قديم 10-27-2012, 11:40 PM   #1
امبـراطور المنتـــدى
 
الصورة الرمزية الكاتب عمر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 19,164
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 29
الكاتب عمر will become famous soon enough
افتراضي في عيد الأضحى... لا تذبحوا الخروف حنتوش!


في عيد الأضحى... لا تذبحوا الخروف حنتوش!

عيسى قراقع
وزير شؤون الاسرى والمحررين
صحيفة " القدس "

في هذا العيد، لا تذبحوا خروف الطفلة صالحة حمدين الذي أسمته "حنتوش" في قصتها التي فازت بها بجائزة "هانز كريستان" الدولية للأطفال للقصة الخيالية.
الطفلة صالحة حمدين ١٤ عاماً التي تقطن في "وادي أبو هندي" في المجتمع البدوي في عرب الجهالين بالقرب من بلدة أبو ديس المحاذية لمدينة القدس المحتلة، تخشى ان يذبح خروفها السحري في صباح عيد الأضحى، كبقية الخراف، أو ان يصاب بإطلاق النار، لان المنطقة التي تسكنها تستخدم على يد قوات الاحتلال للتدريب العسكري...
وتخشى الطفلة صالحة ان تترك خروفها وحيداً في المراعي الصحراوية الجبلية الخالية من العشب والماء، فالمنطقة مليئة بالألغام والأسلاك ورائحة الموت، لهذا فهي تخرج من تحت صوفه جناحين وتطير معه حيثما تشاء.
الفتاة البدوية السمراء توصي الناس ان لا يذبحوا خروفها الطائر، لأنه صار شهيداً حياً مضرجاً بالآيات من الوريد إلى الوريد، والكل له موعد معه في القدس أو الناصرة أو بيت لحم، وفي كل مسافة بين إشارة وإشارة.
الخروف حنتوش يصير ملاكاً، يخرج من وادي أبو هندي، من الخيمة الأولى والأخيرة، من الفقر والبؤس والحرمان، من أقدم الفاتحين حتى آخر الفاتحين، يركض في السماء ومعه طفلة تبحث عن مهد ولحد معاً، لعلها تجد اسمها بلا أسئلة مريبة على الحدود والمعابر وفي المطارات.
رحلة صالحة حمدين مع خروفها تحلق فوق سبعة عشر سجناً ومعسكراً وخمسة آلاف أسير فلسطيني، تفتش عن والدها المحكوم 25 عاماً، تتطلع إلى الزنازين المصفحة بالجدران والقضبان لعلها تراه، وتسال خروفها: كيف صارت السجون حدوداً للكون وتعبيراً عن الحرية المسكونة في دم الشهيد....
الخروف حنتوش الطائر يرى بشراً في علب محشورين وآلاف الجنود المدججين بالسلاح، ويرى مروان البرغوثي يمشي في ساحة سجن هداريم يحاول ان يصل إلى احمد سعادات قبل اجتياح قوات نحشون وهدم السجن على المأسورين.
تقول صالحة حمدين: يا خروفي الصغير، هؤلاء أسرى هذه الأرض المتعددة في الهواء والماء والضوء والغزوات، يأتون ويرحلون ولا يصلون البيت، كأنهم منذورين للغياب والحضور...
أسرى يشتبكون كما ترى بمؤيداتهم وأمراضهم وأحلامهم، ويحاولون ان يفهموا الفارق بين الحرب والسلام، بين الجندي والقائد عندما يدفن المحاربون و تقام مراسيم الانتصار.
الخروف حنتوش يصير غيمة سماوية تتمادى في الصعود، يقف فوق آلاف المستوطنات والمستعمرات الغريبة، يسال عن جدار شاهق يفصل اللغة عن الكلام، وعن مستوطنين يهاجمون الزيت في التراب، ويرى غسقاً دامياً مدمى بالأمل واليقين في وجوه شعب يكسر العادات من فرط ما فيه من مأساة ليواجه هذا القدر
الخروف حنتوش ابن هذه القصة المنحوتة من الصخر والبراري والعطش، هو حلم أطفالنا الذين أرادوا ان يبتسموا وان يخرجوا من هذا الجفاف الإنساني والسياسي، يبحثون عن ملعب بلا ألغام، وعن شوارع بلا حواجز ترعب الصغار، يريدون دراجة هوائية وطيارة ، وحياة أخرى بلا أساطير ممعنة في القلق.
أهلا وسهلاً بكم في ملعب حنتوش في وادي أبو هندي، تعال أيها العالم إلينا، نحن بانتظاركم، وأبي الاسير في انتظاركم، يريد ان يسمع صوت المفتاح ودقات على الباب، وما عليكم سوى ان تتجاوزوا المنطقة العسكرية المغلقة المحيطة بنا، وتفهموا كيف يكون للضحايا المعتقلين حياة أخرى هنا، وتأخذونا إلى حيث ندلكم على بئر الماء وصوت الذاكرة.
لا تذبحوا الخروف حنتوش في عيد الأضحى، تقول صالحة حمدين، تحت صوفه جناحين وأمنيتين، وفي الجناحين أحلام، وفي الأماني إيقاع حرية وممرات للهوية والأسماء والأنبياء.
الطريق وعرة... الجنود يمنعونا من تعبيد الطرق، يتدربون كل ليلة على إطلاق الرصاص، وأنا اكره صوت الرصاص... واكره ان يقلد شعبي الشعوب المحررة ويغرقوا في التسميات والاستعارات، هنا فلسطين المحتلة، وقد أجلت الأضحية هذا العام حتى يعود أبي.


0 بالصور .. كاكا يتوجه لمقر إيه سي ميلان ويحتفل أمام الجماهير بالعودة للنادي
0 العرب يحتلون المرتبة الأولي عالميا بـ ‏45‏ مليون كرش‏!‏
0 تشكيله منوعه kenneth Cole
0 كيلليني يغلق الباب في وجه ريال مدريد ويؤكد بقائه في يوفنتوس
0 مباراة |~| ريال مدريد × ديبورتيفو لاكرونا |~| الودية
0 مـــــــعقول كــــل هـــذا جمالك وحدك ^2
0 المـهر الغـالي
0 السـحابـة التـي حـيرت العلمــاء
0 تـــواقـيـع شـهـررمـــضـان
0 بالوتيللي يتخلى عن العناد ويعتذر لزملائه وللحكم
0 .( طيار ) الطائرة يقنع ( ميسي ) للسفر إلى ( باريس )
0 امرأة صينية تجرح عينها بسبب إنفجار iPhone 5
0 رونالدو .. أحدث حلقة في عالم بلاتر المثير للجدل// كل مايتعلق بحديث بلاتر هنا
0 القدس الشريف
0 اجعلى الصدق صفة أساسية فى طفلك
التوقيع
الكاتب عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدينه عراقيه...الموصل (تقرير شامل ) الكاتب عمر منتدي السياحه (رحلات وسفر) و المغتربين 8 01-03-2018 02:27 PM
الانتصار على العادة السرية ربي يهديني المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 01-14-2013 03:01 PM
غذاء طفلك __ موضوع كامل _ نصائح وارشادات اميلووو منتدي اطفال - تربية الاطفال 4 10-12-2012 07:41 PM
التصويت لمسابقة فناني هو الافضل جدار الزمن منتدي الاخبار الفنية 30 09-20-2012 09:57 AM


الساعة الآن 12:57 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.