قديم 01-29-2012, 11:44 PM   #72
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الواحد والستـــــــون ...



أهذي أنتِ؟.. أم هذا خيالي
جلاكِ... وبيننا بحرُ الليالي؟

أقاهرتي! تُرى أذكرتِ وجهي
فتاكِ أنا المعذّب بالجمالِ؟

سلي عني المليحاتِ اللواتي
نظمتُ لهنّ ديوان اللآلي

سلي عني أباكِ النيلَ يشهدْ
بصدقي في الصدود.. وفي الوصال

سلي عني من السنوات خمساً
فِداها العُمر! عاطرة الخصالِ

أعود إليكِ.. والأيام صرعى
تمزّقها السنين.. ولا تبالي

فوا أسفاه! عاد فتاكِ شيخاً
يفرُّ من الوجومِ إلى الملالِ

أأعجب حينما تنسين وجهي؟
نسيتُ أنا ملامحه الخوالي!

مررتُ على الديار.. فضعتُ فيها
غريباً حائراً بين الرجال

ولا المقهى يهشّ إذا رآني
ولا من فيه يسأل كيف حالي

وأين الصحب.. هل آبوا جميعاً
كما آب الشبابُ.. إلى المآل؟

المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي...



كان بطريقه راجع بيته من الدوام..
بسرعة وبدون تفكير غير طريقه لبيت ام غازي..
حياته من دونها ما تنطاق..
بيته خالي لا حسها ولا حس غازي فيه..
وكأنه رجع لايام العزوبية لما كانت رافضة تعيش معه وعايشة عند إخوانها..
وقف سيارته وظل جالس فيها يفكر برشا وحالها..
اللي يصدمه ويجرحه بحدة إنه يشوفها متقبلة وضعها ومرتاحة فيه..
دخل البيت وجلس في الصالة طلب من الخادمة تنادي رشا له..
بعد دقايق جاته الخادمة وهو يتوقع الرد..المدام نايمة..
طلع لها فوق وشافها جالسة على كنبة بغرفتها..وتقاوم النوم بشكل محزن..
لاحظ ضيقتها من تواجده وانه يشوفها على هالحال..
سلم عليها وجلس جنبها..
راجح\قالت باتي انك نايمة؟؟ماتبين تشوفيني؟؟
رشا بتعب\سمعتها تدق الباب بس نعسانة ماقدرت ارد عليها..
راجح يمرر يده على وجها\وهذا اللي أشوفه..بتنامين؟؟
رشا بضيق\توني صاحية من ساعتين بس ابي انام..
راجح بهدوء\رشا غنتي راضية بوضعك انا أدري..
رشا تبتسم\تبي الصدق ايه راضية فيه..
تدري ان الوقت اللي اقضيه الحين في النوم كنت اقضيه زمان في التفكير..
افكر فيك وفي سعود..غازي ولدي وهل الكويت..
في غازي اخوي وهديل الله يرحمها..كلكم افكر فيكم..وانسى افكر في حالي..
بعدين فكرت في حالي بعد ماهاجمونا عيال الحرام في بيتنا..
واكتشفت اني أموت ولا أحد منتبه على موتي..
صدقني انا مرتاااااحة كذا..
أنام وانسى كل شيء..
راجح يتنهد\بس انا مو راضي بهالحال...
رشا فتحت فمها تثاوب\لانك تبي زوجة..
تهتم فيك تقوم بواجباتك..تجيب لك عيال..
وانا من هذاك اليوم ماعدت زوجتك..
من يوم ما قلت لك سري اللي مخوفني..
طحت من عينك وصرت ولاشيء...
والحين حبيبي خلاص لك كل الحق تطلقني وتتزوج..
انا ماعدت انفع لشيء..انام باليوم 17 او 20 ساعة..
والساعات اللي اصحى فيها اكون نعسانة..
راجح\انتي مو راضية تسمعيني..انتي يارشا مستحيل تفهمين وش تكونين لي..
رشا بزعل وهي تقاوم النوم بالقوة\مفسووح حبيبي مفسووح تزوج فديتك...
مسك وجها بين يدينه\رشا انا لقيته...لقيت اللي أرهب طفولتك..
ولازال يتحكم بمخاوفك الحين..
سامحيه يارشا مابقى فيه حال تحقدين عليه..
كنت حالف اجعله عبرة لكل حقير مثله..
بس القدر عاقبه قبلي..
اليوم هو لاحي ولا ميت..مبتورة أرجوله..اعمى..
عاقبه ربي على فعايله الشينة..
رشا\..........................
سحبت وجها من بين أيدينه..
وحطت راسها بحضنه..
رشا بصوت خافت\بأنام ولا تصحيني..
تامل وجها وهي تغرق بنومها المرضي..
ولاحظ دمعة تسللت على خدها..
راجح بمحبة\نوم العوافي...

شالها ونزلها بفراشها..
ومر في باله طالب وكيف يخفف عنهم كلهم مرض رشا..
ويتسأل ليش شوق مايصيبها هذا المرض..
طالب بتفكير\الحين مايقولون نوم الظالم عبادة..
ليه شوق ماتنام مثل رشا..يا اخي ابي ادشر وارجع عزوبي..
شوق تشهق\اعوذ بالله منك..استغفر ربك..فرحان بحال اختك..
طالب\هشش لا يسمعك راجح..انا ترى يعني أواسيه حرام مسكين..
رشا\هههههههههههه علي صوتك اكثر تراه مايسمعك..
راجح بابتسامة\ انا ادري عنه..قال يواسيني..
طالب يتجاهلهم\تعالي وانا اخوك..قولي وش تحسين فيه وانتي تنامين هالكثر..؟؟
رشا بهدوء\عادي..أنا مؤمنة ان لكل شيء حكمة..
والحمدلله على كل حال..
ان كان مرضي نوم وانا بخير ومرتاحة فلا باس..
غيري يعانون من أمراض ومايقدرون ينامون من الوجع..
شوق باهتمام\رشا وصلاتك ماتفوتك..؟؟
رشا\الله يسامحني..تفوتني كثير بسبب النوم..
سألنا شيخ وشرحنا له حالتي..وقال القلم مرفوع عن النائم حتى يستيقظ..
طالب\اجر وعافية وانا اخوك..بعض الناس تفوتهم الصلاة وهم صاحين وماوراهم شيء..
شوق بقهر\وش قصدك..؟؟
طالب بفرح\الحمدلله رب العالمين..عرفت نفسها من دون ما أحدد..
أقصدك إنتي يروح وقت الصلاة وانتي تقولين لاحقة الصلاة..
شوق بزعل\لا والله العظيم تغيرت..هذاك كان اول كنت مهملة..
بس الحين والله اصلي على الوقت..
طالب\اضربوهم عليها لعشر..لو ما ناشبتك ما إعتدلتي بصلاتك..
شوق تناظر راجح\بارجع معكم الرياض..ابيه يطلقني..
راجح\هههههههه تستاهلين..لاتهملين صلاتك..
رشا نعسانة\باروح اصلي قبل انام..
شوق بابتسامة\رشا لاتنامين وانتي تصلين..
رشا بزعل\طالب شف شوق..
طالب\ماعليك منها غيرانة منك..فديت عصقولة..
ناظرتهم بقهر..
شوق\اقول اطلعي غرفتك لاتنامين في الصالة..
وقف راجح وأخذ رشا معه وهمس لها..
راجح بهمس\لو قلتي ياراجح شفها كان هفيتها كف يطيرها..
رشا\ليش قلت لهم اني نمت وانا اصلي..
راجح\ماقلت لهم..شوق دخلت غرفتك وشافتك قبلي..
كنتي نايمة وانتي ساجدة...
رشا بتعب\بانام..

رجع لواقعه على صوت جواله..
أخذ الجوال من جيبه وناظر الرقم معقد حواجبه..
الرقم خارجي ..

راجح \ألو...
هديل\.......................
راجح\هلا ...من معي...؟؟
هديل\................................
راجح بسأم\مايصير متصلين من برا عشان بس تسمعون صوتي...
هديل\.....................................ألو..
راجح\هلا...
هديل\...........................
راجح باهتمام\أختي انتي معي تسمعيني؟؟
هديل بخوف\إحلف بالله العظيم ماتخوني ولا تغدر فيني...

حس ان قلبه يخفق بقوووة وهو يسمع الصوت..
ماهو الحلوفة اللي صدمته بقد ما صدمه الصوت..
ورد عليها بتأكيد ..
راجح\...........والله العظيم ما أخونك ولا أغدر فيك...
من أنتــــــــــــــــــــــي ..؟؟
هديل بغصة\أنا.........أنا هديل...
وقف من على الكنبة بسرعة وهو يشهق بصدمة...
إنقطع بينهم الكلام مجرد أنفاس مصدومة وغير مصدقة من راجح..
وأنفاس هديل المكتومة بشدة..
راجح برجاء\انتي هديل..؟؟
هديل بآسى\إيه..انا هديل..
رمى جواله على الكنبة وسجد على الأرض شكر لله عز وجل..
الحمدلله رب العالمين..
الحمد والشكر لك يارب..
سبحانك رب الناس ما الطفك واوسع رحمتك..
راجح بسعادة\ياهديل أنتي حية..؟؟
هديل تبتسم\أتنفس إيه أعتقد إني حية..
راجح بحنية\روحي الله يطول بعمرك ويردك بالسلامة..
هديل برجاء\راجح تراك حلفت ماتغدر فيني...
راجح\غازي مايدري ..؟؟
هديل\ما أحد يدري غيرك..لا تخوني...حلفتك بالله..
راجح بحمية\في وجهي يا هديل..لا يدري عنك ولا يوصلك..
هديل براحة\محتاجتك تساعدني..
راجح بحدة\ابشري بعزك...
هديل\تعال ايطاليا...

قفل الجوال وظل دقايق يناظر فيه ماهو مصدق..
هديل حية معقولة..
طلع من بيت ام غازي بسرعة..
راح لبيته وأخذ أوراقه الثبوتيه وجواز سفر..
اتصل بصديق له وطلبه بفزعة يخلص الفيزا باسرع وقت..
انهى موضوع الحجز وجلس على كرسي وهو يذكر الله ويحس ان اللي يسويه غلط..
وان هديل ميته ماهي حية..صلى على النبي عليه الصلاة والسلام..
وفتح جواله واتصل باخر رقم مستلم عنده..
بعد ثواني ردت عليه صاحبت نفس الصوت الناعم..
هديل\هلا راجح..
راجح\.............انتي صدق حية ولا أنا أتوهم..؟؟
هديل بغصة\والله العظيم حية..أقسم بالله ما أكذب عليك..
راجح أنا هديل..
راجح مصدوم\أدري إنك هديل اعرف صوتك..وأول ماسمعته عرفتك..
بس أنتي حية..؟!!!!
هديل تبكي\دفنتوني ياراجح..ودفنوني هلي..
طلعني من تحت التراب..أختنقت بكفن كذاب..
أنعميت بزمن أبكم..رجع لي هويتي بس...بس هذا اللي أبيه..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

نزل اللي بيده على سريره..
ورجع يسكر باب غرفته بهدوء..
جلس متربع..
وشالها بين يدينه ..حضنها بخفة وباسها على خدها..
عبدالله بهمس\هشش لا تسمعك أمي وتجي تتوطاني..
ابيك في كلمة راس ولا أبيها تسمعنا..
أسمعي وانا أخوك وإفهمي كلامي..
صح عمرك شهرين بس ماشاء الله شكلك فطينة وتفهمين بسرعة..
انا الكبير وكلمتي هي اللي تمشي في البيت..
يعني اذا تبين تروحين لصديقتك باحش أرجولك قبل تطلبين تروحين..
واذا سولت لك نفسك تطلعين السوق من دوني نتفت هالشعرتين اللي في راسك..
وان دريت يا بنت أبوك إنك تشوفين أفلام هندية لأفقع عيونك هذي اللي مسكرتهم طول الوقت..
ودراسة برا الرياض مافيه..وتخصص طب مافيه..
حدك تشتغلين مدرسة وبس..

فز مرعوب لما فتح أبوه الباب بسرعة..
علي يتنهد\تعالي يا المرجوجة..هذي بنتك مع ولدك..
عبيد كيف تاخذ اختك من فراشها ولا تقول لأمك..؟؟
عبدالله\لا حول ولا قوة الا بالله..يوبه الحين ليه تعلمها..
بتجي وتصكني بكل ماقدامها..
صايرة عصبية زوجتك هالأيام وش بلاها..؟؟
عبدالله يضربه على راسه\لا تقول وش بلاها قل وش فيها وجع امك..
عبدالله يعض لسانه\يالهووي ما انتبهت..
علي\ههههههههه الله يصلحك..
عبدالله يفتن\يوبه وش تقصد بالحركة هذي إنت وأمي..؟؟
علي بتعجب\أي حركة؟؟
عبدالله بنص عين\يعننك مو فاهم هاهـ؟؟
أقصد ماجات البنت الجديدة الا في البيت الجديد..
يعني تبون تسببون الفتنة بين الاخ وأخته..؟؟
علي بصدمة\نسبب فتنة..؟؟!
عبدالله\انا فاهم حركاتكم يالمراهقين..
تحسبون اني باغار من نتفتكم واترك البيت ..
بس ماباترك البيت الا وهدوولة معي..وصلك العلم..
علي بقهر\إخرس يا بني ضربتك أمك..
هات قلب أبوها لبى الزين يا عسولة..
عبدالله\لا دوري..لما خلص دوري خذ دورك..
كل ماشفتها معي أخذتها..
علي خذاها منه\هات بنتي لا أشوتك..
بنتي مااحد له شغل فيها..قال دوري قال دورك..
مناك أقول ...
عبدالله\ترى كنت اعطيها دروس في القبيلة والأمور الطيبة..
علي مفجوع\عبيييد هذي بنت..نواعم..دلووعة..بنية..رقيقة..
تكفى يا أبوك لا تقلب تفكيرها وتصير نسختك..
بسم الله على بنتي من خشتك..
عبدالله بسخرية\الحين هذي اللي وجها كبر أصغر صبع في يدي..
كل هذا التغزل فيها..سقا الله يوم ما الدلع الا لحنان ..
علي يضحك\هههههههههههههه لا حنان نبع الدلع..
هذي هديل أبوها نتفة الدلع..

دخلت حنان الغرفة وهي عاقدة حواجبها..
وتوها بتبدا تهاوش عبدالله سبقها بالكلام..
عبدالله\هلا وغلا ياحي الله أمي الحنونة..
الساعة المباركة يوم نورتي الغرفة..
يازين الزول اللي دخل..أقلطي فديت كرشك أقلطي..
علي يعض شفايفه وبوعيد\ياويلك ويلااااااه كله ولا كرشها بتحوسك الحين..
حنان بعصبية\كم مرة قلت لك ماتشيل هديل من فراشها..؟؟
عبدالله\الصدق ماعديت كم مرة بس أنا متأكدة إنها أكثر من خمس مرات..
حنان\انت تبي تذبحني..
توني منيمتها تجي تشيلها وش تبي منها..؟؟
عبدالله يتبوسم\اختي وأبيها بسالفة حرام يعني..
ماتذكرين سوالفك مع خالي وطاخ طيخ..
علي\والله ياعبيد ان ضربت اختك وسويت لها طاخ طيخ يصير علم ماهو بزين..
عبدالله بتكبر\انا أضرب حرمة..أخسي..
علي\كفووو..الحرمة ما أحد يضربها..
وان ضربها الرجال فهو رخمة ومايسمى رجال..
حنان خذت بنتها من علي..
حنان\فك بنتي أفلامكم الوثائقية كملوها بعيد عنها..
علي بنفخة\فكي بنتي لا أشوتك..
عبدالله يعتزي\وانا ابن ابوي تبي تشوت امي..؟؟
وين اللي يقول لاتضرب الحريم..؟؟
علي\اعوذبالله..ولد مرجوج من يوم ولدتك أم كرش..
حنان تشهق\هين يا علي..أجل أنا أم كرش طيب دواك عندي..
شالت بنتها وطلعت من الغرفة...
علي بدراما\يالهوووي..حرمتي طنقرت..
عبدالله يضحك\هههههههههههه مراهقين..

سحبه علي من فنيلته وسدحه على الأرض..
وتصارع معه...

هديل أنضمت لعائلة علي بن حسين..
عمرها شهرين..
وبولادتها وتسميتها باسم هديل..
رجعت البسمة لقلب أبوعلي..
وتعلق فيها وكل يوم يضمها له ويظل يراقبها...
ويزرع بقايا المفقودة الغالية بملامحها الصغيرة...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛


قفل جواله غاضب وبشدة..
اتصل بماكس وطلب منه يقابله عند صوفي..
صار لازم يحل الموضوع معها ويعرف من اللي يملك الأسهم..
اتصل بسلمان وتفاجاء لما قاله ان ياسمين باعت الأسهم قبل ما تترك إيطاليا..
صوفي تحضر الإجتماعات بالنيابة عن صاحبت الأسهم المجهولة..
وغازي سمح لها بهالشيء المهم ماتكون الأسهم ملك لها..
ولا يتأثر شغلهم بغياب صاحبت الأسهم..

طلع من شقته وتوجه لبيت صوفي..
انتظر بسيارته لحتى وصل ماكس ودخل معه..
أنصدمت صوفي وهي تشوفهم واقفين على بابها..
وتضايقت لما أدركت إنهم لاحظوا صدمتها..
أشرت لهم يدخلون بصمت..
توجهوا لــ الصالة وصوفي أنسحبت بسرعة..
أخذت جوالها وأتصلت بهديل بسرعة وخوف..
صوفي بتحذير\لا تأتي إلى هنا..لدي ضيوف غير مرغوب بهم..
سأتصل بك لاحقاً..
قفلت الخط وشخقت لما شافت ماكس واقف عندها..
صوفي بغضب\كيف تسمح لنفسك ان تتصنت على مكالماتي..؟؟
ماكس بهدوء\يبدوا أنها مكالمة مهمة..
صوفي بعصبية\ليس من شأنك..
ماكس\هل اصبح لديك صديق صوفي..؟؟
صوفي بخبث\هذا أيضاً لا يعنيك..ألم نفترق..
ماكس بغضب\إفترقنا ولكن لم ننفصل نهائياً..
صوفي\سنفترق قريباً..والآن أعذرني لدي ضيف يجب أن أطرده من منزلي..
دخلت عند غازي ووقفت بتحدي..
صوفي\نعم أيها السيد..هل فاتني أمرا ما في الإجتماع..؟؟
غازي بهدوء\إجلسي صوفي يجب أن نتكلم..
جلست وعيونها تتحاشا النظر بجهة ماكس..
صوفي\أسمعك..تفضل..
غازي\من مالك الأسهم..؟؟

أدركت من سؤاله إنه عرف ان الأسهم ماعادت ملك لياسمين..
فقررت تلعب لعبته وتسايرهـ..
صوفي\الأسهم ملك لشخص ما...
غازي\حقاً..ظننتها لشيء ما...
أريد اسم مالك الأسهم صوفي..
صوفي بأسف\أسفة لا استطيع الإفصاح عن اسمه..
هذه رغبته..وأعتقد باني غير مجبرة على إخبارك..
غازي بغضب\بل أنتي مجبرة على إخباري من يكون..
صوفي ببرود\ايها السيد سألتني وجاوبتك..
إن لم يكن لك طلباً أخر..أتمنى ان تغادر منزلي..
فأنا مشغولة جداً..
ماكس\صوفي يحق لصاحب الشركة أن يعلم من يكون مالك الاسهم..
ولربما يتم معاقبتك لتلاعبك بالنظام..
صوفي\وماشأني أنا...
هناك مثل عزيزي يقول(Do not kill the Messenger)
لا تقتل المرسل..انا مجرد حلقة وصل بين مالك الأسهم والشركة..
وليس لديكما الحق باستجوابي..
غازي\بما أنك المرسل بيينا...
أخبريه إن لم يحضر الإجتماع القادم..
سيصوت مجلس الإدارة لطردهـ وسأفعل المستحيل لتحقيق ذلك..
صوفي باستعباط\أوهــ يبدو انك لم تعلم بعد..
يؤسفني أن أخبرك بأن الأمور لا تتم بهذه الطريقة..
بما أن صديقي أصبح الآن يمتلك حصة كبيرة من الأسهم وليس فقط ما تعتقده يمتلكها..
ماكس بحذر\ماذا تعنين..؟؟
صوفي مبسوطة بقهرهم\أيها السيد غازي...
أنت المالك لأكبر مجموعة من الأسهم هذا صحيح..
وصديقي يعتبر ثاني مالك لأغلبية الأسهم...
إذاً لن تستطيع تنحيته عن الشركة او طردهـ..
غازي بسخرية\ثاني شخص يمتلك الأسهم مهاجر لإيطاليا منذ زمن..
صوفي بذكاء\هل تقصد هادي...؟؟
لقد كان كريماً جداً عندما حول أسهمه باسم صديقي اليوم..
كنت أنوي إخبارك في الإجتماع القادم..
ولكن بما اننا إلتقينا لا بأس بإخبارك الآن..
غازي\ماذا تعنين..؟؟
صوفي بهدوء\أسهم هادي أصبحت ملكاً لصديقي..
اليوم تم التوقيع على العقود..ناسف لعدم إخبارك من قبل..

وقف وبنظرات حادة ثبتها على صوفي بوعيد..
أجراء إتصال سريع ثم قفل جوالها وهو يبتسم بتحدي..
غازي بحدة\سنرى ماذا سيفعل صديقك هذا عندما يتلقى الخبر الجميل..
صوفي بحذر\ماذا تعني..؟؟
غازي\أيتها السيدة صوفي..
سيُعقد يوم الاحد القادم إجتماع طارىء لمجلس الإدارة..
وستاتين أنتي وصديقك المجهول..
صوفي بتهرب\الأحد إجازة أيها المستبد لن يكون هناك إجتماع..
غازي ببرود\الأحد موعدنا..أتمنى ان تتصلي بمحام انتي وصديقك..
صوفي بقهر\وجـــع...
عضت لسانها لما لاحظت نظرات غازي الساخرة منها بقوة..
غازي بسخرية\يبدو ان صديقنا المجهول يختلف معك كثيراً..
فتتلقين منه هذه الكلمة ....
صوفي تضيع الموضوع\لسنا ملزمين بالحضور بأيام الإجازة..
غازي بتجاهل\وداعاً صوفي...

خرج من بيتها معميه الغضب على هادي..
اللي عرفه من احد رجاله المتتبعين لاخبار هادي..
إنه ترك إيطاليا وتوجه لــ السعودية ..
بأي حق يتصرف باسهمها بهالشكل..
كيف يتخلى عن حقها ويرميه لشخص غير معروف..
وكل هذا عشان يقهرهـ ويعاندهـ..
هذا الشريك صار مثل السيف بظهرهـ..
كل ماقرر شيء..
تعانده صوفي بامر من المجهول..
تعاكس كل أمر وقرار يتخذهـ..
صار يحس إن هذا المجهول يتقصد إغاضته ومعاداته..
من زمان وهو متاكد إن فيه شخص متخبي وراء ياسمين..
ولو كانت هي مالكة الأسهم فيه شخص غيرها..
والحين تأكد إن الأسهم صارت ملك لهذا الشخص ومن مدة طويلة..
هو يتحاشا يلاقيني أو أعرفه..
وصوفي مستحيل تكشف من يكون..
بس أنا راح أعرف من يكون..
هذي الشركة لها بكل مافيها..
ومستحيل أخلي أحد يحولها لساحة حرب وإثبات وجود...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛


لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 509 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:45 PM   #73
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


وقفت بغطرسة وهي تناظرهـ بحقد..
صوفي\شكراً لزيارتك أيها السيد..
يمكن الرحيل الآن لقد إنتهى الإجتماع الطارىء..
ماكس يتأملها\هل لا حظتي شيئاً غريباً عليك صوفي..
أم أني انا فقط من لاحظ ذلك..؟؟
صوفي بغرور\انا بت غريبة جداً عليك أيها السيد ولم تعد تعرف شيئاً عني..
ماكس يبتسم\لقد لاحظت انك أصبحتي تحتشمين بملابسك كثيراً..
لا ترتدين القصير ولا الملابس الفاضحة..
ما اجملك وأنتي محتشمة..
صوفي بصد\كن متاكداً ماكس بان الفضل في هذا لا يعود إليك..
فانت لم تفعل أبداً ما يغير بي..
ماكس\من غيرك صوفي..تغيرتي كثيراً..
تخليتي عن عادتك السخيفة..بإقامة حفلة بعد نجاح عروضك..
تركتي حفلات الرقص والشراب..
الكنيسة لم تزوريها منذ أشهر عديدة..تصاميمك إختلفت كثيراً عن الماضي..
بين العرض والآخر أرى الاطفال يثيرون إهتماك بازيائهم..
أخبريني صوفي من غيرك...؟؟!
صوفي بجمود\يبدوا بانك كنت تراقبني سيد ماكس..
وأنت تعلم كم أكرهـ مراقبتي..
ماكس\أجيبيني..
صوفي بألم\سؤالك ليس له إجابة..
أرجوك غادر منزلي كما غادرت حياتي..

قرب منها بهدوء وثبت عيونه بعيونها..
ماكس بحنين\صوفي أحبك..
وأريد لك السلام اللذي أعيش به الآن..
إسمحي لي ان أدلك على طريقي..
صوفي بحسرة\ألم تتاخر كثيراً بإتخاذ هذا القرار..؟؟
شكراً ماكس لست بحاجة إليك..إتركني بسلام...

قبلها على جبينها وطلع من بيتها..
أستغربت حالهم..
مفترقين من وقت طويل..
بس ولا مرة فكروا بالطلاق..
رغم معرفته بصعوبة الحياة بينهم بنظرها غدر فيها ..
غير ديانته أسلم ولا كلف على نفسه وقال لها..
وهو يعرف إنها غير معارضة لــ الحرية الشخصية..
بإمكان أي شخص يختار ديانته..عمله..اسمه..
طريق حياته وشريكه بكل شيء..
بس تجاهله لها وصده عنها حيرها..
ولما عرفت السبب حقدت عليه..
لسبب معروف..
وسبب ثاني تخفيه حتى عن نفسها..


نفضت الأفكار عن راسها..
وذكرت نفسها بان هديل لازم تتخذ قرار..
إما تظهر نفسها له ويعرف من غريمه..
او تبيع الأسهم له وتترك ايطاليا..
وبكذا تعيش حياتها وهو مايدري عنها..
فكرت تزورها الحين وتقول لها عن اللي صار..
بس شكها في غازي وماكس منعها من هالشيء..
ما تستبعد عنهم يراقبونها ويتحرون عن صديقها المجهول..
ولذلك قررت تقطع زياراتها لهديل لحتى تضمن سلامتها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛

رمت اللي بيدها على المغسلة وجلست تبكي بخوف..
ماتبي تشوف النتيجة..
قلبها مشتاق كثير تكون حامل وتعوض اللي مات ..
سمعت طالب يدق الباب ويناديها باستعجال..
طالب بمرح\بشري وش النتيجة أروح أشتري سيريلاك وغيارات ..
طيب أشتري ملابس ولا البزارين يولدون وشناط ملابسهم معهم..
ياحليلهم مايبون يثقلون على هلهم كل واحد يطلع من بطن أمه مكون نفسه..
غصب عنها أبتسمت بين دموعها وهي تتخيل أطفال يولدون بملابسهم..
طالب يتسأل\إلا أقولك انتي يوم ولدتي كنتي لابسة نقابك ياللي ماتستحين ولا كاشفة خشتك..؟؟
انا نسيت سيارتي في بطن أمي..
يالله عصقووول وش صار معك إطلعي..

أخذت الجهاز من دون ماتشوف النتيجة وخرجت وهي ترتجف..
مدته لطالب بصمت..
أخذه من يدها وجلسها على السرير وجلس جنبها..
مضت لحظات وهو يتأملها بهدوء..
شاف النتيجة وناظرها مرة ثانية..
طالب بحنية\عصقووول ياقلبي ولو كانت النتيجة سلبية..
الحياة قدامنا والله بيرزقنا الذرية الصالحة..
بكت شوق بصوت مخنوق وهي تعض على شفايفها..
شوق بألم\بس ياطالب مر وقت طويل من بعد ماسقطت..
وانا أتمنى يكون لي طفل بهالفترة..
شيء داخلي يبي هالشيء وبقووة..
طالب بعبط\يعني مصممة..؟؟
شوق بزعل\اوف منك كل شيء إستهبال عندك..
طالب\شوفي يا عصقول..
من ألحين أقولك لو تجيبين عصقولة صغيرونه كفختها بعقالي ورجعتها بطنك..
أبي عصقوول صغيروون..أنا كيفي عقلية متخلفة..أبي ولد إذا جبتي بنت طلقتك..
شوق\هـــاهــ ..؟؟!
طالب\يووه انا ماقلت لك تراك حامل يا مرهـ...
شوق\............................
طالب يضمها وهو يضحك\يا زينك وأنتي مفتحة عيونك يقال مصدوومة..
مبروووك يالغالية يتربى بعزك وعز طلووبك..
شوق تبكي\أكرهك يا جدار..
طالب\هههههههههههه فديت اللي تكرهـ ..
ولا يهمك توحمي على كيفك..
شوق تبعده عنها\وخر ما أحبك تلعب علي كذا ليش..؟؟
طالب بمحبة\نسيت أقولك..لاني كنت افكر في المصاريف..
ألحين السكني اللي في بطنك كم يكلفنا في الشهر..؟؟
شوق\هههههههههه من الحين بيكلفك..قم ودني المستشفى ابي أتاكد من حملي...
طالب\شوييق علم يوصلك..عمك راجح تقاطعينه طول أشهر الحمل..
ولا تكلمينه ولا تعرفينه فاهمة..؟؟
شوق بتأييد\إيه خله يولي أخاف يفجعني واسقط مرة ثانية..
طالب يتنهد\الله يشفي رشا ويرزقها اللي تقر به عينها..
شوق تأمن\اللهم آآآمين..مرضها يقهر كثير..
طالب\بتتعالج وبأذن الله بتصير بخير..
أنا طالع ألحين طالبيني وإنتي ريحي نفسك ونامي اذا تحبين..

سلم عليها وطلع من البيت حاول يجذب تفكيره من رشا لحمل شوق..
بس ماقدر..يعرف رشا اكثر من حالها..
مهما كابرت وأظهرت إن الحال عادي ..
هي تحترق وتموت من داخلها..
قالت له إن النوم مريحها وينسيها أشياء كثير مضايقتها..
أبتسم لها وأوهمها إنه مصدقها..
وهو يدري إن مرضها مبعدها عنه وعن شوق والأكيد مبعدها عن راجح..
واثق براجح وواثق بعدله ومحبته لرشا..
ويمكن إذا ما تشافت يقرر يكمل حياته مع غيرها..
المرض له علاج...
بس هي بنفسها ماسمحت لحالها تتعالج..
وأكيد راجح ملاحظ هالشيء مثله..
دعاء لها بقلب صادق تتشافى وترتاح من مرضها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

خرجت من غرفتها بسرعة وهي تناديه..
هديل بحب\ورعي..ياورعي وين رحت..؟؟
ذيبوو يا قلب أمك ترى بأربطك ماتحبي وتبعد عني..

مد يدينه وأستند على الكنبة وهو يطلع صرخات مبسوطة..
مشى بخفة ويدينه مستندة على الكنبة..
جلست على ركبها ومدت يدينها له..
هديل بابتسامة\يا الله تعال يالذيب..
بس سوية سوية يا مامي..

ضحكت على صوت ضحكته الغالية عليها..
صار يشاهق شهقات متلاحقة بسرعة..
بعد عن الكنبة ومشى بشكل سريع..
فقد توازنه وقبل لا يطيح مسكته وضمته بقووووة..
هديل تبووسه\ياروح وقلب هدولة..
وصرنا كبار نركض ونلعب ونهرب من فراشنا..
كم مرة قلت لا تنزل من سريرك..شكلك كبرت يا قلبي ولازم أراقبك على طول..
يالله نام لحتى تجي صوفي المرجوجة..

شغلت لابها على الحرم المكي وضمت ذياب بحضنها تنيمه..

مشّتآق لـ الحرم ، مع آللي يصلون !
. . . أصلي [ صبحُ ، وعشِيّـہ)
خآطريْ بـ زَمزمّ وآلنّـآس يطُوفونْ

منَ بعدّ ”آلتعَب “آرتـويِ شويّہ

وصَلآة آلفجَرّ » وخلقْ آللّہ [ يصفّونْ]
وگلن يوسّع لخويّـہ بـ قلوُب تقيّـہ

آللّہ اگبرّ ، بصُوت [ آلسّدِيسْ } يخشعُون
وإلا بـ/ آلمعَيقليِ ، ترقّ لَہ آلقلوبّ آلنديّـہ . .
عّسآني لـ دَرب مگہ..إتجآهـيْ يگـوُن
وآن مآ حصَل ، ، عسّـآهـآ بـ آلنيّـہ “آمِّـَيَنْ ...

رف قلبها بشوووق للحرم والعمرة والصلاة بروح مطمئنة مرتاحة..
يالله ياربي سنييين لازرت الحرم ولا أعتمرت..
يارب عدلها وإكتب لي العمرة..

شالت ذياب ونيمته بفراشه..
وتجاهلت رجفت يدينها الخايفة..
أتصلت بصوفي تستعجلها..
مابقى على موعدها مع راجح الا ساعة ونص..
أنصدمت من رد صوفي..
ماتقدر تجيها لأن غازي حاط لها مراقبين عشان يكتشف من يكون صاحب الأسهم المجهول..
صرخت بصوفي بخوف ..
هديل بخوف\هل يشك بوجودي..هل تعتقدين بان عمه أخبره عني..؟؟
صوفي بسرعة\لا إطمئني لا يعلم..
أخبرته بان الأسهم أصبحت ملكاً لنا..
هديل بحنين\أسهم أخي..؟؟
صوفي\نعم أسهم توئمك الوسيم..لازلت أشعر برغبة بالبكاء كلما تذكرت شوقه لرؤيتك..
هديل بغصة\أجل وش أقول أنا..
حسناً صوفي سأخذ ذياب معي..أرجوك كوني حذرة إن كان سيعلم بوجودي..
فليعلم بعد مغادرتي ايطاليا..

قفلت من صوفي وهي تحس بضياع وخوف..
إن كان غازي مصمم على ظهور صاحبت الاسهم..
فلازم تبيعها له مثل مانصحتها صوفي..
هي ماراح تستفيد شيء اذا كشفها وحبسها مرة ثانية بقصرهـ..
بتروح مع صوفي لدبي بتستقر هناك تكمل دراستها وتشتغل بنفس الوقت..
المهم بالوقت الحالي تثبت هويتها وتترك ايطاليا لغازي..

حطت يدها على قلبها المشتاق لهادي..
كانت واثقة انه بيوافق على صفقة صوفي..
وطبعاً بمساعدت مسفر لهم للمرة الرابعة او الخامسة او العاشرة..
كثرت أفضالك علي يا مسفر عسى ربي يسعدك..
إجتماع ضم هادي ومسفر وصوفي..
أقنعوه إنهم أصدقاء للمرحومة هديل..
في البداية ماصدقهم وناظرهم باحتقار..
بس صوفي حكت له عنها عن شكلها طيبتها وبعض حركاتها..
اللي خلته يبتسم بشوووق كبير لها..
ومسفر حكى له عن تفاصيل دقيقة لاحظها فيها ودرسها باهتمام..
لمعة عيونها وكيف تفضحها لكل شخص يهمه أمرها..
وكيف تضم يدينها حوالين نفسها بأوقات ضعفها..
عند هذا الوصف جمدت ملامح هادي ..
وهو يأكد بأنها دائما تسويها..

كانت تتمنى تروح معهم وتراقبهم من بعيد..
بس مسفر أكد لها وش بيكون تصرفها..
وسالها إن كانت تبي ترجع لهم وتترك الهرب..
تروح معهم وهو واثق انها بتظهر لهادي وترتمي بحضنه..
بس اذا كان قرارها تظل هاربة فمن الافضل تظل في شقتها لحتى يرجعون لها..

وبكذا حكمت عقلها وظلت في الشقة وهم أجتمعوا مع هادي..
نفضت الأفكار من راسها بدلت ملابسها ولبست ذياب ملابس ثقيلة..
الشتاء رجع .. وهو باقي مارجع لها ..

وُ جَانَا البَردْ !
رَحلْت . . وُقَلت لِيّ " رَاجْع "
قبَل مَا تْمطَر الدنِيَا وُينَبتْ وُرَد !
وُراحْ الصَيْف . . . وُرَاح الوُرْد
وُجَانا البَرْد !
. . . وَأببَد مَا جْيَت !


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛


تجاهلت ضربه على باب الغرفة..
مقفلة الباب عليها من ثلاث ساعات..
تحس إنها يمكن باي لحظة تكشف سر هديل تحت إستجواب سلمان لها..
تهاوشت معه على موضوع الأسهم ..
لما قالت له إنها باعتها لشخص يستاهلها..
في البداية كذبت وقالت باعتها لصوفي..
ثار عليها ورفع صوته..
كيف تبيع الأسهم لإنسانة مثل صوفي..
غير مسملة ومالها أمان..
ردت عليه بان أسهمها شيء مايعنيه وماله شغل فيها..

من بعد وصولها السعودية بشهرين اكتشفت إن عائلة سلمان هي عائلة هديل..
غادة زوجت راكان أخو زوجها..
تصير أخت الغالية هديل..
لما عرفتها على عائلتها باحد المناسبات..
ما أثارت اي شك بقربهم لهديل..
بس لما شافت ألبوم الصور اللي عند غادة بغرفتها..
أنصدممممت وهي تشوف هديل وهادي بصورة كثيرة في الألبوم..
سألت غادة بحزن من تكون صاحبت الصورة..
وغادة لمعت عيونها بدموع وهي تجاوبها بشوق لاختها الحية المدفونة..

تعبت كثير بهذيك الفترة من حياتها..
خصوصاً وهي تشوف أم هديل وابوها..
وإذا أنذكر اسم هديل تدمع عيونهم من غير وعي منهم..
كانت تتمنى لو تضم أم هديل وتهمس لها وتطمنها إن بنتها حية وعندها ولد..
لو تمسح الكئابة المرسومة على ملامح أبوها الحزين..

بكت بصوت مخنوق وهي تترجاء هديل بقلبها..
الله يخليك هديل كفاية غياب..
لو أمي وابوي عايشين على هالدنيا ماتركتهم ولا لحظة..
يارب سامحنا على قسوت قلبونا..

أضطرت تفتح الباب لسلمان لانه ألحين أكيد معصب..
مرت ثلاث أيام لا تكلمه ولا يكلمها..
من بعد ما هاوشها على الاسهم..
بدل ملابسه واخذ شماغه واغراضه وطلع من الغرفة..

هو إنسان حنون وطيب معها كثير..
يعاملها بكل محبة وإحترام سواء مع هله او لوحدهم..
تحب إهتمامه فيها وفي مشاعرها..
حياتها معه بمنتهى الروعة..
أكثر شيء يعذبها ويحسسها بتأنيب الضمير..
إن بنتهم متغربة وعايشة حياتها بخوف وحرمان..
لو تحكي لهم عنها يروحون لها ويرجعونها لهم..
يحمونها من غازي ومن غيرهـ..

تخاف من اليوم اللي ممكن يعرف فيه سلمان وهله عن هديل..
ويعرفون غنها مخبية عنهم أمر كبير مثل هذا..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


أنا من شالـك بإيـده رماكِ فـأسفل البركان..
نخيتينـي وطلبتينـي ولا حصّلتي نخواتـي...

جالسة على أحد المقاعد بالحديقة الخالية من الناس..
يدها على قلبها اللي يخفق بقووة..
بكل عزم وتصميم تحاول تكتم صوت خايف بجوات صدرها يصرخ بخوف يحذرها..
كيف اتصلت براجح ووثقت فيه..
والحين تنتظرهـ يجيها ويمكن غازي يكون معه..
ناظرت ولدها بخوف أول ماطرى لها إن أول شيء راح يسويه غازي ياخذ ذياب..
تغلب عليها الخوف وأختلط الشك باليقين..
وقفت بسرعة ناوية تهرب وترجع لشقتها..
وقفت بجمووود لما شافته واقف قدامها وفاتح عيونه بغير تصديق..
يشوفها قدامه حية بنفس الرعشة بيدينها..
وبلمعة الخوف بعيونها..
تغيرت كثير بس ما أنكرها هذي هديل..
يعني هي حية صدق..
مد يدينه يبي يلمسها..
يتأكد إنها قدامه تتنفس ..تتحرك..
تبتسم له بإنكسار..
تجمدت يدينه بالهواء لما سمع صوت قريب منهم..
وشافها تلتفت عنه وترتفع مرة ثانية شايلة شيء بيدينها..
ولما شافها تهز اللي بيدها وتهمس له بحنان..
شهق بصدمة وتراجع خطوتين على ورى..
ويدينه اللي معلقة بالهواء دخلها في شعرهـ وهو يغمض عيونه بقوووة..
طلع من فمه صوت مكتوووم ماعرفت وش يكون...
عيونه تناظرها برعب من رب العالمين..
بشفقة على قلبها المظلوم..
بحنية لــ اللي بين يديها..
هديل بهمس مخنوق\ولدي...

صد عنها ومشى بخطوات وسيعة ووقف على سور يطل على بحيرة نيمي..
شد بيدينه على طرف السور..
وعيونه تحترق بآسى على حالها المسكين..
سنتين وهي ميتة..
دفنوها ولا طرى لهم إنها ممكن تكون حية..
كيف عاشت بعمرها غربتها والادهى بحملها..
رفع راسه لــ السماء وهمس بحزن..
لا إله الا الله سبحانك إني كنت من الظالمين..
اللهم إغفر لنا ذنبنا..
ربي أنتقم لك منا يا هديل..
بس والله مايغنمك بعد اليوم..
ومايصير الا اللي يرضيك...

حاضنة ولدها بقوة وتعاتب نفسها..
لا تبكين ..لاتضعفين..
وإن خابت هقوتك فيه عادي لا تيأسين..
وصيه يحفظ سرك وإرجعي بيتك..
مابيخون ولد أخوهـ..
مابيوقف معك ضدهـ..
وإنتي كشفتي له كل أوراقك..
كشفتي له حياتك وكشفتي له ولدك اللي هو ولدهم..
ليه مافكرت إنه ممكن يخذلني ولا يساعدني..
ليه كنت واثقة مابيساعدني غيرهـ..
غبية يا هديل..
ومابيضيعك الا غبائك وحسن نيتك..

سمعت صوته الهادي يناديها..
راجح بحنية\هديل تعالي معي..الجو بارد..

رفعت راسها وماقدرت تشوف وجهه من دموعها المحبوسة بعيونها..
هزت راسها بالنفي..وتكلمت بصوت مبحوح من العبرة الي خانقتها..
هديل بغصة\الله معك ياراجح..أسفة لاني طلبتك تجيني..
ما ابي منك الا تحفظ السر..وتعاهدني الحين ما تقول لغازي عني..
أنت عمه والدم مايصير ماء..
مابتساعدني ضد مصلحته..

حست فيه يجلس جنبها ويهمس لها بحنية..
راجح بحنان\أفا يا هديل وهذا كلام تقولينه..؟؟
أنا صح عمه ودمنا واحد..بس من سنين وأنا أعتبرك بنتي..
الله يشهد بقدرك ومكانتك بقلبي يالطيبة..
وأوعدك وأعاهدك قدام ربي ماياخذك..
وتطمني غازي مابيوصله علم عنك..

هديل برجاء\تكفى ياراجح..لايدري..
بياخذني غصب عنك وعني..
راجح يطمنها\دامني معك ولا يحلم فيك..
بالوقت اللي ظنيتك ميته فيه..
ندمت الف مرة ومرة اني ماخذيتك منه غصب أو قتل..
واليوم ربي عطاني الفرصة أعوضك وأتمم يميني..

طال صمتها وهو مد يده لها ..
راجح\عطيني الشيخ أشوفه..
سمحت له ياخذه وقلبها يرجف بخوف..
كلامه طمنها وريحها..
بس قلبها يخفق بخوووف..

شاله بين يديه وهو يذكر الله ويصلي على النبي..
راجح\هلا ..هلا والله بالطيب..
سلام عليك يا ..............
وش اسمه..؟؟
هديل بغصة\...ذيـــ...ــ ذياب..
نزلت راسها ومالاحظت نظراته الرحيمة بحالها..
عز الله اللي ماعرفت تصون نعمتك يا غازي..
رغم كل شيء سويته فيها..
سمت ولدك بعزوتك..

راجح بحنية\سلام عليك يا ذياب..
مبروك علينا فديتك..

حضنه وقبله على جبينه وخدهـ..
قرأ عليه أيات من القرآن وحصنه..
وهو يسمع شهقات هديل المكتومة..
وقف وذياب بحضنه..

راجح بحنية\قومي يا أم ذياب..
وصلتي وعهدن علي ترجعين لهلك بالرضا ولا الغصيبة..

وقفت معه ومشت جنبه بهدوء..
ماردت عليه ولا قالت له إنها ماتبي ترجع لهلها..
خذوا تكسي وتوجهوا لشقتها..
وهناك قالت له عن مشكلتها في السفارة..
طمنها بان المشكلة بتنحل وبكم يوم بس بتكون اوراقها جاهزة..
هي حية وبيشهد إنها هديل بنت حسين..
ولو طلبوا غيره شهود بيجيبهم لعيونها..

توادع منها وهو يأكد لها بانه بكره الصباح بيمرها وبياخذها معه السفارة..

لما طلع من عندها..
جلست على الأرض وأستندت على الباب تبكي بحسرة على حالها..
يوم ضاقت بكيت..
ويوم ربي أفرجها علي بكيت..
آآآآآهـ ياربي يا حبيبي وش بقى في الدنيا يفرحني...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛

دخل البيت الجديد بخطوات ثقيلة..
من أول ماعرف إنها صارت بدل عنه ..
وصارت ضحية بغير حق ..
مانزل السعودية..
كان خايف يرجع ويهاوش أبوه وعمه وهله كلهم..
بس كل مافكر يلومهم ويزعل عليهم ..
يتذكر ضعف ابوهـ ودموعه اللي أحرقت قلبه..
يتذكر الجلطة اللي تعرض لها لما عرف بموتها ..
وكيف كان يبكي بصوت يقطع القلب..
اللوم الاول والأخير عليه هو..
لو ماهرب من السعودية وواجهم بقووة وثبات..
لو حكى لهم اللي صار كان تمت برائته..
ولو إنه تلاحق عليها ووصل وصيت سعود لغازي..
كان لقاها قبل تموت ورجعها..

أستغفر ربه وتعوذ من ابليس..
فتح الباب ودخل الصالة..
كان أبوهـ جالس وطفلة صغيرة في حضنه..
عرف من تكون هذي هديل بنت علي اخوهـ..
وامه جالسة على الأرض عند زوجها تقهويه..
اما عسولة ماسكة عبدالله من طرف ثوبه وتهاوشه وهو منسدح يضحك..

هادي بصوت عالي\السلام عليكم...
ضحك على ملامحهم المصدومة بشوفته..

وصلت له امه وضمته وهي تبكي وترحب فيه..
ضمها بحنان وسلم على راسها ويدينها..
عاتبته بمحبة وهي تضمه مرة ثانية..
وشوي الا ونط عليهم عبدالله يحضن عمه ويسلم عليه..
ويفتن على جدته..
عبدالله بفرح\وخري هيه جدة وخري شوي عطي غيرك مجال..
ياليل دموع التماسيح..
ضحك لما ضربه هادي على راسه وضمه بقوووة...
عبدالله يقلد جدته\وه فديتك يومه حنيت على امك..
حنيت على امك ياهادي وجيت..
ياقلبي عليك يا وليدي..عساني ما اذوق حزنك..

بعده هادي عنه وهو يضحك على هواش امه لعبدالله اللي كان يقلدها..
سلم على جدته وكان شوي ويشيلها من على الأرض..
الجدة\هلا والله ..
جعلني فدوة لزولك وريحتك..جعلني ما ابكيك يا هادي..
وين الغيبة يأمك..القطيعة ماهي بزينة والله ماهي بزينة..
هادي يضمها\السموحة جعلني فداك ..
سامحيني بس الدراسة أهلكتني ونشفت دمي..

وقف وثبت عيونه على أبوهـ..
شاف الحزن بعيونه والدمعة برمشه..
راح له بسرعة ودنق عليه يحب راسه وكتفه..
ضمه بقووووة وثبت راس أبوه على كتفه..
لما حس بابوه يشم ريحته ويحضنه بشوووق..
ولا واحد فيهم نطق بحرف او همس بكلمة..
ظلوا حاضنين بعض وكانهم يعزون هديل للمرة الأولى..

همس أبو علي بحسرة\شابت روحي يا بعد أبوك...

هادي غمض عيونه بآسى على حال أبوهـ..
لأنه يدري الكلام لهديل ماهو له..
رفع كف أبوه وقبلها بشدة..
هادي بحب\ياجعل الضيق اللي في قلبك يسكن ضلوعي ويسهاك..

سحبه أبو علي له بقوووة وضمه اكثر من أول..

كلهم كانوا واقفين يراقبونهم..
ودخل علي البيت وفرح بشوف هادي ورجوعه..
ضاق صدره وهو يسمع شهقات أبوهـ المقهورة..
وأنتبه لدموع ولده عبدالله وهو يبكي على حال جدهـ..
وحلف ان ولده يعرف الكثير عن أبوهـ..
بس عنيد ولا رضى ينطق بحرف..

وتوعدهـ يعرف منه كل شيء رضى ولا زعل..
ولأن قلبه محروق على حال أبوه ماتحمل ...
سحب عبدالله من الصالة بسرعة وخرجه من البيت..
لاحظ صدمت ولده بحركته معه بس خلاص وصل صبره لحده..
لازم يعرف كل شيء..
ركبه السيارة وطلع من البيت ..
خذاه لمكان بعيد عن الازعاج والناس..
وبدأ يستجوبه بحدة ..

علي بجمود\طلبتك يا عبدالله..
عبدالله بحمية\عطيتك جعلني فداك يوبه..
علي\ياولدي أنت كبرت وماشاء الله عليك..
تحفظ السر وتكتم الخبر..
بس يرضيك أبوك ينقهر ويعيش بحسرة..
عبدالله بقهر\لا والله مايرضيني..أمرني يوبه وش بخاطرك..؟؟
علي\أبوي يا عبدالله يموت قدامي ولاني بعارف ليه..
أنت تعرف وش اللي ذابح أبوي وأبيك تقولي كل شيء..
عبدالله مصدوم\تكفى يوبه لا..
انصدم علي من رد عبدالله ومن دموعه اللي تجمعت بعيونه..
علي\تقولي لا يا عبدالله..؟؟
عبدالله يبكي\ماهو بسري عشان اقوله..
وصدقني يوبه ان عرفته مابينفعك الا بيزيدك قهر وحسرة..
شف حال جدي بيصير حالك مثله..
علي بعصبية\ماهو شغلك بحالي وش يصير فيني..
ابيك تنطق وتقول وش اللي صايرن مع أبوي..
تكلم مرت سنين وأنا اقول حاله بيتعدل..
وحاله ابد لازان ولا اعتدل..
ريح أبوك وقله ..قلي وش صاب أبوي..؟؟

عبدالله\يوبه جدي بيزعل علي..وانا بازعل على حالك..
شده علي مع ثوبه بعصبية ورفعه له..
علي بقهر\تكلم يا عبيييد تكلـــــــــم..
عبدالله\هديل يوبه هديل...
هي علته ودواهـ..
جدي مغبون بعد موت هديل..
وأرتاح يوم ولدت أمي بهديل..

فك يدينه عن ولده وشغل السيارة راجع البيت..
هديل ماتت من خمس سنين..
وحال ابوي مقلوب من يومها..
بس لا السنتين الماضية كانت أقوى وأصعب من الأولات..
ما أرتاح يوبه قبل لا تبوح سرك والله ما ارتاح..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛


قفلت جوالها بعد ماتطمنت على ذياب مع ايميلي سكرتيرت صوفي..
أنتبهت على راجح يناديها..
وقفت ومشت معاهـ..
دخلها بمكتب السفير..
وجاوبت على كم سؤال يخصها ويخص عائلتها..
وعن موعد ولادتها ومتى تركت السعودية ..
ومن كان محرمها ...

خرجت من المكتب وبعد دقايق طلع وراها راجح..
ولما شافته يبتسم أرتاحت وتطمنت..
راجح\تطمني ان شاء الله كل أمورنا تمام..
هديل بابتسامة\يعني صدقوا اني حية مامت..؟؟
راجح\اممم مبدئياً ايه ..بس لازم بعض الوقت ..
ويتاكدون ان الجثة اللي اندفنت ماهي جثت هديل الجاسم..
هديل بزعل\بس كذا بيطول الموضوع...
راجح\لو على السفارة يمكن ينهون الموضوع من دون مشاكل..
بس الحكومةالايطالية لها قوانين..

نزلوا تحت وسلم غازي على احد الموظفين في السفارة..
وطلب منه يسرع في إنهاء اوراق هديل ..
أيوب\أبشر يا ابوحمد..ولا باشتغل هاليومين الا فيها..
وان شاء الله يصير خير..
راجح\تسلم ماتقصر والله..تأمر على شيء..
أيوب\سلامتك الله يحفظك..
راجح\الله يسلمك..مثل ماوصيتك يا أيوب يبقى الموضوع سر..
أيوب\أبشر ولا يهمك..
راجح\فمان الله..
أيوب\هلا والله..

طلع راجح من السفارة وهديل معه..
وما أنتبه لــ العيون اللي تناظرهم بتساؤل..
سلم على أيوب وماقدر الا يسأله من تكون اللي مع راجح..
سالم\هذا اللي كان يتكلم معك من شوي..
ماهو راجح بن جالي..؟؟
أيوب بهدوء\إيه هو راجح ..
سالم\والي معه من تكون..؟؟
أيوب تضايق من لقافت سالم..ولا حب يوضح له الموضوع..
أيوب\هذي بنت أخوهـ عندها مشكلة بأوراقها ولا تقدر تسافر هاليومين..
سالم باستغراب\تقصد أخت غازي..؟؟
أيوب بجمود\سالم الله يصلحك وانا وش عرفني عن عائلتهم..
سالم يبتسم\لا الله يسلمك بس كنت ابي أساعدهم اذا محتاجين شيء..
أيوب\مشكور وماتقصر..
مشكلة بسيطة ونخلصها ان شاء الله..

طلع سالم من السفارة وهو يدري ان ايوب يكذب عليه..
هذي البنت اللي مع راجح يعرفها زين..
شافها بالمطار مع غازي..
ومتأكد إنها ماهي أخته..
واللي أثار شكوكه ليش كذب عليه أيوب...

قرر يسأل غازي..
أتصل بمكتبه وقالوا مسافر برلين وبيرجع بعد يومين..
تنهد وهو يقول بخاطرهـ خيره من رب العالمين...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛

زارت هديل صوفي في دار الأزياء وهي متنكرة وذياب بعربيته..
دخلت المكتب وضحكت بقوة لما سمعت صراخ صوووفي ..
وقفت صوفي وراحت لها تركض وضمتها بقووووة..
سلمت عليها هديل وهي تشيل النظارات الكبيرة من على عيونها..
هديل\هههههههههه مارأيك ألا ابدو عجوز مسنة بهذا الفروو..
صوفي\بل رثت الثياب وجميلة جداً..
وولفي إشتقت إليك كثيراً..

شالته من عربيته وضمته لها بقووة وبوسته وعضته وهو يضحك ويتعلق فيها..
صوفي برجاء\ديل عزيزتي لا استطيع السفر وتركه هنا..
سأشتاق إليه كثيراً..
هديل\لا تخافي عزيزتي سنلحق بك قريباً..
يجب أن تذهبي لتحضري العرض..لا تنسي انك انتي المصممة..
صوفي\أشعر بغرابة الوضع..
ولكن كوني متأكدة إن لم تأتي الى دبي بغضون إسبوع واحد ..
ساعود الى إيطاليا وأخذك معي بالقوة..
هديل\هههههههههه حسناً سانتظرك إذاً..
يجب أن اذهب عزيزتي..لا اريد أن يهاجمنا الغول..
صوفي\وداعاً أيتها القزمة..

ضمتها هديل وودعتها..
وصوفي تعلقت بذياب أكثر..
وتوعده تشتري ألعاب من دبي مخصوص له هو..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


جالس على مكتبه ,,بنظرات مصدوومة مرعبة كالسوط واشد حدة ينهال بها على ذاك الشخص المواجه له ,,
كيف يجرؤ على روية الأموااات ,, بل كيف يجرؤ على ذكرهم بهذا الشكل ,,
أيعوود الأموات من ذاااك المكااان ,,كيف لهم ان يعوودوا ؟؟!
أحقا الأموات يعودووون ,,

غازي بصووت غااضب كااسح\وين شفتها ؟؟
سالم \ قبل يومين با السفارة ..سألت ايوب عنها وقالي عن مشكلتها شدني اسمها واسم الشخص اللي معها
انصدمت لما لقيتهم يحملون نفس اسمك ونفس اسم العائلة ..
غازي\ سافرت؟؟
سالم\ والله ما ادري ياطويل العمر ..
بس ما اعتقد لان ايووب قال مشكلتها يبيلها وقت لحتى يتم حلها وتكتمل
أوراقها وبعدين تقدر تسافر ..

وقف وخرج من المكتب مثل الاعصااار المدمر معمي عيونه عن كل شيء ..يبي يصدق ..وبنفس الوقت
مو مصدق لساتها حية معقوولة هي عاايشة ..ويلك من الله ياسالم لا تعلقني با الأطياااف ..

تكفيين كوني ميته ..كووني ميته ..
ياويلك مني ياوييييييييييييييلك ..بتتمني لو كنتي ميته وخااالصة ..
بتتمني لو كنتي طيييييييييييف مو نفس ..
كووني حقيقة علشاااني ,, وكوني طييف علشاان نفسك ,,
ارجعيلي بس اهربي لابعد حد تقدرييينه ,,
كووني عااايشة واحمي نفسك مني احمي نفسك ,,


ركب السياارة وبصرخة على الساائق \ السفـــــــــــــــــــــــــــارة ..


قفل جواله بعد ما تأكد إن شوق في السعودية ماهي في ايطاليا..

هي إذا مثل مايقول سالم فهي هديل..
يقول نفس البنت اللي كانت معي بمطار باريس..
واللي كانت معي هي هديل ماهي شوق..
لا ماهي شوق أكيد هديل..

إيـــه ياربي هديل..
خلها تكون هديل...


طلع من السفارة عيونه متحجرة..
وقلبه يخفق بقوووة..
قفل جواله بعد ما أعطى الأمر ..
تلفت حوالينه وكأن الشتاء الكئيب صار ربيع..
والظلام اللي طغى على حياته اندحر وغشاه النووور..

جلس بحديقة السفارة لمدة ساعتين..
ويمر في باله كل التفاصيل من بعد موتها الى هذي اللحظة..
كيف صدق برحيلها وغيابها عنه..
ليه ما تحقق من الجثة..
صدق رحيلها بسبب عقد..
عقد تافه أشقاه طول هالوقت وحرمه منها..
تلقى الإتصال اللي ينتظرهـ..
وأعط أمر ثاني بإلهاء راجح بأي مصيبة..
وهو يتوعد فيه يحاسبه على خيانته لانه ماقاله عن نجات هديل وانها حية..
بس الاهم الحين هديل يوصل لها ..
اللي عاشه من حرمانها جننه..

أخذ السيارة من السائق وتوجه على العنوان اللي وصله من رجل التحري اللي كان يراقب صوفي..
طول الطريق وعيونه ترسم خيالها قدامه..
ماعرف ليه عجزت عيونه تتصورها لما قرب وقت لقاها..
وطول زمانه كانت عيونه تشوفها بالصحوة وبالنوم..

وصل على المكان الموصوف له..
نزل من السيارة يدفعه شوقه لها..
حبه وحرمانه منها..
أبعد يده عن الباب وأنسحب بهدوء...

طلعت من دورة المياهـ ملتفة بروب الحمام وهي تنشف شعرها المبلول..
مشطته وهي تتذمر من طوله..
وتتوعد فيه تقصه لما تروح دبي..
رمت مشطها على التسريحة وهي تحس بهواء بارد يدخل غرفتها..
قربت من ذياب وشافته يلعب بأرجوله..
باسته بقوووة وعضته على خدهـ..

قبل لاتبدل ملابسها طلعت من الغرفة توجهت للمطبخ أخذت كاس مويا ..
وطلعت متوجه لغرفتها..
بعد خروجها من المطبخ بخطوتين..
حست بيدين مثل الحديد تلتف على خصرها ..
وجسم قوي وعريض يحضنها من ورى بقوووة..
صرخت بصوت عالي وطاح الكاس من يدها..
حاولت تفلت من بين يدينه ماقدرت..
كل اللي في بالها هذا مجرم ودخل بيتها..
كانت تصرخ بصوت عالي ومبحوح..
وهي تحاول تبعد عنه بيأس..
حست أنها بتجن من الخوف لما حست بيدينه تتلمس جسمها ..
ضربت بأرجولها الأرض ..
ونادت بعالي صوتها تستنجد بأي مخلوووق..

ثبتها على الجدار ولصق فيها..
حست بانفاسه على خدها ورقبتها ويدينه على خصرها..
شهقت بقوووة وهي تقاوم قربه البغيض منها..
مشخته على رقبته لما حسته يقبلها على شفايفها..
رفع أحد يدينه ورفع راسها وأجبرها تناظرهـ ...

تعلقت عيونها بعيونه..
يتأملها بشووووق وغرام..
وتقابله نظرات رفض وصدوود..

بثواني درس كل تغيراتها..
بوجها ..بجسمها..بأنفاسها..
وهي شافت غدر الزمن فيه..
وحرمان وعذاب ينتظرها..

غازي بهمس\طولتي الغيبة يا هديل ...
هديل بصراخ\لاااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااا..
لاااااااااااااااااااا ما ابيييييييييييييييييييييييييك..
لا لالا...راجح يا خااااااااااااين اكرهك يا خاااااين..
ابعد عنيييي ابعد عني ما ابيييييييييييييك...

لم يدينه حوالينها اكثر وقربها منه..
غازي بوعيد\ماتبيني..؟؟
كل هذا هجر ..كل هذا حرمان وقهر...؟؟

قاومته بكل قوتها وهو يحتضنها غصب عنها..
صرخت برعب أكثر وهي تسمع الصوت الغالي عليها يقترب منها..
ناظرت باتجاه الغرفة وهي تبكي...
هديل بنحيب\لاااااا..لاتطلع خلك مكانك لا تطلع تكفــــــــى تكفى لا تطلع..

شهق غازي بصدمة وهو يشوف خيال طفل واقف مستند على باب الغرفة..




لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 509 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:45 PM   #74
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الثاني والستون...

أقاهرتي! افترقنا ثلثَ قرنٍ
فهل لي أن أبثكِ ما بدا لي؟

ذرعتُ مناكب الصحراء.. حتى
شكتْ من طول رحلتها رحالي

وجبتُ البحر.. يدفعني شراعي
إلى المجهولِ.. في جُزرِ المُحالِ

وعانقتُ السعادة في ذراها
وقلبني الشقاء على النصالِ

وعدتُ من المعارك.. لستُ أدري
علامَ أضعتُ عُمري في النزالِ

وماذا عنكِ؟ هل جربت بعدي
من الأهوالِ قاصمة الجبالِ؟

وهل عانيتِ ما عانيتُ.. جُرحاً
تجهّمه الطبيبُ! بلا اندمال؟

على عينيكِ ألمح برق دمعٍ
أحالكِ يا حبيبةُ مثل حالي؟؟!

المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي...


وصل على المكان الموصوف له..
نزل من السيارة يدفعه شوقه لها..
حبه وحرمانه منها..
أبعد يده عن الباب وأنسحب بهدوء...

نزل لحارس السكن..
تكلم معه بلغة ايطالية عن سكان العمارة..
قاله بآسى\أنا قادم من المطار ولا أعلم ان كان هذا هو العنوان الصحيح..
هل تعلم إن كانت فتاة عربية تقيم هنا اسمها هديل؟؟
.....\هل تقصد الفتاة ذات الحجاب..؟؟
غازي بتنهيدة رضا\نــعم ذات الحجاب..
....\لا يوجد الا فتاة واحد عربية بهذا السكن وترتدي الحجاب هنا..
رقم شقتها 4..
غازي\حسناً ياصديقي أنا بحاجة لمساعدتك..
أريد مفاجئت زوجتي..لم نلتقي منذ سنتين..
....\كيف استطيع خدمتك سيدي...؟؟
طلع بوكه وخرج 200 يورو وحطها بيد الحارس..
غازي بهدوء\مفتاح الشقة لو سمحت..؟؟
الحارس بغير تردد وبابتسامة كبيرة\بكل تاكيد...

بعد ثواني رجع الحارس والمفتاح بيدهـ..
سلمه لغازي وهو مبسوووط بالمبلغ اللي بيدهـ..
صد عنه غازي وطلع الدرج بخطوات ثابته..

قبل لا يفتح الباب تردد للحظات..
جلس على أحد الدرجات وعينه على باب الشقة..
هل هذا حلم..او كابوس..
حقيقة أو صنع خيال..
معقولة هديل حية ...!
عايشة وتتنفس...!
ورى هذا الباب موجودة ..؟؟
يمكن سالم يتوهم..؟؟
وضاع بين هديل وشوق..؟؟
بس شوق في السعودية... وانا تاكدت..
هو يقول اللي كانت معك في مطار باريس عند الجوازات..
هديل اللي كانت معي في باريس ..
وانا بيدي شلت لثمتها عند الجوازات..
يقول انا وصلتكم فندق ريتزباريس..
وزوجتي هي اللي كانت معي...


والسفارة يا غازي... يتوهمون مثل سالم..؟؟
أكدوا لك انها هديل..
حكوا لك كل شيء بالتفصيل..
يحسبونك جاي تكمل معاملات زوجتك..
هويتها..جوازها..اوراقها..
ويا رحمة الأقدار فيك ..
سلموك كل أوراقها وإثباتاتها...
بمجرد اضافة توقيعك وشهادتك بانها زوجتك..
وانها ماتنتحل شخصية فتاة ميته..
وسالفة موتها كانت غلطة غير معروف سببها...
والعنوان عندهم يطابق العنوان اللي عطاه اياه التحري ..
المكلف بمراقبت صوفي من آخر اجتماع صار بالمكتب..
هذاك الإجتماع اللي خلاه يصمم يعرف من يكون شريكه المجهول..

هي واللي معها يحملون نفس اسمك واسم العائلة..
هي واللي معها يحملون نفس اسمك واسم العائلة..
اللي معها هو راجح..
يحملون نفس اسمي واسم العائلة..
سماها شوق..وبكذا صارت تحمل اسم ابوي وعائلتي..
والله ولعبتها صح ياراجح..

وقف ومشى بتصميم ..
فتح الباب بسهولة وقطع السلسلة الخفيفة المثبته عليه بأمان..
دخل وسكر الباب وراهـ بهدوء..
ما أستغرب من الهدوء المسيطر على المكان..
الوقت متأخر وأكيد نايمة و ماتدري عنه..
الأضواء خافته في الصالة..
نور يطلع من المطبخ المفتوح على الصالة..
ونور من غرفة حزر انها غرفة النوم..

كمل طريقه يتأمل بيتها..
مسكنها لفترة مايعرف كم مدتها..
أغراض غريبة مرمية على الأرض ما اثارت إهتمامه..
ولما قرر يتوجه لغرفة النوم..
ثبت بمكانه بجمود..
وهو يسمع صوت هامس وضحكة مبحوحة...
جلس على كرسي منفرد بضعف وعيونه مثبته على باب الغرفة..
حس بخفقان قوي بقلبه من همسات بسيطة تشبه الخيال..
ناظر يدينه ترتجف من حقيقة الصدمة..
وهمس لقلبه الموجوع..
هي حية..
مادفنتها بتراب..
هي واقع ماتنتمي لـ الذكرى..
اللي ذابت روحك بفراقها حية وموجودة..
على الأرض ماهي بجوفها..

انحبست انفاسه لما شاف ظلها معكوس على الأرض..
تعلقت عيونه بطيفها قبل لا تظهر قدامها كلها..
لا رف جفنه ولا ضيع تفصيل صغير منها..
تمشي بهداوة..
وهداوتها بلبسها عذبته ..
ملفوفة بروب حمام قصير..
يظهر منها الكثييير لعيونه المستاقة..
شعرها منثور على ظهرها..
وجهها لازال يحتفظ بجماله وفتنته..
عيونها غرامه وعشقه تلمع بأجمل سحر..
عيونها الغالية على روحه..
تبصر النور ماهي بعمياء..
ما أحترقت بزاوية الفندق وهي ماتدل طريقها..
ما أحترقت وهي تنادي تطلب العون والفزعة..
شافت طريقها وهربت مني..
هربـــــــت ...

رحمها ورحم برائتها..
تشرب ولا تدري وش ينتظرها..

همس بحقد\
لأبوك يا عقد الألماس لأبوك...
دفنتها ألا حسبي الله عليك ...

وقف بحنين وقرب منها ..
هي بنور وهو بظلام..
لا شافته ولا حست عليه..
لم يدينه على خصرها بتملك..
وضمها له بقووووة يأكد لقلبه إن الروح رجعت له..
طاح الكاس منها..
وهي تسحب نفسها عنه وتصرخ...
رفعها بخفة وابعدها عن الزجاج المكسور لا يجرحها وهي حافية..
مرر يدينه عليها بعبث..
يبي يعرف كل تغير صار فيها..
رفعت ارجولها تحاول تضربه أو ترمي نفسها على الارض وتهرب منه...
يدري إنه أرعبها..
ومتأكد إنها مستحيل تتوقع وجودهـ..
بهذي اللحظة حس بأنانيته بتملكها..
مايبي يهدي روحها الخايفة المرعوبة..
على كثر مايبي ينعش روحه الملهوفة...

ثبتها على الجدار وقرب وجهه منها..
يدينه لازالت مسيطرة على خصرها..
ثبت راسه على كتفها وهو يشم ريحتها..
وأنفاسه تضرب وجها ورقبتها..
جزم لنفسه بانه ماراح يهدا حنينه الا إذا قبلها..
قبلها بحب وشوق..
تملكها حلم ما أستحال تحقيقه..
بقت في باله دائماً ذكرى أخر قبلة ولمسة..
ترددت بخياله مقاومتها وهمساتها..
كم تمنى وترجى..
لو ترجع له بيوم..
ولو بالحلم..
وربي أكرمه ومن عليه ورجعها له..
ترك شفايفها وهو يبتسم لما حس بأظافرها تجرح رقبته..

رفع راسها بيدهـ..
وثبت وجها يقابل وجهه..
صار دورها ألحين تعرف من أكون....

ضاع وتاهـ ..
وعيونها الجايرة تناظر عيونه..
ونظراتها المرعوبة تقابل نظراته المغروومة...
شاف فيها الخوف..
شاف فيها الصدوود...
شاف سنيييين من الضماء والهجران..
شاف العذاب الغالي على قلبه..

يبيها تتأمله..وتدرك وش سوا فيه هجرانها وغيابها..
علها تفهم وش تكون لقلبه وروحه..
بشوفت الدموع بعيونها تألم..
معقولة تألمت لفراقه..
أشتاقت مثل شوقه..
نادته بحنين مثل ماكان يناديها..
حالها هل هو مثل حاله ..؟؟!
وبلحـــظات ..
أدرك إنه بدأ بحرب المنتصر فيها هديل..

همس بشوق\طولتي الغيبة يا هديل...
وكان ردها مثل ماتوقع واكثر...
توها تستوعب وجودهـ..
يشوف الأمل فيها يكون كابوس وتصحى منه..
بس هذي الحقيقة ..
هي حية وهو رجع..
هديل بصراخ\لاااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااا..
لاااااااااااااااااااا ما ابيييييييييييييييييييييييييك..
لا لالا...راجح يا خااااااااااااين اكرهك يا خاااااين..
ابعد عنيييي ابعد عني ما ابيييييييييييييك...

لم يدينه حوالينها اكثر وقربها منه..
غازي بوعيد\ماتبيني..؟؟
كل هذا هجر ..كل هذا حرمان وقهر...؟؟

قاومته بكل قوتها وهو يحتضنها غصب عنها..
وعيونه تراقب روبها اللي كشفها له بعد مقاومتها..
صرخت برعب أكثر وهي تسمع الصوت الغالي عليها يقترب منها..
ناظرت باتجاه الغرفة وهي تبكي...
هديل بنحيب\لاااااا..لاتطلع خلك مكانك لا تطلع تكفــــــــى تكفى لا تطلع..

قبل لا تصرخ ترتجي شخص غير معروف يطلع من غرفتها..
سمع صوت ضربات خفيفة متلاحقة تضرب على الأرض الخشبية..
وبعد ماسمع هالصوت وهي سمعته..
صرخت برعب أكبر من رعبها منه...
ترتجي هالشخص لايطلع من الغرفة...
ناظر بنفس اتجاهـ انظارها...
وشهق بصدمة وهو يشوف خيال طفل واقف مستند على باب الغرفة..

من دون وعي شد يدينه حواليها بقووووة..
وعيونه تراقب الخيال الصغير..
يمكن ظلال ويختفي..
يمكن سراب وينتهي..
بس كان كائن وحي..
مشى بطفولة ..
وخطوات مهزوزة..
يتعبث في طريقه..
يشاهق ويصفق بيدينه..

غامت روحها على شكله..
يضحك لها ينتظرها تمد يدينها له..
لقاها ولقاهـ..
عرف عن مكانها وعن ولدها..
لازم تواجهه ماهو عشانها..
عشانه هو وبس..
عشان ولدها وروحها وكيانها ..

قرب منهم بخطواته..
وتمنى غازي لو يدخل جوات هديل..
يختفي..ينتهي..
حس بعظيم صدمته..
ناظرها بتساؤل..
وشاف نظرات الحقد والتحدي..

تجمدت كل عضلاته..
ونشف الدم بعروقه..
لما همست له بحقد\أنجبت الجارية سيدها..

وقبل لا تكتمل صدمته بكلامها..
غمض عيونه بقوووة ودفن وجهه في شعرها..
وهو يحس بيدين الطفل تستند عليه وتتمسك ببنطلونه..
شد على هديل أكثر..
أول مرة يخاف..
ويحس بعدم قدرته على المواجهة..

ويـــاصدمته لان خوفه كان من مواجهة عيون ولدهـ..
برائته..طهارته..
شهقاته المبسوطة..
ضربته على ظهرهـ بعجز..
تحاول تبتعد عنه..
تصحيه من صدمته..
خفف يدينه حواليها لما لمح ذياب يتعلق بأرجول أمه الباردة..
بعد مافقد الأمل في غازي وإهتمامه..

لفت جسمها بين يدينه وشالت ذياب وحضنته..
قوست نفسها عنه تبيه يتركها..
لكن هو كان له رأي ثاني..
حصرها بالزاوية وعيونه متعلقة بوجه ذياب..
عض شفته بحنين لما حس بيد ذياب على وجهه..
رفع يد ذياب من على خده وحطها على شفايفه..
قبلها بحـــب وحسرة..
ابتسم بألم وهو يسمع شهقة ذياب وضحكته المبحوحة..
طلعت منه آآآهـ مقهوووورة..
وضمه له بقووووة..
خذاه من يدها بيد وحدة وضمه على قلبه..
وبيده الثانية لمها له ومنعها ماتهرب منه..

سبحانك يارب..
فتحتها من أوسع ابوابك..
زوجتي وولدي بحــــضني..
تممت حملها..
ولدت وتعافت..
وهذا حلمي المبتور أكتمل..
الحمد والشكر لك يا رب العالمين..
ياربي ما أكرمك..


اول ماحست انه خفف يده من عليها..
سحبت نفسها عنه بقووة..
وسحبت ذياب بسرعة..

بعدت عنه خطوتين وهي تلم الروب عليها برجفة..
بعدت اكثر وهو يقرب منها..
هديل بقوة\لا تقرب مني...
مالك مكان في حياتنا..
غازي يهز راسه برفض\قررتي كثير في حياتنا..
طول فترة غيابك وموتك المزعوم وأنتي مقررة الفراق..
واليوم صار دوري أنا أتخذ قرار..
أنتي زوجتي..وهو ولدي..
وحياتك من دوني انسيها..
هديل بحقد\لا أنا جاريتك..ولا نسيت..؟؟
ملك يمين أمة عبدة..مغتصبة ومنهانة ..مذلولة..
ومن شروط الجواري تعتق لما تلد بولد سيدها..
وبذالك يا حقير انا صرت جارية لولدي..
وبكل أمانة أنا فخورة اني جاريته..
رغم تاريخي الأسود مع طاغوت مثلك..
غازي بحدة\انتي زوجتي مو جاريتي..
هديل بكرهـ\ما يشرفني ..

دخلت غرفتها سكرت الباب بقووة وقفلته..
جلست ذياب في سريرهـ..
وطلعت ملابس من الدرج بسرعة..
لبست بنطلون جنز وكنزة بيضاء..
وهي تحاول تهدي من رجفتها..
مسحت دموعها بخوف..
وهي تلم ملابس واغراض لذياب..
اخذت جوالها وأتصلت براجح وهي تسمع غازي يضرب على الباب..

بعد كم رنة رد عليها بصوت هادي..
راجح\ألو هلا ام ذياب..
هديل بقهر\حلفت يا كذاب..حلفت ماتخوني ولا تدله علي..
حلفت بالله العظيم ما تغدر فيني..
ليش كذبت علي؟؟الله لا يسامحك ياراجح..

راجح وقف بصدمة\هديل أنتي وش تقولين وش فيك..؟؟
صاير معك شيء..؟؟
هديل تبكي\حرام عليك ماطلبتك الا شهادة..
ليه تدله علي..ليه قلت له اني حية ليييييه؟؟؟

راجح وعرف من تقصد\غازي عرف عنك..؟؟!
صرخت لما كسر الباب ودخل عندها..
رمت الجوال عليه بقوووة...

هديل بحقد\أكرهـــــــك ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛

طوى سجادته واتصل برشا بس ماردت عليه..
أنسدح على فراشه وكل تفكيره بهديل..
هي تقول ماتبي ترجع السعودية ولا ترجع لهلها..
لام الله من لامك يا هديل..
وكيف ترجعين وأنتي ميته..
بس لا هذا ماهو بحل..
لازم ترجع لامها وابوها المسكين..
ترجع لهلها..
هي متزوجة وماسوت حرام..
ويدبرونها بألف دبرة من عندهم..
المهم ما تبقى متشردة وضايعة طول عمرها..
برقبتها ولد وهي بعدها صغيرة..
ماباخليها على كيفها..
بارجعها معي وأسلمها لأبوها أو اخوانها..

انا كل خوفي لايدري عنها غازي..
هي لابد تطلع من ايطاليا وترجع لهلها قبل يشوفها..
أستعجلتهم في أوراقها وبكرهـ أمر السفارة وأخذها..
ولدها أوراقه جاهزة اثباتاته وهويته مثل مافهمت منها..
يارب تسهلها عليها..

قفل النور ونام بعد ماقرأ أذكارهـ..
وبعد دقايق سمع جواله..
رد وهو يشوف اسم هديل ..

راجح\ألو هلا ام ذياب..
هديل بقهر\حلفت يا كذاب..حلفت ماتخوني ولا تدله علي..
حلفت بالله العظيم ما تغدر فيني..
ليش كذبت علي؟؟الله لا يسامحك ياراجح..الله لا يسامحك..

أنصدم من كلامها وصوتها..
من عتابها له وبكاها بخوف..

وقف بصدمة\هديل أنتي وش تقولين وش فيك..؟؟
صاير معك شيء..؟؟
هديل تبكي\حرام عليك ماطلبتك الا شهادة..
ليه تدله علي..ليه قلت له اني حية ليييييه؟؟؟

راجح وعرف من تقصد\غازي عرف عنك..؟؟!

ماردت عليه الا بصرخة..
وهو يسمع صوت عالي مخيف عندها..
نادى عليها بس ماردت..
بدل ملابسه بسرعة وأخذ مفتاح السيارة..
طلع من الفندق يركض ..

وصل المواقف وأنصدم بكل كفرات السيارة مثقوبة..
ركض على الخط العام وحاول يوقف سيارة اجرة..
وشتم بقهر لما وقف في وجهه رجال سكران..
وصار يتهاوش معه بالايطالية..
راجح ضربه بقوة وبعده عنه\انقلع لا اذبحك..
وتفاجأ بواحد ثاني يهاوشه..
استغفر الله بخاطرهـ..
وهو يدافع عن نفسه ويبي يلحق على هديل..

ضربه بقسوة وعصبية ..
وابتعد عنهم واشر بيده بشكل سريع..
وقف سيارة وعطاه العنوان بسرعة..
وطول الطريق من الفندق وهو يتصل عليها..
ويتصل على غازي..
وكانت هذي اول مرة يتصل على غازي من فترة طويلة..
اتصالاتهم مقتصرة بس على الشغل..
وأحياناً يكتفون بالرسائل..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛


تقدم منها بخطوات وسيعة..
شالت علبة حليب ذياب ورمتها عليه..
بعد عنها وضربت العلبة على التسريحة وأنكسرت..

وقبل لا يوصل لها نطت على سريرها تبي تهرب منه..
مسكها من ارجولها وطاحت على سريرها..
ضربته بأرجولها بقوة على صدره وبطنه..
كل شيء يطيح بيدها ترميه عليه..
كانت بحالة دفاع عن نفسها كيانها..
متأكدة لو سمحت له يأخذها..
بترجع لــ الذل والمهانة..
بيتملكها غصب عنها..
بيضربها ويهينها...

قاومته بكل قوتها..
حاول يهديها ..
يخفف صدمتها اللي تحكمت فيها بقوة..
عرف إنها تقاومه من رعبها من الماضي..
مايلومها..
كيف لنفس ترضى تعيش بسجن مظلم وكله اهانة..؟؟
لم يدينه حواليها ومنعها من الحركة ..
رفعت رجلها وداست على رجله بقوة..
دفته عنها تراجع على ورى ويدينه محاوطتها طاح وطاحت عليه..
ولازالت مستمرة في مقاومته وضربه..
تسمع صوت ذياب يبكي مع بكاها ونحيبها...
عضته مشخته..
سبته بكل كرهــ ..

أنقلب الحال وصارت هي اللي على الأرض ..
ثبتها على ظهرها ومنعها من الحركة..
همس لها\انسي القاسي..
مات ودفنته يوم دفنتك..
اللي خايفة منه مابقى له وجود..

صرخت بالآآآآآهـ بكل قهر ورفض ..
علت صرخاتها المستنجدة براجح وأبوها..
قبلها يضعف قوتها..
وبعد لحظات رفع راسه عنها وشاف الظلام بعيونها..
وقف بهدوء..
ورفعها بحنية...
وبلحظة مكر وخدعة منها دفته بكل قوتها..
ضرب على الجدار وطاح على الارض..
مسك ساقها وطاحت جنبه وضرب راسها الارض بقسوة...
حست بدوخة وماقدرت ترفع راسها..
غصب عنها غامت عيونها عن الدنيا..
وهي تحس بنفسها بحضنه..
وهو يطمنها بتكون بخير..
أخر شيء تتذكرهـ قبله على جبينها..

رفعها عن الأرض وسدحها على فراشها..
أخذ أغراض ذياب ونزلها سيارته بسرعة..
رجع لها شالها وشال ذياب ..
سدحها بالمرتبة الخلفية..
وحط ذياب جنبه قدام..

لازم يأخذها بعيد عن راجح وغيرهـ..
يبي يظل معها ..
هو وهي من دون متطفلين...
ناظر ولده بطرف عينه..
وجودهـ بيكون مثل الشفاء لروحه وروحها...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛


ماردت هديل ولا رد غازي..
اتصل بالسفارة وطلبهم تجهيز أوراق هديل لانه بياخذها بعد ساعة..
شتمهم وسبهم وتوعد فيهم لما قالوا انهم سلموا اوراقها لزوجها..
راجح بحقد\والله ماتدفنها من جديد لو أدفنك أو تدفني ..

نزل من السيارة يركض وطلع الدرج بشكل سريع ..
ضرب على باب الشقة أكثر من مرة ..
ماكان فيه رد عليه...
ضرب بقوة اكبر وقرر يكسر الباب وما فكر بالعواقب..

دخل الشقة وصار ينادي بأعلى صوته عليها وعلى غازي..
من الهدوء اللي قابله أيقن وتاكد إنهم مو موجودين بالشقة..
الصالة كانت بحالة فوضى..
والزجاج منثور على الأرض..
غرفة النوم كانت تحكي عن معركة كبيرة صارت فيها..
التسريحة مكسورة..
جوال هديل مرمي على الأرض..
فراش ذياب معفوس وألعابه منثورة..
السرير بحالة فوضى...

هز راسه بآسى على حالها..
وهو يفكر في غازي كيف عاملها..
يمكن ضربها وخطفها مرة ثانية..

خرج من الشقة وقفل الباب بقوة وصعوبة..
نزل من العمارة وناظر حوالينه..
بأي طريق وداها..؟؟
وبأي حال صارت..؟؟

بدأ المطر ينزل وتنهد بيأس من غازي العنيد..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

وقف السيارة عند أحد المحطات..
ألتفت على ورى وتطمن عليها..
نايمة ومغطيها بوشاح أسود..
مد يده ونزل الغطاء عن وجها..
أبتسم بشوق لها ولعيونها..

حول عيونه من عليها وناظر بذياب السهران معه..
كان مجلسه قدام جنبه بكرسي الأطفال اللي خذاه من شقة هديل..
ابتسم له وشاله من كرسيه..
غازي بحب\ياحي الله الشيخ...
كيفك يا روح أبوك..والله إني عرفتك وانكرت ليه ماتكون ولدي..
شميتها فيك وغررت بي صوفي وكذبها..
بس ماجهلتك..بقيت في بالي على طول..
تمنيت القاك اشوفك..او اعرف منهم هلك..
اتاري امك هي أمي وروحي..

ضمه على صدرهـ وهمس له..
غازي بهمس\لايكون عذبتها وأتعبتها..
ولادتك كيف كانت..؟؟
من أسعفها..من واساها وطمنها..؟؟
طمن أبوك على روحه..
عساها ما تعذبت بسبايبنا يا ابووك..؟؟

رفعه عن كتفه وابتسم على شكله النايم..
قبله على جبينه وخده وعيونه..
رفع يدينه الصغيرة ودفنها برقبته..
غازي بهمس\نمت ولا قلت لي وش أسمك..؟؟
يعني أقضي باقي المشوار من دون صاحب يونسني..
غلاي نايمة وأنت نمت..
نوم العوافي يا فديتك..

نزله بفراشه وغطاهـ..
ألتفت عليها مرة ثانية وشاف عيونها مدمعة وشفايفها ترتجف..
كانت مركزة نظرها على ذياب النايم..
وكلامه واسئلته لذياب تخنقها وتعذبها..

لاتصدقه فديتك..
بحياته لا عز أمك ولا حبها..
لا قدرها ولا حن عليها..
صدقني انه يتمنى لو تعذبت ومت بولادتك..
لو عانيت وتوحدت من بعدك..

يهمه حالي ..؟؟
يسأل انا كنت وحيدة وأنا أولدك..؟؟
وكأنه مايعرف الجواب..
ماهو غربني ودفني..
حرمني من أمي وهلي..
بخل علي أعرف إنك ولد حلال وأنا مرة متزوجة ماني............
قهرني يا ذياب..
قهرني لا تقهرني معه تكفـــى..

مسحت طرف فمها بأصابعها..
وهي تتنهد بآسى..
مستحيل أسمح له يذلني مثل أول..
يضربني أو يعذبني..

صد عنها وشغل السيارة مشى على طريقه..
وباله كله معها اللي نايمة ورى..

شافها بالمرايه تجلس وتبعد الغطاء عنها...
حست بدوخة اول مارفعت راسها..
أسندت راسها على ورى...
وغمضت عيونها تهدي الألم..
وغفت بسبب الصداع ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلعت الدرج بسرعة..
ضربت في غادة من دون ماتنتبه..
كانت بتطيح على ورى بس غادة مسكتها وثبتتها..
غادة بخوف\ياسمين وش فيك..؟؟
ياسمين تهز راسها\اا.... أنــ..... ولا إشي..ولا إشي..
غادة باهتمام\ياسمين حبيبتي ليه ترجفين..
ياسمين\شفت واحد .....خفت يدخل وانا لوحدي..
غادة تبتسم\حبيبتي لا تخافي هذا أخوي هادي..
اللي حكيت لك عنه كثير..رجع من بريطانيا..
والحمدلله خلص المحاماة..
ياسمين\اسفة ماعرفته..
اممم عن اذنك لا تتاخري على اخوك..

دخلت جناحها بسرعة..
قفلت الباب وهي ترتجف..
همست لنفسها\عرفته يا غادة قبل لا تحكين..
ياربي أرشدني لــ الصواب..
أقول لهم هديل حية وبخير..
أرشدهم على مكانها وترجع لهم..
ولا التزم بوعدي وأنسى وجودها مثل ماطلبت مني..

جلست على الأرض بحيرة..
واذا ماقلت لهم..
معقولة تبقى اختي هديل متغربة عن أهلها وبلادها..
وأهلها المساكين مايعرفوا عنها إشي..
آآآآهـ ياهديل لو ترجعي لحظات بس ..
وتشوفي اللي فاقدينك كيف عايشين بدونك..

انا يتيمة وأتمنى لو كانت أمـــي عايشة..
ماكنت راح اتركها ولا يوم..
أبوي ما ابتعد عنه محيطات وقارات..
بلادي ما اتغرب عنها وأتبرى عنها..

بترجاك هديل..
إرجعي وإمسحي الحزن من قلوبهم الحزينة..

حطت راسها على ركبها ..
وبكت بصوت مخنووق ..
ياربي أرشدني ياربي..

رفعت راسها لما حست بيد سلمان على شعرها..
شافت نظراته الحنونة الحاوية لها ..
زادت شهقاتها وهو ضمها لصدره بحنان..
سلمان\هشششش ليه يا قلبي زعلانة..؟؟
لا يكون إنت مزعلك..؟؟
ياسمين حبيبتي..ما احب اشوفك تبكين..
ياسمين\كيف اقرر..؟؟
مو قادرة أخونها..؟؟ولا اقدر أشوفهم يتعذبون..
سلمان ضايعة بينها وبينهم والله العظيم..

رفع راسها من على صدره وناظرها بتساؤل..
سلمان\اي قرار..؟؟
ومن هي ومن هم..؟؟
هزت راسها بعجز وضمت نفسها له..
ياسمين\ما اقدر..
كل هذا العذاب وما اقدر..
سلمان\ياسمين أنا مو فاهم عليك..
وش اللي ماتقدرين..؟؟
ياسمين\ما اقدر اقول..
سلمان احترم رغبتها\حبيبتي اذا محتارة بشيء..
ومو قادرة تقررين إستخيري ربك..
صلي استخارة ومابتندمين...
ياسمين\.......................

حب يغير جوها ويطلعها من حالة الحزن..
وبالمرة يتفاهم معها على موضوع الأسهم..
سلمان\ياسمين بالنسبة لــ الأسهم..
هي ملك لك إنتي..
وأنا مالي أي علاقة فيها..
اللي ضايقني انك بعتيها لهذيك الايطالية وهي ماهي مسلمة..
ياسمين\الأسهم بعتها لمسلمة من تونس..
صوفي مالعا اي علاقة في الأسهم..

لازالت تغير في أقوالها..
وقيمة الأسهم الى الآن غير معروفة..
حسابها ماتغير..
حب ينهي الموضوع عند هذي النقطة ..
لان الأسهم راحت وارتاحوا من شرها..

وقف وسحب يدها توقف معه..
سلمان بمحبة\مشتاق لك..
وعازمك على سهرة تسر خاطرك..
ابتسمت بهدوء\شكراً حبيبي..
سلمان\يازين كلمة حبيبي..أحسن من كلمتك وأنتي مزاعلتني..
ياسمين بدلال\أنت اللي تزعلني..
سلمان\وش اللي مخرب بيتي غير إنت هذا..
كل ماشفتك زعلانة أقولك من زعلك تقولين إنت..
انا بس لو أمسك إنت هذا لا أحوووسه لبى قلبه..
ياسمين\ههههههههههههه حشش الرجال..
سلمان فتح عيونه ع الآخر\من وين عرفتي كلمة حشش..؟؟
ياسمين بضحكة\من عبدالله ولد اخو غادة..
سلمان\ألحين هذا الأفة على المجتمع خرب ألفاظك..
هذاك الولد من قطاعين الطرق لا تصاحبينه..
ياسمين بدفاع\ههههههههه والله حبيته..رغم عصبيته الدائمة..
سلمان\يقال إني عسر وخروا عني..
ياسمين \لبى قلبه..
سلمان عقد حواجبه\لا ياشيخة وبعد تعلمتي لبى قلبه..
ياسمين بمرح\ايه فديتك..
سلمان\يا ويلي ويلاااهـ..صاحبيه فديتك صاحبيه دامة يعلمك السنع..

قبلها على جبينها لما شافها منحرجة منه..

وارتاح لأنه قدر ينهي مشكلة صارت تزعجه كثير..
وبنفس الوقت..
محيرته بسرحانها الدايم..
وسؤالها عن أهل بيت عمه أكثر من بيت هله..
وكثير تحب تزورهم وتتقرب من أم علي وجدته..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛

نزلت من السيارة مسك يدها ..
وهو واقف جنبها وذياب بكرسيه بيده الثانية..
مشى بهدوء وهي تمشي معه بجمود..
كانت تتوقع بيرجعها المزرعة ويحبسها مرة ثانية..
تفاجئت بالبيت الفخم اللي دخلها له..
سكر الباب وقفله بالمفتاح..
مافاتته نظراتها الساخرة من تقفيله لــ الباب..
وكأنها توصل له رسالة تحدي..
إن الباب ماراح يمنعها من الخروج من البيت ومن حياته..

أعترف بقلبه إنه معجب وبقوة بشخصيتها القوية..
وتاكد من نظراتها الجامدة له إنها بتكون مقاومة بأقوى من مقاومتها له في شقتها..
أشر لها بيده على غرفة بجهة اليمين..
تقدمت منه خطوتين وأخذت ذياب من يده بتملك..
ضمته لها وهو نايم ..
وأنقهرت من نظراته المتأملة لها وهي تضم ولدها..

ماتعرف إنه إلى الآن لازال يشك بصدق اللي يصير.
وإنها فعلاً حية مو ميته..
لو تدري كم مرة رسمها بأنوار الشوارع..
وناداها كل ليلة..
ويرحب بفصل الشتاء لانه أجمل فصوله معها..
ماحنت عليه..
ماطمنته بكلمة..برسالة..بحلم وطيف كذاب..

انتظرتك عمري كله .. وانتي حلم ..
هذا إنتي .. قولي والله إنه إنتي ..
وين غبتي ؟! .. عني هذا الوقت كله ..
وين كنتي ؟! ..
شيبت عيني طيوفك .. وما أصدق إني أشوفك ..
ياللي قلبي في كفوفك .. نقش حنا ..
وفي جديلك عطر ورد ..
آتمنى .. لو تكوني في فراغ اعيوني وعنى
وفي سموم ضلوعي برد ..
ليه تأخرتي علي ..
وما طرى لك تسألي ..

بقلم مهــــرة حـــرب ...

صدت عنه ودخلت الصالة الجانبية..
جلست ولازالت تحتضن ذياب..
أنتبهت عليه يجلس قدامها على الطاولة..
أرجولها صارت بين ركبتينه..

تحكمت بكل شيء فيها..
برجفت شفايفها..
برعشة يدينها..
وخانتها رفة جفنها..
وأثبتت له مدى ضياعها..

وبسبب الهدوء..
والنظرات الصامته بينهم..
كل واحد سمح لنفسه يعاتب الثاني بعيونه..
حكى لها بصمت عن جرحه بغيابها..
عن ضياعه والهجير..
عن كل نبضة كانت تقطع أنفاسه وترجعها..
حكت له عن فرحة مطعونة بفراقه..
وأهل قفلوا الباب بوجها ..
عن صدمتها بحملها..
عن وحدتها وألمها..
وماتجرات تحكي عن لحظات حاجتها له ومناداتها له..

صمت وسكــــــوت..
مالــ الكلام معنى..

من رجعك ؟
كنت السفر , من رجعك !
ضاع الطريق او ضيعك؟؟
لا تقول احبك , لا تقول
عالي السكوت , ما اسمعك ..

تذكر في يوم الفراق
لما وقفت اودعك
ناديت يا عمري ابيك
و بكيتها عيوني عليك
و تركتني الله معك
لا تقول احبك لا تقول

عالي السكوت , ما اسمعك ..

يا صوتك الناحل
في ضجت ظنوني
انت الزهر ذابل
في قلبي و عيوني ..
صدقني ما يفيد العتاب
و صدقني ما يكفي الندم .
تبغاني احبك للـعذاب
والا احبك للالم ..
انا حتى مدري وش تقول ؟

عالي السكوت , ما اسمعـك ..

بدر بن عبدالمحسن...

صحى ذياب وقاطع صمتهم القاتل..
وأجبرهم يناظرونه..
وينسون حقدهم لخاطر عيونه..

هو مايدري ليش ولده يبكي..
بس هي تدري..

آخر مرة شرب حليب قبل ثلاث ساعات وزيادة..
وأكيد جوعان..
وقفت و هو وقف معاها..
كانوا لاصقين في بعض مابينهم الا ذياب..
ماتقدر ترجع ورى..لان مافيه وراها الا الكنبة..
وماله اي نية يبتعد عنها..
أضطرت ترفع راسها بنظرات حاقدة..
وقابلها بنظرات رافض يتحرك..

حطت يدها على كتفه..
رفعت نفسها على الكنبة عشان تطلع من سجنه..
ندمت أول ماحست بيدينه تشيلها بخفة ويمشي فيها..
صرخت فيه بقهر وهي تحضن ذياب لا يطيح منها..
هديل بإعتراض\أبعد يدينك عني نزلني..
ماني على خبرك..ولاني براضخة لك..نزلني..
غازي بجمود\هشششش لا تتحركين وتقاومين..
يطيح الولد من يدينك..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد ما عاد التفكير ..
ودرس كلا الإحتمالات ..
قرر ينفذ اللي في باله..
هو وعدها..ومستحيل يسمح لغازي يستفرد فيها ويدفنها من جديد..
فتح جواله واتصل برقم مخزن عنده من زمــان من قبل لا تموت هديل وتعيش..
رقم يا ما تمنى يتصل فيه ويحكي له كل شيء..

واليوم مابقى لها الرقم معنى بجواله اذا ما نفذ قراره بحكمة..
بعد ثواني جاهـ الرد..

راجح بجمود\السلام عليكم ....
.....\وعليكم السلام..هلا ..
راجح\معك راجح بن جالي ...
....\.........والنعم والله ...
راجح بتصميم\......................................
......................
...................

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛


طلع الدرج بخطوات هادية متأنية..
وهي بدأ قلبها يضرب بقوة وخوف..
هديل بهدوء\نزلني..يا حقير..
غازي مكتفي بضمه لها بدون ماتقاومه..
لو ذياب مو بحضنها يمكن رمت نفسها من اعلى الدرج..

دخلها بغرفة ونزلها بلطف..
دفته عنها وضربته بقوة..
هديل بتهديد\اسمع يا أنت ...
مابقى لك مكان ولا اثر ولا وجود في حياتي..
ولا تعتقد ماراح أعاقبك على فعايلك فيني يا تافه..
غازي بوعيد\عاقبيني على كل شيء تبين..
وباعاقبك على الهجر..على الغياب..
على ولدي اللي حرمتيني من حق اني أعرفه..

سدحت ذياب على السرير...
وهو نزل على الأرض بعناد...
وجلس قريب منهم يناظرهم بهدوء..

ورجعت توقف قدامه..
هديل بكرهـ\لك عين تتكلم وتتوعد..
لك عين تشرهـ وتلوم..
من أي الكائنات أنت مصقول..؟؟
تبي تعاقبني ليش هربت من إهاناتك وضربك وتعذيبك..
تبي تعاقب ليش منعتك عن ولدك..
بالأول شوف نفسك إنت..
ماتستاهل تكون أب..
لانك ماكنت قبلها زوج..
كنت إنسان تافه وحقير وطاغية مستبد..
أستكثرت علي تعلمني إني زوجتك..
عايشة معك بمسمى جارية..
أقولك حرام تقولي حلال..
أقولك مايجوز تقول يجوز..
تتقولون علي بعرضي وديني..
تنام معي غصب عني ..
تجعلني مع ال****** بنفس المستوى..
احتقرت نفسي وكرهتها..
شفتها باسواء وأرذل الأشكال..
لانك يا مريض يا معقد يا حجر يا جلمووود..
أستكثرت تقول إنتي زوجتي..
أستكثرت علي أعرف إني ما اسوي حرام..
ماتدري أنا كيف كنت اصلي..
كنت أتمنى لو اغطي وجهي بشرشف صلاتي..
لاني خجلانة من ربي..
من ربيييييييييييييي..
أتاري ربي راحمني وطلعت زوجتك..
شف يا قسوتها..
رغم كل شيء فرحت لاني طلعت زوجتك..
ماهو عشانك عشاني..

غازي بقهر\ليش مارجعتي السعودية..؟؟
ليه عشتي بهذا البلد..؟؟
ليه مارجعتي لامك..لأبوك..لهلك..
حسين اللي ياما ناديتيه وطلبتيه..
كمل بغيرة\هادي اللي ماينبض قلبك الا به..
وماتهنى حياتك الا بشوفه ووصاله..؟؟
ليه بقيتي بنفس البلد معي..؟؟

هديل بحسرة\لأنك يالطيب طلعت مخبي لي عذاب أكبر من أفعالك وضربك..
اتاريني ميته لهلي من اليوم اللي خذيتني فيه..
هلي دافنيني وناسين مني..
ظليت هنا لانه مابقى لي أحد..
حتى هويتي اسمي ..أقل شيء أملكه خذيته مني..
هلي دفنوني وإنت دفنتني..
قلي وش رايك تعاقبني أكثر..؟؟

لم يدينه حواليها بقسوة..
قربها منه وهمس بإذنها..
غازي بهمس\أنتي حية..وهذا أكبر عقاب لي..
كنت ميت بدونك..
ومن اليوم باموت بكل لحظة ..
وأنا افكر كيف قضيتي سنتين وإنتي حامل..
وحيدة..مجروحة..
لا أنتي متزوجة..ولا لك أهل..
مدفونة بشهادة الكل..
وحية بشبه حقيقة..

بعدت نفسها عنه بقهر..
وضربته بغضب وحقد..
هديل برفض\وإنت تفكر بحالي من دون اهل..
فكر كيف ضعت بالشوارع..
فكر بعيال الحرام اللي هاجموني..
ولا تنسى ماتفكر بالكفار ومعاملتهم لــ المسلمين..
وبعد خل في بالك الشتاء والثلج القاسي رغم بياضه..

سكتت والعبرة تخنقها..
وهي تتذكر حالها بعد غدر أهلها فيها..
وحياتها في بيت مسفر وهله..
وهربها خايفة منه..

قبل لا يقرب منها ويجبرها تضربه مرة ثانية وثالثة..
شاف ذياب يسبقه لها..
ويتمسك ببنطلونها..
كأنه يرجيها تهدأ وترجع له..

نزلت راسها وناظرته..
بلعت عبرتها وجلست جنبه على الأرض..
جلس بحضنها ورمى نفسه على صدرها ..

جلس قدامهم ركبه ونص..
هذا الملاك يسحرهـ..
يغتال روحه ويذبحه..
قلبه مشتاق يعرف اسمه..
يناديه ويلتفت له..
يدري انها مستحيل تقوله وش اسم الولد لو سألها..

خطر في باله اسم هادي..
او حسين..

قرر يناديه ويشوف بأي اسم راح يرد عليه..
غازي بحنية\هادي...؟؟

رفعت عيونها له مصدومة من الاسم اللي ذكرهـ..
وش يقصد..؟؟

غازي\حسين..؟؟

شهقت لما عرفت انه ينادي ذياب وهو مايعرف وش يكون اسمه..
ضمته لها أكثر وأشرت براسها لا..
تبيه يوقف لعبته القاتلة..

غازي\علي...؟؟محمد...؟؟

تحرك ذياب بحضنها وجلس يلعب بيدها ويدخلها بفمه..
وعيونها لازالت معلقة بغازي..
حست انها تتشفى فيه وهو يعاني عشان يعرف اسم ولده..
أعجبتها اللعبة وطغت على عيونها نظرات التحدي..

لاحظ نظراتها اللي تغيرت من القلق الى التحدي..
برفعة حاجبها اليسار..
قرر يكبر نطاق الأسماء..
ولانه يعرفها ما استبعد يكون اسم ولده......
غازي بحنين\سعـــود ...؟؟؟
......راجح....؟؟
راكان..؟؟
سلمان؟؟

لما ذكر اسم سلمان تذكر ياسمين..
وصوفي و...............
وتذكر مسفر ...
تسأل بحقد..
ولدهـ وش كان يسوي مع مسفر..؟؟

ورجع له سؤاله لمسفر عن اسم ولدهـ..
وجواب مسفر عليه باسم ولدك..

ثبت عيونه بعيونها..
حواسه كلها تجمدت..
عضلاته وعروقه...

همس بضياع\ذ...ذيــــــاب ..؟؟؟!

رفع راسه له بسرعة وهو يطلع صوت خفيف من فمه..
وكانه يرد عليه بــــ ايه انا ذياب ...


لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 524 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:46 PM   #75
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الثالث والستــــــون ,,,



لمي ضفائرك الشقراء و ابتعدي
أخشى عليك اللظى الموار في جسدي

أخشى عليك معاناتي.. مكابرتي
تمزقي.. يقظة الآلام في سهدي

تشردي في بلاد الله أذرعها
خطوي جريح.. و قلبي نابض بيدي

يا زهرة بطيوب الصبح عابقة
إني أتيت و ريح الليل في كبدي

يا ضحكة بالصبا الممراح ضاخبة
أما رأيت خيوط الدمع في كمدي؟

و يا حمامة دوح تستريح على
فخ من الشوق.. إن لم ترحلي تصدي

حسبي و حسبك حلم في تنفسه
ما في العوالم من طيب و من رغد

عشنا على راحتيه نشوة ضحكت
لنا.. و ما ابتسمت قبلا على أحد

ما كان يوما و لا يومين موعدنا
بل كان عمرا و عشناه الى الأبد


المرحوم باذن الله تعالى .. غازي القصيبي ..

ثبت عيونه بعيونها..
حواسه كلها تجمدت..
عضلاته وعروقه...

همس بضياع\ذ...ذيــــــاب ..؟؟؟!

رفع راسه له بسرعة وهو يطلع صوت خفيف من فمه..
وكانه يرد عليه بــــ ايه انا ذياب ...

أرتجفت يدينه المعقودة على ركبته..
وبألم نزل عيونه المصدومة من عيونها المتحدية..
بتظل تهزمه..
من أول ما رجعت لحياته أنهزم وانهزم..
هزمته في وحدتها وغربتها في بلد غريب عنها..
لا لغة لا بيت ولا هوية ..ولا احد يهتم فيها ويسـأل عنها..
بينما غربته كانت في بيت وأمان..
له هوية..له أم وأهل يسألون عنه ويهتمون لامرهـ..
له حيل وله قوة..
هزمته في أصالتها..
رغم كل شيء سواهـ فيها الا إنها كانت أصيلة..
سمت ولدها بالاسم اللي يبيه هو..
بعكسه لما حرمها من اسمها..
من أهلها من ابســـط حق وهو معرفة انها زوجته..


شاف ذياب يناظرهـ بــ براءة وحماس..
وراقب حركته ماسك أصابعها ويدخلها بفمه ..
وبصوت غريب عنه ناداهـ مرة ثانية..

غازي بتوسل\ذيـــاب..
نفس ردت فعله الأولى..
ناظره بسرعة..
ينتظر اي كلمة ثانية او لعبة..

مد يدينه يأشر له يجيه..
وبتصرف أستغربته على نفسها بقوة..
أرخت يدها من على ذياب..
وكأنها تبيه يرضي أبوهـ..
عادت وشدت عليه وثبتته بحضنها ..

تحرك ذياب بحضنها بعجلة طفولية وانزعاج...
وقف بشكل غير ثابت..
ومد يدينه لغازي...
مشى خطوتين ولما شاف غازي يتحرك يبي يلمه..
رجع يركض لهديل وطاح بحضنها وهو يضحك..

سواها مرة ثاني..ورجع لامه يركض قبل لا يلمسه غازي..
غصب عنها ابتسمت لهبال ولدها الغريب عليها..
أول مرة يلعب بهالشكل..

وقف مرة ثالثة وخلص نفسه من يدينها..
مشى لجهة غازي وهو يبتسم..
ينتظره يتحرك عشان يهرب منه مرة ثانية..
فهم غازي حركة ذياب العابثة..
وأدرك إنه يعتبر هالشيء لعبة..
نزل يدينه على ارجوله واعتدل في جلسته مقابل لهديل..
ومثل انه مايشوفه يقرب منه او ينتظرهـ..

طال ذياب في وقفته ولما كان بيفقد توازنه مدت هديل يدها اليمين..
وسمحت له يرتكز عليها ويظل واقف في مكانه..
وهو لما لاحظ سكون غازي مشى لعنده خطوتين سريعة..
وطاح بحضنه بعد مافقد سيطرته على نفسه..

ضمه غازي على صدرهـ بقوووة..
ولازال قلبه يرف بقووة لولدهـ..
وكانها المرة الأولى اللي يحضنه..
وهو من أول ماشافه الى الآن ضمه أكثر من خمس مرات..
بس هذي المرة كانت غير..
لأنه....لأنه ذيـــــــاب ولدهـ و ولدها...
دفن وجهه برقبة ولدهـ يشم ريحته..
ومن حركته ضحك ذياب بصوت عالي..
قبله على صدره وبطنه على وجهه وعيونه..
وبين لحظة ولحظة يحرك خشمه على رقبت ذياب
وذياب يضحك مبسوط...

نساها ..
نسى ولده كيف ولد وكيف وصل ليدهـ..
نسى السنين اللي مضت..
وكل مايكدر حياته وروحه..
مابقى في باله الا الطهر والبراءة اللي بين يديه..
كل شيء كبير وقاسي أندفن بضمه لذياب..
حتى وعيده لها بسبب هربها وتعذيبها له طول هالسنتين نساهـ..
ذياب يدمح لها كل غلطة وكل قسوة..

رفع عيونه لها وهزهـ شكلها..
لامه يدينها على حالها..حركتها الدائمة بوقت الخوف..
عيونها غاشيتها دمووع..
شفايفها ترتجف بعبرة..
تحاول تتنفس من دون صوت..
طاحت دمعتها على حضنها من دون ماتلمس خدها..
يدري وش اللي جرحها..
وش اللي أضعفها وألمها..

إنها تشوف ولدها بحضن المجرم..
يضحك ومبسوط..
وقفت بتعب..
وهمست بضعف\ماهو عشانك..عشانه..
صدت بوجها عنه..
توجهت لباب جانبي في الغرفة..
فتحته ودخلت لغرفة تبديل الملابس..
قفلت الباب مرتين..

أرخت بجسمها على الباب..
وحطت يدينها على فمها تمنع نفسها لاتشهق وتبكي بنحيب..
غصب عنها أختنقت بدموعها..
والعبرة حرمتها من الهواء..
مشت بعجز وجلست بزاوية الغرفة..
دفنت راسها بين ارجولها ..
وبكت بنحييييب..
وكل ماكتمت شهقاتها أختنقت أكثر..

أنسدحت على الارض من شدت التعب..
لمت نفسها بيدينها..
وعيونها ضايعة في الفراغ..
لقاها..!
بعد أيام وشهور وسنين من الوحدة والتعب لقاها..
لقاها ولازال يكسر بخاطرها..
يوجعها ويجرحها..
يتوعد يعاقبها..
ماتخاف منه..
خوفها من ذياب..
رغم انه طفل ماينلام..
اذا تعلق بأبوهـ..
ليه يحبه ويرتاح معاهـ..
لايكون بيوقف معه ويخليني..
لا يومه فديتك لا..
ما اقدر أعيش من دون هلي..
ولا اقدر أحفظ لك هلك..
ما اقدر أجمعك مع أبوك..
الله ماكتبه فديتك..
لاتخوني وتحبه..لا يلوي ذراعي بك يا ذياب..
لا تخليه يدفن أمك برماد هالمرة..
باندفن برماد ماهو تراب..

سمعت ذياب يبكي..
الجمود اللي صابها منعها تطلع وتشوفه..
بعد دقايق غاب صوته تأكدت انه نام مع ابوهـ..
نهرت نفسها لاتقولين ابوهـ ..لا تقولين..
غمضت عيونها ونامت على الأرض..

رافضة مقابلته لباقي الليلة..
ماراح يتركها بحالها..
وهي تعبانة ومابتقدر تواجهه..
وبقلب شقيان همست بزعل..
\الله يسامحك ياراجح..الله يسامحك..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛

سدح ذياب على السرير وغطاهـ من البرد..
حط حواليه وسادات تحميه لا يتحرك ويطيح..
ناظر في باب غرفة التبديل المقفول...
وهو متأكد من إنها مابتطلع منها..
بتحبس نفسها كحماية منه..
حمد الله على حركتها..
مايبي يأذيها ويزيد بقهرها..
يعرف نفسه انه مشتاق لها..
وبيضايقها بتصرفاته..

فتح البلكونة وقف عليها بثبات..
بينما داخله عواصف من المشاعر..
وأكثر مايغلب عليه هو الفرح..
عمرهـ ماحس برضا مثل مايحسه اليوم..
رجعت له بعد ما ذابت روحه بغيابها..
ومعها طفل يجبر الكثييير من كسورهـ..

تنهد بســـلام وهو يشوف حاله اليوم..وكيف يختلف عن حاله امس..
وتذكر انه أمس وبمثل هالوقت كان يكلم البرد..
ويحكي له عن فقدانه لها..
لقاها بفصل الشتاء..
دفنها بالشتاء..
والله أنعم عليه ورجعها له بفصل الشتاء..

بــرد الشتاء زعلان وش فيه زعلان
ظني فقد مخــلوق في الأمس موجود

حتى أنت تشكي مثلنا كأنك أنسـان
بس انت وضعك غير في صوتك رعـود

برد ومـطر والصوت في جم الألـحان
لـحن حزين وسبته شخـص مفقود

القلب عقبه عايش وقت حـرمان
لو هو على كيفه تمنـى له يعـود

يابرد فيك أعـتاب وأحساس ولـهان
وأنا من شعورك مع الضيـق موعـود

ليلك طويل وداخلك عدة أزمـان
يلقى بها العاشق متاهات وسـدود...

همس بانتصار\لقيتها يــ الشتاء..
ودع همومك دخيلك..

قفل البلكونة وأبعد نفسه عن باب غرفة التبديل بالإكراهـ..
انسدح جنب ذياب وضمه له..
وهالمرة كانت ريحت هديل الطاغية عليه..
شم ريحتها بولدهـ..
وهذا خلاهـ يتمناها اكثر..
همس لولدهـ وهو يبتسم\تقول ماهو عشاني سمتك ذياب..!
أمك صادقة..ولا صادقة..؟؟!

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شالت عبايتها وطلعت من الغرفة بسرعة..
انصدمت فيه واقف قدامها..
ابتسمت بمحبة\صباح الخير..اممم توصلني ولا اروح مع عمي..؟؟
راكان ببرود\لا خذي مفتاح السيارة وروحي بنفسك..
غادة بفشلة\راكان حبيبي ماصارت كل هذا زعل..
راكان\تدرين..مافيه أحد يستاهل ازعل عشانه..ولو كنتي أنتي..
أنتظرك في السيارة..
طلع من الجناح وطنش مناداتها له..
تنهدت بزعل..
هي غلطانة..وهو غلطان..
تدري انها مقصرة بحقه وحق نفسها..
لبست عبايتها وطلعت من الجناح وقفلت الباب..
جلست جنبه في السيارة وألتزمت الصمت..
مهما كبرت مشاكلهم او أختلفوا بالرأي..
المفروض مايجرح بكلامه وتصرفاته..
يتجاهلها ويرمي كلامه من دون إهتمام..
وصلت لشركتها..
نزلت بهدوء وقفلت الباب..

دخلت مكتبها تهدد حالها لا تبكي أو تزعل..
مثل ماقال ماأستاهل زعله..حتى هو مايستاهل ازعل عشانه..
بعد فترة من التفكير قررت ترخي الحبل ..
فتحت لابها وكتبت رسالة طويلة ومن دون ماتراجعها أرسلتها على إيميله..
اذا كنا كل ماتواجهنا بنوجع بعض..
مافيه مشكلة نحاول نحل الوضع كــ شركاء بالعمل,,

بعد ساعتين وصلها الرد رسالة مماثلة..
ومثل ماتوقعت هي الغلطانة ولازال هو الصح..
قفلت الجهاز بعصبية بعد ماكتبت ردها الأخير..

ليه مايفهم بأنه من حقي أثبت الشركة وبعدها يصير خير..
الأطفال ربي بيرزقنا ان شاء الله..
بس اذا حملت راح اتعب وبيتعطل شغلي..
غلطت لما وقعت العقد الأخير..من دون ما استشيره وأخبره..
بس كنت اعرف ردت فعله..
بيرفض اوقع العقد..
غمضت عيونها بزعل..
راكان ماقصر معي..
هو اللي فتح الشركة وساعدني فيها..
أروع مشروع هو سعى لي فيه واهداني اياهـ..
وحصلنا على مكافئة كبيرة لنجاحنا..
أنشغلت عنه كثير..وهو قدر انشغالي..
كان لازم احترم وعدي له بعد آخر مشروع..
مااوقع على شيء لبعد سنة ونص..
وأكتفي باللي أشتغل فيهم ألحين..
بس بعد ما اقدر اوقف التعاقد لان هذا بيسيء لـ الشركة..

فتحت جهازها مرة ثانية وأرسلت رد من عدة كلمات..
راح أفسخ العقد معهم ..
كله ولا زعلك يا ابو علي..

أرسلت الإيميل..
وراسلت المحامي يتصل بالمتعاقدين وينهي العقد قبل بدايته..
أرتاحت لانها ارضت راكان..
وتضايقت بسبب العقد..

ولما وزنت الأمور أكتشفت إنها مرتاحة اكثر من اول..
رضى راكان اهم من رضاها..
وهو أبد ماقصر معها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛

نزلت الدرج بهدوء..
وهي تفكر وين ممكن يكون..
طلعت من غرفت التبديل وماكان له أثر ..
دارت في البيت وقلبها يخفق بقووة..
مالهم اثر..لا بالمطبخ ولا الغرف ولا الصالة..
فتحت الباب الرئيسي وهي تظنه مقفوول ..كان مفتوح ..
شهقت بصدمة..
ليه راح وخلا الباب مفتووح..
ليه ماقفل علي يمنعني لا اهرب..
المفروض يقفل الباب..ليه ماقفله..؟؟!
ذياب وينه؟؟وين ولدي وينه؟؟
ياويلي ياذياب خذاك وراح..
ناظرت من الطاقة ماشافت السيارة..
كرسي ذياب مو موجود..
دارت في مكانها بخوف..
تحاول تدفن الصوت اللي يصرخ داخلها..

خذاهـ وراح..
مثل ماحرمته من ولده بيحرمني منه..
بيقهرني فيه مثل ماقهرته..
جلست على ركبها بضعف..
وبالموت قدرت تتنفس..
تكفى لاتسويها..
والله مالي حيل على فراقه..
كفاية هلي ياغازي..
حرمتني ويتمتني..
يكفيك ظلم..تكفى لا تاخذهـ..

ذياب ياابووي وين بالقاك..؟؟
وين بالقاااك يووومه وين..؟؟

ياليت عيوني مانامت..
ياليتني ماوثقت فيه ولا تركتك له..
ياليتني طلعت له ويسوي فيني اللي يبي بس ماياخذك مني..
عساني الموت يوم ضيعتك..
عسى ربي مايسامحنيييييييي...

بلحظات حست إنها كبرت سنين..
وبتشيب بأي لحظة..
كل هذا من الخوف..
ماتبي تفقد ولدها..
ماتقدر تعيش بوحدة وغربة..
مالها حيل على الدنيا من دونه..
لا أم ولا اب..لاأهل ولا عزوة..
مالها غير ذياب..
وان خذاهـ فهو كمل جميله وتمم واجبه..
بكت باستسلام\كملت جميلك ياغازي ووجهك أبيض..
يافخر أخوك فيك وبإنتقامك..عز الله انك كفيت ووفيت..
ألا ليت لي أخ مثلك ويعذبك ويقهرك..
ياليت لي من ينتقم منك ويعذبك بيدينك..

طاحت على جنبها وهي تضرب أرجولها على الأرض وتبكي بانهيار..
شدت على شعرها بقهر وهي تصرخ باسمه..
أنرسمت حياتها قدامها..
لوحة سوداء ..
وذياب ماله اثر فيها..
علا صوت نحيبها وغطى على المكان..

ماسمعت الباب لما انفتح ولا شافته واقف قدامها وذياب بكرسيه..
ماوعت عليه يناديها ..
ولا حست فيه يضمها ويحاول يهديها..
كانت بغير وعي ..
فاقدة وهي صاحية..

صرخت بين بكاها\أخذ ذياب وراح...
قهرني يووووبه قهرني..
اخذ ولدييييييييييييييييييييي .. آآآآآآآآآآآهـ ..

عرف سبب انهيارها..وندم على خروجه وماهي معه..
شال ذياب من كرسيه ولمه على صدرها..
ماحست فيه ولا أدركت وجودهـ..
صوت بكاهـ اختلط بصوت نحيبها..
رفعها بحضنه ولمها بقوووة ودفن وجها بصدر ذياب..
ثبت ارجولها اللي تضرب الأرض بأرجوله ومنعها تحركها..
قبلها على شعرها وهو يقرأ عليها..
ماتجرأ يفكر بتفكيرها..
ولا تعمد يخوفها..
مسك شعرها ورفع وجها له..
لازالت مغمضة عيونها وتنادي أبوها..
هديل بإعياء\يوووبه...!
آآآآهـ خذاه مني..راح ..تركني لحالي..
ياربي شوفه ياربيييي ..كل يوم يذبنحي كل يوم..

غازي بحدة\هديل اصحي..شوفي ولدك بحضنك أصحي..
والله ماتركتك ولا سرقته منك..
أوعي على نفسك..شوفيه يبكي يبيك تهدين..
خوفتيه خلاص ياقلب ذياب وابوه اهدي..

تمسكت فيه\رووح جيبه..
تكفى قله يرجعه لي..والله أموت من دونه..
قله مابقى فيني روح..خذاهم كلهم مني..
لاياخذهـ..خله يرجعه لي تكفى مسفر خله يرجعه...

فتح عيونه بقوووة من ذكرها لاسمه..
اسم الشخص اللي أرقه اليلة الماضية..
وهو يفكر كيف كان حاضن ذياب ويقول انه ولده هو..
وبأي حق يحضن ولده وهو لا..
وهديل الحين متمسكة فيه وترتجيه من غير وعي يرجع ولدها ويفزع لها..
وهي تظنه مسفر..
شد يدينه عليها بقووووة..
وأخفا وجها بصدرهـ..
ضربته بيأس تحاول تبتعد عنه وتتنفس..
وهي لازالت تنادي ذياب..
ماسمح لها تبتعد عنه لأنه كان بحالة غياب..
يفكر فيها وفي مسفر..

رفعها من حضنه بقوووة وصرخ فيها..
غازي بوعيد\وش علاقتك بمسفر..؟؟!
ماردت عليه لأنها كانت فاقدة وعيها..
هزها بقهر..
ماكن لها ردت فعل..
وجها تعبان من الصدمة والخوف..
رفعها بعد ماجلس ذياب على الأرض..
نيمها على كنبة في الصالة ...

رجع لذياب شاله بهدوء وجلسه بحضنه قريب منها..
وهو يحس بشيء يكتم على روحه..
مناداتها له باسم مسفر أشعل نار بقلبه..
شكلها كانت تعتمد عليه ولا ماطلبته يرجع ولدها..
يعني حتى هو كان يدري إنها حية..
وهو الوحيد اللي لعبت عليه وأوهمته بموتها..
إصحــــي ..
إنتي بس إصحــــــي..

رفع راسه وركز عيونه عليها يراقب ملامحها..
عيونها الغايبة عنه..
شفايفها المجروحة ..
جمالها زاد بكثييير عن أيامها معه..
كان الذبول والحزن طاغي عليها بأيامه..
واليوم تغيرت كثير..
كبـــرت عن أول..
حتى جسمها تغيــر..
ماهو على خبرهـ..
راقبها بتمعن بكل جزء منها..

وقف بسرعة يمنع نفسه من مراقبتها بهالشكل..
وغطاها بجاكيته وطلع من الصالة...
أشياء كثير لازم يعرفها..
وهي لازم تعرف كل شيء ..

بس هي مابتطيع ولا بتقوله اللي يبيه..
لازم يجبرها تتكلم وهو بيستمع لها..


أخذ ذياب معه المطبخ وشال الأكياس اللي جابها معه..
جلسه قدامه وطلع صحن صغير..
وهو يسولف مع ذياب..
غازي بحب\عاد مدري انت تاكل كبسة ولا مشاوي..
بس خلها سيريلاك وش رايك..؟؟
طبخة سريعة..شوي مويا وخلاص..

سمى بالله وبدأ يأكله بإهتمام..
وبين كل لقمة والثانية يمسح فمه..
وبعد لحظات مسك ذياب الصحن وضربه على غازي..
غازي بتعجب\هههههههههه وش بلاك عصبت؟؟
لايكون طالع لامك..أمس كانت بتقسم راسي نصين..
وماخلت شيء الا وضربتني فيه..

كان رد ذياب شهقات عالية ويصفق بيدينه..
ناظر غازي وراهـ وشافها واقفة مستندة على الباب..
وعرف سبب فرحة ذياب..
عقد حواجبه وصد عنها يناظر ولدهـ..
نزله على الأرض وسمح له يروح لها..

نزلت بجسمها ورفعته لها بشووق..
ضمته لها وهي تشم ريحته الغالية عليها..
همست له بشووق\وحشتني ياروحي..وين رحت وخليتني..
ماقدرت تكتم شهقتها..
لازالت تحس برجفة قوية بعظامها..
الخوف من فقدانه أضعفهـــــا...
هز كيانها وثقتها بكل شيء..

حست فيه يحط يده على كتفها ويمشيها معه..
جلسها على كرسي وجلس قريب منها..
ولما حس فيها هدت مد يده ورفع وجها له..
غازي بحنية\ليه أنهرتي كذا..؟؟
هديل بألم\خفت تاخذه مني وتروح..
غازي بصدمة\وأتركك..؟؟تظنين أني ممكن اتركك؟؟
هديل بتعب\أنا ادري إنك بتقهرني فيه..
بتحرمني منه وبتعذبني عشانه..
غازي \أعذبك..!
هديل بحسرة\انا اعرفك..وادري انك بتحرمني منه..
انت قاسي كثييير..وتكرهني أكثر..
حرمتني من أمي وهي أغلى مني على قلبي..
فكيف ماتحرمني من ولدي عشان تعذبني..
قلي بالله عليك ما أكتفيت..؟؟
الى الحين ما أرتاح أخوك بقبرهـ..؟؟
بعدهـ يطلبك تنتقم له وتدفني حية..؟؟
قلي وش ذنبنا يوم أنخلقنا بنفس الكوكب مع اخوك..؟؟
هذا قدرنا وهذا مصيرنا..
كم تمنيت يكون لي اخ مثلك..
ماهو لطيبتك ولا دينك ولا قلبك..
عشان شيء واحد بس إنه ينتقم لي منك ..
يكون قاسي مايرحم..
يظلم ويطغى ولا يحسب لآخرته حساب..
اليوم خذيت من عمري أكثر من السنين اللي مضت..
حركتك فيني اليوم شابت بشعري..
الثقة والقوة اللي عانيت بسنين غربتي أبنيها..
دمرتها بقسوتك اليوم...
أخذته عشان ترعبني وتربطني فيك..
غازي يهز راسه\ماقصدت اللي في بالك..
كنتي نايمة أخذته معي لمحل براس الشارع..
مستحيل أتركك او أحرمك منه..
هديل بصد\ليه ماقفلت الباب علي..؟؟!
لو قفلته كنت باتطمن وأتاكد إنك راجع..
ليييه ماقفلته علي ليييه؟؟
تركته مفتوح تقولي روحي خلاص ولدي معي مالك أهمية..

وقف وقرب منها ..
لصق فيها ورفع وجها له..
غازي بهمس حنون\والله ما اقهرك فيه ولا احرمك منه..
أوعدك ما اهددك بذياب ولا أوجعك فيه..

غمضت عيونها وصدت عنه ..
طلعت من المطبخ وراحت لغرفتها فوق..
قفلت الباب وكملت بكاها المتعب..
تبي ترتاح وتطمن انه رجع لها..
بس رجفتها وخوفها لازال مسيطر عليها..

مابيهددني فيك..
مابيقهرني ويجبرني اعيش معه عشانك..
كذاااب..بيأخذك مني..
أعرفه..واعرف قسوته..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛

صرخ بصوت عالي ينادي على عمامه..
وهو شايل هديل بحضنه..
عبدالله بصوت عالي\ألحقوووا ألحقووا..
محمد مفجوع\وش بلاك هاه..؟؟وش فيها..؟؟
أخذ هديل من يدين عبدالله وفتح فمها يناظر جواته..
بس البنت كان شكلها طبيعي جداً..
مفتحة عيونها الصغيرة وتناظره..
محمد\عبييد وش فيها اختك؟؟
عبدالله\مافيها شيء..انت وش تسوي فيها؟؟
محمد بعصبية\وش بلاك تصارخ..؟؟
عبدالله\ايه تذكرت..إلحق جدتك خرفت..
محمد\هـــاهـ ..؟؟!!
عبدالله\اقولك جدتك خرفت إسمع وش هي تقووول..
محمد جلس جنب جدته وهديل في حضنه..
محمد\يومه وش فيك ..؟؟
الجدة بغضب\وين علي أخوك؟؟
محمد\اا .. وين أبوك ياعبيد؟؟
عبدالله\مدري وينه...
الجدة\محمد يا أنا يا هذا السكني في البيت..
محمد بصدمة\تقصدين عبدالله..؟؟
الجدة\هذا ماهو بعبدالله هذا من العياذ بالله ..
عبدالله يمثل الصدمة\يالهوووي .. ليه تجرحين يا جدة أبوي..؟؟
الجدة\بأرجع بيتنا الأولي..ليه جيت هنا ليه طعتكم..
محمد رمى عبدالله بفنجال قهوة..
بس عبدالله هرب منه وجلس بعيد عنهم..
محمد بحنية\ليه جعلني فداك وشهو مسوي زعيم قطاع الطرق..؟؟
الجدة\يقول يبي يدرسني في الامية..؟؟
ويضحك على شكلي اذا جيت أحل الواجب..أتبطح في الصالة..
محمد وغصباً عنه ضحك\هههههههههههههههههه ياويلي ويلاااااه ياجدة..
بتلبسين مريول الإبتدائي وتسوين جديلتين وتلبسين سبورت ..
عبدالله\ههههههههههههههه لا لاتنسى لما تجيب النتيجة وفيها هذيك الطماطة اللي وش كبرها..
وتقول لجدي حسين وقع ياولدي جبت العيد..
محمد يمسح دموعه\ههههههههههههه بس خسارة ماهو بماسطها بالعقال مثل ماسوى فينا وفي أبوك..
عبدالله مبسوط\أبوي كان يجيب طماط..؟؟
محمد\ههههههههههههه لا انا اكثر واحد جبت طماط..أبوك جاب طماطتين بس في الثنوي وبعدها اعتدل..
عبدالله\رح ياعمي الدووب جعلك مدري وشهو على هالخبر اللي يشرح الصدر..
وأخوك كل يوم وهو يخرط علي..انا كنت الاول وانا كنت الشاطر...
أتاري به طماط يالبيه يالورطة..خلني اكشفه على حقيقته..
الجدة\عنبوا غيرك دعيتك تهاوشه وجيت تضحك معاهـ..
محمد وهو يضحك\عبيد ياللي ماتستحي وش مجلسك هاهـ..؟؟
ماعندك اليوم إختبار..قم إنقلع مدرستك قـــم لا أشوتك..
عبدالله\على خبري يقولون ان الحريم لهم وجهين..
ونذلات ويقلبون بسرعة..اتاريك حتى أنت ابو وجهين..
محمد\اعقب يالنتفة..انقلع..فكي ياجدة حلفت فكي خليني أذبحه..
الجدة\ومن اللي ماسكك يالدووب..قم أفغصه..
عبدالله\ههههههههههه ابعد عنها يا ابو حمييد تراها معصبة من قلب جدت أبوي..
يالله تاخرت على السكوول..وعع ياكرهي لــ الدلوعين قال وشهو قالوا سكول..
ياليت المدرس ماحلف علي ولا كان بالجوتي على خششهم..
محمد\تكفى يا عبييد عذبتهم بلا حق..خلهم براحتهم بزارين وبكره يتعدلون..
عبدالله يرفع حاجب بزعل\لا ماعندي عيال يتدلعون..
يرجعون لــ الصراط المستقيم راضين ولا باكين..
انا وقطاع الطرق ناوين نربيهم..قال ياي قال..

قام طالع وهو ينشد بصوت عالي..
شنطتي ياشنطتي لا ربوع ولا خميس..
وصليني حصتي من ورى ذيك الطعوس..

محمد\ههههههههههه يالفراعنة تكفى..اذكرها ناقتي ياناقتي..
عبدالله بغمزة\كلن يغني على ليلااااهـ..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

نزلت غازي على الأرض..
وجلست جنب رشا المشغولة بالـ الاب توب...
تراقبها تقرأ بتمعن وماحست فيها جالسة جنبها..
أم غازي بهدوء\وش اللي شاغلك كذا..؟؟
رشا تبتسم لها\اممم أقرأ عن النوم اللي صايبني..
يومه هالمرض بيفتك فيني وانا ساكته له..
ام غازي\الله يشافيك يومه..عاد إنتي حاربيه..واسمعي كلام الطبيب..
رشا بتعب\والله علاجي منتظمة فيه..
وكل شيء يقوله أسويه..
أم غازي بعتب\لا تحلفين يارشا..؟؟
مرضك ماهو بس عضوي..مرضك نفسي بزيادة..
رشا بزعل\أدري يومه..وصدقيني أنا احاول أتفوق عليه..
ماهو عشاني كثر ماهو عشان راجح وغازي..
يومه الى اليوم مااحس اني عايشة مثل الناس..
ابي ارتاح وأعيش برضا..
ام غازي تضمها\حن حواليك ياقلبي..
إتركي خوفك وإنسي كل اللي صار وإدفنيه بالماضي..
هذا غازي قدامك..كل يوم يكبر ويتعلق فيك..
بكره يجيلك عيال وتلتهين فيهم..
شوفي عالية ولدت وأنشغلت عن غازي..
ماصارت تطلبه كل كم شهر..
وهذا بيكون حالك حتى انتي..
لما يجيلك ولد أو بنت بتلتهين عن غازي..
رشا تبكي\لا يومه..والله ما اهمله ولا ألتهي عنه..
ليه ما احد يفهم غازي وش يكون لي..
غازي هو أنا يومني صغيرة..
هو أنا يومه..أنا..
أم غازي بحنية\أنا ماقلت بتهملينه يا قلبي..
ولا بتنسينه..بيظل بكرك وفرحتك الأولى..
ياوجدي عليك ياسعووود..كيف أنت جرحتها..
رشا بتعب\لا هو ماجرحني..
بكاني ايه..صدمني ..عيشني بوحدة..
بس حبيته يومه..وحبيت ولده أكثر..
عمري ما بانسى هدية سعود لي..
ولا بانسى حلاوت مرارهـ..

أم غازي بحنين\تدرين زوجت سعود كيف ماتت..؟؟!
رشا بصمت هزت راسها بالنفي..
أم غازي بهدوء\ماتت من حب ابوها لها..
ومحاولته يكفر عن غلطه بحقها..
كان يظن إن سعود ماهو بكفوو لها..
وإنه مقلل من شانها وقاهرها..
او يتقول عليها ويهينها بسبب تزويجها له بطريقة تقلل من قدرها..
أخذها من بيت سعود اللي بالكويت بالغصيبة..
وسعود كان هنا في السعودية..
حالتها كانت صعبة والحمل ماهو ثابت عندها..
طاحت من يدين أبوها لما ضربته سيارة..
عاشت في العناية حية وميته..
وغازي ماكان له أي امل يعيش في بطنها..
ولما كانوا بيسوون لها عملية يطلعونه مارضت..
وسبحان الله كل علامات الحياة ظاهره عليه..
يتحرك في بطنها وينبض قلبه ..
وفي اليوم اللي أدركوا ان حالتها مابتتحمل أكثر..
سووا لها العملية بموافقة سعود..
هو ماكان له اي خيار ثاني الا يوقع او يشوفها تموت وهي حامل..
طلعوه من بطنها وهي ماتت بعد يومين..

يارشا حن لما نحب احد وبتملك..
نضيق عليه الكون..
بكثرة إهتمامنا..بخوفنا وملاحقتنا له..
واذا غلطنا عليه..
نندم ونبكي وننهار..
ونرجع نبيه ينسى كل شيء ويشفع لنا حبنا له..
نضيع من دونه..
وعشان نرضيه نعاقبه عشان نعاقب أنفسنا..
أبو لين عاقبها عشان يعاقب حاله..
حرمها من سعود عشان يحس انه انصفها ..
ولما كان مرجعها لسعود برغبت انه يرضيها..
خذاهـ الحادث وخذاها الموت..
خفي من حبك على غازي..
بعض الحب يذبح يارشا ويقتل..
حبك مابيذبح غازي..
أخاف إنه يذبحك أنتي..

رحمت حالها وهي تبكي ومخبية وجها بحضنها..
وتردد إنها تحبه وتبي له الخير..
أدركت ام غازي ان رشا بتنام في أي لحظة..
سدحتها على الكنبة وغطتها وبلحظات نامت رشا من غير وعي..

رفعت راسها لــ الخادمة والتلفون بيدها..
اخذته منها وردت بصوت هادي..
أم غازي\ألوو......
غازي\ياجعلني فدوة لراعية الصوت..
أم غازي بشهقة\.............غـ...غــازي..؟؟!
غازي بشوق\إيه غازي يابعد روحه...
أم غازي تبكي\توهـ يحن قلبك على أمك..
توك تذكرت إنها حية ماراحت مع من راح..؟؟
غازي\يومه حرمت نفسي منك مثل ماحرمتها من امها وهلها..
حرمت نفسي من الديرة والربع عشانها..
عل وعسى ربي يهونها علي ويريحها..
أم غازي\تجرح امك بغيابك..لاتكلم ولا تسأل..من تعاقب مـــن؟؟
غازي\أخبارك كلها عندي..وكل يوم أتطمن عليك وعلى حالك..
انتي رشا وشوق..
أم غازي بحسرة\مابينفع مهما عاتبتك..كفاية اللي فيك وزيادة..
طمني عنك..أنت بخير..؟؟
غازي\عاتبي وإزعلي..تشرهي علي وتغلي..
أجيك بعذري وشوقي..
أم غازي\تقول إنك محرم على نفسك الديرة..
وين بتجيني..؟؟وين اشوفك وأنت محرم على نفسك أمك؟؟
غازي بحنين\جايك يومه..راجع لديرتي وهلي..
أم غازي بفرح\أحسك مبسوط ياغازي..
غازي يتنهد\تؤمنين بالله..؟؟!
ام غازي\لا إله الا الله..محمد رسول الله..
غازي\يومه الميت يرجع حي..؟؟
أم غازي بخوف\مايرجع الا بقدرة القادر..وبقوله كن فيكون..
غازي\وربي جبر قلبي يومه..
جبر حالي وحالك وحالنا جميع..
جابر المكسوور جبر خواطرنا يا أم غازي..
ام غازي\.........................هديل..؟؟!
غازي\إيـــــه يومه هديل..هديل حية ماماتت..
حيـــة يومه..تصدقين إنها حية؟؟
ام غازي تبكي\غازي..ياولدي البنت ماتت من سنتين..
ماتت وأنت اللي دفنتها..ماتت وعزيناها عن هلها وعن الناس..
إرفق بحالك وحالي فديت ترابك ياغازي إرحم حالك..
غازي خاف عليها\يومه صلي على النبي وإسمعيني..
اللي دفنتها ماهي هديل..هديل حية..رجعت ومعها لي هدية..
رجعت برضا ربي رجعت يومه..
ام غازي تبكي\أحرقت قلبها وهي حية..عذبتها وذوقتها المُر..
خل الميت بقبرهـ..وأنت إرجع وربك يعدلها..
غازي....تكفى طمني عليك..لاتجن وتستخف..
هديل ماتت يا أمك ماتت..
هديل بشوق\لا يومــــه انا حية مامت..
أم غازي شهقت\..........................................
هديل بغصة\سامحيني على كذبتي..
سامحيني لأني عذبتكم بموتي الكذاب..
أم غازي بصوت مبحوح\هـــ ....هديـــــــــ..........ـــل..!!
هديل بنحيب\آآآآآآآآهـ ايه والله العظيم هديل والله العظيم..
ما أندم الا على دموعك انتي وبس..وغيرك ماله عندي إهتمام..
مهما بكوني مايوفوني عذابي..بس انتي إسمحي لي خطاي..
أم غازي تبكي\روحي يا بنت قلبي عساني ما اذوق حزنك..
ياعسى ربي يجبر بخاطرك ويهدي سرك وقلبك..
هديل يا أمي والله إني كرهته..وغضبت عليه وهجرته..
سامحيه..سامحي الظالم يالمظلومة..
هديل بمحبة\يومه ماتبين تفرحين أكثر..؟؟
أم غازي\لا والله يافرحتي برجوعك تسوى عيوني المركبة..
ولو رجع سعود من قبرهـ مافرحت هالكثر..
رجوعك بيخلينا نكفر ذنوبنا ونقابل ربنا وهو راضي علينا..
هديل بزعل\مالك ذنب على رقبتي..أنتي مالك ذنب..
أم غازي\ذنوب الموت كثير يا هديل كثيير..
هديل\خذي هذا وكلميه تراهـ أزعجني...
ام غازي بعصبية\بعدهـ على طبعه..والله ما أخليه هالمرة يضايقك ولا يضرك..
تبين أجيك..جيتك واخذتك منه ورجعتك لأمك وهلك..وياعساه مارضى ولا طاب حاله..
ويييينك..؟؟هديل أنتي تسمعيني..؟؟
وصلها رد غريب..
شهقات خافته وصوت ضرب على السماعة..وبعدها صرخات ضاحكة وشهقات..
ركزت سمعها تحاول تفهم وش اللي صاير وهديل وين راحت..
سمعت غازي من بعيد يتكلم..
غازي بحنية\كلم جدتك..ماقلت كل الجوال يا ابوي..

حطت يدها على قلبها وشدت عليه بقوووة..
بعد ماعرفت من الأنفاس المتحشرجة له..
ومن اللي يضرب السماعة ويصارخ فيها..
بكت بصوت عالي وهي توقف وتجلس..

ياقلبي عليك يا هديل..
يافديت حسك وحسه..
يارب تفتحها بوجها من أوسع ابوابك..
والله ضاقت بعيني الدنيا بعد موتها..
يارب لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك..
سبحانك لا إله الا أنت إني كنت من الظالمين..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شد على يدها بقوووة وعرف إنه ألمها لما حاولت تسحب يدها منه..
وهذا خلاه يشد عليها أكثر..
ياسمين بألم\سلمان يدي..وجعتني..
سلمان بحقد\بأكسرها..وعيونك هذي بأفقعها ..
إستحي على وجهك ولا اشوفك تناظرين ولد عمي بهالنظرات..
ماتستحين على وجهك ياقليلة الأدب..
ياسمين مصدووومة\أنت إش عم بتقول..؟؟
سلمان\إحمدي ربك إن الناس موجودين..ولا كان صار شيء مايعجبك..
ياسمين بقهر\لا قوم أضربني قدامهم ..
سلمان\قصري حسك وإنقلعي من قدامي..
من أول ماجلسنا كل شوي معلقة عيونك بهادي..
ياسمين\سلمان لاتغلط أكثر..وتتبلاني..مافيها إشي نظراتي..
سلمان بقهر\قومي إنقلعي عند البنات..وحسابك في البيت..
ياسمين بوعيد\طيب يا سلمان حسابك إنت في البيت مو أنا..
وكلامك راح أطلعه من عيونك..

وقفت وأبتعدت عنهم..
جلست جنب سارة تحاول تحبس دموعها وتخفي رجفت يدينها..
سارة مبسوطة\هلا هلا..كرشها ابو الشباب..تستاهلين..
ياسمين بعصبية\جب مع أخوك..
سارة\ههههههههههههه والله سرقت كلامنا ولك إش مالك يابنت عم بتعيطي علينا وت از بربلم وت از مسكل كبير ولا صغير..
وير ذس .........امم الفزعة يا وغدة..
غادة\هههههههههههه ياسمين يا حلووة وش فيك معصبة..؟؟
ياسمين\مثل ماقالت سارة كرشني..
غادة\ههههههههه عادي عادي تصير في أرقى العائلات..
ياما أنكرشنا صح السوري..؟؟
سارة\يب يب..يتم كرشنا بين الفينة والفينة..
بس ماعليك منه أبوذيل هذا ذايب فيك يالهبلاء..
بيجيك مثل القطوو يعننه مسكين..عاد انتي شوفي شغلك وطلعي عيونه قليل اللللأدب..
غادة بتأييد\ايه شوفي ياقلبي انا مثلك كرشني زوجي كرشة محترررررررررررمة..
أخر كلام بينا كان ايميلات..وسااافر تخيلوا بعلي سافر مع ابوي من دون مايقول مع السلاااااامة يا حبي..
بس دواااهـ عندي إن ماعلمته أصول التكريش الحقيقي ما أكون غادة الوغدة..
ياسمين\وأنا كمان أريد أكرش سلمانوووهـ...
سارة\تعالوا فديتكم توكم ماعرفتوا لفن التكريش..انا عندي خبرة وأعلمكم ..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

عندما تــــغار المـــرأة تبكــــــــــي ..
وعندمــــا يغــــار الرجـــــــل يصمـــــــــت ..

غازي بخبث\صوفي تسلم عليك...وتعتذر لأنها ماحضرت الإجتماع..
هديل بهدوء\الله يسلمها ولا يسلمك..
والإجتماع ماله داعي تحضرهـ خلاص أنا أحضر بالنيابة عن نفسي..
غازي برضا\تأكدت إن الأسهم لك..
كنت شاك بهادي أخوك..بسلمان..باي شخص حــــي..
بس الاموات ماطرى في بالي يمتلكون أسهم..
هديل بغرور\وصرت أملك أسهمك غصب عنك..
غازي يهز راسها\كيف تشترين شيء هو ملك لك..
الشركة بكل مافيها لك انتي..
هديل\شـــكراً ما ابي منتك..
ما ابي الا الأسهم اللي أنا اشتريتها...
غازي\امممم طيب وكيف قدرتي تشترين كل هذي الأسهم..؟؟
هديل بمكر\انت صدق مفتكرني كنت وحيدة وياسة من الحياة..
كان لي أصحاب..مسكوا بيدي بأوقات صعبة..كانوا لي عون..
ولولا الله ثم هم ماحصلت على الأسهم..
غازي معقد حواجبه\وممكن نتعرف من يكونون أصحابك..؟؟
هديل بجمود\لا..مو ممكن..
غازي\يعني ماهي بس صوفي اللي ساعدتك..؟؟
اعجبها حالته وهو يحاول يستجوبها..
وهي في محل قوة وتقدر تتحكم بالوضع..
هديل\صوفي صديقتي..وأصحابي غيــر ..

لاحظت عصبيته وشكل حواجبه المعقودة بقوووة..
قررت تترك المكان له وتهرب لغرفتها..
شالت ذياب وطلعت بسرعة..

طلعت من الغرفة وتجاهلت مناداته لها..
بأي حق يسأل..بأي حق يستفسر..
والله ما أجاوبك على شيء..
خلك بهمك وتفكيرك..حرام ما أطمنك على حالي..
ولا أريح قلبك بفترة غيابي..
عيش بحسرتك وضيمك..
هذا اللي زرعته واليوم بتحصدهـ..
والله لا اقهرك على ماتعرف اخباري..

دخلت غرفتها ونيمت ذياب بسرير صغير أشتراهـ غازي من يومين..
تضايقت من وجودهـ وأدركت إنه يبيهم يطولون هنا..
هي تدري بقدرتها على الهرب منه..
بس أوراقها صارت معه..
لازم تحتال عليه وتاخذها منه..
هو يستاهل الغدر كثير..

تطمنت لما تذركت وجود اماكن كثير دلتها عليها صوفي..
بإمكانها تتخبى فيها ولا يلقاها لحتى تهرب من ايطاليا..
رغم إن سالفة الهرب ما تريحها..
بس هي خايفة من نذالته وقسوته...
رجع لهله..
وأنا بأرجع لهــلي...
ماهو احسن مني..ولاهو أرحم مني بامي وأبوي..

فزت بخوف لما سمعت صوت الباب يتقفل بحدة..
ناظرت فيه برعب وهي تشوف إنسان كريه على قلبها واقف قدامها..
عرفته هذا هو..
هذا غازي اللي ذبحني وعذبني..
هذا اللي أغتـ....... وقهرني...
رجع الجلمووود..
رجع القاسي الحقير..

تراجعت بخوف وهي تشوفه يقرب منها..
حاولت تتكلم وتهديه..
تدري انها أغضبته بكلامها ونرفزته..
بس لا مايحق له يهاجمها او يجبرها على شيء..
لا لا..كل شيء لازم يكون له حد..

غازي بحدة\من اصحابك..؟؟
هديل بهدوء\ماتعرفهم...تعرفت عليهم هنا..
غازي\أسماء..أبي أسماء..
هديل\ماتخصك أسمائهم..وهم أصحاب وفيين وطيبين..
غازي يهز راسه بتفهم\اممممم يعني مايخصني..؟؟
هديل بثبات\إيه مايخصك...

قرب منها بسرعة ومسكها قبل تهرب منه..
ثبت راسها على صدره وهو موثقها..
غازي بهمس\لأي مدى وصلت صحبتكم...؟؟!
ماقاومته ولا صرخت وحاولت تبتعد عنه..
هديل\صحبة وبس...
غازي\اسم واحد..ابيه..؟؟
من يكون؟؟؟
هديل برعب\خلاص ابعد عني..قلت لك مجرد أصحاب..
وأنت ماتعرفهم..صوفي عرفتني عليهم..
هزها بقوة وصرخ فيها\شادة الظهر فيـــه..؟؟
وليه عطاك قيمة الأسهم..؟؟وش له بالمقابل..؟؟
ضربته على خده بقوووة\تحسب إن كل الناس مثلك..
إنتهازيين وتافهين..بقت هذي ماحملتني إياها..
بقت الخيانة الزوجية يا الزوج العزيز..
إرمني بالخيانة وتفوق على نفسك...
بس تدري حتى لو كان عرض اللي في بالك مقابل فلوووسه..
يمكن يسويها...وإن سواها فلنفسه..
بس انا ما اسويها..ماهو عشانك..ولا عشانه..
ولا عشان اهل وعرض وعزوة وفضايح ..
عشان ربي وديني..عشاني أخشى ربي واحطه بين عيوني بكل شيء..
وإنت يا شبه الرجال بتظل على تفكيرك وعقليتك اللي ماتناسب أحد غيرك..
وألحين إطلع برا..إطلع من حياتي وإتركني أعيش..
عش وخل غيرك يعيش..

مع كل كلمة كانت تنطقها كان يفقد أعصابه أكثر..
رماها على فراشها بقوة وهي قاومته بقوة أكبر..
تحسفت وندمت لما استوعبت عصبيته..
مافادتها كل محاولات الضرب والصد..
بكت بخوف ورجاء..
ماتبي أيام الذل ترجع لها..
ماتبيه يهينها مثل أول..
لما كانت بحكم جارية ..وملك يمين..
صح زوجته بس أبداً ماتغير الحال..
لازال يعاملها مثل أول..

لمت يدينها على رقبته بقوووة وضمته لها..
همست بأذنه بصوووت مبحوح حزين..
هديل برجاء\لاتداوي الجرح بجرح ياغازي..
جرح على جرح يبطي عــــــــلاجه ...


لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 533 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الرعب الجزء الثاني ادخلوا sa3eq منتدي القصص الخياليه و الأساطير 7 12-13-2017 09:38 AM
رواية ..(( أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية )) عقد اللؤلؤ قسم الروايات المكتملة 183 10-12-2013 07:58 AM


الساعة الآن 05:40 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.