قديم 01-29-2012, 09:02 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية روعة أحساس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 4,593
مقالات المدونة: 6
معدل تقييم المستوى: 14
روعة أحساس is on a distinguished road
الصبروالايمان بالقضاء والقدر


عروة بن الزبير أحد علماء وعباد التابعين

وهو أحد أبناء الصحابي الجليل الزبير بن العوام

رضي الله عنه ( من المقربين من الرسول عليه الصلاة والسلام )



وأمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها(ذات النطاقين )



وخالته عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها

( أم المؤمنين زوج رسولالله عليه الصلاة والسلام )



وأخوه الأكبر عبدالله بن الزبير ( الصحابي العالم المجاهد

وهو من طاف بالكعبة المشرفة سباحة حين أحاطت بها

السيول منكل جانب ) نعود إلى عروة رحمه الله

*************************

كانت هذه القصة في عهد الخليفة الوليد بن عبدالملك

دخل ذات مرة مجلس الخليفة , فوجد في مجلس
الخليفة
شيخاً طاعناً في السن مهشم الوجه

أعمي البصر



فقال الخليفة : يا عروة سل هذا الشيخ عن قصته .

قال عروة : ما قصتك يا شيخ ؟ قال الشيخ : يا عروة
اعلم
أني بت ذات ليلة في وادٍ , وليس في

ذلك الوادي أغنى مني ولا أكثر مني مالاً

وحلالاً وعيالاً , فأتانا السيل بالليل فأخذ عيالي

ومالي وحلالي , وطلعت الشمس وأنا
لا أملك إلا طفل صغير
وبعير

واحد , فهرب البعير فأردت اللحاق به , فلم أبتعد كثيراً

حتى سمعت خلفي صراخ الطفل فالتفتُ
فإذا برأس الطفل في فم الذئب فانطلقت

لإنقاذه فلم أقدر على ذلك فقد مزقه الذئب بأنيابه
فعدت لألحق
بالبعير فضربني بخفه علي وجهي

فهشم وجهي وأعمى بصري !!!

قال عروة : وما تقول يا شيخ بعد هذا ؟فقال الشيخ : أقول

الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً


هكذا قرائي الكرام فليكن الصبر
وهكذا فليكن الإيمان بالقضاء والقدر .


التوقيع
روعة أحساس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2012, 10:51 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,084
معدل تقييم المستوى: 15
أبو نضال 1 is on a distinguished road

اشكرك على هذه الإشارة لتعلم الصبر ؛؛؛
وتعلم الرضا بقضاء الله وأقداره...
ولكن :
أرى لو كانت القصة كاملة لتصل العبرة والموعظة ؛؛
فهي بعد التحقيق ثبت أنها قصة صحيحة وأحداثها تكتب كاملةً تخليدا لعظمة صاحبها :



روي أن عروة خرج إلى الوليد بن عبدالملك ، حتى إذا كان بوادي القرى .. فوجد في رجله شيئاً ، فظهرت به قرحة الآكلة " الغرغرينة ".. ثم ترقى به الوجع ، وقدم على الوليد وهو في محْمل ، فقيل : ألا ندعوا لك طبيباً ؟
قال : إن شئتم .
فبعث إليه الوليد بالأطباء
فأجمع رأيهم على أن لم ينشروها قتلته ، فقال شأنكم ..
فقالوا : اشرب المُرقد ، فقال : امضوا لشأنكم ..ماكنت أظن أن خلقاً يشرب مايزيل عقله حتى لا يعرف ربه عز وجل ، ولكن هلموا فاقطعوها .. قال :إن كنتم لا بد فاعلين فافعلوا ذلك وأنا في الصلاة فإني لا أحس بذلك ولا أشعر به .
وقال ابن قتيبة وغيره : لما دعي الجزار ليقطعها قال له : نسقيك خمراً حتى لا تجد لها ألماً ، فقال : لا أستعين بحرام الله على ما أرجو من عافية ، قالوا : فنسقيك المرقد ، قال : ما أحب أن اسلب عضواً من أعضائي وأنا لا أجد ألم ذلك فأحتسبه ، قال : ودخل قوم أنكرهم .
فقال : ماهؤلاء ؟
قالوا : يمسكونك فإن الألم ربما عَزَبَ معه الصبر ، قال : أرجو أن أكفيكم ذلك من نفسي ... فوضع المنشار على ركبته اليسرى فنشروها بالمنشار فما حرك عضواً عن عضو وصبر حتى فرغوا منها .. وهو يهلل ويكبر ، ثم إنه أغلي له الزيت في مغارف الحديد فحسم به ، ثم غشي عليه .. وهو في ذلك كله كبير السن وإنه لصائم فما تضور وجهه ، فأفاق وهو يمسح العرق عن وجهه .. ولما رأى رجله وقدمه في أيديهم أو في الطست دعا بها فتناولها فقلبها في يده ثم قال : أما والذي حملني عليك أنه ليعلم أني مامشيت بك إلى حرام ، أو قال : إلى معصية .
ثم أمر بها فغسلت وحنطت وكفنت ولفت بقطيفه ثم أرسل بها إلى المقابر .
وكان معه في سفره ذلك ابنه محمد ، ودخل محمد اصطبل دواب الوليد ، فرمحته دابة فخر ميتاً .. فأتى عروة رجل يعزيه ، فقال : إن كنت تعزيني برجلي فقد احتسبتها . قال : بل أعزيك بمحمد ابنك ، قال : وماله ؟
فأخبره ، فقال :اللهم أخذت عضواً وتركت أعضاء ، وأخذت ابناً وتركت أبناءًا ..

فكان الوليد بن عبدالملك يبحث عن وسيله يخفف بها مصيبة عروه .. في فقد رجله وابنه في ساعات وايام معدودات .. واذ بجماعه من قبيلة بني عبس فيهم رجل ضرير يزورون الخليفه ..
فسأله الوليد عن سبب عماه وكف بصره .. فقال يا امير المومنين .. قصتي و خبري عجيب ..
لم يكن في بني عبس رجلٌ اوفر مني مالاً و لا اكثر اهلاً وولداً .. فسرتُ يوماً بمالي و عيالي في بطن وادي .. ونزلت فيه مع منازل قومي فطرقنا سيل لم نرى مثله قط .. فذهب السيل بمالي و اهلي وولدي .. ولم يترك لي غير بعير واحد وطفل صغير حديث الولاده .. فهرب البعير وتركت الصغير على الارض لكي الحق بالبعير .. فما جاوزت مسافه الا وانا اسمع صيحة الطفل .. فإذا براسه في فم الذئب وهو ياكله .. فرجعت لكي انقذ ابني من الذئب فحمله الذئب وهرب به بعيداً .. ثم رجعت للبعير لكي انجو بنفسي .. فلما قربت البعير لكي امسك به .. رمحني على وجهي رمحةً حطمت جبيني وذهبت ببصري .. فصرت يا امير المومنين في ليله من غير اهل ولا ولد ولا مال ولا بصر ..!!

قال الوليد لحاجبه .. خذ هذا الرجل واذهب الى ضيفنا عروة بن الزبير ليقص عليه قصته .. وليعلم كل صاحب مصيبه ان في الناس من هو اعظم منه بلاءً .. فسرّ عروه بسماع قصة هذا الرجل وخففت عنه مصيبته .. فما سمع منه شيء في ذلك حتى قدم المدينة .

جزاك الله خيرا أن أتحت وسمحت لي أن أتشرف بهذه الإضافة على متصفحك الرائع ..


0 شيطان يتظلم ... !!!
0 حكم قول اللهم صلي .. بإثبات الياء .. على محمد
0 التفسير الميسر للقرءان الكريم ..كتاب إلكتروني
0 ضابط إجزاء الغسل عن الوضوء.. فائدة نفيسة .
0 ذكاء القطط
0 الصلاة الصحيحة والاتباع الصحيح
0 السيرة النبوية للصلابي -كتاب إلكتروني
0 موافقة السُّنَّة أفضل من كَثْرة العَمل
0 أوسع فم في العالم
0 هل أذّن النبي ولو مرة واحدة ؟؟!!
0 الكنز المهمل ..قشر البرتقال
0 حكم القول " العمل عبادة "
0 اضحك .. واسأل الخوارج ..
0 كنوز وأجور من الرب الشكور
0 هل تعرف خصائص ومميزات المشرف والمراقب
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:29 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.