قديم 12-21-2011, 01:35 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية rana hesham
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: ♥♥ بلد القوهـ والشجاعـه ة مصــــر
المشاركات: 3,125
معدل تقييم المستوى: 13
rana hesham is on a distinguished road
عاجل احذروا اول منازل الاخرة.....أدخلوا لاتندموا من بعدها قط



الحمدُ للهِ الحيِّ الذي لا يموتُ ، تَوَحَّدَ بالدَيْمُومَةِ والبَقَاءِ ، وتفرّدَ بالعِزَّةِ والكِبْرِياءِ ، وطَوَّقَ عبادَه بِطَوْقِ الفَناءِ ، وفَرَّقَهمْ إلى سُعداءَ وأَشْقياءَ . نحمدُه سُبحانَه ونَستَعِينُهُ ونَسْتَغفِرُهُ ونَتُوبُ إِليه ، ونَعوذُ باللهِ مِنْ شُرورِ أَنْفِسِنَا ، ومِنْ سَيِّئاتِ أَعْمالنِا , وأَشْهدُ أن لا إِلَهَ إلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ ، وأَشْهدُ أَنَّ نَبِينَا مُحمداً عبدُهُ ورسولُهُ ، هو الأَخْشَى لِربِهِ والأَتْقَى ، أَصْدَقُ العِبادِ شُكْراً ، وأَعْظَمُهمْ لِرَبِه ذِكْراً ، وأَكْثَرُهُمْ لَهُ اسْتِغْفَارا . صَلَّ اللهُ وسَلَمَ وبَارَكَ عليه ، وعلى آلِهِ وأَصْحَابِهِ ، والتَّابِعِينَ ومِنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إَلًى يَوْمِ الدَّيْنِ .

أَحبتى فى الله - واعْلَمُوا أَنَّكُمْ عَنْ قَرِيبٍ مِنَ الدَّنْيا مُغَادِرُونَ , وَلِلأَهْلِ والأَصْحَابِ مُفَارِقُونَ , وعَنْ
أَفْعَالِكُمْ مَسْئُولُونَ , وبِأَعْمَالِكُمْ مَجْزِّيُون , وعَلَى
تَفْرِيطِكُمْ نَادِمُونَ , وبِقُرُبَاتِكُمُ الصَّالِحَةُ فَرِحُون ,
قال الله تعالى (فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ * تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ )

أَيُّها الإِخْوَةُ : إَنَّ القَبْرَ مصيرُ كِلَّ حَيٍّ , فَمَا مِنْ غَنِيٍّ ولا فَقِيرٍ , ولا أَمِيرٍ ولا مَأْمُورٍ , ولا صغيرٍ ولا كبيرٍ , إِلَّا والقَبْرُ مَصِيرُهُ , طَالَ الزَّمانُ أَوْ قَصُرَ !!!

إِنَّهُ الفَاصُلُ بينَ الدُّنيا والآخِرَةِ , وَهُوَ إِمَّا رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الجِنَانِ أَوْ حُفْرَةٌ مِنْ حُفَرِ النِّيْران , فَعَنْ هَانِئٍ مَوْلَى عُثْمَانَ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ إِذَا وَقَفَ عَلَى قَبْرٍ يَبْكِي حَتَّى يَبُلَّ لِحْيَتَهُ ! فَقِيلَ لَهُ : تَذْكُرُ الْجَنَّةَ وَالنَّارَ وَلَا تَبْكِي وَتَبْكِي مِنْ هَذَا ؟ قَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صل الله عليه وسلم قَالَ (إِنَّ الْقَبْرَ أَوَّلُ مَنَازِلِ الْآخِرَةِ فَإِنْ نَجَا مِنْهُ فَمَا بَعْدَهُ أَيْسَرُ مِنْهُ وَإِنْ لَمْ يَنْجُ مِنْهُ فَمَا بَعْدَهُ أَشَدُّ مِنْهُ) قَالَ : وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صل الله عليه وسلم (مَا رَأَيْتُ مَنْظَرًا قَطُّ إِلَّا وَالْقَبْرُ أَفْظَعُ مِنْهُ) رواه ابن ماجه وحسنه الألباني
أَيُّها المسلمُ النَّاصِحُ لِنَفْسِهِ : انْظُرْ طَرِيقَ النَّجَاةِ , وَاسْلُكْ سَبِيْلَ الخَلَاصِ , وأَنْقِذْ نَفْسَكَ مَا دُمْتَ فِي دَارِ المُهْلَةِ قَبْلَ أَنْ تَكُونَ فِي دَارِ النُّقْلَةِ , فَإِنَّ اليَوْمَ عَمَلٌ وَلَا حِسَابٍ وَغَدَا حِسَابُ ولَا عَمَلٍ !!!

عنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رضي الله عنه قَالَ : خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صل الله عليه وسلم فِي جِنَازَةِ رَجُلٍ مِنْ الأَنْصَارِ فَانْتَهَيْنَا إِلَى الْقَبْرِ وَلَمَّا يُلْحَدْ فَجَلَسَ رَسُولُ اللَّهِ صل الله عليه وسلم وَجَلَسْنَا حَوْلَهُ وَكَأَنَّ عَلَى رُءُوسِنَا الطَّيْرَ وَفِي يَدِهِ عُودٌ يَنْكُتُ فِي الأَرْضِ فَرَفَعَ رَأْسَهُ فَقَالَ ( اسْتَعِيذُوا بِاللَّهِ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ) مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاثًا ثُمَّ قَالَ ( إِنَّ الْعَبْدَ الْمُؤْمِنَ إِذَا كَانَ فِي انْقِطَاعٍ مِنْ الدُّنْيَا وَإِقْبَالٍ مِنْ الآخِرَةِ نَزَلَ إِلَيْهِ مَلائِكَةٌ مِنْ السَّمَاءِ بِيضُ الْوُجُوهِ كَأَنَّ وُجُوهَهُمْ الشَّمْسُ مَعَهُمْ كَفَنٌ مِنْ أَكْفَانِ الْجَنَّةِ وَحَنُوطٌ مِنْ حَنُوطِ الْجَنَّةِ [الحنوط ما يخلط من الطيب لأكفان الموتى وأجسادهم] حَتَّى يَجْلِسُوا مِنْهُ مَدَّ الْبَصَرِ ثُمَّ يَجِيءُ مَلَكُ الْمَوْتِ حَتَّى يَجْلِسَ عِنْدَ رَأْسِهِ فَيَقُولُ : أَيَّتُهَا النَّفْسُ الطَّيِّبَةُ اخْرُجِي إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ قَالَ : فَتَخْرُجُ تَسِيلُ كَمَا تَسِيلُ الْقَطْرَةُ مِنْ فِي السِّقَاءِ فَيَأْخُذُهَا فَإِذَا أَخَذَهَا لَمْ يَدَعُوهَا فِي يَدِهِ طَرْفَةَ عَيْنٍ , حَتَّى يَأْخُذُوهَا فَيَجْعَلُوهَا فِي ذَلِكَ الْكَفَنِ وَفِي ذَلِكَ الْحَنُوطِ وَيَخْرُجُ مِنْهَا كَأَطْيَبِ نَفْحَةِ مِسْكٍ وُجِدَتْ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ قَالَ فَيَصْعَدُونَ بِهَا فَلا يَمُرُّونَ يَعْنِي بِهَا عَلَى مَلإٍ مِنْ الْمَلائِكَةِ إِلا قَالُوا مَا هَذَا الرُّوحُ الطَّيِّبُ فَيَقُولُونَ فُلانُ بْنُ فُلانٍ بِأَحْسَنِ أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانُوا يُسَمُّونَهُ بِهَا فِي الدُّنْيَا حَتَّى يَنْتَهُوا بِهَا إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَسْتَفْتِحُونَ لَهُ فَيُفْتَحُ لَهُمْ فَيُشَيِّعُهُ [التشييع : هو الخروج مع أحد لتوديعه أو لتبليغه منزله , يعني : يستقبله ويصحبه بعد دخوله في السماء] مِنْ كُلِّ سَمَاءٍ مُقَرَّبُوهَا إِلَى السَّمَاءِ الَّتِي تَلِيهَا حَتَّى يُنْتَهَى بِهِ إِلَى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ فَيَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : اكْتُبُوا كِتَابَ عَبْدِي فِي عِلِّيِّينَ وَأَعِيدُوهُ إِلَى الأرْضِ فَإِنِّي مِنْهَا خَلَقْتُهُمْ وَفِيهَا أُعِيدُهُمْ وَمِنْهَا أُخْرِجُهُمْ تَارَةً أُخْرَى . قَالَ : فَتُعَادُ رُوحُهُ فِي جَسَدِهِ , فَيَأْتِيهِ مَلَكَانِ فَيُجْلِسَانِهِ فَيَقُولانِ لَهُ : مَنْ رَبُّكَ ؟ فَيَقُولُ : رَبِّيَ اللَّهُ ! فَيَقُولان لَهُ : مَا دِينُكَ ؟ فَيَقُولُ : دِينِيَ الإسلامُ ! فَيَقُولانِ لَهُ : مَا هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي بُعِثَ فِيكُمْ ؟ فَيَقُولُ : هُوَ رَسُولُ اللَّهِ صل الله عليه وسلم فَيَقُولانِ لَهُ : وَمَا عِلْمُكَ ؟ فَيَقُولُ : قَرَأْتُ كِتَابَ اللَّهِ فَآمَنْتُ بِهِ وَصَدَّقْتُ ! فَيُنَادِي مُنَادٍ فِي السَّمَاءِ : أَنْ صَدَقَ عَبْدِي , فَأَفْرِشُوهُ مِنْ الْجَنَّةِ , وَأَلْبِسُوهُ مِنْ الْجَنَّةِ , وَافْتَحُوا لَهُ بَابًا إِلَى الْجَنَّةِ , قَالَ : فَيَأْتِيهِ مِنْ رَوْحِهَا وَطِيبِهَا , وَيُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ مَدَّ بَصَرِهِ .يالله ما أجملها اللهما نسألك الجنة .قولوا أمييييييين

قَالَ : وَيَأْتِيهِ رَجُلٌ حَسَنُ الْوَجْهِ , حَسَنُ الثِّيَابِ , طَيِّبُ الرِّيحِ , فَيَقُولُ : أَبْشِرْ بِالَّذِي يَسُرُّكَ , هَذَا يَوْمُكَ الَّذِي كُنْتَ تُوعَدُ , فَيَقُولُ لَهُ : مَنْ أَنْتَ ؟ فَوَجْهُكَ الْوَجْهُ يَجِيءُ بِالْخَيْرِ ! فَيَقُولُ : أَنَا عَمَلُكَ الصَّالِحُ ! فَيَقُولُ : رَبِّ أَقِمْ السَّاعَةَ حَتَّى أَرْجِعَ إِلَى أَهْلِي وَمَالِي .

قَالَ : وَإِنَّ الْعَبْدَ الْكَافِرَ إِذَا كَانَ فِي انْقِطَاعٍ مِنْ الدُّنْيَا , وَإِقْبَالٍ مِنْ الآخِرَةِ , نَزَلَ إِلَيْهِ مِنْ السَّمَاءِ مَلائِكَةٌ سُودُ الْوُجُوهِ مَعَهُمْ الْمُسُوحُ [هو : اللباس الخشن] , فَيَجْلِسُونَ مِنْهُ مَدَّ الْبَصَرِ , ثُمَّ يَجِيءُ مَلَكُ الْمَوْتِ حَتَّى يَجْلِسَ عِنْدَ رَأْسِهِ , فَيَقُولُ : أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْخَبِيثَةُ اخْرُجِي إِلَى سَخَطٍ مِنْ اللَّهِ وَغَضَبٍ !!! قَالَ : فَتُفَرَّقُ فِي جَسَدِهِ [أي تنتشر في أعماق البدن فزعا من العذاب الأليم] فَيَنْتَزِعُهَا كَمَا يُنْتَزَعُ السَّفُّودُ [حديدة معكوف رأسها كالكلوب] مِنْ الصُّوفِ الْمَبْلُولِ !
فَيَأْخُذُهَا , فَإِذَا أَخَذَهَا لَمْ يَدَعُوهَا فِي يَدِهِ طَرْفَةَ عَيْنٍ , حَتَّى يَجْعَلُوهَا فِي تِلْكَ الْمُسُوحِ , وَيَخْرُجُ مِنْهَا كَأَنْتَنِ رِيحِ جِيفَةٍ وُجِدَتْ عَلَى وَجْهِ الأرْضِ !!! فَيَصْعَدُونَ بِهَا , فَلا يَمُرُّونَ بِهَا عَلَى مَلإٍ مِنْ الْمَلائِكَةِ إِلا قَالُوا : مَا هَذَا الرُّوحُ الْخَبِيثُ ؟؟؟ فَيَقُولُونَ : فلان بن فلان بِأَقْبَحِ أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانَ يُسَمَّى بِهَا فِي الدُّنْيَا !!! حَتَّى يُنْتَهَى بِهِ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا , فَيُسْتَفْتَحُ لَهُ فَلا يُفْتَحُ لَهُ , ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صل الله عليه وسلم { لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ}

فَيَقُولُ اللَّهُ عزوجل: اكْتُبُوا كِتَابَهُ فِي سِجِّينٍ فِي الأرْضِ السُّفْلَى ! فَتُطْرَحُ رُوحُهُ طَرْحًا , ثُمَّ قَرَأَ { وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنْ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ } فَتُعَادُ رُوحُهُ فِي جَسَدِهِ , وَيَأْتِيهِ مَلَكَانِ , فَيُجْلِسَانِهِ فَيَقُولانِ لَهُ : مَنْ رَبُّكَ فَيَقُولُ : هَاهْ هَاهْ , لا أَدْرِي ! فَيَقُولانِ لَهُ : مَا دِينُكَ ؟ فَيَقُولُ : هَاهْ هَاهْ , لا أَدْرِي ! فَيَقُولانِ لَهُ : مَا هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي بُعِثَ فِيكُمْ ؟
فَيَقُولُ : هَاهْ هَاهْ لا أَدْرِي ! فَيُنَادِي مُنَادٍ مِنْ السَّمَاءِ : أَنْ كَذَبَ فَافْرِشُوا لَهُ مِنْ النَّارِ , وَافْتَحُوا لَهُ بَابًا إِلَى النَّارِ , فَيَأْتِيهِ مِنْ حَرِّهَا وَسَمُومِهَا !!! وَيُضَيَّقُ عَلَيْهِ قَبْرُهُ حَتَّى تَخْتَلِفَ فِيهِ أَضْلاعُهُ

[ وفي رواية : ثُمَّ يُقَيَّضُ لَهُ أَعْمَى أَبْكَمُ مَعَهُ مِرْزَبَّةٌ مِنْ حَدِيدٍ لَوْ ضُرِبَ بِهَا جَبَلٌ لَصَارَ تُرَابًا قَالَ فَيَضْرِبُهُ بِهَا ضَرْبَةً يَسْمَعُهَا مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ إِلَّا الثَّقَلَيْنِ فَيَصِيرُ تُرَابًا]

وَيَأْتِيهِ رَجُلٌ قَبِيحُ الْوَجْهِ , قَبِيحُ الثِّيَابِ , مُنْتِنُ الرِّيحِ , فَيَقُولُ : أَبْشِرْ بِالَّذِي يَسُوءُكَ , هَذَا يَوْمُكَ الَّذِي كُنْتَ تُوعَدُ ! فَيَقُولُ : مَنْ أَنْتَ ؟ فَوَجْهُكَ الْوَجْهُ يَجِيءُ بِالشَّرِّ ؟ فَيَقُولُ : أَنَا عَمَلُكَ الْخَبِيثُ ! فَيَقُولُ : رَبِّ لا تُقِمْ السَّاعَةَ) رواه أحمد أبو داوود والنسائي وصححه الحاكم والألباني

أَخوتى الكرام : لَا شَكَّ أَنَّ هَذَا حَدِيْثٌ عَظِيمٌ , وفِيه عِبْرَةٌ لِمَنِ اعْتَبَرَ وَمَوْعِظَةٌ لِمَنْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ !!!


فَالقَبْرُ يَا إِخْوَانِي عَذَابٌ أَوْ نَعِيمٌ , فَمَنْ مَضَى مِنَ النَّاسِ وَسَبَقَنَا

إِلَى القُبُورِ قَدْ وَقَعُوا فِي ذَلِكَ وَتَحَقَّقَ لَهُمْ , إِمَا نَجَاةٌ وَإِمَّا هَلَاكٌ !

قَالَ اللهُ تَعَالَى (وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُون)

وَقَالَ سُبْحَانَهُ فِيْ آلِ فِرْعَوْنَ (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)

فاَللَّهُمَّ إِنِّا نَعُوذُ عَذَابِكَ وسَخَطِكَ وَعِقَابِكَ , ونَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ , وَمِنْ عَذَابِ اَلْقَبْرِ , وَمِنْ فِتْنَةِ اَلْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ , وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ اَلْمَسِيحِ اَلدَّجَّالِ , والحمدلله رب العالمين .
قولواااااااااا أميييييييييييين



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
rana hesham غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2011, 12:29 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية rana hesham
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: ♥♥ بلد القوهـ والشجاعـه ة مصــــر
المشاركات: 3,125
معدل تقييم المستوى: 13
rana hesham is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايش غريب اضغط هنا لتكبير الصوره
بارك الله فيكي اختي
وجعل ما كتبتي في ميزان حسناتك
موضوع رائع تقبل مروري واعجابي



وجزاك بمثله اخى الكريم
وبآرك فيك واسعدك المولى
اللهم امين
لك كل الشكر...


0 أعزائـي المسافرين ((مُسَآفِرُونَ بـــ طَعْمِ الحَسْرَهْ))
0 ‏‏:‏رمضان كريم:‏‏‏ فما حكم هذه الكلمة‏؟‏
0 هل جربت متعة الخلوة مع الله؟
0 كن قلباً نقياً وأنسي الجراح
0 ابتســـــــــم دون ان تنسى دمعتك..
0 رصيد الستر!!
0 أهديني توقيعاً أهديك ذنوباً ..
0 8 علامات فارقة بين الناجحين والفاشلين
0 هل تحتاج إلى قلب جديد؟!
0 كاسية لكنها عارية
0 ஐ ..●◦° جمل رآئعة ومعآني ضآئعة °◦●..
0 ست صور لن تراها فى حياتك
0 والأشواق كانت [ البدايات ] وبالندم والأحزان كانت [ النهايات ] نتائج مؤلمة
0 ارتفاع الاصوات بالبكاء اثناء الصلاة ادخل شوف راى الدين
0 السلام عليكم...وعليكم السلام...!
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
rana hesham غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2011, 12:33 AM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية rana hesham
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: ♥♥ بلد القوهـ والشجاعـه ة مصــــر
المشاركات: 3,125
معدل تقييم المستوى: 13
rana hesham is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مطر دت كم اضغط هنا لتكبير الصوره
بارك الله فيك غلى الموضوع المميز
جعله الله فى ميزان حسناتك



وجزاك بمثله اخى الكريم
وبآرك فيك واسعدك المولى
اللهم امين
لك كل الشكر...


0 طلب تغيير لقب
0 هيـَّا ندخل بمعاصينا الجنة!!!!!
0 إلهي انت تعلم ؟.., وآنآ آعلم..!~
0 هل جربت متعة الخلوة مع الله؟
0 كاسية لكنها عارية
0 محاكمة مبارك ونجليه وحبيب العادلى اليوم 3 اغسطس ♠♠ صور ♠♠
0 إحساس مؤلم أن أكون مسلما ولا اعرف .....!
0 النسيان
0 لحظة من فضلك
0 هل يؤلمك ذنبك؟؟
0 أعزائـي المسافرين ((مُسَآفِرُونَ بـــ طَعْمِ الحَسْرَهْ))
0 قلم سيكتب ذكراً ....بصفحه ستشهد يوماً
0 ,,, إقرءها وجرب بنفسك ...... ماذا سيحدث لك!!!!
0 إليكِ أخية
0 اين سنكون ؟يوم تبدل الارض والسموات
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
rana hesham غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أصول بعض القبائل ومختصرات عنهم ♥ ألـمـ♪ــــآس ♥ المنتدي العام 16 06-03-2012 10:35 AM
هكذا بدأت دعوة الإسلام بشير الكسجي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 9 01-20-2012 10:29 AM
|[ كأس العالم للأندية » سانتوس × برشلونة « .. نهائي الحلم ..« ]| عبدالرحمن حساني منتدي كرة القدم العالميه 0 12-17-2011 08:58 PM
اختبر ذكائك - العاب فلاش ih_sun منتدي تحميل العاب PCكمبيوتر-PlayStationبلايستايشن-PSP-Xbox-Nintendo 2 09-04-2008 07:33 AM


الساعة الآن 04:51 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.