قديم 07-31-2014, 02:51 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: بلد المليون ونصف مليون شهيد
المشاركات: 13,320
مقالات المدونة: 6
معدل تقييم المستوى: 0
* بسمة أمل * is on a distinguished road
افتراضي "داعش" يتاجر بالنفط العراقي والسوري: dealers، ومافيات محلية وتركية


القطاع النفطي في سوريا والعراق يتكبد خسائر من جراء سيطرة "داعش" على حقول النفط وبيعه في السوق السوداء أكبرها في تركيا، وتوقف هذه التجارة رهن بالتقدم العسكري للجيشين السوري والعراقي.

قبل أيام، تبنى مجلس الأمن الدولي، بمبادرة روسية، بياناً جرّم فيه شراء النفط من الجماعات المسلحة في سوريا والعراق. خطوة من المفترض أن تحد من حركة شركات النفط لتكف عن نهب الثروة الوطنية للبلدين من "داعش" وتنظيمات إرهابية أخرى.

وإذا كان "داعش" في صلب القرار الذي يمنعه من الإتجار بالنفط العراقي والسوري، فإنه وتنظميات مشابهة يبدو أنها ستكون الطرف الأقل استجابة لهذا القرار بحكم طبيعتها الميليشياوية.

ولعل اللافت هو رفض الولايات المتحدة لفقرات تسمح بتوقيف السفن التي تنقل نفط سوريا والعراق بطريقة غير شرعية، الأمر الذي يشير إلى وجود مصلحة أميركية في بقاء عمليات تهريب النفط قائمة، ويجعل أي احتمال لكباش حول هذه المسألة دولياً قائماً.

وهذا ما يفسر المسعى الروسي لاستصدار مثل هكذا قرار أرادته أممياً، حيث من المفترض فيه لو أتيحت له فرصة التحقق أن يسهم نسبياً في الحفاظ على الثروة النفطية في العراق وسوريا ويعيد إصلاح السياسة النفطية فيهما، بعد "الخلل" الذي أصاب الإنتاج والتصدير.

ذلك أن عمليات التهريب تكبد الإقتصادين الوطنيين العراقي والسوري خسائر كبيرة، في حين تدر على تنظيم "داعش" مئات ملايين الدولارات. ووفق النائب عن "حزب الشعب الجمهوري" التركي محمد علي أديب أوغلو فإن حكومة بلاده وشركات تركية وأميركية تشتري النفط الذي يستخرجه "داعش" من مناطق سيطرته في سوريا والعراق عبر خط أنابيب يصل إلى اسكندرون ما يدر عليه أرباحاً تقدر بـ800 مليون دولار.
ولا تتوقف خسائر الدولتين السورية والعراقية عند المبالغ التي يحصل عليها "داعش" من تهريبه للنفط، ليأتي علاوة عليها التخريب الذي طال منشآت النفط السورية والعراقية جراء عمليات التكرير البدائية.

حول هذه المسألة يرى الخبير الإقتصادي السوري زياد عربش في حديث للميادين نت أن خسائر قطاع النفط السوري أقل من مثيلتها العراقية. ويعود ذلك لعدم قدرة "داعش" على استخراج كامل المخزون النفطي في الحقول التي يسيطر عليها. فهو يستخرج حوالي "10000 برميل يومياً من أصل 30000 كانت تنتجها الدولة السورية، لافتقاره إلى المعدات والفنيين".

من جهة ثانية فإن اعتماد التنظيم على الطرق البدائية في استخراج النفط وتكريره، يلحق ضرراً بحقول النفط التي يسيطر عليها وقد يجعلها مع الوقت غير قابلة للإنتاج.

وكشفت وزارة النفط والثروة المعدنية السورية أن قيمة خسائر قطاع النفط المباشرة وغير المباشرة منذ بدء الأزمة بلغت 23.4 مليار دولار.

لكن حتى الساعة، يسيطر "داعش" وغيره على حقول نفط بعضها نفط خفيف. ويسيّر مافيا تدير العملية برمتها، أو مجموعة من الـ dealers، بين "داعش" والمهربين وشركات النفط التركية.

يستهلك التنظيم حاجته من هذا النفط، ويستخدم الباقي في تمويل خزيتنه. وذلك عبر بيع برميل النفط السوري بسعر يتراوح بين 50 و60 دولار من خلال صهاريج تذرع الحدود التركية السورية ذهاباً وإياباً، أما برميل النفط العراقي فيبيعه بسعر يتراوح بين 20 و 30 دولاراً.

تجارة "داعش" النفطية تلقت ضربة قوية
وتعود ضخامة حجم خسائر القطاع النفطي العراقي إلى طبيعة المكان الذي يسيطر عليه تنظيم "داعش" في أحد أكبر البلدان العربية المصدرة للنفط. الموصل. وهو يستولي على مقدار 15% من قيمة الصادرات النفطية العراقية، بحسب ما يكشف للميادين نت الخبير الإقتصادي العراقي باسم أنطون.

وتساوي هذه القيمة ما كميته 400 ألف برميل، تهرب عبر ناقلات نفط تركية، يتم تكريرها في مصاف لشركات خاصة داخل تركيا، قبل إعادة بيعها بسعر السوق. أي بين 100 و110 دولار للبرميل.

إلا أن تجارة "داعش" تلقت ضربة قوية بعد توقيف الأميركيين ناقلة نفط تركية كان تهرب نفطاً عراقياً إلى ميناء جيهان التركي، وذلك بناء على طلب الحكومة العراقية. إضافة إلى أن منطقة شمال غرب الموصل التي يستخرج "داعش" النفط منها لا توجد فيها أنابيب، فصار يقتصر بيع النفط وتهريبه على الصهاريج التي تبقى محدودة القدرة، بحسب أنطون.

وكذلك الأمر في سوريا، حيث إن أنابيب نقل النفط موجودة فقط في طرطوس وبانياس، وهي تحت سيطرة النظام السوري.

إن ما يحققه "داعش" هو ربح صافي. إستهلاك داخلي، وخطب ود السكان المحليين ببيعهم النفط بسعر زهيد ودخول أموال طائلة إلى "خزينته". وكذلك الأمر بالنسبة للشركات التركية التي تجني ربحاً كبيراً. وإلى حين رضوخ هذه الشركات لقرار الأمم المتحدة بعدم شراء النفط المسلوب من سوريا والعراق، يبدو أن مآل هذه التجارة مرهون بقدرة الدولتين السورية والعراقية على استعادة الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" وتنظيمات إرهابية أخرى كمقدمة لاستعادة السيطرة على ثرواتها النفطية.


0 إليك أسباب بكاء الطفل
0 تعرّفي إلى أسباب فشل الرياضة المنزليّة
0 هكذا يُصنع الرؤساء في الجزائر بـ"النيابة" عن الشعب..! / الجزء الثاني
0 حناء العروس: نصائح الاستخدام وطرقه ليلة الزفاف
0 مبروك التخرج جميلة برق " امينة أروى"
0 إبتسامة مذيعة العربية سهير القيسي كادت تؤدي إلى الطلاق
0 8 أسباب لإعادة لون شعرك الأساسي قبل الزفاف!
0 رحبوا معي بعودة الدبه عاشقة العيون
0 قبل أن تقرري قص شعركِ
0 الغيرة تشعل غضب Michelle Obama
0 عناية تجميلية خاصة للتغلّب على التعب
0 12 كيكة جديدة وغير تقليدية للزفاف
0 6 أسئلة حاسمة تُطرح قبل الزواج
0 نصائح لاختيار العطور المنزلية
0 قد يموت في أي لحظة.. تدهور خطير في صحة شارون
* بسمة أمل * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2014, 05:59 PM   #2
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 161
معدل تقييم المستوى: 0
سعيد في عالمي is on a distinguished road
افتراضي


وما لا تعلميه هو أن الدولة الإسلاميه قريبا جدا ستستولي على آبار أخرى وفي دول أخرى
والحبل على الجرار
وأما بالنسبة لهيئة الأمم المنحرفه هذه لا نعرفها ولا سلطان لها إلا على العملاء
ونتحداها أن تجرئ غلى التدخل
وأسيادها من أبناء الصليب لقد عرفونا جيدا وما زالوا يعانون مما أصابهم من قتل وذبح
ولو كان بمقدورهم أن يحركوا ساكنا لما توانوا ولكن كيف لهم وقد لقناهم دروسا لن ينسوها ما حيو
خسائر عبدة الصليب كانت بالمليارات غير ألوف القتلى والجرحى
ألم تسمعي بأن الكونجريس رفض الرجوع إلى العراق بأصوات تكاد أن تكون مئه بالمئه
والله إنهم ذليلون وسيظلون أذلاء أمام قدرة الله

والله غالب على أمره ولكّن أكثر الناس لا يعلمون


سعيد في عالمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2014, 11:04 PM   #3
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 161
معدل تقييم المستوى: 0
سعيد في عالمي is on a distinguished road
افتراضي


أما والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد خير المرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
فقد أصبح مدخول الدولة الإسلامية الفتيه يوميا ما مقداره 10 ملايين دولار
يذهب ثلثيها للتسليح وتعتمد الدولة الآن نظام النفط مقابل السلاح

والعزة لله جميعا

والله غالب على أمره ولكّن أكثر الناس لا يعلمون


سعيد في عالمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2014, 11:27 PM   #4
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: بلد المليون ونصف مليون شهيد
المشاركات: 13,320
مقالات المدونة: 6
معدل تقييم المستوى: 0
* بسمة أمل * is on a distinguished road
افتراضي


اخ سعيد الموضوع يتحدث عن داعش
شو دخل الدوله الاسلاميه ؟
وانا حسب مافهمت منك انهما مختلفتان !!!!!!!!


0 طاه يستقيل من عمله لخوفه من الفاصولياء المطبوخة
0 بريطانى يبتكر أول شوكولاتة صحية للمساعدة فى فقدان الوزن
0 هندي يدخل "غينيس" بمحاضرة دامت أكثر من 139 ساعة
0 امرأة بريطانية تنتقم من طليقها بالزواج من كلبتها
0 اكسسوارات "كاجوال" للفتيات والمرأة العاملة
0 “الخضر” يعيشون سيناريو 2010 قطر مقبرة “المحاربين”
0 كيفية الاعتناء المنزلي بحب الشباب للبشرة الحساسة
0 وقفات مع العشر الأواخر
0 لاصقات سحرية، أدوية هرمونية، واعشاب مجهولة .. "الريجيم" بين الطب والغش والتجارة !
0 ا هولاند وقصة حظه العاثر في مصافحة الرؤساء
0 15 عادات سيئة للبشرة
0 التهاب المفاصل.. ألم وانتفاخ وتيبّس
0 أخصائية علاج طبيعى تقدم الأوضاع الصحيحة للجلوس أمام الكمبيوتر
0 اكتشفي فوائد زيت الزيتون للعناية بجسمك كاملاً!!
0 سيارات طائرة ومدن تحت الماء.. كاتب أمريكي تخيل العالم في 2014 قبل 50 عاما
* بسمة أمل * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2014, 11:50 PM   #5
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 161
معدل تقييم المستوى: 0
سعيد في عالمي is on a distinguished road
افتراضي


أختي بسمه
من يسيطر على الأرض الدولة الإسلاميه
ولكن
مسمى داعش هذا هو ما يدور في خلد الصفويين الماجوس في العراق وإيران
وهم يطلقوه على الدوله الإسلاميه زورا وبهتانا بسبب حقدهم وغلهم على الإسلام ومن يمثله
لأنهم مهزومين مدحورين على أرض العراق والبساط سيسحب من تحت أرجلهم بسبب عمالتهم
وحقدهم وطائفيتهم وقتلهم وذبحهم للمسلمين حتى الشيعة منهم وليس فقط السنه
هم يذبحون من يخالفهم في منهجهم وإنحرافهم
وحتى لو كنت ضد داعش أو الدولة الإسلاميه فهذا لا ينقص من قيمة الدوله ولا يزيدها
ولكن يجب على كل شخص مثقف أن يفهم ما يدور حوله وأن لا يكتفي بما يبثه الإعلام العميل
ألله عز وجل منحنا عقول لنفكر ونقرب ما يتوافق معه ونبعد ما لم ينسجم معه
فما يمارس على الدولة الإسلاميه أبشع أنواع التضليل كون أن منهاجهم وهو تطبيق شرع الله في الأرض
ونصرة الدين والشرع والمستضعفين يتعارض مع أطماع وأهواء الكل من حولهم سواءا عرب أو مسلمين أو غربيين
فكل هؤلاء لا يريدون للتنين الإسلامي بأن ينهض ويفيق من نومه لأنهم يعتاشون على دمه وأشلائه ومهما حاولوا
أن يطمسوا الهوية والإخوة الإسلاميه فلن يقدرو ولا بد للإسلام والمسلمين أن يعيدوا عزتهم المسلوبه من كل المتكسبين على ظهور
المسلمين ويدعون حرصهم عليهم ومحبتهم .

أختي تصوري معي
من متى تم إستخراج البترول في الأرض المسلمه
وكم هي عدد المليارات من مردود البترول
وقد بلغ فائض خزينة السعوديه وقطر السنوي من الدخل ما مقداره 300 مليار دولار
السؤال أين هي من المسلمين ما هو مصرها أين تذهب
أختى نحن كمسلمين نقتل بأموالنا ونموت بأموالنا ونذبح بأموالنا
ونحن الأحق بها من غيرنا فهي في بنوك سويسرا وأمريكا ولندن بأسماء الملوك والرؤساء والأمراء
ونحن نموت جوعا وذلا وقهرا كل لحظه
غزه تموت من الحصار والمجازر وحكامنا يموتون من التخمة
أختي التقوى أقوى


سعيد في عالمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:21 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.