قديم 01-25-2012, 06:17 AM   #11
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
لاورا is on a distinguished road
افتراضي


شكرا لمروركم (رونق الياسمين و ابتسم رغم دموعي)وبانتظار ارائكم كي يتحرك قلمي على أوراقي البيضاء بحماس أكبر


لاورا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2012, 06:20 AM   #12
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
لاورا is on a distinguished road
افتراضي


رونق الياسمين ...اذا أردت أن تعلمي من هي حنان عليك أن تتابعي ما سيحدث و أرجو أن أرى ردودك دائما على صفحاتي


لاورا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2012, 06:25 AM   #13
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
لاورا is on a distinguished road
افتراضي



اليوم التالي.........
كانت صفاء خارجة من مبنى الجامعة لتعود الى المنزل عندما رن هاتفها
أخرجت الهاتف من حقيبتها و ابتسمت عندما شاهدت الاسم ظاهرا على شاشة الهاتف و ردت على الفور
صفاء:الو
المتصل :السلام عليكم
صفاء:و عليكم السلام
المتصل:كيف حالك صفاء؟
صفاء:أنا بخير كيف حالك أنت ؟
المتصل:أنا بخيرثم قالت ممازحة: قلت لنفسي يجب أن اتصل فلو انتظرتك لتتصلي فسانتظر طويلا
ضحكت صفاء و قالت :أنا اسفة منال لأنني لم اتصل و لكن أنت تعلمين أن موعد الامتحانات قد اقترب و الدراسة لا ترحم أحدا
منال:معك حق و لكن الم نتفق على الاتصال و رؤية بعضنا مرة أخرى ؟ صفاء:أجل و أنا أريد أن اراك و اتحدث اليك أين انت الآن؟
منال:أنا في البيت اليوم كانت لدي محاضرة واحدة فقط و عدت باكرا الى البيت
صفاء:حسنا ما رأيك ان نلتقي غدا؟
منال:موافقة حددي المكان و الزمان
================================================== ===

اليوم التالي .........
كانت صفاء تستعد للخروج و مرت على غرفة حنان فلم تجدها
نزلت الى الطابق السفلي ووجدتها تساعد أيهم في إنهاء واجباته المدرسية
صفاء :حنان ما رأيك أن تخرجي معي؟
أجابت حنان:لا لا استطيع
صفاء:لماذا ؟
أجابت حنان:يجب أن اساعد أيهم في انهاء واجباته و أيضا لدي بعض الاعمال المنزلية
صفاء:آآآآه ألا تنتهي هذه الأعمال ؟
ابتسمت حنان بحزن و قالت:الى اين ستذهبين؟
صفاء:سأخرج لملاقاة منال
حنان:منال؟!
صفاء:أجل منال ألا تتذكرينها؟انها ابنة خالة رغد .التقينا بها في حفلة الخطوبة
حنان:أجل أجل تذكرتها تلك الفتاة الجميلة ذات العيون الزرقاء أليس كذلك؟
صفاء:أجل إنها هي
حنان:حسنا بلغيها سلامي
صفاء:حسنا ...الى اللقاء
حنان:الى اللقاء
================================================== ==
في الكافييه............
دخلت منال ووجدت صفاء جالسة على احدى الطاولات
اتجهت منال بسرعة نحو صفاء و جلست امامها
منال:السلام عليكم
صفاء:وعليكم السلام
منال:اسفة هل تأخرت؟
صفاء:لا أبدا
منال:حسنا كيف حالك؟
أجابت صفاء بابتسامة جميلة:بخير و أنت؟
منال:الحمد لله أنا بخير لولا الخوف الذي يرافقني هذه الأيام
صفاء:لماذا؟
منال:بسبب الامتحانات .و بما انها السنة الأخيرة لي فالخوف مضاعف هذه السنة
صفاء:لا تخافي فكما أخبرتني رغد انك متفوقة في دراستك
ابتسمت منال و قالت : و لكني رغم ذلك خائفة
صفاء:على الأقل أنت ستنتهين من هم الدراسة بعد شهرين و لكن أنا ما يزال أمامي الكثير
ضحكت منال و قالت :لا بأس كل شيء له نهاية و الدراسة ممتعة لولا الخوف خلال فترة الامتحانات
صفاء:يبدو انك جبانة و تخافين كثيرا
ضحكت منال و قالت :أجل
جاء النادل ليسألهما عما يرغبان في شربه
صفاء:عصير برتقال فريش
منال :و أنا أيضا
و بقيت الفتاتان تتحدثان و منال دعت صفاء للحضور مع حنان الى حفلة خطوبة شقيقها الاسبوع القادم
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@2
بعد أسبوع ...في بيت رانيا و في غرفتها بالتحديد...........
كانت رانيا على وشك الانتهاء و كانت الفتيات جميعهن حولها
منال :أنا سعيدة لأنك ستصبحين زوجة أخي و سنبقى مع بعضنا دائما
ابتسمت رانيا و لم تقل شيئا
قالت رغد:لا اعتقد ذلك يا عزيزتي فهي ستكون مع طارق و ليس معك
ضحك الجميع ثم قالت منال:هذا في البداية فقط و لكني سأسحبها الى طرفي فيما بعد
رغد:و هل تعتقدين ان طارق سيسمح لك
صفاء:يبدو انها مستعجلة على موتها
ضحك الجميع .....
ثم دخلت خالة رانيا و قالت :هيا يا فتيات عليكن ان تنزلن الى الطابق السفلي و التفت الى رانيا لتقول:و أنت يا رانيا ألم تنتهي بعد؟
أجابت رانيا:لقد انتهيت و لكن.....
خالة رانيا:و لكن ماذا؟ هيا أسرعي
و خرجت بعد أن أغلقت الباب
نظرت منال الى رانيا التي تغيرت ملامحها بعد قدوم خالتها
سألتها باستغراب:رانيا ما بك؟
لم تجب رانيا و اكتفت بالصمت
صفاء:و لماذا تسألينها و كأنك لا تعلمين الجواب
نظرت منال الى صفاء بحيرة و قالت :ماذا تقصدين؟
صفاء:آآآه ما بك منال. إنها متوترة ألا ترين؟
ثم أكملت كلامها :لا اعلم لماذا تتوتر الفتيات الى هذه الدرجة
قالت حنان بابتسامة جميلة:سنرى كيف سيكون شعورك عندما يأتي دورك
قالت صفاء و هي تنظر الى البعيد :آآآه فليأت ذلك اليوم و سأكون سعيدة لا تقلقي
امتلأت الغرفة بأصوات ضحكات الفتيات
بعد ذلك نزلت الفتيات الى الطابق السفلي
و بعد نصف ساعة دخل طارق و أعين الجميع تراقبه
جلس بجانب رانيا
كان ينظر اليها باعجاب و الابتسامة مرسومة على وجهه أما رانيا فكانت تحس بأنها ستتبخر بعد لحظات
اقترب منها و قال هامسا:لقد رأيت جمالك عندما جئت مع أهلي لخطبتك الأسبوع الماضي و لكنك اليوم فائقة الجمال
لم تتحرك و لم تنطق بكلمة أحست بازدياد ضربات قلبها و أنفاسه تلامس جانب وجهها و أذنها اليسرى
ازدردت لعابها و تمنت لو أن منال كانت قريبة منها
لاحظ طارق توترها فابتسم و لم يتكلم
بعد دقائق أحضرت منال علبة المجوهرات و قام طارق و أخذ خاتم الخطوبة و أمسك بيدها اليمنى ليدخل الخاتم الى اصبعها
و على احدى الطاولات كانت صفاء تجلس بجانب حنان و رغد و ووالدة رغد و شقيقتها
قالت صفاء بهمس :حنان انظري أليس وسيما ؟
نظرت حنان الى صفاء و قالت :من تقصدين ؟
أجابت منال :ومن غيره طارق ...
تنهدت حنان و عادت لتنظر الى العروسين و هما يتلقيان التهاني
صفاء:ما بك؟.... ألست محقة ؟لا تستطيعين انكار ما قلته
حنان:اصمتي يا صفاء من المعيب أن تقولي هذا الكلام عن رجل متزوج صفاء:انا لم اقل انني احبه او انني معجبة به فقط قلت انه وسيم و رانيا أيضا جميلة و هي تليق بطارق و كما أخبرتني منال أنها صديقة عمرها و هي فتاة طيبة أتمنى أن يعيشا معا بسعادة
ابتسمت حنان و بقيت صامتة
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@2
بعد يومين ............الساعة الخامسة........
كانت حنان و صفاء جالستين في الصالون تتحدثان عندما جاء أحمد و سأل :أين أمي
أجابت صفاء:لقد ذهبت الى منزل خالتي مع أيهم
أحمد:حسنا ما رأيكن أن نخرج
سألت صفاء باستغراب:نخرج؟!
أحمد:أجل لما كل هذا الاستغراب ؟أردت أن نخرج و نرفه عن أنفسنا
نظرت صفاء الى حنان التي كانت هي الأخرى مستغربة أيضا و عادت لتلتفت الى أحمد من جديد و قالت :إلى أين؟
أجاب أحمد و هو ينظر الى حنان:أي مكان تختارانه
لاحظت صفاء نظرات أحمد الى حنان فقالت بخبث متعمدة عدم رفع صوتها :تختارانه أم تختارينه؟
أحمد: ماذا قلت؟
صفاء:لا شيء لا شيء
أحمد:حسنا اذهبا و جهزا نفسيكما و أنا سأنتظركما هنا
نهضت صفاء من مكانها بمرح و أمسكت بيد حنان وقالت:هيا ألا زلت جالسة؟
صعدت الفتاتان الى الطابق العلوي بينما جلس أحمد ينتظرهما و هو يفكر في حنان
ارتدت حنان بنطالا أبيض اللون و قميصا وردي اللون و تركت شعرها الأسود الطويل ينسدل على كتفيها
كانت بسيطة جدا و جميلة جدا
خرجت من غرفتها و اتجهت نحو غرفة صفاء و دقت الباب
سمعت صوت صفاء و هي تقول :ادخلي
دخلت و رأت صفاء تربط شعرها فقالت :ألم تنتهي بعد؟
صفاء:أنت دائما تنتهين قبلي
حنان: أنت التي تتأخرين دائما هيا أسرعي
صفاء:حسنا دقيقتان فقط
كان جالسا ينتظرهما عندما سمع وقع أقدامهما على الدرج
نهض من مكانه و استدار نحوهما و نظر الى حنان و هو يقول في نفسه(جميلة جدا ...... إنها تعيش معنا منذ سنوات و لكنها كانت دائما بالنسبة لي فتاة عادية كأي فتاة أخرى ...لم انتبه الى جمالها يوما أو ربما لم أكن مهتما بالفتيات و كان اهتمامي محصورا بعملي ....و لكن لماذا الآن ؟لماذا أحسست الآن بهذا الشعور نحوها ؟..شعور؟يا الهي هل أنا ......؟لا لا لا يمكن......و لكن............)
ارتبكت حنان من نظرات أحمد الطويلة اليها فقالت بارتباك:سأذهب لأشرب الماء
مشت الى المطبخ و هي تقول في نفسها(لماذا ينظر الي هكذا؟)
أما أحمد الذي انتشلته حنان من أفكاره بمغادرتها للمكان فقال لأخته: سأخرج ....لا تتأخرا
بقيت صفاء واقفة مكانها و هي مستغربة من أخيها و تصرفاته قالت و هي تهز رأسها :أنا متأكدة من أنك تخفي شيئا يا أحمد ويجب أن أعرف ما هو
عندها جاءت حنان و خرجت مع صفاء
ذهبوا أولا الى السينما بعد ذلك ذهبوا الى أحد المطاعم و تناولوا العشاء و عادوا الى المنزل ليجدوا والدة أحمد تنتظرهم و شرارات الغضب تخرج من عينيها
و عندما رأتهم يدخلون الى الصالون قالت بغضب :أين كنتم؟
قال أحمد و هو يجلس : اهدئي أمي لا داعي لكل هذا الغضب لقد خرجنا الى أحد المطاعم
قالت والدة أحمد و هي تنظر الى الفتاتين الواقفتين :و من سمح لكما بالخروج؟
صفاء كانت تعلم ان والدتها تقصد حنان بسؤالها فقالت:أمي أرجوك أردت الخروج فقد مللت من الدراسة و كما تعلمين موعد امتحاناتي اقترب و أردت الاستعداد لها و انا مرتاحة نفسيا
نظرت الأم الى حنان باشمئزاز و قالت:اذهبي و بدلي ملابسك و حضري العشاء بسرعة
قالت حنان :حسنا
و صعدت الى غرفتها و تبعتها صفاء
جلس الوالدان و أيهم على الطاولة لتناول العشاء بينما جلس كل من الثلاثة الباقين كل في غرفته
تناولت والدة أحمد العشاء و هي غاضبة لأنها لم تكن في المنزل كي تمنع حنان من الخروج و تمنت لو أنها لم تذهب الى منزل اختها
============================




لاورا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-28-2012, 06:47 PM   #14
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية همس الكلمات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: in Yemen
المشاركات: 140
معدل تقييم المستوى: 10
همس الكلمات is on a distinguished road
افتراضي


انهارائعه
اكمليهارجاا
اتشوق للمزيد


همس الكلمات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2012, 03:23 AM   #15
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
لاورا is on a distinguished road
افتراضي


نورت الصفحة بمرورك يا همس الكلمات
و اسفة على تأخري في تنزيل أجزاء الرواية بسبب انشغالي و لكن أعدك أن أنزلها بأقرب فرصة
و شكرا على مرورك


لاورا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خلي العذول موطي الرأس منكوس.... من الحلقه 1 و2 و3 و4 الخ....يتبع جميع الحلقات دموع ..الورد قسم الروايات المكتملة 81 09-23-2016 11:48 PM
اكثر من 40 رواية جاهزة للتحميل novel منتدي الروايات - روايات طويلة 4 01-18-2012 07:33 PM


الساعة الآن 04:21 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.