قديم 11-04-2014, 02:07 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: بلد المليون ونصف مليون شهيد
المشاركات: 13,319
مقالات المدونة: 6
معدل تقييم المستوى: 0
* بسمة أمل * is on a distinguished road
هنا تضارب الأنباء حول أسباب اعتقال الشيخ "العريفي"


نقلت مواقع سعودية عن عائلة الداعية الدكتور محمد العريفي أنه تلقى استدعاءً من المباحث السعودية، وثم إيقافه بعدها ومصادرة أجهزة الاتصال الخاصة به، وهي حالياً بحوزة وزارة الداخلية السعودية.

جاء هذا التأكيد بعد أن نشر الداعية السعودي سلمان العودة تغريدة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" منذ أيام أكد فيها خبر اعتقال الشيخ العريفي.

وتباينت الأنباء عن أسباب اعتقال العريفي حيث ذكرت وسائل إعلام أن سبب اعتقال الشيخ يرجع إلى انتقاده لقطار المشاعر أثناء أدائه لفريضة الحج هذا العام، حيث كتب تغريدة على صفحته في "تويتر" قبل ثلاثة أسابيع قال فيها: "قطار المشاعر السنة أسوأ من العام، شكاوى الحجاج كثرت، عدم انضباط مواعيد، توقف متكرر بلا سبب، إهمال ترتيب الحشود، تعطل المصاعد والسلالم الكهربائية".

اضغط هنا لتكبير الصوره

غير أن عائلة الشيخ العريفي نفت هذه الأنباء، وقالت إن التوقيف "لم يكن بسبب تغريداته عن قطار المشاعر فقط؛ بل لتكراره ما يثير اللغط في المجتمع" على حد قولها.

وذهبت أنباء أخرى نقلاً عن مصدر رفيع المستوى في الرياض صرح لمصادر صحفية أن اعتقال الشيخ العريفي لم يكن بسبب انتقاده لقطار المشاعر كما يتم تداوله، ولكن الاعتقال جاء بعد رفضه المشاركة في "خطة استخباراتية سعودية تستهدف المقاتلين في سورية".

وبحسب المصدر فإن المخابرات السعودية قررت قبل شهور تشكيل "جبهة علماء" لتكون مرجعية للمقاتلين في سورية، على أن يكون العريفي طرفاً في هذه الجبهة، وهو ما وافق عليه الشيخ بداية.

وأضاف المصدر: "سافر الشيخ العريفي، ومعه آخرون، إلى تركيا قبل أسابيع لتأسيس جبهة العلماء المخابراتية التي تهدف لتوجيه المقاتلين السوريين، وهناك اكتشف أن الأمر لا يعدو كونه مهمة استخبارية، وليس جبهة علماء تقدم النصح والمشورة بصدق للمقاتلين الذين يقاومون النظام في سورية".

وتذكر الأنباء أن العريفي رفض ذلك، وحسب المعلومات فإنه عاد إلى المملكة وأدى فريضة الحج، وخلال تلك الفترة كانت المخابرات السعودية تحاول إقناعه بالانضمام لـ"جبهة العلماء"، إلا أن الشيخ أصر على رفضه، حتى اعتقلته المخابرات السعودية بعد انتهاء الحج وعطلة عيد الأضحى مباشرة.

ويعتبر العريفي من أبرز دعاة الإصلاح في السعودية، كما أنه من أكثر المشايخ تأثيراً في الرأي العام، ويتابع حسابه على تويتر نحو 10 مليون شخص من مختلف أنحاء العالم، وسبق أن اعتقل العريفي في يوليو/تموز 2013، وربط النشطاء آنذاك بين خطوة اعتقاله وموقف السلطات السعودية الداعم لخطوة قادة الجيش المصري بعزل الرئيس محمد مرسي، نتيجة تعاطف العريفي مع مرسي وجماعة الإخوان المسلمين المنتمي إليها.
المصدر:
وكالات - السورية نت


0 اقتراحات لضمان زفة لا تنسى في ليلة العمر!
0 طريقة صبغ الشعر في البيت
0 تمثال شمع لرونالدو
0 التوقف عن تناول الدواء.. انتحار
0 لجمالك : وصفات مغربية بسيطة
0 التوتر الأمني في ليبيا يقلق دول الجوار
0 البطيخ يعتني بصحتك وجمالك
0 معاقبة رونالدو بالإيقاف لـ 3 لقاءات في عيد ميلاده الـ 29!
0 حافظى على مكياج الصيف فى 4 خطوات
0 الفوائد الطبية لمشروب الكركدية
0 أزياء من الحديد للمرأة
0 أفضل الطرق للتعامل مع من يزعجونك
0 الجمل: حيوان خجول يتذوق الموسيقى ويحتج على سوء معاملته بالموت
0 فساتين زفاف مستوحاة من أغنيات وديع الصافي!
0 أسوأ التوجهات الصحية للعام 2013

التعديل الأخير تم بواسطة * بسمة أمل * ; 11-04-2014 الساعة 02:34 PM
* بسمة أمل * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 04:00 PM
أرواح تائهة في موج الحياة/بقلم عذبـ الروح ـة عذبـ الروح ـة منتدي الروايات - روايات طويلة 35 05-29-2014 09:04 PM
رواية غارقات بـ دوامة الحب انا غير ~ قسم الروايات المكتملة 42 10-10-2013 06:42 PM
حبيبي صاحب المنال منتدي الخواطر الرومانسية - بوح القلوب (حصريات) 1 09-19-2008 10:24 PM


الساعة الآن 02:42 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.