أستغرب كلام غازي..
مو من عادته أبداً المبالغة..
بس البنت قدامه بخير...
ترك غازي وقرب من هديل...
راجح\الحمدلله على سلامتك...طهور ان شاء الله..
ماردت عليه نزلت راسها وتجاهلت وجودهـ..
راجح\وش اللي تحسين فيه ألحين..؟؟؟
هديل بآسى\أحس إني حقيرة..
غازي بصراخ\لا تطلقيني على نفسك هذا اللقب..
هديل\أنا رسل الحقيرة هذي حقيقتي..

قرب منها بسرعة ولما كان بيمسكها...
راجح تدخل وسحبه بينما هو كان ثائر بشكل متوحش..
وخرجه قبل لا يسوي شيء بهديل..

كانوا يسمعون صراخها وهي تبكي..
دخل الدكتور وثبتها..
كانت تصرخ برعب وخوف..
ماتشوف اللي حوالينها..
أيدي كثير تلمسها تثبتها..
هديل بصراخ\بعدوووووا عنيييييييييييييييييييييييييييي...
اتركوووني...ما ابيييكم ما ابييييكم...
لا تلمسوني لاااااا لاتلمسوني أكرهكم اكرهـــــــــــــــــــكم..

ضربها الدكتور بمهدء..وطلب نقلها لغرفة ثانية..
تكون الأنوار فيها قليلة..
لأن قوة الانوار والأشعة اللي تدخل من الشباك تسبب صداع حاد وألم في العين..



؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

جلست قدام مرايتها...
تناظر الانسانة اللي صارتها..
واثقة بنفسها بجمالها..
بقدرتها على هزم خصمها...
بقت ثواني بس وتنزف لراكان...
ناظرت بفستاهنها المشكوك على الصدر...
طرحتها الممتدة وراها بالطوول..
ناظرت بيدها...وهي تتأمل إسوارة هديل الخاصة...
معلقة أحرف من ذهب..
بأحرف هديل...
تمنيتك معي يانور الدنيا..
تمنيتك جنبي يا الغالية...
الله اعلم لو كنتي حية الى اليوم..
كنت ممكن أزفك لراكان...
بس هو مايستاهلك ياغلاي...
ومايستاهل طرف ثوبك..
ولا يستاهل اختك...
من متى كان العفن يطغى على ألماس...
قلبي كرهته يا هديل...كرهت حتى وعودهـ وحبه الكذاب..
ليتك معي الليلة..نضحك عليه ونرجع لبيت شايبنا وننام..
ناظرت بنحرها..
كان عقد من الألماس يلتف على رقبتها بروعة..
هو من إختيار راكان..لما كانوا بتركيا...

فتحت الباب ودخل يستعجلها عشان يطلعون...
غادة بقهر\راكان لو سمحت مابينا شيء رسمي عشان اطلع معك...
راكان\يعني الحفلة والرقص هي الشيء الرسمي.
يالله لازم تجين معي..عندي لك مفاجئة...
غادة\مو ضروري..بعدين...
راكان بخبث\متى بعدين بعد الظهر ولا متى..
غادة\وش معنى بعد الظهر؟؟
راكان\طوول الليل سهران اذا ماطلعتي معي فاسمحي لي انام هنا..
تعبااان ومافيني حيل..
غادة\بس فيك حيل تتمشى ...؟؟
راكان\ايــــه مادام معك فأكيد..
غادة\ما ابى اطلع..ولو سمحت احترمني واطلع...
راكان يفسخ جاكيته ويفسخ جزمته ..
غادة\خلااااص خلاص نطلع قووم نطلع والله..
راكان يكمل فسخ جزماته ..
غادة بعصبية\قلتلك خلااص والله..
راكان يبتسم\طيب وش فيك مستعجلة أبي اوضي ...
حست أنها تتبخر من القهر...
بعدها طلعوا يتمشون وهي تحذر نفسها لا تبين مدى كرهها له ولصحبته..
لاحظت نظراته عليها طول الوقت..
وفسرتها إنها نظرات الشك...
تمنت لو تسوي شيء يثبت شكوكه ويقهرهـ..
بس هي كانت اكبر من التصرفات اللي ممكن تدينها وهي بريئة ...
دخلها محل مجوهرات..
وطلب منها تختار اللي يعجبها ...
في البداية ترددت كثير وماحبت تاخذ منه شيء..
بس لها حق تدلل وهي عروووس..
ضحكت بخاطرها على أفكارها..
وأختارت الطقم اللي أعجبها وناسب ذوقها ..
وطبعا كانت مراعية السعر مرررررة...
المهم يكون غالي ويفلس راكان شوي..

شهد تبتسم\جاهــزة يا عرووووس...
غادة ترد الابتسامة\جاهزة ياقلبي...

أعلنوا عن نزول العروس للقاعة...
وغادة كانت طالبة من عبدالله ولد علي يرزف قدامها وهي تمشي ع المسيرة..
في البداية عصب وقال رجال وش كبري أرزف عند الحريم..ماتستحون..
بس غادة وحنان قدروا يقنعونهـ..
وكان بين لحظة ولحظة يلتفت لها ويقول عاشت الوغدة...




لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 323 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 10:57 PM   #48
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الواحد والأربعون ...


أتجاهل كل أشيائكـ
وأصد عن كل الدروب
التي قد تأتي بكـ ..
لكي لا تقرا مافي اعيني افرر منكـ لـ أخفي
........ كل ألمي وامنعكـ
من مشاهدت حقيقتي ..
انا أخشى مواجهتكـ
بكل تفاصيلها ، " !
وبرغم من كل شئ ، "
] ..!
لا ننسى أن :
![ لكل زمن حكاية ؟ ]!

المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي..


أعلنوا عن نزول العروس للقاعة...
وغادة كانت طالبة من عبدالله ولد علي يرزف قدامها وهي تمشي ع المسيرة..
في البداية عصب وقال رجال وش كبري أرزف عند الحريم..ماتستحون..
بس غادة وحنان قدروا يقنعونهـ..
وكان بين لحظة ولحظة يلتفت لها ويقول عاشت الوغدة...

أبتسمت غادة لعبدالله وتصميمه على الوغدة حتى بليلة زواجها..
جلست على الكرسي وسارة وحنان كانوا وراهـ..
ساعدوها تجلس ورتبوا فستانها..

سلمت عليها امها للمرة الألف وجلست جنبها تصور معها..
وعسولة بالغصب رضت تطلع وتسلم عليها..
الجدة\مبروك يا الغبراء بيت السعادة والهناء ...
غادة تبوس يد جدتها وهي تضحك\الله يبارك فيك يالغالية..
الجدة بهمس في اذن غادة\حلفتك بالله العظيم ان زعلك رويكن ولا رجع بكلامه القديم..
ماتخبين علي تراني حلفتك ياغادة ولا ابريك ليوم الدين..
غادة بقوة\لا تخافين علي يومه..أنتي تعرفيني وراكان حسابه معي عسير..
الجدة تبوسها على راسها\بعدي بنتي..اكسري رقبت القطو من أول ليلة ..
غادة كتمت ضحكتها\يوممه تكفين لا تخليني انبطح واضحك الحين بكل صوتي وانفضح ..
الجدة\ان سمعت ضحكك بالعصا بين جنوبك..

بعد دقايق أعلنوا دخول المعرس ....
دخل راكان بجنبه أبوه وابو علي ..
ومعهم علي ومحمد وهادي...
سلم عليها أبوها وكان كلامه نفس كلام امه..
وعلي كلامه يشبه كلام أبوهـ..
ومحمد وهادي مباركة عميقة من القلب لها ولراكان..
لان محمد وهادي ماعندهم علم باتهامات راكان لغادة من فترة...

قرب راكان منها وباسها على راسها وبارك لها..
راكان\مبروك يا المســـك..
ماردت عليه...

أهداها ابوها وأخوانها كل واحد منهم هديته..
كانت امها واقفة قريب منهم لمت الهدايا وعطتهم لسارة..

سلم عليها عمها وقدم لها هديتها..طقم ذهب أبيض..
ابو راكان\الف مبروك يا بنتي..الله يبني بيتكم ويبارك لكم ..
غادة بهدوء\الله يبارك فيك..

خرج أبوها وعمها وأخوانها..
ساعدتها سارة ونزلت وشاحها الأبيض من على كتوفها..
لأنها تستحي يشوفها ابوها واخونها وفستانها مكشوف من فوق..

جلست وهو جنبها..
أحرجها قدام الحضور وهو مبحلق فيها مانزل عيونه..
كانت بقمة جمالها والفستان مع مكياجها الرايق..
مظهرها بأروع شكل..
خجلت من نظراته وتمنت لو خلت الوشاح عليها ولا يشوفها بهالشكل..

سارة\راكان الناس يناظرونك..
راكان\ماهم يناظروني..يناظرون غادة..
سارة تبتسم\طيب ناظر المصورة..
راكان\وش ابي في الفلبينية..؟؟؟
سارة\تبي تصورك مع العرووس خل عنك الاستهبال..
راكان\مو قلتلك أنتي صوري..ليه تطلبين مصورات؟؟
سارة\مالي دخل زوجتك هي اللي طلبتهم..
راكان بهدو\هذي المرة سماح لأنها ليلة زواجنا بس مرة ثانية اوريكم الشغل ..
المهم الكورية مدري الصينية لا تطلع الا بعد ماتعطيك كل شي..
واذا فتشتيها يكون أحسن..
سارة متفشلة من غادة\طيب من عيوني..خل الهواش عنك..
سهى\سوير انزلي ولا اجلسي بحضن غادة احسن..
راكان\هههههههههه ايه انزلي اقلقتينا..

غادة دارت بعيونها في القاعة تدور على شهد..
لمحتها جالسة جنب أمها وجدتها..
ودعت من قلبها ان ربي ينصفها ومايكسر بخاطرها..
فزت بخوف لما حست بيدهـ تشد على يدها..
ناظرت فيه كان مبتسم لها..
الفرحة باينة في عيونه..
حاولت تصدق فرحته فيها..
بس قلبها مجروح..أنوثتها مجروحة..
عشق طفولتها بصدرها مذبوح..
نزلت عينها عنه بكدر..
وهو لاحظ كدرها..
كان عاذرها ومستحيل يلومها..
اللي سواه فيها مو شوي..
بس هو كان مصمم وناوي يعوضها..
يراضيها..يطيب خاطرها مهما طال الوقت..

خذت لهم المصورة كم صورة..
حاولت غادة تكون الصور عادية وماتعبر عن شيء..
لكن راكان كان له راي ثاني..
ولازم تكون الصور تعبر عن ليلة فرحهم وجمعتهم..
لأنه واخيراً قدر ينال أميرته وأميرة أحلامه..


طلعوا من القاعة وتوجهوا للفندق..

نهرت نفسها بقهر..
انتي متوقعة مثل هاللمسات والحركات..
تحملي وكوني قوية..
ماهو أنتي المقصودة تذكري هالشيء..
فسخت عبايتها ورتبت شكلها وجلست بجمود..
متجاهلة الرجفة الغريبة اللي بقلبها وعظامها..

ركان جلس قريب منها ومسك يدها..
سحبت يدها منه وهو تركها براحتها..
راكان\غادة انا ما ابي افتح مواضيع بهالليلة تضايقك وتزعلك..
وبنفس الوقت ما اقدر اتجاهل انك الى الحين زعلانة والحق معك..
ناظرت فيه تنتظر يكمل كلامه..ومتاملة فيه..
ركز عيونه بعيونها\تطمني وساعديني أنسيك اللي صار ونبداء من جديد..
غادة بضيق\أساعدك..؟؟
راكان\ايه ساعديني انسيك اللي صار..
غادة\الي صار ماهو شوي عشان أنساهـ..
راكان\أدري..
غادة بزعل\وش اللي غير رايك؟؟
وش اللي بدل شكوك؟؟
ليــــ..............
حط اصابعه على فمها يمنعها تكمل..
راكان\هششش هذا الموضوع يضايقك ويضايقني اكثر..
بيجي يوم ونتفاهم...
بس الليلة ما ابيك تتضايقين..

بعدت يده عنها ووقفت..
دخلت الغرفة وقفلت الباب..
حست بدموعها على خدها..
مسحتهم بسرعة بكل قهر..
أخذت جوالها وأرسلت لشهد...
...شهد كوني معي...
وصلها الرد من شهد..
..والله العظيم معك اصبري يا قلبي وتحملي...

بدلت ملابسها تحممت وكانت ناوية تنام لما دخل عندها راكان..
راكان\مافيه نوم قبل العشاء..
غادة ببرود\الحمدلله تعشيت بالقاعة..
راكان\بس أنا ماتعشيت..
غادة\عليك بالعافية تصبح على خير..
حست فيه واقف جنبها..
تجمدت وخافت..
راكان\على الأقل إجلسي معي..
غادة بارتباك\تعــ ـبانة...ابي انام..
راكان\باقي ساعة ع الفجر..بعدها نامي على راحتك..
غادة بعصبية\طيب بس هذي الساعة ما ابى اقضيها معك..
راكان\ادري...بس انتي مجبورة ماقدامك غيري..
غادة\راكان لو سمحت ابي اظل بغرفة لحالي..
يعني ما ابى شريك..
راكان\والى متى قرارك هذا..؟؟
غادة بغصة\لحتى أنسى إهاناتك وأتقبل حياتي معك..
راكان\أنا ماراح أجبرك على شيء..
ولا اطالبك الا بشيء واحد بس..
غادة بخوف\اللي هو؟؟
راكان\الاحترام...
غادة بصدق\ما أوعدك...إنت ما إحترمتني..
راكان\بس بنت حسين معروف عنها السنع..
وأكيد بتحترم زوجها قدام نفسها وقدام الناس..
غادة بحقد\لا تلوي ذراعي بأبوي..
مسك يدها وباس كفها برقة\سلامة قلبك وذراعك...
غادة\تصبح على خير..
سحب يدها وأخذها معه لـ الصالة..
جلسها قريب منه وهي متضايقة..
راكان\مابقى وقت على الصلاة..
صلي وبعدها نوم العوافي...
ولك ماطلبتي..ما أضايقك ولا أجبرك على شيء...

صدت عنه..
وين قسوتك..وين إتهاماتك الشك القاتل وينه..؟؟
لاتعاملني بطيبة وحنان...
جرحك أكبــــــــــر من أعذارك...
ماني قادرة أنسى..
لا تحاول تنسيني...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


لازالت تناظر في الفراغ...
الشيء الوحيد اللي تشوفه ولأول مرة بحياتها تقدر وجودهـ..الفراغ..
تحس بثقب كبيـــر بقلبها..
مرارة بمجرى تنفسها..
حتى يدها المكسورة ماتحس بألمها أبداً..
لأن الألم الداخلي أشد وأقوى..
قد يسمى ألم وهمـــــي..
فلا يشعر به الا ذاك المعاني منه..
ولا تظهرهـ الفحوصات..
ولا تهدء سعيرهـ المهدئات...

سمعت النيرس تتكلم معها وتقرب منها طاولة الأكل...
مالها رغبة تتكلم..
تسألها عن حالها...
وش يكون الرد الأنسب لهذا السؤال..
بكل اللغات..الحروف..الكلمات..
لايجيب الا السكوت...
وللمرة الألف ينتصر الصمت على الكلام...

مرت أيام مازارها..
ولا تكلم معها...
هذا الشيء يرضيها ويريحها..

ماتعرف انها بعالم فيه ناس..
الا لما تدخل النيرس..أو يدخل الدكتور..
وباقي الوقت تلتهي بالظلام اللي حواليها..
وترجع لها ذكرى إغتصابه لها..
وسلبه لروحها وكيانها...
تغرق بنوبة بكاء حاد..
يهاجمها الصداع مع ألم العملية براسها..
وبلحظات تكون النيرس عندها وتحقنها بمهدىء..

حست بشيء على شفايفها..
كانت الملعقة..
بعدت وجها ورفضت الأكل...
بس النيرس كانت صابرة عليها مثل كل وجبة..
وظلت جالسة جنبها لحتى رضت تفتح فمها..
بعد الملعقة الثالة..
حست بالغصة تخنقها..
ماقدرت تكمل..
رفعت يدها تشير انها اكتفت وماتبي أكل زيادة...
بس النيرس ماأعجبها ردت فعل هديل..
رفعت الملعقة لفم هديل..
هديل بضيق مسكت يد النيرس ونزلتها..
ظلت ماسكة بيدها تلمست أصابعها وكف يدها..
وتبين لها إن هذي مو يد الممرضة..
مستحيل تكون يد أنثى..
عرفت يد من تكون هاليد...
هذي اليد اللي أنطبعت على خدها بالصفعات..
ونفس اليد اللي شدت شعرها وقطعته..
هذي اليد اللي جلدتها بالسوط...
وهذي اليد اللي وثقتها وقيدت مقاومتها...
قيدتها بأشد لحظاتها لـ الدفاع عن نفسها..

رمت يده من يدها وكأنها جمرة تحرقها...
وأدركت إن هاليد هي اللي كانت تأكلها قبل دقايق ..
ويمكن تكون هي اللي تأكلها وتشربها طول الوقت..

هديل بصراخ\ما أبيـــــــــــــــــــك...
وبلحظة أجبرت نفسها على الإستفراغ..
حاول يمنعها بس كانت اسرع منه..
أستفرغت كل اللي أكلته بسرعة..
تعلن بهالشيء مدى قرفها من الاكل اللي اكلته بيدهـ..
كانت تكح بتعب وهو يحاول يشربها ماء..
ضربت الكاس وانصب الماء على ردائها...

هديل بنحيب\اطلع برا ما ابيك اطلع برااااااا..
ما ابييييييييييييييييك ما ابيييييييك..

مسكت راسها بالم...تحاول تخفف المها..
دخلوا الممرضات وثبتوها..
كانت تصارخ فيهم ..
هي ماتدري من اللي يلمسها..ماتعرفهم ولا تشوفهم..
يمكن ممرضين مو ممرضات..
هديل\ما ابيه طلعووه برا ما ابيه...
اكرهه اكرهكم كلكم ما ابيكم...
لا تلمسوني ابعدوا عني ما ابي تلمسوني اتركوووني..
يومـــــــــــــــــه....

بعدهم عنها وحضنها غصب عنها...
رفضت أحضانه حاولت تضربه بس يدها محبوسة في الجبس..
واليسرى ماتقدر تنفعها وهو مثبتها على صدرهـ..
هديل بتعب\ما ابيـــكم..لا تلمسوني ما ابيكم..
غازي بحنية\راحوا عنك خلاص ما احد بيلمسك..
بس أنتي اهدي راعي الألم اللي براسك..
جسمك مايتحمل المهدئات..
هديل منهارة\ياربيييييييييييييييييييييييييييييييييييي...

ظل حاضنها لحتى هدت..
خرج وسمح للمرضات يبدلون لها ويهتمون فيها..
وصله إتصال سريع..
اتصل براجح وطلب منه يجي المستشفى..
وصاهـ على هديل ونبهه يظل عندها لحتى يرجع..
هو مضطر يروح روما عشان المستشفى اللي راح ينقلها له..
راجح أنحرج منه كيف يرافق عندها او يظل معها..
راجح\غازي خلك مع حرمتك وانا اروح اشوف المستشفى والدكتور..
غازي\أنت ماتعرف حالتها وانا لازم اتكلم معهم عنها..
واشرح لهم ان حالتها النفسية ماراح تساعدهم ابداً..
راجح بعصبية\ابي اعرف أنت وش سويت لها؟؟
وش اللي انت سويته عشان تفكر تنتحر..؟؟
غازي\حطها بعيونك مع السلامة..

سافر غازي الى روما وراجح بين فترة وفترة يدخل عندها..
يتكلم معها بس ماترضى تتكلم معه..
وهو يتركها على راحتها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


كانوا بسيارة أستئجرها طالب من المطار..
نقلتهم من المطار الى بيت أم غازي..
وقف السيارة وألتفت يناظرها..
مسك يدها بحنية وهي ناظرت فيه..
طالب\أدري إني جرحتك كثير وقسيت عليك..
بس ياشوق أنتي لك مكان بقلبي فوق ماتتصورين..
شوق تبتسم\ماله داعي تكذب عشان تراضيني..
طالب أنا ماني زعلانة منك..خلاص هذا نصيبنا..
طالب بحدة\لا تكذبيني...
شوق\آسفة بس هذا الصدق..
أنا من زمان تعودت على فكرة انك ماتبيني..
والحمدلله أدركت إن نهايتنا ماهي نهاية العالم..
طالب\لو لساتنا في بيتنا مارضيتي نتكلم عن الموضوع..
شوق\تدري ليش؟؟
لان هذاك ماهو بيتنا..أنا دخلته كدخيلة غير مرغوب فيها..
فلاتلومني اذا ما اعتبرته بيتي..
طالب يشد على يدها\واذا غيرت نظرتك من دخيلة لحبيبة توافقين ترجعين..؟؟
شوق بقلة حيلة\صدي الحين هو حصاد سنين ياطالب..
سنين وأنت تزرع الجفاء والصد..

كان بيتكلم لكن غير الموضوع لما شاف أم غازي طالعة مع غازي الصغير في الحوش..
ورشا طلعت وراهم والخادمة معها..
طالب بحنية\ما أشتقتي للحنونة؟؟

لفت بنظرها عنه وناظرت باللي يناظرهـا..
شهقت وهي تشوف نبع الحنان تمشي قدامها..
تمشي وتلاعب غازي الصغير من دون ماتنتبه عليها..
نزلت من السيارة بسرعة..
نزلت غطاها وطرحتها..
وقفت بمكانها..
مشتاقة لك يومه تكفين لاترديني تكفين..
مشتاقة لريحتك يومه..
مشتاقة لحضنك لقلبك الطيب..
وقفت مترددة تخاف لا تصد أمها عنها..

غازي الصغير\سوكه..سووكه..
أم غازي\فديت اللي يذكر عمته..
غازي يمد يده على شوق\سوووكه كبه..<<شوقه الكلبة..
أم غازي تناظر للي يأشر عليها غازي..
وقفت وركزت عيونها في بنتها..
أنصدمت من وجودها ..
لو غازي ما ياشر عليها ويصرخ بأسمها كان قالت انها تتخيل..
بس بنتها قدامها صدق..
شهووور مرت عليها..
لاشافتها ولا سمعت صوتها..
كيف يتمت بنتها منها..
وكيف حرمت نفسها من بنتها..
لاحظت ترددها وخوفها..
كانت تدري انها خايفة لا تطردها او ترفض تقابلها..

أم غازي مدت يدهابحنية\شووق يومه..
شوق مثل الطفل ركضت لأمها..
ضمتها وهي تبكي بقوووة..
تعلقت فيها وشمت ريحتها..
ماقدرت تتكلم..
الكلام ماله اي مكان بهالوقت..
أحتضنت أمها أكثر لحتى حست انها ممكن تدخل جوات صدرها..
شوق\والله يومه كنت مثل اليتيمة..
مكسورة بجفاك يومه والله العظيم ..
أم غازي تبكي\وأنا كنت جوف خالي..
مالي قلب ولا روح..

قال أنا كني غريب ضيع دروب المدينة
قلت أنا كني مدينة تنتظر رجعة غريب ...

شوق\سامحيني يومه تكفين سامحيني..
أم غازي\خلاص يا شوق ربي يسامحنا ويغفر لنا..
شوق تبوس يد أمها\ماتدرين كيف عشت غريبة..
يومه مالي غيرك والله مالي غيرك..
أم غازي\بسم الله عليك من الغربة..
أنتي عند طالب وهو حاطك بعيونه..
شوق بهمس\ما ابي غيرك..

رشا\يا الله من حركات النص كم..
خلاص شوفيني مثلك مكسور خاطري..
تعلقت باخوي شوي وبكيت على صدرهـ..
وطبطب علي وخلصنا..
وأنتي مع العجيز ماشبعتوا سلام ودموع تماسيح..

طالب\ههههههههههههههههه تقولين هذي دموع تماسيح..??
شوق بحضن امها\مالكم دخل بنت امها لاتدخلون بينا عواذل..
رشا\طيب استحي على وجهك وسلمي علي..
وابعدي خلي طالب يسلم على ماماتي..
شوق\بعدين اسلم عليك..
باقي مشتاقة لامي..
طالب يسحب شوق من أمها\وخري حركات بزارين..
قفلي عليها بصندوق وقولي مالكم دخل فيها..

سلم على أم غازي على راسها...
وشوق سلمت على رشا وغازي الصغير..
شوق بعصبية\سوكه في عينك قليل سنع..
رشا\ههههههههههههه ترى يعرف يقول شوق بس مدري ليه مصمم على سوكه..
شوق بقهر\إيه أذكر كان يدلعني سوقوو والحين بس شوكه..
طالب\تبين أربيه ذا النتفة..
ألحين أفرم وجهه قدامك ..أنتي بس أمري..
رشا بدفاع\والله ياولد أمي لو فكرت تمد يدك عليه أذبحك..
طالب\عوووذة تحبينه أكثر مني..
رشا تضم ولدها\أكثر من روحي محدن يسوا ذا الشيخ..
شوق\مالت شوفي انفه فطساء..
رشا\الله يبلغني أشوف إنتاجك إن ماجاء فلبيني فما اكون أم غازي..
شوق تشهق\مالي دخل وانا ابى اصير مثلك أنتي وامي..
رشا\بسم الله مثلنا في وشهو؟؟
شوق\ولدي باسميه غازي مالي دخل..
طالب\لو ينبت في راسك شجرة ماسميت ولدي غازي..
من زين عمايله فينا يخسي..
شوق بقهر مع انها استحت من طالب\إيـــه يخسي نسمي باسمه..
رشا\ياجعلكم فدوة لغازي الكبير ولسميه الصغنون..
مالت يا البومة والبوم..فالكم شين ووجيهكم شينة..
أم غازي\ههههههههههههههههه تستاهلون كله ولا غازي..
شوق\قم قم لا يكون الأخطبوط موجود ويخرج يتوطانا..
رشا\لا فديته باقي مسافر..
طالب\أحسن يسافر على طول...
شوق\يفكنا من غثاه...
أم غازي\تراكم في بيته غلطة ثانية عليه وأنتوا برا البيت..
شوق\يومه عشانك باسكت..ولا والله ماخذة بخاطري عليه..
رشا بصراحة\لك عين تاخذين بخاطرك..؟؟
شوق\ايه مو هو أخوي ومسئول عني..
مهما صار بينا لازم مايتركني ل الدنيا لحالي..
يعرف مالي غيرهـ بعد رب العالمين..
رشا\بس هو مأمن عليك مع زوجك...
شوق\أنا ما أشتكيت من زوجي...
ولو كان واثق بزوجي وبمعاملته لي..
المفروض يثبت لي أنا قبل لا يثبت لأحد إنه سند لي وموجود عشاني..
هو عزوتي بالدنيا...أنا ما ابرى نفسي من الغلط..
خطاي كان كبيير ويهد الحيل اعترف..
بس شهوور مضت ماخففت من حقده علي..
بس هو عيونه ماعدت تشوف غيرها..

أم غازي بحدة\شوق إن طريتيها على لسانك
صار اللي مايعجبك..
شوق\هو ملزوم فيني مثلها...
أم غازي\لا ماملزوم فيك الا زوجك وهذا هو جنبك..
ان زعلك او ضربك بيت أبوك مفتوح..
وانتي تدرين غازي مابيقصر معك...
بس هي من وين لها اخ وعزوة ؟؟
من يساندها من ضرب اخوك لها..
بكرة ان طلقها من وين لها بيت يضفها..؟؟
شوق\يطلقها..؟؟
ليه هو متى تزوجها عشان يطلقها؟؟
أم غازي\تزوجها من لما صدقت كذبتك وكذبت أخوك..
يوم عشمتوها بهادي وغدرتوا فيها..
شوق\هي زوجة غازي طول هالوقت..؟؟
أم غازي\ايه زوجته...
رشا\طيب ليه قلتوا انها تشتغل عنده وهو ماخذها له جارية..؟؟
أم غازي\هذا شيء بين غازي و نفسه..
شوق بخوف\طيب وهي يومه؟؟؟
أم غازي\وش فيها؟؟
شوق\هي تدري انها زوجته؟؟
أم غازي\إيه تدري..
شوق باستغراب\ماكان باين عليها انها تدري..
مو كانت تنام بالملحق..
وهو يعاملها..........
أم غازي\شوق يومه خلاص أخوك وحرمته مالنا شغل فيهم...

سكتت شوق بس هي مو بزر..
مستحيل هديل كانت تدري انها زوجة غازي..
معقولة يكون يكذب عليها لما قال انها جارية..
اذا كانت زوجته كيف هان عليه يعذبها بهالشكل..
مستحيل يكون له قلب..
ظلت تسترجع مواقف كثير تدل على ان هديل ماكانت تدري انها زوجة غازي..
وتتذكر هي بنفسها كيف كانت تقسى بالكلام على هديل..
اتهمتها بشرفها واخلاقها..
أهانتها حتى قدام غازي..

أستئذنت منهم ودخلت الفلة..
جلست في غرفتها وتفكيرها كله في هديل..
اتصلت بغازي بس مارد عليها..
شوق بقهر\مصدق اني ابيك..
أرسلت رسالة..
..ابي اكلم هديل...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


سمعت صوته يناديها..
حاولت تتجاهل وماترد عليه لكن كلامه شد إنتباها..
هديل\مافهمت..
راجح\سالتك أنتي قادرة تخرجين من المستشفى وتسافري معي..؟؟
هديل بهدوء\مافهمت..
راجح\غازي مسافر وبيرجع بكرة او بعده أو يمكن الليلة..
يعني ماراح يطول..انا ابي اطلعك من المستشفى وارجعك معي السعودية..
قبل لا هو يرجع هنا..
هديل\ترجعني السعودية؟؟
راجح\ايه أرجعك..
يمكن نطول هنا عشان اقدر اشوف السفارة ونكمل اوراقك..
هديل بانهزام\ليه ماسويتها من زمان؟؟
ليه خليته يعذبني وتركتني معه؟؟
بعد ماقضى علي جاي تبي تساعدني؟؟
ما ابى منك شيء..
راجح\ماكان بيدي اسوي شيء اكثر من اني اعترض على معاملته لك وضربه..
حاولت اخذك معي بس شورك بيده ماهو بيدي..
هديل تبتسم بسخرية\مالكم عذر..
كلــــــــكم مالكم عذر..
راجح\هديل تعالي معي..أرجعك لأمك وأبوك وأخوانك..
وأرجعك لهادي أخوك..
هديل تبكي\لا ما اقدر ارجع..
كيف ارجع؟؟وباي وجه أرجع لهم؟؟
مابقى فيني شيء..أنا خلاص رضيت بحياتي هنا..ما ابى ارجع ما اقدر..
راجح بعصبية\وش اللي رضيتي فيه؟؟
أقولك ابي ارجعك لهلك..
أنا قابلت هادي اخوك..
شهقت من قوة كلامه وصدمتها فيه..
هديل\هــ...ادي اخوي؟؟
راجح\ايه قابلته في لندن يشبهك كثير..
ماكنت راح اعرفه لو ماشفتك فيه..

هديل مدت يدها تدور على راجح..مد يده ومسك يدها..

هديل برجاء\وش كان يسوي في لندن وش يسوي؟؟
راجح\هو يكمل دراسته في لندن..
هديل\قصدك يدور علي في لندن؟؟
راجح بالم\تبين اكذب عليك؟؟
هديل تهز راسها بايه\ايه أكذب علي..قل إنه يدورني..
قل ان هلي مانسوني..وان ابوي وعمي قالبين الدنيا علي..
قل لي اني بارجع لهم مثل اول..
قل ان غازي ماسوى اللي سواهـ..
وانه ماذبحني وأنا أترجاه يسامحني..
قل اني مو عمياء..
قل ان امي تنتظرني ومشتاقة لي..
كذب علــــــــــــي تكفى كذب علي..

راجح\تعالي معي وارجعك لامك..
ويصير كل اللي تتمنينه حقيقة ماهو كذب..
هديل باستسلام\ما اقدر ارجع لهم..
مالي وجه أقابلهم..أنا خنتهم خنتــــــــــــهم..
راجح\أنا ماني فاهم عليك..
احاول افهم بس ماقدرت..وش اللي مخوفك كذا..
لانك عمياء عادي بكرة تتعالجين وتطيبين...
واذا مارجعتي تشوفين هذا نصيبك واللي ربك كاتبه لك..
أنا اعرفك عاقلة ومستغرب تفكيرك الحين..

هديل تبكي\مـــــــــــــــــــــــــابقى شيء خلاص مابقى شيء..
خذا مني كل شيء..ذبحني قتلني خلاص..
راجح\خلاص اهدي الحين أنتي باقي تعبانة..
هديل تشد على يده\كل شيء انتهى ماعدت اقدر ارجع..
مكاني معه خسرت كل شيء...
راجح يهديها\صلي على النبي ونامي..
نامي ولما تصحين ابيك تفهميني كل شيء..
ابيك تعلميني وش سوى فيك غازي..
هديل بآسى\ ماسوى شيء بس دفنــــــــــــــــــــــي...
هذا اللي ســـــواهـ..
راجح\ابيك تكونين قوية عشان اقدر اطلعك من هنا وارجعك السعودية..
هديل بحزن\ما ابى أرجع السعودية...
راجح بحيرة\وش اللي أنتي تبينه؟؟
هديل غمضت عيونها\أبي أظل مع غازي..


ترك يدها وغطاها..
ظل واقف لحتى نامت وتاكد من نومها...
خرج من الغرفة وسكر الباب..
رفع راسه وشاف غازي واقف قدامه...
وحلف لو وافقت تروح معه..
كان بيبلغ على غازي في السفارة وفي الشرطة..
وياخذها غصب عنه ..

راجح بقسوة\ياليتها رضت كان طعنتك في ظهرك ولا تحسفت عليك..
مابقى لك الا الذبول أما الزهر ماتت أيامه..
..عظم الله أجرك ..تهنى في بقاياها..

طلع من المستشفى وصرت هديل عالقة بين عيونه وجفونه...
ماقدر ينسى شكلها وهي مستسلمة ومنكسرة..

بينما الجلمود..
كان واقف مثل الصخر ماهزته صدمته براجح..
وانه كان بياخذها ويرجعا لهلها..
مثل ماهزته كلمتها..
..أبي أظل مع غازي..
مرر أصابعه على خدها الشاحب شحوب الموتى...
دمعتها المتسللة من خلف بوابات العناء..
تبي تظل معه...
غازي بهمس\وأخيراً رضيتي تظلين معي...
بعد ما رميتك في الظلال رضيتي..
بعد مادفنتك بالحيا رضيتي..
بكرهـ يتعدل الوضع وماتندمين..
وحشــــــــــــــتيني..

قبلها على جبينها وهو يسترجع كلامها مع راجح..
خليك على ظنك...
لاترجعين لهم مالك مكان عندهم..
أنتي ميتة وتحت التراب من زمان..
خليك معي وانسيهم..
قلتي مالك وجه تقابلينهم...
ياروحي أنتي مالك وجود عندهم...

خليك بظنونك وخليهم بظنونهم ...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

صحت من النوم وهي تحس باحساس غريب..
ابتسمت لما تذكرت انها في غرفتها وفي بيت ابوها...
ناظرت في ساعتها كانت الساعة8 ونص..
وهذا الوقت أمها تكون صاحية..
جلست بسرعة وناظرت طالب نايم جنبها..
عصبت منه هي متفقة معه ينام على الكنبة..
بس هو يجي ينام على السرير وهي نايمة..
هذي ثالث مرة يسويها..
يقول الكنبة ماتريحه...
تتذكر صدمتها اول يوم نام جنبها..
لما رفسها بالغلط..
وهي صحت مفزوعة..
اول ماشافته نايم جنبها صحته وهي تهزه بقوة..
شوق\طالب وش تسوي نايم هنا؟؟
طالب يكتم ابتسامته\يوووه معصقل بانام مرتاح ظهري انكسر من نومة الكنبة...
شوق\مالي دخل خله ينكسر قوووم من فراشي قوووم..
طالب\انتي نامي على الكنبة أنتي صغيرة والكنبة مثلك..
شوق\لا والله تذكر لما كانت رشا وراجح عندنا خليتني انام على الكنبة وانت على السرير..
أقولك قم ناام بمكاااااااانك..
طالب سحبها من شعرها وسدحها جنبه..
حط الوسادة على وجها وكتم نفسها..
طالب\ولا كلمة...تنامين مثل العالم ولا كفختك...
بانام هنا رضيتي ولا بكيتي..
شوق من تحت الوسادة\بس أنت ترفس وتشوت لا مافيه قم مكانك..
طالب يضحك\ههههههههههههههه طيب خلاص اخر مرة اذا سويتها مرة ثانية انام على الكنبة كذا زين؟؟
شوق تضربه على راسه وصدره تبي تخرج نفسها من تحت الوسادة..
طالب\ههههههههههههههههه اتفقنا ايه او لا عشان ما اذبحك...
شوق\ترى باشووتك ابعد تبي تذبحني..
طالب شال الوسادة من على وجها وهو يضحك على شكلها..
وقفت على طولها وصارت تضربه وتشوته...
شوق\مالك شغل غرفتي وسريري..ماتنام هنا يعني ماتنام هنا...
قووووم قووووم...
طالب كان يضحك على شكلها وكيف تدفه لحتى طيحته من على السرير..
رمت الوسادات كلها عليه والمفرش بعد على الأرض...
شوق بانتصار\والحين نام وانا انزل افطر مع أمي..
نزلت هذاك اليوم ببجامتها خايفة لا يمسكها قبل تشرد منه...

والحين تناظر فيه نايم جنبها بهدوء ولا يرفس مثل اول يوم..
لدرجة انها شكت انه يرفسها وهو صاحي عشان بس يصحيها..
حست ان حياتها معه في بيت أهلها طبيعية وحلوة..
مابينهم اي حساسية او مشاكل..
بالعكس تحس انها نست انها راجعة بيت هلها على طول..
أبعدت عنها شعور الكدر والضيق..
ناظرت فيه بخبث..
مو هو يرفسني وهو صاحي..
طيب وانا بارفسه عشان مرة ثانية مايعيدها...
كل ماحاولت ترفسه تضحك وماتقدر تسويها...
رفسته بقوة على ركبته وجات بتقوم وتشرد بس هو مسكها وطاحت من على السرير..
شوق\آآآآآآآآآآآآآآي هههههههههههههه آآآآآآآآآي هههههههههه
طالب\هههههههههههههههههههه تستاهلين يالزوجة العاطلة الغير بارة بزوجها..
شوق تمسح على يدها\هههههههههههههه اعوذ بالله منك كيف قدرت تمسكني..
طالب\أصلاً صحيت من صوت ضحكك كل ماحاولتي ترفسيني ضحكتي..
شوق\هههههههه المهم لاتنام هنا مرة ثانية تراك اقلقتني..
طالب مد يده ورفعها من شعرها..
شوق\آآآآي آآآي فك شعري لاتخليني اسوي شيء مايعجبك..
طالب\وش تسوين شعري مايمديك تمسكينه..
شوق خذت كاس الماء من على الكومندينو وكبته عليه..
خرجت من الغرفة بسرعة وهي تركض..
دخلت غرفة رشا وقفلت الباب..

رشا\لا اله الا الله...وش ربي بلانا ببزارين كل يوم مضاربة..
شوق\الحمدلله اليوم ربيته صح..
قووومي بلا كسل..اممم ابي ملابس شوفيني بالبجامة...
امم خليك نايمة لحتى اتحمم واختار من ملابسك..

تحممت بغرفة رشا ولبست فستان عشبي رايق..
قصير لتحت الركبة بشوي..
حطت مكياج صباحي خفيف..
صحت رشا وبعدها نزلت عند امها تحت..
لاحظت نظرات طالب المعجبة جـــــــــداً بشكلها..
وأدركت إن هذي أول مرة يشوفها طالب بهالشكل..
أستحت من نظراته وحاولت قد ماتقدر تتجاهلها...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كانوا يتمشون على البحر الوقت ليل والمكان هادى..
حاول يمسك يدها بس هي تحججت بجوالها وظلت تشتغل فيه..
تمنت لو ظلوا بالسعودية بدل السفر اللي ماله اي طعم..
ماتبي تقضي معه شهر عسل ولا تلفق كذبة وتبني اوهام..
كان ناوي ياخذها لماليزيا لكن هي حلفت ماتروح..
تعذرت باعذار واهية وهو وافق كلامها عشان راحتها..
بس ماقدرت تعترض على دبي..

راكان كان حاس بصدها..
ومحاولاتها لقطع كل الطرق اللي يستخدمها عشان يوصل لقلبها..
لكن هذا ماقلل من عزيمته وإصراره على استمالتها...
حس بملل من الحواجز اللي بينهم وقرر يفرض نفسه غصب عنها..
مسك يدها غصب عنها وهو يحس باعتراضها وتجاهل مناداتها له..
نزل على البحر وهي تسحب نفسها منه..
غادة\راكان تبي تغرق بكيفك..انا باقي أحب نفسي..
راكان\لايكون صدق تخافين من الغرق..
غادة بقهر\من قالك؟؟
راكان\يعني صدق؟؟
غادة\اكيد انا وحدة ما اعرف اسبح اكيد اخاف من الغرق..
راكان\طيب واذا سبحتي مع محترف؟؟
شالها بين يدينه ونزلها في البحر وهي تصرخ..
كان يضحك عليها على خوفها وصراخها فيه..
كانت تضرب بيدينها في الماء بقوة وخوف..
قربها منه وثبتها...
غادة متمسكة فيه بقوة\راكان طلعني يامجنون طلعني...
راكان\هششش فضحتينا وطي صوتك...
الناس بيتصلون على الشرطة يقولون يغرقها..
غادة بعصبية\اتركني ابعد عني ما ابى اسبح قليل ادب..
بعد يدينه عنها وهي رجعت تتخبط في الماء وتحاول ترفع نفسها بس ماقدرت..
رفعها مرة ثانية وخرجها من البحر..
غادة بقهر\نزلني يامجرم تبي تذبحني..
راكان\الحين البلشة كيف ندخل الفندق وانتي غرقانة كذا..؟؟
غادة\إسال نفسك يامتهور..
راكان\هههههههههههههه كنت ابي اكسر شي من حواجزك اللي موراضية تنكسر..
غادة\شفت سور الصين..؟؟مايسوى شيء عندي..
قبلها على خدها وهمس لها\فديت الصين كل أبوها..

نزلها وجلسوا على الشاطى كانت تحس بالبرد..
بس مفتشلة تمشي وملابسها غرقانة...
راكان\مر اسبوعين ياغادة..والى الحين ماتفاهمنا..
غادة\نتفاهم على ايش؟؟
راكان\على اللي زعلنا..وفرقنا..
غادة\أنا ماعندي شي اقوله...
ومهما كان اللي عندك..ماراح يرضيني..
راكان\لاتحكمين قبل تسمعيني..
غادة بسخرية\ما انت شكيت وحكمت ونفذت حكمك...
بعدها استئنفت وطلعت برايك برائة...
راكان\فيه جروح ماتطيب مهما داويناها..
يظل أثرها موجود يحذر من الاقتراب منها..
بس هذا مايعني اني ما اهدي هالجروح واخليها غير محسوسة..
غادة\اعذرني راكان...لكن اللي صار ماله حل غير الصبر..
راكان\الصبر..؟؟
غادة بغصة\مثل هالجروح مايبريها الا الزمن...
والزمن يقدر ينسيني..
راكان\ماهي من عوايدي اسلم مهماتي لغيري وحتى لو كان الزمن..
قلبك لي ياغادة وانا أداويه...

سكتت عنه وماردت على كلامه...
حاول ياراكان حاول واتعب معي قد ماتقدر..
المرار اللي ذقته بسبتك لازم تذوقه..
لازم تشرب من نفس الكاس..

راكان\بردانة؟؟
غادة\لا شوب مرة تصدق..؟؟
راكان يبتسم\طيب لاتبكين هههههههههههههه..
غادة بقهر\وش استفدت من تغريقي بنص الليل..؟؟
راكان قربها منه وضمها\وش اللي ما أستفدت..
غادة بحدة\فك عني ما ابيك تلمسني..
راكان\أنتي بردانة لما تجف ملابسك شوي ندخل الفندق..
غادة بزعل\عادي اظل بردانة ابعد..
راكان\فيك خير اسحبي نفسك مني..
غادة\راكان..
راكان بوله\عيونه..
صدت عنه بقهر..
ماتبي تتلاقى عيونها بعيونه...
ظلت تحسب في بالها كم بقى على وقت انتقامها منه..
همست لنفسها كوني قوية..
لاتسمحين لقلبك يضعف ويصدق همساته وكلامه..
تذكري الطعنة اللي طعنك فيها..
تذكري إنه مايبيك وإنتي تظلين بدل لهديل ...
رفعت يدها وناظرت بالإسوارة حوالين معصمها..
مسك يدها وفي لحظات كانت الاسوارة بين أصابعه..
راكان\هديـــل...
غادة وقفت بغضب وأخذت الاسوارة من يدهـ..
غادة بكرهـ\الله يرحمها لاتطري اسمها على لسانك فاهم...
وقف مصدوم من انقلابها المفاجىء..
راكان\أنتي وش فيك؟؟
غادة\أختي لاتجيب اسمها على لسانك..
راكان\هديل..
غادة بصراخ\مالك شــــغل بأختي مالك شغل لا تطري اسمها...
راكان باستغراب عميق\غادة وش صاير لك؟؟
غادة بحقد\مالك حق تذكرها...
لاتدخلها بينا ولا تحاول تجرحني باختي..لانك مارراح تقدر فاهم ماراح تقدر..
ضربته على صدره بقوة ..
وتوجهت للفندق...
دخلت غرفتها وهي منهارة وتبكي..
ضمت الاسوارة وهي تهمس\نامي بسلام يابعد أختك..
والله لا أخليه يندم على كرامتنا وشرفنا اللي طعنة..
والله لأخليه يندم لانه استخدمك عشان يقهرني..

حاولت تتصل بشهد لكن جوالها غرق بالمويه ومو راضي يشتغل..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



هونتها لكنها عيت تهون
لا قلت راح الهم ألاقيه قدام
فيني ألم ما مر في قلب مطعون
فيني حزن ما مر في عيون الأيتام...

كانت ساندة راسها على شباك السيارة..
طلعها من المستشفى وهي مو راضية..
ماتبي ترجع المزرعة..
ماتبي ترجع لمكان أنهانت فيه وقضت من عمرها دهر ماهو سنة...
مكان رغم إتساعه جماله غناه وروعة مناظرهـ..
بس كان مثل السجن المظلم..
بدهاليز مشوكة..
سجــــــــن كبير حراسه بالمئات..
والسجناء هي وظلها فقط...
رئيس السجانين هو ملك القصر..
الجلمود القاسي...

طلعت منها آآآهـ حادة لان راسها ضرب في الشباك..
بعد ماداست السيارة على كومة ثلج..
سحبتها يدينه ولمها على صدره..
مرر يده على راسها يحميه من الألم..
وسمعت حدة صوته وهو يوجه كلامه لـ السائق..
سخرت منه في دواخلها..
ومن حنيته الغير مقبولة لها...

يا آسري:

غريب أمرك تقتلني..
وتخاف علي من الألم..

تسلخ جلدي بسوطك..
وتنهر قطرات الدم..

تطعنني باليأس..
وتستعطف دموعي..

أوتعلـــــــــــــــــــــم..؟؟
أنت تستحق الجحيم اللذي تعيشه..
فلقد مزقت أحلامي..
بعثرت مارسمته أنا لغدي..
أحرقت أمنياتي..

يا ملك التعاسة:
قتلت فلاح الامل..


وصلوا المزرعة نزل ومسك يدها ينزلها...
رغماً عني أمسك بيدك..
فالظلام يهابك..
وأنت ستكون لي دليلاً حتى مماتك..
مرحى لـ الظلام...

طلع الدرجات الخارجية ويده على خصرها..
واليد الثانية ماسكة يدها اليسرى..
سمعت صوت ماهو غريب عليها..
ويدين دافية تلمسها..
عرفت هذي من تكون..
خبت وجها بصدرهـ وهمست\ما أبيها تلمسني...
ماريا\صغيرتي كنت خائفة عليك كثيراً..
هديل بحقد\أبتـــــعدي عني لا تلمسيني..
ماريا\عزيزتي انا ماريا ألم تعرفيني..؟
هديل تألمت ..وكيف أنساك وأنتي اللي رجعتيني له..
كيف أنساك وأنتي كنتي سبب في نهايتي ومماتي..
هديل\لا تقتربي مني أبداً..
حتى وإن رأيتيني أموت إياك ان تقتربي..
ماريا\صغيرتي أرجوك إفهميني..أنتي تعلمين كم أحبك..
هديل\ما أبيـــــــــــــــها ما ابي أظل بهذا المكان..
أكرهــــــــك وأكره هالمكان وأكره كل اللي فيه أكرهــــكم...
غازي ضمها\هششش طيب إهدي لاتعصبين بتتألمين أكثر..
هديل بهمس\أكـــــــــــــــــرهك..
غازي بمحبة\أدري..
هديل بتعب\ما أبيــــــــكم..ما ابي أنام هنا ما أبي أظل هنا خرجني..
غازي دخلها المكتب..
سحبت يدها منه غصب عنه..
كل ماحاول يمسكها تصرخ فيه وتعصب..وهو يتركها عشان ما تتألم من عصبيتها..
يراقبها وهي تدور حول نفسها تحاول تعرف هي وين..
وتحاول تتذكر شكل الغرفة وأيش ممكن يكون بطريقها..
مشت أول خطوة بخوف ماتعثرت بشيء..تشجعت ومشت كم خطوة ثانية..
وحزرت إنها تمشي بإتجاه المدفئة ...
كملت خطواتها ويدينها تتحرك بالهواء قبلها..
ضربت ركبها بأحد الكنبات بعدت عن الكنبة وضربت بالطاولة الصغيرة..
توازنت رغم صعوبة الحالة..
ومشت كم خطوة لكن هالمرة كانت ضربتها جامدة بأحد زوايا المكتب الرئيسي..
رجعت وراها بشكل سريع وصدمت بشيء قاسي..
ماعرفت وش يكون الا لما أحتضنتها يدين هالصخر..
غازي بهمس\لاتعذبيني أكثر..
فكت يدينه من عليها وكملت اللي كانت تسويه..
كانت تمشي وتضرب بكل الأثاث اللي قدامها..
وهي أصلاً مو عارفة ليش ما تجلس على أحد الكنبات..
ليش تمشي وتضرب بهالشكل..
وش اللي راح تستفيده من كل هذا؟؟
تعبت وحست إنها ممكن تنهار بأي لحظة..
خافت لانها ماسمعت صوته معها في المكتب..
صارت تتخيل المكان كله مظلم..
ومافيه أحد في القصر..
وهي بتظل واقفة بمكانها طول العمر..
كلهم راحوا وتركوها..
وهــــــــــــو راح وتركها..
همست بصوت مبحوح\غــ...ـــازي..
بلحظة كانت بحضنه يضمها بقوة ويهمس لها بكل العبارت المطمئنة..
همس لها بوعود إنه مستحيل يتركها وبتكون بخير معه..
بكت بأحضانه وشكت منه له..
ضربته وصرخت فيها..
وبأخر ثورتها غفت بحضنه..

شالها وطلعها لغرفته نيمها وظل جالسة جنبها..
يناظر فيها ويتأمل بقاياها..
مثل ماقال راجح..
بقـــــاياها...

نام جنبها مايبي يتركها لحالها..
وبنفس الوقت مايبي يحضنها لانها بتحس فيه ويمكن تعصب وتصارخ وتتعب..

صحى على صوت صراخها وهي تبكي وتضرب بيدها اليسار بالهواء..
مسك يدها وهو يحاول يهديها...
غازي\ياقلبي إهدي حلم حلم مثل الأحلام اللي تجيك دائماً..
إصحي خلاااص..
بس هي ماكانت تسمعه...كانت تصارخ من الخوف..
الى ألحين الكابوس ما انتهى..
لا الى الحين ما انتهى...

غازي يحضنها\تكفين خلاص بتذبحين نفسك بالصراخ والألم..
إهدي أنا جنبك...
هديل بخوف\ غااااااااااازي شغل النووور الدنيا ظلااام شغل النووور..
غازي يبوسها على عينها\ياروح غازي وقلبه..لاتعذبيني أكثر ..
هديل\شغل النوور أنا ماشوووف ظلام يخوووف والله يخوف ما ابــــــــــــــــى..
تكفى شغل النووور..يومــــــــــــــــــــــه..

ظلت تبكي وهو حاضنها تطلب منه يشغل النور ويبعد الظلام اللي محاوطها..
ماقدر يهديها الا بقراءة القرآن...
همست قبل تنام\ربي مابيسامحــــني..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


خرجت من دورة المياهـ وهي بروب الحمام..
ولامة منشفتها على شعرها...
توجهت لسرير غازي تطمنت عليه نايم..
قرت عليه الأذكار وباسته...
طلعت ملابسها من الكبت..
نشفت شعرها بمنشفتها ومشطته..
نزلت الروب من عليها وكانت بتلبس بجامتها..
لما حست بيدين تعتصرها بقوة..
راجح بقهر\أبي حقوقي مثل غيري ...


لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 336 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 10:58 PM   #49
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الثاني والأربعون ...


وأنتِ يا سيدتي ،
بدون ريب ، جميلةٌ جداً..
العيون الكحيلة دون كحل..
القوام الذي ينتصب كنخلة مراهقة مغرورة..
الشعر الذي ينحدر كمهرجان في الليل الملامح السمراء الودود ..
الشفاه التي تقول دون أن تتكلم ..

المرحوم باذن الله تعالى ..غازي القصيبي...


خرجت من دورة المياهـ وهي بروب الحمام..
ولامة منشفتها على شعرها...
توجهت لسرير غازي تطمنت عليه نايم..
قرت عليه الأذكار وباسته...
طلعت ملابسها من الكبت..
نشفت شعرها بمنشفتها ومشطته..
نزلت الروب من عليها وكانت بتلبس بجامتها..
لما حست بيدين تعتصرها بقوة..
راجح بقهر\أبي حقوقي مثل غيري ...
رشا تشهق برعب\لاااااااااا ابعد عنـــييييي ...
راجح يضمها بقووة\أزرع أنا التفاح وغيري يتهنى فيـــه؟؟
رشا تبكي\راجح اتركنيييي عيب اتركني..
راجح يهزها\اي عيب لايكون من كثر ماسويتي العيب صار مع زوجك عيب ..
رشا ضربته بقوة\لا تهيني ولا تغلط علي...
العيب منك وفيك ماهو بفيني...لا تهينييييييي لا تهيني..
راجح يوثقها على الجدار\جرحتك الحقيقة؟؟عادي قلبي الحقيقة تجرح كثير..
رشا بحدة\لا تتكلم عن شيءمفقوود..
راجح\أستغرب قوتك على وحدة مثلك...المفروض تدفني راسك بالتراب..
رشا بقهر\ماسويت شيء يخليني أخجل او ادفن راسي بالتراب..
راجح\وولدك يا محترمة؟؟
رشا بتحدي\تقصد تاج راسك ...
راجح بحدة\هذا الــــــــــــــــ..............
قبل لا يكمل كلامه حطت جبينها على فمه تمنعه من هالشيء..
لان يدينها كانت سجينت يدينه...
رشا تبكي\الظلم ظلمات يوم القيامة...تكفى يا أبو حمد لا تظلمنا..

كان مصـــــــدوم من حركتها..
ومن خوفها من كلمة كان راح ينطقها...
بس كلامها كان مثل البلسم الخفي اللي هداء قلبه...
وتأكد إن فيه حلقة ضايعة في الموضوع...
كان يتمنى تقول شيء تشير لشي يثبت انه غلطان وهي مثل مارسمها في باله..
أنثى طاهرة صادقة...تربت تحت عينه وبوجودهـ..
الظلم ظلمات يوم القيامة...
ما ابي أظلمها...بس أبي الحقيقة ..
أريد أعرف كل شيء...
رجعتها لان الأمور ناقصة كثير...
ولاني ما أترك شيء قبل لا انهيه عشان أرتاح...
مع ان العقل كان ضد بوست جبينها..
لكن هي تستاهل بوسة الجبين..
فقبل لا يظلمها مرة ثانية وثالثة وعاشرة..
ذكرته إن الظلم ظلمات...

راجح بحدة\ما أبي أظلمك...
وما اريد أكون مثل الاهبل وأغمض عيوني..
الحقيقة أبيها يارشا...بالطيب أو الغصب أبيها...
رشا لمت نفسها بمنشفتها وهي ضايقة من وضعها معه..
خجلانة منه..خايــــــفة..مرعوووبة..
ناظرت بغازي النايم ووقفت عندهـ...
رشا بهدوء\إنت طلقتني..والأفضل تكمل اللي بديته..
راجح\هذي راح تكون المرحلة الأخيرة لا تستعجلين عليها..
لاترمين نفسك بسكوتك عن الحقيقة...قولي كل شيء واعترفي..
رشا\ماعندي شي اقوله..ولا عندي شي يهمك تسمعه..
اطلع برا لو سمحت..وياليت تكون هذي اخر مرة اشوفك فيها..
خلك بعيد عني وعن ولدي..
راجح يرتكز على الجدار بشكل مايل\اممممممم شيء طيب..
والحين البسي ملابسك وعباتك وامشي قدامي..
رشا\نعــــــــــم ..؟؟!
راجح ببرود\ينعم عليك..قلت قدامي على البيت...
رشا\لا ماراح أروح معك..طلقني وخلصنا من هالسالفة..
راجح يقرب منها\ماتبين تروحين معي..؟؟
رشا بصد\لا ما ابي...
راجح\على راحتك..ما ابي اجبرك على شيء..
أنحنى بشكل سريع وشال غازي من فراشه..
ومشى فيه باتجاه الباب..
رشا بصدمة\لا لا لا راجح لا حرام عليك ولدي..
راجح بحدة\تبينه تعرفين وين تلقينه..
رشا تمسكت فيه\لا تكفى تكفى كله ولا غازي لاتاخذه مني..
سو اللي تبيه بس غازي لا تاخذه لاتحرمني منه تكفى..
راجح\بتجين ولا مشيت عنك واحلمي تشوفينه..
رشا تبكي بهستريا\مالك حق تاخذه مالك حق..
هذا ولدي أنا ولديييييييييييي..ماتقدرون تاخذونه مني..
لا ماتقدر ماتقدر..لا انت ولا سعود ولا هم ...
هذا ولدي ولدي..ليه تعذبوني فيه ليه تخوفوني..
والله العظيم أحبه اموووت فيه ما اقدر اعيش من دونه سامحوني بس انا احبه...
أنا أمه امه خلوه لي لا تاخذونه...

خذت غازي من بين يدينه وهو تركه بهدوء..
مصدوم من كلامها ومن خوفها على ولدها..
معقولة الى الان خايفة ومصدقة إن فيه أحد ممكن ياخذ ولدها منها..
جلس على الأرض جنبها\رشا ليه ناخذه منك؟؟
ضمته لها أكث\لا ماتاخذونه أنا امه انا امه لا تاخذونه مني..
مالك دخل فيه انا أحبه انا ابيه...لاتقرب منه ابعد اببببببببببعد..
راجح\ليـــه ناخذه منك..؟؟
رشا بتعب\لأنكم هله..
راجح بحذر\وأنتي أمــــــه ....؟؟
من خوفها ما أنتبهت ان راجح كان يسأل ما يقرر حقيقة..
رشا\أمـــه خدامته روحه وقلبه..
راجح\رشا من أنتي..؟؟
رشا تناظرهـ بخوف\أمـــــــــه..أم غازي أنا امه..

وقفها وكان بياخذ غازي منها بس هي ماتركته..
سدحها بفراشها وغازي بحضنها نايم..
راجح\نامي وبكرة يوم جديد..
رشا\لا تأخذونه مني...
راجح بحنية\أنتي أمه ولا أحد بياخذه منك..

نامت وهو جالس يراقبها وغازي بحضنها...
معقولة تكون مصابة بحالة نفسية من بعد موت سعود وهي تنهار وماتخلي احد يلمس غازي..
حبها له الكل مستغرب منه...حب قهري مخيييف...
تخاف عليه من كل شيء...
تركت دراستها بالجامعة وهي كانت باخر سنة واتبعت التعليم عن بعد..عشان تظل معه طوال الوقت..
يتذكر ان غازي وطالب حاولوا يطمنونها بان ولدها بيظل معها وما احد بياخذه منها..
هو ماكان مقتنع بان هذا كله حب لولدها..لانها توسوس بانه راح يبتعد عنها..
بس مع معرفته بالوقت الحالي بغرابة موعد ولادة غازي..
وثقته الغريبة في رشا محيرته..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


ضربته وصرخت بقهر لما حست فيه يشيلها وينزلها الدرج غصباً عنها..
نزلها على الأرض وتحمل كل كلامها وسبها له..
هديل بعصبية\مالك شغل فيني أطيح أموت ماهو شغلك..
ما أبي منتك ما ابي مساعدتك أكرهك والله العظيم اكرهك..
غازي\طيب والحين لازم تأكلين وتاخذين دواك..
واذا ماتبين أوكلك بيدي..لازم تسمحين لماريا..
هديل\تخسي إنت وماريا واللي خلفوها..
غازي\مايجوز تاكلين باليسار..
هديل\أنت أخر من يتكلم عن الجائز والحرام..
غازي\وقفي قدامك درجة انزلـــــــــــ..............
طاحت على ركبها وهو متأكد إنها سمعته..
لكن ما انتبهت لمحاولتها للابتعاد عنه.
جلس جنبها عل الأرض..حاوطها بيدينه حاول يوقفها..
بس مارضت جلست ع الأرض وبعدته عنها..

راقب شكلها وكأن هالموقف ينعاد..
من شهووور بعيدة ..
ابتسم لما تذكر جلوسها بهالشكل وبنفس المكان ..
لما لقاها بالمزرعة سكرانة مع صوفي..
غازي\اليوم عندنا فطور تبين..

هديل نزلت راسها بانكسار..
وش اللي ينتظرهــ منها..
تضحك وتتذكر معه...
تحفظ بذاكرتها شيء يغضب ربها عليها..
ولا تحفظ ضربه لها وهي مو واعية وتعبانة..
تدري انه يذكر ماضيها هنا عشان يعذبها...

هديل بألم\تبيني أقول إني كنت بنعمة قبل شهور..
تبيني أعترف إن حالي قبل شهور كان أحسن بألف مرة من ألحين..
إيــــــه أعترف ضربك لي..قسوتك..معاملتك كانت أرحم من اللي فيني ألحين..
كنت بخيــــــ.....ـير..كنت بنعمة ولا قدرتها أبداً..
ليتك ضربتني..ياليتك ذبحتني عذبتني مثل ماعهدتك..
بس ما ما تـــ........

سكتت ماتبي تنطق الكلمة...
ماتبي تجرح نفسها أكثر...
وكأنها لو مانطقتها ماصارت ولا كانت..

غازي\قومي معي المكتب...أنتي لازم تعرفين كل شيء...
هديل\ما ابي ارجع أشوف...أبي أظل عمياء على طول...
شكلي الحين مقرررف..أنا منقرفة من نفسي...
ما ابي اشوف شكلي وانا حقيـــرة..
حط يده على فمها بقوة\انكتمي...أنتي أشرف من هالكلام...
نزلت يده\عقابي هو الرجم صح؟؟؟
الــ........... تُرجم صح؟؟
غازي بغضب\ثمني كلامك على نفسك أو ذبحتك..
هديل بألم\دائما أنت كنت تعطيني دروس عن الجواري والأسياد...
باقي درس باطلب منك تعلمني اياهـ...
الجارية لما تصير عديمة فايدة لسيدها مثلي وش يسوون فيها؟؟
يموتونها بالسم...يرمونها للوحوش..أو يبيعونها بسوق الجواري..

حط يده على وجها وشد على فكها بقوة..
غازي بحدة\أقسم بالله العظيم إن عدتي مثل هالكلام يا هـــ..............
هديل بصراخ وهي تضربه\لاااااااااااااااااااااااااااااا
أنا رسل أنا رســــــــــــــــــــــــل رسل..
هذا اسمي هذي انا رسل وبس..
كان هذا أول درست عطيتني إياهـ..
واليوم انا حفظته وطبقته..
أنا رسل..

وقف بغضب وسحبها توقف معه..
مسك يدها ودخلها المكتب وهي تتبعه باستسلام..
جلسها على كرسي وقرب كرسي ثاني وجلس قدامها...
غازي\ألحين أبيك تسمعيني..وتفهمي كل كلمة أقولها..
هديل تقول اللي تفكر فيه من دون ماتهتم لكلامه ورغبته في الكلام معها..
همست بتسئول\هادي بأي قسم يدرس..؟؟
نسيت أسال راجح..يمكن يدرس طب لا هو مايحب الطب..
يمكن يدرس تكنولوجيا وبرمجة ...أو يـــــــــ................
غازي يقاطعها\ هو يدرس حقوق..يبي ينتسب في القانون..
هديل بسخرية\شكلك ماتضيع وقت مراقب هادي..
غازي\قاتل ويبي يصير محامي...
هديل\والمجرم اللي صار دكتور..
غازي يقرب وجهه منها\مع انه كمل حياته من دونك..
لساتك مصرة تدافعين عنه..؟؟
هديل بصد\أنتوا مجرمين والله بلاني فيكم..
عسى ربي يصبرني وعسى ربي يعدلها..
غازي تنهد\بكرة سفرنا على روما...
الأطباء هناك صار عندهم فكرة عن حالتك..
لما نوصل لهم بيسوون لك فحوصات قبل العملية..
هديل\ماراح أسوي العملية...
غازي بقسوة\ومن متى كان لإرادتك أي أهمية..
هديل بتحدي\ماتقدر تجبرني..
غازي بهمس\لاتنسين ياكثر ما اجبرتك وانتي خسرتي..

شهقت و حطت يدها على فمها وبكت بحسرة وقهر..
كانت تدري إنه يكرها يبغضها...
حنيته الغير مقبولة كانت مجرد شفقة على حالها ..
اليتيمة العمياء المهجورة..
هذا هو غازي اللي تعرفه...
الجلمود القاسي...يعايرها باللي سواهـ فيها...
انتصر في حربه الخاصة..
وهي المهزومة...
سبية حرب..بدل...كبش فداء...
وقفت مجروووحة محطمة لحدوود اليأس..
مشت بضياع..
ضربت في الأثاث..وازنت نفسها وكملت طريقها..
تبي توصل الباب وتخرج...
ماتظل معه ماتشاركه نفس الهواء اللي يتنفسه..
ضربت في الجدار عدت مرات...
قررت تظل بجنب الجدار وتتلمس لحتى توصل الباب..
بس الطريق مارضى يوصلها لغايتها..
وقفت في زاوية المكتب حيرانة وين الطريق..
وباي اتجاهـ..
حطت جبينها على الجدار وبكت محروقة القلب على حالها...

ياحســــــــــرتي على نفســـــــــي...

لفها عليه..حاول يضمها..
صفعته بقووووة على وجهه..
هديل\صح إني خسرت وإنت اللي ربحت..
بس ماراح أنحني لك..
غازي بهمس\أنهزمنا إن رضينا و مارضينا..
مابيننا منتصر ياقلبـــــي..

قبلها على شفايفها بحنية..
رغم رفضها لقربه...ومحاولتها ابعاده عنها..

همست بقرف\باستفرغ...
دخلها دورة المياه التابعة للمكتب..سكرت الباب ومنعته يدخل معها..
أستفرغت وهي تبكي وتتألم من قلبها قبل جسمها..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

تنهدت متضايقة من محاصرته لها ومحاولته إستمالتها بأي شكل..
بالموت رضى يرجعون السعودية..أحترم رغبتها وقدر انها محتاجة تلتقي بالناس..
يمكن اذا رجعوا وعاشت معه ومع هله ممكن تتقبل الفكرة وتحاول تنسى اللي صار..
مسك يدها وشد عليها..
ناظرته ببرود\وش المناسبة..؟؟
راكان\مشتاق..
غادة\لما نوصل ابي اشوف هلي..
راكان\بنمر هلك بكرة اليوم أبوي عازم الجماعة لملفانا الليلة..
غادة\وهلـــــــــــــــي..؟؟
راكان\هلك هم هل البيت من قبل لا نتزوج..
غادة\طيب.......وضعنا كيف راح يكون..؟؟
راكان فهم عليها\مثل ماتحبين..
غادة\مافهمت؟؟
راكان\انتي زوجتي وبتكونين معي بجناحي..
وأبيك تحطين في بالك الحال هنا راح يتغير عن اللي عودتك عليه هناك..
غادة\ما اعتقد راح يتغير شيء..أنت وعدتني..
راكان\وانا على وعدي..بس بما اني أتنازل واتركك على راحتك..
لي حق الاحترام ..
غادة بغيض\ماقللت من إحترامك..وماراح اسويها قدام هلك..
راكان\وانتي تفتكري لو سويتيها قدام هلي راح اعديها لك..
أنا اتكلم عن احترامي بيني وبينك..
غادة\وانا احترمك ياراكان..وماقللت من أهميتك..
راكان\نشـــوف..
ماردت عليه ولا حاولت تكمل كلامها معه..
هو حنون معها كثير وصابر عليها..وطبعا هذا شيء مايُشكر عليه..
وبنفس الوقت شكله بدا يطفش من عدم تقبلها له..
وصلوا بيت هله..
كانت أمه وأخوته في إستقبالهم...
سلم عليهم وتوجه لأبوه وعمه في المجلس الخارجي..
سارة\مبروك ياغادة جعلك الماحي...
غادة\بسم الله علي يالسحلية وش مسوية لك أنا..؟؟
سارة\ركوني أخوي حبيبي متغير واااجد وش مسويه فيه..؟؟
غادة\سوير فكيني من شرك لا أتوطى في بطنك..
سارة\ياربي لا تقولين باقي تستحين..تراني أخبرك مثلي مضيعة السنع..
غادة عصبت وضربت سارة على راسها\انطمي ولا تكلميني الى يوم العيد بعد سنتين طيب..
سارة\هييييه ترا بيني وبينك عهد لاتنسينه..أنا نفذت نصي من العهد والحين دورك..
غادة بحقران\تهبين يالخسيسة مابيني وبينك شيء..
سارة تشهق\غادوووة والله تعلميني ولا ما اعلمك لما اتزوج مرة ثانية ..
غادة\هههههههههههههههههههه ياويلي منك ناوية تتزوجين مرة ثانية..؟؟
سارة\بسم الله علي الله يحفظ زوجي وبيتي..عفوية عفوية طلعت عفووووية..
غادة توقف\قومي لا بارك الله في عفوياتك ياكثر ماتجيب العيد..
قومي وديني جناح اخوك يالله..
سارة بعيارة\يووومه يعننها ماتدري وين جناح راكان؟؟
غادة بخبث\طيب الشرهه مو عليك على اللي يبي ينفذ نصه من المعاهدة تفووه عليك..
سارة انشق حلقها من الوناسة\جايتك يا بعد روحي..واذا ودك اشلك على كتافي طاح وجهك..
غادة\هههههههههههه الا وجهك...

طلعوا لجناح راكان قبل لا تدخل غادة سحبتها سارة بقوة..
غادة بعصبية\وجع وجع وجع ترفقي فيني تراني عروووس..
سارة\فووتي برجلك اليمين...
غادة\على تبن بغيتي تكسريني...
سارة تمسك غادة وتلصق فيها\غدووو حبيبتي راكان مو فيه خليني أشلك وأدخلك جناحكم.
مثل زوجي يوم شلني...
غادة\لانه ثووور..لو كان زوجك كفووو كان شاتك مثل القطوة ودخلك الجناح..
الحمدلله والشكر تشبهين نفسك بركووني...أعوووذ بالله..
سارة بشهقة وقية تضرب غادة وتدخلها الجناح وهي تضربها..
سارة\هذا اللي تستاهلينه يا مئصووفة الرئبة...
غادة تضحك\هههههههههههههههه أولي ابن عمي هريتي لي كتافي..
سارة\هههههههههههههه داخلة جووو بقووة..
غادة تناظر في الجناح ومعجبة باللي تشوفه..
سارة بفخر\وش رايك بالذوووق؟؟
غادة\ماشاء الله روعة التصميم...بس مو غريب علي..
سارة سحبتها\لااا غرفة النوم بتجلطك جنااااان..
دخلت الغرفة ومتوقعة الغرفة راح تكون بأناقة المدخل والصالة..
سارة بخبث\وش رايــــــــــــــــــــك..؟؟

غادة وقفت مصدووومة من اللي تشوفه...
هذي الغرفة كيف وصلت لهم...
مدخل الغرفة من الحجر الأحمر الصغير ال لامع..
اللون الدارج للغرفة بين الموف والرمادي المائل للأبيض..
الأرضية مرسومة بالسيراميك الملون...
مصنوع بحيرة صغيرة معكوس فيها رسم لأسماك صغيرة..
السرير مصمم مثل السفينة من الخشب الفاتح اللون...
وعليها من فوق مثل الأشرعة النازلة على جوانب السرير لكن كانت مرفوعة وهي تشوفها..
بسقف الغرفة رسومات رائعة...
طريق مرصوف بين صفين طووويلة من الأشجار الخريفية..والأوراق المتساقطة..
تسريحتها والادراج الملحقة فيها..
متأخذة طابع الستايل البحري الخرافي...

هذي غرفتي الخاصة..تصميمي أنــــــــــــــــا..
ناظرت في سارة متسألة..

سارة\ههههههههههههه مالي دخل راكان هو اللي جاب التصميم..
غادة بدهشة\كيف قدر يحصل على تصميمي؟؟؟
سارة\أعتقد من احد دكاترتك اللي بلندن..طلبهم تصميمك وماقصروا معه..
غادة\كذااااابة هم مايخونون طلابهم...وهذي الغرفة ماعرضت تصميمها عندهم..
سارة تبتسم\خلاص أعترف انا سرقت التصميم من عندك وعطيته راكان..
مالي دخل هو المسئووول..وانا حبيت اكون شريكة في رحلة استعادة حب غادة..
غادة\أي رحلة هذي.؟؟
سارة تجلس على السرير\هذي الله يسلمك مشروع تعمير لأحد الأبنية التحتيه لناقلة النفط سامسونج..
غادة\يا هبلاء وش دخل النفط في سمسنج وايش اللي دخل البنية التحتية في النفط..؟؟
سارة\ههههههههههههههه مدري بس هذي ألفاظ توني متعلمتها وحبيت اكون جملة مفيدة قبل لا انساهـا..
وأشوف نفسي عليك واني صرت اعرف في هذا الكلام..
غادة\ههههههههههههههههههه ما انتي بصاحية..
سارة تسحب غادة وتجلسها جنبها\يالله قولي كيف حليتوا الخلاف بينكم..
غادة\أي خلاف..؟؟
سارة\غادة قلبي روحي حبيبت قلب أخوي لا تجننيني...
ترى انا عارفة سالفتكم من اولها لأخرها..
غادة بضيق\وش اللي أنتي عارفته...
سارة\انكم تزاعلتوا زمان وتركتوا بعض..
غادة تقاطعها\انا اللي تركته ...
سارة تماشيها\طيب أنتي هو كلكم واحد المهم كيف تراضيتوا..؟؟
غادة\قال آسف قلت حياك الله وأنتهى الزعل..
سارة\تصدقيين اني غبية..وأني باصدقك ..وجعععععععععع قولي لاتحرقين قلبي..
غادة\اووف منك وش اقووولك؟؟
سارة\كيف تراضيتوا..؟؟
غادة بحالمية\امممم بليلة زواجنا..
سارة\وهـ ياقلبي كملي وش صار..؟؟
غادة\هههههههههههه شوي شوي لا تسيحين بعدني ماكملت..
سارة\كملي ماباسيح ..
غادة\يووووه سارة أستحي اقوولك..
سارة\ياللي ماتستحين على وجهك رايحة مع اخوي لدبي..
وماخذين طول هالوقت وجاية الحين تدلعين وتقولين انك تستحين..
غادة\أجل وش تحسبين وجهي مغسول بكلوركس مثلك..
سارة عصبت\وغدة كملي أحسن لك..
غادة\اممممم جلسنا جلست مصارحة...أعترف لي بحبه وأنا ماقصرت معه..
سارة تشهق\ياللي ماتستحين وش قلتي له ..؟؟
غادة\ههههههههههههههههه عادي تراه زوجي ههههههههههه..
سارة\في ليلة زواجكم قلتي احبك ومدري وشهو..؟؟
غادة\لا عااد تراني استحي كثير..قلت له لازال قلبي مجروح منك ..
أخر كلام غادة قالته بالانجليزي...
سارة\يااااااااااااااااو قلتيا أحبك بالانجليزي ويعننك تستحين ..؟؟
غادة\هههههههههههههه الحين هذي ترجمة الكلام اللي قلته؟؟
سارة بكذب\ايه مو قلتي احبك اي لوف يو..؟
غادة\ههههههههههههههه لا مو كذا ياكذابة..
سارة\وهو كسر راسك بالانجليزي حقته..
غادة تبي تطفرها\لا فديته مايقوى يكسر راسي..مو انا حبه الأول والأخير..
سارة تشهق\قال كذا؟؟راكان اخوي قال كذا؟؟
غادة\ايه قال بس لا تعلمين عمي عشان لا ينقد علينا..
سارة\لا ماراح اعلمه وجع شايفتني خبل..وبعدين يطيح راكان من عين ابووي..
غادة\ههههههههههههه وليه يطيح..
سارة\يعننك ماتعرفين الرجال..مايبون احد يدري انهم يحبون حريمهم..
وخصوصا حريمهم لا يدرووون..
غادة\هذا زوجك الخبل بس زوجي غير كل الرجال..
سارة\ياحظك..طيب كملي وبعد احبك يا قلبي وروحي وش قال قصدي وش سوى..؟؟
غادة\مالك دخل سر..
سارة\غادوووة تراني علمتك علميني احسن لك..
غادة\مالي دخل استحي اقوولك عييب..
سارة\مالي دخل قولي وش صاااار؟؟
غادة\خلي أخوك يعلمك انا أستحي..
سارة\والله أساله تراني مسحوبة من لساني..
غادة\اذا فيه خير خليه يعلمك..
راكان بمرح\وليه ما اعلمها..أجل تبين أختي تموت من الغيض بسم الله عليها..
وقفت غادة مصدومة من دخوله عليهم..
وبذهن متجمد حاولت تتذكر وش اخر كلامها ولا يكون سمع شيء..
سارة\مادمت كشفتنا لا تخليها في خاطر أختك..ترى عندي بزارين لا تموت امهم من الغيض..
راكان بخبث\لا والله ما اخليها في خاطرك..بس استرينا وانا اخوك..
نقلت نظرها بينهم ..من جدهم هذولاء بجد مايستحون..
نهرت نفسها تكفين انتي ياللي تستحين..مو قبل شوي تكذبين يالكذوب...
قرب راكان منها وسارة مفتحة عيونها مبسوطة..
غادة تبعد\خير خير وش فيه ابعد..
راكان\لا بس ابي أأكد لك إن فيني خير..هذا اللي صار ياسارة..
ضمها وقبلها على شفايفها قدام سارة ..
سارة شهقت وأنفجرت من الضحك ماتوقعت هالشيء يصير قدامها..
رحمت غادة وهي تتحرك بين يدينه مستحية منها ومنه..
خرجت من الغرفة وتركتهم بعد مانساها اخوها..
راكان بهمس\هذا اللي صار صح؟؟
غادة دفته عنها بقهر ودخلت دورة المياه وقفلت عليها..
ظلت مرتكزة على الباب ويدها على قلبها اللي يخفق بقووة..
لا تصدقينه هذا خاين...
خانك..جرحك طعـــــنك..
أنتي تكرهينه..تكرهينه تبغضينه...
أنتي تحبي هديل تحبيها مووت..وهو تكرهينه لحد الموت...
مسحت على فمها بقوووة تمحي أثارهـ عنها..
فتحت عيونها بضيق..
وأنذهلت بتصميم الحمام المشابه لديكور الغرفة..
سماوي بحري..
البانيو كبير على شكل صدفة كبيرة..
المغسلة متخذة رسم نص الدلفين..
أما الرفووف كانت أيدي أخطبوط..
أستغربت عند الرفوف لان هذي ماكانت فكرته ولا طرت في بالها..
لربما من بنات أفكار راكان..

طلعت من دورة المياهـ ودخلت غرفة الملابس من دون ماتتكلم معه..
مو غضب قد ماهو خجــــــــــــل من اللي صار..
بدلت ملابسها وتجهزت للعزيمة ونزلت قبل لا يشوفها...
لانه كان بدورة المياهـ..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
في صالة بيت أبــو غازي ....

شوق بهمس\استح على وجهك ماتشوف عمي جالس قدامك..
طالب يشد على يدها\وش دخلني في عمك زوجتي ماله شغل..
شوق\طالب..
طالب\معصقل..
شوق بقهر\عمــــــــــــــي عمــــي...وش فيك ماترد..
طالب\انا من رأيي الشخصـــي..نحرتم لحظة صمت عمك وتفكيرهـ ونروح نجلس لحالنا..
شوق بغيض\ياما كان يغم قلبك من جلستنا لحالنا..
والحين ماعدت احب جلستنا..باجلس مع عمي..
طالب بدلع\يعني كنتي تحبين جلستك معي والحين لا..
شوق بخوف\يووومه عميييي عمييييييييي..
طالب\هههههههههههههههههه ادري دلع الرجال يخوف..
شوق\وانت الصادق دلع الوحوش..
راجح\ههههههههههههههه وش بلاك يابنت..؟؟
شوق\فاتك قبل شوي طالب كان يتكلم بدلع..
راجح فتح عيونه بقووة\بالله عدها ياولد..
طالب\استحوا على وجيهكم قالوا دلع..ياي..
راجح\هههههههههههههههههه اروح صاروخ على ياي هذي ههههههههه
طالب\وش اسوي في بنت أخوك كل ماقالت قالت ياي ومدري وشهو...
شوق\ياربي بدوو بدووو مهما قلنا تحضروا تطوروا تظلوون على افا ..كفوو .. اتحداك..
راجح\وش تبين نقول ميرسي ولا ثانكس..
شوق\الا على طاري ميرسي كيف كانت السفرة؟؟
أكيد مالها جوو مثل يوم كنا معك كلنا..
راجح بجمود\ماشي حالها..
طالب\مريت على غازي؟؟
راجح\ايــــــه مريت عليه يسلم عليكم..
شوق بزعل\عمي إنت تدري ان هديل تكون زوجت غازي؟؟
راجح بحدة\أنتي ماتخلين طبايعك العاطلة؟؟
شوق\وش سويت والله اقولك الصدق هديل زوجته..
راجح بعصبية\أدري انها زوجته أجل وش صيغتها جالسة معه؟؟
شوق\مدري توني عرفت من أمي انها تصير زوجته ماكنت أدري..
راجح\شوق تبين تجننيني..هذا شي مايبيله أحد يفهمك اياهـ..تراك مو بزر..
شوق\مدري عنكم مو هو يقول انها جاريته وخادمة عندهـ..
هو اللي قال كذا ماقال انها زوجته..
راجح وقف وسحبها من على الكنبة بسرعة وهزها بقوة..
راجح بصراخ\أنتي وش تخربطين وش تقولين ؟؟؟
شوق بخوف\والله هذا اللي قاله لي..وهي بعد تقوله..
انها خادمة عندهـ ماكنا ندري انها زوجته لا انا ولا رشا..
طالب يبعد راجح عن شوق\راجح واللي يرحم والديك ابعد عنها وتكلم معها بالهداوة..
مابقى الا تضربها وانا موجود..
راجح بصراخ\أنت ماتسمع المجنونة وش تقول..؟؟
طالب\هي قالت الصدق..
غازي قال لهم انها جارية عنده ومابينه وبينها اي علاقة شرعية..
راجح\متى قال لكم هالكلام...تكلميييي؟؟
شوق من ورى طالب\من اول ماعرفنا انه أخذها من هلها..
قال خذاها منهم خادمة له بدل عن أخوها..والله العظيم توني عرفت انها زوجته..
راجح\وكلامك اللي كنتي تقولينه لها..؟؟
شوق تبكي\كنت اظنها مثل ماقال خادمة..
راجح شال شماغه وعقاله من على راسه ورماه على الأرض..
تكلم بغيض\حسبي الله ونعم الوكيل عليك وعلى أخوك وعلى هادي وهله..
حسبي الله ونعم الوكيل..

شوق طلعت غرفتها بسرعة قبل لا يضربها عمها...
بينما راجح بعد ماكان يفكر برشا وغرابتها..
رجع يفكر بهديل..
يتذكر بمرة من المرات لما رجعها لغازي وهي هربانة منه..
كيف قالت انهم يحتقرونها..وبيشوهون سمعة أبوها..
كيف قالت عن نفسها جارية وهو أستنكر قولها بصدمة..
بس ماطرى في باله أبداً إنها تكون مؤمنة بهالشيء ومصدقة فيه..
كان يعتقد إنها تتكلم لانها زعلانة من غازي ومن حرمانه اياها من اهلها..
اذا كانت طول هذاك الوقت تعتقد نفسها جارية..
فهي حالها من حال شوق ورشا..ماتدري انها زوجته..
لا مستحيل غازي يوصل لهذي الدرجة من الدناءة..
تذكر شكلها تحت الحصان وهو يرفسها..
وكيف حاولت تنتحر ولما عميت انهارت..
ورفضها انها ترجع لاهلها وهو يطلبها ويترجاها تهرب معه لهلها..
ما اقدر ارجع لهم..
مالي وجه أقابلهم..أنا خنتهم خنتــــــــــــهم..
مـــــــــــــــــــــــــابقى شيء خلاص مابقى شيء..
خذا مني كل شيء..ذبحني قتلني خلاص..
وقف وهو يرتجف من احساسه..
كلامها مايدل الا على شيء واحد...
إنها الى الحين ماتدري إنها زوجته..وإن النذل أغتصبها..

طلع من البيت توجه لمكتبه وأتصل بالسفارة السعودية في ايطاليا..
وبعدها على الجوازات ...

والله اللي صدقتي ياهديل .. مالنا عذر..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

دخلت غرفتها وتوجهت لغرفة الملابس بسرعة وأخذت بجامة ولوازم الحمام..
تبي تتتسبح وتبدل قبل لا يدخل راكان ويشوفها..
خرجت من غرفة الملابس بشكل سريع ودخلت دورة المياهـ ...
انصدمت لما سمعت صوت الماي في الحمام..
وان راكان يتحمم..
طلعت من الحمام بسرعة كانت بتكفخ نفسه من القهر والفشلة...
الله ينشف ريقك ياسارة لو ما اخرتيني كان سبقته وانا نايمة الحين..
قررت تبدل ملابسها ببجامة وتنام وتأجل التسبح لبكرة لما تصحى من النوم..
توها بتدخل غرفة التبديل الا وراكان يعترض طريقها ويمنعها..
كان بروب الحمام ومنشفته على شعرهـ..
راكان باعجاب\الله الله وش الزين هذا كله...
مسك يدها ولفها تدور بين يدينه..
راكان\ماشاء الله حصنتي نفسك وقرئتي أذكارك؟؟
غادة منحرجة منه ومو قادرة ترفع راسها وتناظر فيه..
كانت متفشلة تقابله من العصر بعد اللي صار بينهم..
والحين منحرجة من نظراته وإعجابه فيها..
شافته يقراء عليها ثم يقبل جبينها...
إحساس غريب يسيطر على قلبها..
تمنت لو تبوسه على راسه..
لأنه يحترمها يداريها يرجع لها شيء من ماضيها لماكانت تحبه..
طفرت دمعة من عينها..
لأن مشاعرها تتقاتل جواتها..
تهتف وتقول سامحيه..انسي الماضي أنتي أكبر من الاتهامات..
وهو اكبر من انك تذلينه وتنتقمين منه..
ويطغى صوت غاضب على قلبها..
إياك تفكرين تسامحينه او تحبينه...
حبيـــــــه اذا تبين بس بعد ماتربينه وتأدبينه...
إبعدي عنه إنتقمي لنفسك ولكرامتك...
بكرهـ يهينك بشكه ان صار شيء يثير الشك..
أو يقول عادي مثل مارضت بشرفها ترضى بغيرهـ...
لازم العدالة تأخذ مجراها يا غادة..
سحبت نفسها منه وهي ترتجف..
دخلت غرفة التبديل وقفلت الباب..
جلست بالزاوية وضمت نفسها بقوووة..
حطت يدها على قلبها\لو أدفنك تحت التراب ما اخليك تتهنى بحبه وانت مجروووح...

بعد فترة تمالكت اعصابها بدلت ملابسها ببجامة حرير باللون الأسود..
وطلعت من الغرفة..
كان منسدح على السرير ينتظرها..
جلس لما خرجت وظل يراقبها بهدوء..
كانت تمسح بقايا الكحل من عينها..
مررت اللوشن على يدينها وظلت واقفة بمكانها تناظرهـ..
راكان بهدوء\تعالي اجلسي...
جلست على كرسي باللون السماوي الأبيض...
راكان\وش رايك بتصميمي لـ الغرفة ..
غادة تماشيه\ماشاء الله عليك إحتراف..
راكان يبتسم\عشان بس تدرين مو انتي لوحدك اللي تعرفين تصممين.
غادة\هههههههههههههه ايه عرفت اللي ابتكر هالتصميم خياله بمنتهى الروعة والقمة..
راكان بفخر\وانا معك بكل كلمة..عسى بس أعجبك وكان مثل ماتخيلتيه..
غادة بصراحة\هو رائع مرة..بس ناقص أشياء ماكانت اللي في بالي..
راكان\تحت امرك الناقص بإمكانا نعدله..
غادة بهدوء\والاخطبوط اللي في الحمام..؟؟
راكان\وش فيه؟؟
غادة\صدمتني فيك اخطبوط عاد مالقيت غيرهـ..يعننك تبي تصمم وتساعد..
راكان\هههههههههههههههههه والله ماهو بأنا تراه من إختيار سارة..تقول انه اختيارك..
غادة \ههههه تكذب وانا انصدمت قلت مو لها الدرجة ماعندك ذوووق..
راكان\كأنك تتمصخرين..لو ماعندي ذوووق ما أخذت ست النساء وتاجهم..
غادة بغرور\وهذا اللي صدمني اكثر..ماخذ ست النساء وأخرتها اخطبوط..
راكان بغمزة\هههههههههههه كسرهم يا مغرووور يا واثق...
غادة بخجل\تصبح على خير...بأنام في الصالة..
راكان مسك يدها قبل تطلع من الغرفة..وجلسها وجلس جنبها..
بصوت هادي\غادة انا وعدتك مايصير الا اللي يرضيك...
ما اجبرك على شي او اضايقك..واذا نمتي على السرير وانا نمت عليه..
هذا ماراح يغير في وعدي شيء..وبالتاكيد ماراح أرضى تنامين برا غرفتك وعلى الكنبة او الأرض..
وان كنتي ماعندك ثقة فيني وتظنين اني وحش..
فخلاص انا اترك الغرفة لك واطلع في الصالة..
حست أنها تذوب في ثيابها من الخجل..
بتصرفه حط الحق بصفه ومعه..
ولو عاندت وقالت ايه اخرج بتكون مثل البزر وماعندها حكمة..
غادة هزت راسها ببطء\كلامك ماعليه غبار ياراكان..
أنا ما أشك فيك وبكلامك...بس لاني ماتعودت على وجود احد معي..
هذا كله خجل صدقني مو شك فيك..
راكان\وهذا الخجل لازم ينحل ياغادة...
أنا ما أستعجلك او المح لشيء..بس ما ارضى نظل على هالحال لفترة طويلة..
غادة بغصة\قلت لك اصبر علي ياراكان..
انت تدري باللي في قلبي..
راكان\والله ماهو عشاني كله عشانك ..

نامت بجهتها من السرير...وهو بالجهة الثانية..
ماقدرت تنام ولا تغمض عينها..
مواقفه معها تطارد خيالها وتنغص نومها..
هذا بالاضافة لخوفها لا تقرب منه من دون ماتحس..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



لامة نفسها بقوة..وجالسة ترسم على الثلج...
أو بالأصح تكتب..
ولا تدري اذا كان اللي تكتبه صح او ملخبط ومعفوس..
المهم تكتب اللي بخاطرها...
دخلها غرفتها وراح عنها وهذا اللي كانت تتمناهـ..
جرحها كثيــر وماقصر فيها..إهاناته تغطيها وتزيد..
قدرت تتذكر تفاصيل غرفتها بصعوبة...
ضاعت في الغرفة مرتين لحتى وصلت ل الباب الزجاجي الخاص بالبلكونة..
فتحته بسهولة وخرجت على بلكونتها بحذر..
تدري ان الحافة بعيدة عنها..لكن ابليس يوزها ويحرضها على الغلط..
جلست على الثلج بتعب وحضنت نفسها بيدها المكسورة..
عقاباً لــــــي ..
سأبكي ولكن أفتقد الدموع فعيناي تبخلان بها الآن..
سأستبدل العقاب بالنواح..
صوتي الخائن مختنق بغصة الخوف...
لِم لا أجرب قهر النفس..
لربما أفلح في هذا..؟؟؟
وهل يُقهر المقهور..؟؟
أو يُقتل الميــــت..؟؟
أريد أن أعاقب نفسي...
أعاقب تلك البليدة الحمقاء...
غبيــــــة أنا,,
غبيـــــة أنا,,
ماعاد لليأس مايمزقه فيني...
أنا مزقت نفسي وأضعتها..
كــــــــــــم أنا حقيــــــــــــرة..
صغيرة متطفلة..
تــــــــــباً لــ الغربة...
تـــــــــباً لــ الرحيل والسفر..
تــــــــباً لـــــــــي ولـــــــــــهـ ولهــــــــــــــم ...

مـــــــــــــــرحى لـــــــ الظلام ...

غازي بقهر\وش اللي خرجك هنا...؟؟
هديل\...................... ربي بيسامحني؟؟
غازي جلس جنبها وهو يغطيها بجاكيته..
وهمس\وش ذنوبك اللي مخوفتك؟؟
هديل دارت بعيونها تبي تذكر أي ذنب من ذنوبها..
تبي تذكر أقوى ذنب..بس كلها متشابهة بعيونها..
تنهدت وظلت ساكته..
غازي\كثيرة ذنوبك لدرجة مو عارفة تختارين واحد منها؟؟
هديل\مـــــاقدرت أحصيها..
غازي بحنية لم يده على كتوفها وقربها منه..
مسح على شعرها وحركت غرتها بعبث على جبينها..
غازي\أنتي ذنب..لكنك أطهر ذنب وأطهر روح عرفتها..
هديل برجاء باكي\لاتوصفني بالطهر..
هذي الصفة تكون لناس طاهرين مقبولين في الأرض..
مو مكروهين منبوذين حقيرين...
غازي\هششش حتى رمي نفسك بالكلام الغلط يُكتب عليك بكتابك..
هديل\غابت الشمس؟؟
غازي\من ثلاث ساعات..
هديل\متى بتجي؟؟
غازي\لما سويتي العملية..
هديل\ما ابي أسويها..
غازي بطولة بال\ليــــــه؟؟
هديل بصدق\لأني ما ابى أشوفك..
غازي\يعني تفضلين الظلام..؟؟
هديل\أحس فيه بأمان..
غازي\تظنين لو ظليتي عمياء راح أتخلى عنك..
هديل بألم\حتى لو رجعلي النظر بتتخلى عني..
بترجعني لهلي عشان تقهرهم فيني وتقهرني..
غازي\وإن رجعتك كيف أعيش..؟؟
هديل\أنتقمت والله العظيم أنتقمت لأخوك ووفيت دينك عليه..
حسرتك على اخوك ماتسوى حسرت الحي على حي..
غازي\حسرتي على أخوي أقوى..
هديل\أنا رسل وضعت منك...
خذاني إنسان قاسي يكرهك ويبي يقهرك فيني..
يبي ينتقم مني لأني تواجدت على نفس الكوكب اللي أخوهـ فيه..
وش ذنبي يوبه يأخذني منك ويغربني..ويعيشك مع امي وهلي في حسرة..
ويخليني كل ليلة أحلم بحضنك وحنانك وأحلم بامي وحضنها..
قلي يـــــوبه مت لحضنك يرجعني...أنا رسل بنتك رسل..
ضمها على صدرهـ بقووووة وهي تبكي وتردد انا رسل..
من زمان تخيلها بنته وهو أبوها..
قال لها انا فقدت بنتي وأنتي فقدتي أبوك..
كل واحد فينا يعوض الثاني..
ثارت فيه وقالت أبوي حي مامات..
بس اذا درت إنها ميته وحية وش تسوي...
غازي بحنان\أوعدك ينحل كل شيء ياروحي...
والحضن اللي تبينه ترجعين له..بسك غربة ياروحي بس..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


في حديقة البيت عند المسبح...
غازي نايم بحضنها وهي لامة عليه بقوة...
وصلتها رسالة من راجح...
...خليك في المكان اللي يريحك أنا اعطيك الفرصة لحتى تشرحين كل شيء لي..
أتمنى ماتتاخرين ولا لاتلوميني اذا تصرفت ونطقتك بالغصب...

وش تبيني أقوول...
وبايش اعترف...
أنا بريئة إرحمني ريحني واللي يرحم والديك...
مو قادرة أقووولك...لانك بتكون مثل سعود..
بتكون مثله وبنفس رأيه...
كفاية شايلة ذنب برقبتي بسكوتي..
خلووو الماضي مدفوون تكفون..

المــــــــــــــاضي...
دخل السيارة معصب وماسك نفسه بالغصب لا يأخذه منها بالقوة..
سعود\عاجبك الوضع..الكل ملاحظين أن الولد ما يعرفني أبد..
رشا بهدوء\ما احد يهمني..
سعود\بس أنا يهمني..غازي ولدي وأبيك تتذكرين هالشيء..
رشا بقوة\لا ماهو ولدك...أنت تخليت عنه انت تنازلت عنه وقلت ما تبيه..
انا أمه وانا دنيته..ماله احد غيري..
سعود\رشا اللي قلته لك حقيقة مو كذب...
رشا\حقيقة على نفسك وعليهم..
انا وولدي مالنا دخل فيكم..حلوا مشاكلكم بعيد عنا..
سعود\يابنت هذا مو ولدك لا تجننيني..
رشا بصراخ باكية\لا ولدي غصب عنك وعن اللي يقول لا..
والله العظيم أشكيك لربي وما أسامحك..
حرام عليك لا تأخذه مني..
أرهقتني أحرقت اعصابي..صرت خايفة طول الوقت..
تكفى سعود خلنا نروح العمرة مثل ماقلت لشوق تكفى..
سعود مسك يدها وباسها..وباسها على جبينها..
وهمس بحنان\سامحيني وحلليني..
حملتك فوق طاقتك وعذبتك معي..
رشا تبكي\سعود ما أبي نروح الكويــــت تكفى تكفى لانروح..

بكت وحضنت غازي أكثر...
همست بألم\لو رحت معه ماكان صار اللي صار..
كنت انانية بحبك والى اليوم انانية أبيك لي..
تكفــــــى لا تخليني..لا تروح عني من بعدك اموووت..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلعوا من المستشفى وهو لام يده على خصرها واليد الثانية ماسكة يدها اليسرى..
صار لهم أكثر من أربع ساعات وهم يسوون التحاليل والأشعة والقياسات...
همس لها\بردانة...؟؟
ماردت عليه وطنشت وجوده..
وكانه نسى إنه هاوشها وصارخ عليها في بدايت اليوم..
لما مارضت تروح المستشفى..
صار لهم في روما ثلاث أيام ...وكان اليوم موعدهم...
حزنت كثير لما غادرت المزرعة..
وتحزن اكثر لما ترجع لها...
ماريا تمسكت فيها ضمتها غصب عنها..
ترجتها تسامحها ...
ماريا\أرجوك يا صغيرتي سامحيني لم اكن انوي ايذائك أبداً..
هديل بهدوء\لا بأس ماريا لم يكن ذنبك انتي فقط..
ماريا\تذكري بأني أحبك واتمنى ان تكوني بخير..
هديل\سأتذكر هذا وداعاً..
وصلتها ماريا عند السيارة ودخلت القصر..
سمعت صوت قريب منها تلفتت بحذر وهي ماسكة مفتاح الباب..
.......\هـــــــل ستعودين؟؟
هديل\هذا ليس من شأنك..
فكتور\بعد ذاك اليوم عندما رميتي نفسك لذاك الحصان..
أدركت بأني رجل نذل جداً..أعتذر لأني ضربتك كثيرا وأذيتك ..
كنت اتمنى أن التقي بك لوحدك دون السيد لكي أعتذر...ولكنه كان يحاوطك طوال الوقت..
هديل\فكتور لن أسامحك..
فكتور\أعلم...لقد ضربتك وأذيتك وتمردت بشدة...
هديل\ليس هذا هو السبب..
فكتور\على ماذا إذن؟؟
هديل\لم تساعدني عندما طلبت منك المساعدة...هددتني وأخفتني..شكرا لك..لن أنسى هذا..
فكتور\لاترحلي وانتي غاضبة أرجوك سامحيني..
أقسم بان هذه لم تكن من صفاتي أبداً..
هديل\هل تعلم بأن لي قلباً غبياً..
لم يعد باستطاعتي الحقد او الكرهـ..
وداعا فكتور...أنا راحلة..
فكتور يحرك قبعته باحترام\سأعود لزيارتك في يوماً ما..

غازي بهزها\وش فيك تعبانة؟؟
هزت راسها بالنفي\لا وين رايحين؟؟
غازي\راجعين الفندق عشان ترتاحين..
هديل\طيب..

وصلوا الفندق سدحها وغطاها نزل اللوبي تبع الفندق..
وأجراء اتصال مهم ومصيري..
أنا وعدتها وصار وقت ننهي المأساة...



لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 342 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 10:59 PM   #50
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الثالث والأربعون ...


أنت السعادة و الكآبه

و الوجد حبك و الصبابه

أنت الحياة تفيض بالخصب

المعطر كالسحابه

منك الوجود يعب

فرحته و يستدني شبابه

و على عيونك تنثر

الأحلام أنجمها المذابه

و على شفاهك يكشف الفجر

الجميل لنا نقابه....


المرحوم باذن الله تعالى...غازي القصيبي...



في غرفة شوق كانت ترتب شنطت طالب ..
غرقانة بتفكيرها فيه..ومستغربة احساسها ليه زعلانة..
وليه مكتئبة هذا اللي كانوا مخططين له..يوصلها لبيت أهلها يطمن عليها ويسافر..
ومع الوقت بيدركون هلها انها ماتبي طالب وبينفصلون..
طبعا هذي كانت فكرة شوق...لما شافت انها ماتقدر تقول لامها طالب مايبيني وانا ماعدت ابيه..
لمت شماغه بين يديها... شمت ريحته وحست بدموعها تخونها..
ماتدري ليه سوت اللي سوته..
بس قلبها مايقدر ينقطع عنه بهالشكل...
لمت الشماغ وحطته بكبتها وقفلت الكبت...
فتحت أحد أدراجها وطلعت علبة خشبية صغيرة فتحتها وخرجت دمية زجاجية منها..
كانت هدية من طالب..ماكان لها مناسبة...
بس عند شوق كانت مناسبتها انها اول هدية يهديها لها من دون مايغلفها بقسوة كلامه..
أو سخريته ومحاولات اغاضتها..
أعطاها اياها بصمت وهي أخذتها بالمثل...
لذلك كانت تبتسم وتبسط لما تشوفها..بعكس هداياه الاخرى..
كان لكل هدية جرح او كلمة معلقة فيها..
طالب\عصقووول..
انتفضت بمكانها وخبت الدمية وراها قبل ينتبه عليها..
طالب\وش مخبية وراك؟؟
شوق\ولاشيء..اممم ترى جهزت اغراضك..انت شيك عليها اذا ناقص شيء..
طالب قرب من شنطته وعفسها وهي مبققة عيونها فيه..
شوق بشهقة\الحين مرتبتها لك وانت عفستها..
طالب\وينـــــــــــها؟؟
شوق حست الدم تجمد بعروقها..
ماتوقعت يفتقد شماغه بهالشكل..مو عنده كثير منها..
شوق بهدو\معي..
طالب\هاتيها..ما اقدر اسافر من دونها..
شوق\مو الحين اقصد مو قريب مني..
طالب بحدة\أبيها ألحين..
فتحت كبتها بخجل وخرجت الشماغ من بين أغراضها...
رمته عليه وجات بتطلع من غرفتها..
لكن هو سحبها من يدها دخلها الغرفة وقفل الباب..
ثبتها على الباب وهو يناظر بدموعها ويرجع يناظر بشماغه..
رفعه بيدهـ\وش ذا؟؟
ماردت عليه تحس بغصة تخنقها واذا تكلمت يمكن تبكي..
رفع وجها بيده\جاوبيني..
شوق بصوت مخنوق\شماغك...مو قلت تبيه؟؟
طالب\لا ماقلت ابيه..بس وش كان يسوي بكبتك؟؟
شوق حطت يدها على صدره تبعده عنها..
بس هو ثبتها أكثر وقرب منها..
شوق بقهر\مو كنت تهاوش تبي شماغك هذا هو معك يالله لم شنطتك والله معك..
طالب\ماكنت أهاوش ابي شماغي..
شوق\أجل وش تبي وش مضيع من أغراضك..؟؟
طالب بخبث\كنت أبي عصقولتي مالقيتها بالشنطة...أتاريك كنتي سارقة شماغي..
شوق طاح وجها\أأ ل لا انا ماسرقت شماغك لاتتبلاني..
اوووف ابعد باروح لامي..
طالب\تروحين لامك وزوجك بيسافر بكره..
وهذي اخر ليلة تقضينها معه ياعصقوول..؟؟
شوق\لاتقوول عصقوول..مااحب هالاسم...
طالب يضحك\هههههههههههههه وانا اموووت فيه لانه منك..
شوق\ابعد خنقتني..
طالب\اول اعترفي ليه سرقتي شماغي..تبين تسحريني؟؟
شوق منحرجة منه بقوووة ومن قربه منها..
طالب\شواقة تبين تسحريني؟؟ولا تحبيني؟؟
نهرت نفسها بقهر لاتخلينه يدووس عليك..
أنتي تعرفينه بيحطمك بيكسرك وقفيه قبل يسويها..
شوق بسخرية\واثق بنفسك بزيادة..إلى الآن تحسبني ميته عليك...
لطالما قلت لي اصحي من اوهامك..اليوم أقوولك اصحى من أوهامك ..
طالب بعناد\وش كان يسوي شماغي بكبتك؟؟
شوق تبتسم\اللي تسويه هذي..
خرجت الدمية الزجاجية من جيب بنطلونها وحطتها بكفه..
بعدته عنها وفتحت الكبت..
خرجت كل هداياه لها ونثرتها بشنطته بين ملابسه..
شوق بحدة\واللي تسويه هذي...كلها بقاياك شلها معك..ما ابي منك شيء يظل عندي..
طالب\يؤؤؤ أنتي محتفظة بكل هذي الهدايا..وانا ما احتفظت بهداياك..مدري وينها يمكن رميتها..
شوق بقهر\عمرك ماراح تتغير بتظل مثل ما أنت..ماتحس ما اطيقك..
رمت ملابسه عليه وهي تصرخ فيه..
شوق تبكي\اطلع من حياتي اكرهك ما ابيييك...روووح سافر طلقني..
طالب يضمها وهو يضحك\وأنا أموووت فيك وأحبك وأبييييك...
ضربته وحاولت تبعد عنه بس هو كان يضمها بقوة وماسمح لها تبعد عنه..
شوق\اتركني اكرهك ياكذاب يامتخلف..
طالب\هههههههه اهدي يارروح طالب وقلبه..
وش اسوي بنفسي أحبك لما تعصبين..
شوق رفسته على أرجوله\وانا ما احبك ابعد عني اتركنيييييييييي..
طالب\تعقبين ما اتركك..
جلسها على السرير وجلس جنبها..كانت بتوقف بس شدها له وجلسها غصب..
شوق بغضب\اتركني ما ابى اجلس معك..وهذي الخرابيط والهدايا ارمها مثل اللي قبلها..
طالب يبوسها على خدها بقوووة..
وهي تضربه\لا تلمسني ما ابييك ابعد..
طالب\هههههههههههه طيب اصبري هشش ولا كلمة كفختك الحين..
كانت بتتكلم بس فتن عليها\قلتلك ولا كلمة ..
فتح جواله وقربه منها...
طالب\شوفي وحدة مزعجتني تراسلني وتحاول تستدرجني..
بس أنا ماعطيتها وجه لاني متزوج..رسايلها هذي من زمااان..
شوق وقفت وبعصبية عضته على كتفه بقوووة وهو انسدح يضحك ويحاول يفكها منه..
بعدت عنه والجوال في يدها\لانها حمااارة غبية ومتزوجة جدار مثلك يالجماد...
يعني محتفظ برسايلي عشان تنكت عليها..
طيب انقلع وخذلك جهاز ثاني هذا باحرقه باللي فيه..
طالب لازال يضحك\هههههههههههههه باذبحك رسايل عصقوولتي ابيها...
شوق بقهر\طالب قووم انقلع من بيتنا ما ابيك عندنا..
طالب\عصقوولتي الى متى وأنتي تشوتيني من بيتكم؟؟
شوق\متى بيجي بكره وتسااافر..
طالب يضمها بقووة\لاتستفزيني واحلف ما أسافر الا وأنتي.............
شوق شهقت من الخجل\لا لا اتركني ابعد ما ابي.
طالب\ترى حذرتك لاتخليني اتهور...
شوق\طالب ابعد..
طالب يقبلها\أحبك يا عصقوولة..تبين اقولك كل هدية وش مناسبتها..
جلسها على الارض وجلس جنبها..
سحب الشنطة وحطها ع الارض وبداء يطلع كل هدية ويقول لها متى اهداها اياها..
وشوق تناظر فيه مصدومة ماظنت انه ممكن يكون متذكر الهدايا ومناسباتها..
ولما وصل عند الدمية الزجاجية ناظر فيها بشك..
طالب\هذي ما اذكر اني أهديتك إياها...
شوق\بلى انت اهديتني اياها ماتذكر؟؟
طالب\كذووووب لو انا كنت باتذكر المناسبة...
شوق تضحك\ههههههههههه مو هنا مربط الفرس لما أنت أهديتني اياها ماتمسخرت علي ولا ضيقت خلقي وطفرتني..
طالب بندم\أجل إرميها هذي هدية ذات غير نفعة..
شوق تخبي الدمية وراها\ههههههههههههه بل هي ذات نفعة كبيرة..
تراها احب هدية عندي منك ههههههههههه..
طالب\بس انا ما احبها ماكان لها مقصد نبيل..
شوق ناظرت فيه بتساؤل...
طالب\يعني ماخدمتني قبل اعطيك اياها وطفرتك..
شوق\انقلع دووووب..
طالب صار يلم الهدايا ويحطها بالشنطة وشوق مفتحة عيونها ع الآخر..
طالب يناظرها\وش عندك هداياي بفلووسي يمكن اهديها زوجتي الثانية..
وقفت بعصبية وسحبت الشنطة منه وخرجت هداياها...
شوق\عساها الجلطة قبل لا تمسك يدك يدها...وهداياي حامض على بوزك انت وهي..
روح واشتر لها هدايا من الحراج يالجدار..
طالب\هههههههههههههههه الحراج؟؟وش عرفك اني ماخذ هداياك منه..طلعتي نبيهه..
شوق ماقدرت تمثل العصبية اكثر..
جلست على الارض تضحك معه وهو ينكت عليها وعلى الهدايا..
أدركت انه صعب عليها تغيرهـ..
وبنفس الوقت أكتشفت حبه لها بتطفيره ومسخرته عشان تثور عليه وتعصب..
ظل يحايلها طول الليل ترمي الدمية الزجاجية ويقول ذات غير نفعة ...
وهي مصممة انها اغلى هدية...
ولما تساله عن هداياها واذا صدق رماها..
مايجاوبها بالصدق...
مرة يقول رهنتها في البنك واخذت قرض..ومرة يقول صادرتها الحكومة لان فيها نفط...
وفي الاخير يتبلاها ويقول انها ما اهدته ولا هديه وهي جالسة تتبلى عليه..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

تدري وش آقسى شي ممكن تعآنيه
واسوأ مرآحل وحدتك فٍ ححيآتك

هو إنتظآرك شخص يمكن تلآقيه !
ويمكن يغيب ولآ درى عن طرآتك

بس آلشعور آللي من آلصعب تخفيه
إنك تحبه رغم كسسره لذآتك..

قال لها بيطلعها تغير جو..تتمشى ويمكن تنبسط...
أستنكرت بدواخلها...
وش اللي راح يتغير..؟بيظل الظلام محاصرها..
سواء داخل الفندق أو خارج أسوار المدينة..
ماتدري كم مضى عليها وهي جالسة لوحدها على المقعد كان جالس معها..
لربما مل من انه يتكلم ويرد على نفسه...هذا اللي فكرت فيه...
تسمع أصوات الناس حواليها وتضم نفسها من الوحدة اللي تحس فيها..
ولأول مرة تفكر ملابسها وش تكون وباي لون...حجابها البالطو..
وبنفس الوقت أكتشفت ان هالشيء مايهمها أبداً..
عصبت عليه لما عرض يساعدها بملابسها وهم في الفندق...
كانت يدها تعبث بالملابس بفوضوية..
تحسست كنزة صوفية وحطتها على جنب..سحبت بنطلون ورمته بجهة الكنزة...
لمت ملابسها وبالموت لقت طريقها ورمتها في الكبت..
رجعت تبي تبدل لكن ماقدرت تلاقي الملابس اللي هي جهزتها..
ماتدري باي جهة ومكان حطتهم..
غازي\على يسارك بآخر طرف السرير...
طنشته ولا كأنها تسمعه وكملت طريقها بالغرفة...
ضربت بحافة السرير تحملت المها ومابينت له...
حطت يدها ع السرير وبدت تدور على ملابسها...
شالتهم ووقفت توجهت على يسار السرير لان الحمام من هذي الجهة..
دخلت وقفلت الباب عليها وهو ينتظرها بالغرفة...

سمعت صوت اطفال يلبعون ويركضون بالحديقة اللي هي فيها...
أبتسمت لصوت ضحكاتهم العالية ومرحهم..
بس حست بالم بقلبها ليش وبأي حق تبتسمين..؟؟
اللي مثلك خاينين تافهين مايحق لهم يبتسمون..
أبوك يدور عليك وأنتي خنتيه... كيف تقابلينه..
بس هو تأخر علي كثيـــر..تأخر ولاعاد ينفع اي شيء الحين..
بس هو بيسامحك بيعذرك لما تقولين له غصب عنك...
موضروري أقوله ماهو لازم يعرف وش صار..
ما احد راح يعرف..بيظل سر..
مجنونة أنتي وحدة حقيرة ومستعملة وراح يبين عليك هالشيء...
مسحت دموعها بيدها اليسار..
وتلفتت حواليها تبي تشوف شيء غير الظلام...
بس ماكان فيه الا الظلام وأصوات الناس...

لو كنت أشوف ماكان راح يغفل عني...
ولا يتركني لحالي...
بس لاني عجزانة وعمياء مطمن...

قريب منها على المقعد المجاور لها...
عيونه عليها يراقبها يتأملها..
يدري انها تحاول تشوفه وتعرف وين راح وتركها...
رغم صدها وتجاهلها له ورغم تحقيرها لنفسه ولوجودهـ..
مايقدر الا إنه يضمها أكثر..
يداريها ويجبرها تتقبل وجوده مساعدته وكلامه..
مايقدر يخفي اهتمامه وحبه لها...
ناظر بجواله وابتسم...
لو هي ترد على صاحب الرقم ..
يمكن من فرحتها ترجع تشوف...
بس الأمور لازم تجي بالتئني..عشانها بس..
رد بكل جمووود وألتهى باتصاله..



وقفت باستسلام...
وقررت تمشي...وحتى لو ماتعرف وش الخطوة الثانية المهم تمشي...
صدمت بكم شخص ماحاولت تعتذر منهم...
هم كانوا يعتذرون منها ويعرضون مساعدتهم عليها..
تبتعد عنهم وتكمل طريقها...
الجو باااارد وصقيعي...
لكن ظهرها راسها وعيونها تحس فيهم مثل النار المحرقة...
وكأنها تشتعل وقفت بمكانها خايفة من اللي تحس فيه..
همست بألم\أنا أحترق...
وبلحظات تحولت لقطعة جليد وأنحرمت من الهواء...
شهقت فتحت فمها تصرخ بس بلعت الماء البارد وعجزت عن الصراخ..

صحت على همساته لها وهو يحتضنها...
أصوات كثيرة محيطة فيها..
ماعرفت الا صوته وماحست الا بيدينه..
وبشفايفه تحاول تنعشها وتدخل الهواء لرئتيها..
يدينه تضغط على صدرها يحاول يطلع الماء اللي بلعته..
همست باسمه وغمضت عيونها...

فسخ جاكيته ولمها فيه وهو يشكر الشخص اللي نزل وخرجها من البحيرة..

يحس برجفة مو مصدق إنه كان ممكن يفقدها...
غفل عنها باتصاله ولما انذكر اسمها في الكلام رفع عيونه لها بس ماكانت موجودة..
قفل الجوال وصار يركض يدور عليها ولما شاف تجمع الناس عند البحيرة..
أصابه اليقين من دون شك هذا التجمع على هديل..
دخل بينهم وشافها مرمية على الأرض غرقانة ومثل قطعة جليد..
ماسمح لـ الصدمة تتحكم فيه..
أنعشها بالتنفس الاصطناعي..
أجبرها تطلع الماء اللي بلعته في البحيرة..
حس بسكين تنغرز بقلبه لما سمعها تهمس باسمه..
ضمها بقوووة لدرجة انه شك من امكانيتها تتنفس..
لمها بجاكيته ويده تصافح يد الرجل اللي نزل للبحيرة عشان ينقذ البنت اللي أختفت بسرعة..

غازي بإمتنان\شــكراً...شكرا لك..
الرجل\لقد لاحظت بانها لاترى بعدما اصطدمت بي..
وظللت أراقبها كنت اركض احاول ان احذرها من قرب البحيرة..لكن هي سقطت بشكل مفاجىء..
غازي وهو يضمها\نعم هي لاترى...حبيبتي لا ترى..

شالها وأخذها للفندق..مع انه يفضل لو يتوجهون للمستشفى..
بس لازم تبدل ملابسها ولا بتموت من البرد...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

غادة بهدوء\وين يبي يروح عمي؟؟
راكان\الله العالم أبوك وأبوي يمكن يبون يعرسون بايطاليات..
غادة\أبوي بيروح مع عمي..؟؟
راكان\لا أبوي هو بيروح مع ابوك..طلع أبوك هو اللي مخطط لـ السفرة..
غادة\غريبة وش عندهم ليش يبون يسافرون؟؟
راكان\أنا أشك في هالشايبين وراهم أكشن...
غادة\طيب ليه ماتروح معهم؟؟
راكان\تبيني اقول باروح معكم عشان يسوون فيني مثل علي أخوك..
غادة بحماس\وش سووا في علي؟؟
راكان\الله يسلمك لما قال لهم باروح معكم نزلت عليه صواريخ أرض جو من أبوي وأبوك..
شرشحوووهـ..قالوا شايفنا بزارين ولا مهسترين يوم تروح معنا..
غادة\وهـ فديت اخوي فشلووهـ..
راكان\ههههههههههه أحسن بردوا خاطري فيه..
غادة تشهق\هيه ترى تتكلم عن اخوي..
راكان\تبين تشوفين كم فقشة فيني منه..؟؟
غادة بفخر\تستاهل يربيك..
راكان يغمز\طيب يعننك قوية الحين لان هلي قدامنا..
بس لما طلعنا فوق لا تصيرين قطوة أليفة..
غادة تتجاهل معنى كلامه\طيب بيطولون هناك..ترى باروح أسلم على أبوي..
راكان\ماحددوا كم بتكون سفرتهم..أنا بس أبي اعرف وش سببها..يقولون تمشية وتغيير جو..
عادي يكذبون المهم يتكلمون..تحسين وراهم سر عسكري..
سهى\راكان قل لأبوي ياخذني معه..
راكان\كملــــــــــت وين زوجك منك انتي؟؟
سهى\في بيتنا..
راكان\وأنتي وش مجلسك في بيتنا..
سهى\جاية أسلم على ابوي..مو مثل بعض الناس ابوهم بيسافر وماراحوا يسلموون عليها..
غادة\راكان باروح اسلم على ابوي الحين...
قامت وطلعت فوق وراكان ضرب سهى على راسها\وش دخلك في حرمتي تناقرينها؟؟
سهى\ههههههههههههه ابيها تسلم على ابوها..
راكان وقف\الحين بتقول بتنام عند اهلها صدق نشبة أنتي..
طلع راكان وسهى جلست تضحك عليه..
أتصلت بساره وقالت لها عن سفرة أبوها....

دخل غرفتهم وهي تخرج عبايتها من الكبت..
راكان بطفش\يعني مصممة تروحين..عادي كلميه بالجوال وسلمي عليه..
غادة بصدمة\أنت من جدك تتكلم..ترى من تزوجنا مازرت هلي الا مرتين وماطولت عندهم..
راكان\يالظالمة مرتين وش تبين أكثر من كذا؟؟
غادة\راكان يالله ابى اروح لبيتنا..
راكان\وأنتي وين ألحين؟؟
غادة فهمت قصدهـ\بيتكــــــم...
راكان\قولي والله..
غادة تبتسم\لاتطول السالفة ترى بنتاخر..
راكان\نفسي احط الشايبين في خزنتي واقفل عليهم..
متى ماحبيتي تشوفينهم افتح شوي شوفيهم ونقفل عليهم..
غادة تقرب منه وتمد اصبعها\ما أسمح لك تتمسخر عليهم..
ترى اعلم جدتي وبعصاها بين كتوفك..
مسك اصبعها ومررها على خشمه..
راكان\على هالخشم كم قلب عندي...
أرتبكت وبعدت عنه وهو ضحك عليها..
راكان\دقايق ونمشي...امممم متى أجي أخذك..؟؟
غادة بهدو\اممم مدري..
راكان\يومين او ثلاث ايام..؟؟
حاول يقلل الأيام عشان يبين لها انه مابيرضى من أكثر ثلاث ايام..
غادة\اليوم الساعة 11 يكون نام أبوي وسلمت عليه..
راكان\اليـــوم..
غادة بغموض\ايه الا اذا لك رأي ثاني؟؟
راكان يبتسم ماتوقع ترجع اليوم\لا ثاني ولا ثالث على راسي بنت حسين..
للمرة الثانية يعيد هالكلمة لها..
هزت راسها بتعب...لاتعذبني باحترامك ياراكان وطيبتك..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


جلسها على السرير وهي تنتفض بشكل مرعب...وشفايفها باللون الأزرق..
طلب من الاستقبال يتصلون بالطبيب...
فسخ جاكيته من عليها ونزل البالطو حقها...
سحب حجابها وقفاز يدها اليسار ولاحظ لون أظافرها بنفسجي قاني..
فسخ جزمتها وجواربها...
كان بيرفع كنزتها بس مارضت ترفع يدينها حاول فيها بس ماقدر..
مسك كنزتها من الرقبة وشقها بسرعة...
شهقت برعـــــــــــب ..
ورجعت لها الذكرى الأليمة...
لما قطع قميصها بهذاك اليوم...لما دمرها وضيعها...
صرخت بخوف ولمت بقايا كنزتها عليها وهي تبكي...
هديل\لااااااااااااااااااااااااااا ما ابييييييييييييك لا لا ..
انسدحت على جنبها اليمين وضمت نفسها بقوووة..
ماتبيه يلمسها الرعب شل عظامها وكأن الموقف ينعاد بكل قسوته..
كل مالمسها وحاول يقرب منها..تصرخ برعب..
ماعادت تحس بالبرد ولا إنها تتجمد..
رجع لها ألم هذيك اللحظات المخزية القاتلة..
كملت نحيب وهي تردد كلماتها المتوسلة له يتركها ويسامحها..
هديل بحسرة\سامحنييي خلاص سامحني تكفى لا لا..
جلس جنبها وسحبها له غصب عنها....
وهي تصرخ وتضربه وكأنها الى الآن ماضاعت..
غازي بتعب\أنتي اللي خلاص..عذبتيني إهدي اهدي..
هديل ترتجف\اتركنييييي ما ابييك..اكرهك اكرهك..
غازي\طيب باتركك بس أنتي لازم تبدلين ملابسك..
تركها فتح الكبت وطلع لها بجامة قرب منها وحطها بين يديها وهي لسى مسدوحة ع السرير..
غازي\يالله ياقلبي قومي بدلي..لازم تبدلين قبل تمرضين..
هديل صرخت\لا تلمسنـــــــــــــــــــــــــــــــي..
مرر يدينه على شعرهـ بضياع...
مستحيل تثق فيه ..هو أدرك وش اللي يدور في بالها من لما قطع كنزتها..
يدري انها تتوقع ينعاد الموقف الأليم اللي عرضها له...
غازي يهمس باذنها\الطبيب بيجي ويعطيك مهدىء...
بدلي بنفسك قبل تغفين...
تمر همساته بأذونها لكن ترجع لها كلماته القديمة..
كلمات التملك والحب الكاذب..
وكأنه يردد لها كلماته الكاذبة ...
لمت المفرش عليها رافضة تسمعه أو تسمح له يلمسها...
وتردد كلمة أكرهك بقلبها وروحها..

متاكد بانها ماراح تطيعه او تصدقه...
غطاها بالمفرش ودخل الطبيب عندها..
شرح له اللي صار معها بشكل سريع وطلب منه يعطيها حقنة ضد الحرارة..
لاحظ نظرات الطبيب له وكأنه يرفض أوامرهـ ..
غازي بحدة\إن لم تفعل ما أقول لن تجد لك عملاً بعد اليوم ولا بعد 20 عاماً..
رضخ الطبيب لأوامره لان هذا اللي كان راح يسويه لو ما أمرهـ غازي وتدخل بشغله..
ضربها بالحقنة وصرف لها أدوية ...
تكلم مع غازي عن الاعراض اللي راح تواجها بعد سقوطها في الماء الجليدي..
لكن غازي كان متجاهل وجودهـ كلياً..
لانه يعرف وش اللي راح يواجهه معها..
انصرف الطبيب ....
بعد المفرش عنها وقطع باقي كنزتها بدل ملابسها وهو يحس بغضب شديد..
ليس منها بل من نفسه...
ثاني مرة يغفل عنها..
المرة الأولى رمت نفسها تحت الحصان..
والمرة الثانية حاولت تغرق حالها ببحيرة جليد...
أنسدح جنبها وحضنها بقوة..
همس لها\إكـــرهيني بس لا تموتين...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


بعد العشاء مجتمعين بالصالة...
عبدالله منسدح على الكنبة وراسه بحضن غادة ويلعب بجوالها..
علي بعصبية\ليه ماتقوم تنام ماتشوف الساعة كم..؟؟
عبدالله بتذمر\بزر أنا أنام الساعة 10 الله يصلحك يوبه..الشيبان اللي بعمرك المفروض نايمين من 7..
علي\عبيييد قم نام وراك مدرسة..
عبدالله بصوت هامس\وغدة قولي لأخوك يفكنا من حنته..
غادة\معليه علي الحين يقوم ينام خله شوي بعد..
علي\عشانك بس..
غادة تغمز لعبدالله\كيفني معك بيضت الوجه..؟؟
عبدالله\مالت ماسويتي خير..بعد شوي يشوتني..
غادة\هههههههههههههه والله مايبين في عينك يالنذل..
علي\يوبه ترى ضبطت أمور شغلي وودي أخاويك في سفرتك..
ابوعلي بحدة\وأنا قلت ماحدن برايح معي الا عمك..
علي بمجاراة\ الحين بدال ماتفرح اني باروح معكم ولاول مرة اطب اوروبا جالس تهاوشني..
ابوعلي\وش اللي بيوديك معي..؟؟ماني رايح أتمشى..
علي\ودي اخاويك مخاواتك تنشرى يا ابوعلي..
عبدالله\مايروح ابوي من غيري..
علي بعصبية\ان ماسكت طبيت في بطنك..
عبدالله\يرضيك يعني تروح مع أبوك وأنا ما أروح مع أبوي يرضيك؟؟
علي\ايوهـ يرضيني يرضييييييني..
عبدالله\وانا مايرضيني مايروح الاب الا وولده معه يساعده يدله على الصح..
ينصحه لا يماشي رفاق السؤ..
علي يناظر حنان\شلي المنحوس لا اقوم بالعقال...
غادة\هههههههههههه خلاص خله علي انا افهمه..
عبدالله باستخفاف\اقول وغدة ترى باخذ غرفتك..
غادة مبققة عيونها\عبيييد ان قربت من غرفتي ذبحتك..
عبدالله\اعووذ بالله وش ذا البخل مو عندك جناح وش كبره عند الوغد زوجك..
غادة\ما الوغد غيرك ياالضب..وغرفتي مالك دخل فيها..
عبدالله\عادي خليها لك بكرهـ ننتقل لبيتنا الجديد ولالك غرفة عندنا..
غادة\علي صدق مالي غرفة في البيت الجديد؟؟
علي باستغراب\من قالك هذا الكلام؟؟
غادة\ولدك..
علي\ياشين ماطريتي مالقيتي الا عبييد تصدقينه..تطمني غرفتك موجودة..
وبعض الناس بنيت لهم غرفة ورى الملحق يفكوني من غثاهم..
عبدالله\المهم أمي معي..
علي يضحك\هههههههههههه تعقب ماهي بمعك..
عبدالله يناظر أمه\بتعيشين معي ولا معه؟؟
حنان\لامعك ولا معه وفكونا من الهواش..
عبدالله يرفع حواجبه\أتحداك تخليها تقولك غير كلامها لي..
علي\لا تتحداني..
عبدالله\أتحداك..
علي\أنتي يامـــرهـ لمي قشك وتعالي في بيتنا الجديد..
حنان ضحكت عليهم وخرجت من الصالة من دون ماترد عليهم..
عبدالله\ههههههههههههههه ماعطتك وجه لبى أمي..
علي بخبث\هههههههههههههه الا راحت تلم قشها يالورع..
عبدالله\تصبحون على خير..
رمى جوال غادة عليها وطلع يركض ورى أمه..
وعلي يضحك عليه مع غادة...
غادة\الله يعينك تراه يموت في أمه..
علي\بس اسكتي لو تسمعينه وهو يقول لها..يومه بس اطول شبرين واطلع رخصة القيادة..
ما اخلي بعض الناس ياخذونك مشاوير..مايوديك ويجيبك غيري..
غادة\ههههههههههههههه يافديت قلبه..
الجدة\بتروح مع أبوك ياعلي؟؟
علي\هذا هو قدامك مارضى اروح معه..
الجدة\وش الطاري على سفرتك ياحسين؟؟
ابوعلي\كل خير يومه..لازم أسافر..
الجدة\ولازم يروح معك اخوك؟؟
ابوعلي\ماهو بلازم بس ودي به يجي معي..
الجدة بنبرة غريبة\ماخلصت أسرارك أنت وأخوك؟؟
ابوعلي\الله يسعدك يومه مابه أسرار ولاشيء..
غادة توقف\باروح اشوف امي قبل يجي راكان..
علي\تبين تنامين هنا الليلة؟؟
غادة\لا ما اقدر ماقلت لراكان والحين هو على وصول..
علي\ماعليك منه اذا تبين تنامين هنا قلت له يروح وماانتي رايحة معه..
الجدة\خل البنت على راحتها ومتفاهمة مع زوجها..لاتدخل بينهم..
علي\ماتدخلت بس تهمني راحتها..
غادة تبوسه على راسه\لاتخاف علي مرتاحة..
طلعت لغرفة أمها ولقتها جالسة وماسكة جوالها بيدها..
غادة\يومه من كنتي تكلمين؟؟
أم علي تمسح دموعها\هادي..
غادة بخوف\طيب ليه تبكين ياروحي..هادي فيه شيء؟؟
أم علي\لا يومه مافيه الا كل خير..
غادة تبوس يد امها\طيب ليه زعلانة؟؟
ام علي\كنا نسولف عن هديل..
غادة بزعل\الله يرحمها...طيب وانتوا كل ماتكلمتوا عن هديل بتبكون؟؟
ام علي تبكي بحسرة\ليه قلبي يوجعني عليها..ليه أحس انها ماهي بخير؟؟
غادة برعب\يومه اذكري الله وش هالكلام اللي تقولينه..
صلي على النبي وادعي لها..هي ان شاء الله بجنات النعيم..
هديل كانت طيبة ومصليه وتخاف الله..لاتقولين كذا يومه تكفين..
ام علي\ماهو بانا اللي اقول..قلبي اللي ناغزني ومعذبني عليها..
اصحى من النوم وانا اسمعها تناديني..ادورها بغرفتها بين هدومها بس ما القاها..
احكم عقلي واقول يمكن يكون هادي..ويطلع حال هادي اردى من حالي..
غادة تبكي\حرام عليكم لاتعذبونها باللي تسوونه..يومه مايجوز والله مايجوز..
الله مايرضى بحالكم وهديل بتزعل عليكم..انتوا ادعوا لها واذكروها بالخير..
وهي بعون الله تنتظرنا في الجنة..هذا حال الدنيا يومه كل من عليها فان..
ام علي\لا اله الا الله محمد رسول الله...يارب صبر قلبي على فراقها..
غادة تقبل راس امها\اللهم آآآآمين..
ردت على جوالها وكان راكان..
غادة\هلا..
راكان\هلا فيك أنتظرك برا لا تتأخري..
غادة تتنهد\طيب..
راكان\غادة وش في صوتك؟؟فيكم شيء..؟؟
غادة\.......لا مابتاخر..
راكان\اوكى انتظرك..
قفلت الخط وهي تكتم العبرة بصدرها..
مانسيناها يومه وحتى هو مانساها...
فديت قلبك ياهديل حتى قلبه يحبك..

ودعت أهلها وخرجت مع علي اللي وصلها السيارة..
رفع يده كرد لسلام راكان الواقف امام سيارته..
جلست وهي ضامة شنطتها وبالها عند أمها..
ماحست فيه وهو يكلمها ولا وهو يناديها..
حط يده على كتفها وهي فزت بخوف وهي تشهق..
راكان\بسم الله عليك..غادة وش فيك؟؟
بعدت عنه وهي تأشر بيدها عشان يتركها بحالها..
أحترم رغبتها وركز عينه ع الطريق مع انه مو مطمن لحالها..
يمكن متهاوشة مع أحد من أخوانها...أو أحد زعلها..
تضايق وعصب باي حق يزعلونها...لما وصلها العصر كانت مرتاحة ومبسوطة..
وصلوا البيت كانت سارة جالسة مع سلمان في الصالة..
سلم راكان وغادة عليهم وجلسوا معهم..
حست انها راح تبكي حاولت تشجع نفسها بس ماقدرت..عضت شفايفها تمنع العبرة..
استئذنت منهم وطلعت لجناحها..
دخلت غرفتها وهي تشهق محتاجة الهواء رمت عبايتها وطرحتها على الأرض..
فكت أزارير بلوزتها وهي ترتجف وتبكي...
حضنها بقووة وهو يقراء عليها..
راكان\غادة ياقلبي وش فيك؟؟
تعلقت بجيب ثوبه وهي تنتحب..أشتقت لها..مشتاقة لحبيبت قلبك..مشتاقة لاختي..
راكان\من اللي زعلك؟؟قولي لي وانا اوريك فيهم؟؟من اللي زعلك من؟؟
غادة بصوت مبحوح\أنــــــــــــــــــت..أنت أنت أنت..
راكان\هشششش اهدي اهدي وفهميني وش فيك ياروحي..
غادة بحسرة\لاتقووول روحي انا مو روحك لاتقول قلبي وانت كذاب كذاب..
راكان جلسها ع السرير وشربها ماء يبيها تهداء..
قالت هو اللي زعلها...لا فيه شيء ثاني مافهمه من كلامها..
راكان\والحين فهميني بايش زعلتك انا اليوم..؟؟
غادة بتعب\ما ابي اتكلم معك الله يخليك راكان خلني لحالي..
راكان يلم يده على كتوفها\لا ماباخليك لحالك ما اقوى..
وش اللي مزعلك ياقلب راكان قولي..
غادة\لا تقوول قلبـــ...............
حط اصبعه على فمها\الا قلبي وروحي عشقي وحبي من طفولتي..
بعدت اصبعه بقهر\لاتكذب علي..انا مو حبك..
راكان\مو مصدقتني يحق لك ماتصدقين...
وش اللي أنا سويته غير جرحك وتكسيرك..
جرحتك جرح مايبراء والى اليوم ماصارحتك بشيء...
غادة\الكلام في الفايت نقصان عقل...
راكان\بالعكس لازم نتكلم عشان توضح الصورة ونكون مرتاحين...
غادة وقفت\الكلام مستحيل يريحني مستحيييييييييييييييييل..
راكان\وش راح تخسرين اذا سمعتيني...؟؟
غادة تضحك بسخرية من حالها\هههههههههههه ماراح اخسر شيء...ولا شيء..
راكان سحبها ووثقها تجلس جنبه\لازم تسمعيني الحين..رضيتي او لا..
المفروض تكلمنا من قبل هالوقت..
والحين مستحيل اتاخر عن الموضوع وما افهمك وش صار..

ظلت جالسة جنبه ويده حوالين كتوفها تسمعه وماتحركت فيها شعره..
ماتأثرت معه ولا اهتزت بمشاعر غضبه..
ولما خلص كلامه رفع كفها وحطه على خدهـ..
راكان\تذكرين كفك لما صفعني...
صحاني من شكي وغضبي..خلاني ادرك أنا وش سويت وكيف ضيعتك من يدي..
غادة ببرود\ماتغير شيء..عرفت وش صار معك..ومع ذلك نفس الاحساس..
ماتصلح الماضي ولا انجبر اللي انكسر..
قبلها على جبينها\وش اللي يرضيك ياغادة وانا اسويه...
غادة\صارحني بالحقيقة...
راكان باستغراب\أي حقيقة..أنا قلتلك كل شيء صار..
غادة حطت يدها على قلبه\حقيقة هذا..
راكان حط يده على يدها وضغط عليها\هذا هو يجاوبك..
غادة حاولت تسحب يدها منه بس ماتركها..
\اتركني ياراكان اتركني ولاتكذب علي...انت اعترفت من زمان اعترفت..
سحبت يدها منه وخرجت من جناحهم بملابسها ومن دون حجابها..
دخلت بغرفة سارة وقفلت الباب..
لمت سارة بقوووة وهي تبكي..
غادة بزعل\ما ابي اشوفه ياسارة تكفين ما ابي..
سارة تحضنها\خليه يولي ماعليك منه ياروحي..
وش سوا قليل السنع وش زعلك فيه..
والله من شفت وجهك لما دخلتي وانا حاسة ان فيك شيء..
غادة\مازعلني بس متضايقة شوي..
سارة تجلسها على السرير وتجلس قبالها\الى متى ياغادة بتقضين حياتك بضيق وزعل..
ماهو كفاية اللي مريتي فيه من بعد موت هديل وخطبة راكان لك..وبعدها كنسلتوا الخطبة والزواج..
دراستك وخطبة جديدة ورجال جديد..وينتكس الحال بسرعة وترجعين لراكان مجبورة ولا راضية..
ماصار الوقت انك انتي تسيطرين على الوضع وماتسمحين ل الظروف تلعب فيك..
غادة\أنتي مو فاهمة ؟؟
سارة\لا ياغادة فاهمة..أنا صح أخت راكان وامووت فيه واعزهـ..
بس نهايتي اكون أنثى..والانثى لما تنطعن يكون صعب مداواتها..
راكان ماقصر فيك جرحك وبهذلك..
ماراح اتكلم عن آخر شيء سواه واللي خلى عمي وجدتي يحلفون ماياخذك..
هذا شيء تقدرون تحلونه بينكم..ومهما كان قرارك بهالموضوع ماتنلامين..
في خاطري كلام وابيك تعرفينه..
غادة\ما ابي اسمعه...ادري بيكون اعذار لراكان..
سارة\لا ماهو عذر لراكان...غادة أنا غلطت غلطة كبيرة لما كنت ارسم راكان العاشق الولهان بعيون هديل..
ويمكن علقتها فيه وهي كانت صغيرة ومراهقة ..
وبالتاكيد بتصدق كلامي لاني اخته..
راكان كان صدق عاشق وولهان وغرقان بعد..
بس مو في هديل لانها بنظرة طفلة ويمكن ماكان يشوفها..
غادة بغضب\الله يرحمها لاتتكلمي عنها كذا..
سارة\راكان ماكان يحب هديل كان يحبك أنتي..
بس انا كنت فاهمة غلط ورسمت الامور بكيفي..
غلطت وغلطتي كبيييرة يمكن لو هديا عايشة الحين نكون جرحناها بقووة..
غادة\ماكنت راح اجرح اختي على حساب احد..
لانها اهم لي من كل الخلق..
سارة\ماتنلامين وكلامك صح..
غادة\راكان بلسانه اعترف انه اخذني بس عشان هديل..
فلا تحاولين تغير الحقيقة عشان ترضيني..
سارة بغضب\كذاب يكذب عليك..والله العظيم هو يحبك أنتي..
غادة\لا تحلفين..وبعدين ماعاد يهم حبه وكرهه عندي واحد..
قلبي ماهو متقبله روحي تبي فراقه..
سارة\لا انتي مو صاحية ومو واعية للي تقولينه..
غادة اسمعي مني..الدنيا بتمشي وانتي ماتعاندي الا قدرك ونصيبك..
اكسبي الاوضاع بصفك ياروحي..لاتخلي الوهم والخيال يقضي عليك وعلى راكان..

انسدحت غادة على سرير سارة وغمضت عيونها..
سمعت سارة وهي تكلم راكان وتقوله ان غادة بتنام عندها..
قدرت عصبيته وانهم مو عايشين لحالهم ولازم ماتخرج مشاكلهم من جناحهم..
وقفت بتعب اخذت طرحت سارة ولفتها على راسها..
دخلت جناحهم وراكان ماكان موجود..
تحممت وبدلت ملابسها ونامت قبل يرجع...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

فتحت عيونها بتعب حاولت تتحرك لكن تحس بالم فظيع بكل مفاصل جسمها..
حست بشفايفه تقبلها على عيونها وخدها..
غازي بمحبة\أخيراً فتحتي..
دفنت وجها بوسادتها تمنعه من تقبيلها ..
غازي\دلالك يذوب قلبي..
هديل بتعب\اتركني..
غازي يحضنها اكثر ويدفن وجها بصدرهـ..
تعبانة ومو قادرة تبعده عنها..
هديل بالم\يدي تعورني..
جلس ومسك الجبس بيدينه...
غازي\كنت ادري انها راح تعورك..كنت انتظرك تصحين لازم اوديك المستشفى..
الماء دخل بالجبس ويمكن يغيرونه..
هديل\أي ماء؟؟
غازي\الماء اللي رميتي حالك فيه..
هديل\يمكن أنت رميتني..بس انا ما اذكر اي شيء..
غازي\مو طلعنا الحديقة..؟؟
هديل\ايه وانت تركتني هناك ورحت..
غازي\وبعدين وش صار؟؟
هديل\مدري..انا صرت امشي وو.......وحسيت اني احترق بعدها تجمدت
غازي باهتمام\كيف حسيتي انك تحترقين؟؟؟
هديل\اترك يدي وابعد عني..
وقفها وصلها دورة المياه واستعجلها..
غازي\انتظرك لازم نروح المستشفى يالله..
كانت تحس بدوخة وتعب حتى حرارتها مرتفعة..
استفرغت وهي تبكي من الالم اللي تحس فيه..
حست بيدينه ترفعها غسل وجها وطلعها من الحمام..
غازي\طبيعي تتعبين بعد اللي صار..
لبسها البالطو ولف حجابها عليها..
وطلعوا ع المستشفى...وهم في السيارة كانت تعبانة شدت على يده..
هديل\باستفرغ...
وقف السائق السيارة وهو نزلها وحط يده على صدرها وهي تتالم..
ضمها\الحين نوصل المستشفى ويهتمون فيك وبترتاحين..
ماردت عليه لان الالم والرجفة مشغلتها ومسيطرة عليها..
وصلوا المستشفى..
اتصل بدكتورها المسئول عنها...
أخذوها لقسم خاص رفض الدكتور اعطائها اي ادوية قبل اجراء فحص أخير عليها..
الممرضة تكفلت بتبديل ملابسها ورعايتها لحتى يرجع غازي..
استغرب غازي من كلام الدكتور عن الفحص...
غازي\لقد أجرينا كافة الفحوصات..لم هذا الفحص الآن؟؟
الدكتور\لاداعي للخوف..لن نجري العملية قبل اجراء هذا الفحص..
هو فحص روتيني لن يكون موئذياً لها..
غازي\هل نسيت باني طبيب وهذا الفحص لايكون روتينياً..
الدكتور\أرجوك سيدي فلننتظر النتائج..
غازي بحدة\ومتى تظهر النتائج؟؟؟
الدكتور\في المساء..ساذهب الى المريضة الآن اعذرني..

دخل عندها ولاحظ علامات الضيق على وجها..
غازي\تحسي بتعب؟؟
هديل\قول لهم يشيلوا هذا مني خلاص ما ابيه..
غازي\قلت لهم والحين بيجي الطبيب الخاص بالعظام ويقرر..
اكتفت من الكلام معه وسرحت بالفراغ..
مسك يدها\ليش رميتي حالك في الماء..؟؟
هديل\أنا عمياء وما اقدر اشوف ان قدامي بحيرة..
فشيء طبيعي اغرق فيها..
غازي يبوس يدها\بس ماغرقتي..
هديل بسخرية\طويلة عمر...
غازي\راح نحدد موعد العملية اليوم..
وباذن الله العملية ناجحة..وماعاد تتعرضين لمثل هالموقف..
هديل\المفروض افرح الحين؟؟؟
انبسط اني ممكن ارجع اشوف؟؟

دخل طبيب العظام وعاين يدها بعد ماشال الجبس..
طمنهم بان الجبس مابقى له اي لازمة بيدها..
بس من الأفضل تلف عليها بشاش لمدة بسيطة لانها تالمت لما ضغط عليها..

غفت من دون وعي منها وعيونه تراقبها...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

صحت من النوم على صوت جوالها ناظرت بالساعة كانت 1 بعد نص الليل..
ناظرت الرقم الغريب المتصل عليها..
قررت ماترد يمكن رقم مزعج وناس مضيعين مالها بال في الازعاج..
بس الرقم ظل يتصل لاكثر من خمس مرات..
طار النوم من عيونها وفتحت جوالها كان فيه رسالة..
لما قرتها صرخت من الخوف..
وقفت بسرعة وصارت تدور بالغرفة...
شالت غازي وضمته لها بقوووة..
همست وهي تبكي\وين أوديك الحين..؟؟
وين اخبيك منهم..يبون ياخذونك ياروحي وين اخبيك وييييين؟؟؟
لبست عبايتها بسرعة وشالت غازي نزلت وصحت الخدامة وقالت لها تنادي السائق وتروح معها..
كانت ترتجف بخوف وجوالها مو راضي يسكت من الاتصالات والرسايل..
شهقت وهي تبكي\بياخذونك مني بياخذووونك ياقلبي..
وقفت السيارة وهي نزلت منها تركض..
دخلت البيت وقفلت الباب وراها بقووة..
طلعت فوق وارتعبت لما شافته واقف قدامها والمسدس بيدهـ..
خبت نفسها بحضنه وهي تبكي...
رشا\يبوون ياخذون غازي مني...
لاتخليهم ياخذونه تكفى راجح لا تخليهم ياخذونه منييييييي..
لاتخليهم يذبحوني انا احبه امووت فيه ما اقدر اعيش من دونه والله ما اقدر..
ضمها بقوووة وغازي يبكي متضايق من ضغط الاثنين عليه..
راجح\قلتلك ما احد بياخذه منك والله ما ياخذونه..
رشا\احبه لاتخليهم ياخذونه هم كذابين والله كذابين..
دخلهم غرفته جلسها وعطاها كاس ماء..
شل غازي من حضنها وهزه بين يدينه لحتى نام..
سدحه على فراشه وغطاهـ..
جلس جنبها وهي لازالت ترتجف..
مسك يدها بقووة وشد عليها ...
راجح\رشا لاتخافين أنا معك..
بانهيار نفسي وعقلي وعاطفي لمت يدينها حولين رقبته وبكت بقهر وخوف..
كانت تبكي وتتكلم كلام غير مفهوم..
وهو يحاول يفك معنى كلامها ويفهمها..
انتظرها لحتى تهداء وتطمن..
كانت بتبعد عنه بس هو ماسمح لها حضنها وطلب منها تتكلم من دون خوف..
راجح\والحين سمي بالله وفهميني من اللي يبي ياخذ غازي منك..
وقبل لا تقولين شيء تراك أمه ومستحيل احد ياخذه منك..
رشا بصوت مبحوح\يقولون مو الام اللي تولد الام هي اللي تربي..
حست بيدينه تشتد حواليها بس ماقاطعها وخلاها تكمل..
رشا بتعب\من كان عمرهـ أيام وهو ولدي..حطه سعود بحضني وقال
هو لك..أمه ماتت وانا اعطيك اياه لك أنتي ان كنتي تبينه فصيري امه وابوه وقبيلته..
أما انا ما ابيه ما ابي الا أمه..
أخذته ضميته وصرت أمه برضاي ماهو غصبن علي..
حبيته تعودت عليه هو ولد قلبي وروحي..
من بعد ماصار لي بيوم واحد..صرت اشووف سنيني الماضية فارغة ومالها اي معنى..
تخيل قضيت يوم واحد معه وحسيت ان عمري ماكان له اي اهمية من دونه..
بعد رجوعنا السعودية منعت سعود منه ما اسمح له يقرب منه او يبعده عني..
صرت انانية بحبه..كنت اقول لسعود انت ماتبيه وتكرهه لا تقرب منه..
كل هذا لاني كنت اخاف يتعلق فيه سعود وياخذه مني..
ابيه يظل لي أنا..كانت تجي اتصالات على جوال سعود..
اهل زوجته الاولى يطلبون منه يعطيهم الولد..عشان ام زوجته تربيه وتهتم فيه..
ماكان يرضى يسمع لهم فطلبوا منه بس يزورهم ومعه سعود لان ام زوجته تعبانة وتبي تشوف ولد بنتها الميته..
تهاوشت معه ومارضيت يوديه لهم..
قلت هو ولدي ولدي انا ما احد له دخل فيه..
اخاف يقنعونه يظل الولد معهم وهو يرضى وانا اعيش من دونه..
مات سعود قبل لا نودي الولد لهم...
وهم صاروا يتصلون علي ويهددوني انهم راح ياخذونه غصب عني..
لاني مو أمه ومالي حق احتفظ فيه ويكون تحت وصايتي..

راجح بثقة\حن هله واولى منهم بتربيته..مايقدرون ياخذونه منا..

راجح ورغم صعوبة تقبله لكل الاعتراقات اللي نطقتها رشا..
ماكان الوقت مناسب انه يتعمق ويسال ويستفسر..
فحب يطمنها قبل لا تخاف بزيادة...

رشا تضمه وتبكي\بس أمه حية ما ماتت..
وهـــــي تبيــــــه...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كان يصرخ فيهم بغضب..يهدد ويسب..
غازي بعصبية\قلت ان بامكانك اجراء العملية..
لماذا غيرت رايك الآن؟؟
الدكتور\لا نستطيع سيكون خطراً على حياتها..
غازي\بل قل انك انت غير قادر..
سأنقلها لمستشفى آخر وأطباء يستحقون ان يسموا أطباء..
الدكتور\لن نستطيع ان نجري العملية لها الا في حالة واحدة فقط..
غازي بحدة\أســـمعك..
الدكتور\إجهاض الطفل...


لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 350 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الرعب الجزء الثاني ادخلوا sa3eq منتدي القصص الخياليه و الأساطير 7 12-13-2017 09:38 AM
رواية ..(( أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية )) عقد اللؤلؤ قسم الروايات المكتملة 183 10-12-2013 07:58 AM


الساعة الآن 04:41 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.