قديم 01-19-2012, 01:13 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية rana hesham
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: ♥♥ بلد القوهـ والشجاعـه ة مصــــر
المشاركات: 3,124
معدل تقييم المستوى: 13
rana hesham is on a distinguished road
هام كن قلباً نقياً وأنسي الجراح


"" كن قلباً نقياً وانسىَ الجراح ""





قلوبنـا تسبح خلف القدر



تتـرنح مع الحياة إلى المجهـول!



الجرح كطعنـة تصيب القلب في الصميم



جميعنا تعرضنا لـه .. ويتفاوت حجم الجرح وعمقـه



قد يكون عميقاً لا يمكننا نسيانـه ويترك أثراً بداخلنا



وقد يكون بسيطـاً لا يكاد يُـذكر



قد يكون بكلمـة أو فعـل بقصـد كان أو بدونـه



نختلف في تقبلـه



البعض يستسلم لليأس .. يذبل كورقـة جافـة ليس بها لون



ينسىَ أن الحياة لون من الفرح لمن سعىَ إلى السعادة



يراها كسواد الليل .. يعيش الوحدة والإنطوائيـة



يفقد ثقتـه بمن حولـه



وهناك من يتحول جرحـه إلى مشـاعر أعمق



إلى خليط من الحقد والكراهيـة



يتحول إلى إنسان قاس وعديم الرحمـة



يبادل الجرح بجـرح آخـر




وهناك صنف من الناس وهم الأجمـل بينهم



هم من كانت الطيبـة عنوان قلوبهـم .. والمسامحـة أساس أخلاقهـم



فليكن قلبك أبيضاً نقياً ..



ليس سهـل علينا أن ننسىَ



قد تتجدد الجراح وتنزف معهـا أوردتهـا وشرايينهـا



لكن الله أنعم علينـا بنعمـة النسيان



لنجعل التسامح طريقنا لمن جرحنا



بالتسامح تكون السعادة أمامنا



نرىَ عالماً نمنح فيـه الحب لمن حولنا



لننسىَ الجراح والألم .. فمن جرحك رحل ولم يفكر بك



فهـل ستكون أسيراً للماضي ؟!



ليس هناك أجمل من التسامح وصفاء القلوب ونقاءها



صفاء لايشعـر بـه إلا من طهـر قلبـه



ممـا يعكـر صفـوه من حقد وكراهيـة



هي صفـة من صفـات أهل الجنـة



قال تعالى:



{ وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِين }




هل نبخل على أنفسنا ذلك ونحن في هذه الدنيا ؟!





دمتــم بحفظ الله ..



تقبلــوا فآآآآئق ودي واحتــرامي



0 ما هو أكثر شيء مدهش في البشر؟
0 خلق آدم عليه السلام
0 لأشياء التي أخبر القرآن أنها ستقع ثم وقعت بالفعل
0 رحيل
0 الجنة تطلبهم .....ويرفضون..!!!
0 أجعل من لسانك بلسما وروحاً حسنه
0 نزهة في بساتين القرآن
0 أمنية رسول الله صلى الله عليه وسلم
0 زيارة من ملك الموت....
0 أسوأ ... أجمل ,, أفضل ,, أصعب ..!!
0 أجعل حياتك وردة بيضاء .... ~
0 إحساس مؤلم أن أكون مسلما ولا اعرف .....!
0 گلُمِآتَگِ آلُزَهٌرَّ ..بُلَ گِقُطٌرَآتِ الَعُسِلّ ||
0 الحقيقة بين الامانة والا ختيار والحب
0 تحدى بين مسلم ومسيحى
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
rana hesham غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2012, 03:57 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,477
معدل تقييم المستوى: 14
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


لا شك أن مبدأ التسامح عظيم، لأننا كلنا أهل خطأ، ونحتاج كثيراً إلى من يصفح عنًا ويحلم علينا، ليصنع لنا بذلك معروفاً ندين له به أبداً….فكلنا نخطئ ،و نذنب ،و كلنا يحتاج إلى مغفرة. والتسامح هو الممحاة التي تزيل آثار الماضي المؤلم

قال تعالى: وإن تعفو أقرب للتقوى ..

التسامح يجعل عبء الحياة أقل ثقلا مما هى عليه .

بارك الله فيك اختي على الموضوع الممتاز
ونتشرف جميعا بمجهوداتك العظيمة في هذا المنتدى
تقبلي مروري


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة SIHAM NAWWARA ; 01-19-2012 الساعة 04:00 AM
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصحراء غربية ام مغربية؟؟ د/روليان غالي منتدي القضايا العربية و الاسلامية 26 02-28-2020 10:31 AM


الساعة الآن 05:33 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.