قديم 01-29-2012, 11:38 PM   #66
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت السابع والخامســــــــون...


ياأعز النساء! همي ثقيل
هل بعينيكِ مرتعٌ ومقيل؟

هل بعينيك حين أوي لعينيك
مروج ٌخضرٌ وظلٌ ظليل؟

هل بعينيك بعد زمجرة القفر
غدير وخيمة ونخيل؟

يا اعز النساء! جئتك جوعان
طعامي كاّبة وذهول

ياأعز النساء! جئتك حيران
فأين الحادي وأين الدليل؟

ياأعز النساء! جئتك ظماّن
فأين الأكواب والسلسبيل؟

يا أعز النساء جئتك حصانا مثخنا
هده السباق الطويل

كسرت ساقه فجن اباء
كيف يحبو هذا الجواد الأصيل؟

المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي..



راجح\نعم يا باتي وش مسهرك الى الحين؟؟
الشغالة\ماما رشا موووت يابابا...فيه ثلاثة رجال اقتل ماما مسدس..
ماما فيه مووت فيه مووووت ...
وقف مفجوع\انتي وش تقولين ..؟
باتي فهميني بدون صراخ وش فيها رشا تكلمي؟؟
باتي تبكي\ماما رشا مووت دم كتير حرامي ادخل بيت اقتل ماما...

أرتجفت يده وزاغت عيونه بحدة...
تملكته الصدمة ..
رشا..دم...ثلاثة رجال..مسدس..جريمة
وعى على طالب اللي يهزه بقوووة ويساله وش صاير برشا..
بعده عنه بقووة
وفتح جواله ..
اتصل باحد الأرقام..
راجح برجاء\أبو عادل تكفى هلي يا أبو عادل..
الحق على هلي زوجتي وولدي لحالهم وعيال الحرام دخلوا بيتي..
افزع لهلي افزع لأخوك تكفى..
ابوعادل قام يركض وبفزعة\أفا يالعلم ابشر بعزك وأنا اخوك..

خرج من جناحه يركض وسلاحه بيده..
ضرب على جناح ولده الكبير وقاله يجيب سلاحه ويلحقه لبيت جارهم راجح..
ونادى ولده الثاني وسحبه معه بسرعة...
ولده الكبير طلع وراهـ واتصل على الشرطة يطلب دعمهم..

قفل جواله وحرك السيارة بسرررعة وطالب معه..
اتصل على الشرطة ودلهم على البيت ..
شتم ولعن وهو يضرب السيارة بقهر..
لو حكم عقله قبل يطلع من الرياض ونزلها عند ام غازي مثل مايسوي دائماً..
مايقدر يتحكم بعقله وصورة وحدة مسيطرة عليه..
رشا ماتت وغرقانة بدمها..
غازي حاله مثل حالها..
دنيا من غير رشا ..
حياة تشبه الموت مايختلفون الا بالهواء..
لعن ابليس وذكر ربه وصار يدعي لها بقلب صادق مؤمن بالقضاء والمكتوب..

سمع طالب يتصل بعيال عمه ويطلب فزعتهم لبنت عمهم ..
وقال لهم انه جاي بالطريق مع زوجها من الشرقية..

دخل أبوعادل البيت وعياله الثنين معه..
شغل كل أنوار البيت ..
دار بالطابق الأرضي معهم ماكان فيه أثر لأحد..
طلعوا الدرج ركض..
ونادى ابوعادل بصوت عالي..
ابوعادل\ياهل البيــــت..حن هلك يا ام غازي..
طلعت الشغالة من جناح راجح وشايلة غازي بيده وتبكي..
باتي\ماما موت مافيه قووم..دم كتير يا بابا..
ابوعادل\لاحول ولا قوة الا بالله ..عادل خذ الولد منها ..

دخل ابوعادل جناح راجح وراح مكان ما اشرت له الشغالة..
صلى على النبي لما شاف الدم والمسدس ..
ورشا طايحة قريبة من الدم وكانها ميته وهذا دمها..
جلس على ركبه وحط أصابعه على رقبتها..
فرح لما جس النبض وتاكد من انها حية..
سدحها على ظهرها استغرب من وين تنزف ماشاف فيها إصابة..
طلعها من الغرفة ومن الجناح كامل..
سدحها بأحد الغرف الجانبية ورجع عند عياله بأعلى الدرج..

تلفتوا بذعر لما سمعوا طلق نار قريب منهم..
نزلوا عياله يركضون وأبوعادل أخذ غازي والشغالة ودخلهم عند رشا وقفل الباب عليهم..
ووقف برا قدام الباب وسلاحه بيده..

وقف السيارة عند الباب الخلفي ونزل بسرعة يشيل صديقه المجروح مع خويه..
حاولوا فيه يصحى ويمشي معهم بس هو كان غايب عن الوعي..
شالوه بالغصب وركبوه السيارة..
......\وين الكيس..؟؟
....\ماهو بوقته الحين حرك بسرعة هل البيت وصلوا..
....\انتظرني باروح اجيبه واجي..
نزل من السيارة وتجاهل صوت صاحبه اللي يناديه..
شال الكيس وشاف خمسة يدخلون من البوابة الرئيسية..
وهذولاء كانوا عيال عم طالب..
ولما شافهم يركضون باتجاهه..
هرب منهم بسرعة وطلع من الباب الخلفي على السيارة..
سمع صوت الرصاص ورمى بروحه على الارض يحتمي منهم..
صاحبه حرك السيارة وهرب من المكان وتركه وراهـ..

وقف بسرعة وركض بالشارع والعيال وراهـ..
ماقدر يهرب منهم لأنهم حاصروهـ ..
مسكوهـ وضربوه من دون رحمة..
سالوهـ عن اخوياه وين يلقونهم قبل لا تجي الشرطة..
لانهم يعرفون الشرطة مابتسمح لهم يتصرفون براحتهم..
ماقدر يرد عليهم من ضربهم له وصراخهم عليه..

وصل لهم عادل وأخوهـ ومعهم الشرطة..
خذوه الشرطة من بين أيديهم بالقوة ..
وسحبوه القسم..
ومادروا عن السلاح المخبى بملابس عيال عم طالب..

وصلت الاسعاف وشالوا رشا وراح معها أكبر عيال عمها..
بعد مانزل ولدها عند امه وأخذ زوجته معهم المستشفى..

حاوطوا المكان أخذوا مسدس الجريمة..
وشالوا البصمات اللي بالغرفة وباقي البيت..

طلعوا الناس من بيوتهم لصلاة الفجر..
وتجمعوا على بيت راجح لما شافوا الشرطة والأمن..
وقبل شروق الشمس وقف سيارته بقوة وطلعت على الرصيف..
نزل مع طالب يركضون لداخل البيت..
مسكوه الأمن يمنعونه من الدخول..
صرخ فيهم وقال لهم انه راعي البيت واللي داخل هله..
طلع يركض وهو يشوف المباحث متوزعين في بيته..
دخل غرفة النوم وهو متأكد مابقى لها وجود لا في بيته ولا في حياته..

أرتجفت أرجوله وحس انها ماتقدر تشيله..
خانته حواسه ونطقه وسمعه..
يشوف دمها على الأرض ..
ولا يفهم كلام ابوعادل له..
ولا يسجيب لندا طالب..
تخيلت لعيونه غرقانة بدمها..
مخنوقة أنفاسها...بارد جسدها..وخاوي من روحها..

ابوعادل يهزهـ\الحمدلله على سلامة هلك ياأبوحمد..
انا اشهد انها كفوو وتنحط على يمناك..
طالب بامتنان\الله يرزقك الجنة على فزعتك يا الطيب..
ويحفظك من كل شر..
ألتفت عليهم وهو يشوف شيء غريب بعيونهم..
فرح..فخر..راحة..ورضا..
ابوعادل\يابن الحلال احمد ربك المهم انهم بخير وكل شيء بيتعوض..
راجح بهمس\بخير..؟؟
ابوعادل\ايه هم بخير ولا صار عليهم شيء..
راجح يأشر بيده\هذا الدم ماهو بدم هلي ...؟؟
ابوعادل بفخر\أكرم عليهم هلك..هذا دم واحد من عيال الحرام ...
ثورت فيه زوجتك وعساه ميت الحين..

مايدري وش يحس فيه..
يفرح إنها بخير وماعليها شر..
ولا يتطمن انه بيلقي عيال الحرام..
أو يخاف عليها من بعد هاالليلة والي صار فيها..

طلع من البيت من دون مايرد على الشرطة ..
اللي كانوا ينتظرون وصوله من ساعات..
انجبر طالب يظل معهم بالبيت..
وراجح راح لرشا..

دخل المستشفى بخطوات سريعة..
شد شماغه على وجهه أكثر ..
طول الطريق من الشرقية لـ الرياض وهو متلطم بشماغه..
دلوه على غرفتها ولما قرب منها شاف ولد عمها واقف قريب من الغرفة..
سلم عليها وكان بيدخل..
بس ولد عمها استئذنه ياخذ هله من عندها..
وطمنه ان ولدهم غازي عند هله وبخير..

بعد ما ابتعد ولد عمها مع زوجته دخل غرفتها..
وسكر الباب بهدوء..
قرب منها كانت نايمة على جنبها اليسار..
نزل الفراش من عليها لأنها متغطية بالكامل..
فتحت عيونها بتعب وناظرت فيه..
أرتجفت أصابعه لما شاف الخوف والرعب بوجها..
ملامحها كبرت كثير ولا كانها زوجته اللي تركها من يومين بس..
نظراتها التايهة بوجهه اربكته وكانها ماتعرفه..
سحب يده عنها ومالمسها..
حست بطعنة بروحها من حركته..
غمضت عيونها وصدت عنه..
راجح بحنية\رشا ياروحي...
شهقت بصوت مكتوم ورفعت نفسها بسرعة..
وقفت على ركبها وحضنته بخوف..
لمها بين يدينه بقوووة..
باسها على كتفها وراسها وهو يسمعها تشتكي له وتبكي..
رشا بصوت باكي ضعيف\قتلته ياراجح..قتلت انسان..
انا مجرمة قتلت آدمي..
راجح بحنية\لا ياقلب راجح..أنتي قتلتي كلب..
مايستاهل يعيش..تعدى على حرمة المؤمنين وهذا جزاته..
لاتندمين ياقلبي ..اللي سويتيه ماهو بذنب..
رشا\انا قتلت ذبحت نفس.. دمه بين يدين شووفه شوووفه ..
ثبت وجها على وجهه وهو يأكد لها..
راجح بثقة\يدينك طاهرة وبيضاء..مابه ما ينجسها..
رشا بصراخ\شوووف الدم بيديني..مو راضي ينغسل..
ريحته مافارقتني..شووفه ساكن بعيوني طايح بدمه..
ماقدر يهديها ويخفف احساسها بالخوف والندم..
اضطر يفقدها وعيها بحركة بسيطة بيده..
غفت بين يدينه بلحظات..
نزلها على فراشها وغطاها بهدوء..
قبلها على جبينها..
طلع من الغرفة يتصل بطالب يطلب منه يجيب ام غازي عند رشا..
وبعدها اتصل بصديق في الأمن الخاص..
وطلبه يتولى القضية رغم انها مو من اختصاص الأمن الخاص..
تكفل صاحبه بالقضية ووعده يكونون المجرمين مقبوض عليهم بغضون 12 ساعة وأقل..
وطمنه أكثر لما عرف ان فيه واحد من المشتبهين ممسوك بالقسم..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

رفعت راسها بعصبية لما شافته جلس معها على نفس الطاولة...
ياسمين بعصبية\نعم..أنت بأي حق تجلس من دون استئذان..
سلمان بهدوء\بحق النسب ....
انحبس الهواء بداخلها..من صدمتها بكلمته..
حق النسب...؟؟
ركزت عيونها بعيونه وبشفايف ترتجف سألته..
ياسمين\أنت سلمان..؟؟
سلمان بتأكيد\نعم يا حرمي المصون أنا سلمان..
رمشت بصدمة\..............................
سلمان\نسيتيني يا ياسمين..؟؟!
ياسمين تناظره بصمت ولا ترد عليه...
سلمان\مثل ماتوقعتيني ولا خيبت ظنونك..؟؟
نزلت راسها بضيق..
هذا هو سلمان..زوجها الغريب عنها..
أول وآخر مرة شافته كان صاد عنها وطالع الطيارة راجع السعودية..
انقطعت اخباره عنها فترة طويلة..
لا رسائل ولا مكالمات...
مع انه ولا مرة خصها برسالة او مكالمة..
كانت علاقته باخوها ورسائله لاخوها مو لها..
يمكن بآخر الرسالة يذكرها بسلام بارد كرفع عتب..

شهقت بخوف لما حست بأصابعه على وجهها..
تراجعت على ورى وركزت نظراتها عليه..
سلمان\وين رحتي عني..؟؟
ياسمين بهدوء\عن اذنك عندي شغل..
سلمان ببرود\مع الايطالية؟؟
شغلك معها مو عاجبني وابيك تتركينه وماتترددي على دار الأزياء..
وقفت وردت عليه بكل ثقة..
ياسمين بسخرية\انت فقدت حق الأمر والنهي علي من أول ماوقعت ورقة زواجنا..
ورجوعك بعد سنين عشان تمثل دور الزوج مايناسبك..

مشت بسرعة وتوجهت لدار الأزياء المقابل للمقهى..
وهي لاحظت عيونه اللي تراقبها..
وأعلنت تحديها له بدخولها وهي تسلم على صوفي وتسولف معها..
ابتسمت بخبث على ملامح صوفي المستغربة من مسالمتها اليوم لها..
لانهم كل ما التقوا يتهاوشون وهديل توقف بينهم..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛


أنفتح الباب وألتقت نظراته بنظرات غازي الجامدة...
لحظات صمت...
ناظرهـ غازي بحنين لها..
وناظره هادي بحقد عليها...
هادي بقهر\وين هديل...؟؟!
أنا أدري إنها عندك...وعندي الدليل اللي يثبت صحة كلامي..
هديل وينها...؟؟
غازي ببرود قاتل\البقاء براسك....
هادي بقهر\يومك قبل يومها...
دفه بقوة ودخل الشقة وصرخ باسمها...
وقف في الصالة وناداها بصوت عالي..
وغازي واقف ومستند على الباب بعد ماقفله..
هادي بحدة\ويــــنها..؟؟
غازي يناظره بأسى..
ملاحظ عيونه تلمع بالدموع مثل عيونها المدفونة..
يشوفها بعيونه..برجفة يدينه..
بشهقاته المكتومة..بحزنه السادي..
غازي بحسرة\تأخرت كثير ياهادي..لو جيت قبل سنة وشهور كان لقيتها..
بس اليوم مابقى لها وجود..مالها عوض بالدنيا..
هادي بغيض\خذيتها عشان تعتق رقبتي..؟؟
لا بركة فيك ولا في اخوك بقبرهـ..

ناظره بتحدي ودار بالشقة يدورها...
دار بكل الغرف والمكتب والمطبخ...
دخل غرفة النوم ماكان فيها أحد..
ناظر السرير بقلب مقبوض ماكان لها أثر عليه..
التسريحة ماتحمل شيء من أغراضها..
فتح الكبت مافيه غير ملابس غازي..
دخل دورة المياه وغرفة تبديل الملابس مافيه شيء يدل على وجودها..
قرب من السرير وبيدين ترتجف رفع الوسادة يشم ريحتها..
ابتسم بالم لما ماعانقت روحه ريحتها..
تطمن ورمى الوسادة ببرود...
تجمدت جوارحه...
أدمعت عينه..
شهق بقلب مغدور مصدوم..
شال جديلتها اللي كانت تحت وسادة غازي..
قلبها بين كفينه بعجز..
عرف هالجديلة من تخص من دون شك تخصها هي...
بس جديلتها وش تسوى من دونها..
ضم الجديلة على وجهه ومسح بها دمعته..
لقى شيء منها ..
يثبت وجودها بالدنيا..
أرتجف قلبه بخوف..
معقولة يلقى هديل كـــ قطع متفردة..
وهذي أول قطعها..جديلتها..

خرج من غرفة النوم وشافه جالس فس الصالة يمكن ينتظره..
ويمكن نسى وجوده في بيته..
رفع نظراته له وعقد حواجبه بغضب لما شاف جديلتها بيدهـ..
رفعها هادي\وين صاحبتها؟؟
وقف غازي بهدوء وأخذ الجديلة من يدهـ..
هادي مسكه من أعلى قميصه وصرخ فيه\وين وديتها ياشبيه الرجال وين وديتها؟؟
غازي\دفنتها بمقبرة ................
ضربه بوكس بقوة على وجهه..
دفه بقوة وطيحه على الأرض..
ما اهتم ليد غازي المكسورة ولا لاستسلامه الهادي جداً..
مايبي يدافع عن نفسه ولا يبعد هادي عنه..
وهو يدري بضربة وحدة ممكن يفقد هادي وعيه..
لكن بداخل روحه شيء من الراحة لأن فيه من ضربه عشانها..
فيه من يعاقبه بالضرب مثل ماعاقبها بقسوة..
قرر مايقاوم ولا يبعد هادي عنه...
وهذا الشيء مامنع هادي من ضربه بكل قوته ..
هادي بصراخ\وش سويت فيها ياالحقير يا النذل..
وين وديتها..كذبت الموت وانها مدفونة مابصدقها..
تكلم وين هديــــــــــــل وينـــــــــها..

غازي يبتسم\لا هذي المرة مو كذبة..
صدق ماتت قدام عيوني وعيون ابوك وعمك ..
قدام السفاحين الثلاثة..ماتت..

صرخ هادي بآآآآآآآآهـ مغبونة وكمل ضرب بغازي...
انهار بضعف وبعد عن غازي..
جلس ع الأرض واستند على الكنبة حابس دموعه..
هادي بغصة\عساك ماتهنيت فيها...
بتطلعها من عيونك وغصب عليك..
هديل ماماتت هي حية والله حية..

ظل منسدح على حاله وحط يده على قلبه..
ويسمع كلام هادي..
ويآآمن بكل إيمانه تكون حية صدق..
غازي\أنا اللي دفنتها بيدي..ونثرت التراب عليها..
سلم أمرك لله يا هادي ماتت ومابترجع..
هادي بقهر\وليه أنت ماسلمت امرك لربك بعد موت أخوك..
ليه ماتركت هديل في خير يالدين يالمؤمن بالقضاء والقدر..
ليه ماحكمت بالقصاص علي وعلى سلمان..؟؟
ليه تاخذها..أنا مالي ذنب بموت اخوك..وهي مالها ذنب لافيك ولا في اخوك..

غازي بحقد\وانت ليه ماوصلت الأمانة من سنين..
ليه ماكنت قد جريمتك وواجهت مصيرك..؟؟
ليه ماحاولت تثبت برائتك وتبرر جريمتك..؟؟
ليه تركت شيبانك وهلك يسعون برجوعك ..
وليه بعد مافات الفوت جيت تجهر الصوت..؟؟
ماتت ياهادي ولا بتردها حتى لو ذبحتني مابترجع لك..

شد شعره بين يدينه بقوووة وهو يسمع كلام غازي..
اللي مازاده الا ندم وحسرة..
هادي بندم\لو دريت بحقارتك وحقدك كان رجعت وقلت اذبحني قتلته عاني متعني..
اقتلني وخل الحريم برا حساباتك..
كيف اجبروها تتزوجك..؟؟وليه ماشهرتوا الزواج؟؟
ليه قالوا ماتت والميت مايرجع؟؟
الزواج بين القبايل يقرب بينهم ويلين قلبوهم..
يصير بينهم دم ونسب وأنفس..
وش اللي خلاهم يدفنونها وهي حية..؟؟
وانت يوم أنك اخذتها..وش سويت فيها..؟؟
كيف عاملتها؟؟جرحتها..ضربتها..؟؟
قسيت عليها في يوم وكسرت خاطرها..
أختي وأعرفها كل شيء يزعلها واي شيء يراضيها..
وبعدين كيف صبرت على بعد امي وأبوي وهلي..
هي ماتقدر على فراقهم..كيف عاشت كيف؟؟

وقف وصار يدور بالصالة وغازي مستند على الكنبة وجالس على الأرض يناظره بندم..
كيف يجاوبه..؟؟وبأي وجه يتكلم..
وصفها بصوته الباكي مثل ماهو يعرفها..
ماكذب هي مثل ماقال..
كل شيء يزعلها واي شيء يراضيها..
بس هو ماعمره راضاها هي..
كان يرضي نفسه قبل يرضيها..
مثل مايزعل نفسه قبل يزعلها..

هادي بتعب\قلي كيف كان لازم انقذ اخوك..
تعلقت فيه تمسكت فيه بيديني وحلفت ما أتركه..
نعيش أو نموت المهم ما أفكه..
ضربني وفك نفسه عني..
طاح وياليتني رميت نفسي وراهـ..
الذيابة هي اللي قتلته..
ثورت فيها هربت وصابته طلقتي في كتفه ولا هي بذابحته..
أخوك طاح من اعلى الجبل تعلقت فيه وسحبته تعثر علي انقذه ..
وصاني فيك في امه وهله..
حلفت ما افكه والله العظيم حلفت..

سلم من صلاته وشده صوت هواش وصراخ بصوت عالي..
وصوت كلب او حيوان بري..
وقف بسرعة وأخذ سلاح سلمان من سيارته...
تتبع الصوت وهو يركض وأنفجع لما شاف ثلاثة ذيابة يتقاتلون وبينهم بني آدم..
رمى رصاصة بواحد منهم..عواء الذيب وهرب..
بس الثنين تركوا سعود ووقفوا بوجهه..
ضرب الأول اللي هجم عليه بسرعة..
وطاح عليه ضربه رصاصة ثانية ..
ضرب الثاني اللي رجع لسعود ثلاث رصاصات..
ركض لسعود يبي يمسكه قبل لا يطيح من اعلى الجبل..
بس الذيب كان يسحبه معه ويمشي..ولما ضرب هادي برصاصة بالهواء هرب الذيب..
وسعود تعلق بحافة الحجر الكبير براس الجبل..
مسكه بيدينه وسحبه وهو يرجف..
وشافه ينزف من كتفه بقووة..
وسعود يصرخ متألم من الرمية..
هادي بخوف\لاتخاف باسحبك بس أنت لا تفكني..
بيجون الشباب سمعوا صوت المسدس بيجون..
سعود\آآآآآآآهــ مابتقدر تسحبني...
هادي بحدة\بلى باسحبك بس انت لا تفك يدينك عني..
نزل جسمه أكثر وتجاهل كلام سعود له..
سعود بالم\ياولد لاتنزل خلك مكانك..
هادي\اصبر بانزل على هذا الحجر واقدر اسحبك..
سعود\سألتك بالله لاتنزل...خلك مكانك..
هادي بعصبية\قلتلك ما بنطيح باقدر امسكك زين بس اصبر..
سعود\فك يدي خلاص انا ثابت بمكاني..
هادي\والله ما افكك يمكن تطيح..
سعود\ياولد الرصاصة بكتفي وانت توجعني بشدك..
هادي بعناد\معليه توجعك بس لا تطيح..
حاول يسحبه ولا قدر..وحاول وحاول..
وتجاهل كلام سعود له بانه صغير ومابيقدر يرفعه..
رحم حال هادي كيف دموعه تطفر من عيونه بخوف على سعود..


هادي بقوة\والله العظيم ما أفكك..تمسك بقووة بيجون اخويانا ..
تراك ان طحت باطيح معك لاتفك يدي..اسحبني او اسحبك..
سعود بتعب\آآآآآهـ اتركني لاتنسحب معي..
هادي ينادي بصوت عالي\سلمـــــــــان..ثـــــامر..سلمـــــــــــان..
سعود وحس انه بدأ يفقد وعيه\انا سعود بن جالي..وصيتك وامانة توصلها لغازي أخوي..
قله أخوك يودعك ويفارقك..ويحملك امانة أمه زوجته وولده..
ولدي يوصله لخواله..وزوجتي يجبر بخاطرها ويشل عنها همها..
أختي يترفق بها ويواسيها بعد موتي..هي متعلقة فيني وبتفقدني.
قله يداريها وينسيها موتي..
قله يدعي لي ويتصدق وربي بيجبر الفرقى بملقى..

هادي بغصة\ابشر باقوله وأنت بتقوله..مد يدك الثانية ولفها على رقبتي..
وانا باسحبك يالله..
سعود غمض عيونه بتعب الذيابة جرحوا جسمه بالكامل..
والرصاصة زادته تعب..
سمع صراخ هادي باسم اخوياهـ يناديهم..
ولما سمع صوته يبكي حن عليه ورحم صغرهـ..
فتح عيونه ومد يده وضرب هادي على وجهه..
وسحب يده من يد هادي اللي أرتخت بعد ماضربه سعود..

بكى بصوت عالي وهو يناديه باسمه..سعود..
وقف يناظر في الظلام بأسفل الجبل ويناديه..
نادى ونادى..
وبعد وقت مارد عليه الا صدى صوت سلمان وأخويا سعود..
وهم اللي كانوا يدورون لمكان صوت الرصاص بس ضيعوهـ..

بكى وهو يضم سلمان ويقوله وش صار..
بصوت مخنوق..
شاله سلمان بسرعة وركبه السيارة..
وهو خايف من نتيجة اللي صار..
هادي صغير ولا فاهم وش بيكون رد فعلهم..
هو اطلق النار عليه ورماه من اعلى الجبل..
وكان هذا فعلاً اللي أنقال في التحقيق..
اخويا سعود شهدوا انهم سمعوا طلق رصاص..
وسعود طاح من اعلى الجبل مضروب برصاص..
أما أثار الذيابة اللي عليه فأكيد من هجومها عليه وهو ميت بأسفل الجبل..

وقبل لا يتم التعميم باسم سعود وسلمان..
خرجه سلمان من السعودية وراحوا لقطر..
ينتظرون تهدأ الأمور ويقدرون يفهمونهم كيف مات سعود..
وبسبب خروجهم من السعودية ثبتت التهمة عليهم غيابياً..
وبان سلمان متعاون مع هادي بالجريمة وهربه خارج حدود المملكة..

سلمان لام نفسه كثير..
لأنه أخذ هادي معه ومع اخوياهـ..
هو أصغر منهم بسنين وماينترك لحاله بمثل ذاك المكان..
وحلف يتم عليه مايتم على هادي..


وقف هادي مسح دموعه وناظر بوجه غازي المهموم..
مشى طالع من شقته وروحه متعلقة بهذا الانسان...
يبي هديل وماهو مصدق بموتها..
شافها بالشريط وهي حية..
مستحيل يصدق خبر موتها...
لازم يلقاها ولو كانت ميته مثل مايقول..
لازم يلقاها...قلبه بيدله عليها..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛


غطته بفراشه وباسته على جبينه..
خرجت من الغرفة الملحقة بمكتب صوفي..
وأنضمت لصوفي وياسمين اللي يتناقرون شوي ويتفاهمون شوي..
هديل\هشششششش ورعي نايم...
صوفي\حسناً أيتها القزمة ماذا كسبنا من مجارات جنونك..
يا الهي كيف سمحت لك بالدخول بامر كهذا..
نحن لم نكن نملك المال الكافي لحيازة أسهم كثيرة..
هديل تتنهد\لم نملك حتى الآن ما يخولنا الدخول لمجلس الإدارة..
صوفي\كيف استطاع ان يرفع قيمة الأسهم بهذا الشكل المخيف..
أليست الشركة بأول سنواتها..
هديل تبتسم\هههههههه صوفي وش رايك تنظلينه وتطيح الشركة على راسه..
ياسمين\هههههههههه بتعرفي كنت بقول لحالي هالحكي بس خفت تفهمني..
صوفي بغضب\ماذا تقولان انتما..لم تضحكان..؟؟ديل مالأمر..؟؟
هديل بابتسامة\عزيزتي نحن لا نسبك بل نسبه هو صاحب الشركة..
صوفي\لا اصدقك...سأوقظ وولفي ان لم تخبريني ماذا تقولان؟؟
هديل بتعب\لا صوفي لاتفعلي..سيبقى معك طوال الوقت..
لم ينم الليلة الماضية..لا اعلم لم كان يبكي طوال الوقت..
صوفي\قال لك الطبيب بسبب الحمى..سيكون بخير هذا يحدث للأطفال كثيراً..
ياسمين بسخرية\تتكلم وكان عندها خبرة عن الأطفال..
صوفي\اخرسي اياك ان تتكلمي بلغة لا أفهمها.

صدت عنها ترد على السكرتيرة وطلبت منها تدخل الضيف الغريب..
ياسمين\ليست مشكلتي ان كنتي لا تجيدين اللغة العربية..
مثلما تعلمنا النجليزية تعلمي العربية..
هديل\كفا عن الشجار ولنعد الى العمل..
صوفي\نحتاج لرأس مال يخولنا لشراء المزيد من الأسهم..
ياسمين\لم لا نكتفي بما لدينا من أسهم وبعد فترة نستطيع شراء المزيد..
صوفي\هذا لا ينفعنا..قد يحصل شيئاص ما يمنعنا من الاستمرار..
هديل\من يساعدنا برأس المال ويكتم الأمر..
.........\محتاجين مساعدة يا نواعم...؟؟
وقفت هديل بصدمة وخوف..
وصوفي وقفت بتحدي وعصبية..
اما ياسمين كانت جالسة بهدوء تراقب الوضع كيف أنقلب..
صوفي بحدة\انت من اللذي سمح لك بالدخول..؟؟
ليس مرحباً بك هنا..اخرج فوراً..اتركنا بسلام..
ناظر بهديل وطنش صوفي ..
نزلت راسها ولاحظ رجفت يدينها وهي ضامتها في بعض..
مسفر\كيفك يا أم ذياب..؟؟


رفعت راسها وناظرت فيه..
خافت منه ومن مناداته لها بام ذياب..
وش يقصد..؟؟وليه جاء اليوم وبعد هالوقت كله..؟؟
وش اللي رجعه..؟؟
يعرف مكاني..وبيدل غازي علي..
بس صوفي قالت انه واقف بصفي..
بس هذولاء ماينوثق فيهم..
مسفر\هديل..
تراجعت خطوتين عنه وصوفي وقفت قدامها بوجهه..
صوفي\أيجب أن اطلب امن الدار لإخراجك..؟؟
مسفر بسخرية\هل يجب أن اخاف وأخرج من هنا راكضاً..؟؟
صوفي بقهر\ماللذي تريده..لماذا عدت الى هنا؟؟
مسفر طنشها\هديل لاتخافين مني..ماتجيك مني مضرة..
ولا أحد بيعرف مكانك لاتخافين..
هديل بارتباك\وش اللي تبيه مني..؟؟
مسفر\ولاشيء..جيت أتطمن عليك وأوصلك رسالة..
هديل بخوف\خلاص تطمنت..انا بخير..
وانا ما اعرف أحد عشان تنقلي رسالة..
مسفر\الحمدلله انك بخير..والرسالة من مرام..ماتذكرين مرام؟؟

أنتبهت على صوفي تكلم في التلفون وتطلب الأمن..
راحت لها وطلبت منها تهدأ وهي بتطلع مع مسفر بالمقهى القريب من الدار..
عاندت صوفي ومارضت تخليها تطلع من المكتب..
صوفي\لن تخرجي برفقته..أنا لا أثق به..
ان كنتي تريدن الكلام معه افعلي ذلك هنا في المكتب..
مسفر\اذا اخرجي ودعينا نتكلم بهدوء لانك تسببين الازعاج بصراخك..
صوفي بعناد\ديل سيخرج هذا الرجل من هنا فوراً..
مسفر\وساخذ ديل معي..
هديل بصوت واطي\صوفي لا اريد الذهاب معه..
سنبقى هنا بمكتبك اخرجي قليلاً كي يذهب بسرعة..
صوفي بتهديد\حسناً أيها السيد المكتب لك لعدة دقائق فقط..
هناك حرس كثيرون بالجوار اياك ان توذيها..

طلعت وياسمين معها..
جلس بهدوء وهو يمتظرها..
انحرجت منه وجلست بعيدة عنه..
مسفر\طمنيني عنك..تواجهين مشاكل..محتاجة شيء..؟؟
هديل بهدوء\لا مشكور مو محتاجة شيء..
مسفر يتنهد\أدري انك خايفة مني..وماتثقين فيني..
هديل أنا اعرف مكانك من شهور ولو ابيلك المضرة كان ضريتك من زمان..
ما ابيك تظلين خايفة مني كذا..
هديل بحذر\وأنت وش يهمك اذا كنت خايفة منك او لا..؟؟
مسفر\يهمني كثير....
سمعتك تقولين انك بحاجة لرأس مال..أقدر أساعدك؟؟
هديل برجفة\لا مشكور ماتقدر تساعدني..
شغلة بسيطة أقدر أحلها..
مسفر\اوكى على راحتك..
والذيب كيف حاله..؟؟
هديل تبي تصرخ فيه وتقول مالك شغل..
بس حكمت عقلها وتمالكت أعصابها التلفانة بوجوده..
همست\الحمدلله بخير..
وقبل لا يسألها عن شيء ثاني سالته عن مرام..
هديل بهدوء\قلت فيه رسالة من مرام..
مسفر بتأييد\ايه مرام فاقدتك كثير..
وهي بآخر شهور حملها..
هديل بفرح\حامل..؟؟!
مسفر يبتسم\ايه حامل..الحمدلله ربي عطاها..
هديل\الحمدلله الحين اكيد مبسوطة مع تركي..
مسفر\عمي تركي مختفي من شهور..
هديل باهتمام\مختفي...؟؟وين؟؟
مسفر\كنت أدور عليه طول المدة اللي طافت..
وأخيراص قدرت أحدد مكانه..انضم لمنظمة اطباء بلاحدود..
بجنوب أفريقيا..
هديل\وترك مرام بهذا الوضع؟؟
مسفر\هو مايدري ان مرام حامل..طلقها قبل يسافر..
هديل ماردت عليه وهي تفكر في مرام وأخيراً ربي أكرمها وحملت بعد سنين من التعب النفسي والجسدي..
بس ليه تركي طلقها وتركها بها الشكل..
تذكر انه طيب وحنون معها ومع مرام..
وتشوف حب مرام بعيونه رغم صدها ونفورها منه..
مسفر\مرام حبت أنك تعرفين انها صارت حامل وتعافت..
وانا سمحت لنفسي اطمنها عنك واقول لها انك ولدتي وولدك بخير..
تركي صار عنده خبر عن زوجته وانها حامل..
بيرجع السعودية ويرجعها قبل لاتنتهي عدتها..
هديل نزلت راسها\انت قلت لأحد ويني؟؟
مسفر يهز راسه بنفي\لا..هديل انا طول الأشهر اللي طافت افكر فيك..
حالتك مافهمتها..ليش هاربة من غازي؟؟
هديل وقفت وصدت عنه..
وش ترد عليه وتقول..
كيف تحكي له اللي صار معها..
اللي صار كابوس والى الآن ماصحت منه..
طال صمتها وهو ينتظرها..
أدرك إنها مابتتكلم وترضيه بكلامها..
مسفر بحنية\أنا معك أخوك أبوك اللي يرضيك..
واي شيء تحتاجينه أنا موجود..ورأس المال أبشري باللي يسرك..
خليتك براحتك المدة اللي فاتت..
لانك بحاجة لوقت تجمعين فيه نفسك وتوقفين على ارجولك بثقة...
وهذا أنتي ما خيبتي ظني..ولا دفنتي نفسك بقسوة ظروف واجهتك..
كنت أتمنى اعرف كل اللي صار معك..
بس مادام صمتك مقويك فهذا يطمني..

انتبه على يدها وهي تضغط أظافرها براحة كفها بقووة..
وبهذا الشيء تخفي ضعفها ورجفتها..
قرر يطلع ويتركها براحتها..
مسفر\توصين على شيء قبل لا أمشي..؟؟
هديل\ليه ماقلت له عن مكاني..؟؟
مسفر بثقة\لأنه مايستاهل يعرف..
هديل\بس انت ماتعرف شيء عشان تحكم..!
مسفر\شفت خوفك منه..وهروبك وانتي حامل وحالتك حالة..
شفت انهيارك لما شفتي عقد الزواج..
والاهم شفت خجلك من قول اسمك ومن تكونين..
وكيف عشتي شاكة بروحك...
هذا يكفيني ويخليني أكون واثق انه مايستاهل يعرف وينك فيه..

حاولت تمسح دموعها قبل تخونها وتنزل قدامه..
بس ماقدرت تتحرك وترفع يدها..
جلست على الكرسي منزلة راسها بشقاء..
مسفر بحنية\ارفعي راسك ماهو انتي اللي تخجل من كرامتها..

غطت وجها بيدينها وماردت عليه..
قرر يتركها ويتفاهم مع صوفي على المبلغ اللي محتاجته هديل..
ويقول لها ان هديل سمحت له يساعدهم..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


جلست براس المجلس جنب ابوها وعمها مبسوطة بنتيجة عملها..
تفاجئت بالحفلة الكبيرة اللي مسوينها لها علي وراكان..
بعد ما كافئهم البنك على نجاح عملهم بتجديد وتنسيق الفرع..
ومن بعد نجاحهم في البنك تلقوا الكثير من الدعوات من شركات كبيرة وبنوك وبناء خاص..
يطلبون تعاقدهم معهم..
تحس بفخر كبير وانها حققت طموحها وهي اللي ظنت مستحيل تقدر..
قدموا لها الهدايا مباركين لها...
علي بتعالي\لولا الله اولاً ثم حنيتي عليكم لما سلمتكم الفرع اللي تحت ادارتي
ولا كان ما أفلحتوا..
غادة بحق\الحمدلله..كله بتوفيق ربي..وأنت يا ابو عبدالله ماقصرت..
ساعدتنا وأثبت لــ كل المجتمع بقدرتنا على تحقيق إنجاز كبير..
عبدالله\بس المشكلة ماسويتي نفق سري عشان نسرق الدولة..
علي\شكل ولدي والد في السجن على النزعة الارهابية اللي فيه..
عبدالله بفخر\السجن لــ الرجال..
علي بتحطيم\تلايط واللي يرحم امك..
غادة\اللي يبي الهواش يطلع من المجلس لا تخربون حفلتي..
رفعت راسها ودارت بعيونها في المجلس تدور عليه..
بس ماشافته..كيف طلع من دون ماتنتبه عليه..
سالت سارة عنه وقالت لها انه طلع جناحه يرتاح لانه تعبان..
أستئذنت من كل الموجودين وودعتهم ..
طلعت جناحها وقلبها مقبوض ليش راكان انسحب من المجلس وتركها..
دخلت بهدوء وفسخت جزمتها عشان ماتزعجه..
شافت الجناح كله ظلام ولا كان فيه احد..
توقعت انه مو موجود يمكن طالع برا..
دخلت غرفتها ووقفت مبهوتة من شكل الغرفة..
الأنوار الخافتة والورد المنثور بكل مكان..
قالب القتوة والكوكتيل..
ثلاث أكياس على السرير..
غادة بهمس\راكان..؟؟
مارد عليها..
دخلت وقفلت الباب..
قربت من السرير وقرأت البطاقة اللي عليها..
... إلبســـــــيني ...
أبتسمت على الكلمة اليتيمة..
فتحت الكيس الأول كان فيه فستان عنابي ..
قصير بدون اكمام..
قماشه بارد ورايق..
ضمته لصدرها مبسوطة..
فتحت الكيس الثاني وكان عقد لؤلؤ رمادي اللون..
شهقت من روعته..ياما تمنت الؤلؤ وكانت مخططة تشتري نفس هذا العقد باللون الأسود..
بس الرمادي طلع أجمل بكثيييير لأنه من راكان..
كانت بتفتح الكيس الثالث بس شالت البطاقة اللي عليه وأستغربت المكتوب فيها..
...مالك شغل فيني خليني بحالي...
رجعت البطاقة على الكيس وهي تبتسم..
تحممت ولبست الفستان ومعه العقد..
سرحت شعرها مثل ما يحبه راكان..
وحطت مكياج رايق وكثفت الروج..
بخت من عطرها المفضل واللي يحبه راكان كمان..
طلعت من غرفة التبديل وابتسمت لما شافته واقف قدامها ينتظرها ومعه الكاميرا..
بدأ يصورها وهي تقرب منه بهدوء..
ضمته وباسته على جبينه..
ضمها أكثر وقبلها على راسها..
راكان بمحبة\مبروك بجد ترفعين الرأس...
غادة بامتنان\الله يبارك فيك..لولا الله ثم انت يا قلبي ماكان صارت الشركة ولا حققت هالنجاح..
راكان\هذا أقل شيء تستاهلينه..
غادة بعيون دامعة\الله لا يحرمني منك...
قبلها على عيونها\ولا منك يا غلاي..
اممم وش رايك بالحفلة الصغيرونة..؟؟
غادة تضحك\ههههههههههههههه أحلى من الحفلة الكبيرة..بس حركات صرت تعرف تصف الورد والشموع..؟؟
راكان بضحكة\ماهوبانا هذي عمايل سوير..قلت لها تكشخ المكان ..
غادة\هههههههههههه فديتك وانا شكيت باخلاقك..
راكان\المفروض تغسلين يدك بعد رفوف الأخطبوط اللي سوتها..
غادة\بصراحة أعجبتني الحين الرفوف أحس صار لها منفعة كبيرة..
راكان\انبسطتي بالحفلة...؟؟
غادة\كثيــــــــــــر تفاجئت مرة....ماتعرف كيف كان احساسي...
راكان\عاد كلهم اهدوك وانا هديتي هناك..
أشر لها على السرير وهي بعدت عنه وتوجهت لــ الهدية..
وعيون راكان تراقبها من ورى..
غادة\أفتح الكيس..؟؟
أشر لها براسه من دون مايتكلم..
فتحت الكيس متشوقة تعرف وش هديتها..
وراكان مثبت الكاميرا عليها...
أستغربت من الملف اللي خرجته...
فتحته وبعد لحظات طاح الملف من يدها وتعلقت عيونها براكان...
راكان بخبث\وش رأيك بالهدية...؟؟
أنصدم من ردت فعلها لما جلست على الأرض تبكي بقووووة...
راح لها بسرعة وجلس جنبها..
راكان\غادة حبيبتي وش فيك..؟؟
ليه يا روحي هذا جزاتي على الهدية..؟؟
لمت يدينها على رقبته وضمته بقووة وهي تبكي..
رفعها عن الأرض الباردة ..
وجلسها على السرير وهي بحضنه...
راكان\يازين الهدية دامها بتعلقك فيني كذا...
غادة بمحبة\ما احبك...
راكان\ههههههههههههههه احلفي بس...
غادة\مو مصدقة راكان خايفة...
راكان يبعد وجها عن رقبته ويناظر بعيونها..
تكلم بثقة\شيء طبيعي تخافين هذي شركة الـــ.............. تابعة للأمير..............
والعمل فيها بيكون جداً متعب ولازم تتحملين المسئولية...
بس انا واثق فيك اكثر من ثقتك بنفسك ومتاكد بانك بترفعين راسي وراس هلك وكل نساء المجتمع..
لان المشروع كان من نصيب شركتك الصغييييييرة ..مقابل شركات إعمار كبيرة...
وانتي حصلتي على الثقة من قبلهم وسلموك المشروع...
غادة بصدمة\بعد لساتني خايفة...
راكان بحب\فديت الخايف الدلوع..
ضمته عجزانة تعبر له عن شكرها له..
هذا اللي قالت مستحيل تعيش معه وتتهنى بقربه..
هذا راكان اللي يحبها وتحبه..
سبحان الله كيف مرت عليها ايام حلفت ما تسامحه..
وهذي هي اليوم ماتتصور حياتها من دونه..
تحب حبه لها...
والاكثر تحب إحترامه لها ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛

خرجت أم غازي من رشا ومسكت راجح..
ام غازي\كيف بنتي تعبانة..؟؟شوق وش فيها؟؟
راجح بهدوء\شوق سقطت...
ام غازي بشهقة\سقطت...؟؟ومتى..ووينها فيه وهذا طالب توه رايح الشرقية أمس..
راجح\استهدي بالله يا ام غازي..
هي بخير من كم يوم سقطت وانا كنت عندها في الشرقية لما صار اللي صار لرشا..
أم غازي\وليه ما أخذتني معك..ليه ماعلمتني..
كيف تتركونها لحالها وهي مسقطة وما احد عندها كييف؟؟
راجح\كانت في المستشفى وهم يعتنون فيها..
وهذا طالب راح وبيجيبها هنا..
ام غازي بفجعة\راح يجيبها..؟؟أنتوا تبون تجننوني..
البنت مسقطة وتبونها تمسك خط سفر..انهبلت مع طويلب..
راجح بضيق\اجل وش نسوي..انتي نبيك قريبة من رشا ومن شوق وهو راح يجيبها..
ام غازي\رشا ماهي بحالت شوق..شوق مسقطة ومتوجعة ألحين..
يالله هات رشا وبنطلع الشرقية عند شوق..
راجح بتفكير\قولتك كذا؟؟
أم غازي\راجح بسم الله وش فيك اخبرك حكيم وفاهم..
ايه يا ابوي كذا..رشا بتقدر تسافر بس شوق ماتقدر..
كلم المهبول ذاك لا يسحب المره على الخط ويذبحها..

كلم راجح طالب وقاله يظل في البيت مع شوق وهم بيطلعون الشرقية عندهم..
ام غازي راحت لغرفتها ترتب أغراضها وأغراض غازي الصغير..
وتركت راجح عند رشا...
راجح بحنية\قلبي خلاص قلنا شيلي الوسواس من راسك..
الرجال مامات حي ويتعالج في المستشفى..
يعني أنتي بريئة من دمه..
رشا بهدوء\كان لازم يموت..لانه وحش..واللي مثله لازم يموتون..
بس ما ابي انا اقتله..انا ما اقدر اقتل..
راجح\قولي لي يا روح راجح..هاجمك احد مثله من قبل...
رفعت عيونها له وتعلقت نظراتها بنظراته..
رشا بصوت مخنووق\ايــــــــــ....ـــه...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛

جلسته بمقعدهـ ومسحت فمه بعد الأكل...
ناظرت بلوزتها اللي اعدمها باكله..
هديل بطفولة\دوب يا دوب..وسحت ملابس مامي..
ليه كدا يا بطل..امم خلك شطوور وانا بادخل هناك أبدل وارجع لك..
لاتلعب في مكتب المنمشة تراها مرجوجة بتشوتك فديت رووحك..
دخلت الغرفة الملحقة بمكتب صوفي واللي تنيم فيها ذياب ..
أخذت من ملابس صوفي الموجودة بالغرفة وفسخت بلوزتها..
سمعت أصوات في المكتب وتطمنت ان صوفي عند ذياب الحين..
نشف الدم بعروقها لما سمعت صوت مو غريب عليها..
لبست بسرعة ولفت حجابها عليها...
تأكدت مخاوفها لما عرفت صاحب الصوت..
وشافته بعيونها...
كان ماكس....
ومعه شخص ثاني بس ماتقدر تشوف وجهه لانه مقفي ومعطيها ظهرهـ..
سمعت ماكس يقول انه بيروح يدور على صوفي ويجيبها..
وطلع من المكتب..
ظلت بالغرفة ترتجف بشكل غير طبيعي..
حاولت تهدي نفسها وان صوفي اكيد بتصرف ماكس وتخرجه من الدار..
بس ليه خايفة من الشخص الغريب اللي بالمكتب اكثر من خوفها من ماكس..
شهقت برعب لما سمعت صوت ذياب يبكي لانها طولت عليه وهو لحاله..
ألتفت الغريب مندهش من الصوت لانه لما دخل ما شاف طفل..
وقف وراح لــ الجهة الثانية من المكتب وشاف الطفل بعربية الأطفال...
تجمدت برعب وهي تشوف وجهه..وهو يقرب من ولدها...
توسلت بداخلها ترتجي ولدها يسكت ولا يلمسه..
تبي تصرخ تناديه يبعد عنه ولا يلمسه..
بس خانتها أنفاسها وحواسها...
وهي تراقبه يتامل ضناها وعيونه فاقدة الشيء الكثييييير...

قرب من الطفل بهدوء وقف قدامه..
ولما شافه ذياب سكت وتطمن ان فيه ناس معه بالمكان..
قفا عنه بعد ماشاف الطفل سكت..
وذياب رجع يبكي يبيه يرجع قدامه..
قرب منه اكثر وركز عيونه عليه..
حس بشيء يجذبه بقووة ..
نزل بجسمه عليه وهو يتامله..
مد يدهـ بحنية ولامس خدهـ الاحمر ...
حس برجفة بقلبه لما مسك ذياب اصابعه وصار يطلع أصوات مبسوط فيها..
ماقدر يمنع نفسه ويتحكم فيها...
رفعه من عربيته بخفة وقبله على خدهـ..
شهق بقووووة وناظر في الطفل مفجوووع...
هل هو يتخيل ولا انجن ويهلوس..
ورجع يضمه مرة ثانية وهو يشم ريحته...
هـــــــــــــــــــــذي ريحتــــــــها...
همس بشوووق\ هديــــــــــــــــــــل...





لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 472 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:38 PM   #67
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الثامن والخمســـون ..


يا أعز النساء أين مضى الطفل
وأيـن ابتسامـه المعسـول ..

أين ولت برائتي أين طهري
أين غاب الفتى العفيف الخجول

كبر الطفل شيبته لياليـه
وعرتـه مـن صبـاه الفصـول

قبضة الاربعين شيبت راسي
فاحاسيسي العـذارى كهـول

لم تعد ثم شعلة من حماس
سكب الزيت واستـراح الفتيـل

يا أعز النساء أخشى على
قلبي من المجد إنما المجد غـول ..


المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي..


قرب من الطفل بهدوء وقف قدامه..
ولما شافه ذياب سكت وتطمن ان فيه ناس معه بالمكان..
قفا عنه بعد ماشاف الطفل سكت..
وذياب رجع يبكي يبيه يرجع قدامه..
قرب منه اكثر وركز عيونه عليه..
حس بشيء يجذبه بقووة ..
نزل بجسمه عليه وهو يتامله..
مد يدهـ بحنية ولامس خدهـ الاحمر ...
حس برجفة بقلبه لما مسك ذياب اصابعه وصار يطلع أصوات مبسوط فيها..
ماقدر يمنع نفسه ويتحكم فيها...
رفعه من عربيته بخفة وقبله على خدهـ..
شهق بقووووة وناظر في الطفل مفجوووع...
هل هو يتخيل ولا انجن ويهلوس..
ورجع يضمه مرة ثانية وهو يشم ريحته...
هـــــــــــــــــــــذي ريحتــــــــها...
همس بشوووق\ هديــــــــــــــــــــل...

شهقت بصوت مخنوووق ولمت يدينها على نفسها بقوووة..
صارت ترتجف بذعر وهي تشوفه يتلفت في المكان وكانه يدورها..
وحاضن ولدها على صدرهـ..
سمعته يهمس باسمها بصوت مذبوووح..
اسمها اللي انكرهـ عليها سنين..
اسمها اللي منعها منه وعذبها عليه...

عندما تعـــود لتوقظ ميـــتاً يتنفس..
عندما تشعر بأني أهيم بلا دليل..
وأنك قاربت على الجنون ..
فــــقط نـــادني...
نادني باسمي اللذي حرمتني منه..
اسمي المدفون تحت التراب..
نادني بصوتك الغاضب..
وبــوحك الكــاذب..
فقــط نادني..
وأعدك بأنــــــي لــن أُجيـــب...

تعلقت عيونه بعيونها...
نبض قلبه بقوووة أنهارت من خوفها..
سلمت باللقاء المرفوض..
لما تحرك بكل ثقة..
ومشى بخطوات واسعة لها وذياب بحضنه..
تراجعت بخطواتها بخووف..
لصقت في الجدار وهي تتمنى لو قفلت الباب..
الزجاج اللي على الباب عاكس..
تقدر تشوف اللي برا الغرفة ومايشوفونها.
جلست على الارض باستسلام..
وغمضت عيونها بيأس..

قبل لا يدخل عندها ..
التفت على صوت فتح الباب وصراخ صوفي المرعوبة..
صوفي برعب\ماذا تفعل هنا...؟؟
مارد عليها وظل يناظرها بشك..
ويناظر ماكس اللي دخل وراها مستغرب من حال زوجته الهايجة..
زاد خوفها وارتباكها لما شافت ذياب بين يدينه..
خافت على هديل لايكون كشفها...
صوفي بحدة\من سمح لك بدخول مكتبي..؟؟
لماذا أتيت.؟؟ما اللذي تريدهـ؟؟
ماكس\صوفي ماهذا التصرف..إهدأي أرجوكي..
صوفي بسرعة\لا لن أهدأ هذا الرجل لا اريده في مكتبي ولا في داري أخرجه من هنا فوراً..

صرخت بصوت عالي لما شافته يصد عنها ويتوجه لــ الغرفة اللي هديل فيها...
فتح الباب متجاهل إعتراض صوفي..
ناظر الغرفة بشـــوق لتحقيق المستحيل..
كان الأمل كبييير انه ممكن يلقاها..
لو بس يصدق الحلم ..
وما أصعب حلم البوساء..
دخلت صوفي الغرفة ووقفت في وجهه..
صوفي بقوة\والآن سيدي هل أعرض عليك آخر الملابس التي صممتها..
فربما تنال رضاك فتحرقها..
غازي بقوة\أحرقها؟؟؟
صوفي\نعم..انت تحرق كل شيء جميل لانك متوحش قاتل ..
لم أنسى حتى الآن انك قتلتها وسببت لها الكثير من الأذى..
ايها السيد أنت غير مرحب بك هنا..

بكى ذياب بصوت عالي ناظره غازي بحيرة..
بس ماعرف ليه يبكي هزهـ بين يدينه بخفة وطنش صوفي اللي حاولت تاخذه منه..
صوفي بارتباك\هو ابن صديقة لي اتركه لو سمحت..
غازي\الولد عربي صوفي..وصديقتك العربية ماتت ألا تذكرين..؟؟
صوفي بقهر\نعم ماتت وأنت قتلتها أيها المجرم..
ماكس\صوفي ألن تكفي عن الشتم أبداً...
صوفي بحقد\تباً لك وله..لا لن أفعل..لأني أكرهه واتمنى موته..
والآن ايها المتسلط اعطني الطفل..
غازي ببرود\الطفل يريد امه سيدتي..وأنتي لست والدته..
صوفي بقهر\حسناً ستأتي والدته فوراً..
سلمها الطفل وارحل من هنا ولا تعد أبداً..

كان بيطلع من الغرفة لما لفت نظره البلوزة المرمية على كرسي منفرد..
ناظرها للحظات وبعدها خرج من الغرفة وهو حاضن ذياب..
جلس على الكنبة وعيونه تتامل الملاك اللي بحضنه..
يحس بقلبه مقبووض بقووة..
مخنوووق لأنهم بيأخذونه منه بلحظات..
ليه تعلق بهذا الكائن الغريب عنه..
رفعه وقربه من وجهه وحضنه بقووة وريحتها لازالت تخدر حواسه..
ريحتها الأثيرة على روحه..
وتذكر كم مرة سحرته وأفقدته عقله..
وكيف كان يحضنها بشدة لدرجة تعجز عن التنفس..
وهي دائماً تبعده عنها وتضربه..
أنحرم منها ومن ريحتها وضربها له وصراخها بكاها,,وألمها..
أشتاق لتمردها وتحديها الدائم له..
همس لذياب\ليه ريحتها فيك..اعرفها وأميزها ولو بين مليون..
وليه قلبي يبيك له..؟؟
حس بلُعاب ذياب على خدهـ..
ابتسم بمحبة له وقبله على عيونه..

ارتبكت صوفي من حركته وهو يحتضن ذياب المرتاح بحضنه وخافت اكثر..
شالت سماعة التلفون وقبل لا تتصل دخلت ياسمين وهي تسلم ..
ياسمين\السلام عليكم ورحمة الله..
غازي و ماكس\وعليكم السلام ورحمة الله...
لحظات صدمة .. ياسمين المصدومة بوجود غازي وماكس..وذياب بحضن رجال غريب..
صوفي المفجوووعة من رد ماكس لــ السلام...

دخلت ياسمين بهدوء وهي تلاحظ الجو متكهرب..
صوفي بحزم\ابنك يبكي ولقد ازعجني..
هذه اخر مرة تحضرينه الى هنا..ان أعدتها مرة اخرى لن يكون لك عمل معي..
ياسمين استغربت كلام صوفي وكملت معها الموضوع بذكاء..
ردت بارتباك\أنا أسفة لن أفعلها مرة أخرى..

نزلت شنطتها على مكتب صوفي وقربت من غازي اللي وقف وتردد قبل لا يمد ولــدهـ لها..
ظلت دقيقة مادة يدها بثقة تنتظره يعطيها الولد..
تفاجئت من سؤاله الغير متوقع..
غازي\وش اسم ابنك..؟؟
انصدمت من سؤاله وعقدت حواجبها..خافت يشك من ترددها فقالت اول اسم خطر في بالها..
ياسمين بثقة\سلمان..
لاحظت لمحة من الكآبة مرت على وجهه قبل لا يقبل ذياب للمرة الأخيرة ويحطه بين يديها بلطف..
مسك أصابعه ويتمنى لو ياخذه منها ويهرب فيه لاخر الدنيا..
ابتعدت عنه بخطوات ثقيلة ودخلت الغرفة الملحقة بمكتب صوفي وعيون غازي تراقبها بضيق..
صوفي\والآن هل تسمحان باخباري ماذا تفعلان بمكتبي..؟؟

تجاهل كلامها مع ماكس وبقى مركز بعيونه على باب الغرفة الجانبية..
حس انه ممكن يتصرف تصرف يندم عليه لو ظل يفكر بفكرته المجنونة..
أجبر نفسه يظل جالس على كرسيه ولا يدخل ورى ياسمين..
فيه شيء بكلامهم غير مقنع..

رفع راسه وناظر بصوفي الثائرة ورافضة وجوده بمكتبها..
وكل ماتكلم معها ماكس تعصب وتطلبهم يطلعون من مكتبها..

غازي بعصبية\ماللذي تحاولين فعله صوفي؟؟
كيف تسمحين لنفسك بالاحتيال وشراء أسهم من شركتي وانتي لستي بمسلمة..؟؟
صوفي بارتباك\اوووهـ ذاك الأمر اذن؟؟..
غازي بحدة\هل تعتقدين باني ساذج ولم اعلم من المهووس بشراء اكبر قدر من الأسهم..؟؟
تحريت عن الأمر من تكون ياسمين هذه المصممة لدخول مجلس الادارة..؟؟
فاكتشف بانها تابعة لك..
صوفي ببرود\ليست تابعة لي..يبدو بان صديقتي لم تعد تهتم بمجال الأزياء..
ففكرت بدخول السوق التجارية والمساهمة فيها..
غازي\هل تعتقدين بانك أقنعتني؟؟
صوفي أعلم بانك تخططين لأمرما..وشرائك للأسهم يثبت ذلك..
افعلي ماتريدين ولكن شركتي تلك لا تقتربي منها..
صوفي بعناد\لم أكن مهتمة قبل الآن بشركتك وأسهمك..ولكني الآن أصبت بالفضول..
سأوفاوض صديقتي وأشتري منها الأسهم اللتي أخذتها منك..ما رأيك؟؟
غازي بسخرية\ألن تكفي عن الكذب..؟؟
فلنعقد اتفاقاً..تعيدين الأسهم لي ولا أحاكمك بتهمة الإحتيال..
صوفي بتفكير\امممممم هل تعلم لقد أخفتني..
لا بأس في محاولة حل هذا النزاع..تريد الأسهم حسناً هي لك..ولكن هناك شرط..
غازي\اسمعك..
صوفي\مليون دولار مقابل الأسهم اللتي تريد إستعادتها..
ماكس مصدوم\هل جننتي؟؟هذا مستحيل..
صوفي\هذا هو العرض اقبل او لا تقبل..
غازي بهدوء\هذا جيد..سأتي غداً الى هنا ومعي المحامي..وستوقعين على بيعي الأسهم وتأخذين المبلغ..
صوفي بقهر\هل هذا يعني بأنك قبلت العرض..؟؟
غازي\نعم سأعطيك المبلغ..تهمني الأسهم أكثر من المال..
صوفي بعصبية\انا أتراجع عن عرضي..
غازي يبتسم\سبق السيف العذل<<بالعربي..أعتذر ايتها السيدة انا لا اقبل التراجع..
صوفي\كما تشاء انا لن أوقع الأوراق..
ماكس\هذا ليس من شيمك صوفي..
صوفي ببرود\الخيانة؟؟بلى ماكسي أصبحت هذه الصفة تعجبني كثيراً..
عرضك مرفوض أيها المجرم والآن اخرجا من هنا..كلاكما عدوي..
غازي\ستعيدين الأسهم ...
صوفي\هههههههههه أمر جميل هو الإبتزاز..سأقول لك الحقيقة وأنت لا تستحقها..
الأسهم ليست ملكاً لي وأنا لا أملك الحق بالتصرف فيها..
صاحبتها ليست في ايطاليا هذا الشهر..عد العام القادم اعني الشهر القادم..
غازي\ما اسم مالكة الأسهم؟؟
صوفي\اسمها جاسمين...
غازي بحدة\ياسمين ليست مالكة الأسهم صوفي..أريد اسم المالكة الحقيقية لأسهمي..
صوفي بتحدي\لن أخبرك..فهل ستجلدني بالسوط؟؟
رمش بصدمة\أجلدك...؟؟!
ماكس\يالــ الجنون...
صوفي بكرهـ\نعم سيدي هل تجلدني بسوطك أيها المتوحش القاتل..؟؟
غازي بجمود\رغم أنك تستحقين ذلك ولكني لن أفعل..والآن اخبريني كيف علمتي عن السوط..؟؟
صوفي بمغايضة\اخرجا لو سمحتما..لدي اعمال أديرها وأسهم أشتريها..
ماكس\هههههههههههههه كفي عن اثارة غضبه..يجب ان تعود الاسهم لصاحبها صوفي..
صوفي\اسهمك لن تعود..فهي بيد من يستحقها..ووو هههههههههه قبل ان تعلم من غيري أريد أن أخبرك أنا..
كي لا تعود بعد ساعة وتحرق مكتبي..
ماكس\ماللذي تقصدينه..؟؟
صوفي بانتصار\ياسمين..إشترينا اليوم الأسهم اللتي تسمح لها بدخول مجلس الادارة..
لذلك أيها السيد يجب ان تهيئ نفسك لوجود شريكة جديدة...

رغم انه انصدم وعصب من كلامها..
هو كان ناوي ينهي الموضوع مع صوفي بهداوة..
ويقنعها ترجع الاسهم لانه يدري بان ياسمين هذي تشتغل مع صوفي..
بس كلام صوفي بان هذي الياسمين صار لها كرسي في مجلس الادارة يقلب كل مخططه..
مابين لها صدمة ووقف بجمود وناظرها باعجاب لقوتها وجرأتها لتحديه..
غازي بثقة\شيء جديد ان تنضم لي امراءة تختبى خلف صوفي وياسمين..
أخبري شريكتي اريد مقابلتها قريباً في مكتبي..فيجب ان تحضر إجتماع مجلس الادارة بعد اسبوع..
او سيضطر مجلس الادارة لــ التصويت لإقصائها..

صد عنها يبي يطلع وعيونه تعلقت مرة ثانية على باب الغرفة اللي فيها ذياب..
أنتبه على صوفي تتكلم بقهر..
صوفي\لماذا لم تسمح لي بإمتلاك اسهم بينما سمحت لماكس..هذا ليس عدلاً..
ناظر في ماكس\لأن ماكس يستحق ذلك...
خرج من المكتب وتركها تعض شفايفها مقهورة..
ماكس بحدة\هل تريدين ان تعلمي لِم..لا بأس سأخبرك..ولكن ليس هنا..فانا لا أضمن جنونك يا سليطة اللسان..
صوفي بغضب\كيف تسمح لنفسك باهانتي..اخرجي ايها التافه..لا اريد مشاركتما اخرج..
ماكس\سنلتقي غداً فيجب أن ينتهي كل شيء...

خرج من مكتبها وهي واقفة تفكر بآخر كلامه..
ينتهي كل شيء...؟
قفلت باب المكتب وراحت تركض لغرفتها فتحت الباب وتفاجئت بشكل هديل..
جالسة على الأرض وحاضنة ذياب بقوووة وتبكي..
وياسمين قريبة منها..
جلست على ركبها قدام هديل..
صوفي بقلق\ما لأمر عزيزتي..لماذا تبكين..؟؟
هل أنتي خائفة..؟؟لا تهتمي لتهديدهـ..هو لا يعرف لمن الأسهم ويعتقدها لياسمين..
ستكونين بخير..أرجوكي لا تبكي..
شدت يدينها حوالين ذياب وخبت وجها بصدرهـ..
صوفي بقهر\سألقنه درساً لن ينساهـ..لأنه اخافك هكذا..
ديييل حبيبتي أرجوكي كفى..هل تريدين أن أعيد الاسهم اليه..
سأفعل ولكني اريدك أن تطمئني بانه لن يعلم بوجودك ابداً..

الى الآن مو مصدقة إنه مامسكها..
ماعرف بوجودها..
ماتدري كيف زحفت على يدينها وركبها وهي تشوف صوفي تصرخ عليه..
دخلت دورة المياهـ ووقفت ورى الباب..
وبعد ما خرجوا طلعت خايفة على ولدها..
يمكن عرفه وبياخذه ويذبحها بغيابه..
راقبته بقلب محروم..
كيف يحتضن ذياب يبتسم له ويقبله..
حست بقلبها ينقبض لما همس بأذون ذياب..
وحرك خشمه الطويل على رقبته..
حطت يدينها بتلقائية على رقبتها واذونها وهي تتذكر حركته معها..
حست بقشعريرة بجسمها مع رجفتها...
شهقت بالم وهي تتخيله يخرج من المكتب وولدها معه..
مستحيل تسمح له ياخذه..
بتروح له وبتاخذ ذياب منه غصب عنه..

حيرها ترددهـ وياسمين مادة يدها له..
شافت الشر بعيونه وكانت بتفتح الباب وتطلع بسبب نظراته..
ابتعدت عن الباب براحة وهي تلمح ذياب بحضن ياسمين..
اول مادخلته عندها ضمته بقوووة وجلست على الارض تبكي وتعتذر منه..
أنهارت بسبب دوخها ورجعها لـ الماضي..
هديل برجاء\سامحني حبيبي..تكفى سامحني...

صوفي ضاقت من حالها مدت يدينها لهديل وضمتها مع ذياب..
وحست فيها ترتجف بقووة..
هديل بحنين\ابني يحمل رائحته صوفي...
اشتم رائحته بطفلييييييييييييي..رائحته تقتلنييييييييييي...
صوفي بهدوء\هششش لا باس لن يلمسه مرة أخرى..
لن يقترب منك إطمئني..

هذا كان سبب انهيارها..
ضمت غازي في ذياب..
مثل ماضمها فيه..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛

هزت راسها بضعف ندمانة انها تكلمت ..
ماتبيه يكرها..ماتبيه يكرها..
شافت وجهه كيف مخنوق بغضب..
كيف غمض عيونه بقهر..
ابتعد عنها وقف عند الطاقة وناظر الحديقة..
يسمع شهقاتها ويعصب أكثر..
ألتفت عليها بحدة لما سمعها تتكلم..
رشا بصوت باكي\راجح لا تكرهني..

مادرت انه كره نفسه وكره سعود وطالب..
وكره حاله اكثر واكثر لأنه تركها لسعود..
وش يقول لها..
كيف يقابلها..
باي حق يواجها..

بأول حياتها ماكان معها..
ولما كبرت وحبته تركها لولد اخوهـ..
شالت امانة وهم مايشيلها رجال..
أحتمت فيه وقهرها..
كانت بتموت بجريمة وهو بعيد عنها..

راجح بجمود\بارسلك الخادمة تساعدك..بنمشي الشرقية الحين..
رشا برجاء\راجح لا تكرهني...

طلع من الغرفة من دون ما يناظرها..
انهارات من ردت فعله وصده عنها..
دفنت وجها بوسادته وهي تناديه بصوت مخنوق..
رشا\لاتكرهني..كفاية انا كرهت روحي لا تكرهني..
الله لا يسامحك الله لا يحلك يالظالم الحقير..
آآآآآآآهـ يووومه آآآهــ...

طفلة بنت ثمان سنين...
عايشة مع عمتها وزوج عمتها وعياله...
كل ليلة تصحى وهو حاضنها ويقبلها..
تصرخ وتبكي يخاف ويهرب لا تحس عمتها أو أبوهـ ..
يرجع من بكره يحاول ينسيها ويغريها بألعاب ومشاوير..
ويعتمد التهديد عشان يضمن صمتها وسكوتها...
تقفل غرفتها وتنام كل ليلة تحت السرير وكانها تتخبى منه..
ضعيف دين..
مريض نفسي..
حيوان بشري..

بكت بصووت عالي وهو يسمعها لانه واقف عند الباب..
طلع من البيت ضاااايق من حالها..

كرهتي روحك..
واللي ماحب روحه الا معك وش يقول..؟؟
لاحول ولا قوة الا بالله العظيم..
لو أعرف من يكون وكيف أوصله..
بس ماني بعاجز عنه والله لاألقاهـ..
وعد يارشا ألقاهـ ويأخذ جزاهـ..

رجع بعد ساعتين بعد ما وكل من يدور لاسم زوج عمتها..
وأسماء عياله ..وتقرير عن حياة كل واحد منهم..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛


دخل البيت الهادي..
وباين من انواره المطفية ان أهل البيت نايمين..
طلع الدرج بخطوات ثقيلة ..
فتح باب جناحه ورمى شنطته الرياضية باهمال..
جلس في الصالة وشد انتباهه شيء متغير في المكان..
ما اهتم وفكر باللي شاغل باله..
مسفر خوفه على ابوهـ وقاله انه متأزم من بعد غيابه..
مع ان قلبه واثق ومتأكد ان هذا مجرد وهم في بال مسفر..
يمكن أبوه زعلان مثل حاله دائماً بسبب قمر..
أكيد ماهو بعشانه..
ناظر بصورته مع مرام بيوم زواجهم على الطاولة جنبه..
شال الصورة مستنكر وجودها..
كان بينساها..وبينسى كرها له وحقدها..
غمض عيونه وهو يستغفر لانها ماعادت زوجته..
هي صارت محرمة عليه ..
قلب الصورة وحطها على الطاولة..

وقف بتعب وفسخ جاكيته قبل يدخل غرفته..
سكر الباب ونزل قميصه ورماه على السرير..
اعجبه جو الغرفة المعطر والانوار الهادية ..
دخل دورة المياهـ تحمم وحلق لحيته اللي طالت طول الأشهر الماضية..
خرج تعبان كل اللي يبيه النوم..
بس لما ناظر الساعة تنهد باقي على صلاة الفجر ساعة..
مايبي ينام وتفوته الصلاة..
لانه يعرف نفسه مستحيل يصحى بعد كل هالتعب ..

انسدح على سريره وهو يحذر نفسه ماينام..
بس يريح ظهرهـ وارجوله..
خانته عيونه لحظات مايدري كم مرت عليه..
حس بشيء يحفر صدرهـ وشيء ثاني يتحرك على وجهه..
فتح عيونه بالغصب..
ويدينه تتحسس هالشيء الغريب..
شافها بحضنه لامة يدينها على صدرها حركتها المعهودة..
ونايمة بكل راحة..
ابتسم بتعب لو أدري بهذا الحلم جيت من زمان..
لم يدينه حواليها وضمها له أكثر..
او بالأصح ضم نفسه لها..
قبلها قبل يصحى من حلمه ويفقدها..
تحركت منزعجة من حركاته..
ثبتها له أكثر لحتى خدرت بنومها مرة ثانية..
وبعدها نام وهو يحسب ان كل هذا مجرد حلم...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

خرجت من دار الأزياء وهي تغيض صوفي بكلامها..
ياسمين\لا شكراً لن أمنحك شرف إيصالي الى منزلي..
صوفي بقهر\اتمنى ان تتعرض لك المافيا قبل ان تصلي منزلك..
ياسمين\هههههههههههههه بسم الله علي..أراك غداً أيتها المنمشة..
صوفي بوله\لا اعلم ماذا ستفعل بي إن راتني أزورها الآن..
انا مشتاقة لوولفي يجب أن يستيقظ من نومه ذاك الكسول..وداعاً..

حركت صوفي سيارتها وياسمين رحمت هديل لأن صوفي بتصحي ذياب لو كان نايم..
حست بضيق وهي تتذكر شكل هديل لما وصلوها لشقتها..
كيف كانت حاضنة ولدها وتبكي...
وتتكلم بصوت مخنوق عن خوفها واستسلامها...
استغربت كل هذا بسبب غازي الشخص اللي زارهم في الشركة..
هو صاحب الأسهم اللي أشترتها هديل باسم ياسمين..
اكيد له علاقة في هديل..
ومن حال هديل تأكدت إن علاقتهم غير ودية أبداً..

دخلت باحد الممرات ولازال تفكيرها محصور بهديل..
تحس براحة غريبة لأن صوفي موجودة بحياتها وحياة ولدها..
فهي لاحظت قوتها وتحديها لغازي وماكس..
وبتكون حليف قوي لهديل..
صرخت بخوووف وهي تحس بيدين تلمها مع خصرها بقووة وتجذبها..
أول ماخطر في بالها المافيا بعد دعوة صوفي عليها..
ضربت الجسد اللي ضامها بقووة وهي تصرخ وتستنجد..
كتم صوتها بقبلة قاسية...
تجمد الدم بعروقها وهي تتخيل ان هالشخص بيغتصبها ويذبحها...
بعت عنه بالموت وعلا صراخها في المكان ويدينها تضربه بهستريا..
ياسمين\يا ابن الكلب..يا حقير ابعد ايدينك عني يا حقيييير..
ساعدووووني أرجوكم ساعدوني...لااااا ابعد عني...
سلمان يضمها وهو يضحك\هههههههههههههههه روق يامعصب...
ياسمين بصوت باكي\ابعد عني ياحقير راح أقتلك..ابعـــــد..
سلمان\ياسي هدي يا قلبي انا سلمان...

ردد عليها الكلمة أكثر من مرتين وهو يهديها ..
ظلت للحظات ساكنة بحضنه تحاول تستوعب اللي صار لها..
وان هذا المجرم المتطفل هو سلمان...
رجل المافيا الحقير كان سلمان زوجها..
دفته عنها بقهر ويدينها تلتم على معطفها الطويل..
سلمان بابتسامة\اوووف عصبتي...؟؟
بصراحة ماني آسف كنت أتمنى اسوي هالشيء من أول لقاء..
بس استحيت وقلت عيب البنت ماتعرف شكلي..
بس مادامك عرفتيني فكان لازم اسوي اللي بخاطري..
ياسمين بقهر\اسمع انت ياتافه..كلمة زوجتي مهما رددتها علي وعلى نفسك ماراح تعني لي اشي..
مشان هيك انا اريد أطلق منك..وانت ارجع بلادك او موت..
صدت عنه ومشت رغم ان كل جوارحها وقلبها يتوسلون لها ترجع تضربه او تذبحه..
حست فيه يمشي جنبها مطنش كلامها اللي قالته..
سلمان ببرود\قبل لا انسى انتي لازم تجهزين حالك لـ السفر..
بنرجع السعودية بنهاية هذا الاسبوع يازوجتي..
وقفت وناظرت فيه بصدمة\انا مش عارفة انت مابتفهم...
او عندك مرض الثقة المفرطة واثق جدا من رجوعي معك..
انا بدي اعرف انت شو اللي رجعك لحياتي...؟؟
سلمان\رجعت لاني زوجك...
ياسمين بتحدي\للأسف أنا نسيت هذا الاشي..
سلمان يهز راسه\مافيه مشكلة أذكرك اوو اقصد أثبت لك..

مسك يدها وسحبها معه حاولت تبعد عنه ماسمح لها..
دخلها سيارته وقفل الباب..
جلس جنبها وحرك السيارة بسرعة..
صرخت فيه بقهر وعصبية ورفض كبير لتصرفاته..
سلمان\تصرفك هذا اذا سويتيه في السعودية..قطعت لسانك ورميته في الصحراء..
ياسمين\مابيحتاج لاني ماباروح معاك السعودية..
سلمان\جوازك واوراقك صارت معي اخذتها من قيس أخوك..
بنسوي حفلة صغيرة هنا عشان يفرح فيك أخوك وأهله..
ولما نوصل السعودية بنسوي حفل ثاني..
ياسمين بغضب\انت مالك حق تاخذ اوراقي الخاصة..
وكيف تسمح لنفسك تخطط كل هالأمور وكاني ممكن اوافق..
سلمان\توافقي على ايش بالضبط..؟؟
ياسمين\على الزواج..؟؟
سلمان\هههههههههههه ياقلبي احنا متزوجين وخالصين ماينفع توافقين..
ياسمين\لا مو متزوجين..
سلمان بتسلية\مافيه مشكلة الحين نتزوج...
وقف السيارة نزل وسحبها معه وهي تضربه..
تملكها الخوف من جرئته وما استبعدت انه ممكن يسوي اي شيء فيها..
ياسمين بخوف\اتركني سلمان اتركني..باروح لاخوي..ابعد عني..
وقف ثبتها على الجدار وقرب منها..
ياسمين\ بأرووح لاخوي ابعد عني..
سلمان\هذا بيت أخوك ماعرفتيه...؟؟
ياسمين ناظرت البيت بصدمة..
من خوفها مالاحظت انه وصلها لبيتها..
كانت تظن انه اخذها لبيته..
سلمان بهدوء\بعد اسبوع بتكون حفلة زفافنا..استعدي لزوجك..
بعد عنها ماشي لسيارته..
وعيونه متعلقه فيه بعدم تصديق..
ألتفت عليها وانتبه انها على وقفتها ماتحركت..
مشى رايح لها فزت في مكانها وركضت لداخل البيت..
ابتسم لخوفها منه وتصرفاتها...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛


صحت من نومها حاسة بثقل أكبر من حملها..
تحركت بصعوبة ومدت يدينها ترتجي مساحة تقدر تتنفس فيها..
فتحت عيونها بتركيز وبدت تتشنج لما أدركت انها مو لوحدها على السرير.
وانها نايمة بحضن شخص غريب..
راسها مدفون بصدرهـ..
ويدينه محاوطتها بتملك...
كانت بتصرخ بس صوتها خانها..
يدينها تجمدت وماقدرت تخدمها..
شهقت لما حرك راسه وبدأ يقبلها..
استجمعت قوتها وغرزت أظافرها برقبته وصدرهـ...
صرخت برعب وخوف لما تحرك ودفها عنه بقسوة..
تألمت على خصرها وتحملت الألم..
وقفت بسرعة وهي تبكي وتشهق...
شالت الفازة من على الطاولة وكانت بترميه بها بقوووة..
تجمدت حركتها لما شافت وجه بوجها...
معقد حواجبه ويده على رقبته...
الاثنين مصدومين...
وكل واحد يتسأل كيف وصل الثاني لسريرهـ..
كان ممكن يكون حلم بالنسبة له..
لكن الجروح اللي برقبته تثبت مدى واقعيت اللي يعيشه..
وهي لو ظنته كابوس فا الألم بخصرها يثبت استحالته..
همس بذهن غائب\مرام..؟؟!
مرام\..............................
وقف ولازال مركز عيونه عليها..
هي مرام موجودة قدامه وحقيقة مو خيال..
يعني اللي عاشه أمس صدق مو خيال او حلم..
بس مرام وش تسوي بغرفته وهو مطلقها..؟؟
مطلقها ترددت هالكلمة في راسه وأدرك إنها واقفة قدامه من دون حق..
ادار ظهره لها بصد وجفاء..
انصدمت من صده عنها وردت فعله القاسية..
كذا يقابلها بعد هالغيبة..بالصـــد...

نهرت نفسها وش تنتظرين منه مثلاً..
يأخذك بحضنه ويلمك..
أنتي خيرتيه بين الموت والطلاق..
وصار اللي تبينه..
بس الحين الوضع غير...
أنا حامل..
والمفروض يحاول يصلح الأمور مثل ما أنا احاول..
مرام اكذبي عليه بس لاتكذبين على نفسك..
ماتبينه يقرب منك وأنتي حامل..
ولا يلمسك او يساعدك..
واذا قرب منك بتضربينه بالفازة اللي بيدك..
حملك تبينه يتم..
ومدام تركي جاء يمكن ينهيه مثل ما نهى أخوهـ...
تراجعت بخطواتها وهو صاد عنها...
طلعت من الغرفة ودخلت غرفة مسفر وهي تلهث بخوف ورعب..
جلست على الكرسي ويدها على خصرها المتألم..
وعيونها مليانة دموع ومصدومة..
حست بيده على كتفها يهزها..
مسفر\مرام فيك شيء..؟؟
وقفت بسرعة وضمت مسفر وهي تبكي..
مرام\مسفر انا في وجهك..سألتك بالله لاتخليه يقهرني..
تركي رجع ويمكن يطيح حملي..تكفى مسفر قله يروح بعيد..
مسفر ضمها\بسم الله عليك..مرام لاتخافين تركي بينبسط بحملك أكثر منك..
وتراه مايدري انك حامل..ولازم يرجعك لذمته قبل ولادتك..
مرام ترفع راسها\وليه يرجعني..؟؟وليه ينبسط بحملي..؟؟
مسفر بسرعة\انتي ارتاحي هنا في غرفتي..
وأنا الحين اخذه ونرجعك له في المحكمة..
مرام\لا مافيه لاترجعني ماابى..
مسفر عقد حواجبه\وش اللي ماتبين..من اللي كسر أرجول مسفر في المكاتب والسفارات يدور على تركيه..
مو قلتي تبين تركيك هذا هو جبته..
مرام\ايه ابيه يرجع عشان يرجع ماهو عشاني انا..
مسفر\الله يرحم من قال لا تأخذ بحكي الحريم..
فمان الله باروح ارجعك لزوجك قبل لا يهج مرة ثانية..هو ماورى مسفر غيركم..
ترى مسفر قلبه مشغول بغيركم..

طلع من الغرفة وتجاهل ندائها له وتوعدها فيه..
ماكان بيرجعها لعمه لو ما ادرك ان مرام تحتاجه وتبيه بحياتها..
هو يستمع لها ويفهم زعلها وخوفها وايش اكثر شيء يتعبها..
واللي يذبحها هو غياب تركي عنها..
تبيه يظل قريب منها ولو ظلوا منفصلين وقاسين على بعض..
المهم يكون جنبها ومايتركها..


تركي رفع راسه بغضب\خيييييير..؟؟
مسفر بهدوء\الخير بوجهك..قلت مشينا المحكمة..
تركي\مسفر خالتك وش تسوي عندنا هنا؟؟ مو انا طلقتها..
وبعدين كيف تنام في غرفتي اللي ماتستحي..
مسفر باستغراب\اللي ماتستحي..؟؟
تركي\ايه هي ولا وش ينيمها بغرفة رجال غريب عليها...
مسفر\اها..طيب يمكن مشتاقة لريحتك..يمكن تبي ترجع لك..
تركي\ويمكن تبي لها من يكوفنها عشان تتربى..
مسفر\لا اله الا الله..هذا وأنتوا بتلتقون بعد فراق وعذاب وشوق..
وهذا حالكم معصبين وماتبون تشوفون بعض..
قم بالله عليك نروح نرجعكم لبعض وبعدها تذابحوا..
تركي بعصبية\وش ترجعنا..؟؟عنبوا ابليس العدة راحت وتسلم عليك..
مسفر\عدة الحامل حتى تضع حملها..والى الحين زوجتك ماوضعت حملها..
وبكذا يجوز ترجعها لذمتك..
تركي\؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مسفر\ادري انك انصدمت بالخبر..بس مرام حامل..
وانا كنت ادور عليك طول الأشهر اللي مضت عشانها..
تركي بغضب\قم رجعنا لبعض...يا أسود الوجه ماعرفت تلقاني مثل الناس من بدري..
مسفر يضحك\هههههههههههه وانا وش عرفني عنك ماضعت قريب رحت لأخر الدنيا..

صد عنه تركي ومارد عليه وهو يحس بغضب وقهر كبير في قلبه..
ويخاف كل هذا يطلع في مرام ...

طلعوا من المحكمة وقرر تركي يترك الرياض لكم يوم لحتى تهدا عصبيته..
مايبي يخوف مرام وهي بهذا الوضع..
ومحتاج يفكر بحياته معها قبل يلقاها..
ويسيطر على وضعهم بحكمة..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛



شالت ذياب بين يديها وعلقت شنطته على كتفها..
طلعت من الشقة وتفاجئت بصوفي قدامها..
شهقت بخوف وتراجعت ورى..
صوفي بصدمة\ديل أين تذهبين..؟؟
هديل تتنهد\سأرحل من هنا...
سحبتها صوفي دخلتها الشقة وجلست معها في الصالة وأخذت ذياب بحضنها..
صوفي بهدوء\ماذا تعنين بانك راحلة..؟؟
هديل بخوف\اعني راحلة..
سأترك إيطاليا..وربما أترك اوروبا لا يهم الأمر..لا اريد ان أعيش معه بنفس البلد..
صوفي بحنية\لماذا تفعلين هذا؟؟لماذا تسمحين لخوفك ان يسيطر عليك..؟؟
هديل بحسرة\ماللذي سأستفيده من البقاء هنا أخبريني..
صوفي أنا ميته بالنسبة له..فلم لا ابقى هكذا..؟؟
لماذا لا أغادر هذا المكان مع أبني وأعيش بعيداً عنه..
رحيلي من هنا هو بداية جديدة لي ولصغيري...
اطلبي من ياسمين ان تعيد الأسهم له..لا اريده ان يعلم بوجودي..
لم أدرك خطورة الأمر الا عندما رايته يحتضن ابني..
صوفي بألم\لا لا عزيزتي..لن يستطيع أخذ صغيرك منك..
هديل برجفة\لا أخاف على طفلي منه..انا خائفة على نفسي..
عندما رأيت ذياب بأحضانه رأيت نفسي مكانه..
كنت صغيرة صوفي..وكان يحركني بين يديه كما يحرك ذياب..
ماذا سأفعل إن هو وجدني..سأقتل نفسي إن حاول لمسي مرة أخرى..
سأمووووت صوفي سأموووت...

نيمت ذياب على الكنبة وضمت هديل بقوووة ..
صوفي\إهدئي عزيزتي..الهرب لن يكون حلاً..
هل نسيتي والدتك..وكم أنتي مشتاقة للعودة اليها...
وماذا عن اختك الوحيدة وباقي أفراد عائلتك...
لا تسمحي له بالقضاء على عودتك اليهم بسبب خوفك..
هديل تبكي\سيجدني..يالهي ما اغباني بالتأكيد سيجدني..
أريد أن أعود الى بلادي صوفي..
يجب أن أعود..والدي سيحميني..
إخوتي سيحمونني منه..هنا لا أحد سيمنعه عني لا أحد..
صوفي\غداً سيكون الاجتماع بمكتبه..سأذهب أنا وياسمين..
وإن إكتشفت بانه يشك بأمر ما ..سأعيدك بنفسي الى السعودية..
أرجوكي عزيزتي لا تهربي مني أرجوكي...
هديل برعب\عادت الكوابيس صوفي..وهذا يعني بانه سيعود..
عادت الكوابيس..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كانوا جالسين في الصالة يشاهدون التلفزيون..
نزل غازي الدرج بسرعة طفولية مطفوقة..
رشا\ولد شوي شوي لا تطيح..
شوق تضحك\هههههههه ياقلب عمتك وش ذا الكشخة..؟؟
كان لابس شماغ راجح وعقاله وشايل مفاتيحه وجواله ولابس نظاراته..
رشا بابتسامة\ياويلي بيذبحه راجح...دائما يعفس شماغه واغراضه..
شوق بحب\يالبى قلبه وين رايح حبيبي..
غازي بعصبية\اقعي لايح عمل..<<اقلعي رايح العمل..
شوق\اووف اعصابك يا وزير المالية..
غازي\ الوح معي؟؟<<تروحين معي؟؟
شوق\لا فديتك تعبانة انت توكل..بتروح سيارة ولا سيكل؟؟
رشا\ههههههههههههه غازي اضربها..
ماصدق احد يقوله اضرب وعاد هذي ماما رشا سمحت له من قده..
هجم على شوق وجاء بينط عليها بقوة وهي تصرخ وضامة نفسها..
مسكه راجح وعلقه بالهواء مع قميصه..
راجح\سنفور تبي تضرب عمتك؟؟
غازي بتمسكن\أنا أكيييين<<أنا مسكين ..
راجح عفس وجهه\انت مسكين يالسكني؟؟وبعدين ليه ماخذ شماغي..
وين شماغك اللي اشتريته لك..
غازي\مع سوكة كبة حسيس..
طالب نازل\مالخسيس غيرك يالنتفة..
نزل من حضن راجح وتعلق في طالب بتمسكن..
غازي\الوح معي<<أروح معك..
طالب\ياليل البعارين وش بيفكنا من ذا النشبة..
جلس على الارض وحط غازي في حضنه..
طالب\شف وانا خالك..انا رايح الدوام وارامكوا ماعندهم تفرقة وخرابيط..
اشتغل زين وخل عنك المهايط..فعشان كذا ما باخذك معي فهمت..؟؟
راجح\بالموت فهمت انا على كلماتك المتقاطعة فكيف يفهمك..؟؟
غازي سحب القلم من جيب طالب وحطه وراهـ..
طالب\هات قلمي..؟؟
غازي بعناد\قلقمي..
راجح\هههههههه قلقمه مالك دخل..
طالب\قول قلم..
غازي\قلقم..
نزله في حضن رشا وهو يواسيها..
طالب\مسكينة يا وخيتي..ربيتي وما اثمرت التربية..
رشا ابتسمت له وماردت عليه..
صارت حساسة كثيرة وتلتزم الصمت لما يكون راجح موجود..
ماترفع راسها ولا تتكلم مع احد..
ناظرت بطرف عينها تشوفه..
ولا كأنه يشوفها..
جالس جنب شوق وحاط يده على كتوفها ويسولف معها..
حست بنقص وشوق لحنانه..
حتى بغرفة نومهم..يصد عنها وينام من دون مايدري عنها..
مايحضنها ويواسيها الا لما تصحى مفزوعة وتناظر بيدينها تدور على الدم..
واحياناً تصحى تتأكد من باب الغرفة مقفول ولا تدري انه منتبه عليها..
مشتاقة له..
ليه يحرمها منه..
مايكفي اللي عاشته من حرمان ..

رفع راسه وناظرها بعد ماقفل جواله..
راجح بهدوء\عامر وهله نازلين السعودية بكرة..وبيمرون يشوفون غازي..
ماردت عليه الا برمشة من عيونها ونزلت دمعتها..
وقفت وطلعت لغرفتها قفلت الباب عليها وجلست على الارض مستندة على السرير..

عافك يا رشا..
على قد ماكرهتي نفسك بيكرهك..
ليه قلتي له..
لو كتمي اللي بنفسك بنفسك ولا حكيتي..
صدمني فيه..
وين الحنون الطيب..
وين راجح اللي أحبه..
ليه قسى علي..؟؟
ولو انه صارلي شيء مع عيال الحرام اللي هاجموني..
كان بيطلقني ولا بيدفني..

نزلت راسها على ركبها وبكت بصوت مخنووق ماتبي أحد يسمعها..
ولا قلب يشفق عليها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مدت يدها ومسكت قميص صوفي بقهر..
ياسمين\هنا يختلف الوضع..أنا السيدة صاحبت الأسهم..وأنتي مساعدتي او سكرتيرتي..
او التابعة لدي..لذلك تمشين خلفي حسناً..
صوفي ثارت بقهر وكانت بتنفجر فيها..
التوتر متملكها وخايفة من مفاجئة غازي لها..
يمكن صار يعرف بوجود هديل ويلعب عليهم..
دفت ياسمين ودخلتها المكتب قبلها وهي تهمس لها..
صوفي\سنعود الى دار الأزياء وساطردك..
ياسمين\اخرسي ...

دخلوا المكتب وتجمدوا بمكانهم لما شافوا أعضاء مجلس الادارة مجتمعين ينتظرونهم..
انصدمت ياسمين وهي تشوف سلمان...
بس لا ماهو سلمان اللي لفت انتباها..
شخص ثاني...أول مرة بحياتها تشوفه..
وصوفي كانت حالها بنفس حال ياسمين..
أنصدمت بوجود ماكس ثواني بس..
وبعدها لفت نظرها نفس الشخص اللي شد انتباه ياسمين..
ناظروا في بعض مصدومين من هذا الشخص..
تاكدت صوفي بانها راح تفشل في هذا الاجتماع فشل كبييير..
بسبب هذا الشخص أولاً ثم غرابة ماكس..وسطوة غازي..
جلسوا جنب بعضب مقابلين سلمان والشخص اللي جنبه..
قدرت ياسمين تشيل نظرها من عليه وتناظر في سلمان..
لاحظت نظرات الغضب والغيض وكأنه يتوعدها بما لا يحمد عقباهـ..

غازي بجمود\بعد ان إكتمل أعضاء مجلس الادارة وقبل ان نبداء بأي شيء..
أقدم عرضاً لــ السيدة ياسمين..هل ستحتفظين بالأسهم..أم تبيعينها لشخص أخر..
ياسمين بثقة وتتجاهل سلمان\بالوقت الراهن قررت الإحتفاظ بأسهمي..
ماكس\إذن لن تبيعيها..؟؟
ياسمين\لا أضمن ذلك..لربما أبيعها بيوماً ما..ولكن مالفائدة..فالأسهم ملكاً لي الآن..
غازي\إن كنتي تريدين بيع الأسهم فأنا أنوي شرائها..
ياسمين بهدوء\آسفة سيدي..لن ابيع الأسهم الآن..
غازي\كما تريدين..سيدة صوفي عذراً هل لي ان اعلم ماذا تفعلين معنا هنا..
صوفي بهدوء\أنا شريكة سيدي..ولدي نسبة من الأسهم ربما لا أكون احد اعضاء المجلس..
ولكني امتلك أسهماً هنا..
غازي\لازلتي تتجاهلين أهم شرط بحصولك على الأسهم وهو ان تكوني مسلمة..
صوفي\أعيد سؤالي مرة أخرى..لِم ماكس يمتلك أسهماً هنا..؟؟
ماكس بهدوء\لأني مسلم...
صوفي أنصدمت من كلامه وبانت صدمتها على وجها وامام كل الموجودين..
ناظرت فيه بيأس وعتب..
وقفت بهدوء\إذن هذا شرط حقيقي...
عذراً أيها السادة أخطئت بغرفة الاجتماعات..
شالت شنطتها وانتبهت ليد ياسمين تمسكها..
ياسمين برجاء\لاتتركيني لوحدي..أرجوك..
صوفي بهمس\سأموت إن بقيت هنا..أرجوك لأجل ديل كوني قوية..
وناظرت في احد الأشخاص..
صوفي\هل ترين ديل..؟؟
ياسمين\نعم يا الهي كم يشبهها..

خرجت صوفي ونظرات ماكس تراقبها..
طلعت من المكتب وجلست على احد المقاعد وهي ترتجف..
حست بشيء غريب يغشاء عيونها..
نهرت نفسها بقهر..
لماذا تبكين..هل حقاً ستبكين..؟؟
أسلم لقد دخل الإسلام..
لم يخبرني بذلك..
إذن هذا هو سبب تغيرهـ..
الاسلام..
وماذا عني..
لماذا لم يأخذني معه...؟؟



لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 482 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:40 PM   #68
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت التاسع والخمســــون...


أيا ابنة كل اخضرار المروج..
أنا ابن الجفاف .. وما استولدا..

ويا ابنة كل مياه الغمام..
أنا طفل كل قرون الصدى ..

ويا كل أفراح كل الطيور ..
أنا كل أحزان من قُيّـــدا..

دموع الجموع .. على ناظري..
وذل اليتامى .. وخوف العِدا..

عرفت عصارة كل الهموم..
رضيعا .. وعانيتها أمردا..

وجربتها .. وحسام السنين..
مشيت على مفرقي عربدا..

فمالك .. يا دمية المترفين؟
تثيرين هذا الأسى الأربدا ؟

ومالك يا نشوة القادرين؟
تهزين في يأسه المُقعدا..

المرحوم بإذن الله تعالى ..غازي القصيبي...


بلعت ريقها بخوف..
نزلت يدينها تحت الطاولة تخفي رجفة يدينها من امام عيونهم..
كانت تحس بنظرات سلمان تراقبها..
أخذت الملف الممدود لها من يد أحد الشركاء..

غازي بجمود\مثل ماترون جميعاً بالملف..سينحصر عملنا في ايطاليا فقط..
ماكس\هذا يعني بانه سيمضي كثير من الوقت قبل ان نوسع مدى حمامتي لدول أخرى..
غازي\هذا صحيح ماكس..لن تحلق حمامتي بعيداً الا بعد جهد كبير..
أحد الشركاء\لن ننظر لــ البعيد فلازلنا في بداية السلم..
ولكني أثق بانها ستحلق عما قريب..لان حمامتي لم يتأسس مثيل لها من قبل في أوربا..
سلمان بهدوء\ولا في الشرق الأوسط أيضاً..

مر وقت وهم يتناقشون في المشروع وياسمين تقرأ كل كلمة في الملف باهتمام..
في البداية كان اهتمامها عشان توصل الاخبار لهديل..
لكن لما أكتشفت الشركة تطمح لأي هدف رف قلبها بقوووة..
وتكلمت بصوت مخنوق غير واعية للأنظار اللي توجهت لها بإنصات..

ياسمين بغصة\هذا لايجوز..تستحق التحليق بحمامتك سيدي بعيداً جداً..
لِم تحبسها بقفص ايطاليا فقط..لماذا لا تحلق منذ ولادتها بكل مكان..
هناك من يستحقون وصول حمامتك اليهم..فلربما تكون نبراس أمل لديهم..
لاتحرم البوساء من حمامة السلام..

ارتفع صوت الشركاء بعضهم مؤيد للفكرة..والبعض معارض لها..
غازي التزم الصمت واستمع لوجهات نظرهم ..
كان سلمان من المؤيدين للفكرة..
وكان يناقش بجرئة اكثر عن ياسمين الخجولة من جودها بين كل الرجال..
بين غازي اعجابه بالفكرة قرر المجلس التصويت لعدة قرارات وكان من بينها تحليق حمامتي..
كان الصوت الفارق للموافقة على حمامتي بيد هادي..
اللي تجاهل كل الاجتماع وكل مايقال فيه..
ولا شاركهم باي كلمة..
غازي بهدوء\مع او ضد يا هادي..؟؟
هادي\هل هذا يرضيك..؟؟
غازي\نعم يرضيني...
هادي\إذاً أنا ضد..
ياسمين بخفوت\انسان متخاذل...
الكل ناظرها بصدمة من كلمتها..
ياسمين بقهر\نعم انسان متخاذل..ستظل كغيرك من العرب الصامتين الراضين بالهوان..
تعلم أن مشروعاً كهذا قد ينقذ الكثيرين بأمكان كثيرة من العالم..
لن أذهب بعيداً سأقول بعالمنا العربي..
هناك الملايين يحتاجون لفسحة من الأمل ولو كانت بصورة صغيرة ترتتسم على جدار أسود..
لماذا تحرمهم من ذاك الأمل الكسير.. ومن حلم مطعون ينزف ولن يتم معالجته أبداً..
بأي حق ترفض التصويت لأجلهم...لأجلهم فقط...؟؟
سلمان\ياسمين...!!
أحد الشركاء\لا يحق لك ان تفرضي رأيك بهذا الشكل..
له الحق بالقبول والرفض...
ياسمين\وأنت أيضاً رفضت..ولكن المدير لم يسألكم لماذا رفضتم التصويت..
رباهـ وكأن هذا اجتماع لزعماء العرب اللذين يخرجون منه دائماً دون قرار..
لأنهم يصوتون ضد بعضهم البعض...ولا يتسالون لماذا نرفض الاتفاق بين بعضنا..
غازي بهدوء\آنسة ياسمين لا ألومك لغضبك..فانا أريد لحمامتي ان تحلق بعيداً جداً..
ولكن يجب أن تفهمي بأن هذه الامور لا تُحل بالعواطف والعتاب..
لكل شخص بهذا المجلس رأيه ويجب أن نحترم الرأي الأخر..
ياسمين برجفة\وماذا لو صوت انا دائماً ضد قراراتك بغير حق..
لأني فقط أكرهك وأبغضك..

رغم صدمته وصدمت الجميع بكلامها..
ماوضح لها اي ردت فعل..وتوقع ان صوفي حاكيه لها عنه وعن كرهها له..
وبكذا زاد عدد الكارهين له واحدة..
فضل عدم الرد عليها...
فهو ملاحظ ارتباكها من اول مادخلت مع صوفي..
ولاحظ تأملها لهادي مع صوفي..
وهذا الشيء أثار تسأولات كثير عندهـ..
يمكن صوفي لاحظت الشبه بين هادي وهديل لأنها عرفت هديل وشافتها من قبل..
بس ياسمين كيف بتعرف هديل..؟؟!
قطع تفكيرهـ ماكس يناقش ياسمين..وابتسم على كلامه..

ماكس\لابأس بكره السيد فأنا أحياناً كثيرة أكرهه..
ولكن كما قال هذا أمر لا يُحل بالعواطف..

تكلم سلمان وهو يخزها بعيونه ويحذرها لا تتهور لما شافها شوي وتهجم على ماكس..
سلمان\ولا بأس أيضاً بإبداء الرأي..والنقاش للوصول لحل يرضي الجميع..
ياسمين مقتنعة كأغلبنا بأن حمامتي تستحق أن تكون هناك بأماكن لا يصلها الأمل..
ولو لاحظنا بأن الأمل يصحى وينام بجوانب ايطاليا..
وبذلك لا تكون محتاجة لنزرع بها الأمل من جديد..

أحد الشركاء يحل النزاع\لأجلك سأصوت بالقبول..
ياسمين بقهر\لا اريدك أن تصوت لأجلي ..
بل لأجل من يحتاجون ذاك الامل...
أنتم لم تفتقدوا الأمل يوماً وإن فعلتم فانتم لم تفتقدوهـ كحال من سُلبت منه بلادهـ..
من أُخذت منه عائلته واحلامه..وبكل تأكيد لم تفقدوا امل الرجوع الى هناك..
الى الوطن والأمان..فكيف أنتظر منكم أن تفكروا بهم...

كانت تتمنى لو تطلع من المكتب بعد ماترمي الملف بوجه غازي وسلمان وهادي..
وماكس قبلهم كلهم..
بس كان لازم تظل وتثبت على موقفها وانها من أفراد مجلس الادارة..
أمتد الصمت للحظات وطغى صوت هادي يعتذر ويصوت من جديد..
هادي\أعتذر لـــ قلة إهتمامي وحصر تفكيري بنفسي فقط..
تستحقين أن أقف لك إحتراماً ومشجعاً سيدتي..
وقف هادي وصفق لها ..
شاركه سلمان بحماس وهو يضحك لملامحها المصدومة لما نزلت راسها بخجل..
كل أعضاء المجلس صفقوا لها باحترام..
وغازي عاقد يدينه على صدرهـ يراقب الوضع برضى..
وإعجاب كبير بقدرة ياسمين على الإقناع والمفاوضة..
والاهم ثقتها بانها على حق...

من بعد اللي صار ألتزمت الصمت ولا تدخلت في باقي الامور والمناقشات..
تلاحظ سلمان كل مارفعت عينها يناظرها..
ولما تأكدت إن الإجتماع بينتهي بعد لحظات فتحت جوالها ترسل رسالة لصوفي..
تنتظرها في السيارة لانها تبي تهرب من سلمان قبل لا يمسكها..
وتفاجئت بوجود رسالة من صوفي تعتذر منها لانها مابتنتظرها وطلعت من زمان..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛

جلست ذياب على كرسيه وراحت تفتح الباب..
ناظر من العين السحرية وشافت صوفي واقفة..
فتحت لها وهي مستغربة من زيارتها في النهار..
بالعادة تزورها في الليل..
بس تذكرت ان اليوم هو يوم الاجتماع..
واكيد صوفي جايبة لها أخبار الاجتماع..
فتحت الباب وأنصدمت لما شافت وجه صوفي..
عيونها حمراء ووجها ماهو المعهود بجماله وبشاشته..
مرت من جنب هديل من غير اي كلمة..
وجلست في الصالة بهدوء..
حتى ماسلمت على ذياب وهذا أقوى شيء يدل على انها مو طبيعية..
قربت منها وجلست على الطاولة قدامها..

هديل بخوف\صوفي هل أنتي بخير..؟؟
هزت صوفي راسها بــ لا وهي تبتسم بألم..
طاحت دمعة حارة من عيونها عذبت هديل..
ضمتها هديل بقوووة وهذا خلا صوفي تبكي بنوووح وتتعلق في هديل أكثر..
خافت من صوت بكاء صوفي المقهور..
وبكت معها من غير وعي..
صوفي بهمس\سأموت ديل..أشعر بأني أختنق..
لا أستطيع التنفس..
هديل بعفوية\بسم الله عليك..
قامت بسرعة وجابت كوب مويا..
جلست قريبة من صوفي..
فكت أزارير قميصها العلوية..
مسحت بالمويا على وجها ورقبتها..
حطت يدها على جبينها وقرأت عليها من المعوذات..
ولما سمعتها صوفي تقرأ عليها زاد نحيبها وضمت هديل بقوة أكبر..
هديل بخوف\صوفي عزيزتي ما الأمر..
لماذا تبكين أخبريني..هل تتألمين..؟؟
أرجوكي إهدأي أنتي تخيفينني..
صوفي بقهر\أكرهه ديل..أكرهـ ماكسي...
يا إلهي كم أكرهه...
هديل\ماذا حدث هل إلتقيتي به؟؟
ماذا فعل بك ذاك الحقير صديق الحقير..

ناظرت بعيون هديل وماعرفت كيف تنطقها..
كيف تقول لها ان ماكس صار مسلم..
غير ديانته وبكل تأكيد بيفترقون...

صارت تسترجع في بالها كثير من مواقفها معه قبل شهور..
كان يهاوشها على ملابسها القصيرة..
وعلى أزياءها وصداقاتها..
كيف كان يتخلف كثييير عن زيارة الكنيسة معها..
وحتى زواج احد أقاربه ماحضرهـ لأنه كان في الكنيسة..
وإمتناعه عن الأكل بأيام كثيرة يعني كان يصوم مثل هديل..
كيف ماربطت بين الأمور..
بنفس الوقت اللي كانت هديل تصوم فيه وتحكي لها عن وجوب صيام شهر كامل لله ..
كان ماكس يتخلف عن الإفطار وعن الغداء ..
وعلى وجبة العشاء بيكون متواجد..
الشراب أنقطع عنه فجاة..
وحذرها ماتدخله البيت أو تطلبه..
أستغربت كلامه وقال لها إنه يبي يمتنع عن الكحول بكل أنواعها..
ولاحظت إهتمامه بالإسلام وقرأت الكتب..
بس ما أثار عندها أي شك لانه من زمان كان يقرأ عن الإسلام..
وهو من المؤيدين وبشدة لحرية الأديان..
وتتذكر نقاشات كانت بينه وبين غازي عن الديانات..
وبكل مرة كان غازي يغلبه بالحجج والكلام..

صوفي بشرود \ كم انا غبية...
كل شيء كان يحدث امام عيني ولكني لم أكن أرى شياءً..
تصرفاته التي كانت غريبة لم تعُد غريبة الآن..
هديل بهدوء\صوفي ماللذي حدث..؟؟
مذا فعل ماكس..؟؟
صوفي غمضت عيونها\لقد دخل الإسلام..
أصبح مسلماً...
ردت عليها هديل بشهقة..
مصدووومة من كلام صوفي..
ماكس أسلم..!!
وقفت ورجعت تجلس وعيونها بالفراغ..
وتفكر في ماكس..
أبتسمت بفخر..
رغم إنها واثقة مالها يد في إسلامه بس مبسوطة لأن ماكس أسلم..
ناظرت بصوفي ولاحظت نظراتها تتأملها..
صوفي\لابد من انك سعيدة بإسلامه..أليس كذلك..؟؟
هديل بصدق\نعم صوفي انا سعيدة لإسلامه..
وكم أتمنى لو تسلمين أنتي أيضاً..
وقفت صوفي وبثقة\لا شكراً..أنا راضية بحالي هكذا..
هديل بحنية\لِم أنتي حزينة عزيزتي..؟؟
صوفي\زوجي غير ديانته ديل..غيرها دون ان يعيرني أي إهتمام..
لم يفكر بإخباري بانه مسلم..ألا يكفي هذا لجعلي مصدومة به ..؟؟
هديل\معك حق كان يجب أن يخبرك..
ولكنك لا تعلمين مننذ متى وهو مسلم..
ربما أسلم قبل فترة قصيرة..وكان ينوي إخبارك..
صوفي\ لا عزيزتي أسلم منذ سبعة اشهر وربما أكثر..
هل تذكرين شهر الصيام اللذي حكيتي لي عنه..
لقد كان يصوم مثلك ديل..لم يخبرني لم يفعل..
هديل\صدقيني هذا شيء جميل لا يدعوا لكل هذا الحزن..
ماكس سيكون بخير وهو مسلماً..
صوفي\ديل ماذا لو علمتي بان غازي غير ديانته للمسيحية..؟؟
هديل مفجوعة\اعوذ بالله وش هالفال..
صوفي تبتسم بتعب\أرأيت صدمتك بمجرد تخمين فقط صرختي..
لاتلوميني فانا مصدومة بما فعل ماكس..
هديل بواقعية\صوفي أنتي بنفسك كنتي تتحدثين عن الإسلام بإحترام..
وكم راق لك الكثير من احكامه ومبادئه..
وقلت لي ذات يوم بانك قد تعتنقين الإسلام..
أحببتي القرآن..أُعجبتي بحشمة الحجاب ومايفرضه من إحترام لــ الفتاة..
قلتي بان الصيام شهراً كاملاً قد يزيد من رشاقتك..
وقلت لك بأنه ليس الأكل فقط ماستصومين عنه ..
تراقبينني وانا أصلي وتتسألين بماذا أناجي ربي..
صوفي لاتكرهي الإسلام ولاتحمليه مسئولية صدمتك بماكس..
صوفي\عفواً أيتها القوية..لاتتحاذقي الآن..
لازلت أحترم الإسلام وسأظل دوماً..
وإن شئت بيوم ما قد اعتنق الاسلام..
ولكن حتى ذاك اليوم لا تحاولي الشجار معي ...
هديل بعصبية\أيتها المنمشة...أخرجي من منزلي...
صوفي بغضب\لن أفعل سأنام الآن إياك ان تزعجيني..

دخلت غرفة نوم هديل وقفلت الباب وراها..
نامت ع السرير والذكرى تاخذها لأيام مضت مع ماكس..
حست بهديل تجلس جنبها وتمسح على شعرها..
هديل بحنية\صوفي لاأحب ان أراك حزينة..
صوفي بتعب\أكرهه ديل..أكرهه..
هديل\إكرهيه..فأنا أكرهـ صديقه..

ظلت عندها لحتى غفت..
غطتها بلحافها طلعت وقفلت الباب..
جلست قدام ذياب وهمست له..
هديل بهمس\ذيبي لاتصارخ المرجوجة نايمة..
الله يهديها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛

أول ما أعلن غازي إنتهاء الإجتماع..
كانت ياسمين أول وحدة تطلع من المكتب بسرعة..
ولا أدركت نفس النية بقلب سلمان..
دخلت الاصنصير وقفلته بسرعة لكن أنفتح بثواني ودخل سلمان وقفله...
شهقت وهي تتراجع على ورى وتشوفه يوقف الأصنصير عن الحركة..
ولاحظت حواجبه المعقودة والغضب بعيونه..
حبت تكون هي الاولى بالكلام لعل وعسى تهديه..
ياسمين بثقة\ماكنتش بأعرف إنك من أعضاء مجلس الشركة..
سلمان بجمود\ماكنتي تعرفين يعني..
وانا ماكنت اعرف إن زوجتي لها أسهم وعضوة بالمجلس..
ولا لها القدرة على مناقشة الرجال والصراخ عليهم..
ولا مصاحبتها لايطاليية بتغير كثير من أدابها..
ياسمين بقهر\إحترم حالك وإنت بتحكي معي..
نعم يا أستاذ أنا إلي أسهم بالشركة وإلي قرار كمان..
مثل ماحضرتك إلك أسهم بالشركة..
سلمان\انا مالي أسهم في الشركة وجود كان بدعوة من احد الشركاء بس..
ياسمين بعناد\ مابيهمني إلك او ما إلك..
وبشتغل مع مصممة إيطالية وهي صديقة لإلي وماراح إتركها مشانك..
سلمان بوعيد\واللي بيأخذك معه السعودية ويخليك تنسين الأسهم والأزياء وأصحابك..؟؟
ياسمين\إنت ماراح تجبرني على صعود الطيارة..وماراح تقدر على اخذي بالقوة..
إنت تزوجتني كعرفان ورد لــجميل قيس..
مشان هيك اليوم خلاص بقولك إنتهى رد الجميل..وشــكراً..
سلمان\إذا على قيس فماراح أنسى جميله أبداً..
وانا وإياهـ مابنتعرف برد الدين والعرفان لان إحنا إخوان..
لكن إنتي صرتي خارج هذا الموضوع من زمان..
ياسمين بتحدي\آآهـ راح أصدقك يعني..
مو تزوجتني لأن قيس ساعدك بإسترجاع شهادتك وإظهار برائتك أمام اللجنة التأديبية..
وأنقذ مستقبلك ومنعهم من الختم على شهادتك..
وبعدها شو عملت تزوجتني ورحت ع بلادك وهسع تذكرت لترجع..
بعد سنين تذكرت انك متزوج..
سلمان\تتكلمين بقهر..
معقولة غيابي هالسنوات قهرك..؟؟
وقساك يا ياسمين وصرتي تهاجمي بقووة..
ياسمين بعدت عنه وماردت عليه..
سلمان\على ماعرفت من قيس أنتي مو راضية تجهزين حالك لــ الحفلة..
إنتي بتروحين معي السعودية بحفلة او بدون..
وعشان خاطر قيس بس راح أصبر عليك..
ياسمين\ماتهددني بأخوي...مابيجبرني أعمل إشي مو راضية بيه..
وبهيك مابتقدر تجبري ارجع معك..

قرب منها بسرعة وثبتها على الجدار..
طاحت شنطتها وجوالها والملف اللي بيدها..
قاومته بقوة وضربته على صدرهـ..
بعد ثواني كان راسها على صدرهــ
همس لها بأذنها..
سلمان\لا تقولي ما أقدر أجبرك..
صدقيني أقدر يا ياسمين...
بس أنتي تهميني وما أبي أجرحك..
حضري نفسك لــ السفر..

بعد عنها وهي لمت يدينها على نفسها وصدت عنه..
طلعت منديل من جيبها ومسحت جفونها اللي قبلها لها..
نزل على الأرض..
لم الملف وشال جوالها وشنطتها ..
مدها لها وهي أخذتها منه برجفة..

فتح الأصنصير وخرجت منه وهو جنبها..
مسك يدها وسحبها معه لسيارته..
ولا أنتبه لــ النظرات المصدومة اللي تناظرها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد إنتهاء الإجتماع وخروج الشركاء..
فتن هادي على ماكس بقهر..
هادي\ألحين وش بلاهـ هذا جالس يناظرني كذا..؟؟
غازي بهدوء\لانك تشبه هــ........ أختك..
هادي بقهر\وهو وش عرفه بهديل..؟؟
وكيف شافها..وبأي حق يعرفها..

آآآهـ يا أخـــــي :
لو تعلم بأن ذاك الماكس ..
كان العين المراقبة لتوئمك الغالي..
رفيقاً لي بالإسطبلات وبكروم العنب..
معلماً إياي كيف أكون سائساً لــ الخيول..
متفرجاً صامتاً على سجني وتعذيبي..
حارماً إياي من الهرب العقيـــم..
جرحــــــوني أخــــي ..
جرحوني..

غازي\شافها معي كم مرة وبكذا شاف الشبه بينكم..
هادي بخزي\ياعزة الله ياهديل..
شافتك عيون ماتستاهل النظر..
قرر يقطع الموضوع ويلهي هادي بموضوع آخر..
غازي بجمود\اعتقد صار عندك فكرة واضحة عن الشركة والهدف من وراها..
وقلت لك الفكرة ملك لها ..<<يقصد هديل..
وكانت راح تكون بتدبيرها..بس القدر كان له كلمته..
وبما أنك توئمها فلك الحق بأخذ حصتها من الأسهم..
ولك حق بالعمل في الشركة...بكامل الصلاحية..
وبكل تأكيـــد تحت إدارتي أنا ..
هادي\لا أنا ولا أختي لنا عازة بشغلك..
وإن كنت سجلت الأسهم باسمي فهذا شيء مايهمني..
أبيك ترجعها أو تدلني لمكانها..

وقف من على المكتب ووقف جنبه عند الطاقة..
غازي\تعتقد لو كانت حية كنت بأرضى انحرم منها..
أو أبعدها عني ولو كان علشانك..؟؟
ودي أصدق كلامك وإني مخبيها عنك وأعيش نفس الأمل اللي تعيشه..
بس أنت لازم تصحى وتفهم إنها ماتت وأنا دفنتها..
ولا عندي أدنى شك إنها ممكن تكون حية..
ولو مرني طيفها بيوم بهيئة طفل..
هي ماتت وانا واثق من هذا الشيء..

هادي بجفاء\ولو طلعت لي جثتها..وشرحتها وأثبتت التحاليل إنها هديل..
ماصدقتكم..تدري ليه..؟؟
لأن فيه شيء داخلي حي مابعد مات..
وإن مات جيتك وقلت لك البقاء براسك..

طلع من المكتب رافض الإستمرار بحضور إجتماعات الشركة..
والدخول بلعبة غازي لتعويض هديل عن ألم عاشته..
عوضها ماهو أسهم وفلوووس..
ولاهو مشاريع وغنى..
مايعوض فيها الا رجوعها وبس...

أما الغازي..
ظل واقف بمكانه يناظر لــ البعيد..
لمح سرب حمام مهاجر ..
همس بكلمات الوداع..
وهو يدفن كلام هادي عن رجوعها...

أعلم بعدم عودتك «إلى الابد»وذهابك إلى حياة أخرى „
ولكن كل ما في الأمر أحببت آنتظارك..
كل يوم في ذاك المكان علّها اللحظات...
الوحيده التي يشعرني فيها الإنتظار بذ**** ,,,


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛


وقفت بسرعة لما سمعت صوت السيارة بحديقة البيت..
ناظرت من طاقة غرفتها وشافت سيارته واقفة..
أرتبكت أول ما طاحت عيونها على وجهه..
أحتارت كيف تتصرف..
تظل بغرفتها اللي هي غرفته..
أو تروح لغرفة ثانية..
فضلت تظل مكانها لحتى تواجهه ويتفاهمون على وضعهم..
كل اللي في بالها تطلب منه يظل بعيد عنها..
مايلمسها ولا يقرب منها..
بعد عشر دقايق سمعت باب الجناح ينفتح..
حبست نفسها بعجز وهي ترتجف..
ثواني وأنفتح باب الغرفة..
دخل وترك الباب مفتوح..
تركي بهدوء\السلام عليكم...
مرام بخفوت\وعليكم السلام...
وكان هذا كل شيء قاله ..
فسخ شماغه وعقاله ورماها على السرير..
وتوجه لدورة المياهـ..
تحمم وبدل ملابسه بغرفة التبديل..
طلع وتوجه لسريرهـ..
أنسدح تغطى ونــــام...

راقبته بنظرات مصدووومة...
إلى أي مدى تجاهلها كأنها غير موجودة...
حتى كيفك ماكلف على عمرهـ وقال لها..
ماسأل عنها ولا عن البيبي..
طيب مو هذا اللي تبينه..
يظل بعيد عنك ومايتدخل فيك أبداً..
هزت راسها موافقة على كلامها..
وقفت تقنع نفسها إن رجفتها ماهي من الصدمة..
لانها يمكن جوعانة..

طلعت من الغرفة بهدوء تخفي شيء من الآسى بروحها..
وهو تنهد بتعب..
كان بخاطره يشوفها وهي حامل وبطنها منفوخ..
كان يتمنى لو يضمها ويسألها عن حالها..
وإذا كانت خايفة من الحمل او تعبانة..
يبي يعيش معها كل اللحظات مثل ماكانت تحلم وتتمنى..
بس الصد عنها هو احسن حل لها..
مايبيها تظل قلقانة والشكوك تلعب فيها..

غمض عيونه ونام مبسوط لأنه بيصحى وهي عنده في بيته..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛


طلعت من بيت أخوها ضايقة ومحتارة..
قيس موافق على كلام سلمان..
وتفاجاء لما قالت له إنها مو ناوية ترجع معه السعودية..
عاتبها وفهمها إن سلمان زوجها ولو مرت سنين على الموضوع..يظل زوجها..
قالت ماعندها أي استعداد تترك شغلها في ايطاليا وتروح معه ..
وقيس قال كلمته وين مايكون زوجك تكونين..
ثارت بقهر وقالت صارله سنين وهو ناسي ليش تذكر بهالوقت بالذات..
اضطر قيس يحكي لها عن سبب غياب سلمان عنهم..
وكيف ماكان يربطه فيهم الا رسائل أو مكالمات جداً نادرة..
ولا كان يقدر يتصل بياسمين أو يتواصل معها..
أنصدمت من كلام أخوها بأن سلمان كان مطلوب بقضية قتل في السعودية وهو كان هارب خارج بلادهـ..
ولما تمت برائته رجع لبلادهـ رجع لشغله وجهز بيته وجاء لإيطاليا عشان ياخذ زوجته..
فيه شيء مفقود في الموضوع وغير مفهوم لها..
وعدت أخوها تفكر في الموضوع ..
بس هو أكد عليها بلزوم غطاعة زوجها والرجوع معه..
وصلت لشقة هديل ومعه ملف الإجتماع..
دخلت سلمت على هديل وذياب..
وجلست معها دقايق تسأل عن أخبارها...
سمعت صوت في الشقة...
ياسمين بقلق\عندك أحد..؟؟!
هديل\المنمشة عندي..
ياسمين بقهر\تركتني لوحدي بتصدقي ياهديل؟؟
كنت راح اموت من الرعبة والخوف..
هديل تبتسم\ياقلبي أنتي سامحيني انا السبب ..
ياسمين\ناديها لهذي المجنونة عشان تعرفوا وش صار بالإجتماع ..
خرجت صوفي من غرفة هديل والتعب باين على ملامحها..
ياسمين\صوفي هل أنتي بخير..؟؟
صوفي بهدوء\نعم شكراً لك...
ياسمين\أش مالها وجها بيخوف..؟؟
هديل\تعبانة شوي..لاتخافي بتكون بخير..
صوفي\ماذا حدث في الإجتماع..؟؟
ياسمين بخجل\احم ..اممم لقد صرخت بجميع رؤساء مجلس الإدارة..
صوفي برعب\ماذا...؟؟
هديل\...........................
ياسمين\إستمعا الي أرجوكما..ساحكي لكما ماحدث...

حكت لهم ياسمين كل اللي صار بالإجتماع...
وملامح صوفي وهديل تتغير مع الكلام...
صوفي\اممم ألم يقم بجلدك بالسوط ..؟؟
ضربتها هديل على ظهرها\إخرسي....
ياسمين بضحكة\ههههههههه لا لم يفعل..ولكن لما غضبتي هديل..؟؟
هديل\ماعليك منها هبلاء ماتعرف وش تقوول..
صوفي\ماذا تقولين لها..؟؟
هديل طنشتها\أكملي ياسمين..
ياسمين\وبعد كل ذالك إعتذر مني لتصويته ضد الإقتراح وقرر التصويت من جديد لصالحنا..
وكل أعضاء الإدارة وقفوا لأجلي مصفقين..ماعدا ذاك الرجل اللذي كان هناك الرئيس غازي..
صوفي بقهر\وماذا عن الحقير ماكس..؟؟
ياسمين بنذالة\زوجك كم احببته لقد صفق لي هو أيضاً..
صوفي\ماذا تعنين بانك احببتيه..؟؟
ياسمين\لقد أصبح مسلماً إذاً هو أخ لنا في الإسلام...أليس كذلك ديل..؟؟
صوفي\لن أتضايق من كلامك..لأني لا أرى بأن إسلامه أمراً سيئاً..
كل مافي الأمر أني صُدمت بالخبر فقط..
ياسمين تحرك حواجبها بمغايضة لصوفي\نعم سأصدق دون شك..
صوفي\إخرسي وأخرجي من هنا...
ياسمين\هذا منزل هديل وليس دار الأزياء..كفي عن التسلط..
هديل بتنهيدة\كلاكما كفا عن الشجار..أو أخرجا من منزلي..

بعد لحظات وهديل وصوفي يقرأون الملف ويتناقشون..
قررت ياسمين تقول لهم الخبر..
ياسمين بهدوء\يافتيات ..لدي خبر لا اعلم كيف ستتقبلانه..
هديل\مالأمر ياسمين..؟؟
ياسمين\اممم انا...أنا أدعوكما لحضور حفل زفافي بعد ثلاثة أيام...
ماردوا عليها الا بنظرات غير واعية لكلامها..
ياسمين\الى هذه الدرجة أصبح زواجي مستحيلاً..؟؟!
هديل بصدمة\ياسمين من جد تتكلمي..؟؟
ياسمين تهز راسها\زواجي بعد ثلاث أيام...
هديل\ياسمين زواجك بعد ثلاث أيام وتوك تتكلمين...؟؟
ليش ماقلتي لنا نفرح لك ونجهزك يا قلبي...
وليه أشغلتي نفسك بكل هذي الأمور وتركتي أهم شيء زواجك والإستعداد له..
ياسمين بهدوء\ليس هنالك حفلة أو اي شيء من هذا القبيل..
لن يكون هناك غير عائلتي وبعض أصدقاء أخي ..
وربما يحضر زوجي الحفلة وقد لا يحضر فهو نذل..
وقفت صوفي بصراخ\أيتها الغبية كم أكرهك..لماذا لم تخبريني من قبل..
ولكن لا بأس لاتخافي سيكون كل شيء على مايرام..

أخذت صوفي جوالها وأتصلت بمساعدتها وعطتها كمية من الأوامر..
فستان الزفاف الوحيد اللي صممته صوفي لن تكون العارضة هي من سترتديه..
بل ياسمين..وطلبت طاقم كامل من المختصين بتجميل العروس ..
وعقدت معهم من بكرهـ موعد لــ بروفة العروس..
طلبت منها تتصل بشركة منظمة لحفلات الزفاف وتستعجلهم خلال يومين فقط يكون كل شء جاهز..

أنهبلت ياسمين وهي تسمع كلام صوفي وكل المخططات اللي تخطط لها..
وقفت تبي تمنعها بس هديل مسكتها وجلست عليها تمنعها من مهاوشت صوفي على الجوال..
ياسمين\صوفي أيتها المجنونة كم أكرهك..توقفي عن كل هذا..
ليس هنالك حفل ولا حضور..
مجرد إجتماع بسيط وينتهي كل شيء..
هديل تبتسم\جب ياللي ماتستحين..ترى ماعندنا بنات يحكون بالعرس..
حن هلك وحن ننظم حفلتك وإنتي ماعليك الا تجيبين نفسك وبس..
ياسمين\إنتي بس قومي من علي أوقف هذي المجنونة..
وبعدها نحكي بكل إشي..
هديل بعناد\مافيه عشان لما تتزوجين المرةالجاية تعلمينا قبل بوقت...

قفلت صوفي وجلست جنبهم بعد ماهربت من ياسمين لاتمسكها..
وظلت تفكر وش ناقص عشان تحجز ..
صوفي\اممم أين سيقام عقد القِران..لا اعتقد بانكم تتزوجون بمسجد كمانتزوج نحن بالكنيسة..
ياسمين بفخر\لا المساجد لعبادة الله فقط وليس لــ الزواج..
ثم نحن عقدنا قراننا منذ سنوات ..
صوفي باستغراب\تزوجتما منذ سنوات والآن تذكرتمت أن تقيما حفلاً بهذه المناسبة..
ياسمين باحباط\هذي كيف بتفهم..هديل انا باذبحها..
صوفي أوقفي كل الحجوزات لو انني بقيت صامته وتزوجت دون علمكما..
صوفي بشهقة\اوووهـ لقد نسيت بما أنك عروس فانتي بحاجة لمجموعة من الملابس الرائعة..
والعطورات والحقائب اممم ولكن لا تقلقي أيتها العروس الجميلة..
دار الأزياء ستقفل لمدة ثلاثة أيام كل من هناك سيقومون بخدمتك..

وقفت صوفي وأتصلت بمساعدتها وعرضت عليها كل طلباتها..
وطلبت كل فريق العمل الخاص والدائم لصوفي ان يكونوا على إستعداد لتحضير أسرع عروس على الإطلاق..
عصبت ياسمين وصارت تشتم هديل المتمسكة فيها بقووة وتسب صوفي الغير مهتمة بإعتراضها..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛

كان يضحك بصوت عالي على شكل عالية وهي تضم غازي وتبوسه..
وغازي يعصب منها ويسحب غطاها...
عالية\ياقلب خالته ياروحها أنت..
يابعد طوايف أهل أبوي كلهم..
ما اشتقت لعلووي يا البزر..
غازي بحقد\كبة حسيس...
عامر\كفوو عطها من الحامي..
قليلة الأدب تهاوش رجال..
عالية\وش فيه معصب ألحين؟؟كان وش زينه..
عامر\يمكن يبي يرجع لامه..
عالية بغيض\لا مايبيها إنت وصلنا الفندق بسرعة أشوف له حل..

وصلوا الفنقد وكل ماحاولت عالية تشيل غازي مارضى وصرخ عليها..
شاله عامر وحاول يهديه بس مارضى يسكت..
حطه على كبوت السيارة وطلع بوكه ومفاتيحه وكل اللي بجيبه ولا فاد زاد ببكاهـ..
عالية بفشلة\عامر شوف الناس يناظرونا بيقولون خاطفين الولد..
عامر بتعب\وش السواة معه ألحين..معقولة خايف منا..؟؟
عالية بزعل\ياربي والله قلبي يوجعني على حاله..شوف كيف يبكي..
عامر\مالنا الا نرجعه لامه يمكن يبيها..
عالية\بس اذا رجعناه مابنقدر نشوفه مرة ثانية..
عامر\لا بتشوفينه بكرة انزلك عندهم ويصير خير..
بس الحين خلصينا يامعودة الولد هلكان من البكى..

حرك السيارة راجع لــ بيت طالب..
أتصل براجح وقاله عن اللي صار..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛


طلعت تنام بغرفتها بعد ماودعت عالية ووصتها على غازي..
قالوا بياخذون غازي معهم لمدة إسبوع راح يقضونه بالسعودية وبعدها يرجعونه عندهم..
كانت تتمنى لو تقول لا..لاتاخذونه..
بس انعقد لسانها قدام العيون اللي تناظرها..
حست بفراغ كبير بقلبها..
لما أدركت إن ما أحد يأخذ رايها بموضوع غازي..
متى مايبونه خواله بيأخذونه من دون إذنها..
ومتى ماتبيه ام غازي بتاخذه لانها أم أبوهـ..
كلهم هله او خواله بس هي ماتربطها فيه أي صلة..
وبكذا صاروا يتناسون أهمية مناقشتها بامورهـ..
تركت القرار لهم وفضلت الصمت..
أستئذنت منهم وطلعت تنام ..
تضايقت شوق على حالها وتمنت لو تصرخ عليهم وتقول لهم هذا ولدها..
ولو كانت ماهي امه بس هي اللي ربته وحبته أكثر منهم كلهم..
تمنت لو ماكانت رشا بهذي السلبية ودافعت عن حقها فيه رغم عنهم..

أنسدحت على فراشها ترتجي دموعها تنزل يمكن تخف ضيقتها..
بس شيء غريب طغى عليها قيدها..
لأول مرة يتملكها شعور بهذي القوة..
تحس ببروود قوي بكل جسمها ومشاعرها..
أي شيء تتعلق فيه وتحبه تنحرم منه بسرعة..
وقبل لا تنحرم منه تعاني معه سنين ..
غازي كم عانت من أول ما أنحط بحضنها الى اليوم اللي صارحت راجح بكل شيء..
وبعدها خذوه منها بكل برود ..
راجح وكم تمنت حبه وحنانه..
ولما ملكت بعض منه تركها بقسوة..
تمنت لو بيدها تبعد عنهم كلهم..
غازي وهله..
راجـــح حبه وجرحه..
تبعد عن كل شيء..
يمكن بقائها لحالها يريحها..

ظلت على حالها لا نايمة ولا صاحية..
وماتدري كم مضى من الوقت لما دخل راجح الغرفة..
بعد لحظات حست فيه ينام جنبها..
أبتسمت باستسلام لما ماقفز قلبها مشتاق له..
ولانه ماعذبها الحنين لحنانه وحبه..
غمضت عيونها لما أدركت إنها صارت بلا إحساس ..
وشيء واحد يتردد في بالها...
الفـــــــراق..
ياماتهنوا بفراقهم عنها وهي تنتظر وتتعذب عشانهم..
يمكن صار الوقت لها هي تتركهم وتغيب..
يمكن يحسون بمدى شوقها لهم برحيلها..

تشهدت وبقلب مؤمن يحس بقرب رحيله وغيابه غفت رشا...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛

بعد اتصال عامر...
وقف راجح وخرج من غرفة النوم من دون مايقول لرشا شيء..
انتظرهم عند الباب وبعد ربع ساعة وصل عامر ونزل شايل غازي بحضنه..
أول ماشاف راجح بكى بحدة وتعلق فيه بشكل غريب..
حتى راجح أستغرب حركته..
تعذر من عامر وطلبه يبات عندهم مع هله بدال المشاوير..
أعتذر منه عامر وحرك سيارته راجع الفندق..

دخل راجح بعد ماهدأ غازي شوي بحضنه..
ولقى طالب في وجهه..
طالب\وش رجع ذا السكني..؟؟ماخذاهـ خاله..؟؟
راجح\شوف وجهه من اول ماخذوه وهو يبكي..تلبكوا معه ورجعوهــ..
يمكن يبي رشا وخايف منهم..
قرب طالب من غازي وباسه على جبينه..
وهنا أشتدت عبرت غازي ولمعت عيونه وبكى غشيان بقووة..
راجح أرتعب من تصرفه وماعرف كيف يهديه..
طلع الدرج يركض وهو مستغرب ليش مانزلت رشا الى الآن على سماع صوته يبكي..
لأن شوق وام غازي صحوا على صوته..

دخل الغرفة وغازي لازال يبكي بشكل هستيري ومخيف..
قربه من السرير ونزله بحضن رشا النايمة..
لم يدينه الصغيرة حوالين رقبتها ودفن وجهه بصدرها وبعد دقايق نام ...

أنقبض قلبه بزعل على حالها..
كيف غازي متعلق فيها بقوووة..
وهي متعلقة فيه بقوة أكبر..
بس ما احد حس فيها..
هذا غازي بكى وبين لهم إنه مايرضى بغيرها..
ولا يرضى يبتعد عنها..
بس هي من يفهمها..
من يحس فيها ويرحمها...؟؟

قرب منها ومرر أصابعه على جبينها..
قبلها على خدها وهمس لها يصحيها..
حركها بيدينه وقلبها على ظهرها..
شيء غريب حس فيه بس ماعرف وش يكون..
راجح\رشا...حبيبي..؟؟
رشا اصحي...
حس بخوف قوي وخفقان سريع بقلبه..
هزها وهو ينادي عليها..
ماردت عليه ولا بان عليها أي ردت فعل..
أستعاذ بالله من الشيطان الرجيم..
وقف بهدوء شال غازي الصغير ونزله عند ام غازي..
رجع لها طلع عبايتها من الكبت ولمها فيها..
شالها و كان بيطلع من الغرفة بس أرجوله حس إنها ممكن تخونه..
جلس على السرير وهي في حضنه..
لمها له بقوووة معلن لها رفضه غيابها عنه ...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛

فز من نومه وهو يشهق بقوة يدخل الهواء لرئتيه ..
كان يختنق بحلمه وبالواقع يحس اختناقه أكبر..
وقف بسرعة وخرج على البلكونة..
مسح العرق عن جبينه يحاول يسترجع حلمه المبتور..
عنها هي..
لاول مرة من شهوور تزورهـ..
ترحم حاله وتشاركه مجرد حلم..
رغم إن حالها ما أعجبه في الحلم ...
كانت تبكي بإكتئاب وتناديه بغنكسار..
كل ماحاول يلمسها تختفي وتظهر بمكان ثاني..
ولما قدر يحتضنها ويضمها له همست بكلام أرعبه وجمد الدم بعروقهـ..
هديل بهمس\قلبي صار رمـــاد ...

فكر يفسر الحلم عند احد المفسرين..
وبعد ثواني شال الفكرة من بالهـ...
لانها ميته والحلم وتفسيره مابيرجعها...

سمع المنبه بصوت الأذان لصلاة الفجر..
أستغفر مئة مرة وبعدها دخل يتوضاء ويصلي...

لا تطيع الهم .. لو همك كبير ..
قل لهمك " لو كبر .." لي ربـ أكبر ".
[ بالصلاة ] يهون كل أمر عسير..
يكفي إنك تبتدي بــ [ الله أكبر ] ..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛

كانت جالسة بالغرفة المخصصة لــ العروس
وتتمى لو تقوم وتضرب هديل وصوفي..
او ترمي الفستان من عليها وتهرب من ايطاليا..

لابسة فستان زفاف من تصميم صوفي...
المكياج وتسريحتها تكفل فيها طاقم خاص بالعارضات..
قاعة الإحتفال رائعة بكل التحضيرات والورد..

أختارت لها صوفي مجموعة كبيرة من الملابس..
الفساتين والبناطيل والهندامات الفاخرة..
ولانست البجامات وقمصان النوم..
وكانت القمصان أكثر ماهاوشتها ياسمين عليه..
بس صوفي ماكانت تهتم باعتراضات ياسمين أبداً..
وكانت تحس نفسها بمهمة مستحيلة..
لانها ولأول مرة تقوم بتجهيز عروس...

هديل جالسة عندها وذياب بحضنها وتحاول تهديها..
وتعاتبها على عصبيتها المفرطة..
وياسمين تقول لها انه مجرد ارتباك فقط..

همست صوفي بسؤال محيرها بأذن ياسمين..
والسؤال خلا ياسمين توقف بسرعة وتضرب صوفي قبل لا تقدر تهرب منها..
ياسمين\اكرهك أخرجي من زفافي لا اريدك ان تحضري أخرجي..
صوفي\ههههههههههههههه حسناً إهدي الآن فهمت لم أنتي خائفة هكذا ههههههههههههه
هديل فهمت عليها\هههههههههههههههه أيتها الخبيثة..
ياسمين بقهر\كفا عن إثارة أعصابي سأفقد وعيي ..هذه فكرة جميلة أفقد وعيي ولا اراهـ..
صوفي بعجل\سأقتلك..لا تفقدي وعيك الا بعد ان ياخذك من هنا..
ياسمين بزعل\سأشتاق إليكم...
هديل\كذووووب بتروحين شهر عسل وبتنبسطين وتنسينا..
ياسمين\هديل وين قضيتي شهر العسل..؟؟
هديل بانكسار\........................................بس ـــجن..
ياسمين\هديل انا مابعرف بأيش انتي مريتي بحياتك..
ولا بعرف ليش بتتخبي من رئيس الشركة ومن ناس كتير..
انا مابعرف عنك إشي..بس بعرف إنك إنسانة طيبة كتير وقلبك أبيض..
وبعرف إنك تعذبتي كثير كمان..سامحيني لاني راح أسافر وأتركك لحالك..
إمبارح وقعت الأوراق مع صوفي ونقلت الأسهم باسمك..
ماحدا راح يعرف إن الأسهم صارت إلك..
راح يظل اسمي مسجل إني مالكة الأسهم..
والحقيقة الأسهم راح تكون باسمك وتحت تصرفك...

هديل بحنية\لا تخافي قالت لي صوفي عن توقيع الأوراق وانا وقعت عليها..
شكراً لوقوفك جنبي ياسمين ومساعدتي ..
كنتي اخت حقيقية لي..ومستحيل أنساك..
إن شاء الله أزورك بــس........... يابنت انا ما أعرف بأي بلاد بتعيشي..؟؟
ياسمين بهمس\انا راح أعيش في بلادك..في المملكة العربية السعودية..
هديل بشهقة\ياسمين إنتي رايحة السعودية..؟؟
ياسمين\زوجي سعودي..
هديل بابتسامة حزينة\الله يوفقك واياهـ..ويبارك لكم بحياتكم..
ياسمين عقدت حواجبها\هو بيعرف رئيس الشركة غازي..

مع إن ذكر اسمه خلاها ترتجف..
بس تجاهلت هالشيء وركزت بكلام ياسمين..
هديل\كيف يعرفه..؟؟
ياسمين\لما دخلت المكتب كان موجود وأنصدمت بوجوده ..
بس لحظة لا مو هو اللي أنصدمت بوجوده..
ماراح تصدقيني لو أقولك إني شفت واحد بيشبهك بشكل غير طبيعي ياهديل..
ياسبحان الله عيونه بتشبه لعيونك كتييير..
حسيت إني راح أحبه لانه يشبهك..
هديل تبتسم\من اللي يشبهني الى هالدرجة ياياسمين..؟؟
ياسمين\لاتضحكي علي حتى صوفي انصدمت من الشبه بيناتكم..
هلا لما ترجع إساليها وهي تقولك..
وعرفت إنو بيصير لسمان ابن عمه...
هديل بهدوء\مين سلمان..؟؟
ياسمين\زوجي اسمه سلمان...

ماحاولت تربط الأسماء في بعض شخص يشبها ..
وشخص اسمه سلمان..
ألتفتت على صوفي اللي دخلت وهي تصارخ..
صوفي\جاسمين إحزري من هنا..؟؟
ياسمين باستهبال\زوجي...
صوفي\اممم لا انا لا اعرف زوجك..
هل تذكرين ذاك الشخص اللذي يشبه ديل والرجل اللذي كان يجلس بجانبه..
هما هنا يحضران زفافك..هل تجراتي ودعوتي روساء مجلس الإدارة جاسمين؟؟
ياسمين\ههههههههههههههههه لا لم أفعل..ذاك الرجل هو زوجي أيتها المنمشة..
صوفي بصدمة\هل ستتزوجين ذاك اللذي يشبه ديل..؟؟
ياسمين\لا ليس ذاك الوسيم بل الشخص الأخر..
هديل بفضول\من هو هذا الشخص اللذي يشبهني..؟؟
صوفي\تعالي معي لتريه لن تصدقي كيف يشبهك..
ولكنك أجمل منه بكثير عزيزتي..

خرجت هديل مع صوفي وبشعور مخيف حست إن أرجولها تغوص بالأرض..
ضمت ذياب لها وقررت توقف وترجع لغرفة ياسمين..
بس صوفي كانت ماسكة يدها وتسحبها..
وقفت جنب صوفي وناظرت بالإتجاهـ اللي أشرت لها عليه..
ناظرت بكل الأوجه اللي قدامها بخجل..
وبثواني بس..
أنحبس الهواء بداخلها..
نشفت عروقها..
أرتجفت كل أجزاءها بعنف..
ادمعت عيونها بشووووق وحنيييين..
عرفته من قفاه بس عرفته..
تبي تناديه بعالي صوتها عشان يلتفت لها ويحضنها ..
مستحيل تتركه يبتعد عنها ويضيع منها..
الله قدر لها تلقاهـ..
الله كتب لقياهم وبيلتقون غصب عن غازي وعن الدنيا وأهلها..

صوفي\ذاك هو الواقف بقرب الزهور البيضاء..
رأيته بمكتب غازي هو وزوج ياسمين يبدوا أنهما شريكان له ويعملان معه..

طعنة مريرة حست فيها..
وصوفي تعلن لها غن غلاها وتوئمها شريك لقاتلها..
هادي وسلمان شركاء غازي ويجتمعون معه بغرفة وحدة وعلى طاولة..
دون ماياخذون بثارها منه وينتقمون لها..
هي اللي باعت الدنيا عشانهم..
هي اللي شربت العلقم والحنضل لأجلهم..
يتفقون معه...
وهي دفنوها بكل سهولة ونسوها...

فقدت توازنها وطاح ذياب من بين يدينها قدرت صوفي تمسكه بسرعة..
بكى بخوف واضطرت صوفي ترجع لغرفة ياسمين والطفل معها..
ألتفت لها وشافت وجهه الغالي عليها..
وجهه اللي عذبها الحنين له ولحنانه..
بجنبه سلمان يبتسمون من دون مراعاة لجرحها الكبير..

أختنقت أكثر وهي تشوف غازي يقرب منهم..
ويصافح سلمان ويبارك له..
وقف معهم ..


الثلاثة اللي دمروا حياتها واقفين مع بعض..
وهي واقفة وحيدة...

أي عـــــدالة تحكمك يا دنيــــــــا...؟؟؟!




لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 486 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:41 PM   #69
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الستـــــــــون ..

سلام عليك.. على العاشقين..
يضمهم الليل في المنتدى..

على كل من ذاق .. أو لم يذق..
على كل من راح .. أو من غدا..

سلام عليك .. على كل لحظة..
من العمر .. أعطيتِها المقودا..

فطارت إلى شرفات الجنون..
إلى حيث يعثُر حتى الهُدى..

وأغرتْ بيَ المستحيل .. اللذيذ ..
فأسلمني الأفق الموصدا..


المرحوم باذن الله تعالى...غازي القصيبي...


دخل القاعة بكل ثقة..سلم على قيس وهناهـ بالمناسبة..
دارت عيونه بالمكان وشاف سلمان وجنبه هادي..
عرف ان سلمان يطلع زوج ياسمين..
بعد شكه فيهم لما شافهم طالعين من الشركة..
فكر بان هادي ممكن يكون الشخص المجهول اللي يطمح للأسهم..
ومستخدم ياسمين كغطاء له..
بس رفض هادي مشاركته والاجتماع معه اكد له إن هادي بريء من شكوكه...

مشى باتجاهم وعيونه لاحظت تغير ملامح وجه هادي..
وبان عليه عدم الترحيب فيه..
يشبها في غضب عيونه..
يبان لمعة قوية تجبرهـ يتذكرها بكل حالات غضبها وثورتها عليه..
ولشدة إحساسه فيها..
يحس بضرباتها الضعيفة على صدرهـ..

غازي برسمية\مبروك..
سلمان بهدوء\الله يبارك فيك..مشكور..
غازي\يعني ماكنتوا بتعزمونا على عرسكم وحن أهل..
سلمان\السموحة ماكان في نيتنا نسوي حفل..
بس صديقات المدام صمموا على احتفال بصاحبتهم..
وماحبينا نكسر بخاطرهم...
هادي بجمود\دامنا ماعزمناك وش اللي جابك..؟؟
سلمان ناظر هادي مصدووم من ردت فعله..
لانه ماعنده ادنى فكرة عن موضوع هديل..
وبنظره غازي عفا عنهم ولو كانوا ماهم بمذنبين..
المهم انه حفظهم من القصاص..
غازي ببرود\لبيت دعوة أهل العروس..قيس دعاني وجيت..
سلمان\تعرف قيس..؟؟
غازي\أشتغلنا مع بعض كم مرة...التقينا قبل يومين وطلب حضوري..
بس ماكان عندي خبر إن زوجتك هي صاحبت الأسهم..
سلمان باستغراب\وكيف عرفت انها ياسمين..؟؟
غازي\شفتك تاخذها من الشركة..
سلمان\وطلعت زوجتي شريكة لكم..أنت وهادي..
غازي بهدوء\وكأنك ماتدري إنها أشترت الأسهم؟؟
هادي يرد قبل سلمان\واذا طلعت الأسهم باسمها..عندك إعتراض؟؟
غازي\انا مو مقتنع إن الأسهم تكون لياسمين..
فيه شخص ورى ياسمين يطلب الأسهم انا مو غشيم لهالدرجة..
هادي بسخرية\وبما إنك الرجل الأهم في العالم فيه مؤامرة تنتظرك..
غازي حط يده على كتف هادي\ما أخفي عليك ظنيتك إنت ورى ياسمين..
بس طلعت أنت براءة..ويبقى المجهول مجهول..
سلمان بجمود\إن كانت الأسهم لياسمين أو لغيرها امر يخصها لوحدها..
وما أعتقد لك حق تتحرى عن شيء من غير علمها..
وعدم الثقة بين الشركاء يفسد الشراكة..
غازي\لي كل الحق بحماية الشركة ومصالحها..

ألتفت سلمان لحركة غريبة صايرة في القاعة..
شدت إنتباهـ هادي ..
بينما غازي ما عطاهم اي اهتمام...


هديــــل..
أختنقت أكثر وهي تشوف غازي يقرب منهم..
ويصافح سلمان ويبارك له..
وقف معهم ..

الثلاثة اللي دمروا حياتها واقفين مع بعض..
وهي واقفة وحيدة...

شهقت بحسرة على حالها..
أرتجفت بقوووة ودموعها تجمعت بعيونها..
همست بإنكسار\هـ..هادي..

ذبحني يا أخوي..قهرني يا هادي قهرنـــــــــــــــــي..
ليه واقف معاهـ..ليه تشاركه بشغله..
ليه تنساني وتتبعه..
ليه يا أخوي..؟؟
شوف شعري بين أصابعه..
أثار السوط على كفوفه...
ظهري يشتكي باسه..
دموعي بعدها على صدرهـ..
ريحتي بتلقاها بثيابه..
صد عنه ولا إذبحه..
بس لا تخوني معه..

ثارت كل أعصابها لما شافت يد غازي على كتف هادي..
فقدت كل عقلها..وكل مخططاتها ..
نست إنها ميته لهم ومنسية..
أنكرت قدرة غازي على خطفها من جديد..
مشت بخطوات مخذولة لجهتهم..
ناوية تبعده عن إخوها..
تحميه منه ..
تدفنه ولا يئذيه أو يصاحبه..
هادي روحها..ويظل الوحيد اللي يعنيها وماقضى عليه..
قضى على روحها وبرائتها..
على مستقبلها وحياتها كلها..
والحين يبي يكمل على هادي..
وكأن موتي مايكفيه..
يبي يذبح أخوي ينتقم لاخوهـ..
كبه ولا هادي..
كله ولا هادي..

وقبل لا تقرب منهم وقف قدامها شخص قطع عليها الطريق..
وماسمح لها توصل لهم..
كان يراقبها ويراقبهم..وأدرك ضرورة تدخله..
حط يدينه على كتوفها وأجبرها تثبت بمكانها..
راعته نظراتها وكأنها نار..
ورجفتها المثيرة لــ الخوف...
ولما لاحظ إنهيارها قرب..
سحبها بين يديه بسرعة وطلعها من المكان ..
طلعت صرخة بنفس محروووق..
كتمها بكف يدهـ وهو يلاحظ ...
نظرات الاهتمام من كل الموجودين..
وأولهم هادي وسلمان..
ونظرات باردة من غازي...
وما عند أي واحد منهم فكرة عن هوية البنت اللي أنسحبت من قدامهم...

خرجها من القاعة وهي تقاومه بقهر..
تبي ترجع وتلف يدينها على رقبته..
تحرمه من الحياة مثل ماحرمها منها..
لازم يبتعد عن هادي..
سحبها لسيارته وهي تبكي وتضرب يده بقوووة ...
هديل بنحيب\اتركني..بأروح له اتركنييييييييييييييييي...
ابي اذبحه ذبحني..قهرنييييييييييييي..دفني الف مرة ومرة..
لازم أعاقبه..أبي احمي اخوي منه اتركني...
هاااااااااااادي...
دخلها السيارة غصب عنها وقفل الباب..
جلس جنبها وقبل لا يحرك السيارة صرخت فيه وهي تضربه..
هديل\لا ما ارووح من دون ذياب..ابي ولدي..
صوووفي عطيني ولدي بياخذه مني..
بياخذ ولدي مثل ما أخذ اخوووي بياخذه منيييي...
ما ابى ارووح معك بارجع لهم ما ابيييييك...

مد لها جواله\اتصلي فيها وقولي لها تطلع الولد برا القاعة..
وأنا باخذه منها..
ناظرت بإنكسار وسوت مثل مايقول...
أتصلت بصوفي وهي تحاول تكتم شهقاتها..
هديل بصوت مخنوق\صوفي أحضري ذياب خارج القاعة..
انا راحلة بسرعة...
صوفي بقلق\ديل مالأمر؟؟عزيزتي هل أنتي بخير..؟؟
أخذ الجوال منها ورد على صوفي بغضب..
.....\أحضري الطفل بسرعة ألم تفهمي ماقالت..؟؟
صوفي بغضب\أنت...كيف تجرؤ.............

قفل الخط بوجها لأنه يعرفها راعية طويلة..
نزل من السيارة وقفلها يمنع هديل ماتنزل معه..
ضربت على الطاقة تنبهه يفتح لها..
بس هو طنشها وراح يقابل صوفي وياخذ ذياب..

لما قرب من القاعة شاف صوفي طالعة وذياب بين يديها وشنطته على كتفها..
مد يدينه يبي ياخذهـ..
صرخت فيه\إياك ان تقترب..أين ديل..؟؟
......\صوفي أعطني الطفل ديل في السيارة..
صوفي بعناد\لا سأعطيها الطفل بنفسي..

سحب ذياب من بين يديها بالغصب ومشى باتجاه السيارة..
كانت بتمشي وراهـ بس أنصدمت بغازي قدامها..
خافت يشوفها ويروح وراها..
فظلت واقفة بمكانها...
لحتى ألتقت عيونه بعيونها....

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طاح الجوال من يد هادي وزاد نبض قلبه..
حط يده على صدرهـ وشد عليه بقوووة..
شهق بقوة يحاول يسحب الهواء..
ألتفت عليه غازي معقد حواجبه..
طاح على ركبه ويدين سلمان حوالينه..
سلمان بخوف\هادي بسم الله عليك وش فيك..؟؟
هادي برعب\هـــ ويـــ..نــها..هديـــ .........ــل..
سلمان\يارجال اذكر ربك..وش اللي وينها..؟؟
بقبرها وين بتكون..صل على النبي..
هادي يبتسم بتعب ويضرب على قلبه\لا..ماهي في قبرها لا...
هي هنا...هنا..

يشوفها قدامه ..
حاله يشبه حالها بيوم من الأيام..
صابها اللي صابه ألحين..
نادت ولاتدري وش تنادي عليه..
خفق قلبها وضاقت أنفاسها..
وتلفتت حواليها ترتجي شوفه..
بس هو منعها لاتشوفه..
شالها وطلعها من الساحة الأثرية قبل تدري بسبب وجعها..
واللي صاب هادي نفس اللي صابها..

تلفت حواليه برجاء..
دارت عيوونه بكل الوجيه الموجودة..
يحس انها قريبة وهي ميته..
يشوفها بكل الوجيه..
مرت على باله البنت اللي أنشالت قدامهم..
طلع من القاعة بسرعة يدورها..
مالها أثر...دار حوالين نفسه صار يحس فيها أكثر من هادي..
الحديقة مافيها احد غيرهـ..
وبلحظات أنظمت له ووقفت بتحدي قدامه..

شافها قدام عيونه تناظره بعداء..
قرب منها بخطوات سريعة..
مسكها بقووة وهزها بغضب..
غازي بقهر\أين هــــي صوفي؟؟أين هي؟؟
صوفي خافت من صراخه وعصبيته..
حاولت تحرر نفسها منه ماقدرت..
صرخت فيه\أتركني أيها المتوحش انت تؤلمني اتركني..
غازي بحدة\تكلمي أين هي؟؟أين هديل؟؟
صوفي بكرهـ\لقد قتلتها؟؟هي ميته وأنت قتلتها أيها المجرم..
هل تشتاق إليها بعد أن عذبتها وأحرقتها..
كم اتمنى ان تظل معذباً الى الأبد..
شد يدينه على يدينها وهو يسمعها تتألم..
غازي\لماذا أشعر بانها قريبة ولم تمت؟؟
صوفي\آآآهـ ابعد يدينك عني...
لقد ماتت ألم تدفنها أنت..؟؟ألست أنت آخر من رأها..
ديل ميته ولن تعود؟؟والآن اتركني قبل أن اصرخ..
غازي بجنون\الطفل..؟؟أين هو؟؟وابن من يكون؟؟
صوفي\أيها الحقير..هل تعتقد بانك ستعاملني مثلما عاملتها..
لن اسمح لك بإستجوابي او ضربي..اتركني..
غازي بغضب\ذاك الطفل صوفي من يكون؟؟أجيبيي من يكووون؟؟
صوفي بخوف\ابن صدقتي...
غازي بصراخ\كاذبة..كاذبة..ليس ابن ياسمين..من يكون ذاك الطفل..؟؟
صوفي تتألم\لا شان لك به..هو ابن صديقتي وكفى..
اتركني انت تؤلمني اتركني..
غازي\أين الطفل..؟؟
.....\أي طفل..؟؟

ألتفت غازي على الصوت العربي..
وتفاجىء بشخص يعرفه يقرب منه والطفل بحضنه..
رف قلبه لــ ذياب..
وبالموت تمالك نفسه مايضربه وياخذ ولده من يدينه..
غازي بحدة\من وين أخذته..؟؟
مسفر بجمود\من حضن امه..
غازي\هات الولد..
مسفر\تبي ولدي..؟؟!
غازي بحقد\هذا ماهو ولدك..ماهو ولدك..
مسفر بثقة\يارجال صل على النبي..وش ذا الكلام..
كيف ماهو ولدي..؟؟
غازي قابض يدينه بالقووة لأنه متأكد لو خذا الولد منه مستحيل يرجعه..
مسفر\بلاك على الحرمة طلعت روحها..أسف سيدتي أعذري صديقي..
صوفي بعدم ثقة\أعطني الطفل..
مسفر\لاداعي لذلك..والدته تنتظرني بمكان قريب..شكرا لرعايتك الدائمة له..
صوفي بقهر\على الرحب والسعة..بلغ فاطمة تحياتي..وداعاً..
ناظرت غازي بغيض\وأنت أيها النذل سأقاضيك يوماً ما..
أنسحبت من عندهم وقلبها يضرب بقوة..
تبي تاخذ الولد وتهرب فيه..
تخاف من الاثنين وماعندها ثقة في احد منهم..
وقفت تراقبهم من على زجاج الباب..

مسفر بهدوء\يالله نشوفك على خير ان شاء الله..
غازي بجمود\وش اسم ولدك؟؟
مسفر\باسم ولدك..فمان الله..

صد مسفر مبتعد عنه..
مشى خطوتين وكان بيمسكه يبي الولد..
ثبت بمكانه شاد على كل أعصابه..
ناظر بالسماء تايه ومهموم..
صرت اشك بحالي وأنا اللي دافنك بيدي..
قولي هو بدايت جنون ولا نهاية عقل..؟؟
هذا ذنبك يعذبني..
أشوفك في وجيه الناس..
واشمك بطهارت الأطفال..
أتخيلك جنبي وحولي..
أنتي متي عمياء ومقهورة ومحروقة..
وأنا دفنتك بيدي تحت التراب..
نامي في قبرك بسلام..
همس بصوت خافت\جنيت يا أطهر ذنوبي ...

ليت كل عاشق تمنى ..
ما إنجرح قلبه و خاب ...
و ليت كل مفقود يقدر فإقده يسترجعه ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛

واقف يناظر الدكتور بصدمة..
يحاول يستوعب كلامه..
غمض عيونه كم مرة ورجع يفتحهم بغير تركيز..
راجح من دون تصديق\نــــايمة..؟؟!
ماترد علي ولا تتحرك وتقولي بس نايمة..
زوجتي نومها خفيف وأدنى صوت يصحيها..
الدكتور بابتسامة\ما اخفي عليك زوجتك اول مريضة تقابلني بهالحالة..
بس أبيك تطمن هي بخير ومافيها شيء..نايمة بعمق هذا كل الموضوع..
راجح\دكتور هذا ماهو نوم طبيعي..؟؟
الدكتور\فعلاً هذا مو نوم طبيعي هذا يسمى بالنوم القهري..
راجح مفتح عيونه بقووة\مستحيل..كيف تصاب بهذا المرض..؟؟
الدكتور\الى الآن ماتم التشخيص ولازلنا نسوي الفحوصات عشان نتأكد..
بس على ماهو ظاهر امامنا هذي علامات النوم القهري..
والحين بندرس تاريخها الطبي..وبمساعدتك نكتشف اذا كان مثل مانتوقع..

طلع من المكتب وكلام الدكتور يتردد في باله..
معقولة رشا تكون مصابه بهذا المرض..
هذا مرض يسبد في الإنسان اذا ماتعالج منه..
يحرمه حياته عبادته هله وظيفته وكل شيء..
يصيب الإنسان بشكل مفاجىء..
يتذكر إن سمع عن رجال مصاب بهذا المرض..
وداهمه النوم وهو يسوق سيارته..
ومشت سيارته فيه من غير هدى وتعرض لحادث قضى على حياته..

دخل غرفتها قرب منها ومرر يده على وجها..
راجح بهمس\كل هذا نوم يارشا..؟؟
ماصارت 17 ساعة ماتصحين ولا تحسين فيني..
مايكفي جلطتي قلبي وانا اقلبك بين يديني مثل الميته..

جلس جنبها وضم يدينها بين يدينه..
راجح بمحبة\قاوميه يا رشا لاتخلينه يسيطر عليك..
هذا النوم بيدمر حياتك..تكفين ياغلا راجح لا تضعفين..

كان يشد على يدها بقوووة ينتظرها تشد يده او ترد عليه باي حركة..
بس هي ظلت ساكنة على حالها...

أول ماشافها على هالحال كانت مثل الميته ماتتحرك ولاترد عليه..
شالها بعبايتها يبي يسعفها وخاف يفقدها بالطريق..
جلس على سريره وهو ضامها ويودعها..
بعدها عنه لما حس بانفاسها على رقبته..
كانت حيه وشكلها طبيعي جداً..
بس ليش ماتصحى ولاترد عليه..
نزلها بسرعة واخذها لـ المستشفى..

أول شيء أعتقدوها حامل..
راجح قال لهم ماهي حامل بس كان لازم يتأكدون..
واثبتت التحاليل انها مو حامل..
تم تشخيص حالتها مبدئياً بالنوم القهري..
لكن التاكد من هذا التشخيص لازمه وقت واختبارات على المريضة..
وراجح خايف عليها من هالمرض ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

على بحيرة نيمي جلست حاضنة نفسها صادة عنه..
ولدها نايم في السيارة ومسفر ساند نفسه على سيارته وقريب من ذياب..
ويراقبها بآسى على حالها..
ماوقفت شهقاتها ودموعها..
أستبدت فيها الظنون غنه ممكن يعذب أخوها مثل ما عذبها..
كانت تتكلم بضياع عن سوط وحريق..كسور و غرق..
تنويم والأدهى كلمة أختنقت فيها ماقدرت تنطقها..
خلته يقرر يطلعها من السيارة ويتفاهم معها..
او يتركها لحالها بس تحت عيونه..

آآآآآآآآآهـ يومه قلبي محروووق..
لا والله مابقى فيه حيل يحترق ..
قلبي صار رماد يووومه..
ابي ارجع لكم إفتحوا لي الباب..
تعبت غربة وقهر..
يومه بردااانة..تايهة..
أنسلبت روحي مني يا يومه شوفيني..

يوبـــــــــــه...
وينك يا حسين..؟؟وينك يا ابو علي؟؟
لك الله مابقى فيني حيل لــ الصبر..
إصدق بوعدك يوبه وتعال..
إلحق على مابقى فيني..
يووووبه ليه ماتسمعني؟؟
ليه ماتحس فيني؟؟
يووووبه تكفى تعال..
ابي ارجع لبيتنا..
ابي ارجع هديل بنتك الصغيرة..
يوبه أخاف يلقاني...
من يمنعه عني لا لقاني..؟؟
من يأخذلي حقي منه..؟؟
من يصدهـ عني مـــــــــــــــن..؟؟
يوبه محتاجتك..
تعال ولو علشاني..

صرخت باسمه ..
لا اله الا هو..
الواحد الأحد..الفرد الصمد..
اللذي لم يلد ولم يولد..
نادته بصوت مقطووع مبحوووح..
بكل الألم اللي داخلها صرخت تستنجد برب العالمين..
ربــاهـ إن العالمين تمادوا..
فرحمتك ربي قبل عذابك..

كل النداء إذا ناديت ..يخذلني..
إلا النداء إذا ناديت يا ربــــــــــــــي ...


سمعت صوت ذياب يبكي..
ألتفتت لجهة السيارة..
وشافت مسفر شايله بين يدينه ويسولف معه..
أبتسمت بضحكة مبحوحة..
ودموعها محبوسة..
وقفت وهي تترنح..
ومسحت وجها بيدينها..
تبعد آثار الدموع والتعب..

الحمد والشكر لك ياربي..
لأنك وقفت مسفر بطريقي..
ولا كنت ألحين مذبوحة بقهر وذل وإهانة..

قربت منهم وهي تحاول تحافظ على إبتسامتها المقتولة..
ولاحظت نظرات مسفر المتفهمة لها دائماً..
مسفر\وهذي نعمة الله عليك وصلت..تهنى يا شيخ..
مدت يدها وخذت ذياب بهدوء..
ضمته لها بصمت..
وفضلت تلتزم الصمت لحتى ترجع لبيتها..
وأرتاحت نفسها أكثر..
لما أحترم مسفر رغبتها ولا أجبرها على الكلام..

تدري إنه مايعرف عنها وعن غازي الكثير..
يعرف إنهم متزوجين..
وهي هاربة منه..
مايدري إنها ميته بالنسبة لغازي..
ولا يدري بتفننه بتعذيبها وضربها..
ماتبي تحكي عن مأساتها إلا معه هـــو..
هو الوحيد اللي يستاهل يتألم وينقهر ويغضب..
ماهو الشخص الطيب..
اللي منعها من تسليم نفسها لجلادها...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛



ياسمين بقهر\صوفي قلت لا..هل جننتي..؟؟
صوفي بغضب\انا من جننت؟ستفعلين ما اقول رغماً عنك..
ياسمين\هذي كيف بدها تفهم عليي..
صوفي هذا أمر لا يجوز..كيف تريدين ان أخرج بفستان عارياً كهذا امام كل هولاء الرجال..
ثم شعري ألا ترينه دون حجاب..؟؟هذا مستحيل..
صوفي بعصبية\انتي المسئولة الوحيدة..
لماذا لم تخبريني بضرورة تعديل الفستان..
ولماذا لم تطلبي حجاباص لأثبته على شعرك قبل الآن..
ياسمين\بدك تلبسيني حجاب اليهود..
صوفي هذا الحجاب اللذي تقصدين ليس حجاب المسلمين..
بل حجاباً إبتكرهـ اليهود وهو لا يغطي شيئاً من الرقبة والصدر..
يغطي الشعر فقط..
صوفي بجنون\سأقتلك إن أفسدتي هذا الزواج..دعيني أفكر كيف أحل الوضع..
لا تهلعي سيكون كل شيء بخير..
ياسمين\ههههههههههه انتي متوترة أكثر مني..
صوفي بحقد\إخرسي..لم أجد حلاً..كيف سيراك الآن زوجك..؟؟
ياسمين بخوف\سأهرب قبل أن يراني..
صوفي بابتسامة\وجدت الحل...إن رفضتي الخروج امام الجميع..
سيدخل زوجك هنا مارأيك..؟؟
ياسمين\لاداع ليدخل ويراني..سنغادر بعد قليل..
ولكن أين هديل لماذا ذهبت بسرعة..؟؟
صوفي بجدية\كان وولفي يبكي منزعجاً فعادت الى المنزل..
جاسمين عزيزتي ديل تريد منك خدمة أخيرة..
ياسمين باهتمام\ماذا..؟؟
صوفي\بعد هذه الليلة ستنسين أنك إلتقيت بفتاة اسمها ديل..
مهما مضى من الوقت أو قابلتي احداً ما يشبهها كذاك الشخص في الإجتماع..
لا تذكريها ابداً..هذه رغبتها فأرجوا ان تحترميها...
ياسمين بعتب\لماذا لم تخبرني هي بنفسها..؟؟
صوفي\إتصلت بي منذ ربع ساعة وطلبت مني إخبارك..
ماردك جاسمين؟؟
ياسمين بحنية\كم أحبها تلك الفتاة..أخبريها بأني لن أفشي سرها أبداً..
ولن أخبر أحداً عن لقائي بأروع الصديقات على الإطلاق...
صوفي بابتسامة\شكراً جزيلاً لك..
والآن سيدخل زوجك ويقبلك أمامنا فاعلنكما زوجاً وزوجة..
ياسمين بمرح\هههههههههه فليدخل وأطلبي منه ذلك..ثم سأرى علامة سوداء على عينك..
لأنه بكل تأكيد سيضربك...
صوفي حطت كفها على يدها مكان مامسكها غازي وهمست بغضب..
صوفي بهمس\تباً لــ الرجال..كم أكرههم..

بعد ربع ساعة دخل قيس غرفة ياسمين ومعه زوجته وأولادهـ..
سلم عليها بمحبة ابوية لا أخوية..
وأعتذر منها إن كان بيوم زعلها..
ضمته بقوووة وبكت بحب له وإحترام..
ضحكت لما سمعت صوفي تسبها وتهاوشها لا تخرب مكياجها..

دخل سلمان وصوفي تناظره بحقد وكأنه فعلاً ضربها..
قررت تلتزم بتقاليدهم وتراقب الوضع بإهتمام..
تخاف لا يضيع عليها أحد التفاصيل..
أعجبت بنظرات سلمان المتأملة لياسمين..
وكانها اول مرة يشوفها فيها...
مو المفروض تكون زوجته وأكيد عاشوا مع بعض من قبل..
وتاهت بخجل ياسمين وعدم قدرتها على رفع عيونها وتناظر زوجها بسعادة ..
وأكثر ما خفق بقلبها قبلته على جبين زوجته بكل إحترام...
مر في بالها يوم زواجها مع ماكس..
وإختلاف نظرات سلمان وياسمين..
عن نظراتها مع ماكس..
كانت جريئة ومتحررة من الخجل والخوف...

ياسمين حست بريقها ناشف لما شافته يدخل عندهم ..
ويتكلم مع اخوها عن رعايتها والإهتمام فيها..
طلع اخوها وهله ومابقى غير سلمان وصوفي..
قرب منها سلمان ورفع الطرحة عن وجها..
ناظرها مُعجب بجمالها ونعومتها...
مبسوط بخجلها اللي قالب وجها أحمر بشكل بالغ جداً..
كتوفها العريانة ببياضها الفاتن..
سلمان بإعجاب\ماشاء الله..مبروك يا ياسمين..
ياسمين بخجل\الله يبارك فيك..
قرب منها وباسها على جبينها ..
خجلت منه كثير ونزلت راسها ماقدرت تحط عينها بعينه..
جلسها وجلس جنبها..
طلع الدبلة من جيبه ولبسها بلطف..
رفع راسه وشاف صوفي واقفة عندهم..
سلمان\هذي مو هي اللي كرشها زوجها بعد ما أسلم..؟؟
ياسمين بهمس\هذي صوفي صديقتي لا تغلط عليها..
سلمان\آآآهـ طيب ما باغلط عليها علشانك..
ولا كنت ناوي أقوم واتوطى في بطنها..
لما شاف نظراتها ضحك \وأنا أدري عنك جعلتيني مجرم لا تغلط عليها..
اممم يالله مشينا..
ياسمين بخوف\وويــ...ين..؟؟
سلمان\شقتي..
وقفت غصب عنها لانه هو سحبها توقف..
أنحرجت من نظراته وهو يناظرها من فوق لتحت بتأمل..
سلمان عاقد حواجبه\اممم بدلي ملابسك..ما ابيك تطلعين بهالشكل..
ياسمين بغيض\كنت راح قولك تستناني برا لحتى ابدل..
انا مابلبس هيك قدام الناس..
سلمان يمتص غضبها\اوكى ياقلبي أستناك برا..الا إذا تبين اساعدك بشيء..

تركها براحتها لما شاف إنه احرجها بزيادة..
طلع من الغرفة وقفل الباب..
ياسمين بخوف\صوفي لا اريد أن أذهب معه...
صوفي\لماذا لقد كان رائعاً جداً معك...
ياسمين\أريد أن أستبدل ملابسي..
صوفي بابتسامة\ساساعدك...
ياسمين\حسناً شكراً لك عزيزتي..
أين حقيبتي سارتدي فستاني الأسود..
صوفي بسخرية\اجل ستفعلين عندما تجدينه بعد عدة اعوام..
ياسمين\ماذا تعنين؟؟
صوفي\اعني بأنك سترتدين هذا الفستان الجميل...

فتحت احد الأدراج وطلعت فستان أورانج قصير..
بالستايل الروماني..قصير من جهه أكثر من الثانية..
مزموم تحت الذراع اليمين بفصوص كرستالية صغيرة..
ياسمين\لن افعل أبداً..انا لم أجن بعد لــ أرتدي هذا..
صوفي تستعجلها\سترتدينه رغماً عنك..فانتي ستخلعين فستان الزفاف وترتدين هذا..
او تبقين كما أنتي...بسرعة قبل أن يدخل روميو يا جولييت..
ياسمين أخذت الفستان من يدها وهي تتوعدها..
وهمست بقهر\جولييت وروميوا ماتوا في النهاية..
صوفي تضحك\هههههههههههه اوليس هذا حالنا جميعاً..

طلعت مع سلمان بسيارته وتوجهوا لشقته..
كان يحاول يكسر الصمت بينهم بس ياسمين ماساعدته ففضل يخليها براحتها..
نزلت من السيارة وشدت معطفها الطويل عليها..
تخاف لا يحركه الهواء وتظره أرجولها..
مع ثقتها الكبيرة بثقل معطفها..
ولكن لكونها أول مرة تلبس فستان بهذا الشكل فشكت بكل شيء..

حست بالخووف وإنقباض بقلبها لما قفل الباب..
وقف وراها وهي بعدت عنه بسرعة..
سلمان بحنان\نورتي حياتي يا ياسمين..
جلست على أحد الكنبات عاجزة عن الرد أو رفع نظرها..
تبي تساله وش اللي تغير..
هي لازالت مجروحة منه..
وعدها يرجع وياخذها معه السعودية بعد مايخبر هله بزواجهم..
بس مارجع ولا اتصل وطمنها..
مايدري كيف عاشت بشكوك وقهر..
وهي تتخيل عائلته رافضينها وغير متقبلينها بحياتهم..
لانها مو سعودية..ولان هذي من عادات أكثر المجتمعات..

فزت وهي تحس بيده على كتفها..
كانت بتوقف وتبعد عنه بس هو وثقها بيدينه وقربها منه..
سلمان\وش اللي مزعلك يا ياسمين..؟؟
ياسمين بغصة\انت..
رد عليها وهو يفك حجابها عنها..ويفك شعرها الكستنائي...
سلمان\وش اللي زعلك فيه أنت..؟؟
انحرجت من قربه الكبير منها..
ومن لمساته على رقبتها وأذونها..
والأكثر من همساته الحنونة..
ياسمين ببحة\هجرتني سنين..
سلمان\كنت مجبور..ظروف عاكستني..ومنعتني أرجع على وعدي..
ياسمين بغصة\مستحيل الظروف تمنعك من اتصال على زوجتك تطمنها انك تذكرها..
او تمنعك من ذكرها باحد الرسايل وتعتذر منها..
تحسسها إنك تبيها وبترجع لها..
سلمان بحنية\ماكنت اقدر أكلم أبوي يا ياسمين وأطمنه عني..
كنت هارب بدون حق..غلطت وتحملت ثمن غلطتي..
وتغربت فترة ماهي بسيطة عن هلي وديرتي..
أكثر تفكيري كان فيك انتي..ولأني ظلمتك معي..
تزوجتك وهربت من ديرتي وبعدها يمكن احكم بالسجن او القصاص..
وإنتي تترملين من بعدي او تظلين معلقة لفترة طويلة أو تحملين اسم مطلقة...

ياسمين تعاند دمعتها\سلمان قول الحق...
اهلك رافضيني صح؟؟مجتمعك مايتقبلني لأني مو سعودية..
سلمان باستغراب\ان كنت أنا راضي فيك ومقتنع وش دخل باقي الناس فينا..؟؟
ياسمين\اهلك يا سلمان مو ناس...
سلمان يبتسم\اذا على هلي فهم يرحبون فيك وينتظرونك توصلينهم بكرة باذن الله..
ياسمين\سلمان انا مو سعودية..
سلمان\أدري فلسطينية وعلى عيني وراسي..
وزوجتي برضى الراضي وغصب عن اللي مو براضي..
لا يهمك احد دامني أنا معك..وأمي وابوي وهلي ترى ناس طيبين..
ومايهمهم التفاخر بالأنساب والجنسيات والخرابيط..
فيه ناس ياياسمين ظلوا طريق الحق وتكبروا..
وفيه ناس لازالوا يذكرون النبي عليه الصلاة والسلام وينتصحون بنصحه وأخلاقه..
(إظفر بذات الدين تربت يداك)..

صدت عنه تخفي دموعها..
بقلبها شيء كبير يامرها تحضنه بقوووة..وتبوس راسه..
وحقق لها هالشيء لما سحبها له وضمها بحنية..
قبلها على جبينها وهمس لها بصدق...
سلمان\نورتي حياتي...

بعد لحظات بعدت عنه وتوجهت لغرفة النوم اللي دلها عليها..
فسخت معطفها وفتحت شنطتها تبي تبدل الفستان قبل يشوفه عليها..
طلعت مجموعة من ملابسها وحطتها بدرج الملابس..
وتجمدت مكانها لما حست فيه دخل معها الغرفة وقفل الباب..
سلمان\بكره نازلين السعودية خلي ملابسك في الشنطة..
تملكها الخجل والخوف وهي متأكدة من نظراته عليها..
أخذت بجامة ودخلت الحمام بسرعة مرعوبة..
قفلت الباب وخلعت الفستان بسرعة..
تحممت وأضطرت تستخدم منشفة سلمان لانها ما فكرت تدخل معها منشفة..
شهقت بقوووة لما شافت البجامة اللي بيدها..
ودعت على صوفي من قلب ورب..
أستاهل هذا اللي يسلم رقبته لمثل هالخبلة..
ياويلي وش أسوي..
مستحيل ألبس هذي قدامه..
ولا البس الفستان مرة ثانية..
ولا اطلع بالمنشفة...
اكرهك يا صوفي ياللي ماتستحين..

لبست البجامة القصيرة ولمت عليها روب الحمام..
طلعت بخطوات مرتجفة خايفة ..
وهي تتمنى لو كان سلمان برا الغرفة عشان تاخذ راحتها..
بس تفاجئت فيه يوقف قدامها ويضمها له بقوووة..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


نفخت بقهر تحاول توصل له إنزعاجها من حالهم..
بس مالقت منه الا التجاهل التاااام...
مر شهر من رجوعه لها..
وهو يعامل بكل برووود..
لا اصلاً مايعاملها متجاهلها وبس..
كأنها غير موجودة..او غير مهمة له..
يطول كثير بشغلة..وبعض الاوقات يواصل شغله الليل بالنهار..
يتناسى ان وراهـ زوجة حامل وتعبانة..

صوت بداخلها يناجيها..
مرام هذا اللي زرعتيه واليوم حصدتيه..
ماتبينه قريب منك ولا يلمسك ولا يكون بينكم أي علاقة..
فأنهي الموضوع ولا تحرقينه بتأففك ..
انتي كلي هواء ولاتتكلمين معي..
مليت من بعده ومن حياتي الباردة..
مليت من خوفي وهروبي منه وأنا ابيه..
انا ما سامحته على اللي صار..
وهو ماسامح نفسه..
يعني تعاقب كثييير..
وياما عاقبته طول الثلاث سنوات اللي فاتت..
عاقبته وعاقبت حالي..
خلاااص ابي ارتاح...
أنا حامل..
وكم تمنيت الحمل..
ما ابي أضيع الباقي من ايام حملي بهم وصد وجفاء...

وقفت بتعب ودموعها تعمي عيونها..
قربت من الكنبة اللي جالس عليها وبحضنه الــ لاب توب..
سحبت الجهاز منه ورمته على الكنبة..
جلست بحضنه وضمته بقوووة وبكت بصوت مخنوووق...
بكت اكثر لما لم يديه حواليها..
وبيده الثانية يتلمس بطنها...
مرام بتعب\تركي ابي افرح...
فرحتي ناقصة بزعلنا...
ضمها له اكثر وقبلها على رقبتها..
تركي بحب\زين إنك جيتي قبل أجيك..
كنت خايف أخوفك او تهربين مني...
مرام بتعب\أحبك...
تركي\لا يامرام أنا اللي أحبك..
ومهما صار أظل احبك...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛


دخل راجح المطبخ يدور رشا بعد ماقالت له الخادمة انها في المطبخ..
أنصدم لما شافها حاطه راسها على الطاولة والأكل محرووق على الغاز..
طفى الغاز وقرب من رشا النايمة بدون احساس...
تنهد بآسى على حالها..
وشالها بين يدينه..
طلعها لغرفتها وسدحها على فراشها...
مرر أصابعه على خدها...

قلبه يتعذب عليها كثير...
تم تشخيص حالتها بالنوم القهري...
وراجح صار يخاف عليها كثير..
يخاف لا يهاجمها النوم وهي تمشي او طالعة من البيت..
او بالمطبخ مثل مالقاها قبل دقايق..
تمر أيام تكون بحالة طبيعية جداً..
لكن بأيام أخرى تنام لمدة 20 ساعة من دون احساس..
باحد المرات نامي وهي تتحمم..
مضت ساعتين وهو ينتظرها..
ولما دخل الحمام كانت نايمة بالبانيو..
وحمد ربه انها ماكانت ماليه البانيو مويا...
ولا يمكن غرقت من دون مايحس عليها أو تحس هي على نفسها..

ومرة نامت وهي تأكل غازي..
دخل البيت ويسمع صوت غازي والتلفزيون ..
وشافها نايمة على الأرض وغازي يحط الاكل على فمها..

قرر ينتقلون ويعيشون في بيت ام غازي على الأقل تكون قريبة منها وتهتم فيها..
الخادمات مالهم أمان..كانت خادمة وحدة..
بس حالة رشا المستعصية تطلبت وجود خادمة ثانية تنتبه عليها..
يخاف لا يسوون فيها شيء وهي نايمة وغايبة عن الدنيا..

الدكتور بدأ العلاج معها...
وطمنه بانهم راح يتغلبون عليه لان المرض ماصار له معها فترة..
صرفوا لها علاج خاص بهذا النوع من الأمراض..
وتطمن الدكتور أكثر لما شرح له راجح ان سبب اللي هي فيه حالة نفسية وإكتئاب..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

تمضي بنا الأيام...
نضيق من دهرنا..
فنبكيــــــه..
وعندما نعانق دهراً أخر...
نبــــــــكي عليــه...

فز ذياب بخوووف وفتح عيونه على وسعها...
وصوفي ميته ضحك وتصورهـ بكاميرتها...
وبدأت تغني له قبل لا تجيها هديل...

سنة حلوة يا ولفي ..
سنة حلوووة يا وولفي ..

طلع من فمه صرخات كثيرة مبسوووطة..
بكثرة الألعاب حوالينه والبالونات بالوانها...
صوفي بحب\هيا عزيزي لنتمنى أمنية...
بسرعة قبل ان تأتي والدتك القزمة رثت الثياب...
مد يده بسرعة وضرب القتوة الصغيرة بمرح..
شهقت صوفي وبعدها ضحكت على حالها لما حط يده على عيونها..

دخلت هديل الشقة علقت معطفها وحجابها ..
وأول ماشافت شكل الصالة معفوووس ..
عرفت وش المناسبة من البالونات والكيكة ولاهدايا..
هديل تتنهد\يربي من هالمرهـ..ماتفهم ماتحس..
صوفي ماذا تفعلين..؟؟ألم أقل لك باني لا احب الاحتفال بهذا؟؟
صوفي بمرح\اخرسي ايتها القزمة..تعالي وشاركي وولفي الأكل..
سيأكلها كلها...
هديل تشهق\لااااا ذيبي يا بعد هلي ..
اسنانك يا أبو سنين تبيهم يسوسوون..
خذت ذياب من حضن صوفي وضمته لها..
هديل بحب\لبى الرجال الشيوووخ..
وهـ فديته ياعرب يجنن..أبو عيووون كحيلة..
وبراطم صغيرة..فديتك يوومه بتخوفك هالشقراء المهبوولة..
جاملها فديتك عندها نقص حنان تحطه فيك..
صوفي بقهر\وجع...
هديل\هههههههههههههههههه من كل الكلمات اللتي أنطقها لم تحفظي غير هذه الكلمة..
صوفي\هههههههههههه أحببتها صغيرة وجميلة...
هديل\عنبوا الهبلاء تسمع وش تقووول..ماتعرف معنى الكلمة..
صوفي\ماذا حصل معك..؟؟
هديل تتنهد\لم أنجح في اثبات هويتي..
يحتاجون لشاهد..يشهد باني انا هديل الجاسم..
لأني في السجلات لديهم ميتة منذ وقت طويل..
ويعتقدون باني أريد أن أنتحل هوية فتاة أخرى ميته..
صوفي\انا ساذهب معك...
هديل\لن يقبلوا بذلك..ولكني في الطريق الى هنا كنت أفكر في الأمر..
صوفيانا لن أظل في إيطاليا طوال عمري..
سأعود الى الخليج وأعمل معك في دبي..
صوفي\وأنا أجلت إفتتاح العرض بدبي حتى تنتهي معاملاتك..
هديل\هناك شخص ما سيشهد معي...ويخبرهم باني انا هديل..
حصلت على رقمه..وساتصل به..
سأفجعه بكل تأكيد عندما يسمع صوتي..

وقفت ببطء وأخذت جوالها من شنطتها..
اتصلت على الرقم المدون عندها وهي ترتجي ربي يسهل لها الأمور...

.....\ألو...
هديل\.......................
....\هلا ...من معي...؟؟
هديل\................................
.....\مايصير متصلين من برا عشان بس تسمعون صوتي...
هديل\.....................................ألو..
.....\هلا...
هديل\...........................
....\أختي انتي معي تسمعيني؟؟
هديل بخوف\إحلف بالله العظيم ماتخوني ولا تغدر فيني...
......\...........والله العظيم ما أخونك ولا أغدر فيك...
من أنتــــــــــــــــــــــي ..؟؟
هديل بغصة\أنا.........أنا هديل...



لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 493 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:42 PM   #70
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الستـــــــــون ..

سلام عليك.. على العاشقين..
يضمهم الليل في المنتدى..

على كل من ذاق .. أو لم يذق..
على كل من راح .. أو من غدا..

سلام عليك .. على كل لحظة..
من العمر .. أعطيتِها المقودا..

فطارت إلى شرفات الجنون..
إلى حيث يعثُر حتى الهُدى..

وأغرتْ بيَ المستحيل .. اللذيذ ..
فأسلمني الأفق الموصدا..


المرحوم باذن الله تعالى...غازي القصيبي...


دخل القاعة بكل ثقة..سلم على قيس وهناهـ بالمناسبة..
دارت عيونه بالمكان وشاف سلمان وجنبه هادي..
عرف ان سلمان يطلع زوج ياسمين..
بعد شكه فيهم لما شافهم طالعين من الشركة..
فكر بان هادي ممكن يكون الشخص المجهول اللي يطمح للأسهم..
ومستخدم ياسمين كغطاء له..
بس رفض هادي مشاركته والاجتماع معه اكد له إن هادي بريء من شكوكه...

مشى باتجاهم وعيونه لاحظت تغير ملامح وجه هادي..
وبان عليه عدم الترحيب فيه..
يشبها في غضب عيونه..
يبان لمعة قوية تجبرهـ يتذكرها بكل حالات غضبها وثورتها عليه..
ولشدة إحساسه فيها..
يحس بضرباتها الضعيفة على صدرهـ..

غازي برسمية\مبروك..
سلمان بهدوء\الله يبارك فيك..مشكور..
غازي\يعني ماكنتوا بتعزمونا على عرسكم وحن أهل..
سلمان\السموحة ماكان في نيتنا نسوي حفل..
بس صديقات المدام صمموا على احتفال بصاحبتهم..
وماحبينا نكسر بخاطرهم...
هادي بجمود\دامنا ماعزمناك وش اللي جابك..؟؟
سلمان ناظر هادي مصدووم من ردت فعله..
لانه ماعنده ادنى فكرة عن موضوع هديل..
وبنظره غازي عفا عنهم ولو كانوا ماهم بمذنبين..
المهم انه حفظهم من القصاص..
غازي ببرود\لبيت دعوة أهل العروس..قيس دعاني وجيت..
سلمان\تعرف قيس..؟؟
غازي\أشتغلنا مع بعض كم مرة...التقينا قبل يومين وطلب حضوري..
بس ماكان عندي خبر إن زوجتك هي صاحبت الأسهم..
سلمان باستغراب\وكيف عرفت انها ياسمين..؟؟
غازي\شفتك تاخذها من الشركة..
سلمان\وطلعت زوجتي شريكة لكم..أنت وهادي..
غازي بهدوء\وكأنك ماتدري إنها أشترت الأسهم؟؟
هادي يرد قبل سلمان\واذا طلعت الأسهم باسمها..عندك إعتراض؟؟
غازي\انا مو مقتنع إن الأسهم تكون لياسمين..
فيه شخص ورى ياسمين يطلب الأسهم انا مو غشيم لهالدرجة..
هادي بسخرية\وبما إنك الرجل الأهم في العالم فيه مؤامرة تنتظرك..
غازي حط يده على كتف هادي\ما أخفي عليك ظنيتك إنت ورى ياسمين..
بس طلعت أنت براءة..ويبقى المجهول مجهول..
سلمان بجمود\إن كانت الأسهم لياسمين أو لغيرها امر يخصها لوحدها..
وما أعتقد لك حق تتحرى عن شيء من غير علمها..
وعدم الثقة بين الشركاء يفسد الشراكة..
غازي\لي كل الحق بحماية الشركة ومصالحها..

ألتفت سلمان لحركة غريبة صايرة في القاعة..
شدت إنتباهـ هادي ..
بينما غازي ما عطاهم اي اهتمام...


هديــــل..
أختنقت أكثر وهي تشوف غازي يقرب منهم..
ويصافح سلمان ويبارك له..
وقف معهم ..

الثلاثة اللي دمروا حياتها واقفين مع بعض..
وهي واقفة وحيدة...

شهقت بحسرة على حالها..
أرتجفت بقوووة ودموعها تجمعت بعيونها..
همست بإنكسار\هـ..هادي..

ذبحني يا أخوي..قهرني يا هادي قهرنـــــــــــــــــي..
ليه واقف معاهـ..ليه تشاركه بشغله..
ليه تنساني وتتبعه..
ليه يا أخوي..؟؟
شوف شعري بين أصابعه..
أثار السوط على كفوفه...
ظهري يشتكي باسه..
دموعي بعدها على صدرهـ..
ريحتي بتلقاها بثيابه..
صد عنه ولا إذبحه..
بس لا تخوني معه..

ثارت كل أعصابها لما شافت يد غازي على كتف هادي..
فقدت كل عقلها..وكل مخططاتها ..
نست إنها ميته لهم ومنسية..
أنكرت قدرة غازي على خطفها من جديد..
مشت بخطوات مخذولة لجهتهم..
ناوية تبعده عن إخوها..
تحميه منه ..
تدفنه ولا يئذيه أو يصاحبه..
هادي روحها..ويظل الوحيد اللي يعنيها وماقضى عليه..
قضى على روحها وبرائتها..
على مستقبلها وحياتها كلها..
والحين يبي يكمل على هادي..
وكأن موتي مايكفيه..
يبي يذبح أخوي ينتقم لاخوهـ..
كبه ولا هادي..
كله ولا هادي..

وقبل لا تقرب منهم وقف قدامها شخص قطع عليها الطريق..
وماسمح لها توصل لهم..
كان يراقبها ويراقبهم..وأدرك ضرورة تدخله..
حط يدينه على كتوفها وأجبرها تثبت بمكانها..
راعته نظراتها وكأنها نار..
ورجفتها المثيرة لــ الخوف...
ولما لاحظ إنهيارها قرب..
سحبها بين يديه بسرعة وطلعها من المكان ..
طلعت صرخة بنفس محروووق..
كتمها بكف يدهـ وهو يلاحظ ...
نظرات الاهتمام من كل الموجودين..
وأولهم هادي وسلمان..
ونظرات باردة من غازي...
وما عند أي واحد منهم فكرة عن هوية البنت اللي أنسحبت من قدامهم...

خرجها من القاعة وهي تقاومه بقهر..
تبي ترجع وتلف يدينها على رقبته..
تحرمه من الحياة مثل ماحرمها منها..
لازم يبتعد عن هادي..
سحبها لسيارته وهي تبكي وتضرب يده بقوووة ...
هديل بنحيب\اتركني..بأروح له اتركنييييييييييييييييي...
ابي اذبحه ذبحني..قهرنييييييييييييي..دفني الف مرة ومرة..
لازم أعاقبه..أبي احمي اخوي منه اتركني...
هاااااااااااادي...
دخلها السيارة غصب عنها وقفل الباب..
جلس جنبها وقبل لا يحرك السيارة صرخت فيه وهي تضربه..
هديل\لا ما ارووح من دون ذياب..ابي ولدي..
صوووفي عطيني ولدي بياخذه مني..
بياخذ ولدي مثل ما أخذ اخوووي بياخذه منيييي...
ما ابى ارووح معك بارجع لهم ما ابيييييك...

مد لها جواله\اتصلي فيها وقولي لها تطلع الولد برا القاعة..
وأنا باخذه منها..
ناظرت بإنكسار وسوت مثل مايقول...
أتصلت بصوفي وهي تحاول تكتم شهقاتها..
هديل بصوت مخنوق\صوفي أحضري ذياب خارج القاعة..
انا راحلة بسرعة...
صوفي بقلق\ديل مالأمر؟؟عزيزتي هل أنتي بخير..؟؟
أخذ الجوال منها ورد على صوفي بغضب..
.....\أحضري الطفل بسرعة ألم تفهمي ماقالت..؟؟
صوفي بغضب\أنت...كيف تجرؤ.............

قفل الخط بوجها لأنه يعرفها راعية طويلة..
نزل من السيارة وقفلها يمنع هديل ماتنزل معه..
ضربت على الطاقة تنبهه يفتح لها..
بس هو طنشها وراح يقابل صوفي وياخذ ذياب..

لما قرب من القاعة شاف صوفي طالعة وذياب بين يديها وشنطته على كتفها..
مد يدينه يبي ياخذهـ..
صرخت فيه\إياك ان تقترب..أين ديل..؟؟
......\صوفي أعطني الطفل ديل في السيارة..
صوفي بعناد\لا سأعطيها الطفل بنفسي..

سحب ذياب من بين يديها بالغصب ومشى باتجاه السيارة..
كانت بتمشي وراهـ بس أنصدمت بغازي قدامها..
خافت يشوفها ويروح وراها..
فظلت واقفة بمكانها...
لحتى ألتقت عيونه بعيونها....

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طاح الجوال من يد هادي وزاد نبض قلبه..
حط يده على صدرهـ وشد عليه بقوووة..
شهق بقوة يحاول يسحب الهواء..
ألتفت عليه غازي معقد حواجبه..
طاح على ركبه ويدين سلمان حوالينه..
سلمان بخوف\هادي بسم الله عليك وش فيك..؟؟
هادي برعب\هـــ ويـــ..نــها..هديـــ .........ــل..
سلمان\يارجال اذكر ربك..وش اللي وينها..؟؟
بقبرها وين بتكون..صل على النبي..
هادي يبتسم بتعب ويضرب على قلبه\لا..ماهي في قبرها لا...
هي هنا...هنا..

يشوفها قدامه ..
حاله يشبه حالها بيوم من الأيام..
صابها اللي صابه ألحين..
نادت ولاتدري وش تنادي عليه..
خفق قلبها وضاقت أنفاسها..
وتلفتت حواليها ترتجي شوفه..
بس هو منعها لاتشوفه..
شالها وطلعها من الساحة الأثرية قبل تدري بسبب وجعها..
واللي صاب هادي نفس اللي صابها..

تلفت حواليه برجاء..
دارت عيوونه بكل الوجيه الموجودة..
يحس انها قريبة وهي ميته..
يشوفها بكل الوجيه..
مرت على باله البنت اللي أنشالت قدامهم..
طلع من القاعة بسرعة يدورها..
مالها أثر...دار حوالين نفسه صار يحس فيها أكثر من هادي..
الحديقة مافيها احد غيرهـ..
وبلحظات أنظمت له ووقفت بتحدي قدامه..

شافها قدام عيونه تناظره بعداء..
قرب منها بخطوات سريعة..
مسكها بقووة وهزها بغضب..
غازي بقهر\أين هــــي صوفي؟؟أين هي؟؟
صوفي خافت من صراخه وعصبيته..
حاولت تحرر نفسها منه ماقدرت..
صرخت فيه\أتركني أيها المتوحش انت تؤلمني اتركني..
غازي بحدة\تكلمي أين هي؟؟أين هديل؟؟
صوفي بكرهـ\لقد قتلتها؟؟هي ميته وأنت قتلتها أيها المجرم..
هل تشتاق إليها بعد أن عذبتها وأحرقتها..
كم اتمنى ان تظل معذباً الى الأبد..
شد يدينه على يدينها وهو يسمعها تتألم..
غازي\لماذا أشعر بانها قريبة ولم تمت؟؟
صوفي\آآآهـ ابعد يدينك عني...
لقد ماتت ألم تدفنها أنت..؟؟ألست أنت آخر من رأها..
ديل ميته ولن تعود؟؟والآن اتركني قبل أن اصرخ..
غازي بجنون\الطفل..؟؟أين هو؟؟وابن من يكون؟؟
صوفي\أيها الحقير..هل تعتقد بانك ستعاملني مثلما عاملتها..
لن اسمح لك بإستجوابي او ضربي..اتركني..
غازي بغضب\ذاك الطفل صوفي من يكون؟؟أجيبيي من يكووون؟؟
صوفي بخوف\ابن صدقتي...
غازي بصراخ\كاذبة..كاذبة..ليس ابن ياسمين..من يكون ذاك الطفل..؟؟
صوفي تتألم\لا شان لك به..هو ابن صديقتي وكفى..
اتركني انت تؤلمني اتركني..
غازي\أين الطفل..؟؟
.....\أي طفل..؟؟

ألتفت غازي على الصوت العربي..
وتفاجىء بشخص يعرفه يقرب منه والطفل بحضنه..
رف قلبه لــ ذياب..
وبالموت تمالك نفسه مايضربه وياخذ ولده من يدينه..
غازي بحدة\من وين أخذته..؟؟
مسفر بجمود\من حضن امه..
غازي\هات الولد..
مسفر\تبي ولدي..؟؟!
غازي بحقد\هذا ماهو ولدك..ماهو ولدك..
مسفر بثقة\يارجال صل على النبي..وش ذا الكلام..
كيف ماهو ولدي..؟؟
غازي قابض يدينه بالقووة لأنه متأكد لو خذا الولد منه مستحيل يرجعه..
مسفر\بلاك على الحرمة طلعت روحها..أسف سيدتي أعذري صديقي..
صوفي بعدم ثقة\أعطني الطفل..
مسفر\لاداعي لذلك..والدته تنتظرني بمكان قريب..شكرا لرعايتك الدائمة له..
صوفي بقهر\على الرحب والسعة..بلغ فاطمة تحياتي..وداعاً..
ناظرت غازي بغيض\وأنت أيها النذل سأقاضيك يوماً ما..
أنسحبت من عندهم وقلبها يضرب بقوة..
تبي تاخذ الولد وتهرب فيه..
تخاف من الاثنين وماعندها ثقة في احد منهم..
وقفت تراقبهم من على زجاج الباب..

مسفر بهدوء\يالله نشوفك على خير ان شاء الله..
غازي بجمود\وش اسم ولدك؟؟
مسفر\باسم ولدك..فمان الله..

صد مسفر مبتعد عنه..
مشى خطوتين وكان بيمسكه يبي الولد..
ثبت بمكانه شاد على كل أعصابه..
ناظر بالسماء تايه ومهموم..
صرت اشك بحالي وأنا اللي دافنك بيدي..
قولي هو بدايت جنون ولا نهاية عقل..؟؟
هذا ذنبك يعذبني..
أشوفك في وجيه الناس..
واشمك بطهارت الأطفال..
أتخيلك جنبي وحولي..
أنتي متي عمياء ومقهورة ومحروقة..
وأنا دفنتك بيدي تحت التراب..
نامي في قبرك بسلام..
همس بصوت خافت\جنيت يا أطهر ذنوبي ...

ليت كل عاشق تمنى ..
ما إنجرح قلبه و خاب ...
و ليت كل مفقود يقدر فإقده يسترجعه ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛

واقف يناظر الدكتور بصدمة..
يحاول يستوعب كلامه..
غمض عيونه كم مرة ورجع يفتحهم بغير تركيز..
راجح من دون تصديق\نــــايمة..؟؟!
ماترد علي ولا تتحرك وتقولي بس نايمة..
زوجتي نومها خفيف وأدنى صوت يصحيها..
الدكتور بابتسامة\ما اخفي عليك زوجتك اول مريضة تقابلني بهالحالة..
بس أبيك تطمن هي بخير ومافيها شيء..نايمة بعمق هذا كل الموضوع..
راجح\دكتور هذا ماهو نوم طبيعي..؟؟
الدكتور\فعلاً هذا مو نوم طبيعي هذا يسمى بالنوم القهري..
راجح مفتح عيونه بقووة\مستحيل..كيف تصاب بهذا المرض..؟؟
الدكتور\الى الآن ماتم التشخيص ولازلنا نسوي الفحوصات عشان نتأكد..
بس على ماهو ظاهر امامنا هذي علامات النوم القهري..
والحين بندرس تاريخها الطبي..وبمساعدتك نكتشف اذا كان مثل مانتوقع..

طلع من المكتب وكلام الدكتور يتردد في باله..
معقولة رشا تكون مصابه بهذا المرض..
هذا مرض يسبد في الإنسان اذا ماتعالج منه..
يحرمه حياته عبادته هله وظيفته وكل شيء..
يصيب الإنسان بشكل مفاجىء..
يتذكر إن سمع عن رجال مصاب بهذا المرض..
وداهمه النوم وهو يسوق سيارته..
ومشت سيارته فيه من غير هدى وتعرض لحادث قضى على حياته..

دخل غرفتها قرب منها ومرر يده على وجها..
راجح بهمس\كل هذا نوم يارشا..؟؟
ماصارت 17 ساعة ماتصحين ولا تحسين فيني..
مايكفي جلطتي قلبي وانا اقلبك بين يديني مثل الميته..

جلس جنبها وضم يدينها بين يدينه..
راجح بمحبة\قاوميه يا رشا لاتخلينه يسيطر عليك..
هذا النوم بيدمر حياتك..تكفين ياغلا راجح لا تضعفين..

كان يشد على يدها بقوووة ينتظرها تشد يده او ترد عليه باي حركة..
بس هي ظلت ساكنة على حالها...

أول ماشافها على هالحال كانت مثل الميته ماتتحرك ولاترد عليه..
شالها بعبايتها يبي يسعفها وخاف يفقدها بالطريق..
جلس على سريره وهو ضامها ويودعها..
بعدها عنه لما حس بانفاسها على رقبته..
كانت حيه وشكلها طبيعي جداً..
بس ليش ماتصحى ولاترد عليه..
نزلها بسرعة واخذها لـ المستشفى..

أول شيء أعتقدوها حامل..
راجح قال لهم ماهي حامل بس كان لازم يتأكدون..
واثبتت التحاليل انها مو حامل..
تم تشخيص حالتها مبدئياً بالنوم القهري..
لكن التاكد من هذا التشخيص لازمه وقت واختبارات على المريضة..
وراجح خايف عليها من هالمرض ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

على بحيرة نيمي جلست حاضنة نفسها صادة عنه..
ولدها نايم في السيارة ومسفر ساند نفسه على سيارته وقريب من ذياب..
ويراقبها بآسى على حالها..
ماوقفت شهقاتها ودموعها..
أستبدت فيها الظنون غنه ممكن يعذب أخوها مثل ما عذبها..
كانت تتكلم بضياع عن سوط وحريق..كسور و غرق..
تنويم والأدهى كلمة أختنقت فيها ماقدرت تنطقها..
خلته يقرر يطلعها من السيارة ويتفاهم معها..
او يتركها لحالها بس تحت عيونه..

آآآآآآآآآهـ يومه قلبي محروووق..
لا والله مابقى فيه حيل يحترق ..
قلبي صار رماد يووومه..
ابي ارجع لكم إفتحوا لي الباب..
تعبت غربة وقهر..
يومه بردااانة..تايهة..
أنسلبت روحي مني يا يومه شوفيني..

يوبـــــــــــه...
وينك يا حسين..؟؟وينك يا ابو علي؟؟
لك الله مابقى فيني حيل لــ الصبر..
إصدق بوعدك يوبه وتعال..
إلحق على مابقى فيني..
يووووبه ليه ماتسمعني؟؟
ليه ماتحس فيني؟؟
يووووبه تكفى تعال..
ابي ارجع لبيتنا..
ابي ارجع هديل بنتك الصغيرة..
يوبه أخاف يلقاني...
من يمنعه عني لا لقاني..؟؟
من يأخذلي حقي منه..؟؟
من يصدهـ عني مـــــــــــــــن..؟؟
يوبه محتاجتك..
تعال ولو علشاني..

صرخت باسمه ..
لا اله الا هو..
الواحد الأحد..الفرد الصمد..
اللذي لم يلد ولم يولد..
نادته بصوت مقطووع مبحوووح..
بكل الألم اللي داخلها صرخت تستنجد برب العالمين..
ربــاهـ إن العالمين تمادوا..
فرحمتك ربي قبل عذابك..

كل النداء إذا ناديت ..يخذلني..
إلا النداء إذا ناديت يا ربــــــــــــــي ...


سمعت صوت ذياب يبكي..
ألتفتت لجهة السيارة..
وشافت مسفر شايله بين يدينه ويسولف معه..
أبتسمت بضحكة مبحوحة..
ودموعها محبوسة..
وقفت وهي تترنح..
ومسحت وجها بيدينها..
تبعد آثار الدموع والتعب..

الحمد والشكر لك ياربي..
لأنك وقفت مسفر بطريقي..
ولا كنت ألحين مذبوحة بقهر وذل وإهانة..

قربت منهم وهي تحاول تحافظ على إبتسامتها المقتولة..
ولاحظت نظرات مسفر المتفهمة لها دائماً..
مسفر\وهذي نعمة الله عليك وصلت..تهنى يا شيخ..
مدت يدها وخذت ذياب بهدوء..
ضمته لها بصمت..
وفضلت تلتزم الصمت لحتى ترجع لبيتها..
وأرتاحت نفسها أكثر..
لما أحترم مسفر رغبتها ولا أجبرها على الكلام..

تدري إنه مايعرف عنها وعن غازي الكثير..
يعرف إنهم متزوجين..
وهي هاربة منه..
مايدري إنها ميته بالنسبة لغازي..
ولا يدري بتفننه بتعذيبها وضربها..
ماتبي تحكي عن مأساتها إلا معه هـــو..
هو الوحيد اللي يستاهل يتألم وينقهر ويغضب..
ماهو الشخص الطيب..
اللي منعها من تسليم نفسها لجلادها...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛



ياسمين بقهر\صوفي قلت لا..هل جننتي..؟؟
صوفي بغضب\انا من جننت؟ستفعلين ما اقول رغماً عنك..
ياسمين\هذي كيف بدها تفهم عليي..
صوفي هذا أمر لا يجوز..كيف تريدين ان أخرج بفستان عارياً كهذا امام كل هولاء الرجال..
ثم شعري ألا ترينه دون حجاب..؟؟هذا مستحيل..
صوفي بعصبية\انتي المسئولة الوحيدة..
لماذا لم تخبريني بضرورة تعديل الفستان..
ولماذا لم تطلبي حجاباص لأثبته على شعرك قبل الآن..
ياسمين\بدك تلبسيني حجاب اليهود..
صوفي هذا الحجاب اللذي تقصدين ليس حجاب المسلمين..
بل حجاباً إبتكرهـ اليهود وهو لا يغطي شيئاً من الرقبة والصدر..
يغطي الشعر فقط..
صوفي بجنون\سأقتلك إن أفسدتي هذا الزواج..دعيني أفكر كيف أحل الوضع..
لا تهلعي سيكون كل شيء بخير..
ياسمين\ههههههههههه انتي متوترة أكثر مني..
صوفي بحقد\إخرسي..لم أجد حلاً..كيف سيراك الآن زوجك..؟؟
ياسمين بخوف\سأهرب قبل أن يراني..
صوفي بابتسامة\وجدت الحل...إن رفضتي الخروج امام الجميع..
سيدخل زوجك هنا مارأيك..؟؟
ياسمين\لاداع ليدخل ويراني..سنغادر بعد قليل..
ولكن أين هديل لماذا ذهبت بسرعة..؟؟
صوفي بجدية\كان وولفي يبكي منزعجاً فعادت الى المنزل..
جاسمين عزيزتي ديل تريد منك خدمة أخيرة..
ياسمين باهتمام\ماذا..؟؟
صوفي\بعد هذه الليلة ستنسين أنك إلتقيت بفتاة اسمها ديل..
مهما مضى من الوقت أو قابلتي احداً ما يشبهها كذاك الشخص في الإجتماع..
لا تذكريها ابداً..هذه رغبتها فأرجوا ان تحترميها...
ياسمين بعتب\لماذا لم تخبرني هي بنفسها..؟؟
صوفي\إتصلت بي منذ ربع ساعة وطلبت مني إخبارك..
ماردك جاسمين؟؟
ياسمين بحنية\كم أحبها تلك الفتاة..أخبريها بأني لن أفشي سرها أبداً..
ولن أخبر أحداً عن لقائي بأروع الصديقات على الإطلاق...
صوفي بابتسامة\شكراً جزيلاً لك..
والآن سيدخل زوجك ويقبلك أمامنا فاعلنكما زوجاً وزوجة..
ياسمين بمرح\هههههههههه فليدخل وأطلبي منه ذلك..ثم سأرى علامة سوداء على عينك..
لأنه بكل تأكيد سيضربك...
صوفي حطت كفها على يدها مكان مامسكها غازي وهمست بغضب..
صوفي بهمس\تباً لــ الرجال..كم أكرههم..

بعد ربع ساعة دخل قيس غرفة ياسمين ومعه زوجته وأولادهـ..
سلم عليها بمحبة ابوية لا أخوية..
وأعتذر منها إن كان بيوم زعلها..
ضمته بقوووة وبكت بحب له وإحترام..
ضحكت لما سمعت صوفي تسبها وتهاوشها لا تخرب مكياجها..

دخل سلمان وصوفي تناظره بحقد وكأنه فعلاً ضربها..
قررت تلتزم بتقاليدهم وتراقب الوضع بإهتمام..
تخاف لا يضيع عليها أحد التفاصيل..
أعجبت بنظرات سلمان المتأملة لياسمين..
وكانها اول مرة يشوفها فيها...
مو المفروض تكون زوجته وأكيد عاشوا مع بعض من قبل..
وتاهت بخجل ياسمين وعدم قدرتها على رفع عيونها وتناظر زوجها بسعادة ..
وأكثر ما خفق بقلبها قبلته على جبين زوجته بكل إحترام...
مر في بالها يوم زواجها مع ماكس..
وإختلاف نظرات سلمان وياسمين..
عن نظراتها مع ماكس..
كانت جريئة ومتحررة من الخجل والخوف...

ياسمين حست بريقها ناشف لما شافته يدخل عندهم ..
ويتكلم مع اخوها عن رعايتها والإهتمام فيها..
طلع اخوها وهله ومابقى غير سلمان وصوفي..
قرب منها سلمان ورفع الطرحة عن وجها..
ناظرها مُعجب بجمالها ونعومتها...
مبسوط بخجلها اللي قالب وجها أحمر بشكل بالغ جداً..
كتوفها العريانة ببياضها الفاتن..
سلمان بإعجاب\ماشاء الله..مبروك يا ياسمين..
ياسمين بخجل\الله يبارك فيك..
قرب منها وباسها على جبينها ..
خجلت منه كثير ونزلت راسها ماقدرت تحط عينها بعينه..
جلسها وجلس جنبها..
طلع الدبلة من جيبه ولبسها بلطف..
رفع راسه وشاف صوفي واقفة عندهم..
سلمان\هذي مو هي اللي كرشها زوجها بعد ما أسلم..؟؟
ياسمين بهمس\هذي صوفي صديقتي لا تغلط عليها..
سلمان\آآآهـ طيب ما باغلط عليها علشانك..
ولا كنت ناوي أقوم واتوطى في بطنها..
لما شاف نظراتها ضحك \وأنا أدري عنك جعلتيني مجرم لا تغلط عليها..
اممم يالله مشينا..
ياسمين بخوف\وويــ...ين..؟؟
سلمان\شقتي..
وقفت غصب عنها لانه هو سحبها توقف..
أنحرجت من نظراته وهو يناظرها من فوق لتحت بتأمل..
سلمان عاقد حواجبه\اممم بدلي ملابسك..ما ابيك تطلعين بهالشكل..
ياسمين بغيض\كنت راح قولك تستناني برا لحتى ابدل..
انا مابلبس هيك قدام الناس..
سلمان يمتص غضبها\اوكى ياقلبي أستناك برا..الا إذا تبين اساعدك بشيء..

تركها براحتها لما شاف إنه احرجها بزيادة..
طلع من الغرفة وقفل الباب..
ياسمين بخوف\صوفي لا اريد أن أذهب معه...
صوفي\لماذا لقد كان رائعاً جداً معك...
ياسمين\أريد أن أستبدل ملابسي..
صوفي بابتسامة\ساساعدك...
ياسمين\حسناً شكراً لك عزيزتي..
أين حقيبتي سارتدي فستاني الأسود..
صوفي بسخرية\اجل ستفعلين عندما تجدينه بعد عدة اعوام..
ياسمين\ماذا تعنين؟؟
صوفي\اعني بأنك سترتدين هذا الفستان الجميل...

فتحت احد الأدراج وطلعت فستان أورانج قصير..
بالستايل الروماني..قصير من جهه أكثر من الثانية..
مزموم تحت الذراع اليمين بفصوص كرستالية صغيرة..
ياسمين\لن افعل أبداً..انا لم أجن بعد لــ أرتدي هذا..
صوفي تستعجلها\سترتدينه رغماً عنك..فانتي ستخلعين فستان الزفاف وترتدين هذا..
او تبقين كما أنتي...بسرعة قبل أن يدخل روميو يا جولييت..
ياسمين أخذت الفستان من يدها وهي تتوعدها..
وهمست بقهر\جولييت وروميوا ماتوا في النهاية..
صوفي تضحك\هههههههههههه اوليس هذا حالنا جميعاً..

طلعت مع سلمان بسيارته وتوجهوا لشقته..
كان يحاول يكسر الصمت بينهم بس ياسمين ماساعدته ففضل يخليها براحتها..
نزلت من السيارة وشدت معطفها الطويل عليها..
تخاف لا يحركه الهواء وتظره أرجولها..
مع ثقتها الكبيرة بثقل معطفها..
ولكن لكونها أول مرة تلبس فستان بهذا الشكل فشكت بكل شيء..

حست بالخووف وإنقباض بقلبها لما قفل الباب..
وقف وراها وهي بعدت عنه بسرعة..
سلمان بحنان\نورتي حياتي يا ياسمين..
جلست على أحد الكنبات عاجزة عن الرد أو رفع نظرها..
تبي تساله وش اللي تغير..
هي لازالت مجروحة منه..
وعدها يرجع وياخذها معه السعودية بعد مايخبر هله بزواجهم..
بس مارجع ولا اتصل وطمنها..
مايدري كيف عاشت بشكوك وقهر..
وهي تتخيل عائلته رافضينها وغير متقبلينها بحياتهم..
لانها مو سعودية..ولان هذي من عادات أكثر المجتمعات..

فزت وهي تحس بيده على كتفها..
كانت بتوقف وتبعد عنه بس هو وثقها بيدينه وقربها منه..
سلمان\وش اللي مزعلك يا ياسمين..؟؟
ياسمين بغصة\انت..
رد عليها وهو يفك حجابها عنها..ويفك شعرها الكستنائي...
سلمان\وش اللي زعلك فيه أنت..؟؟
انحرجت من قربه الكبير منها..
ومن لمساته على رقبتها وأذونها..
والأكثر من همساته الحنونة..
ياسمين ببحة\هجرتني سنين..
سلمان\كنت مجبور..ظروف عاكستني..ومنعتني أرجع على وعدي..
ياسمين بغصة\مستحيل الظروف تمنعك من اتصال على زوجتك تطمنها انك تذكرها..
او تمنعك من ذكرها باحد الرسايل وتعتذر منها..
تحسسها إنك تبيها وبترجع لها..
سلمان بحنية\ماكنت اقدر أكلم أبوي يا ياسمين وأطمنه عني..
كنت هارب بدون حق..غلطت وتحملت ثمن غلطتي..
وتغربت فترة ماهي بسيطة عن هلي وديرتي..
أكثر تفكيري كان فيك انتي..ولأني ظلمتك معي..
تزوجتك وهربت من ديرتي وبعدها يمكن احكم بالسجن او القصاص..
وإنتي تترملين من بعدي او تظلين معلقة لفترة طويلة أو تحملين اسم مطلقة...

ياسمين تعاند دمعتها\سلمان قول الحق...
اهلك رافضيني صح؟؟مجتمعك مايتقبلني لأني مو سعودية..
سلمان باستغراب\ان كنت أنا راضي فيك ومقتنع وش دخل باقي الناس فينا..؟؟
ياسمين\اهلك يا سلمان مو ناس...
سلمان يبتسم\اذا على هلي فهم يرحبون فيك وينتظرونك توصلينهم بكرة باذن الله..
ياسمين\سلمان انا مو سعودية..
سلمان\أدري فلسطينية وعلى عيني وراسي..
وزوجتي برضى الراضي وغصب عن اللي مو براضي..
لا يهمك احد دامني أنا معك..وأمي وابوي وهلي ترى ناس طيبين..
ومايهمهم التفاخر بالأنساب والجنسيات والخرابيط..
فيه ناس ياياسمين ظلوا طريق الحق وتكبروا..
وفيه ناس لازالوا يذكرون النبي عليه الصلاة والسلام وينتصحون بنصحه وأخلاقه..
(إظفر بذات الدين تربت يداك)..

صدت عنه تخفي دموعها..
بقلبها شيء كبير يامرها تحضنه بقوووة..وتبوس راسه..
وحقق لها هالشيء لما سحبها له وضمها بحنية..
قبلها على جبينها وهمس لها بصدق...
سلمان\نورتي حياتي...

بعد لحظات بعدت عنه وتوجهت لغرفة النوم اللي دلها عليها..
فسخت معطفها وفتحت شنطتها تبي تبدل الفستان قبل يشوفه عليها..
طلعت مجموعة من ملابسها وحطتها بدرج الملابس..
وتجمدت مكانها لما حست فيه دخل معها الغرفة وقفل الباب..
سلمان\بكره نازلين السعودية خلي ملابسك في الشنطة..
تملكها الخجل والخوف وهي متأكدة من نظراته عليها..
أخذت بجامة ودخلت الحمام بسرعة مرعوبة..
قفلت الباب وخلعت الفستان بسرعة..
تحممت وأضطرت تستخدم منشفة سلمان لانها ما فكرت تدخل معها منشفة..
شهقت بقوووة لما شافت البجامة اللي بيدها..
ودعت على صوفي من قلب ورب..
أستاهل هذا اللي يسلم رقبته لمثل هالخبلة..
ياويلي وش أسوي..
مستحيل ألبس هذي قدامه..
ولا البس الفستان مرة ثانية..
ولا اطلع بالمنشفة...
اكرهك يا صوفي ياللي ماتستحين..

لبست البجامة القصيرة ولمت عليها روب الحمام..
طلعت بخطوات مرتجفة خايفة ..
وهي تتمنى لو كان سلمان برا الغرفة عشان تاخذ راحتها..
بس تفاجئت فيه يوقف قدامها ويضمها له بقوووة..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


نفخت بقهر تحاول توصل له إنزعاجها من حالهم..
بس مالقت منه الا التجاهل التاااام...
مر شهر من رجوعه لها..
وهو يعامل بكل برووود..
لا اصلاً مايعاملها متجاهلها وبس..
كأنها غير موجودة..او غير مهمة له..
يطول كثير بشغلة..وبعض الاوقات يواصل شغله الليل بالنهار..
يتناسى ان وراهـ زوجة حامل وتعبانة..

صوت بداخلها يناجيها..
مرام هذا اللي زرعتيه واليوم حصدتيه..
ماتبينه قريب منك ولا يلمسك ولا يكون بينكم أي علاقة..
فأنهي الموضوع ولا تحرقينه بتأففك ..
انتي كلي هواء ولاتتكلمين معي..
مليت من بعده ومن حياتي الباردة..
مليت من خوفي وهروبي منه وأنا ابيه..
انا ما سامحته على اللي صار..
وهو ماسامح نفسه..
يعني تعاقب كثييير..
وياما عاقبته طول الثلاث سنوات اللي فاتت..
عاقبته وعاقبت حالي..
خلاااص ابي ارتاح...
أنا حامل..
وكم تمنيت الحمل..
ما ابي أضيع الباقي من ايام حملي بهم وصد وجفاء...

وقفت بتعب ودموعها تعمي عيونها..
قربت من الكنبة اللي جالس عليها وبحضنه الــ لاب توب..
سحبت الجهاز منه ورمته على الكنبة..
جلست بحضنه وضمته بقوووة وبكت بصوت مخنوووق...
بكت اكثر لما لم يديه حواليها..
وبيده الثانية يتلمس بطنها...
مرام بتعب\تركي ابي افرح...
فرحتي ناقصة بزعلنا...
ضمها له اكثر وقبلها على رقبتها..
تركي بحب\زين إنك جيتي قبل أجيك..
كنت خايف أخوفك او تهربين مني...
مرام بتعب\أحبك...
تركي\لا يامرام أنا اللي أحبك..
ومهما صار أظل احبك...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛


دخل راجح المطبخ يدور رشا بعد ماقالت له الخادمة انها في المطبخ..
أنصدم لما شافها حاطه راسها على الطاولة والأكل محرووق على الغاز..
طفى الغاز وقرب من رشا النايمة بدون احساس...
تنهد بآسى على حالها..
وشالها بين يدينه..
طلعها لغرفتها وسدحها على فراشها...
مرر أصابعه على خدها...

قلبه يتعذب عليها كثير...
تم تشخيص حالتها بالنوم القهري...
وراجح صار يخاف عليها كثير..
يخاف لا يهاجمها النوم وهي تمشي او طالعة من البيت..
او بالمطبخ مثل مالقاها قبل دقايق..
تمر أيام تكون بحالة طبيعية جداً..
لكن بأيام أخرى تنام لمدة 20 ساعة من دون احساس..
باحد المرات نامي وهي تتحمم..
مضت ساعتين وهو ينتظرها..
ولما دخل الحمام كانت نايمة بالبانيو..
وحمد ربه انها ماكانت ماليه البانيو مويا...
ولا يمكن غرقت من دون مايحس عليها أو تحس هي على نفسها..

ومرة نامت وهي تأكل غازي..
دخل البيت ويسمع صوت غازي والتلفزيون ..
وشافها نايمة على الأرض وغازي يحط الاكل على فمها..

قرر ينتقلون ويعيشون في بيت ام غازي على الأقل تكون قريبة منها وتهتم فيها..
الخادمات مالهم أمان..كانت خادمة وحدة..
بس حالة رشا المستعصية تطلبت وجود خادمة ثانية تنتبه عليها..
يخاف لا يسوون فيها شيء وهي نايمة وغايبة عن الدنيا..

الدكتور بدأ العلاج معها...
وطمنه بانهم راح يتغلبون عليه لان المرض ماصار له معها فترة..
صرفوا لها علاج خاص بهذا النوع من الأمراض..
وتطمن الدكتور أكثر لما شرح له راجح ان سبب اللي هي فيه حالة نفسية وإكتئاب..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

تمضي بنا الأيام...
نضيق من دهرنا..
فنبكيــــــه..
وعندما نعانق دهراً أخر...
نبــــــــكي عليــه...

فز ذياب بخوووف وفتح عيونه على وسعها...
وصوفي ميته ضحك وتصورهـ بكاميرتها...
وبدأت تغني له قبل لا تجيها هديل...

سنة حلوة يا ولفي ..
سنة حلوووة يا وولفي ..

طلع من فمه صرخات كثيرة مبسوووطة..
بكثرة الألعاب حوالينه والبالونات بالوانها...
صوفي بحب\هيا عزيزي لنتمنى أمنية...
بسرعة قبل ان تأتي والدتك القزمة رثت الثياب...
مد يده بسرعة وضرب القتوة الصغيرة بمرح..
شهقت صوفي وبعدها ضحكت على حالها لما حط يده على عيونها..

دخلت هديل الشقة علقت معطفها وحجابها ..
وأول ماشافت شكل الصالة معفوووس ..
عرفت وش المناسبة من البالونات والكيكة ولاهدايا..
هديل تتنهد\يربي من هالمرهـ..ماتفهم ماتحس..
صوفي ماذا تفعلين..؟؟ألم أقل لك باني لا احب الاحتفال بهذا؟؟
صوفي بمرح\اخرسي ايتها القزمة..تعالي وشاركي وولفي الأكل..
سيأكلها كلها...
هديل تشهق\لااااا ذيبي يا بعد هلي ..
اسنانك يا أبو سنين تبيهم يسوسوون..
خذت ذياب من حضن صوفي وضمته لها..
هديل بحب\لبى الرجال الشيوووخ..
وهـ فديته ياعرب يجنن..أبو عيووون كحيلة..
وبراطم صغيرة..فديتك يوومه بتخوفك هالشقراء المهبوولة..
جاملها فديتك عندها نقص حنان تحطه فيك..
صوفي بقهر\وجع...
هديل\هههههههههههههههههه من كل الكلمات اللتي أنطقها لم تحفظي غير هذه الكلمة..
صوفي\هههههههههههه أحببتها صغيرة وجميلة...
هديل\عنبوا الهبلاء تسمع وش تقووول..ماتعرف معنى الكلمة..
صوفي\ماذا حصل معك..؟؟
هديل تتنهد\لم أنجح في اثبات هويتي..
يحتاجون لشاهد..يشهد باني انا هديل الجاسم..
لأني في السجلات لديهم ميتة منذ وقت طويل..
ويعتقدون باني أريد أن أنتحل هوية فتاة أخرى ميته..
صوفي\انا ساذهب معك...
هديل\لن يقبلوا بذلك..ولكني في الطريق الى هنا كنت أفكر في الأمر..
صوفيانا لن أظل في إيطاليا طوال عمري..
سأعود الى الخليج وأعمل معك في دبي..
صوفي\وأنا أجلت إفتتاح العرض بدبي حتى تنتهي معاملاتك..
هديل\هناك شخص ما سيشهد معي...ويخبرهم باني انا هديل..
حصلت على رقمه..وساتصل به..
سأفجعه بكل تأكيد عندما يسمع صوتي..

وقفت ببطء وأخذت جوالها من شنطتها..
اتصلت على الرقم المدون عندها وهي ترتجي ربي يسهل لها الأمور...

.....\ألو...
هديل\.......................
....\هلا ...من معي...؟؟
هديل\................................
.....\مايصير متصلين من برا عشان بس تسمعون صوتي...
هديل\.....................................ألو..
.....\هلا...
هديل\...........................
....\أختي انتي معي تسمعيني؟؟
هديل بخوف\إحلف بالله العظيم ماتخوني ولا تغدر فيني...
......\...........والله العظيم ما أخونك ولا أغدر فيك...
من أنتــــــــــــــــــــــي ..؟؟
هديل بغصة\أنا.........أنا هديل...



لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 493 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الرعب الجزء الثاني ادخلوا sa3eq منتدي القصص الخياليه و الأساطير 7 12-13-2017 09:38 AM
رواية ..(( أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية )) عقد اللؤلؤ قسم الروايات المكتملة 183 10-12-2013 07:58 AM


الساعة الآن 04:37 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.