قديم 02-25-2012, 10:19 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وردة النارنج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: سوريا
العمر: 34
المشاركات: 1,816
معدل تقييم المستوى: 11
وردة النارنج is on a distinguished road
افتراضي من أعطاهم الحق أن يسبوا نبينا


جعل الله لنبيه صلى الله عليه وسلم مكانة عظيمة بين العباد، ومنزلة رفيعة في شريعة الإسلام، ولا يخالف في ذلك أحد - فضلاً عن أن ينكره - إلا جاحد أومبغض، فتعظيمه صلى الله عليه وسلم وتوقيره جزء من عقيدة الإسلام ...وركن من أركانه العظام؛ فهو رسول الله إلى الناس أجمعين، وهو خاتم الأنبياء والمرسلين.
ونظراً لهذه المهمة وتلك المكانة اختصه الله عز وجل بأحكام لم تكن لغيره من البشر؛ كحرمة سبه وشتمه، وحرمة الانتقاص من قدره ومكانته، وحرمة إيذائه بالقول أو الفعل، أو ما شابهه مما ينافي منزلته التي أنزله الله بها، ويعارض مكانته التي أقامه الله عليها...


وقد أجمع أهل العلم كافة على حرمة سبه صلى الله عليه وسلم، أو وصفه بصفة لا تليق به، عليه الصلاة والسلام، من إلحاق عيب أو نقص به، في نفسه، أو نسبه، أو دينه، أو خصلة من خصاله، أو ازدرائه، أو التعريض به، أو لعنه، أو عيبه، أو قذفه، أو الاستخفاف به، واتفقوا كذلك على ردة فاعل ذلك، ووجوب قتله، واختلفوا في قبول توبته، فحين يرى البعض قبولها إن ظهر صلاحه وحسنت توبته، يرى الآخرون عدم قبول توبة من أقدم على ذلك الفعل الشنيع، سواءٌ أكانت توبته قبل القدرة عليه أم بعدها... لأنه كما ذكر ابن القيم "بفعله ذلك قد حارب الله ورسوله وسعى في الأرض فسادا، ووقع في الزندقة، ولو قُبلت توبته لكان تسليطاً له على بقاء نفسه بالزندقة والإلحاد، وكلما قُدر عليه أظهر الإسلام، وعاد إلى ما كان عليه، ولا سيما وقد علم أنه أمن بإظهار الإسلام من القتل، فلا يمنعه خوفه من المجاهرة بالزندقة، والطعن في الدين، ومسبة الله ورسوله، فلا ينكف عدوانه عن الإسلام إلا بقتله".

وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قضى بإهدار دم أم ولد الأعمى لما قتلها مولاها بسبب سبها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقتل كذلك جماعة من اليهود على سبه وأذاه، وأمّن الناس يوم الفتح إلا نفراً ممن كان يؤذيه ويهجره، وهم أربعة رجال وامرأتان، وأنه قال: من لكعب بن الأشرف، فإنه قد آذى الله ورسوله، وأهدر دمه ودم أبي رافع .

ومما يدل على خصوصية هذا الحكم بالنبي صلى الله عليه وسلم ما قاله أبو بكر الصديق رضي الله عنه لأبي برزة الأسلمي ، وقد أراد قتل من سبه: ليس هذا لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهذا قضاؤه صلى الله عليه وسلم وقضاء خلفائه من بعده، ولا مخالف لهم من الصحابة.

وقد وردت عدة أحاديث ما بين صحاح وحسان تدل على ذلك، ناهيك عن إجماع الصحابة رضي الله عنهم، كما ذكر ذلك ابن القيم في زاد المعاد .

وجاء في زاد المعاد عن مجاهد أنه قال : أُتي عمر رضي الله عنه برجل سب النبي صلى الله عليه وسلم فقتله ، ثم قال عمر رضي الله عنه : من سب الله ورسوله ، أو سب أحداً من الأنبياء فاقتلوه.

وروى الإمام أحمد عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه مر به راهب، فقيل له : هذا يسب النبي صلى الله عليه وسلم، فقال ابن عمر رضي الله عنه: لو سمعته لقتلته، إنا لم نعطهم الذمة على أن يسبوا نبينا .

وأما تركه صلى الله عليه وسلم قتل من قدح في عدله بقوله: اعدل فإنك لم تعدل، وفى حكمه بقوله : إن كان ابن عمتك، وفي قصده بقوله: إن هذه قسمة ما أريد بها وجه الله، وغير ذلك، فتعليل ذلك أن يقال:
1- إن الحق له صلى الله عليه وسلم، فله أن يستوفيه، أو يتركه، وليس لأحد ترك استيفاء حقه صلى الله عليه وسلم.
2- إنه كان يعفو عن حقه لمصلحة تأليف القلوب وجمع الكلمة، لئلا ينفر الناس عنه، ولئلا يتحدثوا أنه صلى الله عليه وسلم يقتل أصحابه، وكل هذا يختص بحياته صلى الله عليه وسلم.

[center]وفي الختام نقول أن السبَّ والشتم والإيذاء من الأخلاق المذمومة، التي لا تليق بأصحاب الفطر السليمة، ولا مسوغ لها بين الأشراف الكرام في تعاملهم، فكيف بها مع رسل الله عليهم السلام، بل كيف بها مع أفضلهم وخاتمهم، فالوقوع في مثل ذلك دليل على الخلل في الدين والانحراف في الفطرة، والله المستعان.


المصدر : الشبكة الإسلامية إسلام ويب



التعديل الأخير تم بواسطة رحمة تونسية ; 02-25-2012 الساعة 04:16 PM
وردة النارنج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2012, 11:15 AM   #2
دعواتكم بالتوفيق والنجاح
 
الصورة الرمزية خَفَآيَآ الْرُوْحْ
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: السودان
المشاركات: 7,605
مقالات المدونة: 9
معدل تقييم المستوى: 18
خَفَآيَآ الْرُوْحْ is on a distinguished road
افتراضي


اختى الغاليةة وردة النارنج
أذكر أن هنالك بعض الدنماركيين شتموا الرسول ( صل الله عليه وسلم ) ،، فلم تقاطعه جميع الدول العربيةة
عدا دولةة السودان ،، فقاطعتهم قطعاً تاماً ولم تعد تتعامل معهم مطلقاً ،،
فأنآ عارضت هذا القول .. فكيف يقاطعونهم ؟ فهذا ليس ما دعى إليه الرسول
اهذه طريقةة للدفاع عن الحق ؟ لا بالطبع ,, حسماً إذا كان الرسول ( صل الله عليه وسلم )
موجود في زمننا هذا هل سيقاطعهم ؟ لا بالطبع .. فسب الرسول من خارج الكفار سيحاسبون عليه
اما من داخل المسلمين فهذا مستحييل ،، كيف انت مسلم وتسب الرسول ؟
اختى آسفة على الانتقاد ( فالاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية ) ويعلم الله كم احترمك واقدرك
شكرا لك على هذا المجهود ،، جزاك الله خير الجزاء وجعل الجنة من نصيبك
تحاتى وتقديري لك


التوقيع

اضغط هنا لتكبير الصوره

دقـــات قلــب المــرء قائــلة لـه .. إن الحيــــاة دقائـــق وثـــواني
فارفع لنفسك بعد موتك ذكرهـا .. فــالذكـــر للإنسان عمــر ثاني

اضغط هنا لتكبير الصوره



قريباً ..عودة فعالية تنشيط المنتدى .. كونوا قريبا


اضغط هنا لتكبير الصوره
خَفَآيَآ الْرُوْحْ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2012, 05:17 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية رحمة تونسية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: تونس
العمر: 33
المشاركات: 6,739
معدل تقييم المستوى: 0
رحمة تونسية is an unknown quantity at this point
إرسال رسالة عبر MSN إلى رحمة تونسية إرسال رسالة عبر Skype إلى رحمة تونسية
افتراضي


إن سب النبي صلى الله عليه وسلم من أعظم المحرمات

وهو كفر وردة عن الإسلام بإجماع العلماء سواء فعل ذلك جاداًّ أم هازلاً وأن فاعله يقتل

وقد شرع الله تعالى من العقوبة لمن آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يحفظ مقام نبينا


قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُهِيناً} [الأحزاب:57].

كما قال تعالى: {وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ * أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّهُ مَنْ يُحَادِدِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِداً فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ * يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ * وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ}
[التوبة:61 - 66].


بالنسبة لسب النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من قبل مسلم فقد أجمع العلماء على كفره


يقول الإمام ابن تيمية رحمه الله تعالى:

"إن سب الله أو سب رسوله كفرٌ ظاهرًا و باطنًا، وسواءٌ كان السابُّ يعتقد أن ذلك محرم،

أو كان مستحلاً له، أو كان ذاهلاً عن اعتقاده، هذا مذهب الفقهاء وسائر

أهل السنة القائلين بأن الإيمان قول وعمل".

ويقول الإمام أحمد رحمه الله:

من شتم النبي صلى الله عليه وسلم قُتل، وذلك أنه إذا شتم فقد ارتد عن الإسلام،

ولا يشتم مسلم النبي صلى الله عليه وسلم.

وقول القاضي أبي يعلى: من سب الله أو سب رسوله فإنه يكفر، سواء استحل سبه أو لم يستحله".




• سُئل الشيخ عبد العزيز بن بازعن حكم سب الدين أو الرب فأجاب

سب الدين من أعظم الكبائر ومن أعظم المنكرات وهكذا سب الرب عزّ وجلّ، وهذان الأمران من أعظم نواقض الإسلام، ومن أسباب الردة عن الإسلام، فإذا كان مَنْ سب الرب سبحانه أو سب الدين ينتسب للإسلام فإنه يكون مرتداً بذلك عن الإسلام ويكون كافراً يستتاب، فإن تاب وإلا قتل من جهة ولي أمر البلد بواسطة المحكمة الشرعية، وقال بعض أهل العلم: إنه لا يستتاب بل يقتل؛ لأن جريمته عظيمة، ولكن الأرجح أن يستتاب لعل الله تعالى يمن عليه بالهداية فيلزم الحق، ولكن ينبغي أن يعزر بالجلد والسجن حتى لا يعود لمثل هذه الجريمة العظيمة، وهكذا لو سب القرآن أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم أو غيره من الأنبياء فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل، فإنَّ سب الدين أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم أو سب الرب عزّ وجلّ من نواقض الإسلام، وهكذا الاستهزاء بالله أو برسوله صلى الله عليه وسلم أو بالجنة أو بالنار أو بأوامر الله تعالى كالصلاة والزكاة، فالاستهزاء بشيء من هذه الأمور من نواقض الإسلام، قال الله سبحانه وتعالى: { قُل أبالله وءاياته ورسوله كنتم تستهزءون . لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم } نسأل الله العافية.


و أجاب الشيخ محمّد بن عثيمين عى نفس السؤال :

الحكم فيمن سبّ الدين الإسلامي أنه يكفُر، فإن سب الدين والاستهزاء به ردّة عن الإسلام وكفر بالله عزّ وجلّ وبدينه، وقد حكى الله تبارك وتعالى عن قوم استهزؤوا بدين الإسلام، حكى الله عنهم أنهم كانوا يقولون: إنّما كنا نخوض ونلعب، فبين الله عزّ وجلّ أن خوضهم هذا ولعبهم استهزاء بالله وآياته ورسوله وأنهم كفروا به فقال تعالى: { ولئن سألتهم ليقولنَّ إنّما كنا نخوض ونلعب قُل أبالله وءايته ورسوله كنتم تستهزءون . لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم } فالاستهزاء بدين الله، أو سبُّ دين الله، أو سبُّ الله ورسوله، أو الاستهزاء بهما، كفر مخرج عن الملّة.


0 بين التفريط والإيمان
0 بعد قراءة هذاالموضوع لن تـتركـواذكـارالصـباح والمساء باذن الله
0 تنبيه : لاتطلب الدعاء ممن تصدقتَ عليه ..!
0 رأي العريفي في الأناشيد
0 البروكلي غذاء , ودواء
0 الطب النبوي
0 دعـاء الركـوب ( الدابة ، الطائرة ، السيارة ....)
0 حكم الاستدلال بالأحاديث الضعيفة
0 سجود السهو للشيخ محمد بن صالح العثيمين
0 السعودية تواجه سوريا وأستراليا في كأس آسيا للشباب
0 أســماء المـــآء في القـــرآن الكريــــــم
0 فتاوى للصلاة
0 أسباب محبة الله للعبد
0 أجمل الساعات لك
0 اسباب تدفع البلاء قبل حدوثه وبعده
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره


أذكار المسلم اليوميه
http://www.azkary.com/

التعديل الأخير تم بواسطة رحمة تونسية ; 02-25-2012 الساعة 05:21 PM
رحمة تونسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2012, 07:52 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وردة النارنج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: سوريا
العمر: 34
المشاركات: 1,816
معدل تقييم المستوى: 11
وردة النارنج is on a distinguished road
افتراضي


أختي الغالية خفايا الروح أنا لا أرى اختلافاً بين ما نقلت وبين ما تقولين
فسب النبي من فعل اليهود فإن كان مسلماًَ فهذا تصريح بأنه خرج عن الدين ولم يعد مسلماً
وإن كان كافراً فكيف نتركه ليحاسب دون أن نحرك ساكناً أسألك بالله لو أن أحداً سب أباكِ أو أمك هل ستتركينه أم سيغلي الدم في عروقك وتضربينه فما بالك برسول الله الذي هو أغلى علينا من أمنا وأبينا وحتى انفسنا
أنا عن نفسي إن كان هذا الشخص الذي سب نبيي واقفاً أمامي أقتله بدم بارد دون أن آسى عليه فلماذا إن كان بعيداً لا نستطيع عمل شيء حتى المقاطعة
لا بل نقاطع ونقاطع ونقاطع أرجو أن تقرأي كل كلمة كتبتها وتتمعني فيها وتعيدي قراءة الموضوع الذي نقلته عن الشبكة الإسلامية فربما تكون الصورة أصبحت أكثر وضوحاً
أما أختي الغالية رحمة فجزاكِ الله كل خير على ردك وجعله في ميزان حسناتك


وردة النارنج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 09:37 AM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,081
معدل تقييم المستوى: 15
أبو نضال 1 is on a distinguished road

أختي الكريمة وردة النارنج
اشكر لك هذا النقل الهادف الدال على غيرتك على رسول الله صلى الله عليه وسلم؛؛
وكلنا غيورين عليه !!
ولكن هذا ديدن أهل الكفر والشرك ؛؛ بين الحين والحين ولفشلهم بوقف المد الإسلامي يقومون بالتعدي على
شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم؛؛
ولكن تاكدي : لن ينالوا ما يريدون ولو من طفل مسلم صغير يعشق رسول الله صلى الله عليه وسلم؛؛
جزاك الله خيرا


اضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
*>>>>يالبـــــي قلبـــــــــك<<<<* رواية جدا رائعه $$$ الحب الخالد $$$ منتدي الروايات - روايات طويلة 49 04-13-2021 09:00 AM
دنيا العاشقين و الله قصه / رواية روعه كاملة $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 65 10-10-2013 06:43 PM
رواية لأنني خادمه (( قمة الروعه )) كامله $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 51 10-10-2013 06:40 PM


الساعة الآن 05:14 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.