قديم 10-04-2013, 10:48 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية مغربية تلموت
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في قلب امي
العمر: 23
المشاركات: 7,103
معدل تقييم المستوى: 17
مغربية تلموت is on a distinguished road
مرئيات من ملتقاها الابداعي ..الديوانية تحتفي بالناقد باسم الأعسم


ضمن فعاليات " ملتقى الديوانية الإبداعي الرابع _ دورة الناقد د. باسم الأعسم " الذي نظمتهُ نقابة فناني الديوانية بالتعاون مع دائرة السينما والمسرح الأسبوع الماضي ,

احتفى أُدباء وفنانو ومُثقفو المدينة والمُشاركون في المُلتقى بالتجربة النقدية المهمة للناقد المسرحي د. باسم الأعسم , من خلال إقامة جلسة إحتفائية بمُنجزهِ على قاعة نقابة الفنانين في المدينة وأدارها الباحث د. عامر صباح المرزوك , الذي تحدث عن أهمية مثل هكذا مُبادرات تتمثل بالاحتفاء بالتجارب والواضحة والراكزة في المشهد الثقافي العراقي كتجربة الناقد الاعسم , مشيداً بخطوة القائمين على إدارة الملتقى المتمثلة بتسمية الدورة باسم المحتفى بهِ ثم قرأ شيئاً من السيرة الإبداعية للدكتور الأعسم فهو مواليد الديوانية عام 1955 , بكالوريوس فنون مسرحية من كلية الفنون ببغداد عام 1978 , حصلَ على الماجستير في النقد المسرحي عام 1987 عن رسالتهِ الموسومة ( النقد وعلاقته بمكونات العرض المسرحي ) . ونال شهادة الدكتوراه عام 2001 عن رسالتهِ الموسومة ( مفهوم الجليل والجميل في الدراما ) . شغلَ منصب عميد كُلية الآداب بجامعة القادسية للفترة من 2003 الى 2005 , ترأس مُنتدى الدغارة الثقافي . وهو أحد المؤسسين لرابطة نُقاد المسرح في العراق عام 1995 , لهُ تحت الطبع حالياً كُتب ( / نقدات في السرد / آراء في الشعر والشُعراء / سبعونَ مقالاً مسرحياً / نقد العُروض المسرحية ) , بعدها قرأ الفنان شاكر عبد العظيم ورقتهِ النقدية التي تمحورت حول تجربة الناقد د. الأعسم وأهمية كتابهِ الصادر حديثاً ( نقد النقد المسرحي ) فلا يمكن دراسة النقد بمعزل عن المسار التاريخي التطوري للحركة المسرحية الانسانية بظروفها الذاتية والموضوعية. وان كانت تسبق النقد من حيث النشأة بيد ان وجود النقد يمثل حالة ملازمة في اي بلد كان ـبوصفه احد مرتكزاتها الرئيسة فبتلك العبارات ينطلق الدكتور الناقد باسم الاعسم في خط مسارات النقد المسرحي منذ الاغريق الى اليوم في كتابه (نقد النقد المسرحي)ومن ثم يركز بعدها على واقع النقد المسرحي العراقي. تلا ذلك مُشاركة الناقد " بشار عليوي " الذي تحدث عن مُنجز الأعسم بالقول ( ربما لم يعتد وسطنا الثقافي بجميع أنساقهِ أن يحتفي بتجربة ناقد مسرحي مازال فاعلاً في المشهد المسرحي العراقي كباسم الأعسم بوصفهِ ناقداً متميزاً يُشار لهُ بالبنان . فالحديث عن تجربة ثرة كتجربتهِ امتدت على مدى أكثر من عقدين من الزمن , يُحيلنا الى أهمية وجود العملية النقدية والعلاقة الرابطة بينها وبين العرض المسرحي . وتجربة الأعسم , قد استقت ثراها من خصوبة المرحلة التي عاشها المسرح العراقي وهو يُنتج أهم التجارب التي أضحت علامة بارزة على وجود هذا المسرح الحي . لذا كان من اللازم التصدي لهذهِ التجارب نقدياً من قبل الناقد الأعسم بعد أن تدججَ بعدة أكاديمية _ علمية مُمنهجة , تعتمد الموضوعي في مشغلها بحثاً عن جذورها في إبداعات الآخرين.


0 تغريدات تتناقل خبر زواج الصبوحة من شاب سعودي يبلغ 21 عاماً!
0 هجوم كبير على حسن الشافعي بسبب تقبيله يد احلام
0 سارة فرح تكشف مفاجأة صادمة عن ستار أكاديمي
0 ماذا تعرف عن . المسرح والمواقف الدرامية به ◄◄
0 اشهر مسرحيات شكسبير
0 هوشه بين السمينات والنحيفات
0 هل تعلم أن الماء يسمع كلامك ؟
0 كيف تمضي ميس حمدان وقتها خلال حظر التجوال؟
0 إليسا: لن أعيد تجربة XFactor
0 [ تم تلبية الطلب ] : ممكن توقيع
0 الهيئة العربية للمسرح تنعي المخرج «أحمد عبد الحليم»
0 كن ولا تكـــن فى رمضـــــــــــــــــان
0 دردشة في البروفة: زياد خائف من لقاء الجمهور
0 “شجرة المر” .. دراما سقوط الحكام لطلاب الألمانية علي مسرح الجامعة البريطانية
0 التركية “فاطمة” لم تكن دائماً جذابة
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره



الله يرحمك يا ابي
((اللهم أغفر له وارحمه , وعافه واعف عنه , وأكرم نزله ووسع مدخله , وأغسله بالماء والثلج والبرد , ونقة من الخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس ,وأبدله داراً خيراً من داره , وأهلاً خيراً من اهله , وزوجاً خيراً من زوجه , وأدخله الجنه وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار ))

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
بكفي عنصريه واحنا كلنا عرب
مغربية تلموت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2014, 03:51 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية د/روليان غالي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان.."Holy land"..من المحـيط الى الخليج
العمر: 35
المشاركات: 17,033
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 26
د/روليان غالي will become famous soon enough
افتراضي


مشكورة على الطرح غاليتي

تحياتي وتقديري


0 الناس كالفواكة فتعامل معها بحسب نوعها
0 إلتحاق “ستيوارت كريستين” بالجامعه ودراسة الأدب الإنلكيزي
0 الدرس الثالث في اللغة العبرية
0 العين ترى وتعشق وتحمي الجسد.. كيف؟
0 تحدّي معتقداتك الخاطئة عن توأم الروح
0 كيف تلطش موضوع لايمكن نسخه؟؟
0 الفرق بين الاولاد والبنات
0 توقعات: بلاي ستيشن 4 يبيع 1.5 مليون جهاز يوم الإطلاق وإكس بوكس مليون فقط
0 الأسير .. «النصرة» و«القاعدة»
0 هلاااااااااا مدرييييييييييييييييد
0 مايكروسوفت: 405 مليون مازالوا يستخدمون ويندوز إكس بي
0 آبل:لماذا تيم كوك تحديداً؟
0 5 اشياء لا يجب وضعها على الشعر
0 حرب ميدانية.. بين القاعدة والأكراد والجيش الحر
0 سيد المتصفحات العالمية
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
«يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم»
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
د/روليان غالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفات لكل مسلم ومسلمة على أعتاب رمضان عاطف الجراح منتدي الخيمه الرمضانيه 11 04-17-2021 10:06 AM
رائدات المسرح في الإمارات حكايات ومواقف وتحديات مغربية تلموت منتدى الفنون المسرحية والشعبية 2 05-07-2020 09:40 AM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-16-2017 12:18 AM
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 04:00 PM
آشيو الحرامي: “الخضر” مرشحون للتأهل إلى البرازيل وحاليلو يملك كل إمكانيات تحقيق ذلك روليان غالي منتدي كرة القدم العربيه 1 09-27-2013 11:03 PM


الساعة الآن 08:12 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.