قديم 10-04-2013, 10:16 PM   #1
مشرفة منتدى الفنون المسرحية والشعبية
 
الصورة الرمزية صوفيا سيف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: ღ♥ღ المغرب ღ♥ღ
المشاركات: 18,923
مقالات المدونة: 104
معدل تقييم المستوى: 27
صوفيا سيف is on a distinguished road
وحش عن الزومبي.. والمسرح يجمعنا




يتابع الجمهور حتى بداية الأسبوع القادم مهرجان الصواري للشباب الذي يعود بعد انقطاع طويل، هذه العودة رغم ما ستحمله من اختلافات في وجهات النظر الا انها تبقى

التجربة المتميزة في حراك المسرح البحريني، فلا المهرجانات التي دأبت المسارح الأهلية على تنظيمها جادت بالنفع ولا العروض المتفرقة هنا وهناك... لماذا؟

ثمة عامل مهم في هذه التجربة وهو عنصر الشباب الذي قد يقف بعضهم للمرة الاولى امام الجمهور، ومن بعدها هذا الحراك الذي يقدم عشرة عروض يختصر حراك عام كامل، ففي أحسن الأحوال قد تجد خمسة او سبعة عروض طوال 12 شهرا.. لكن هذه المرة فعلها الصواريون ومن معم من مؤسسات اخرى كمسرحي البيادر وجلجامش ومؤسسة الجارح.
في هذه الخطوة ليس مفهوما الان البحث عن النوعية رغم توفرها في بعض العروض، بل ما نحتاج الى استيعابه هو فكرة هذا الجمع وهذا الحراك وكم تحتاج الساحة الان الى إيقاد جذوة الحماس من جديد وبث روح التحدي بأن المسرح لازال بخير رغم الخرافات التي يوزعها البعض عن موت المسرح... فالمسرح في الأصل لا يموت وإنما نحن من نموت مخلفين ورائنا عار التخلي عن ابسط أحلامنا.
في (الزومبي) لمؤلفها عبدالله السعداوي ومخرجها عيسى الصنديد تعيدنا المسرحية الى فورة التجارب الاولى وتلمس الطريق، وقد يكون اختيار المخرج لهذا النص تحديدا هو عمق تأثره بتجربة الصواري كونه حديثاً عليها انه يحاول ان يكون همزة الوصل او الجسر الذي يربط ما بين جذوتين، فالمسرح بالنسبة الى عرض (الزومبي) يمثل حالة مجتمعية اكثر منها رفاهية، انه يخاطب الناس باعتبارهم ذوات وليسو آلات.
كثيرة هي النصوص التي تستعرض علاقة مؤلف او مسرحي بشاب حديث العهد بالمسرح لكن المسألة هنا لا تقترب من كون المسرح حالة ابداعية صرفة فقط بل تذهب الى الانسان بتاريخه وانتصاراته وإخفاقاته.. تذهب الى المعتم والقسوة لإخراج حالة النور الكائن بين ضفتين.. أليس هذا هو المسرح؟
في علاقته بالنص يبقى الصنديد امام تجربة سابقة للصواري... انه يستدعيها كمشعوذ ويستأنس بها كراهب ويلهو بها كصعلوك، اذا ثمة خيط رفيع بين ما هو محصور في صندوق (الانا) وبراح (الاخر)، وفي تعامله مع الفضاء المسرحي يحاول الصنديد ان يختزل تجربته وملاحظاته ومشاهدتها في تأثيث ذائقة البصر وهدوء الحركة، فقد اظهر العرض محاولته الجادة في الاستفادة من كل ذلك والتعامل مع مكونات المسرح بما فيها الممثل باعتبارهم حدث دال.
يدرك المسرحيون انهم عراة الا من أجسادهم وأفكارهم التي تترجمها حواس الإضاءة والصوت وأنين الممثل، يدرك المسرحيون انه لا سبيل لهم سوى يضعوا أجسادهم بكل هدوء وطمأنينة على خشبة المسرح دون الدخول في متاهات التأويل والاسقاطات... ان يلامسوا خشبة المسرح من دون وضع قاموس التفاسير... ان يجمعهم المسرح وتصيبهم هستيريا الإبداع، فالطبيب يشخص المرضى بعلمه لكن المريض يعرف بم يعالج نفسه وهكذا هم ونحن في المهرجان.. يضعون أجسادهم المعنفة من سطوة الكلام الى سطوة الفعل والمقدرة والمشاكسه، يضعون المائدة بتواضع الفقير لتخجل منهم عيون الأغنياء، يلملمون سنواتهم المتعبة ويضعونها في سلام البيت مرة اخرى... يفتحون أبوابهم مشرعة امام الجميع ليقولوا ادخلوها بسلام آمنين من دون الحاجة الى تأويل او دراسة حالة او سلطة... أليس المسرح يجمعنا؟!


موضوع منقول


0 كيف تعرفون ان الـمرايا تكشف ماورائها
0 الف مبروك لفارس
0 مدينة ميلانو الأيطالية
0 اغنية ..........
0 قوانين قسم [مقاطع بلوتوث و فيديو]
0 الفراشة ذات الأجنحة الزجاجية
0 سفينة الانسان
0 فهد الحيان يعلن اعتزال التمثيل نهائياً
0 باردسلي مدافع سندرلاند يعتذر عن سخريته من هزيمة الفريق أمام فولهام في افتتاح الموسم
0 لرشاقة صحية
0 لعبة صورة فنان
0 عاصمة تونس
0 خلطة الموز والبطاطس للتبييض السريع خطوة بخطوة
0 إعادة 6 عروض مسرحية قديمة فى اليوبيل الفضى لمهرجان القاهرة.. تعرف عليها
0 حينما يعز الكلام
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
صوفيا سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2014, 03:50 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية د/روليان غالي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان.."Holy land"..من المحـيط الى الخليج
العمر: 35
المشاركات: 17,032
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 26
د/روليان غالي will become famous soon enough
افتراضي


مشكورة على الطرح غاليتي

تحياتي وتقديري


0 تدخُّل حزب الله في سوريا يزيد من الاحتقان الطائفي في سوريا ولبنان
0 الثقافة الجنسية
0 دراسة : 7 دقائق في جوجل بلس مقابل 7 ساعات في الفيس بوك
0 5 طرق مضمونه لكي يتحول فارس الأحلام إلى فأر الكوابيس..
0 جائزة نوبل للطب .. والعرب!
0 أهداف برشلونة 3-1 سيلتا فيجو [03/11/2012]
0 النفي في الاسبانية
0 منتديات برق في محرك البحث نهاية صيف 2013
0 مميزوا الاقسام العامة لشهر أبريل 2013
0 هرمونات الجسم من أهم المسببات الرئيسية للسعادة
0 برشلونة تكرم الجندي الصهيوني شاليط!
0 مرض يحول الإنسان إلى مصاص دماء.. ما هو؟
0 نادت اخوها باسم حبيبها..
0 طليقة القرضاوي تؤكد : لقاءات القرضاوي السرية مع الموساد
0 ضابط امريكي بالعراق يرمي نجومه لاجل الاسلام
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
«يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم»
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
د/روليان غالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2014, 05:31 PM   #5
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 36
معدل تقييم المستوى: 0
نيفين مرقس is on a distinguished road
افتراضي


وااااااااااااااااااااااااااااااااو


نيفين مرقس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسعافات الأولية سيل الحب منتدي صيدلية المنتدى 4 09-18-2020 05:31 PM
رِوَآيَـةْ: مَـآ رِجِيْتُ مِنَ الْفرَحٌ إلآ رِضَآكَـ ومَآ بِكِيتٌ إلآ عَلَشـآنِك قهرٌ قلبي مسروق قسم الروايات المكتملة 174 09-01-2018 12:33 PM
قصة الاسراء و المعرج يوسف البرق منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 8 08-07-2018 03:42 PM
تقرير عن الحبيب رسول الله " محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ŞΦựĎ_121ώã منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 7 04-24-2014 12:48 PM
رمل وزبد جبران خليل جبران عاشقة السلام المنتدي العام 13 10-02-2011 05:51 PM


الساعة الآن 08:18 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.