قديم 11-09-2013, 08:25 PM   #1
-||[عضو نادي الاساطير]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: فلسطين
العمر: 27
المشاركات: 48,773
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 57
a5one is on a distinguished road
افتراضي كيف تعلمين طفلك ان يكون قنوعا وراضيا في حياته



كيف تعلمين طفلك ان يكون قنوعا وراضيا في حياته


ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﻛﻴﻒ ﺗﻌﻠّﻤﻴﻦ ﻃﻔﻠﻚ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻗﻨﻮﻋﺎً ﻭﺭﺍﺿﻴﺎً ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺗﻪ؟
ﻏﺎﻟﺒﺎً ﻻ‌ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺍﻷ‌ﻃﻔﺎﻝ ﺧﺼﻮﺻﺎً ﻣﻊ ﺇﻏﺮﺍﺀﺍﺕ ﺇﻋﻼ‌ﻧﺎﺕ ﺍﻟﺴﻠﻊ ﺍﻹ‌ﺳﺘﻬﻼ‌ﻛﻴﺔ ﻭﺃﻟﻌﺎﺏ ﺍﻷ‌ﻃﻔﺎﻝ ﻭﺃﻧﺎﻧﻴﺘﻬﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﻓﻌﻬﻢ ﻟﻬﻮﺱ ﺍﻗﺘﻨﺎﺀ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﺩﻭﺍﺕ ﻣﻜﺘﺒﻴﺔ ﺃﻭ ﺍﻷ‌ﻟﻌﺎﺏ ﺍﻹ‌ﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﻼ‌ﺑﺲ، ﺑﺼﺮﻑ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻹ‌ﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺍﻹ‌ﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻷ‌ﺳﺮﻫﻢ.
ﻭﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻓﻘﺪ ﻻ‌ ﻳﺸﻌﺮ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺑﺎﻟﺮﺿﺎ ﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻃﻠﺒﺎﺗﻪ، ﻓﺘﻘﻊ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﻓﻲ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻗﻨﻮﻋﺎً ﻭﺭﺍﺿﻴﺎً ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺗﻪ، ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻷ‌ﺑﻮﻳﻦ ﺍﻹ‌ﺟﺘﻤﺎﻋﻲ، ﺍﻷ‌ﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﻮﺩ ﺳﺒﺒﻪ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ -ﺑﺤﺴﺐ ﺃﺳﺘﺎﺫﺓ ﺍﻟﻄﺐ ﺍﻟﻨﻔﺴﻲ ﻫﺒﺔ ﻋﻴﺴﻮﻱ- ﻋﻠﻰ ﺍﻷ‌ﺑﻮﻳﻦ ﻓﻬﻤﺎ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻻ‌ﻥ ﻋﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﺍﻟﺴﻠﺒﻲ ﻟﻄﻔﻠﻬﻢ ﻷ‌ﻥ ﺍﺳﺘﺠﺎﺑﺘﻬﻢ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻃﻠﺒﺎﺗﻪ ﺩﻭﻥ ﺗﺮﺩﺩ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺗﻨﺸﺌﺔً ﻣﺎﺩﻳﺔً ﺑﻌﻴﺪﺓً ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﺍﻟﺴﻠﻴﻤﺔ، ﻓﻬﻲ ﺗﺨﻠﻖ ﻃﻔﻼ‌ً ﺃﻧﺎﻧﻴﺎً، ﻣﺘﺴﻠﻄﺎً.
ﻟﺬﺍ، ﻭﺗﺠﻨّﺒﺎً ﻟﻠﻮﻗﻮﻉ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ، ﺇﻟﻴﻚِ ﺑﻌﺾ ﺍﻹ‌ﺭﺷﺎﺩﺍﺕ ﻟﺘﻌﺮﻓﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻌﻠّﻤﻲ ﻃﻔﻠﻚ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻗﻨﻮﻋﺎً ﻭﺭﺍﺿﻴﺎً ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺗﻪ؟

- ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔٍ ﻟﻠﻄﻔﻞ ﺑﻤﺼﺮﻭﻑٍ ﻛﺎﻑٍ ﻟﻠﻄﻔﻞ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﺎً ﻭﺗﺤﺪﻳﺪ ﺍﻟﻤﺘﻄﻠﺒﺎﺕ ﺍﻷ‌ﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻪ ﻣﻊ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻪ ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﻠﺰﻣﻪ.
- ﺇﺷﺮﺍﻙ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻋﻨﺪ ﻭﺿﻊ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺷﻬﺮﻳﺔ ﻟﻸ‌ﺳﺮﺓ ﺗﺸﻤﻞ ﺍﻟﻤﺼﺮﻭﻓﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞٍ ﺍﻋﺘﻴﺎﺩﻱٍّ ﻭﺗﻮﺿﻴﺢ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﻟﻸ‌ﺳﺮﺓ ﻹ‌ﺷﻌﺎﺭﻩ ﺑﺎﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻭﺗﺪﺭﻳﺒﻪ ﻋﻠﻰ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﺍﻷ‌ﻭﻟﻮﻳﺎﺕ.
- ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻣﺒﻠﻎ ﻣﺤﺪﺩ ﻣﻦ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻷ‌ﺳﺮﺓ ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻤﺤﺘﺎﺟﻴﻦ، ﻣﻊ ﺗﺬﻛﻴﺮ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺑﺄﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﻃﻔﺎﻻ‌ً ﻳﺘﺮﻛﻮﻥ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﻳﻌﻤﻠﻮﻥ ﺃﻋﻤﺎﻻ‌ً ﺷﺎﻗﺔً ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﺃﺳﺎﺳﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻷ‌ﺳﺮﻫﻢ.
- ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻓﻦ ﺍﻟﻤﻤﺎﻃﻠﺔ، ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻚ ﻃﻔﻠﻚ ﺷﺮﺍﺀ ﻏﺮﺽ ﻣﻌﻴﻦ، ﻻ‌ ﺗﻨﻔﺬﻱ ﻃﻠﺒﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻮﺭ، ﺑﻞ ﺍﻃﻠﺒﻲ ﻣﻨﻪ ﺗﺄﺟﻴﻠﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﻨﺨﻔﺾ ﺍﻷ‌ﺳﻌﺎﺭ، ﺃﻭ ﺣﻴﻦ ﻳﺄﺗﻰ ﺃﻭﻝ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﺤﻴﻦ ﻣﻮﻋﺪ ﺍﺳﺘﻼ‌ﻡ ﺍﻟﺮﺍﺗﺐ ﺍﻟﺸﻬﺮﻱ، ﻓﺈﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻷ‌ﺳﻠﻮﺏ ﺑﺬﻛﺎﺀ ﺳﻴﻐﺮﺱ ﺑﺬﺭﺓً ﻓﻲ ﻋﻘﻞ ﻃﻔﻠﻚِ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻘﻼ‌ﻧﻴﺎً ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻭﻻ‌ ﻳﺘﺼﺮﻑ ﺑﺎﻧﺪﻓﺎﻋﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻹ‌ﻗﺪﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﺍﺀ.




- ﻋﻘﺪ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﻣﻊ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻮ ﺃﻧﻔﻖ ﻣﺼﺮﻭﻓﻪ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔٍ ﺳﻴﺌﺔٍ ﻗﺒﻞ ﺣﻠﻮﻝ ﻣﻮﻋﺪ ﺍﻟﻤﺼﺮﻭﻑ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻓﺈﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻮﺍﻝ ﺇﺿﺎﻓﻴﺔ، ﻭﺇﻥ ﺣﺪﺙ ﺍﻟﻌﻜﺲ ﻓﺴﻮﻑ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺎﻓﺄﺓ.
- ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﺻﻄﺤﺎﺏ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺇﻟﻰ "ﺍﻟﺴﻮﺑﺮ ﻣﺎﺭﻛﺖ" ﺃﺳﻠﻮﺑﺎً ﻣﻔﻴﺪﺍً ﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻪ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺇﻧﻔﺎﻕ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ ﺍﻷ‌ﺳﻌﺎﺭ ﻭﺍﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﺻﺪﺗﻬﺎ ﺍﻷ‌ﺳﺮﺓ ﻟﻠﺸﺮﺍﺀ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﺗﺮﻛﻪ ﻳﻘﺮﺃ ﺍﻷ‌ﺳﻌﺎﺭ، ﻟﻴﺸﻌﺮ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﺮ.
- ﺳﺎﻋﺪﻱ ﻃﻔﻠﻚ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺎ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭ"ﺍﻟﻌﻴﺪﻳﺔ" ﺇﻟﻰ ﻣﺸﺮﻭﻉٍ ﻟﻺ‌ﺩﺧﺎﺭ ﻣﻦ ﺧﻼ‌ﻝ ﺍﻟﺤﺼﺎﻟﺔ، ﻷ‌ﻥ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ ﺍﻟﻤﺪﺧﺮﺓ ﺗﺸﻌﺮ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺑﺎﻟﺜﻘﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺇﺩﺍﺭﺗﻪ ﻷ‌ﻣﻮﺍﻟﻪ ﺍﻟﺒﺴﻴﻄﺔ.
ﻭﺃﺧﻴﺮﺍً ﻻ‌ ﺗﺘﺮﻛﻲ ﺍﻟﻌﻮﺍﻃﻒ ﺗﺤﺮﻛﻚ ﺗﺠﺎﻩ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﻃﻔﻠﻚ، ﻓﺎﻟﺘﻮﺍﺯﻥ ﺿﺮﻭﺭﻱ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻭﺍﻟﻤﺘﺎﺡ، ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﻨﻮﻳﺔ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﺎﻝ ﻭﺳﻴﻠﺔً ﻭﻟﻴﺲ ﻫﺪﻓﺎً ﻣﻦ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ.


0 حمى الاطفال لا تعني فترة تسنين للاطفال
0 [ تم تلبية الطلب ] مطلوب اوسمة
0 ديكورات غرف العاب اطفال روعة 2014
0 ديكورات فخامة باللون الأزرق 2014
0 بالصور طاولات صالون فخمة 2014
0 المخلفات الطبية البيطرية
0 ديكورات حمامات مدهشة للبيوت 2014
0 عمل اغطية للمطبخ جميلة - طريقة عمل اغطية مطبخ روعه
0 الكشف عن الحمل المبكر عند الأبقار باستخدام جهاز الأمواج فوق الصوتية
0 ملابس رجالية خطيرة تقتحم عالم ادم 2014
0 الاسعافات الاولية للاطفال
0 غرف جلوس كلاسيكية جديده - غرف جلوس من Roche Bobis
0 تصميمات غرف نوم مودرن من الجلد
0 انتشار الفتن باسم الرومانسية2
0 الوان مطابخ روعه بالصور
التوقيع

اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره
a5one غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المخابرات العامة والجاسوسية !! متجدد !! علاء التركى المنتدى السياسي والاخباري 50 10-12-2013 03:43 PM
اشهر المحاكمات عبر التاريخ !! متجدد علاء التركى منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 25 10-07-2013 02:23 PM
دهس وطحن مواطن سوري بالدبابة بلا ذرة رحمه متابعة للبرق المنتدى السياسي والاخباري 29 04-08-2012 10:13 PM


الساعة الآن 04:42 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.