قديم 01-29-2012, 11:47 PM   #76
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الرابع والستـــــــون ..

عندما استيقظت بعنف مفاجئ..
لم أسمع سوى دقات قلبي..
وشيئاً فشيئاً دخل الفجر غرفتي..
ورأيت شرخاً يمتد عبر الجدار..
ومع الفطور أخبرني المذياع ..
أن زلزالاً زار المدينة في الليل..
ظللت أشعر بالخوف طيلة النهار..
أشعر أنني في سباق مع الزمن..
أويت إلى فراشي مبكرة..
أفكر كالعادة في حبي البعيد..
البعيد عن يدي .. البعيد عني..
البعيد عن آمالي..
حبي الذي يعيش في أفكاري..
حلمت أننا تحولنا إلى مهرجين..
نضحك بوجهينا المصبوغين..
حتى صرخت فجأة ......
" هيا .. أحببني .. أحببني .. فالحياة قصيرة "..
إلا أن صوتي كان بلا كلمات..
وكانت عينه ميتة..
وسقطنا معاً كدميتين محطمتين..
ووضعت رأسي على صدره..
وصحوت..
فلم أسمع سوى دقات قلبي الوحيد..


المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي...


لمت يدينها على رقبته بقوووة وضمته لها..
همست بأذنه بصوووت مبحوح حزين..
هديل برجاء\لاتداوي الجرح بجرح ياغازي..
جرح على جرح يبطي عــــــــلاجه ...

حست فيه يهدأ بس لازال لام يدينه حواليها..
دفن راسه بصدرها أكثر وهي لامته بقووة..
يكفيه يدينها تحضنه ولو كانت بحالة دفــاع..
همسها باسمه يداوي ليالي وحدته دونها..
كلماتها بنت قصووور من رمال..
بنت أمل مطعووون بيندفن بسنين..
همس لها بحنين\بتقوين ياهديل تنسين..؟؟!
ردت بعجز مستحيل\بتقوى أنت تنسيني..؟؟!
حط كفه على قلبها\أنتي حيــــــــة..؟؟!
والله إنك حيــة..!
ماتدرين بحالي في غيابك..ياماندمت وتحسرت..
تمنيتك لو من موتك ترجعين..
لحظات بس وأتطمن عليك..
أشوف عيونك طابت ولا بعدها عميانة..
جروحك تشافت ولا تنزف..
دموعك وش حالها..؟؟جفت ولا ذابت..
نسيت كل اللي عشته وعرفته..
ومابقيت الا على ذ****..
إن اصبحت اصبحتي معي..
وإن نمت نمتي بحضني..
وفكرة موتك بزاوية الغرفة..
ماتدلين طريقك..
يخنقك الدخان وتأكلك النار..
تمنيت تكونين ميته قبل لا تحترقين..
موتي من الله..
موتي مخنوقة..مضروبة..
بس لا تحترقين وتصرخين بوجـــع..
لا تتعذبين من دون سبب..
ماهزتني أيام سجني وتعذيبي..
مثل ما طعنتني شهقاتك من ضربي لك..
أنسجنت سنين أنضربت فيها وتعفنت جروحي وتلوث دمي..
بس والله يا وجعها ما يساوي وجيعتي على أثار السوط بظهرك..

من دون وعي منها غرزت اظافرها برقبته وكتفه وهي تشد عليه..
تمنى لو تقدر تخلع قلبه من مكانه وتداوي جروحها..
قبلها على رقبتها وهو يسمع شهقاتها..
همست بعذاب\مـ...ـالك عــ.....ــذر ...
غازي بوله\هذا بلا أبوك يا ذياب ...
صرخت بحسرة وهي تبكي\ما أعذرك...ما اعذرك..


لم نفسه لها ودفن وجهه بنحرها..
وهو ذايب من شد يدينها على رقبته..
توسل لها بكل مافيه..
يبيها تتكلم..تحكي..تشكي له وتقوله وش صار معها..
يبي يعرف وش كان حالها وهي بحكم الميته..
كيف عاشت..ومتى تشافت عيونها..
وش صار فيها لما عرفت بحملها..
وكيف درت إنها متزوجة وإنها بنت حلال وكل حياتها حلال..
تعبت بحملها أكيد..طيب من اللي أعتنى فيها وساهرها..
ولادتها...وآآآآهـ كيف معذبته ..
كملت شهورها ولا تعدتها..؟؟
أسعفت حالها ولا أحد فزع لها..
وبعد ولادتك وش صار فيك..
تكلمي تكفيـــن..تكلمي...


إلى متى ببني على صمتك جسور ..
لاحيرتني اسباب سلمك وحربك...
العمر احبك... مابقي فينى شعور ...
ومتى جفاني العمر ... وشلون أحبك..


أستمر الصمت بينهم..
يسمع دقات قلبها اللي خف خفقانه وهدات نبضاته..
يدينها التعبانة أرتخت من عليه..
شهقاتها أختفت..
تأكد إنها نامت او غابت عن الوعي..
رفع راسه لها وتأمل ملامحها..

نهر نفسه بقهر..
إنت وش كنت بتسوي..؟؟
من هو مثلك يداوي جروح بجروح..

عدل نفسه وضمها له..
بعد ماكانت هي ضامته..
مرر اصابعه على خدها وعيونها..
همس بخفوت\أنتي حيـــة..!!

نزلها على فراشها وهو يحارب نفسه..
عدل ملابسها بعد هجومه عليها..
حس بشيء قاسي بصدريتها..
ماقدر يمنع نفسه من معرفة وش اللي مخبى تحت قميصها..
فتح أعلى قميصها وسحب سلسلة خفيفة على رقبتها..
طلع التعليقة اللي فيها..
وطاحت من يده بصدمة..
حط يدينه على كتفها..
وتمنى لو يهزها بقوووة وتصحى..
إما يذبحها أو تذبحه...
مايقوى عليـــها..
وتستمر الهزيـــمة ياغازي...

فك السلسلة الذهبية وسحب الخاتم..
خاتمه اللي لبسها إياهـ قبل موتها المزعوم..
قبل فراقها الجائر..
تحتفظ فيه قريب من قلبها..
غمض عيونه وردد بقلبه..
ماهو علشاني...أكيد علشانه..
سحب يدها ودخل الخاتم بإصبعها..
قبلها بحب على يدها..
وأحتضنها على خدهـ...

غطاها وسلم على راسها...
لازم كل شيء يتصلح..
لازم يداويها..

ماطاعته نفسه يطلع من الغرفة..
يبي يظل معها ومع ولدهـ..
قرب من سرير ذياب..
انحنى عليه وباس جبينه..
قرأ الاذكار عليه ...
وقرب منه مرررة..
غازي بحنين\كيف نحصد شيء مازرعناهـ ..؟؟!
زرعت الكرهـ في قلبها..كيف أحصد رضاها..؟؟

أنسدح على الكنبة ..
ناظر السقف وهو يفكر كيف يبدأ معها..
وكيف يداويها..
يدري إن كل جرح يمكن يطيب بس الحرمان مستحيل تنساهـ..
ضاقت نفسه من الحرمان وطاريه..
مابترضى بالحرمان من أهلها..
ولا بأرضى أنا بزعلها..

فز جالس بسرعة وهو يسمع شهقاتها..
ناظرها وهي تجلس بسرعة وتحرك يدينها كأنها تطرد شيء..
وتهمس بتعب\لا لالا...يوممممممه..اتركنيييييييي..
مـــا ابيييك...

بأي وجه وبأي حق يقرب منها..
كوابيسها الى الآن تهاجمها..
وكلها من بركاته هو..
وكيف تتغلب على كوابيس والغول لازال حــــــــي ...؟؟!

انتبه عليها تناظر حوالينها تدور عليه..
وتلم فراشها على صدرها وتتغطى بالكامل..
ماشافته لأنه بالجزء المظلم من الغرفة..
وقف وراح لها بعد ما تاكد إنها نامت..

همس بالقرب منها\السموحة يا أطهر ذنوبي..

خرج من الغرفة وقفل الباب وراهــ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛



تراجع خطوة على ورى لما صدمت فيه حرمه طويله..
كانت بتشيله معها من سرعتها..
فتحت الباب بقوة وعلا صوتها تصارخ على صاحب المكتب..
دخل بكل برووود ووقف جنبها..
صوفي بقهر\أيـــن هـــو..؟؟إلى أين أخذها؟؟
تكلم ماكس أين اخذها ذاك المجرم..؟؟
ماكس بصدمة\يا الهي ألن تكفي عن الهجوم بهذا الشكل أبداً..؟؟
ما الأمر..من تريدين..؟؟
صوفي بكرهـ\صديقك الحقير الخاطف المجرم القاتل..
أين أخذ ديل..؟؟أين هو..؟؟إن لم تتكلم سأبلغ السلطات..
ماكس بهدوء\صوفي عن من تبحثين..؟؟وماللذي فعله صديقي ليضايقك.؟؟
صوفي\أخذ ديل..إختطفها مرة أخرى..أنا أطالبك بإخباري أين هو..
ماكس بصدمة\صوفي..ديل ميته..ماللذي أصابك عزيزتي..؟؟
صوفي بقهر\لا تمثل الغباء ماكس..أنت تعلم بانها حية كما يعلم ذاك المجرم..
وأنا متاكدة أنك تعلم أين هو..أريدها ماااكس أريدها..
أين أخذها تكلم..أقسم باني لن أصفح عنك هذه المرة ابداً...
ماكس بعدم تصديق\هديل لم تمت..؟؟صوفي هل تعين ماتقولين..؟؟
صوفي بسخرية\حسناً لازلت تريد التمثيل..لا بأس إفعل ذالك..

صدت عنه طالعة من المكتب بس هو مسكها ووقفها قدامه بقوة..
ماكس بغضب\ماذا تعنين بأن هديل حية..؟؟
صوفي تضرب يدينه عنها\نعم هي حية..لم تمت..
وكانت مختبئة عنه طوال هذا الوقت..والآن هاجمها بقسوة..
لم أجدها..بحثت بكل مكان..هاتفها محطم..شقتها بحال يرثى لها..
ماكس أرجوك أخبرني أين أخذها..أرجوك كن عادلاً هذه المرة..
ماكس\الحمدلله...الحمدلله..
جلس على كرسي يحاول يتقبل الخبر الغير معقول..
هديل حية..لم تمت..
إذاً هذا سبب إختفائه وتصرفاته الغريبة..
أبتسم بسرحان..عادت حمامتك يا صديقي..
صوفي بقهر\ماكس..!أجبني أين هو...؟؟
ماكس بهدوء\لا أعلم..

رفع راسه لــ الشخص اللي واقف يراقبهم بإهتمام..
عرفه لما تذكر وين شافه من قبل..
وقف ومد يده يصافحه..
ماكس\أهلاً بك..
راجح بجمود\أهلاً...
ماكس\كيف استطيع ان أخدمك..؟؟
راجح\أن تخبرني أين صاحبك اللذي تسأل عنه السيدة..؟؟
ماكس\انت أيضاً تطالب براسه..للأسف أنا لا أعلم أين يكون..
صوفي بقهر\لابد من ان لديك فكرة عن مكانه..
أين هو..؟؟
ماكس بغضب\صوفي قلت لك لا أعلم..
صوفي\شكراً لك أيها السيد..سأجدها بنفسي..
وستتم معاقبتك لمساعدتك مجرماً هارب من العدالة..

راجح يقاطعهم\سيد ماكسيمليو الأمر أصبح بيد السلطات..
سيأتي فريق أمن خاص من السعودية لــ البحث عن فتاة سعودية مختطفة بإيطاليا..
يجب أن أقابله ليعلم ماينتظرهـ..واريد الإطمئنان عليها..
صوفي صرخت بفرح\كم هذا خبر جميل ورائع..
ساكون شاهدة على كل شيء..سأخبرهم كيف إختطفها وعذبها..
سأقتله قبل أن يلقوا القبض عليه..
راجح طنشها\والآن هل ستخبرني أين هو..؟؟
ماكس برفض\لا لن أخبرك..فهو ليس صديقاً فحسب..بل صاحب فضل كبير علي..
ولا انكر فضل تلك الصغيرة..يبقى أخي ولن أكون سبباً بالإطاحة به..
صوفي بكرهـ\نذل..كاذب..وتقول بانك لا تعلم بانهاحية..
ماكس بقوة\لم أكن أعلم..هو لم يخبرني..
راجح بحدة\هل تعلم أين مكانه..؟؟
ماكس بحدة مماثلة\لدي فكرة عن مكانه..
ولكني لن أخبرك..

طلع راجح من المكتب وطلعت وراه صوفي بعد ما شتمت ماكس..
صوفي بقهر\كم أكرهــك..ساعاقبك وأعاقبه..لن تنجوا بفعلتكما هذه المرة..

سمعها تناديه ألتفت عليها ووقف يناظرها..
صوفي\ماعلاقتك بــ ديل..؟؟
راجح\عمها..منذ متى تعرفينها..؟؟
صوفي\سنوات عديدة..لماذا لم تعودوا لاخذها..؟؟
والدها اين هو..؟؟كانت تنتظره كثيراً ولم يعد..
راجح\سأعيدها إليــه..حالما أجدها..
صوفي\وماذا ستفعل بذاك الرجل..؟؟أرجوك إضربه بقسوة..
ولا بأس إن إستخدمت السوط هو معتاد على ذلك..
راجح بابتسامة\سأفكر بذلك..هل تعرفين ماكس..؟؟
صوفي بهدوء\نعم هو زوجي..وصديق لغازي..
راجح بتأمل\هل لديك فكرة عن مكان غازي..؟؟
صوفي\ظننته ذهب الى الريف..ولكني لم أجد لهم اثراً هناك..
راجح\بحثت هناك انا ايضاً..
استغربت وكانت بتساله وش عرفه عن المزرعة..
بس شكله وهو معصب ما ساعدها تحقق معه..
تطمنت انه بيساعد هديل وهذا يكفيها..
صوفي\هل سالت عنه في شركته؟؟
راجح\لا يعرفون شيئاً..الا يملك بيتاً او شقة بمكان ما..؟؟
صوفي\لا اعرف ذلك..ماكس صديقه ويعرف عنه الكثير..
وصل سيارته وهي معه..
ورد على جواله وتكلم عربي..
راجح\هلا....الله يعافيك.....على خير ان شاء الله..
........الحمدلله المهم طلعتها.......خلاص اجل انتظرك بعد يومين........
لاتخاف ان شاء الله بيسرك العلم ويسر ابوك.....والله ماهو بودي بس لازم انك تجي....
فمان الكريم.......
صوفي بهمس\وجع...
راجح عقد حواجبه\ماذا..؟؟!!
صوفي\امم لا شيء...سيدي هل استطيع ان اظل على اتصال بك..
ارجوك ان عرفت شيئاً عنها اخبرني..وانا سابحث عنها..
راجح\بالتاكيد...هذا رقم هاتفي...
كتبه لها في قطعة ورقة طلعها من سيارته ومده لها..
صوفي\شكراً لك سيدي

حرك سيارته وطلع من المكان..
وهي توجهت لسيارتها..
جلست فيها تفكر وهي تسجل رقم راجح..
ونست ما تساله عن اسمع ..لماذا أصبحت غبية..؟؟
وين أخذها...وكيف عرف عنها..
سبت حارس العمارة وبلغت عنه الشرطة..
لما قال لها انه اعطى المفتاح لزوج المفقودة..
كان المفروض يكلم صاحبت الشقة ويستئذن منها..
ماتركته لحتى اخذوع الشرطة بتهمة عدم الامانة ...
اما اختفاء هديل فهي اخفته عنهم وقالت ان الشقة تخصها هي...
والغريب دخل شقتها بغيابها..

غمضت عيونها واسندت راسها وهي تفكر بغازي واماكن اقامته في ايطاليا..
أماكن كثير زارتها معه ومع ماكس...
أما شقته سالت الحارس عنه قال مسافر من ايام..
المزرعة ماله اثر فيها..
أغلب الفنادق اتصلت عليها بمساعدة ايميليا سكرتيرتها..
والاجابة كانت لا يوجد لدينا حجز باسم غازي الجالي..

أين سيكون .. أين أنتي عزيزتي..؟؟
يا إلهي أرجوك ساعدها..
أنا متاكدة من أن ماكس يعلم أين هو..
يجب ان يخبرني..
وقبل لا تحرك سيارتها..
أتصلت على ...........................
خبرته باللي صار...ووعدها يكون الفجر بكره بايطاليا..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طالب يقفل الشنطة ويسحب شنطت شوق منها..
ويرمي كل اللي على التسريحة فيها..
ويفتح كبتها شال ملابسها بين يدينه ورماها بسرعة في الشنطة..
وهو مطنش صراخها عليه وضربها له..
طالب بتجاهل\لو انتظرتك ما مشينا الا بعد أمس بكم يوم..
انقلعي شوفي كيف لميت عفشي بسرعة..
شوق بعصبية\ما باشيل معي كل هذا مجنون إنت..
ترى كل اللي حطيته في شنطتي بجامات وقمصان..يعني بلاها فزعات..
طالب بعناد\جب لا اشوتك مع اللي في بطنك..البسي عباتك بسرعة بنمشي الحين..
شوق بقهر\خلااااااص عنبوا ابليس وكأنها اول مرة نروح الرياض..
طالب\امك متصلة تقول تعالوا اباكم بسرعة..لازم نلبي نداها..
يمكن تبي تقسم الورث بينا..
شوق بشهقة\هئئئئئئئئئئئ عينك على الورث..؟؟
طالب بسخرية\لا عيني على خشتك..إمشي قدامي اشوووف..
احس فيه شء كبير ورى امك الله يستر منها..
شوق جلست\هيه كله ولا أمي..
طالب بغيض\وش جلسك..؟؟
اخذ عبايتها وحطها عليها وسحبها معه برا البيت وهو يقفل الأبواب..
ركبها السيارة وجلس جنبها..
شوق\قلت لك لا تجيب شنطتي ما اباها..عندي اغرض في بيتنا هناك..
طالب\اربطي حزامك وقولي دعاء السفر...
شوق\طالب ما ابى اروح...
طالب يناظرها\ليه..؟؟
شوق\مدري خايفة..مع أن امي حلفت إن كل شيء بخير..
وصوتها مرة مبسووطة..بس اخاف يصير فيني شيء وانا حامل..
طالب\شوق خلي قلبك قوي واذكري ربك..
مابيصير الا ماربك كاتبه..وانا مطمن من صوت أمك وفرحتها..
شوق بغصة\تقولي جاك الفرج ياشوق..
ومن وين بيجي الفرج..؟؟همي كبير والموت ماوراهـ الا الصبر..
طالب بهدوء\"وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ "
اكثر ما يزعلني عليك هو ضعف إيمانك يا شوق...
صدت عنه وهي ضامة يدينها بحضنه..
وتردد في قلبها...
أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم..
يارب قوي قلبي با الايمان..انصرني على نفسي..احرق الوسواس الخناس يا ارحم الراحمين..
سبحانك لا اله الا أنت إني كنت من الظالمين..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛


نعم أنـــا أؤمن :

بأن الانتقآم آولى مظاهر الضعف

ولكني آيضاً أؤمن بأن آلبعض

بـ حآجه إلى التأديب ...


لبست بنطلون أبيض ..و كنزة حمراء ضيقة..
كانت هذي من استر الملابس اللي لقتها بالاكياس الموجودة بغرفتها لما صحت من النوم..
من يوم اللي أخذها وهي تلبس نفس اللبس..عرض عليها ملابسه..
وردت عليه بقهر إنها مالها رغبة تحتقر نفسها بلبسها لملابسه..
وقرر يشتري لها ملابس..إذاً ناوي يطوول في حبسه لي..
بدلت لذياب ورتبت أغراضها..
صار لازم يتفاهمون,,وينتهي كل شيء..
بعد اللي صار أمس مستحيل تثق فيه او تظل معه..
ناظرت بإصبعها والخاتم فيه..
كانت بتشيله من يدها وترميه..
بس تذكرت عصبيته أمس وكيف قدرت تمنعه عنها بالمووت..
ماتبي تثير أعصابه ويقضي عليها..
ماتقدر تسمح له ينهيها مثل أول..
زمان كانت غير مسئولة الا منه هو..
بس اليوم صار عندها ذياب..
وحلم غرقان تبي تنعشه وتحييه من جديد..
حلم الرجوووع لاهلها ..رغم إستحالة رجوعها لهم..
تركت الخاتم بإصبعها ناوية توهمه مثل ماهو يوهمها..
وتبعد عن المشاكل معه...

نزلت بهدوء وصوت ذياب نبهه بنزولهم..
وقف لما شافهم نازلين وقرب منها..
أبتعدت عنه بسرعة من غير تفكير..
حواسها وخوفها حركها غصب عنها..
ظل بمكانه ومد يدهـ لذياب..
اخذه منها وأشر لها تجلس..
طنشته وراحت لــ المطبخ..
وهي تهمس لنفسها..
طيعيه..جامليه..
المهم لا يجبرك عليه وتندمين..
كانت ناوية تجهز وجبة لها ولذياب..
ولاحظت كل شيء جاهز على الطاولة..
رفعت راسا وناظرته واقف ويجلس ذياب بكرسيه..
جلست بهدوء وهو جلس قدامها..
سما بالله ومد لها الكرسون..أشتهت شكله وريحته..
وقلبها مارضى ياخذ منه شيء..
مسكت كاس مويا وقبل لا تشرب نزلته على الطاولة..
نزل كوب الحليب عندها وتعلقت عيونها بالكوب..
رفعت راسها وناظرته..
كان ياكل بهدوء..ويشرب حليب..
وبين لحظة والثانية يأكل ذياب من اكله..

شيء داخلها يسيرها غصب عنها..
صعب تتظاره بالهدوء والرضا..
بينما قلبها ينبض بحقد وغضب..
فزت بصدمة لما شافته ياخذ كوب الحليب اللي عندها ويشرب منه..
رجعه لها وعيونه بعيونها..
غازي بهدوء\تطمني مافيه شيء..لا منوم ولا مخدر..

حمدت الله بداخلها ..هو اللي فتح الموضوع..
أجل تحمل يا قاسي..
هديل بقرف\ما اشرب من يدينك..
وقفت وكبت الحليب بالغسالة..
مشت من جنبه..
مسك يدها وقربها من فمه..
قبلها على الخاتم اللي باصبعها..
وترك يدها..

لمت يدينها وراها وركزت عيونها بعيونه..
وقبل لا تتكلم سبقها وقال اللي يبيه..

غازي بحنية\كلامك أمس..إنتي صادقة فيه..؟؟
هديل بجمود\أي كلام...؟؟
وقف قرب منها وهي تراجعت ولصقت في الجدار..
غازي بهدوء\أقدر أنسيك اللي صار ونبدأ من جديد..؟؟
شدت على يدينها بقوووة..
وهي تتذكر كلامه لها..همساته بشوقه وعذابها في موتها..
تبي تضربه..تبي تألمه بجسمه قبل روحه..
يقول إني وحشته..يقول إنه تغير وصار حنون..
يوهمني بكذبه وكرهه..
وين أنســــى وييين..
مانسيت هلي عشان أنساك..
مانسيت تحقيرك ومذلتك لي..
همست بصد\نبدأ من جديد..؟!
تقصد نتزوج مثلاً..؟؟
من دون ضرب ولا إهانات..؟؟
لا غربة ولا تعذيب..؟؟
ما أكون جارية ..اكون زوجة وحلال..؟؟
لا ماتقدر تنسيني...لا..

دفته عنها بكرهـ طلعت من المطبخ ودخلت بغرفة قريبة من المطبخ..
قفلت الباب وجلست ترتجف..
لاتضعفين ولا تبكين..
ما أنتي مجبورة ترضينه عشان يعتقك..
كنتي مثل مايبي..راضية وساكته..
وعذبك من دون رحمه..
اليوم كوني مثل ماتبين..
وخليه يعذب على كيفه..
تذكري خساراتك بكل شيء وزيدي نارك حطب..

ترددت في راسها كلماته لها من قبل..
لاهو بذنبك ولا ذنب الأقدرا..
النار ماتختار حزمة حطبها..

انا ما أخترت..بس انت أخترت...
يارب عفوك..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


مجتمعين كلهم بالصالة العلوية ينتظرون أم غازي..
شوق بتعب\ليش ماجمعتنا أمي تحت..ماني قادرة اطلع وانزل..
رشا\لازين جمعتنا فوق اخاف انام تحت وما احس بعمري..
طالب بترييقة\يمكن الوصية بالخزنة اللي فوق..
شوق تضحك\هههههههههه بعدك مصمم على الورث..؟؟
طالب\أجل تبيني اخرج من عرسك ببلاش..لا ياحلوة انا ابي قريشااات...
رشا\طلع اخوي مادي وداخل على طمع..
طالب\هشش لا تسمعك شوق وتخرب خطتي..
شوق\طالب امي جات اسكت لا تسمعك مابتعطينا من الورث..
طالب يقبلها على خدها بسرعة قبل تجي ام غازي..
رشا\وجع انت وهي وهي..قلة ادب قدامي..
شوق\اقول نامي..
طالب\نامي صارلك ساعتين صاحية حرام..
رشا بزعل\دواكم عند راجح اخليه يكفخكم..
شوق\زوجك مسافر وانتي نايمة..حالتكم يرثى لها..

جلست ام غازي والابتسامة شاقة وجها..
طالب بهمس\وين الوصية ما اشوفها بيدها..
رشا وشوق\هههههههههههههههههههه..
ام غازي\دوم ان شاء الله الضحكة..وش فيكم..؟؟
طالب بثقل\ماعليك منهم مهابيل..الا أنتي وش العلم اللي في بطنك..
جايينك نركض على الطريق..
رشا\حاولت فيها تقولي مارضت قالت لازم تجمعنا..
ام غازي\عاد هذا الخبر ابي اشوفكم واشوف ردت فعلكم..
شوق بحماس\قولي يومه حمستينا..
ام غازي بحنية\وش اكثر شيء تتمنينه يا شوق..؟؟
كلهم ناظروا في شوق وهي تناظر امها بتسأول..
شوق بهدوء\مافهمت عليك يومه..
ام غازي\قولي أكثر شيء تتمنينه..؟؟
شوق بحسرة\مايفيد أقوله..لانه مابيصير..
أم غازي بحيلة\ما تومنين بالله..؟؟
شوق برهبة\استغفر الله..لا والله مومنة بس يومه.....
انتي تعرفين وش اكثر شيء مضايقني..
واتمنى يتصلح..
رشا\تقصدين غازي..؟؟
شوق تهز راسها\لا غلاته عندي ماهي اكبر من ذنبي وخطاي..
أم غازي\لو ترجع هديل يا شوق وش تقولين لها..؟؟
كلهم ناظروها بصدمة من كلامها..
طالب بانزعاج\الله يهديك يومه وش هالكلام..وش ترجع ماترجع..
حن ماصدقنا تشيل الوسواس من راسها..
أم غازي\لا ماخرفت لا تخافون..ردي علي يا شوق..
شوق بألم\لو ترجع..!!
مابيكون لي وجه أقابلها فيه..انا خجلانة من ذكرها يومه..فلو ترجع كيف اقابلها..
أم غازي بحنية\بس انتي لازم تنفذين عهدك على نفسك..
ياما قلتي بتعتذرين منها وتطلبين منها السماح..
شوق بخوف على أمها\يومه بسم الله عليك..هديل ماتت..وش فيك تتكلمين كذا..؟؟
أم غازي تبتسم وهي تبكي\ربي أكرمنا ياشوق..
هديل حية ما ماتت..كلمتني مع غازي..
طالب بصدمة\كيف ماماتت..؟؟سنتين مرت وهي ميته..؟؟
أم غازي تبكي\ما انت باكرم من الله يا طالب..
ربي حفظها واللي احترقت ماكانت بهديل..
كانت وحدة ثانية..هديل حية وصارت ام لــ ذياب..
ذياب موجود يا شوق..ولد أخوك وامه رجعوا لحياتنا..
وقفت ومشت بتعب وهي ترتجف..
جلست على الأرض عن أرجول أمها وتمسكت فيها..
شوق تبكي\يومه تكفيييين لا تذبحيني..كفاية اللي صار فيني من حسرتي..
مات ضناي من حسرتي عليها...
تكفين لا يموت اللي في بطني مفجووع مثل اخوهـ..أرحموا حالي..والله إني ندمت وتبت..
لا تعذبوني بكلامكم..يووومه حسي فيني بأموت من ذكرها..لاتذكرينها..
أم غازي بحنان\والله إنها حية ياشوق..كلمتني وسمعت صوت ولدها..
أتاري عندنا ولد وتونا عرفنا..
رشا برجفة\يومه الميت مايرجع..
أم غازي\بقدرة قادر يرجع...وهديل رجعت ..
جمعتكم أعلمكم..هديل أكيد بترجع مع غازي..
طالب يبتسم\سبحانك اللهم وبحمدك نستغفرك ونتوب إليك..
مبروووك عليكم رجوعها بالسلامة..مبرووك ياشوق..
وقفت بمكانها وصرخت بصوت عالي\لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا.. .
يوووووووومه ماني مصدقة..تكفين لا تلعبون علي..تكفييين يومه لا يكون حلم تكفين..
سحبتها أمها بسرعة وجلستها بحضنه..
قرأت عليها آيات من القرآن ونفثت عليها..
أم غازي\شوق أذكري ربك وصلي على النبي..
هديل حية ماماتت..ورب العزةوالجلال هي حية..
ضمت نفسها بحضن أمها\الحمدلله رب العالمين..
الحمدلله اللي رجعها..أحمدك واشكرك يارب..
عساني ما افقدك يومه ولا افقد بشارتك..
ياربي قدرني على تعويضها والسموحة منها..
يارب إني تبت فتقبل توبتي..
رشا تبكي وتضحك\الحمدلله رب العالمين...
آآآآهـ والله قلبي يخفق بقوووة..
الله يبشرك بالجنة يومه على هالبشارة..
باروح أكلم غازي..لازم أكلمه..
شوق وقفت بسرعة\وأنا بعد باكلمه..ماهو بكيفه يزاعلنا..خلاص يكفي زعل..
مابقى له حجة علينا..ابي اكلمها..يومه ابي اكلمها تكفين..
ام غازي تبتسم\طيب ألحين أكلمه وتسمعون صوتها معي...

أخذت جوالها وأتصلت بغازي..
مارد عليها قفلته وهي تقول لهم مايرد..
أخذت شوق الجوال وأتصلت عليه بلهفة..
بعد ثواني رد عليهم..
غازي بمحبة\هلا بالغالية..
شوق\.......................
غازي\يومه...؟؟!تسمعيني..؟؟
شوق بغصة\.................. أبو ذياب..
غازي ناظر ذياب بحضنه وابتسم\لبيه قال أبو ذياب..
شوق تبكي\آآآآآآآآآآهـ غازي وحشتني..وحشتني يا أخوي...
أحبك وأحب ظلمك وقسوتك..عساني ما أنحرم منك..
خلاص جعلني فداك سامح ترى ربي يسامح ويغفر..
غازي بحنية\مسموووحة من زمان يا غلا أخوك...
شوق\غازي سألتك بالله..والرسول يقول وإذا سلتم ان تخرجوا من بيوتكم فأخرجوا..
هديل هي حية..؟؟هي صدق بخير ماماتت..؟؟ريحني تراني سألتك بالله..
غازي يتنهد وعيونه عليها\والله العظيم حيةوبخير..
وأجمل وأحلى من أول بكثيـــــر..
أتاري اللي يموت يا شوق يزيد جماله وزينه..
شوق بحب\مبرووك يا أخوي ألف مبروووك..قرت عينك..

العمر أحبك
لليل أحبك .. مابقى في السما نور
والى ضواني الليل .. للصبح أحبك
واللحظة اللي كلها صد وغرور
اشوف قبري بين عينك وقلبك
في صدري اسراجٍ حزين ومكسور
رغم المطر والريح ... شلته افدربك
والله مابه غير لوعاتي قصور
وخوفي عليك الله ربي ..وربك

خفق قلبها بقوة وحمر وجها وهي تسمعه يتغزل فيها عند شوق ويغمز لها..
شوق...يا الله كم مضى على ايامي معك يا أخت أخوك..
مدري بترجعين على ماعهدتك ولا بتقسين أكثر..
لسانك لازال ظالم وجاير ولا لمه لك الزمن وأقصاهـ..
ما اقول الا اللي قلته يوم فارقتكم..الله يسامحكم وبس..

وعت على صوته يناديها..
هديل..هديل...
غريب اسمي منه..ماتعودت الا على رسل..
ما ابيه يناديني باسمي..ولا يناديني بالمرة..
شافته يمد جواله لها يبيها تكلم شوق..
عبرة بوسط قلبها خنقتها..
ليه اكلم هله وأطمنهم..
وهلي متحسرين علي..
لا تلعبين على نفسك..
أنتي ميته عند هلك من خمس سنين..
واكيد أستمرت حياتهم من دونك..
لا ياقلب لا..
هلي أعرفهم وأعرف قلوبهم..
قلوبنا لا فارقنا حي نبكي ونتحسر على غيابه ولو طال سنين ماتعودنا فراقه..
فكيف لو يموت ويخلينا..لو يندفن بتراب ونقطع الأمل برجوعه..
قلوبنا ماتموت اذا مات غالينا..
تظل تنبض بحبه واسمه وذكرهـ..
نتذكرهـ مع نسمة هواء..ولا ريحة عطر..
نتذكرهـ بهبوب الشتاء..ونزول المطر..
كذا ربي خلقنا نوفي لـــ ميتنا قبل حينا...

رفعت راسها له مجبورة بسبب يده اللي تحت وجها..
حط الجوال عى اذونهاوجلس جنبها ويده على كتفها..
غمضت عينها بألم وطاحت الدمعة..
لما سمعت صوت شوق يترجاها ترد عليها..
شوق بنحيب\هديل..مبروك رجوعك لنا ياهديل..
ردي علي تكفين...ابى اسمع صوتك..ابى أتعذر منك وأراضيك..
يشهد الله إني ندمت وتبت..تحسرت بموتك..
تمنيتك ترجعين وتعفين عني وترضين..
هديل ردي علي يا أم ذياب..

سحبت الجوال من يده ورمته على الأرض بقوووة وهي تبكي..
يبون يلوون ذراعي بك ياذياب..
كل ماقالوا ام ذياب..
ليه أجل ماقالوا لي إني مرت أبوك..
ليه تظلمت علي وتعدت على عرضي ورمتني بالزوور والشينة..
ما أنسى كلمتها لي نبي عيال حلال..
وليه سواياكم فيني يسوونها عيال الحلال..
حتى امكم أطهركم وأنقاكم..
مارحمت حالي..
ما طمنت قلبي وقالت أنتي حرمت ولدي..
ياحسرتي علي يومه..
ذبحوني واليوم يطلبون رضاي...

لا يا الجالي ماهو انتوا اللي تستاهلون الفرحة..
هلي انا اللي يستاهلونها..
امي وابوي..اخواني واختي..عمامي وخوالي..
وكل اللي حرمتوهم مني..
هم اللي يستاهلون الفرحة برجوعي..
فرحتهم صادقة وعلشاني..
ماهي عشان ذنوب ارتكبوها ويبون الغفران عليها..

انتفضت من حضنه بقهر..
وقفت قدامه بتعب وركزت عيونها في عيونه..
هديل بغصة\ليه...؟؟
بس ابى اعرف ليه ماقلت لي..؟؟
ليه ماقلت لي إني زوجتك..
كنت خايف إني أفرح..؟؟
ماكنت بافرح..والله ماكنت بافرح بس كنت باتطمن..
الفرح دفنته انت وانا عزيته ونسيته..
ليه قبل لا تغتـ.......
ليه ماقلت لي إني زوجتك واللي بيصير حلال..
ليه ذليتني بهالشكل...؟؟ليه كرهتني لحد الموت..؟؟

نزلت على ركبها ع الأرض قرب منها وجلس قدامها..
كانت حاضنة نفسها وتزيد بعتابه..
هديل بألم\كل اللي سويته ما يوجع كثر هذا..
تدري إن حرماني من هلي أخف علي من ذا الوجع..
بتكون ظالم إن طلبتني انسى اللي انت سويته..

خذت ذياب من حضنه وضمته لها..
هديل بتعاسة\شفهم ياذياب يرقصون على قبري..
كفنوني بذنوبهم..ودفنوني بحقدهم..
ياحسرتي على الدم اللي بعروقك تصير مثلهم..
ياويلك لو تعصي ربك مثلهم ..ياويلك يومه ياويلك..

حاول يظل بمكانه بس ماقدر..
كلامها بكاها بحسرة والم..
وبكى ذياب بحضنها أجبرهـ يسحبها ويحضنها..
لمها له وهي ظلت على حالها لامه ولدها وتوصيه بوصاياها..
هذا ولا شيء من كل شيء..
إستمري بالعتاب..
إصرخي وإبكي ..
إحزني...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛


ثقيلة
مزحة الدنيَاا ..
غثيثة .. مزحة الأيّام !
تقول إنطر علىَ بابك ترىَ
'' الغالي // علىَ جيّه ..
وأروُحْ لِـ بَابي بـِ خطوه تِسبق الأقدااامـ ..
بـِ شوق يحمِله قلبِي .. وعين تحتضن ضَيّه !
رجِعت وخَاطِري .. ضَايق // أنَاا ماشفته يجي أعوااامـ ..
تجين الحين يَا .. دنيَاا تصحّين الحِزن فيّه !!!
كذبتي ليه !! ؟ يَاأيامي علىَ قلب // مِسَى منظآم
وأصبَحْ بـِ الأمل
لأنّه ...
صدّقك بـِ حِسن نيّه !!...

دخل غرفة امه وشافها منسدحة على فراشها..
قلبه ضايق كثير..
تمر في باله كيف عاشت..وأيش صار فيها..
هل قسى عليها ولا رحمها وداراها..
شاف الحسرة بعيونه عليها..
بس ماصدقه لان وجيعته أكبر منه..
هز راسه بزعل لما تذكر كيف عاتب علي أخوهـ بكلمة وحدة..
"ليـــه ما انتبهت عليها"
يدري إن علي ماعنده خبر عنها..
بس يبيهم يحسون إن أختهم انخطفت من وسط بيتهم وأنقتلت بحقد..

سمع أمه تناديه..مايبيها تشوفه بهالحال..
قلبه مقبوووض بقوة وحزنه أكبر من إنه يكتمه قدامها..
صد عنها يبي يطلع بس تفدته يرجع لها..
جلس جنبها ومسك يدها بين يدينه..
قبل يدها وهي يهمس بقلبه..
حلمت فيها تناديني..
تقول إفتح ترا جيتك..
مال على حضن أمه لما حس فيها تسحبه..
عطى وجهه بجلالها وحط يدينها على صدرهـ..
كان يتنفس بصوت عالي يمنع شهقاته لا تطلع وتفضحه عند امه..
وهي تدري بحاله..
هو ولدها وتشوفه قدامها مهموم ويفكر..
قبلته على جبينه وقرأت عليه ونفثت على صدره..
هادي بحزن\متى بترجع...
أم علي بإيمان\إنا لله وإنا إليه راجعون ..
من مات مايرجع يا هادي...إرحم حالك وأنا امك..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛

طلعت من شقتها بسرعة لما اتصل عليها..
جلست جنبه وسلمت عليه..
صوفي\السلام عليكم..
مسفر يناظرها برضا\وعليكم السلام...
صوفي\اممم ديل دائما تقول هكذا...
مسفر\اعلم..هل عرفتي شيئاً عنها..؟؟
صوفي بزعل\لا لم أعرف شيئاً..بحثت بأمكان كثيرة ولكن لا اثر لهما..
مسفر\قلتي بانك تشكين بماكس وأنه يعلم أين ذهبا....؟؟
صوفي بقهر\نعم هو يعلم ولكنه لم يخبرني ولن يفعل..
مسفر\كنت افكر وأنا بالطائرة..ربما ذهب إلى مكان يخص ماكس..
منزل ربما او كوخ..أو شيء مشابه..
صوفي بشهقة\يا لغبائي لماذا لم أفكر بهذا..؟؟
لا لقد فكرت بهذا ولكني لم أبحث هناك..
مسفر\حسناً لا بأس سنبحث الآن..دليني على بيت ماكس..

مشوا بالسيارة ودلته على الكوخ البعيد اللي أخذت هديل له قبل الولادة..
وبعدها رجعوا لشقة خاصة ليه ولصوفي..
بس ماكان لهم أثر فيها..
طال فيهم الوقت ونامت صوفي في السيارة..
صحت على صوت جوالها وردت من دون ماتناظر الرقم..
راجح بهدوء\عرفت مكانهم..أحتاج العنوان منك..أين أنتي..؟؟
صوفي بفرح\أين انت...؟؟سنأتي لاخذك..
راجح\من أنتم...؟؟
صوفي\انا ومسر...
راجح\من مسر..؟؟
صوفي\إنتظر قليلاً..
لفت على مسفر اللي كان منتبه على كلامها\هذا عم هديل أخبره من تكون..
رفع حاجبه مستغرب من كلامها\ألو...
راجح\السلام عليكم..
مسفر\وعليكم السلام...من أنت..؟؟
راجح\أنت من تكون..؟؟
مسفر\أنت راجح...؟؟
راجح يتنهد\نعم أنا راجح...من تكون..؟؟
مسفر\ولد أخوك وين أخذ البنت..؟؟
راجح بعصبية\وأنت من تكون...وش دخلك فيها..؟؟

قفل الخط بسرعة وقال صوفي ماترد عليه..
مسفر بغضب\قلتي بانه عمها...؟؟
صوفي باستغراب\قال لي بانه عمها...
مسفر\هذا عم غازي وليس عم هديل...
صوفي تشهق\ماذا...؟؟هل هذا هو اللذي أتى لمساعدتها..
إذاً لقد غدر بها..؟؟يا الهي هذا أمر غير معقول..
هو من اخبر غازي عن مكانها..قالت بانها ستتصل بعم غازي..
فهو رجل طيب وسيساعدها..ولكن أنظر ماذا فعل..؟؟
مسفر بحدة\يساعدها في ماذا..؟؟
لماذا لم تتصل بي أنا..؟؟لماذا إتصلت بعمه..؟؟
صوفي\قلت لها أن تتصل بك..ولكنهم لن يقبلوا بشهادتك..
مسفر\أوضحي ماتعنين..
صوفي\كانت تريد إثبات هويتها وأنها لم تمت..
وكان يجب ان يكون هناك شهود على ذلك..فاتصلت به...
مسفر بعصبية\غبيتان..كلاكما غبيتان..رمت بنفسها بالنار..
كان يجب أن تتصل بي وتخبرني ..

حرك السيارة بسرعة على عنوان ذكرته له صوفي..
والمكان كان مثل ماتوقع فاضي ومالهم اثر فيه..
قالت له ان راجح يقول انه لقاهم..
وهو يقول لها اليس هو من اخبر غازي بمكانها اذن هو يعلم اين هم..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مشطت شعرها وتركته مفتوح وطايح على ظهرها..
وهي لازالت تتوعد تقصه..لأنها لاحظت نظرات الإعجاب من غازي..
نزلت بسرعة لما سمعت صوت ذياب يبكي..
شافته يلبسه جزمته وذياب ماهو براضي يلبسها..
هديل بسخرية\الله يخلف علينا..ماتعرف تلبس بزر جزمته..
وخر اشوووف..
خذته من يدينه ولمته بحضنه وهي تسولف معه وتبوسه..
رفعت راسها وشافته يناظرها وهو رافع حاجب..
هديل بغرور\شفت لبسته مايبيلها طاخ طيخ..شوي وتفغص الولد..
غازي بخبث\لو مالقى شيء يسليه ما سكت وخلاك تلبسينه..
في البداية مافهمت عليه وكانت برتد..
بس لما حست بيد ذياب على صدرها عرفت قصدهـ..
شتمته في داخلها بكل الألفاظ..
وهي تقفل ازارير بلوزتها اللي كانت كاشفة عن صدرها له ولذياب..
غازي بابتسامة رضا\لبى قلبه طاح ساكت..
هديل بقهر\وجع..يا اللي ماتستحي..
وقف وقرب منها\وش سويت عشان ما أستحي..
نزلت ذياب على الأرض ووقفت بسرعة..
مشت خطوتين وما أمداها تبعد عنه الا وهو لامها من خصرها..
غازي بهمس\تغلي...عسل على قلبي..
ضربته بكوعها على بطنه وبعدت عنه..
هديل\يدينك هذي لا تلمسني فيهم فاهم...
غازي يهز راسه\ايه فاهم..
هديل بدلع\ذيبي قلبووو تعال وقت غفوتك يا رووح ماماتك..
غازي\ترى بأشوته من الطاقة..وأنتي تحملي..
هديل\أشوتك وراهـ..تحسب ماوراهـ ام..
غازي\ابي أسئلك سؤال واحد بس..؟؟
هديل ببرود\لا تسأل لأني ماراح اجاوبك..
راقبها تنيم ذياب بحضنها وتهزه بخفيف..
أنتظرها لحتى نيمته وسدحته..
سحبها من يدها وطلعها لــ الصالة..

هديل بهدوء\اترك يدي..
تركها براحتها وجلس على الطاولة مقابل لها..
غازي\ناديتيني بلحظة انهيارك باسم مسفر..
ليه مسفر..؟؟!
صدت عنه بزعل..
هديل ببرود\قلت لك لا تسأل لأني ماراح اجاوبك..
غازي\وش اللي عطاك اياه مسفر وخلاك تطلبين فزعته..
هديل بحقد\عطاني اللي ماعطيتني إياهـ أنت..
ولا عطاني إياهـ أبوي..
غازي عقد حواجبه بغضب\قولي كلام ينفهم..
هديل بجفاء\هذا اللي عندي..عاد إفهمه على راحتك..
غازي يهزها بقوة\تكلمي ياهديل..
ضربت يدينه وبعدت عنه بسرعة..
هديل بألم\تبي تعرف مسفر وش عطاني..
أقولك..عطاني الراحة النفسية..عطاني الأمان..عطاني الكرامة ..
لولا الله ثم هو ماكنت بأدري إني زوجتك..ولا كنت بأدري إن ولدي ولد حلال..
لولا الله ثم مسفر ماكنت اليوم حية..كان قضوا علي الزنوج والمجرمين..
لولا الله ثم مسفر ........................................
كفاية عليك اللي سمعته ما ابيك تعرف اكثر..لأنك ماتستاهل..
خلك بأفكارك ... وتخيلي كيف عشت بالغربة..

شافته يقرب منها..
ركضت تبي تهرب من الصالة وتطلع فوق..
مسكها وثبتها على الجدار..
غازي بهمس\وغيرهـ...؟؟؟
هديل بغصة\ابعد عني...لاتعاملني بقسوة..مابيخسر غيرك..
همس وخشمه على خشمها\وش بقى ماخسرنـــاهـ ...
قبلها على شفايفها وضمها له بقوووة...
يشم ريحة شعرها ويطفي نارهـ من بطلها مسفر...

همست بحسرة والم وهي تحاول تبعده عنها...
كلمات زادت من حزنها ومن قهرهـ...

بعد عنها لما سمع صوت الباب..
رجع يحضنها وهمس لها بكلمة طعنتها وعذبتها...
قبلها على خشمها وتوجه لــ الباب..
جلست على الارض رفعت شعرها من على عيونها...
ومسحت شفايفها وهي تبكي..

ماتدري كم مر عليها وهي جالسة..
عيونها زايغة وتفكيرها جامد..
رفعت راسها بألم وذهول..
وهي تسمع صوت يناديها..
........ بعذاب\هديـــ.....ـل ...

شهقت بقوووة ووقفت من غير حيل ولا قوة..
ضربتها رجفة قوية من أعلاها لأسفلها..
دمعت عيونها وضاقت أنفاسها..
تبي تصرخ..
تبي تناديه بكل صوتها ويرد صداها..
تبي اعالم يدرون إنه وصلها..
حاولت تتكلم..ماقدرت ترفع صوتها..
همست بإختناق\...........عـــــلي ...



لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 541 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:51 PM   #78
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الخامس والستــون ...

يرتحل الصيف..فقومي بنا
نسكب في وداعه دمعتينْ
كان كريماً..طيباً..طيباً
أحبنا محبة الوالدين
هيأ في الشمس لنا مقعداً
وفي ظلال الورد أورجوحتين
وصير البحر لنا منزلاً
فنحن ضيفان على موجتين
وحولّ الرمل إلى لؤلؤٍٍ
نبني به قصراً أو قلعتين
وردني بعد مشيبي فتىً
تعجب من نضرته كل عين
توَّجَنا أنا أمير الهوى
وأنتِ أحلى الغيد في الخافقين
يرتحل الصيف فوالهفتا
على زمان..كغبار اللجين
كان لنا حيناً..وكنا له ..
فما له أنساب من الراحتين؟
يرتحل الصيف وأبقا أنا
أمشي على الثلج..بخفي حُنين
والثلج في بيتي..وفي أضلعي وفي قوافيّ..وفي اللمّتين
أبصرني الصيف هنا مرة ..
أشك أن يبصرني مرتين ...

المرحوم باذن الله تعالى ..غازي القصيبي...

عذبوني يا علي وحالي خطير..
فارد الذرعان مكسور الظهـــر ..

ماتدري كم مر عليها وهي جالسة..
عيونها زايغة وتفكيرها جامد..
رفعت راسها بألم وذهول..
وهي تسمع صوت يناديها..
........ بعذاب\هديـــ.....ـل ...

شهقت بقوووة ووقفت من غير حيل ولا قوة..
ضربتها رجفة قوية من أعلاها لأسفلها..
دمعت عيونها وضاقت أنفاسها..
تبي تصرخ..
تبي تناديه بكل صوتها ويرد صداها..
تبي العالم يدرون إنه وصلها..
حاولت تتكلم..ماقدرت ترفع صوتها..
همست بإختناق\...........عـــــلي ...

وللأسف همسها ماتعدى مسامعها..
أخـــوي...
أخوي جاء...
عــ....عـــلي..لقاني..
والله أخوي جاء والله العظيم..

عساني ما أبكي طلتك يا اخوي..
تكفى اقرب واحضني..
دمرني بعدكم يا بعد حالي..
مالي حيل أتحرك ..
رجلي جامدة وتعصاني..
دايخة بغربتي ومرعوبة اطيح بظلام..
لا يكون عيني تخدعني وتوهمني...
تكفى فديتك صدق عيوني وأحضني..

يناظرها بصدمة وشوق وحنية..
ماصدقه يوم قال هديل حية..
قال تبي تعرف أبوك وش فيه تعال ايطاليا..
تبي تعرف وش سبب حزنه وضيقه وبلواهـ ..تعال وشف بعيونك..
شف اللي ذبح ابوك خمس سنين وبكاهـ ..
جاء طاير يسابق ظلاله..
يبي يعرف من اللي زعل أبوهــ..من اللي كسر ظهرهـ وقلبه..
جاء ناوي ينتقم لدموع شايبه ونجواهـ ..

وأنصدم يوم لقاها..
لقى أخته المدفونة من سنين..
الغايبة عن الدنيا والعين..
يلقاها حية وفي ايطاليا..

وهذي هي واقفة قدامه ترتجف وتبكي..
تمد يدينها بعجز تطلب أحضانه..
ليه ماتجيني ألمها وأتاكد لا تخوني عيني...
رجلي جامدة ماتطاوعني..
حنيني تغلب على عقلي..
تعالي..تكفين تعالي وصدقي عيني..

هديل بحنين\علـــي ...!
علي بحسرة\يارجاء عينه..
هديل بنحيب\ياويليييييييييييي يا أخووووي...

راحت له تركض وهو ماد لها يدينه..
رمت نفسها بحضنه ولمت يدينها حوالينه وهي تصرخ باسمه وتنخاهـ ..
هديل بصوت باكي مبحوح\تأخرت يا علي تأخرررررررررت...
ذاب قلبي وأنا أنتظركم..أنبح صوتي وأنا أناديكم..
ضمني يا ريحة أمي..ضمني يا عزوة أبوي..
ضمني يا راحتي بعد العذاب..يا ديرتي بعد الغياب..
آآآآآآآآآآآآآآآهـ ياربي يا حبيبي..ياربيييييييييييييييييي ما اوسع رحمتك...

يا اخوك.. تكفى ضمني .!
.. ليسار ضلعك شددددني
... وطبطب علي !

شاد عليها بكل قوته..
يتنفس بصوت عالي..
يسحب الهواء لروحه المطعونة..
اصدقت عينه..وصدق قلبه.. يوم ضمها انشرح صدرهـ..
حس بدموعه تحرق جفونه وهو مغمض بقوووة..
ذاب قلبه عليها وهو يسمع كلامها..
ويحس بيدينها تتلمسه وتضمه أكثر..
فتح عيونه وناظر فوق وهو يحمد الله ويشكرهـ..
مصدووووم أخته حية وتحضنه..
بس قوى قلبه ولاسمح لـ الصدمة تسلب منه فرحته بشوفها..
ما ألومك يوبه يوم تبكي وتنهار..
مالوم قلبك يوم أنجلط..
ياخذونها من حضنك ويخفونها عنك..
ياليتني دريييت..يا ليتني دريت..

ضمها أكثر وكتم أنفاسها بصدرهـ..
ومن دون وعي منه حفر ظهرها بأصابعه..
وهو يرفعها له ويقبل راسها وجبينها..
علي بمحبة\والله لو علي يدل قبرك ما امسيتي الا تحت عينه..
لو عرفت انك حية ما انضامت عيونك..
ياجعل ذنبك مايتعداني يوم صدقت وخليتك..
وش اللي حدك على الموت ياقلب اخوك..؟؟
ماتسوى أشنابهم عندك يا فديتك يا هديل..

من شدة ضمه لها ماقدرت تتنفس..
وهذا أبداً ماخلاها تفكر تبتعد عنه..
ظلت متعلقة فيه تبكي وتشهق بقوووة..
تشم ريحته وتتلمس وجهه وكتوفه..
تقبله على صدرهـ على يدينه وذراعه..
كانت تبكي بصوت عالي..وتتكلم بشكوى..
هذا عزوتي..هذا أخوي..
هذا اللي بيأسرني من أسرهم..

ضمني ياعل حزني يضمهم ..
خلني مابين كفينك أسير ..
يمكن أأمن أسرهم !
سلني بـ أوهام ..
تعبت أجفاني سهر ..
الخوف مانعني لا انام ...
والهم ياكل بالصدر ..

خفف يدينه عليها ورفع راسها له يناظرها..
مسح دموعها بكفوفه..ورفع شعرها..
مسكت كفوفه وثبتتها على شفايفها..
قبلتها من وجه وقفا..
ودفنت نفسها بحضنه مرة ثانية..
علي بحب\يالله إن تحييها..
هديل بالم\أحياني ربي يا أخوي...
علي يبتسم\ابعدي شوي ابى اشوفك زين..
هديل تهز راسها بـ لا\لااا تكفى لا تخليني..
علي بحنية\أخسي ولا اخليك..
تنعمى عيني يا هديل إن خليتك..
هديل بإنكسار\رجعني لأمي يا علي تكفى..
علي يقبلها بين عيونها\ماجيت الا عشان ارجعك..
ابتسمت وهي تبكي\آآآآآآآآآآآهـ يا حسين وينك فديتك..؟؟
علي بحسرة على أخته\بتشوفين حسين..وبتشوفين أمي وعسوولة..
هادي وعبود وغادة ومحمد..وسميتك..بنتي سميتها باسمك..
هديل بانهيار\يالله الحين ودني لهم الحين..
تكفى ياعلي مابقى فيني رووح تكفى..
علي يهديها\هشششش بسم الله عليك..
ماصدقت على الله القاك لا تتعبين يالغالية..
وابشري بهلك كلهم..

ماردت عليه واكتفت بــ بكاها على صدرهـ..
وكأنها تشتكي له حالها..
وهو يحتضنها بقوووة..
وعيونه مركزها بــ العيون اللي تراقبهم..
عيون غـــازي..
يشتعل قلبه بتهديد ووعيد لقاتلها..
لــ خـــاطفها من حضن أمها وأهلها..
ضمها له أكثر ويتحدى بضمته سجانها..
وكأنه يقول لو فيك خير..خذها مني..


يراقبها متعلقة باخوها وتبكيه..
ترتجيه يأخذها منه..
شبت نار بصدرهـ من حالهم..
تحضن علي وماتبي تتركه..
بعكس حالها معه..
تذبح حالها ولا تلمسه..

قبل لا يرجعها بنفسه جاوء وخذوها..
عرف انه صار وقت الرجوع..
ومثل ما حرمهم منها بيحرمونه..

صد عنهم وطلع لــ راجح..
هو اللي جاب علي ودله عليها..
بشره ان اخته حية وبخير..
لا قدر يفجع ابوها المريض التعبان..
ولا يقول لـ هادي..
بنظره صغير وطايش..
ويمكن يسوي شيء وهم في ايطاليا ماهم في السعودية..
ماكان يدري ان هادي كشف كل شيء ..
وانه عرف ان هديل كانت حية ومعهم..

كان واقف ويسمع صوتها وهي تبكي وتتفدا أخوها..
دخل معهم بس لما شافها بدون حجاب طلع ووقف قريب منهم..
لا يضمن علي المغبون من حال أخته..والمقهور على حالها..
والأكيد مايضمن غازي المتملك لـــ هديل...
رفع عيونه لغازي اللي يناظرهـ بحدة..

عمه كان ضدهـ بكل شيء يخص هديل..
واللي غلبه لوقت طويل بعنادهـ..
لأنه هو ولي أمرها ومال راجح اي يد عليها..
اليوم جاب أهلها ياخذونها..
وأهلها ما بيقدر يمنعهم منها لو هرب لأخر الدنيا..
أكتشفوا إنها حية وهذا يسطر نهاية المأساة..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛


دخلوا لمحل خاص بالملابس النسائية الخاصة..
ويدينهم بيدين بعض..
رشا بهمس\وش بلاك ماسكة يدي..؟؟لا يكون خايفة تضيعين..؟؟
شوق بنذالة\لا خايفة تنامين وتطيحين..قلت امسكك وأخذ أجرك..
دفتها رشا عنها\وخري عني..ما وقفتي مهزلتك أنتي وزوجك..
بس ماعليهه رجوحي بيجي وأخليه يأدبكم..
شوق\ههههههههه لبى رجوحي..كل هذاك تسمينه رجوحي مايصلح ترى..
هو قبيلة بحالها سميه مراجيح..
رشا بوله\بسم الله عليه فديته أحسن من عصاقيل...
شوق\تراهـ أخوك لا تنسين..
رشا\ألحين أخوي هاه؟؟وفي السيارة كل شوي يضرب بوري..يقول لا انام ويروعني..
شوق\هههههههههه والله أنا اللي قلت له..فشلة تنامين وين نوديك..
رشا\انطمي وخليني أخلص أغراضي..
شوق\طيب وانا بعد..

دارت في المحل وأختارت اللي هي تبيه..
بعد دقايق حست برشا تتمسك فيها بقووة..
شوق بخوف\رشا وش فيك..؟؟بتنامين؟انادي طالب يشيلك؟؟
رشا برجفة\يووومه..شووق الحقي ما اصدق..
شوق فاهتمام\وش فيك؟؟وش صاير؟؟
رشا\شوفي هناك بآخر المحل..تشوفينهم.؟؟
شوق بشهقة\هئئئئئ بنات اللذين وين عباياتهم؟؟
رشا بهمس\هذولاء مو بنات..هذولاء من عسى ربي لا يبلانا..
شوق بكرهـ\أعوذ بالله..هئئئئئ شوفي وش يسوون؟؟
يختارون ملابس حريم...
رشا\وععع أكرهم..شوق يالله نطلع..
شوق بقهر\يخسون نطلع ونخليهم هنا..انا أوريك فيهم..

أتصلت بطالب اللي كان موجود معهم بالمجمع وينتظرهم يخلصون..
طالب\نعم مدام فيه خلص خمي كلو سووق كلووو أغراض..
مافيه قول تعال سوي حساب أهفك بوكس على ضروسك..
شوق بسرعة\طالب تعال في قسم......... أنا أنتظرك مع رشا بسرعة..
طالب يوقف\خير وش فيك؟؟صار لك شيء..؟؟ولا رشا فيها شيء.؟؟
شوق\لا مافينا شيء..بس الحق علينا بسرررعة..ولا بننجلط..
طالب\يالله جايكم..لا تموتووون طيب..
شوق\طيب..بس تعال..
قفل منها وراح لهم..
طلع الدرج وهو يفكر فيهم..
وش بلا الخبلات..لا يكون سارقين..ولا مهايطين..ويلهم ويلاهـ..
شافهم واقفين ينتظرونه عند باب المحل..
قرب منهم\خير وش فيكم..؟؟
شوق\تكفى طلبتك..عسى يومي قبل يومك لا تردني..
طالب برعب\وش بلاك؟؟وش صاير..؟؟
شوق بحقد\ادخل هذا المحل وشف وش فيه..؟؟
طالب يناظر المحل بعصبية\وش لي بمحل الحريم يا يا يا ترى باكفخك...
شوق\طالب وحن في المحل شفنا شباب..
طالب عقد حواجبه\احم ااا وش يعني اذا شفتوا شباب ..يمكن يتقضون لحريمهم..
رشا\لا ماهو لحريمهم الا لهم...
طالب بصدمة\نعم نعم..؟؟
شوق\ايه اللي سمعته..تراهم مايعين ومن شلة بابا طيحني..
طالب بعصبية\الا يا عيال الذنووب..
شوق\تكفى علمهم ان الله حق..ولو تروح سجن عشرين سنة..
طالب\أعلمهم ولو أروح إعدام..ترى ان شاء الله اني شهيد..

شال عقاله من على راسه تلطم بشماغه ودخل المحل..
وشوق تتلفت في المكان..
شافت ثنين من رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..
راحت لهم ونادت عليهم..
شوق بصوت هادي\ياشيخ الله يحفظك نحتاج مساعدتكم..
الشيخ يصد عنها\نعم يا أختي...
شوق\زوجي يتضارب مع شباب قل دينهم في محل قريب..
فكونا منهم جزاكم الله خير...
الشيخ\حسبي الله ونعم الوكيل..وينهم فيه يا أختي..بأي محل؟؟
شوق تأشر على المحل\بهذاك المحل..

مشت وراهم وهم وقفوا عند الباب بصدمة..
ويشوفون طالب طالع من المحل وماسك الثنين من ورى بقمصانهم الضيقة..
ويضرب بعقاله على ظهورهم..
طالب\لأبووو من جابكم ولا سنعكم..يا حثالة البشر..
طيحهم على الأرض وكمل ضربه لهم وشاتهم بأرجوله..
الشيخ\لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..
منظرهم تقشعر له الأبدان..
طالب\إزهلهم يا شيخ مايربيهم ذا الليل إلا أنا..
الشيخ يمسك واحد منهم ويوقفه..وصفعه على وجهه لما سمعه يتكلم بدلع..
الغريب عن الفطرة\آآآآآهـ عورتني ابعد يا متوحش..
الشيخ يصفعه\متوحش يا قليل الخاتمة...يا مغضب الرحمن..يا ولي الشيطان..
الغريب عن الفطرة\آآآآآي ترى اشكيكم لــ البوليس..

كمل الشيخ ومعه طالب الضرب فيهم..
والناس تجمعوا عندهم اللي يصور اللي يشجع..
واللي يترجاهم يخلونه يأدبهم..

شوق بهمس لرشا\رشا لا تزعلين مني ..بس باقولك شيء..
رشا بخوف\يووومه ما احب أشووف ضرب وهواش..
وش تبين تقولين؟؟
شوق\ماتشوفين ان فيه دلع ماهو بعلي ولا عليك..؟؟
رشا\جعل مابه دلع..والله إني أشلى منهم..واجيب الذيب من ذيله..
شوق مفتحة عيونها\طيب يمكنك احسن منهم..بس لا تهايطين قالت بتجيب الذيب من خشمه قالت..
رشا\هههههههه شوفي طالب يقول خطبة..
شوق\يافديت طلوبي..

الشيخ يبتسم\جاهم ماكفاهم يا ولدي..جزاك الله خيراً..
طالب بغضب\ياشيخ هالأشكال كثرت في مجتمعنا..
مابيسلم منها الا من رحم ربي..
أحد المتجمعين\بيلعنهم الله واهل السماء والأرض..
ضيعوا دينهم وأخلاقهم..
طالب بقهر وبصوت عالي\تدرون ليه ضيعوها..وصاروا يتساهلون في كل شيء..؟؟
لأن حن سمحنا لهم بهذا الشيء..
القاتل ماعاد يقتل..والزاني ماعاد يرجم..
السارق ما قطعنا يدهـ..والمجرم ماعاقبناهـ..
وهذولاء اللي مخالفين لشرع الله ولسنة الأنبياء..ومخالفين لــ الطبيعة والحياة..
ما عاقبناهم مثل ما يستحقون..الله سبحانه مارحم قوم لوط...
وقلب فيهم الأرض بعد مارفعها لــ السماء..
ماحن بعاجزين نقيم الحد عليهم ونقتلعهم من أصلهم..
هذا ماهو مرض اللي فيهم ولا هي حالة نفسي..نكذب على انفسنا ونقول بيتعالجون..
اللي فيهم ذنب وهم ماتابوا منه..واللي مثلهم يدنسنا ويدنس حياتنا..
هذولاء ماهم بشر ولا يسوون يكونون حثالة البشر..

قرب منه الشيخ وحبه على خشمه\قواك الله وأثابك على إيمانك..
طالب حبه على راسه\تكفى ياشيخ لا يطلعون منها بالهين..
ولو سجن يربيهم لا تقصرون فيهم..
طمنه الشيخ وأشر لرجال الشرطة يسحبونهم قدام الناس..
ويكونون عبرة لمن لا يعتبر..
وبين هتاف الناس وتصفيقهم..
انسحب طالب وهله معه..

في السيارة كان يستغفر ويذكر الله..
وشوق تمدح فيه وتفتخر باللي سواهـ..
شوق بتسأول\عسى بس ماعلي ذنب..؟؟
طالب يناظرها بعدم فهم\؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شوق بعبط\يقولون قطع الاعناق ولا قطع الارزاق..وانا شيشتك عليهم..
طالب بندم\ليتنا في الشرقية...كان غرقتك بالبحر..
شوق\ههههههههههه الحمدلله مافي الرياض بحر..
ترى امزح معك ابي اغير جوك يا قلبي..
طالب يبتسم\والله مافي قلبي ذرة ندم على اللي سويته..
شوق\اممممم بس اكثرهم يقولون اذا تعالجوا نفسياً يتعدلون..
طالب بضيق\تدرين وين المشكلة..ان الناس يكذبون الكذبة ويصدقونها..
ويتركونهم على كيفهم..وهم مثل المرض بينشرن بلاهم بين المراهقين..
بين الاطفال..ومثل ماتعرفين بذرة فاسدة بتفسد كل المحصول..
رشا\عسى ربي يرحمنا برحمته..الله يقبل التوبة بس يتوبون من بلاهم..

((قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم
وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ))

اللهم إني أستغفرك لكل ذنب
خطوت إليه برجلي
أو مددت إليه يدي
و تأملته ببصري
أو أصغيت إليه بأذني
أو نطق به لساني...
أو أتلفت فيه ما رزقتني
ثم استر زقتك على عصياني فرزقتني
ثم استعنت برزقك على عصيانك
فسترته علي
وسألتك الزيادة فلم تحرمني
ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك
يا أكرم الأكرمين...
اللهم إني أستغفرك من كل سيئة
ارتكبتُها في وضح النهار أو سواد الليل
في ملأٍ أو خلوة
في سرٍ أو علانية
فلم أستحيي منك
وأنت ناظر إلي...
اللهم إني أستغفرك من كل فريضة
أوجبتَها عليّ في الليل أو النهار
تركتُها خطأً أو عمدا
أو نسياناً أو جهلا
وأستغفرك من كل سنة من سنن
خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم
تركتُها غفلةً أو سهوا
أو نسياناً أو تهاوناً أو جهلا...
أستغفر الله وأتوب إليه
مما يكرهه الله
قولاً أو فعلا
باطناً أو ظاهرا
أستغفر الله وأتوب إليه...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛


جالسة جنبه يدينها في يدهـ..
وبين كل لفته وحركة تضمه وتقبل يده او راسه..
وهو لامها بذراعه ويده الثانية بين يدينها..
صار حالها مثل حال البزر..
خايف لا يترك يد امه وتضيع منه..
قلبه يذوب على رجفتها وشهقاتها اللي ماتقدر تكتمها..
مايدري يزعل عليها ولا منها..
لودرى..لو قالت له وسلمته أمرها..
ماكانت غابت عنهم وموتوها..
ناظرها بحنية وهمس لها\نرجع بيتنا..
رددت مثل الطفل\ايه..ايه خلنا نرجع يالله قم..
علي يبتسم\يالله مشينا..
هديل مخنوقة بشوق\صدق بتاخذني..؟؟
علي يطمنها\والله صدق..
هديل برجفة تناظر غازي وتتخبى بحضنه اكثر\مابيخليني..
علي بجمود\ومن قال بنستئذنه..؟؟!
يالله يا بعد أخوك قومي معي..

ثبتت وشاحها على راسها وقامت بسرعة لما سمعت صوته يبكي..
وقف علي وعيونه تراقبها لا تغيب عنه..
شافها تنحني وتوقف شايلة شيء بيدها..
يعرف هيئة هالشيء وش يكون..
لان عنده نفس هالشيء في بيته وفي أحضان أبوهـ أكثر الوقت..
هالشيء ولدها..
رفع يدينه لـفوق وحطها على عيونه بحسرة..
لما تاكد إنها صارت أم وهذا ولدها أو بنتها..
نزل يدينه وناظرها واقفة بعيدة عنه تبكي وترتجف..
عرف إنها فسرت ردت فعله غلط..
وتعتقد إنه مايبي ولدها..
لازالت بريئة مثل ما عهدها..وكل شيء يجرحها..
مد يدينه لها يطلبها تجيه برجاء..
قربت منه وهي تهمس بحزن..
هديل بهمس باكي\حلال..والله العظيم..
سحبها له بقوووة وحضنها مع ولدها..
واعتلى صوت بكاها..
همس باذنها بتعب\ياعسى ذنبك مايتعداني..
هديل بحب\ولدي يا علي...هذا ولدي..
خذاهـ من حضنها ورفعه له..
وهي تمسكت بقميصه ماتبي تبعد عنه..
قبله وحضنه على صدرهـ..
وبارك لها فيه..
وأدركت إن علي أول شخص يقول لها مبروك على ولدها..
حتى غازي ماقالها..
جلس وظل يتأمله بهدوء ويتامل امه..
هديل بخجل\يشبهني..؟؟
علي يكتم حسرته\ياحظه..
هديل بخوف\ابى اخذه معي..
علي يطمنها\بتوسعنا الطيارة كلنا..
ابتسمت بحب\خذني لأمي..
علي يزم شفايفه\توني اقولك يالله..
وشيخنا هذا جيبي اغراضه ويالله مشينا..
هديل\اسمه ذياب..
عقد حواجبه وبعدها ابتسم لها\جعلني فداك يا ام ذياب..
لمت يدينها عليه وضمته بقوووة وبكت..
نزل ذياب على الأرض ولمها بهدوء..

وراقب ولدها يركض بخطوات سريعة غير متوزانة لــ غازي..
ويطنش راجح اللي ناداهـ..
دخل بين ارجول غازي ورمى نفسه على بطن ابوهـ..
رفعه له وضمه على رقبته وقبله بحنية..
وعيونه تراقب هديل اللي تحاول تختفي من عيونه بحضن أخوها..

حس إنهم مابيطلعون من البيت الا بمشاكل..
وحب يطلعها ويتفاهم معه ..
علي بهمس\هديل يا أخوك..ماتبين نمشي من هنا..
هزت راسها بايه بسرعة\ايه..يالله نروح..
علي\اممم طيب ولدك ماتبين تاخذين اغراضه..
أو انتي تبين شيء..
هديل\لا أنا ما ابى شيء..
بس ذياب بأخذ شنطته وحليبه..
علي يبتسم لها\يالله جيبي اغراضه وانا أنتظرك هنا..

وقفت وبعدت عنه شوي..
وعيونهم كلهم عليها..
همست بتعب عذبهم\تعال معي..
علي بتأكيد\بانتظرك هنا..يالله يا قلبي..
هديل برجاء باكي\لا تروووح تكفى..
علي يهز راسه ويكتم عبرته على شكلها المكسور التعبان..
هديل بحلف\والله ما أتاخر..لاتروح أسالك بالله لا تروح..
علي بقلب مهدود\والله ما اروح الا بك..
نزلت عيونها بذياب الجالس بحضن ابوهـ..
من دون ماتحط عيونها بعيونه..
علي يطمنها\باتعرف على ذياب لحتى تجين لا تخافين..
أبتسمت لأنه فهم عليها..
وبيهتم بذياب ويمنع ابوه ماياخذهـ ويتركها..

خرجت من عندهم وطلعت الدرج بخطوات تعبانة..
دخلت الغرفة وقلبها يخفق بقوووة..
هو صدق اني بأرجع..
هو صدق اللي أشوفه..
بينتهي كل شيء خلاص..
بينتهي العذاب..
بأطلع من كفن الغربة..
وأغادر مقبرة الفراق..
بارجع لهلي...
بأرجع لأمي..وبأحضن ابوي..
بأرجع لك يا هادي..

حست بأرجولها تخونها وبتطيح بمكانها..
قاومت ضعفها ورجفتها..
وجلست على السرير تقرأ وتتحمد الله..
وقفت بسرعة ودخلت دورة المياهـ..
توضت وخرجت..
صلت ركعتين شكر لله تعالى وهي تبكي وتستغفر..

لمت اغراض ذياب بشنطة خاصة فيه..
وكانت بتطلع من الغرفة بس شافت لبسها الضيق مايناسب ولا يريحها..
فتحت الكبت وطلعت لها لبس ثاني..
وقبل لا تبدأ تبدل شافت شيء ثاني في الكبت يخصها من سنين..
سحبتها بين يديها بألم..
لازال يحتفظ فيها..
كان السبب بقصها..
إلى اي درجة بيوصل تملكه لها وعشقها..
جديلتها متراخية بين اصابعها..
تسألت هل كان يقصد جديلتها اللي كانت مصبرته على غيابها..
ولا من جد يقصد دعوتها عليه بهذيك الليلة..
رمت جديلتها على الأرض وكانها جمرة تكويها..
وسحبت دفترها اللي هجرته من بعد ما عمت عيونها..
فتحته بعجز وقرأت صفحة عليها القلم..

أنا رحــت المكــان اللي جمعنــا مـن قبــل عامين ...
بغيت أصبر مع الذكرى وأعيد أيام تذكارك

تصدّق!! شفـت ياعمري رسوم إبها حـروف أثنين ...
ولقيت أن الجدار اللي لمسته يحمل أسرارك

بدأ بذاك المكــان اللي تحيــده كـــل شــيء إيلين ...
نعـم يشفق على حالي ويتخبّــر عن أخبارك

وعطرك هو ترى عطرك ولو قد صار له سنتين ...
أشمّـه بـس في الواقـع أشــم بغيبتـــك نارك

قعدت أتخيّلك تطلع وأشوفك بس ما أعرف وين ...
ولكن وين ياعمــري وإنتــه بعيــد في دارك

بدت تخنقنــي العبرة وأنا أصـارع دموع العين ...
ياليتك عشت هالموقـف بتعرف كيف مقدارك

سهرت يلين ما بيّن عـن إطلـوع الفجــر ثلثين ...
أسامــر نجمــة غيابك وأكلّمهــا عن أعذارك

طلعت من المكان وكن قلبــي منقســم قسمين ...
في عيني صورتك وإنته قبالي تسمع أشعارك

عرفت أن الزمـن قاسي ولكــن فرقـة القلبين ...
صعيبه يابعد عمري وفي وسط الروح تذكارك

انتبهت على التاريخ..
قبل لا يلقاها بشهرين..
يعني كان في المزرعة..ماجمعنا غيرها وعذبنا..
عذبك بعدي..عذبك موتي..؟؟
ليه ماعذبك ضعفي وحزني..
ليه مالان قلبك على حالي ورحمني..
ليه مارحمتني من ضربك وسوطك..
ليه يوم حرمتني من أمي ماعوضتني..
طعونك بقلبي ماهي بقليلة..
واقساها اني مادريت أنك زوجي..
تحمل خطاياك..مثل ماحملت أنا خطاء غيري..

مسكت القلم وكتبت بحيل مهدود منه..

هيــه يـآمـن تفتــش بـدفتـري.. وش ترتجي..
كــل سطـــرن يمـرك آعرف آنــه جريــــح ..

قفلت الدفتر ورمته ع الأرض جنب جديلتها..
فسخت بلوزتها بشكل سريع وكل تفكيرها بأخوها..
وبدأت ترسم من جديد كيف اللقاء بيكون..
كيف بتشوف أمها وكيف بتحضنها..
ابوها الغالي مابتعاتبه..قلبها ما يقوى على عتابه..
ناظرت بكل ملابسها..
بتكون ضيقة وماتناسب قدام أخوها..
لأن غازي أشتراها على مايناسبه ويعجبه..
مسكت بلوزة ضيقة وشفافة كثير...
أبتسمت بسخرية يبي يشوفها كــ زوجة..
والله إن تبطي ما أروي ظماك..

غازي بهمس\تمنيتك تلبسين هذي واشوفها عليك..
شهقت بسرعة وقبل لا تلتفت ضمها من ورى بقووة..
تمسكت في البلوزة بقووة..والباقي طاح من يدينها..
غازي بنبرة خاصة\بتروحين..؟؟
هديل بغصة\اتركني..خلاص أنتهت محكوميتي..
تعاقبت على ذنبي..خذيت جزاي..
تبت وربي رحمني..
غازي بحنان\وشهو ذنبك..؟؟
هديل برجفة\...........................
همس بصوت يعنيها هي وبس..
بنفس اللي قاله لها قبل يفتح لعلي وراجح..
غمضت عيونها ونزلت دموعها بألم..
قبلها على كتفها..
على الآثر الباقي من ضربة السوط..
أنتفضت بحضنه وبعدت عنه بروح مهزوزة..
استحت تنحني قدامه وتشيل ملابسها من الارض..
لبست اللي بيدها وهي خجلانة من نظراته اللي تراقبها..
همس بحب ورضا\ماخليتيها في خاطري...
ناظرته باستفهام...؟؟؟
أشر بعيونه عليها..
نزلت عيونها تشوف لبسها..
كانت لابسة اللي تمنى يشوفه عليها..
البلوزة الضيقة الشفافة..
صدت عنه بقهر وأخذت قميص من ملابسه ولبسته على بلوزتها..
مستحيل تبدل قدامه مرة ثانية...
غازي\ابى قميصي...افسخيه..

طنشته لانها تعرف قصده من كلامه..
يبي يشوفها باللبس الاول..
شالت حجابها واخذت معطفها وقبل لا تكمل مشيها..
ألتفتت عليه وناظرته بقوة..
وانصدمت لما لاحظت ملابسه معفوسة واثر لضربه على خده..
من دون ماتفكر وتحتار عرفت من اللي ضربه..
هديل بهدوء\توجعك..؟؟!
هز راسه بايه وهو يبتسم..
ابتسمت بتشفي\أحســـن..
نزلت اللي بيدها ومسكت الخاتم وعينها بعينه..
وقبل لا تطلعه من يدها مسكها بقوة وهزها..
غازي بوعيد\اقسم بالله ان فسختيه من يدك ماتعرفين هلك سنة كاملة..
شهقت بخوف وتراجعت عنه..
كانت بتتحداهـ..وتقول اخوي موجود مابتقدر تمنعني..
بس هي تعرفه..وتعرف قسوته وحقدهـ..
ثبتت الخاتم باصبعها وهي ترتجف..
همست بكرهـ\عادي لما اوصل السعودية بأرميه..
غازي بحب\تبي تضيق خاطري جعله فداك..
ماهوب أنا اللي يعاتبك في حلالك..
هديل بحقد\قلتها لك من سنين..
لما جاء وقت فراقك ما بألتفت لك ولا باتردد ثواني..
وهذا أنا اليوم راجعة لـ السعودية..
غازي يبتسم\معك على نفس الطيارة..

صدت عنه بكره\طلقني...
فتحت الباب وقبل لا تطلع حست بأصابعه تنحفر بخصرها بقووة..
ويلصقها بالجدار وفمه يهمس عند أذنها..
رجعت لها ذكرى الأيام اللي كان يعذبها بهالطريقة..
كيف كانت تفقد قوتها وتطيح على الأرض من ضعفها..
تركت اللي بيدها بسرعة وحطتها على يدينه بألم..
غازي بوعيد\اذا لمستي سهيل تعالي أطلقك...
هديل بألم\آآآآهـ إتركني...آآآآهـ...عــ...علي..
غازي بحقد\أخوك راح من دونك...
صدقته وبكل سهولة صدقته..
أستكثرت على نفسها تثق فيه وفي مصيرها..
مستسلمة من زمان..إنها مابترجع..
بعد مالقاها تركها..بكت بحسرة..
صرخت بيأس\عــــــــــــــــــلي يا أخوووووي...

بعد لحظات تحررت منه وسمعت شتايم وضرب..
جلست على الأرض تبكي وتنتحب ولامة يدينها على خصرها..
رفعت راسها وشافت علي يضرب غازي ..وغازي يضربه..
علي بقهر\والله العظيم لأذبحك اذا مديت يدك عليها..
انا مابعد أشفيت قهري فيك...يالخسيس..
خمس سنين وش انت مسوي فيها..؟؟
ثبته غازي على الجدار وصرخ فيه بحقد..
غازي بصوت عالي\لوو أنت ماجيت كنت بأرجعها..
بس عشانها بأرجعها..ولا أنتوا ماتستاهلون ترجع لكم..
ضربه علي بقوة وبعده عنه..
علي\الكفن والتراب اكرم لها من حضنك..

قرب منها راجح ونزل ذياب جنبها وراح لهم...
مسك غازي وبعده عن علي بالقوة..
وعلي يدفه عنه ويمد يدينه يبي يضرب غازي..
راجح بعصبية\بالموت فكيتكم تحت..الموضوع طلع عن يدنا..
صار بيد الحكومة..انا هديت الموضوع وتفاهمت معهم..
بس فيه من أستعجلهم وبلغ أكثر من مرة...
علي بقهر\لا حكومة ولا غيرها بياخذونها..
أنا أخوها وبتجي معي واللي ولد امه يقول كلمة..
غازي بسخرية\تو الناس..ماكأنك تأخرت كم سنة بس..

علي بغيض ضرب راجح وهجم على غازي يتضارب معه..
وهذا اللي كان يبيه غازي..

ضمت ولدها وبكت بقوووة..
أخوها وغازي وراجح ..
من فيهم بيوقف المهزلة..
وقفت بسرعة وشالت ذياب اللي يبكي بخوف من صراخهم..
نزلت الدرج وهي تركض وتبكي..
ما ابى اظل معهم..
يخوفون..قاسين..
يوووبه وينك..؟؟

فتحت الباب وطلعت في الحديقة جلست وهي تضم ذياب تهديه..
حست بواحد منهم واقف عندها..
خبت وجها في ذياب..
هديل بقهر\ما اباكم...خلوني في حالي ما اباكم...
......بنبرة حادة\من أنتي..؟؟
رفعت راسها وناظرت فيهم بخوف..
كانوا خمسة غريبين أول مرة بحياتها تشوفهم..
وقفت وهي ترتجف..أشكالهم تبعث الرعب في القلب..
تراجعت كم خطوة وهو يقرب منها ويتكلم معها..
ماردت عليه ولا تجرأت تثبت مكانها..
شهقت لما شافته يمد يده عليها..
صرخت بخوف\ابعد عني...لا تلمسنييييي...
دخلت البيت بسرعة ولما حست بيده تمسكها...
صرخت بكل صوتها تنادي..
هديل برعب\يوووووومــــــــــــــــــــه...
حاولت تسحب نفسها عنه ماقدرت..
كانت يدينه مثل الحديد حوالينها..
شافت غازي يوقف على أخر درج ومصدوم من وجودهم في بيته ومحاصرينها..
صرخت بخوف\غااااازي بعدهم عني..
ركض لها وضرب يدين الغريب بقوة يبعده عنها..
تمسكت فيه وصارت وراهـ..
والغريبين حواليهم..
وقف راجح وعلي يناظرونهم بقلة صبر..
الغريب بصوت عالي\حن من الأمن الخاص..وجينا في مهمة خاصة..
ردي علي..أنتي هديل حسين الجاسم..؟؟
خافت من صوته ونبرته في الكلام..
وهتفت بروحها بيأس..
وش انا مسوية يوم يطلبوني الأمن الخاص..
ياويلي بيعاقبوني لأني أوهمتهم بموتي..
فزت بخوف وتمسكت بغازي أكثر لما سمعته يصرخ فيها مرة ثانية..
بصوت حاد\هل أنتي هديل حسين الجاسم..؟؟
لاتنكري لان مواصفاتك نفس المواصفات اللي أخناها من السفارة..
تمسكت فيه وجاوبتهم بخوف\إيـــه أنا هديل..
الغريب\عندنا أمر تفضلي معنا..
هديل برجفة\لا لا ماباروح معكم..باروح مع اخوي..
الغريب بقلة صبر\لو سمحتي تفضلي معنا..
ولا إضطرينا نأخذك بالقوة..
غازي بحدة\تخسي تأخذها..
هديل زوجتي ولا بتروح معكم..
الغريب\حضرتك غازي الجالي..؟؟
غازي\ايه انا غازي الجالي..
الغريب\عندنا امر بإلقاء القبض عليك..
غازي بسخرية\بالله..ومن اللي أمرك تقبض علي ياقوي..؟؟
الغريب بغيض\خذوهـ ..
غازي بتحدي\حاولوا بس..لا بتأخذوني ولا بتأخذونها..

راجح يتدخل\لحظة..لحظة..البلاغ تم إبطاله..
أنا راجح الجالي وأنا اللي بلغت عن هديل..
بس المشكلة أنحلت والبنت بترجع مع أخوها..
وتفاهمت مع الجهات الخاصة وانتهى الموضوع..
الغريب بجمود\انتهى لك ولغيرك..البلاغ تم تأكيدهـ من غيرك..
لو سمحتي تفضلي معنا..
وأنت إذا ماجيت براحتك بتجيبك السلطات الإيطالية..
هديل تبكي\لا ما ابى اروح معكم..علي قل لهم..
علي بقلة صبر\أنا أخوها..وبأجي معها..
الغريب طلع سلاحه ومدهـ على علي وراجح..
علي\اعقب يالخسيس..
الغريب\هديل تفضلي على السيارة لا تجبرينا نتعامل معك بالقوة..
همست بخوف\لا تخليهم يأخذوني..
مسك يدها وسحبها من وراهـ..
لمها مع كتوفها\دامكم بتاخذونها وبتاخذوني..فبتكون معي..
الغريب بسخرية\إيه يصير خير..
غازي بوعيد\إن مامسحت بسمتك هذي ما أكون غازي بن جالي..
قبل لا يمشي أخذ ذياب من يدينها ومدهـ لراجح..
وهمس في أذنه بصوت واطي ماسمعهالا راجح..
هديل بخوف\لا ليه..؟؟حرام عليكم وش تبون فيني..
راجح يطمنها\لا تخافين مابيصير شيء..
إجراءت بسيطة..وذياب بيكون معي ومع علي..
هديل\علي تكفى لا تروح وتخليني..
إنتظرني لاتروح..

طلعوهم من البيت وركبوا كلهم بسيارة كبيرة..
متمسكة فيه بقوة والرجفة متملكتها..
خافت من أشكالهم..
وخوفها الأكبر من المكان اللي مودينها له..
ناظرت في غازي وجهه مايعبر عن اي شيء..
جامد ومعقد حواجبه..
يفكر بكلام راجح..هو يدري إنه بلغ عنه في السعودية..
ويدري إن البلاغ أنلغى بعد يوم..
لأنه حجز له ولهديل يرجعون وبكذا يبطل البلاغ ويصير كاذب..
بس من اللي أثار البلاغ مرة ثانية..وحرك الأمن..

تبي تسأله وين بياخذونها..بس خوفها من الإجابة منعها..
هي ماسوت شيء..
كيف ماسويتي شيء..
نسيتي انك عايشة في ايطاليا كل هالوقت من دون محرم..
ولا ناسية إنك أوهمتي الكل بموتك..وهذا يعتبر تظليل..
هديل بهمس\ماكنت ادري إنه جريمة..
ناظرها ولانت ملامحه لها\اي جريمة..؟؟
هديل تقرب فمها من اذنه عشان مايسمعونها\لأني كنت ميته..
أنا حية وهذي جريمة..
غازي بحنية\تدرين جريمتك وش عقابها..؟؟
دمعت عيونها أكثر وزاد خوفها وهزت راسها بالنفي..
همس لها في إذنها وقبلها عليها بخفيف..
غازي بهمس\عقابك علقتيني فيك أكثر..
ابتسم برضا لما شافها تعض شفايفها بعصبية وعرف انها تتمنى تضربه..
لأنه خوفها زيادة على خوفها..
ورجع يهمس لها بنفس كلماته اللي تطعنها..
اليوم عادها عليها ثلاث مرات...

وقفت السيارة وفتحوا لها الباب..
نزلت قبل غازي..لأنها كانت جالسة بجهت الباب ..
وغازي بالنص بينها وبين واحد من الامن..
قبل لا ينزل قفلوا باب السيارة عليه ومشت السيارة بسرعة..
صرخت بخوف وهي تنادي عليه..
الغريب\أختي الله يهديك لا تخافي..
ماراح يصير عليك شر..عندنا توصية خاصة عليك..
هديل برجفة\لا الله يخليك..ما اقدر..ابي أخوي او زوجي..
الغريب\تفضلي معي لو سمحتي..
مشت جنبه وهي تتلفت بخوف..
ثبتت حجابها وهي تدعي الله يهونها..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛

خرج وناظر البحر براحة..

لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 549 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:52 PM   #79
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


خرج وناظر البحر براحة..
ألتفت لعمه اللي جالس على كرسي وغايب عنه بتفكيرهـ..
بيكملون إسبوع من وصولهم الشرقية وعمه على نفس حاله..
صاد عنه وسرحان..
راكان بضيق\الله يخفف عنك يا عمي..والله حالتك عجزتنا..
وش اللي بيشغلك في ذا الدنيا ويوجعك..

تقابل مع عمه باحد الأيام في المسجد..
وشاف عمه يمسح دموعه وهو يصلي..
خلص صلاته وجلس قريب منه وشار عليه بشور..
راكان بهدوء\ياعم في خاطري العمرة ..تخاويني..؟؟
رد عليه بصوت خافت\لا يا ابوك..خذ هلك وتيسر..
راكان\هلي مالهم في العمرة مصلوح..
أبيك أنت تخاويني والله ماتقول لا..
تراني حلفت وحن في مسجد..
ابوعلي يبتسم له\تم..متى بتمشي..
راكان\اذا مالقينا حجز نمشي سيارة..
ابو علي\شورك وهداية الله..

راحوا العمرة..وهناك شاف عمه منهار وفاقد أعصابه..
شافه يدعي ويبكي بصوت مغبون..
ومع انه ماكان يفهم وش دعاوي عمه بس كان يآآمن وراهـ بقلب صادق..

بعد العمرة لاحظ عمه مرتاح..
فماحب يرجعه الرياض بسرعة..
وكان لازم يروح الشرقية عشان شغله..
فاخذ عمه معه الشرقية يغير جوهـ..
جلس قريب منه بعد ماسلم على راسه..
راكان بروقان\حي الله أبوعلي..
ابوعلي يبتسم\الله يبقيك..
راكان بغمزة\وش ذا الكشخة رافع السروال عن السيقان..
ولابس النظارات..كم بنت مرقم..؟؟
ابوعلي\ههههههههه وش بيعجبهم في ابو سيقان..؟؟
راكان\لو عبوود هنا كان شحطهم من قدامك بالعقال..
ابوعلي\فديت ذكره وطاريه..سند جدهـ..واخته جعلني فدوة لها..
راكان\الله يطول بعمرك ويربون بحضنك..
ابوعلي\جعلك ياراكان من هل الجنة..على العمرة اللي ريحتني..
راكان\كان علي ناوي ياخذك العمرة بس أنت ماترضى..
ابوعلي كتم اللي في صدرهـ وصد يناظر البحر..
شفتها تشيل هديل بحضنها وتبتسم لي ..
يا ابوي انا جيت..
روحي يا بنت أبوك مرحومة..
السموحة على الطعنات والغربة يا بعد حالي..
ربك خذاك وما أكرمه في عطاياهـ..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛

دخلت غرفت تبديل الملابس وردت على جوالها..
ياسمين\أهلاً صوفي..ماذا حصل؟؟هل عادت؟؟
صوفي\لا ليس بعد..أخذوها منذ يومين ولا اثر لها ولا له..
ياسمين\ماذا عن ذياب..؟؟
صوفي بحب\وولفي هاهو معي..رغم صراخ ذاك الرجل..
كم اكرهه لا يشبه ديل وليس طيباً مثلها..
ياسمين\من يكون..؟؟
صوفي\لا اعلم يقول بانه اخ لهديل..
ياسمين باستغراب\ما اسمه...؟؟أنا اعرف عائلتها جميعاً..
صوفي بتفكير\امممم أعتقد اسمه ألي..
ياسمين بشهقة\علي...؟؟
صوفي\نعم هذا ألي..يبدوا مجنوناً..
ياسمين\صوفي أخبريني بكل شيء..
صوفي\ليس الآن يجب ان اهتم بوولفي..الان وقت نومه..
ياسمين برجاء\أخبريني عن غازي هل رأيته..؟؟
كيف عرف مكانها؟؟واين هو الآن..هل هو معها؟؟
صوفي بتهديد\كفي عن الثرثرة لا اعرف شيء عنه..
ولكني ساعرف من ماكس..لم يعد الامر سراً..
ياسمين بهدوء\حسناً أنتظر أخباراً جيدة..
صوفي\ان شاااءالله هبيبتي...
ياسمين تبتسم\الله يهديك...وداعاً..
صوفي\وجع...وداعاً..
قفلت وياسمين ضحكت على كلمتها..

شهقت وفزت من مكانها لما سمعت سلمان يتكلم بغضب..
سلمان بحدة\وأنتي وش تبين بأخبار غازي..؟؟
وهذي الافرة ماقلت لك إقطعي علاقتك معها..؟؟
ياسمين بقهر\صوفي صديقتي وماراح إتركها بدون سبب..
سلمان بصوت عالي\ليه تسألين عن غازي واللي معه..؟؟
ياسمين\ماسألت عنه عشانه..زوجته تصير صديقتي هذي كل الحكاية..
سلمان يمسكها بقوة\سألتي عن غازي ماهو عن حرمته..
ياسمين بخوف\سلمان اترك يدي..تصرفاتك ماعادت تعجبني..
سؤال عادي..ما اقصد منه شيء..
سلمان\ياسمين أنا ماني غبي ولا أهبل تلعبين علي..
مكالماتك اللي تسوينها بالسر بينك وبين صوفي..
وكلامك الدايم عن غازي وأسماء ثانية..وش مخبية علي..؟؟
ياسمين تبعده عنها بضعف\سلمان أنا ضقت من كلامك وتعاملك..
سلمان بصراخ\وأنا ضقت من اسرارك وسرحانك الدائم..
قولي أنتي وش مخبية علي..أكيد الموضوع كبير..
من تفكيرك وحساباتك اللي ماتنتهي..ياسمين تكلمي..

بعدت عنه وأسندت نفسها على الجدار بتعب..
اتكلم واقوله..خلاص اخوها درى وبيرجعها معه..
يعني بيدرون أهلها...
سلمان أكيد بيتفهم الموضوع..وبيساعدنا..
ياسمين تبكي\سلمان الموضوع كبير كثييير...
كاتم على قلبي من سنين..
قطعت عهد أحفظه سر وما ابوحه لاحد..
بس خلاص بدأ السر ينكشف..
سلمان بجمود\أسمعك تكلمي...
مع انها خايفة من ردت فعله بس تماسكت ..
طلبت منه يجلس ..ماتحرك من مكانه..
ياسمين بضيق\سلمان أنت ماتساعدني أتكلم...
إذا تبي تسمعني اجلس وصل على النبي..
عطاها على جوها وجلس وهو يذكر الله..
سلمان\تفضلي أسمعك...
ياسمين بهدوء\الموضوع يخص بيت عمك حسين..
هديل بنت عمك...
سلمان عقد حواجبه\هديل...؟؟
من وين عرفتيها؟؟هي ماتت قبل تجين هنا..
ياسمين برجفة\هديل حية ماماتت..
ألتقيت فيها بإيطاليا..
سلمان بملامح مصدومة وجامدة\..............................
ياسمين بغصة\ايه بنت عمك حية...
وعايشة هناك ومعها ولد..
سلمان\هديل ميته..؟؟
ياسمين بنفي\لا مو ميته..بتشبه هادي كتير...
شفت صورها عند اختها غادة..
اشتغلت معها بايطاليا..وهي صممت حفلة زواجنا مع صوفي..
وشافتك انت واخوها بالحفلة..

قالت له كل اللي تعرفه عن هديل..ماعدا علاقتها في غازي..
لانها عرفت من صوفي ان غازي يكون زوج هديل..
وماتعرف كيف اخذها او وش صار معها..

خلصت كلامها وهي تقوله ان علي في ايطاليا..
راح يرجع هديل..
وقف مثل التايه واتصل بولد عمه..
ساله وش يسوي في ايطاليا..
وعلي رد عليه انه يتمشى مع اصحابه..
سلمان بحدة\لقيت هديل...؟؟
علي\.................................... من وين عرفت..؟؟
سلمان غمض عيونه\يعني صدق حية..؟؟
علي\خلك رجال مثل ماعهدتك واحفظ السر لين نرجع السعودية..
سلمان بغضب\رجعها المغضوب عليها...
علي يقطعه بغضب\والله واللي رفعها سبع وبسطها سبع..
إن أطريتها بالشينة لا أذبحك يا الخسيس...
سلمان بصراخ\حيييية وفي ايطاليا وعليها ولد..؟؟
أختك وش هي من أصله..؟؟
علي بتمني\ياليتها عاكست ظروفها وراسك اليوم مبتور تحت التراب..

قفل الخط في وجهه..وسلمان صار هايج بقووة..
ويدور في الغرفة وكل فكرة تطرى عليه..
التفت على ياسمين وشدها توقف بقوووة..
سلمان\ليه ماتكلمتي من زمان..؟؟
سنين عايشة معي ولا تكلمتي ليييه؟؟
وقبل لا تنطق بحرف ضربها على وجها وهو ماسك شعرها..
سلمان بقهر\بنت عمي حية ولا تتكلمين..
عرضنا وشرفنا عايشة لحالها..
مارحمتي حال امها وابوها..ولا اخوانها وجدتها..

هزها بين يدينه بقوة ورماها على الأرض..
طلع من الجناح بسرعة وطلع من بيتهم..
في قلبه نار..
بنت عمه..خمس سنين مالها اثر..
خمس سنين يترحمون عليها..
حاول يطلع لها بعذر بس ماقدر..
مالها عذر خمس سنين..خمــــــس..
صار يتوعد فيها ...


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

خرجت ولفحها الهواء البارد..
وشافته واقف عند السيارة ينتظرها..
هذا نفسه الشخص اللي حقق معها واستجوبها..
وهو اللي جابها لهذا المكان..
واليوم بيرجعها لاخوها..

دخلت السيارة وجلست بتعب وضمت يدينها حواليها..
شافته يجلس ورى عندها ويلتفت عليها..
رحلتنا على السعودية بعد ساعتين..
والحين ماشين المطار..
أخوك وولدك ينتظرونك هناك..
وحن بنكون معك وبنوصلك لــ أرض الوطن..

هزت راسها له من دون ماتتكلم..
حققوا معها عن حياتها مع غازي...
وكانوا يسألونها أسئلة متأكدين من إجابتها..
وهي كانت تجاوبهم بالعكس..
حاولوا فيها تغير اقوالها..بس هي ثبتت على كلامها..

ناظرت لــ الثلج يلامس الأرض بجمال وروعة..
وهي تهمس لروحها..
برئته من سواياهـ..
قالوا خطفك وخذاك بالغصيبة..
قلت لا تزوجته ورحت معاهـ..
ضربك..أهانك..تسبب بإعاقتك..
لا ماصار اللي تقولونه...
برئتك من كل تهمك...

ليه برئتك..؟؟!
ليه ماطلبت يحاكمونك ويحبسونك..؟؟
ليه أكرهك ولا أوجعك مثل ما أنت توجعني..؟؟

طلبته طلب أخير قبل ماتطلع من المركز..
مايطلع غازي الا بعد ما تسافر وتترك أيطاليا..
فسخت الخاتم من يدها ولمته بالإشارب حقها..
وأمنته يوصله لغازي..
عطاهـ لاحد رجال المركز وطلب منه يوصله له..

كانت رغبتها الاخيرة..تكلمه قبل تتركه..
عطاها جواله وسمعت صوته يناديها..
غازي بإهتمام\هديل..تسمعيني..؟؟
هديل بغصة\ماهو عشانك..روح الله يسهل لك..
غازي\وش سويتي..؟؟
هديل بإختناق\ماظلمتك...

قفلت الخط ولا سمعت باقي كلامه..
مدت الجوال لـ صاحبه وشافت علي يناظرها ويسرع لها..
حضنته بقوووة وترجته يرجعها ..
هديل بتعب\يا ابو عبدالله تكفى أبى اشوف أمي قبل أموت..
إلحق وحقق لي مناي جعلني فدوة لك..
تمنى لو يشيلها في المطار وينخلقون في السعودية..
كانت بتاخذ ذياب منه بس ماسمح لها..
حالها تعبان ولا بتقد تشيل نفسها..

وقبل لا يدخلون من بوابة المسافرون..
سمعت صوت غالي عليها يناديها بشوق..
صوفي\ديييييل..ديل عزيزتي توقفي..
أنرعبت هديل لما شافت الخمسة يوقفون بوجه صوفي ويمنعونها تقرب من هديل..
صرخت فيهم صوفي بغضب..صوفي\ديل ما الأمر..أريد أن أودعك..

بعدت عن علي وراحت لها..
مسكها رئيسهم من يدها وهي ضربته بقوة..
هديل بحقد\لاتلمسني..مالك اي حق تلمسني..
إلزم حدودك..

أبتعدت عنه وهي تشوف الغضب في عيونه..
صوفي\أجل لا تلمسها ايها المتوحش..وجع..

ضمتها هديل بقوووة وهي تضحك على آخر كلمة قالتها..
صوفي\هل انتي بخير..؟؟بحثت عنك طويلاً..
هديل تبتسم\نعم أنا بخير..صوفي سأعود إلى الوطن..
صوفي تمسح دموعها بفرح\أتمنى لك السعادة دائماً..
أخبري والدتك كم أحبها...
هديل بحب\سأفعل عزيزتي..صوفي؟؟
صوفي بغصة\ماذا..؟؟
هديل\لن أتي الى إيطاليا مرة أخرى أبداً..
سيكون هذا وداعنا الأخير..
صوفي عقدت حواجبها\ألن اراك في مكة بموسم الحج..
قلتي باني لا استطيع الهاب لــ الحج الا اذا أمنت بــ الشهادة..وصليت..
وأعطيت من مالي لــ الفقراء.. وصمت ...وو بعدها استطيع الحج أليس كذلك..؟؟
هديل تضمها بقوووة\نعم سألتقيك هناك بإذن الله..
صوفي\أكرهك يا رثت الثياب..
هديل تبتسم\أحبك يا اختي فاطمة المنمشة..
صوفي\هههههههههه أحببت الاسم..
هل تعلمين ما اسم ماكس بعد الاسلام..؟؟
هديل تهز راسها بالنفي..
صوفي\اسمه عبدالله ..
هديل بفرح\اسم رائع..واسمك أحبه كثيراً..
صوفي تتنهد\سأطلق ماكس وأتي لزيارتك..
هديل تبتعد عنها كم خطوة\فاطمة حبيبتي في الاسلام..
الرجل هو من يطلق المرأة وليس العكس...
صوفي بصدمة\أيتها القزمة لماذا لم تخبريني كي أطلقه من قبل..
هديل بوداع\لانه يحبك ووعدته باحد الأيام أن أساعدهـ بحبك..
صوفي تركض لها وتضمها\الوداع عزيزتي ديل..
هديل تبكي\فمان الله..اللهم إني أستودعك إياها فاحفظها..
صوفي\وداعاً وولفي الجميل..
أحبك يا صغيري..

توجهوا لــ البوابة وتم النداء لرحلتهم..
ولا أنتبهت لعيونه اللي تودعها لآخر مرة..
مستحيل يشوفها او يقابلها بعد اليوم..
رجعت لــ السعودية لاهلها وناسها..
وهنا ينتهي دورهـ..وهذا اللي يقنع نفسه فيه..

جلست جنب علي وذياب بحضنها..
دخلت يدها بذراع علي وخبت وجها ورى كتفه..
هديل بهمس\علي....أبى أمي..ودني لها قبل أموت..
علي يقبل راسها\بسم الله عليك من الموت..
رايحين لهم يا بعد أخوك..
وفيه من ينتظرك في المطار..
رفعت راسها بوله\أبوووي..
علي يهز راسه بنفي\لا ماهو أبوي..
هديل\هادي..؟؟
علي يضحك\ههههههه لا مو هادي...
خلاص لا تعددين لما وصلنا بتعرفين من اللي ينتظرك..
هديل\علي صدق أنا بأرجع..؟؟
علي يناظرها\صدق انتي حية..؟؟

أبتسمت له ..اسندت راسها وناظرت الطيارة تقلع عن إيطاليا..

أخيـــراً راجعة لبلادي وهلي..
راجعة لديرتي وعزوتي..
وش خذيت منك..؟؟
غير المذلة ولاقهر..
وش خذيييت منك..
تحرك ذياب في حضنها..
ناظرت فيه وهو يمد أصابعه ويحطها بفمها..
نزلت يده من فمها بعد ما قبلتها..
همست له\ما اغباني أسال وش خذيت..؟؟
فديت روحي اللي مخاويني..
والله ما يخففها غيرك يا قلبي..
آآآآآآآهـ يومه راجعة لك..
لا تكسرين في خاطري تكفين..

أعـــــودُ إليــكِ يا أمـــــي
سجينـــاً مـــــلَّ مضجعــــهُ

أعـــــودُ إليــكِ يا عمـري
نشـــيداً ضـــاعَ مطلعــــــهُ

فعـُــدتُ اليــومَ من وجدي
علـــى كفَّــيكِ أجمعـــــــــهُ

وقلبـــــي لـــو كشفتيــــــهِ
وجـــدتِ رضــــاكِ أفرعهُ

ولـــو كـــانَ الجفا رجــلاً
بحــــدِّ الســـفِ أصــــرعهُ ...


نزلوا من الطيارة وقلبها يخفق بقوووة..
ثبتت عبايتها عليها اللي قدمتها لها السفارة..
ولمت طرحتها عليها وتلثمت لأن مامعها نقاب..
أول مالمست ارض المطار تمنت لو تقبلها..
رجعت يالرياض..
رجعت يا عااااالم..
أبي أصرخ..
أبي الناس يحسون فيني..
شوفوني بنتكم بعد سنين غربة رجعت..
لا معي شهادة ولا وثيقة..
تخرجت من جامعة غازي ..
بدكتوراهـ كسر خاطر..
أحرقت شهادتي يوم التخرج..
وجيتكم اطلب تنسوني اللي كسرني..

شافت علي يأشر بيدهـ ناظرت بس ماعرفت احد من الموجودين..
وبعد لحظات شافته يقرب منهم...
وضحكته شاقة وجهه..لازال على عهدها..
طال شوي بس قصير لمن هم في عمرهـ..
عيونه اللي تعشقها..
مشيته اللي تعجبها بثقة وكأنه شيخ بالثلاثين..
قرب منها وهو يرحب ويهلي..
وهذا اللي قتلها..
إنه مانصدم مثل غازي وراجح وعلي..
لا ردت فعله وكأنه كان ينتظرها ..
عبدالله بحب\وأرحبوا...أسفرت وانورت..
قرب منها وقبلها على راسها..
كيف قدر يقلب الادوار وتصير هي بخانت المصدومة وهو المبسووط..
سحبته لحضنها وضمته بكل شوق..
بكت وهو يضمها ويقول كلام يسعدها..
عبدالله يكتم عبرته\أنتظرناك كثير أنا وجدي..
يمكن جدي أكثر مني من خمس سنين..
بس أنا من سنتين وزيادة وأنا أنتظرك..
هديل تبكي\فديتك وفديت جدك..جعل عيني ماتبكيكم يا رووحي..
شفني جيت..صح أني تأخرت شوووي بس جيت..
عبدالله\الحمدلله ..المهم إنك جيتي..

علي بمحبة\عبييد تعال هاك...
عبدالله بفزع\وش ذا ..؟؟ضـــب..؟؟
علي حمق\ضب في كرشك..هذا ولد عمتك اسمه ذياب..
عبدالله بصدمة\هـــاهـ..؟؟عليك ولد..؟؟
هديل خافت من ردت فعله\ايوهـ...
لاحظ أبوه يناظره بقوة..
رجع يبتسم ويمد يدهـ\هذي اللي تعرف تخلف صح..
جابت ذياب ماجابت سحلية مثل أمي..
علي يتوعده\مالسحلية الا بنتك..
عبدالله\هات الورع أشوفه..
يالبيه يا الشيوووخ..وش بلا وجهه أبيض..
وخدوده حمر..براطمه ماش ما اعجبتني..
لايكون سحلية وتلعبين علي..
هديل تضحك\هذا الشيخ ذياب..ذيبي..

طلعوا من المطار وعبدالله يسولف لهم..
وصلوا لــ سيارة علي اللي وقفها بمواقف المطار..
عبدالله يضرب جبينه\يوووهـ نسيت..
ترى معي واحد ينتظركم ...
علي بعصبية\أنت علمت أحد..؟؟
عبدالله بزعل\ماعلمتك عشان اعلم أحد...
هديل برجفة\من يا عبدالله..؟؟
بصوت مخنوق\أنـــــــــــا ....



لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 549 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 11:52 PM   #80
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية s11o
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 367
معدل تقييم المستوى: 12
s11o is on a distinguished road
افتراضي


البارت الســـادس والستــــــون ..



صباح الخير يا حلوه..

صباح الخير يا أميـــرتي الحلوه

مضى عامان يا أمي

على الولد الذي أبحر

برحلته الخرافيه

وخبأ في حقائبه

صباح بلاده الأخضر

وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر

وخبأ في ملابسه

طرابيناً من النعناع والزعتر

أنا وحدي..

دخان سجائري يضجر

ومني مقعدي يضجر

وأحزاني عصافيرٌ..

تفتش –بعد- عن بيدر

عرفت نساء أوروبا..

عرفت عواطف الإسمنت والخشب

عرفت حضارة التعب..

وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الأصفر

ولم أعثر..

على امرأةٍ تمشط شعري الأشقر

وتحمل في حقيبتها..

إلي عرائس السكر

وتكسوني إذا أعرى

وتنشلني إذا أعثر

أيا أمي..

أيا أمي..

أنا الولد الذي أبحر

ولا زالت بخاطره

تعيش عروسة السكر

فكيف.. فكيف يا أمي

غدوت أباً..

ولم أكبر؟

صباح الخير من مدريد

ما أخبارها الفلة؟

بها أوصيك يا أماه..

تلك الطفلة الطفله ..


نزار قبـــــــــــــــــــــاني ...



طلعوا من المطار وعبدالله يسولف لهم..
وصلوا لــ سيارة علي اللي وقفها بمواقف المطار..
عبدالله يضرب جبينه\يوووهـ نسيت..
ترى معي واحد ينتظركم ...
علي بعصبية\أنت علمت أحد..؟؟
عبدالله بزعل\ماعلمتك عشان اعلم أحد...
هديل برجفة\من يا عبدالله..؟؟
بصوت مخنوق\أنـــــــــــا ....

ألتفتت لصاحبة الصوت بقلب مشتاق...
شهقت بحسرة وهي تشوفها مرخية عن وجها ومرتكزة على عصاها..
والرجفة متملكتها وباينة عليها..
هديل بحنين\يـــــــــــابعد حالي يا أنــــــــا..
الجدة تبكي\هدييل..
ضمتها هديل بقوة وهي تصرخ با الآآآآآآآآآآهـ..
الجدة بنحيب\لعنبووك يالدنيا..خمس سنين يا هدييل..
خمس غايبتن عني ومشقيتني..
ياحسرتي عليك يا حسيييين..لمتك على دموعك ولا أنت تنلام يا ابوي..
هديل تبكي بصوت عالي\ياحسرتي على حالي يا عسووولة..
لامت وريحت ولا عشت وأعتقت..
ياما تمنيتك جنبي بعكازك.. تسنديني وترعيني..
كم ناديتك وترجيتك تدعين لي ارجع بالسلامة..
رجعت يا رووحي رجعت..رجعت يا أم حسييين..

الجدة تلم يدينها بضعف على خصر هديل..
وتحط راسها على صدرها..
وهديل تلمها بقوووة..
الجدة بحزن\يشهد الله علي مانسيتك بفرض ولا سنة..
وبتطوعاتي مانسيتك..رجيت ربي وربي ما كسرني..
هديل بألم\كنتي تدرين إني حية..؟؟حسيتي فيني..سمعتيني..؟؟
الجدة\كل ماقلت حية تعوذت من ابليس وقلت اوهام..
ولما اشوف حال أبوك أصدق أوهامي واقول اني بانتظر معه..
وإن شفت اليأس تملكه يأست معه..
ماكذبت قلبي يوم دلني على مكانك..
هديل بغصة\ليه مامنعتيهم من دفني وأنا حية..؟؟
الجدة بآسى\قلت لهم مابتروح لقبرها قبلي..
ما بتوجعني وتسبقني لــ الموت..
قالوا حكمت الله وقضاهـ..
أوجعوني بموتك يا هدييل..أوجعوني..
هديل كاتمة عبرتها\لاتخلينهم يوجعوني ياعسولة تكفين..
لا يجرحوني بكلامهم ولا فعلهم..
لا يطردوني من حياتهم..
الجدة تناظر بعيونها\ابى اشوف وجهك..
أبى اشوف الزمن كبرك مثل ما كبرنا..
غيرتك السنين ولا باقية على عهدي بك..

عبدالله يقاطعهم\والله إن كشفتي لا أحوسكم حووس..
شوفوا الناس يناظرونا..ادخلوا السيارة وبراحتكم..
ضربته الجدة بعصاها..ومسكت هديل تسحبها معها لـ السيارة..
الجدة بعصبية\انت انطم يا قليل السنع..
دواك عندي يالكذووب..

توجهوا لــ السيارة اللي جاء فيها عبدالله وجدته مع السواق..
أما سيارة علي فظلت في مواقف السيارات بالمطار..
عبدالله جلس قدام وذياب بحضنه وما انتبهت عليه الجدة..
وعلي جلس جنب هديل اللي حاضنتها جدتها وتحفاها..

علي يسلم على جدته\مبروك عليك هديل يومه..
قرت عينك بشوفها..
الجدة بزعل\إنقلع ياولد أبوك..
تقهرون المسكينة وتعيشون حياتكم..
تبعدونها عنا وتنسون منها..
علي يناظر أخته\والله ياللي قهرها لأقهرهـ..
ومثل ما ابعدها عنا بأحرمه منها..
هديل بغصة\صدق يا علي..؟؟!
قبلها على كتفها\صدق يا بعد علي..
هديل بخوف\لاتقهرهـ هو وبس..
إقهر اللي يبي يقهرني..
لايوجعوني يا علي..لا يجفوني..
علي يطمنها\نسيتي قلوبنا يا هديل..؟؟
عهدن علي من قهرك لأقهرهـ..ومن زعلك أزعله وأشقيه..
هديل بصوت مبحوح\يومه يقول إنه بيرعاني..
إشهدي يومه عليه..إشهدي على كلامه ووعده لي..

خذوني بعيداً عنه وأحموني دثرني أخي بـك أنتزعني من وطن الغربه
وأزرعني بوطني الذي أشتاق له أقرأ علي تعاويذ الأحتواء وأنفث عن يميني
وعن شمالي .. خذني لهم وإن أعلنو وفاتي فـ قلبي يتوق لهم ..!
دع ظالمي بنار أفعالة يكتوي ..
لن أكون لغيره فقد كرهت الرجال به ومن بعدهِ
فقد ترك خلفه أنثى ميته باردة به تلتهب وتطفئ
فـ روحي بين يدي صغيري ثمرة سنوات القسوة التي حصدت قهراً

حورآء إنسية ..

الجدة تبكي\ياويل حالي عليك يا الضنى..
بأشهد وربي يشهد ما تنضامين بعد اليوم..
هديل بخجل\يومه أنا .....
أنا ماني على خبرك..يومه انا صرت أم..
وهذا ولدي مع عبدالله..
يومه والله العظيم حلال..متزوجة يومه وهذا ولدي..
حلال يومه صدقيني..

لفت عنها الجدة لعبدالله اللي جالس قدام جنب السواق..
ماشافت ولد..ماشافت الا هديل..
جيتي يا ضناي ومعك ضنى..
ياحسرة في قلب أبوك..يا شقى قلبك يا حسين..
كنت حاسة بشيء كبير..
دامك حية فهذا يكفينا..والله ما أوجعك بولدك ولا فيك..
تقولين حلال..؟؟ليه خايفة يا هدييل..؟؟
وش اللي فجعك فديتك..؟؟
الجدة بصرامة\هات الولد..
مد لها عبدالله بــ ذياب..
خذاهـ علي وحطه بحضن جدته..
هديل مسكت يد علي وغرزت أظافرها بكفه من دون ماتحس..
تخاف من ردة فعل جدتها..
راحت من عندهم بنت وبحكم الميتة..
وترجع لهم معها ولد وبعد سنين غياب..
هتفت بقلبها..لا توجعوني..تكفوون..

علي ناظر بيدهـ وكيف شادة عليها بقووة..
رحم حالها ورفع يدها له يطمنها ..

الجدة تناظر في وجه ذياب وتذكر الله..
صاحي ويناظرهم بصمت..
أول مرة يشوف عبايات وحجاب..
قبلته على راسه وجبينه وهي تبكي..
رفعت عيونها لهديل..
الجدة برجاء\تكفين يا بنتي..ابى أشوفك..
تحرك علي في مكانه وغطاها عن السواق بجسمه..
علي\نزلي لثامك..السيارة مغيمة..
هديل تشد على يده أكثر وتهمس\ماني على خبرك يومه..
الجدة بنحيب\تكفييين يا هدييل إرحمي حالي..

سحبت لثامها بهدوء ونزلت راسها..
خجلانة لا ترفعه وتقابل عيون جدتها..
الخوف حاكمها..
غربة تملكتها بينهم..
ليه هذا إحساسي..ليييييييييه؟؟

الجدة رفعت راسه هديل ومسحت دموعها بيدينها المرتجفة التعبانة..
شهقت هديل ومسكت يد جدتها تقبلها وتبكي..
الجدة بحزن\صدقتي ياهدييل..ما انتي على خبري..
هديل بألم\يوومه ابى ارجع بيتنا...
تكفين رجعوني ابى ارتاح..
ضمتها جدتها وخلتها تبكي بحضنها..
الجدة\والله ما أدخل البيت الا وأنتي قبلي..
عبدالله مايل بجسمه عليهم وارجوله قدام..
أخذ ذياب من حضن جدته ورفعه منهم..
علي\إجلس زين يا المطفوق..
عدل جلسته وصار ظهره ل السواق ..
ووجه مقابل هديل وابوهـ..
عبدالله\ياجدت ابوي خفي عليها..
باقي وراها مشوار من الدموع والزعل..
الجدة قبصته بقوة\ولابه خلاف هاه؟؟
بتروح الحراج يالكذووب..؟؟
عبدالله\يوبه شف جدتك تكفخني من أمس وهي منيمتني عندها..
ماتدري ان التنصت جريمة يعاقب عليها القانون..
علي يضحك\كيف درت؟؟
الجدة بحدة\كنت اسمعه يكلمك أمس وطاير من فرحته..
ويقول بيستقبلك في المطار ويحلف..
عبدالله\لعبت علي وخذتني على حين غرة..
تقول من يكلمك ومن بتستقبل..
قلت ابوي..قالت وش تبارك له عليه ومن اللي معه..؟؟
قلت ياليل العجز ********..
ماامداني ابى اشرد منها الا وهي باطحتني بعصاها..
علي مبسوط\أفا قدرت عليك..؟؟
عبدالله\إني مجمع لها كم طيحة وشوته..
وبيجي يوم وانفجر فيها ويصير مالا يحمد عقباهـ..
الجدة\هات الولد لا ترجه معك وقم اجلس زين يالمبزرة..
علي\ههههههههههه صدق يومه كيف عرفتي بهديل..؟؟
الجدة تناظر هديل\قلبي من زمان كان حاس بشيء..
خفت اقول لكم هديل حية ..تقولون خرفت ولا تاخذون بكلامي..
واللي أكد لي حال أبوك وضيقه..
من شوقه للي راحوا ومتى يرجعون..
أعرفه ولدي مؤمن بالقضاء ولا يعترض على الموت..
بس حاله بعد موت هديل شككني..وكل ماتذكرت حالك قبل ماتتركينا..
وكيف ودعتينا..اتعلق برجوعك أكثر..
علي بندم\ليه يومه ماقلتي لي..؟؟
ليه ماعلمتيني بشكك..ماكان غابت كل هالسنين..
الجدة\قلت اني مخرفة وبازيكم اوهام واعلقكم بسراب..
هديل بغصة\ليتك قلتي له يومه..
ليييتك قلتي له وجاني..

عبدالله يبكي\كنت ادري انك مامتي..
جدي قالي إنك كنتي حية وبعدين متي..
تمنى يموت ويروح وراك..
هديل بخوف\أبوي..؟؟
ليييه وش صار عليه؟؟هو يدري اني حية مامت..
ليه يصدق وهم هو سواهـ؟؟
علي سحب عبدالله وجلسه قريب منه وسحب ذياب منه..
هديل برجاء\تكفى ياعلي قلي وش فيه أبوي؟؟
علي بحنية\والله هو بخير وماعليه شر..
تطمني..عبدالله كاتم سرك من سنين..
وكم ترجيته يتكلم ما طاعني..
عبدالله يضم هديل\ماقلت لهم لانه سر جدي..
والسر ما ينباح...
هديل تضمه\المهم إنه بخيــــر ..
وغير هذا ما يهم..

علي يكلم السواق\خذنا على فندق ............
هديل بقهر\ليه يا علي ليه..؟؟
حرام عليك ابى اروح بيتنا تكفى ابى امي..
علي بسرعة\والله بنروح لهم..
بس يا قلبي ما نبى نفجعهم..
هم يحسبونك ميته...وش بتسوي امي اذا شافتك داخلة عليها..
لا يصير فيها شيء..وحتى ابوي وهادي ومحمد..
واختك غادة لازم نمهد لهم..
هديل برفض\لا مالي دخل ما ابى..
ودني لهم الحين..ما اقدر اصبر..
قلبي يوجعني ما اقدر..
يومه تكفين قولي له يوديني بيتنا تكفييييين..
علي يطمنها\والله ماتمسين ليلتك الا في بيتنا..
بس الحين ارتاحي في الفندق وانا باروح اجيب العيال..
محمد وهادي وأحاول امهد لامي..
هديل تبكي\علي لا تقطع فرحتي فيهم..
اباهم يشوفوني تكفى..
علي يبتسم بوجع على حالها\لا تخافين ما باقول لهم انك حية..
بأسولف لهم عنك واردد عليهم سواليفك..
هديل\بانتظرك..واذا ماجيتني جيتكم ولا تلومني..
الجدة\باكون معك في الفندق..وما ارجع الا وانتي معي..

هديل بشوووق\بسرعة وصلنا فندق بسررررعة...
عبدالله يفتن\تبين اسووق بداله..؟؟
علي يوثقه جنبه\إسترح انت لا تقلب السيارة ونموت..
عبدالله يهمس\شف جدتك كيف تناظر الورع..
تقول هي تتذكرك ولا تتذكر جدي حسين..؟؟
علي يبتسم\ظني انها تتذكر جدي انا..
عبدالله بعصبية\صدق مابه حريم يستحون..
علي\يومه عصاك عصاك..
الجدة مدت عصاها وضربت عبدالله على كتفه..
وهو يتخبى ورى هديل اللي تدافع عنه..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛


ياليتني وادعتهم قبل يمشون..
او ليتهم قبل السفر وادعوني..

لو الموادع نظرات بالعيــــون..
يكفيني أملى من عيونه عيوني..

جاني خبرهم في السفر يوم يبكون ..
ولولا غلاي عندهم مابكــــــوني..

دخل الخاتم في إصبعه والإيشارب بجيبه..
ناظر بوجه الحارس اللي قدامه ومشى متجاهل كلامه..
ركب السيارة وأشر لـ السائق يحرك..
أخذ جواله وأتصل بطائرته الخاصة..
تنهد وهو يناظر الخاتم في إصبعه..
وبعدها يناظر الطريق المؤدي لــ المطار.

أقتلعو زيزفونتي من حقلي ولم يعد لحمامتي غصن سلام
هم لم يأخذوها مني فقط هم أخذوني مني أودعت قلبي معها
همستها سراً بتعاويذ هي تعلمها ..!
أكنت أحلم أما ماذا عادت لـ أحضاني بالأمس وهاهم اليوم
يسرقونها لن تأخذوها بسلام ...فـ الأوطان تعمر لـ تُسكن لـ لاتهجر
هي وطني وإنتمائي هي ذاك الذي ينبض بالصدر هي أرضي التي
حرثتها بقسوتي وبذرت بها كرهي .. ولكنها أنبتت صغيراً كـ الملائكة
هو مني ومنها وإليها ينتمي سوف تعودين لي يمامتي كما أعادكِ الموت
لي من قبل .. كوني لي صغيرتي ..!
لن أحتمل هذه المرة بعدكِ عني ..!

حورآء إنسية ...

راحت..ياغازي..
صار بينا قارات ومحيطات..
رجعت لحضن أبوها..
لناس باعتها ماشرتها..
آآآآآهـ يا حظهم بحضنها وعيونها..
بشوفت مبسمها ودلعها..

بيحرموني منها..
بيخفونها عني ..
مابعد برى جرحي الأول بفقدانها ..
فيجرحون من ثاني...

راحت ولاكشفت لعبتك ولعبتها..
لازلت تنهزم بسبايبها..
تفوقت بأصالتها حتى على حالها..
قالت ماهو علشاني..
قالت ماظلمتني..
كذبتي في الثنتين يا بنت حسين..
هروبك مني أكبر ظلم واجهني..
هذي محاولتك الثانية لـ الهروب يا هديل..
والثالة لا تحلمين فيها..

آخر مابينا همس مبحوح..
ونظرات مسروقة..
ماودعتها مثل ما المفروض أوادعها..
واللي سويته في ابوها أنعاد فيني..
حرمته يودعها وحرمتني غلاها..

بس متى ربي بيكتب لقاها..
أول تصبرت بالميت ما يعوود..
بس اليوم وش اللي يصبرني..
وانا أدري إنها حية وترمح بلا رسنها..

ما أذوق الحرمان اللي ذوقتها إياهـ..
ولا يرضيني طيفها باالاحلام..
راجع لها..
ولو خطفتها ورحت إعدام..
مالي قدرة صبر..
ولا لي حكمة حكيم..

قبل الخاتم والإيشارب على خدهـ..
رفع حاجبه وابتسم بسخرية..
مابه خلاف..نعوض سلام الوداع مع سلام اللقاء..
راجع يا المملكة لأبوك يا إيطاليا..
ماعاد لي حاجتن فيــــك..

نزل المطار وقبل لا يدخل..
تقابل مع غريمه ..
وأكثر شخص يتمنى يلتقي فيه..
بينهم حساب كبيــــــــر ...
ولازم يصفونه..

قرب منه بخطوات ثقيلة..
ولاحظ نظرات غريمه تناظره بتحدي..
سلم عليه من كل قلبه بدون أي مجاملة..
سلام أحباب...
مد يده وضربه بكل قوته على وجهه..
مسك ياقة قميصه ورفعه له..
مسفر بتحدي\راحت عليك..مابقى الا ثراها..
ياليتها أثبتت التهم عليك وهجت..
ياالله المهم سجنوك وهربوها..
واليوم إحفى وعساك ماتلقاها..
غازي يبتسم بحقد\احفى وليه ما أحفى..
حمامتــي والغازي بيقنصها..
مسفر بكرهـ\عهدن علي لما تحررت منك لاخذها..
وتعرف وقتها كيف تفقدها..
مد يده وضرب غازي على وجهه..
ضربه غازي على بطنه بقوووة..
غازي بجمود\هذي بس لأنك تفكر بمليكتي..
ونصيحة ماهي من قلب..
رح وإلعب بعيادتك يا ورع...
تركه وقفا عنه بس رجع له بسرعة وضربه على وجهه مرة ثانية..
غازي بوعيد\هذي بس تصبيرة ونلتقي في السعودية..

صد عنه وتوجه لبوابات المطار..
دخل وبعد ساعة سمحوا لطيارته بالإقلاع من المطار متوجهه لـ السعودية..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛


أندق باب الجناح أكثر من مرة ..
ومن صوت الضرب على الباب تأكدوا إن فيه مصيبة..
تركهم علي من ثلاث ساعات..
وكل شوي يتصل بجوال عبدالله ويطمنهم..
فزت هديل بخوف ووقفت جنب جدتها..
عبدالله شال ذياب اللي أنرعب من صوت الضرب على الباب..
وصار يبكي بصوت عالي..
هديل برجفة\ممـــ.........من اللي بيجـ....ـي..؟؟
عبود كلم علي خله يجي بسرعة..
الجدة بحدة\خذي ولدك وإدخلي وأنا اشوف من اللي عند الباب..
هديل برعب\لا يومه تكفين..
يمكن إخواني ما رضوا فيني..
يمكن احد من قبيلتنا بيذبحني..
تكفين كلمي علي تكفين..

دفت هديل ودخلتها الغرفة وسكرت الباب وهي تهدد..
الجدة بوعيد\والله والله لو يحرقوني ولا يقطعوني ما خليتهم يمسونك بشر..
توجهت لـ الباب وهي تلاحظ عيون عبدالله الزايغة من الخوف..
ولانه فكر بكلام هديل وصدقه..
سالت من عند الباب ..
وجاوبها صوت غاضب مرعب..
عرفت الصوت وتحسرت في قلبها عليه وعلى حالهم..
فتحت الباب وهو دخل بسرعة وأنصدم بوجود جدته بالغرفة.
محمد بقهر\وينها فيه..؟؟
الجدة بعصبية\وش تبي فيها ..؟؟
محمد بقهر\والله ما تمسي في السعودية..
إن تنقلع من حيث جات..لا هي بأصلنا ولا هي بثوبنا..
ناديها بنت اللذين باوديها المطار وتدبر عمرها..
الجدة بقوة\جعلني ماني بام لك ولا لأبوك..
إن خليتك تمس شعرهـ من راسها..
اطلع برا لا بركة فيك ولا في وجهك يالخايس..
عنبوا غيركم مافيكم قلب ولا رحمة..
ماعندكم إحترام لها ولـ اللي سوته علشانكم..
محمد بإستفهام غاضب\امداك تحبينها وتعزينها علينا..
تبريتي مني ومن ابوي علشانها..
لا يصيبك ماصاب علي من جنون..
وأنت يا قليل الخاتمة يا مسود الوجه..
وطول زمانك تتفاخر إنك رجال وكفووو..
رايح تستقبلهم في المطار..من زين الطبووع ولا التربية..
تهبى ما أنت برجال..

نزلت ذياب بين ألعابه ووقفت عند الباب تسمع صوت اخوها الغالي..
محمد اللي كانت علاقتها فيه مثل الماء بصفاها..
مايدلعها أحد كثرهـ..ولا يتفوق عليه أحد بحنيته عليها وعلى غادة..
اليوم بعد ما عرف إنها حية جاء يطعنها بكلامه وذمه..
يبي يرميها لــ الزمن ويغربها من جديد..
بكت ويدينها ترتجف وتضم حالها..
أجل لو يدري إن عندي ولد..
لو يدري بحياتي وش صار فيها..
هذا وأنت محمد الغالي..
أجل وش انتظر من عيال عمي وقبيلتي..
متى بتصلون علي الجنازة..
متى بتتقاسمون الشرف بثاركم مني..
يارب عدلـــــــــــها يارب..

عبدالله بقهر\رجال غصب عن اللي مايرضى..
أستقبلتها وبأعزها وأحميها..
إحمد ربك وإشكرهـ إنها جات..
بدل ماتقول بتوديها المطار وتتحلف فيها..
يوم انك ماتباها ليه جيت..؟؟
محمد بصراخ\وش ابي فيها..؟؟
وحدة مثلها ما تشرف..
رح نادها انا حلفت ما تمسي الا من حيث جات..
مالها في الرياض مكان..

ضربته الجدة على كتفه وهي تبكي..
الجدة\إذبحني أشوووف..
كسرني وإقلع عيوني..
قبل لا تمسها وتشقيها..
محمد برجاء\يومه تكفين انتي راعية الأصول والحق..
ولدك ماجابها الا عشان يفضحنا بين الناس..
ترضينها علينا..؟؟على ولدك وعياله ..؟؟
مانبيها يوومه الله الغني عنها مانبيها..

هديل تبكي بحسرة\ليه يا محمد...؟؟
وش انا كسرتكم فيه..؟؟صرت أنا فضيحة ولا أحدن يبيني..
ماترضون على حالكم في بنتكم..
ما قهرتكم مثل ماقهرتوني..
ولا نسيتكم مثل مانسيتوني..
صنتكم وربي يشهد علي..حفظتكم في ديني وقلبي..
لاتصير مع الزمن على أختك يا محمد..
لا تكسبون ذنبي بذنب جديد..

من أول ماسمع كلمت ليه يا محمد..
وهو مفتح عيونه على وسعها ويناظرها..
مصدووم ومفجوووع فيها..
كل كلامها صم أذانه عن كل كلام..
لا سمع بكى جدته ونحيبها..
ولا إهتم لكلام عبدالله وتهديدهـ..
ركز عيونه عليها تبكي وترتجف بقووة..
نزلت دموع من عينه..
وهمس لنفسه إنه أنجن ولا عاقبه رب العالمين وسكنوهـ..

ناظر جدته ومد يده\هـ......هــديــــــل..
ششو.....في ههديل هنـــ.....ـا..
الجدة\إيوه هديل هنا..
يا أمك لا تقسون على لحمكم..
شوفتكم وعرضكم لا تظلمونها..
محمد يشهق\هديـــل..!
همست بعتب\لبيــــه..

طاح على ركبه وجدته تمسكه تبي تسنده..
الجدة\محمد ياولدي..جعلني فداك لا تقهرنا..
محمد بشقى\هديل حية يووومه..
انا جنيت ولا مت ولا ربي رحمنا..
ركضت له وجلست على الارض جنبه..
مدت يدينها بخوف لا يصد عنها..
هديل بنحيب\ربي رحمنا يا محمد..
والله انا حية مامت..
شفني..شف الشقاء فيني..
شف هذا انت في عيوني..

مسك يدينها بقوووة وسحبها له..
ضمها وهو يرتجف ويصرخ..
محمد بصراخ\اللهم لك الحمد ولك الشكر..
يارب إنه حلم لا تصحيني..
وإن صدق لا تاخذ عقلي..
أنتي حية يا روح محمد...؟؟
أنتي هديل يا هديل..؟؟
هديل تبكي وتضمه\والله هديل..
صدق يا محمد..ما أنت تحلم ولا انت مجنون..
أنا حية ورجعت لكم يا أخوووي..
رجعت لا تضيعوني تكفووون..

محمد بشووق\هلا بك وهلا بشوفك ونبضك..
وين كنتي..؟؟وش اللي صار عليك؟؟
عزيناك وبكيناك..ترحمنا عليك..
وينك يا هديل ويييينك؟؟
هديل\ماخنتكم..ولا رحت طالبة الدنيا..
محمد بغبنة\واثق فيك ولو رجعتي بعد عشر سنين..
بس علميني ليه رحتي عنا؟؟
هديل بآسى\رحت أدور لراحتكم وسعادتكم..
محمد بعتب مرير\بموووتك..؟؟
تسعدينا بمووتك؟؟
هديل بفرح\يا محمــــــــــد انا رجعـــــت..
إفرحوا فيني..ابى أفرح..

بعدها عنه وقف ووقفها..
وعبدالله وقف جدته ..
ناظرها بابتسامة\والله إنك حية..
هديل براحة تبتسم\إي والله..
محمد\وأرحبي يا الغالية..

جلس وهو موثقها جنبه ويناظر فيها..
محمد\حليانة يا بنت أمك..
هديل تبتتسم\يافدييييت الطاري..
ليه ماجبتها معك..؟؟
محمد بفشلة\جعلني فداك يا هديل لا تزعلين علي..
ترى ماقصدتك بكلامي..ومستحيل أقوله عليك..
عبدالله\لا تنسى تعتذر لي تراك أخطيت علينا..
محمد بقهر\البلا من ابوك..
قال تراني تزوجت ايطالية وحطيتها في الفندق..
باروح اطلق حنان وأرجع اخذها لبيتي..
هاوشته وكنت باتضارب معه..بس ربكم ستر..
سالته عن اسم الفندق..
وجيت حالف ان ارجعها من حيث جات..ولا تعيش معه بعد ام عبدالله..
اجل يبدل الثريا بالثرى..
عبدالله\يا جعلك سالم يا عمي الدووب..
اثرك فازع لامي..؟؟
الجدة تضحك\كل الهوشة بسبت عليان..
عنبوا ابليسه لا يجون هلك ويذبحونا كلنا..
محمد يقبل هديل على جبينها\بنتنا ولاحد له عندنا شيء..
هديل برضا\دامكم جنبي فما اخاف الدنيا ومكرها..
محمد بحب\والله إن ترحبيــــــن ...
هديل\ههههههههههههه والله أحبك..
محمد\يازين الحكى من الدلووعين..
عبدالله\ولدك يبكي...

فتح عيونه وناظرها بقووة..
محمد\ولدك..؟؟
الجدة\رووحي يومه لولدك وانا افهمه..
وقفت وراحت تجيب ذياب..
رجعت لهم ومدته لمحمد..
خذاهـ منها وسلم عليه بهدوء..
الكل لاحظ كيف تغير حاله وصد عنهم..

همست لحالها..
إنجرحي..هذا قيمة رجوعك..
إنجرحي وإكتــــــــــــمي..

هديل تمسك ذراعه\حلال يا محمد..
أنا متزوجة يا أخوي..
لف لها\مــــــــــن..؟؟
هديل برجفة\غـ..........ـــازي..
محمد بتفكير\منهو ذا..؟؟ما نعرفه؟؟
هديل بغصة\من الجالي..أخو سعود اللي قتله هادي..

نزلت راسها بسرعة..
ماتبى تشوف نظراته المكسورة..
غمضت عيونها وهي تسمع شهقات جدتها المصدومة باسمه..
بانت لهم السالفة..
وعرفوا اللي صار من دون ما يسالون..
السنة اللي ماتت فيها..
رجع فيها هادي..
تزوجها عشان يحرر رقبت هادي..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛

رفع راسه بصدمة من سؤاله له...
وش اللي يخليه يذكرها ويسأل عنها..
وهو ولا مرة سواها..
هادي بإستفهام\مافهمت قصدك..
سلمان يكتم غيضه\سألتك عن هديل..
وين دفنوها..؟؟وكيف ماتت..؟؟
هادي بعتب\طيب قل الله يرحمها..
سلمان بقهر\جاوبني على سؤالي..
هادي\ماتت في حادث سيارة..
ودفنوها بقرية بعيدة بآخر الرياض..
سلمان بجمود\وليه يدفنونها بعيد عنا..؟؟
ماعندنا مقابر؟؟أو مانصلي على الميت؟؟
هادي بضيق\أنت جايبني هنا عشان تستفسر عن موت هديل..؟؟
سلمان\ايه..استفسر ابى اعرف كل شيء..
هادي\أمرها مايخصك..ماتت من سنين والله يرحمها..
سلمان بغضب\الله لا يرحم فيها عظم ..
هادي مفجوع\...............................
سلمان بصراخ\إيه الله لا يبارك فيها ولا في ذكرها..
خسيسة و........و.................
أختك ماماتت يوم قالوا ماتت..
أختك هاربة من الديرة..رايحة تدشر وتصيع..
ناسية من هي بنته وش يكون اصلها..
أوهمتنا بموتها عسى الموت يلفاها وشردت..
بس وين بتروح مني..والله لأوريها قدرها الحقيــــرة...

ضربه كل قوته..ورماه على الأرض..
وكمل ضرب وسب وشتم فيه..
ورغم ان سلمان اكبر واضخم من هادي..
بس ماقدر يصد ضرباته القاسية..
هادي بقهر\ما الحقير الا أنا وأنت..
يالخسيس ماخليت عليها كلمة الا وقلتها..
تبي تدري هي وين راحت تدشر..
وين راحت تصيع وتوطي راسنا..راحت لغازي بن جالي..
راحت له بدل عني وعنك..خذاها وتنازل عن رقابنا..
تزوجها وحلف مايرجعها ولا نعرفها..
قهر ابوي وامي وقهرنا كلنا..والله اعلم وش سوا فيها..؟؟
تبى تنتقم لأصلك وعرضك..روح لمقابر إيطاليا..
رح وتلقاها تنتظر من يزورها ويذكرها..

وقف وصار يدور في مكانه ويحكي لسلمان كل شيء عرفه عنها..
كيف عرف انها حية..
وراح يدور عليها مع غازي بس مالقاها..
قاله انها ماتت بالفندق وماقدر يطلعها..
كان يتكلم والغصة تخنقه ويضيق صدرهـ...

هادي بزعل\والحين عرفت ليه انا وانت حيين..
عرفت ليه عفوا عنا ورجعونا..حتى الحق العام طيحوهـ..
رب كلمه قالت لصاحبها دعني..
لاتذكرها لا في خير ولا في شر..
ولا تكلمني ولا تعرفني من اليوم إلين نقابلها قدام ربي ونتحاسب..

ركب سيارته ومشى بسرعة..
وسلمان لازال جالس على الارض...
ويفكر بكل كلام هادي...
خذاها بذنب مالها فيه..
ولا حن ذبحنا أخوهـ...
لو قصنا نكون مظلومين وعند ربي برائتنا..
بس خذاها وصرنا ظالمين وعند ربي جزانا..

بس هي حيــــــــــــة...
ياهادي إرجع تراها حية..
علي راح يجيبها..
يكذب عليك الخسيسة أختك ما ماتت..
هديل حية يا هادي حيييية...

أبتسم ودمعته محبوسة في عينه..
يافرحتك برجوعها يا هادي..
قرة عينك بشوفها..

وقف بسرعة وحرك سيارته لبيت هله..
اتصل براكان وطلبه يرجعون الرياض الليلة..
عند راكان وقال مايقدرون..
بس سلمان حلف عليه يرجعون ولو على الفجر..
خاف راكان من عناد اخوهـ وقاله بيمشون بعد المغرب..
ويتوعد فيه اذا ماوراه سالفة..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛

دخل عبدالله البيت ومعه محمد..
كانت أمهم وغادة في الصالة..
جلس عبدالله عند جدته وشال هديل من حضنها..
عبدالله\هاتي أختي..وغدة حبيبتي..تعالي أبيك شوي..
غادة بسخرية\انت يا نص نصيص..ماتتعلم ماتتربى..
يعني ركووني يكفخك ويعلمك الحكي صح ولا تتعلم..
قلي وش نسوي فيك عشان تفهم ..؟؟
عبدالله يوقف\عمتي تكفين تعالي أبيك شوي..

وقفت معه وهي تفكر بجدية..
ماهو من عوايده يقول عمتي..
مشت معه لغرفتها دخلوا ونزل هديل في حضنها..
غادة تبوس هديل\وش فيك عبوود..؟؟صاير معك شيء متهاوش مع أحد..؟؟
عبدالله ودموعه بعيونه\تشبه عمتي هديل...
غادة تناظره بهدوء\الله يرحمها..لا ماتشبها..
عبدالله بغصة\هديل كيف ماتت..؟؟
انا ماني مصدق إنها ماتت..
غادة مفجوعة\عبدالله وش ذا الكلام..
هديل ماتت الله يرحمها..والموت حق..لاتتكلم كذا وتفكر بشيء غلط..
عبدالله بتصميم\طيب ليه ما دفنوها عندنا..؟؟
ليه جدي دفنها هناك بسرعة وماخلا احد يشوفها..
غادة\لأنه......... لانه ماقدر يرجع بسرعة...
ككـــ........ كـانت القرية بعيدة......وماعندهم اسعاف ينقل جثتها...
ووو...............وهي ماتت والأرض كلها لربي...
عبدالله\ليه ترتجفين..؟؟
غادة بقهر\انت ليه تفتح هذا الموضوع..؟؟
عبدالله\لأني أحس إنها حية وبترجع لنا قريب..
قلت لك ماني مقتنع إنها ميته..ما اصدق لحتى أشوفها بعيوني...
غادة تبكي\عبدالله جعلني فداك لا تقول كذا..
هديل ماتت يا قلبي..لا توهم نفسك بشيء مستحيل..
عبدالله\تحسبيني مجنون..
ابيك تفكرين مثلي..إن هديل يمكن تكون حية وبترجع لنا..
غادة بعصبية تمسح دموعها\تبيني اشاركك وهم وجنون..؟؟
لا ..اسمع ياعبيد إذا ما شلت هذي الأفكار من بالك قلت لأبوك يتصرف معك..
عبدالله يخفي ابتسامته\لا لا تقولين لأبوي..بيهاوشني..
خليه سر بيني وبينك..بس هذا ما يمنع إنك تفكرين برجوعها..
باروح لغرفتي..أبيك تشوفين وش مخبي من أبوي..
لا تروحين ولا تطلعين من غرفتك...
ولا تدرين ما اثق فيك بأقفل عليكم وارجع..
غادة\تعال يالملقوووف رجع المفتاح على الباب لا تقفل علي..

خرج بسرعة وقفل الباب وهو يقول لها إنه بيرجع..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

فتح الباب ودخل بهدوء..
ناظر المكان الهادي ومافيه أحد..
توجه لــ الدرج وكان بيطلع بس سمع صوت بالصالة الجانبية..
رجع كم خطوة ودخل عليها...
كانت جالسة قدامها القرآن مفتوح..
تقرأ مع صوت الشيخ في الجهاز..

قرب منها بشووق لها..
أشتاق لها ولريحتها..
أشتاق لرضاها عليه..لــ نصايحها وهوشتها..
جلس على ركبه عندها..
رفعت راسها وهي تصدق وتقفل المصحف..
طفى الجهاز وهو يصدق معها..
دمعت عينها وهي تشوفه قدامها..
قطعته بعد تعذيبه لهديل وحرمانها من هلها..
غضبت عليه ومارضت تكلمه..
جرحها يوم رضى بزعلها..
يوم حرم نفسه منها ينتقم لهديل من حاله..

مدت يدينها له وهو وقف سحبها وضمها له بقووووة..
حس بجسمها يهتز وصوتها يعلى بعتاب..
قبلها على راسها وجبينها وهو يحضنها بشوووق وإعتذار..
أم غازي\مارحمت حالي ولا حنيت على أمك..
جرحتني بصدك..وانا قلبي يوجعني على حالك..
مابغيت منك حال ولا مال..
مابغيت الا اعرف وشهي أحوالك..
كنت ابى أتطمن عليك..وش صار فيك عقبها..
اتاريني طلعت منسية يا ولد بطني..
ناسي أمك وهاجرها..خاف الله فيني..
خاف الله في أمك يا غازي لا تعذبني أكثر تكفى..

نزل راسه قبل يدينها وكتوفها..
غازي بحب\قليل خاتمة..وقاسي جلموود..
ذنوبي كثرت يومه..وسكتي مسدوودة..
إن رجعت عذبتك معي واشقيتك..
وإن ظليت هناك عذبتك وأشقيتك..
حالي مثل العطشان بنص البحر..
الماء حوله من كل جهه ولا يقدر يشرب..
رحمني ربي يوم رجعها علي..
ابى اكفر ذنوبي يومه..وذنبي منك يوجعني..

حط يدها على قلبه\مل من القسوة والتعذيب..
أنجرح بأبووهـ..أنفجع في بنته..
تجبر على زوجته..تمرد على أمه..
أما يتعدل ويرضى بحكم ربه..
أو أقطعه من وريده وارميه..
قسى وتجبر وذاب بعيونها يومه..
ما طيحه الا عيونها وهمسها المخنوق..

ضمته وهي تبكي وتقبله على صدره ..
ام غازي بزعل\راضية عليك من زمان..
بس كنت مشتاقة اشوفك واتطمن عليك..
ربك بيصلح الحال يا غازي ..

ضمها له أكثر وراح تفكيرهـ لها..
لقيت امي يا هديل..
عساك لقيتي أمك..
حضنتيها..شكيتي لها..
بكيتي بحضنها ونمتي..
ولا حالك على خبري..
تاكلين أظافرك وزايغة بعيونك من الخوف..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛


جلست تنتظر محمد مشتاقة تخلص سالفتها عن هديل..
مع إنها أستغربت سؤاله لما قال لها سولفي عن هديل بشيء ما اعرفه..
ترحمت عليها وبدأت تسولف له عنها..
شوي تبتسم وبعدها تعقد حواجبها وتغمض عيونها لا تبكي..
وهو يبتسم وبعدها يضحك...
قال لها\يومه تومنين ان الله يحي العظام وهي رميم..
أم علي تستغفر\لا إله الا هو..ما امره الا كن فيكون..
محمد قبل راسها وقام\بأروح السيارة وارجع عندي لك مفاجئة يحبها قلبك..
أم علي\تعال أكمل سالفة هديل...
محمد يبتسم\لما رجعت ما بتكملينها..لاتروحين..

خرج لهم وأشر لعلي يدخلهم..
دخل علي وجدته وذياب بين يدين علي..
وقفت تناظرهم قربت بتسلم على علي..
بس وقفت وهي تشوف الولد في يدهـ..
ناظرت بإستغراب وهو يبتسم لها..
جلست الجدة وهي تحس برجفة في عظامها..
وبعد دقايق دخل محمد وابتسامته شاقة وجهه والفرح باين عليهم..

سكتت لانهم ساكتين..
تناظرهم لانهم يناظرونها..
عقدت حواجبها تنتظرهم يعلمونها ليه قلبها يخفق بقوووة..

أعـــــودُ إليـــــكِ يا أمّـي
أعـــــودُ لنبـــــــــعِ أحلامـي

لأغفـــــو بيـــــنَ عينيــكِ
وأغســـــل دربَ أيــامـــــي

وأغـــرفُ منْ ســنا الدمعِ
ضيــــاءَ مـــدادِ أقلامــــــي

فأنــــتِ قصيدتـــي الأولى
وأنـــتِ عبيـــــر إلهامــــي

وأنـــتِ أخـــي وأنــتِ أبي
وأخــــــــوالــي وأعمــامي..

سمعت همس مخنووق\يووومــــــــه...
لفت بسرعة لراعية الصوت..
وشافتها واقفة قدامها دموعها على وجها..
جسمها كله يرتجف..
شفايفها تتحرك بس مايطلع كلام...
شهقت ولوحت بيدها قدام عيونها..
وكأنها تشوف سراب تبيه يختفي قبل لا تصدق وجودهـ

صارت تردد\لا إله الا الله..لا إله الا الله..
هديل بحسرة\يووووووووووومــــــه...
كان ردها شهقات ودموع وتمد يدينها لها..
ركضت لها وضمتها بقوووووة وهي تصرخ وتبكي..
أم علي\آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ بنتـــــــــــــــي ..بنتييي رجعت..
يوووومه بنتي جاااات...هدييييييييييييل يووومه هديييل..
آآآآآآآآآآآآهـ ياقلبي قولوا إنه صدق...قولوا إنها رجعت تكفووون..
رفعتها عنها وقبلتها على جبينها وخدودها وعيونها..
نزلت لرقبتها وكتوفها وهي تقبل بسرعة وترجع تضمها...
هديل بنحيب\رجعت يووومه...رجعت يا روحي..
يادوا جروحي ياجبرة كسوووري..
يوووومه أشتقت لريحتك..أشتقت لحضنك وأنفاسك..
يوووومه أنا رجعت..ربي رحمني ورجعني..
يووومه ضمينييييييييييييي..ضميني بقوووة..

خانتها أرجولها جلست على الأرض وهديل بحضنها..
ضمتها لها اكثر..
ام علي بإنهيار\ياربــــــــــــــــي..إلطف بحااالي..
هديل يومه أنتي جيتي..؟؟أنتي حية يوومه..؟؟
سمعتك تناديني يا قلب أمك..وصلني شوقك..
ياربي ما اكرمك..ياربي ما ارحمك..

ضمت نفسها لامها أكثر ولمت نفسها بحضنها..
هديل برجاء مخنووق\يووومه تكفين دخليني جواتك..
يووومه خبيني ابى اظل داخلك..لا تبعديني عنك تكفييين..
ما ابي احد..ابيك أنتي بس...تكفيني عن العالم كله..
ضمييييييييييني يووومه شدي علي...
مشتاقة اضمك واسولف لك..مشتاقة ابكي على صدرك..
مشتاقة لهواشك لي ونصحك..يوووووومه بأمووووت من لهفتي عليك يومه..
لا شفت خير ولا عشت براحة..كل ما أبتسمت تذكرتك وصديت عن كل مايفرحني بغيابك..
يومه لا عرفت أكمل حياتي ولا أقطع الرجاء فيكم..
أناديك كل يوم وكل ليلة..أترجاك ماتنسيني ولا تغفلين عني..
يووومه لا يكون نسيتيني..؟؟لا يكون حطيتي غيري في مكاني..؟؟

شدت شعرها ورفعت راسها لها..
ام علي\ياجرحن في قلبي يا هديل..
يا فجيعتي يوم مووتك..كبرتني وشيبت ركبي..
طاح الجمل من سكين وحدة وهي موووتك..
وينك فيه يومه..؟؟وين الغيبة؟؟
وش اللي اجبرك تنسين امك وتسلييين عني..؟؟
ليه مارديتي يوم أناديك..ليه ماحنيتي علي ورجعتي بيوم موتك..؟؟

هديل تقبلها على يدينها وتنزل تقبل ركبها وارجولها..
مسك راس أمها ودفنته في صدرها وهي تشهق..
هديل بألم\إسمعيه...اسمعي قلبي المشتاق لك..
اسمعي ونينه وحسرته عليك وعلى حالي..
ارحمي همسه باسمك..نبضاته كلها لك أنتي..
يوووومه ربي رحمني ورجعني...
كنت باموووت وأنا أنتظر شوفك..
عمت عيني عن كل شيء وما جزعني الا خوفي ما اشوفك مرة ثانية..
رجيت الظلام يعتقني يوم القاك ويرجع بعدها بثواني..
يووومه صبرت وما حسبت ان فيني صبر..
قلبي مايبيني يبيك أنتي..يوووومه خبيني جواااتك تكفيييين..

وصل لهم وهو يحبي ودخل بينهم ولم يدينه حوالين هديل..
هديل تضمه بحضن أمها..
وتهمس لها برجاء\يووومه ولدي..
هذا ولدي كان أمي بغيابي عنك..كان ابوي بغربتي..
يوومه ضميه معي..ضمينا حن يتامى بدووونك ...

أم علي تضمه بينها وبين هديل..
وتقبله على وجهه ورقبته ويدينه..
أم علي\ياربييييييييي زدني فرح..
زدني سروووور..زدني من نعيمك ورحمتك..
يارب ماخاب من رجاك ودعاك..
ماخاب من سألك ترجع الميت حي..

بعدت راس ولدها ماتبيه يشاركها بامها..
تبيهم ياخذوونه ويبعدون عنهم..
أمي لي لحالي..أتركوني أروي ظماي بحضنها..
خلوووني مع أمـــــــــــــــــــــي ...





لمعرفة المزيد (رواية) إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا - الصفحة 559 - منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء


التوقيع
s11o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الرعب الجزء الثاني ادخلوا sa3eq منتدي القصص الخياليه و الأساطير 7 12-13-2017 09:38 AM
رواية ..(( أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية )) عقد اللؤلؤ قسم الروايات المكتملة 183 10-12-2013 07:58 AM


الساعة الآن 04:32 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.