قديم 04-03-2013, 05:08 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وحداني ذوق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 1,460
معدل تقييم المستوى: 10
وحداني ذوق is on a distinguished road
صدر دافىء بالحب / سوزان سفر


صدر دافىء بالحب
أشرق وجه الصباح بتكاسل خلف الغيوم الكثيف التي كانت تتسابق لتخبأ أطياف الشمس بين ثناياها ، بعد ليلة حافلة بالامطار الغزيرة طغى على المدينة هدوء وسكينة ، منظر الاشجار يوحي لك بالرضى مما ارتوته ليلا من امطار و حتى اغصانها باتت تتدلى منها قطرات ندى متدحرجة نحو الافق الطلق ، كل شي بدأ ساكنة حتى الرياح التي لم يدع أحدا أن يأخذ كفايته من النوم تهدأ ، انطلق الناس من بيوتهم ليبدوا نهار جديد مفعما بالحياة والحيوية في هذا الصباح الشتائي البارد .....هذا صاحب محلا يفتح محله وذاك سائق ينطلق بسيارته ليبدا يوما شاقا اخر ، تناثرت تجمعات من الاطفال الصغار بين الازقة والمحلات والشوارع ليتجهوا صوب المدرسة وهم متلحفون بملابس سميكة تخشيا من هذا البرد القارص ،الكل متأهب لهذا الشتاء حتى العصافير بنت لها أعشاشا دافئة ومتينة... تعالى اصوات نعيق اسراب الغراب بعد ان شكل دائرة لولبية في السماء وليعلنوا بداية شتاء اخر، خرجت من منزلها وهي حاضنت كتبها بين ذاراعيها وقد برق الشتاء وجهها الباسم اكثر بألوان الزاهية التي احلت نفسها بها ، مر اطفال صغار متماسكي الايادي امامها وهم يحاولون عبور الشارع بحذر سارت خلفهم تماما وهي تتنصت الى احاديثهم البريئة التي يرونها لبعض دون قصد ، وكم تمنت ان يكون حبيبها معها الان ويتنصت الى احاديثهم ، اقتصدوا الاطفال مدرستهم واجتازتهم هي نحو شارع اخر اطول لتنطلق صوب مكان وقوف الباص هناك حيث ينتظرهها حبيبها الموعود ، طوال الطريق هي تحاكي حبيبها مع نفسها :
ياترى متى سياتي ويبوح بحبه لي لقد طال انتظاري ... اخشى ان تنتهي هذه السنة ويبقى صامت كعادته ولايصارحني ...لا ... لا هذه المرة غير لان نظرات عينه وابتساماته تحوي بمعاني عميقة من الصعب تفسيرها .. اه ... لويعلم فقط كم اهوه بت اعشق الطريق الذي يمر منه
.


0 رواية شكيت من حظي وخيبتني ظنوني / للكاتبة : بحر الغلا
0 اسمحولي اعضاء برق
0 رواية عشاق من أحفاد الشيطان(موضوع المسابقه /مشترك في المسابقه)
0 قصة خيالية قصيرة جدا
0 وصل لين 20 بدون اي احد يقاطعك
0 ريحها الطيب يفوح طيلة قرون مضت
0 ، عصفورةٌ في رياض نزار ،
0 لغياب الحاضر / للشاعر الكبير محمد (الهجري) العلي
0 لا تصالح! أمل دنقل
0 رتب هذه الكلمات حسب وجهة نظرك
0 حظي المنسدح رواية شوق و الأشقر المزيون
0 قصة خيالية قصيرة جدا
0 تزيين كأس بالورق (بطريقة بسيطة)
0 لا تفتح التابوت فسوف يذبح من يزعج الملك
0 رجوعي الى المنتدى
وحداني ذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 05:09 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وحداني ذوق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 1,460
معدل تقييم المستوى: 10
وحداني ذوق is on a distinguished road
افتراضي


مشوار الطريق طال حتى وصلت مكان وقوف الباص الذي سيطلها الى الجامعة ، وقفت طويل وهي تنظر يمنا ويسارا ، لكنه لم ياتي ... احتارت في امرها واخذت تبرر مع نفسها اسباب تأخره :
ربما اخذته غفوة عميقة ولم يصحوا لان اصوات الرعد كانت تصخب الاجواء في الليل ولم يستطع احد النوم .


0 كل ما جيت أبتدي فيك إنتهيت .. و كل ما جيت أنتهي شفتك بداية ! / الكاتبة : أوراق خريفية
0 كعب أخيل
0 حارس مرمى إستراليا يرى أن الخسارة أمام عمان ستكون "كارثية"
0 لغياب الحاضر / للشاعر الكبير محمد (الهجري) العلي
0 ‘‘مظفر النواب....حين أحب شاعراً و أنفر منه...موسوعته‘‘
0 إلغاء حفل فني لأصالة نصري ببروكسل قبل لحظات من افتتاحه
0 معاذ الهزاني : ما زال بعض علمائنا يقتتلون في مصير "حتى" و "ليس" !!
0 قصة خيالية قصيرة جدا
0 ديانا حداد تصور “كذاب”
0 هذه مقتطفات من كتاب النبي لجبران
0 جنيات البحر قصه حيا تها
0 وصل لين 20 بدون اي احد يقاطعك
0 لو سمحت
0 حظي المنسدح رواية شوق و الأشقر المزيون
0 "حقيبةُ السفر" قصيدة للكاتب الكبير "محمد سلماوى"
وحداني ذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 05:09 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وحداني ذوق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 1,460
معدل تقييم المستوى: 10
وحداني ذوق is on a distinguished road
افتراضي


حتى هي كانت صاحية لحد الفجر وقتها كم تمنت ان يكون بجوارها ليحضنها لحظة هيجان البرق ويرشف على شفتيها الاف القبل كي تستطيع النوم بين اهدابه و تتدفىء بحرارة صدره ، لكنها خرجت من عالم خيالات الوردية لتنظر الى الساعة ، :انها الثامنة وها قد اتى الباص ، ركبت في المقعد الاخير وهي تتربص عينها هنا وهناك لكن مقعده خالي ركب الجميع وجلس في مقعده شخص اخر ، تنهدت بعمق واطلت من النافذة الى البيوت والاشجار الندية بالامطار سكنت في مخيلتها فكرة واحدة ، غياب حبيبها ، توقف الباص في مكانه المعتاد الكل نزل وبقيت هي في الاخير غارقة في اوهامها دون ان تحس بنفسها بانه توقف ، نداها سائق الباص : الن تنزلي يا ابنتي؟
التفت اليه فجأ ة لتحس بنفسها بان جميع الركاب نزلوا وبقيت هي ، اسرعت بالنزول صوب الجامعة وهي تفكر في سبب غيابه ، مرت الايام ومرت وهي تنتظر حبيها الغائب اوشكت السنة على الانتهاء ودعا الشتاء تلك السنة واورقت اعصان الربيع الذي ازهر وقبل ان يتنهي الريبع ذات يوم وهي كعادتها تتأمل الطريق لعل يظهر في راس احدى الطرق وياتي ويصا
رحها واذ بها ترى حبيها الموعود يقبل من بعيد وهو مصاحب برفق فتاة اخرى وهم متحاضني الايادي ويسرون برفق وحال اقترباهما منها عرفت حينها بان تلك الفتاة حيبته وان ما كان يوما ينتظر بل ينتظر فتاة اخرى احست باكبر خيبة امل في حياتها كل الاحلام والخيالات التي بنتها مع نفسها في افكارها تهدمت بلحظة خاطفة لقد ازالت الستار على مسرحية حبها ولتعلن امام نفسها موت قصة حب خرافية


0 حارس مرمى إستراليا يرى أن الخسارة أمام عمان ستكون "كارثية"
0 قــصـــة الرجــال الـثلإثــــــــة !!!
0 أُكلت يوم أُكل الثّور الأبيض
0 حظي المنسدح رواية شوق و الأشقر المزيون
0 بايرن ميونخ يفلت من كمين ارسنال بشق الأنفس ويتأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال
0 قصة خيالية قصيرة جدا
0 الحرب
0 قصة ملك
0 عـــد مـــن 1 إلـــى 5 وقـــل لـــنـــا وش افـــضـــل لـــون عـــنـــدك
0 الي بوصل لل 5 حنون و 10 مجنون
0 ريحها الطيب يفوح طيلة قرون مضت
0 شكري للأخين ... المحبوبن لي
0 رواية شكيت من حظي وخيبتني ظنوني / للكاتبة : بحر الغلا
0 كعب أخيل
0 سجل ياتاريخي
وحداني ذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2015, 04:44 AM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية Ze8o - zoya
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
العمر: 17
المشاركات: 25
معدل تقييم المستوى: 0
Ze8o - zoya is on a distinguished road
افتراضي


ليه كده والله زعلت


التوقيع
عيد مبارك
Ze8o - zoya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رِوَآيَـةْ: مَـآ رِجِيْتُ مِنَ الْفرَحٌ إلآ رِضَآكَـ ومَآ بِكِيتٌ إلآ عَلَشـآنِك قهرٌ قلبي مسروق قسم الروايات المكتملة 174 09-01-2018 12:33 PM


الساعة الآن 10:02 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.