قديم 07-15-2012, 11:05 AM   #1
مسلمة وافتخــــــــر
 
الصورة الرمزية الإسلام رباني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: خــارج قــبري
المشاركات: 9,995
معدل تقييم المستوى: 19
الإسلام رباني is on a distinguished road
من هم السابقـــــــــون


" وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ(10) أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ(11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ(12) ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ(13) وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ(14) عَلَى سُرُرٍمَّوْضُونَةٍ(15) مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ(16) يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ(17) بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ(18) لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَاوَلَا يُنزِفُونَ(19) وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ(20) وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّايَشْتَهُونَ(21) وَحُورٌ عِينٌ(22) كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِالْمَكْنُونِ(23) جَزَاء بِمَا كَانُوايَعْمَلُونَ(24) لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلَا تَأْثِيماً(25) إِلَّا قِيلاً سَلَاماً سَلَاماً(26) وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ(27) فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ(28) وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ(29) وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ(30) وَمَاء مَّسْكُوبٍ(31) وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ(32) لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ(33) وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ(34) إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء(35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً(36) عُرُباً أَتْرَاباً(37) لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ(38) ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ(39) وَثُلَّةٌ مِّنَ الْآخِرِينَ " .



جاء في تفسير قوله تعالى " والسابقون السابقون "
أما السابقون ، فهم الذين مضوا ولقد قيل ان المراد بالسابقين " أولهم رواحًا إلى المسجد ، وأولهم خروجًا في سبيل الله " وقيل ايضا فيهم بانهم المبادرون إلى فعل الخيرات كما أمروا كما قال تعالى في سورة آل عمران " وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ " ولقد ذكر سبحانه وتعالى " والسابقون السابقون" وهنا جاء التكرير فيه للتفخيم والتعظيم


والسابقون وفيه تأويلان:
أحدهما أنه بمعنى السابقون هم إلى الإيمان السابقون إلى الجنة. والأول أولى لما فيه من الدلالة على التفخيم والتعظيم. قال الحسن وقتادة: هم السابقون إلى الإيمان من كلامه. وقال محمد بن كعب: إنهم الأنبياء. وقال ابن سيرين: هم الذين صلوا إلى القبلتين. وقال مجاهد: هم الذين سبقوا إلى الجهاد، وبه قال الضحاك: وقال سعيد بن جبير: هم السابقون إلى التوبة وأعمال البر. وقال الزجاج: المعنى والسابقون إلى طاعة الله هم السابقون إلى رحمة الله. وذكر الله سبحانه وتعالى جزاء هؤلاء السابقون : أي المقربون الى جزيل ثواب الله وعظيم كرامته او الذين قربت درجاتهم وأعليت مراتبهم عند الله .. وقوله تعالى في "جنات النعيم " متعلق بالمقربون : أي مقربون عند الله في جنات النعيم.

وهؤلاء السابقون كما وصفهم الله سبحانه وتعالى " :
الاولين وقليل من الاخرين " على أنه خبر مبتدأ محذوف: أي هم ثلة، والثلة الجماعة التي لا يحصر عددها. قال الزجاج: معنى ثلة معنى فرقة، من ثللت الشيء: إذا قطعته، والمراد بالأولين هم الأمم السابقة من لدن آدم إلى نبينا صلى الله عليه وسلم.

"وقليل من الآخرين "
أي من هذه الأمة، وسموا قليلاً بالنسبة إلى من كان قبلهم، وهم كثيرون لكثرة الأنبياء فيهم وكثرة من أجابهم. قال الحسن: سابقو من مضى أكثر من سابقينا. قال الزجاج: الذين عاينوا جميع الأنبياء وصدقوا بهم أكثر ممن عاين النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يخالف هذا ما ثبت في الصحيح من قوله صلى الله عليه وسلم إني لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة، ثم قال: ثلث أهل الجنة، ثم قال: نصف أهل الجنة "

لأن قوله " ثلة من الأولين * وقليل من الآخرين "
إنما هو تفضيل للسابقين فقط كما سيأتي في ذكر أصحاب اليمين أنهم ثلة من الأولين وثلة من الآخرين، فلا يمتنع أن يكون في أصحاب اليمين من هذه الأمة من هو أكثر من أصحاب اليمين من غيرهم، فيجتمع من قليل سابقي هذه الأمة ومن ثلة أصحاب اليمين منها من يكون نصف أهل الجنة، والمقابلة بين الثلتين في أصحاب اليمين لا تستلزم استواءهما لجواز أن يقال: هذه الثلة أكثر من هذه الثلة كما يقال: هذه الجماعة أكثر من هذه الجماعة . وبهذا تعرف أنه لم يصب من قال إن هذه الآية منسوخة بالحديث المذكور

ثم ذكر سبحانه حالة أخرى للسابقين المقربين فقال: " على سرر موضونة ": قال المفسرون: منسوجة بقضبان الذهب، وقيل مشبكة بالدر والياقوت والزبرجد، وقيل إن الموضونة المصفوفة. وقال مجاهد: الموضونة المرمولة بالذهب. وقيل في تفسير هذه الاية انهم فوق سرر منسوجة ، قد أدخل بعضها في بعض

وقوله " متكئين عليها متقابلين
" يقول تعالى ذكره متكئين على السرر الموضونة أي متقابلين بوجوهيهم لا ينظر بعضهم الى قفا بعض

وفي تفسير قوله تعالى " يطوف عليهم ولدان مخلدون "
يقول تعالى ذكره : اي يطوف على هؤلاء السابقون الذين قربهم الله في جنات النعيم ولدان على سن واحدة لا يتغيرون ولا يموتون.
وجاء في تفسير قوله تعالى " بأكواب وأباريق " فالاكواب جمع كوب وهو من الاباريق ما أتسع راسه ولم يكن له خرطوم ومن قال في ذلك ابن عباس حين قال ان المقصود بالاكواب الجرار من الفضة

اما قوله تعالى " وكأس من معين "
اي وكأس خمر من شراب معين ظاهر العيون جار ، اما في تفسير قوله تعالى " لا يصدعون عنها " معناها لا تصدع رؤوسهم عن شربها فتسكر

اما قوله تعالى " وفاكهة مما يتخيرون
" يقول تعالى ذكره ويطوف هؤلاء الولدان المخلدون على هؤلاء السابقين بفاكهة من الفواكه التي يتخيرونها من الجنة لانفسهم وتشتهيها نفوسهم ، واما قوله " ولحم طير مما يشتهون " اي انهم يطوفون عليهم ايضا بلحم طير مما يشتهون من الطير الذي تشتهيه نفوسهم

اما قوله " وحور عين "
والحور جماعة حوراء وهي النقية بياض العين الشديدة سوادها والعين جمع عيناء وهي النجلاء العين في حسن . واما قوله " كامثال اللؤلؤ المكنون " يعني هن في صفاء بياضهن وحسنهن كاللؤلؤ المكنون .

واما قوله " جزاء بما كانوا يعملون "
يعني ثوابا لهم من الله باعمالهم التي كانوا يعملونها في الدنيا وعوضا عن طاعتهم اياه . وقوله " لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما " اي لا يسمعون فيها باطلا من القول ولا تأثيما ، وقوله " إلا قيل سلاما سلاما " يعني انهم لا يسمعون فيها من القول الا قيل سلاما اي اسلم مما تكره .
وقوله " ولاينزفون " لا تنزف عقولهم ، أو لا ينفذ شرابهم.


" وأصحاب اليمين "
وهم الذين يؤخذ بهم يوم القيامة ،ذات اليمين الذي أعطوا كتبهم بأيمانهم فقال سبحانه " في سدر مخضود " يعني : في ثمر سدر موقر حملا قد ذهب شوكه
" وطلح منضود " . والطلح عند العرب شجر عظام كثير الشوك واما اهل التاويل من الصحابة والتابعين فانهم يقولون انه الموز ، وقيل منضود يعني انه قد نضد بعضه على بعض .
اما قوله تعالى " وظل ممدود "
يعني انهم في ظل دائم لا تنسخه الشمس فتذهبه وكل ما لا انقطاع له فانه ممدود وقيل ان ظلها مسيرة خمسمائة الف سنة فعن ابي هريرة قال : ان في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام ، اقرؤوا ان شئتم " وظل ممدود "

. اما قوله " وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة "
يقول جل ذكره ان فيها فاكهة كثيرة اي لا ينقطع عنهم شيء منها ارادوه في وقت من الاوقات كما تنقطع فواكه الصيف في الشتاء في الدنيا ولا يمنعهم منها ولا يحول بينهم وبينها شوك على اشجارها او بعدها منهم اذا اشتهاها احدهم وقعت في فيه او دنت منه حتى يتناولها بيده .اما قوله " وفرش مرفوعة " يعني ولهم فيها فرش مرفوعة طويلة بعضها فوق بعضوقوله " إنا أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكارا عربا أترابا " يعني انا خلقناهن خلقا فاوجدناهن ويعني بذلك الحور العين فصيرناهن ابكارا عذارى وهو يعني بقوله " إنا أنشأناهن إنشاء " منهن العجائز اللاتي كن في الدنيا عمشا رمصا . اما العرب الاتراب اي فجعلناهن ابكارا غنجات متحببات الى ازواجهن يحسن التبعل . والاتراب فهن على ميلاد واحد . وهذا الجزاء خص الله سبحانه وتعالى به اصحاب اليمين.
. اما قوله تعالى " ثلة من الاولين "
فيعني جماعة من الذين مضوا قبل امة محمد عليه الصلاة والسلام
.وقوله " ثلة من الآخرين "
يعني بهم جماعة امة محمد صلى الله عليه وسلم وعن حديث عمران بن حصين عن عبدالله بن مسعود فقال : " تحدثنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة حتى أكرينا في الحديث، ثم رجعنا إلى أهلينا، فلما أصبحنا غدونا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "عرضت على الأنبياء الليلة بأتباعها من أممها ،فكان النبي يجيء معه الثلة من امته ، والنبي معه العصابة من امته ، والنبي معه النفر من امته ، والنبي معه الرجل من امته والنبي ما معه من امته احد من قومه ، حتى اتى على موسى بن عمران في كبكبة من بني اسرائيل فلما رايتهم اعجبوني فقلت اي ورب من هؤلاء ؟ قال : هذا أخوك موسى بن عمران ومن معه من بني إسرائيل فقلت رب، فأين أمتي؟ فقيل : انظر عن يمينك ، فاذا ظراب مكة قد سدت بوجوه الرجال فقلت : " من هؤلاء ؟ قيل : هؤلاء امتك فقيل : ارضيت ؟ فقلت: "رب رضيت رب رضيت قيل: انظر عن يسارك، فإذا الأفق قد سد بوجوه الرجال ، فقلت : " رب من هؤلاء ؟ قيل : هؤلاء امتك ، فقيل أرضيت ؟ فقلت رضيت رب رضيت ، فقيل : ان مع هؤلاء سبعين الفا من امتك يدخلون الجنة لاحساب عليهم ، قال : فأنشأ عكاشة بن محصن رجل من بني اسد بن خزيمة فقال : يا نبي الله ادع ربك ان يجعلني منهم قال : اللهم اجعله منهم ثم انشأ رجل آخر فقال : يا نبي الله ادع ربك ان يجعلني منهم قال : سبقك بها عكاشة فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: فدى لكم أبي وأمي إن استطعتم أن تكونوا من السبعين فكونوا من أهل الأفق ، والسبعين هم
الذين "لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون ". ذكر ان نبي الله صلى الله عليه وسلم قال يومئذ :

" اني لأرجو أن يكون من تبعني من أمتي ربع اهل الجنة فكبرنا ثم قال : إني لأرجو أن تكونوا الشطر، فكبرنا، ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: " ثلة من الأولين وثلة من الآخرين " .


" اللهم إجعلنا من السابقون القليل الأخرون

ووالدينا وجميع المسلمين "
منقول


0 الشيخ وجدي غنيم يعقب على المنشد مشاري راشد
0 خطوات هامة لتوثيق علاقة الأب بالطفل الرضيع
0 السهر واضراره على الطفل
0 غذاء الطفل التوحدى..
0 تحذيرات طبية من خطر الإدمان على «الكرك»..
0 طيران الإمارات تطلق طائرة "للعوائل فقط"
0 تعذيب اطفال يمنع دخول القلوب الضعيفه
0 أكبر مظلة ضوئية في العالم في فندق “ياس” في أبو ظبي
0 اماكن سياحية ساحرة
0 الصاروخ A A – 2 Atoll .
0 بخاخ لتلوين الاطعمه
0 أطقم مناشف للعروس
0 طفل ينشد يمااه ..بصوت رائع
0 أقوى مقطع للشيخ خالد الراشد عن الصلاة
0 عادات سيئه تسرق منك سعادتك
الإسلام رباني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2012, 01:12 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية امينة اروى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الجزائر
العمر: 28
المشاركات: 14,724
معدل تقييم المستوى: 23
امينة اروى is on a distinguished road
افتراضي


اللهم اجعلنا من السابقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون


0 عندما تموت الحكايهـ
0 وما زال جرحي ينزف
0 طائرات بدون طيار توصل بضائع غوغل في استراليا
0 هل تفضل أن تكون عاقلا وسط المجانين؟؟
0 سامسونج تشن حربا على آيفون 6 بـ3 هواتف جديدة
0 أشياء ستثير دهشتك أن الرجال يهتمون بها
0 الباطرش الحموي
0 مكرونة بالفطر والريحان دايت
0 فرنسا تواجه عمالقة أوروبا ودياً
0 بول هيمان : في ريسلمانيا هناك فائز واحد هو بروك ليسنر
0 اكسسوارات الشعر من أورا وجت ست لأنوثة ملفتة في العيد
0 سابلي-عدة انواع-
0 نصائح لمساعدة شريك حياتك المصاب بالإكتئاب
0 اللامع والبرَّاق صيحة 2015 .. لمسة فخامة وترف في ديكور المنزل
0 كيف تتغلبين على المشاعر السلبية بعد تجربة الإنفصال أو الطلاق؟
التوقيع
سألو هتلر قبل وفاته من أحقر الناس الذين قابلتهم في حياتك؟؟؟.
فرد عليهم:
إحقر الناس الذين قابلتهم في حياتي هم أولئك الذين ساعدوني على إحتلال أوطانهم...!!

!اضغط هنا لتكبير الصوره

امينة اروى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2012, 10:28 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية عايش غريب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العمر: 54
المشاركات: 2,064
معدل تقييم المستوى: 12
عايش غريب is on a distinguished road
افتراضي


اختي على هذاالطرح الرائع والقيم و الطيب
اسال الله ان يجعله في موازين اعمالك الصالحة يوم
نلقاة
أسال الله أن يجعل صمتك عبادة ،ورزقك في زيادة
وخاتمتك شهادة لاحرمك الله من الاجر والمثوبه
جزاك الله اعالي الجنات


0 من وصايا لقمان لولده
0 زهـــــــور من حقل الإخوَّة
0 للناسِ أعماقٌ أشدُ خطورةً من البحآر
0 لا تَدرِي لَعلّ اللَّه يُحدِث بعدَ ذلِكَ أمرًا
0 هدية لاعضاء برق
0 قلَوب تريَد ورب يشـَآء
0 يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ
0 شيئ غريب الله يعطينا خير الدنيا ويكفينا شرها
0 يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ
0 تهنئه بمناسبة عيد الاضحى المبارك
0 تدخين البنات حرية شخصية ام ... دليل انحرااف
0 لكلمة الطيبة صدقة
0 اتر غب ان يذكر الله اسمك الان الان في الملا الاعلى ادخل
0 لذة القرآن
0 روائع رسائل الرسول صلى الله عليه وسلم
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
عايش غريب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرقية الشرعية محمد المظبوط المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 13 02-24-2020 11:29 AM
حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان ابو اسامه _1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 07-21-2012 03:39 AM
هل انتِ مسلمـة الإسلام رباني منتدي الخيمه الرمضانيه 5 07-19-2012 12:50 PM
عاجل جدا وهذه اللحظه حصل في بورما المسلمين !! محمد المظبوط المنتدى السياسي والاخباري 5 07-12-2012 07:30 PM


الساعة الآن 05:44 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.