قديم 05-29-2008, 11:22 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية حلى السعوديه
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: saudi arabia
العمر: 32
المشاركات: 1,222
معدل تقييم المستوى: 15
حلى السعوديه is on a distinguished road
افتراضي القلق النفسي: Anxiety disorder


السلام عليكم .. موضوعي يتكلم عن القلق النفسي..



القلق النفسي:Anxiety disorder

التعريف:

هو خوف غير محدد، مع توتر شديد، وتوقعات تشاؤمية.. يستمر لفترة طويلة تزيد عن الستة شهور.

التشخيص:

تنقسم الأعراض إلى أعراض نفسية تستجيب للعلاج النفسي، وأعراض بجيولوجية جسمانية تتحسن على العلاج الدوائي:

قلق وشعور بالخوف من أشياء غير محددة.

توقعات متشائمة.

الخضة وسهولة الاستثارة والتشاجر أو الخوف.

زيادة الحذر والترقب.


أ - أعراض نفسية:

وتؤدى هذه الأعراض إلى خوف الفرد من المواقف الاجتماعية والامتحانات خاصة وأنها تكون مصحوبة بصعوبة فى التركيز والتذكر مع الأرق واضطراب النوم. والطالب القلق لا يستطيع أن يجلس ليستذكر دروسه بل يظل يتحرك هنا وهناك ويشعر بالملل وعدم الرغبة فى الاستذكار.

ب - أعراض جسمانية وعضوية:

توتر عضلي وارتجاف أو رعشة.
سرعة الإجهاد والشعور بألم فى العضلات خاصة عند الانفعال.
أعراض زيادة توتر الجهاز العصبي المستقل وتشمل: زيادة خفقان القلب وسرعة وقوة ضرباته، العرق، صعوبة التنفس والشعور بالاختناق أو كأن الهواء لا يدخل إلى الرئتين، برودة الأطراف، الدوخة، الغثيان، الإسهال واضطراب المعدة والأمعاء، كثرة التبول.
ولا تحدث جميع هذه الأعراض فى وقت واحد وليس ضروريا أن تحدث فى وقت واحد حتى نتأكد من التشخيص بل يكفى وجود بعض الأعراض النفسية مع الأعراض الجسمية لفترة لا تقل عن 6 شهور حتى يتأكد التشخيص... وبشرط أن لا يكون ذلك بسبب مرض آخر أو تناول عقاقير أو مواد منبهه مثل القهوة والشاي بكميات كبيرة.

العلاج

أ - العلاج النفسي:

ويختلف من حالة إلى أخرى (راجع أساليب العلاج النفسي الحديثة المذكورة فى الموقع وللاستشارة راجع مساعدة زوار الموقع( .

ومن أفضل أنواع العلاج النفسي للقلق هو العلاج المعرفي السلوكى والأساليب المأخوذة منه مثل تعديل التفكير والاسترخاء والتطمين التدريجي وأساليب العلاج الديني المطروحة فى هذا الموقع .. وتجب الإشارة هنا إلى أن الكثير من حالات القلق , خاصة التى تتضمن أعراضا جسمانية تتحول إلى حالات مزمنة ويفشل علاجها بسبب عدم الجمع بين العلاج النفسي المناسب والأدوية التى يجب اختيارها بدقة حتى لا تؤدى إلى الإدمان والمضاعفات الأخرى .

ب- العلاج الدوائي:

والأدوية المضادة للقلق هي:

البنزو ديازيين Benzodiazepines وتعرف باسم المطمئنات الصغرى واستخدامها حسب تعليمات الطبيب لا يؤدى إلى الإدمان، بحيث يجب استعمالها لفترة محدودة لا تزيد عن الشهر، دون المبالغة فى جرعاتها فإذا استخدمت بهذا الأسلوب كانت آمنة تماماً وساعدت المريض كثيراً فى التخلص من عذاب وألم التوتر والخوف والقلق.

وكما ذكرنا من قبل فان تناول الأدوية النفسية يجب أن يكون تحت إشراف طبيب متخصص حتى لا يتعرض الفرد لأي مضاعفات تزيد الحالة سوءاً.

كما يفضل عدم إيقاف العلاج فجأة وإنما بتخفيض الجرعة وسحب العلاج بالتدريج، أيضا يجب الحذر أثناء أداء العمل خاصة إذا كان أمام آلات وكذلك يمنع المريض من قيادة السيارات بسبب التهدئة التى تسببها بعض هذه الأدوية بما يؤثر على الانتباه وسرعة ردود الأفعال.

وتستخدم هذه الأدوية كمنومات إذا زادت جرعتها عن الجرعة المضادة للقلق.

ومجموعة البنزوديازبين تشمل عدة أدوية منها:

- عقار ديازيبام Diazepam وينتج كدواء تحت عدة مسميات منها الفاليوم Valium على هيئة أقراص 2 و 5 و 10مجم وكذلك الفالينيل Valinil أقراص 2 و 5 مجم.

- عقار آتيفان Ativan على هيئة أقراص 1 و 2 مجم.

- عقار ليكسوتانيل Lexotanil على هيئة أقراص 1.5 و 3 و 6مجم.

- عقار ترانكسين Tranxene وهو على هيئة كبسولات 5 و 10مجم.

- عقار زانكس Xanax وهو على هيئة أقراص 0.25 و 0.5 و 1 مجم.

ويجب عند تناول هذه الأدوية الامتناع عن تناول الكحوليات والمثبطات الأخرى للجهاز العصبي إلا حسب تعليمات الطبيب كذلك فان بعض هذه الأدوية يبقى لفترات طويلة فى الدم ويزداد تأثيره بالتالي عند تناول جرعات أخرى (تأثير تراكمي) مثل ما يحدث مع دواء الفاليوم لذلك فالأدوية ذات المفعول القصير التى لا تبقى فى الدم طويلاً تكون أفضل خاصة مع كبار السن.. ومن هذه الأدوية قصيرة المفعول دواء زانكس وأتيفان.

العقاقير المضادة للإكتئاب خاصة دواء التوفرانيل Tofranil أقراص 10و 25 مجم ويؤخذ بجرعات تصل إلى 75 مجم يوميا مقسمة على ثلاث جرعات. ويؤخذ هذا الدواء فى حالات القلق المصحوب بالخوف الشديد والهلع (Panic) .

دواء البسبار Buspar وهو على هيئة أقراص 5 و 10مجم وهو دواء آمن لا يؤدى إلى التعود ولكن مفعولة فى علاج القلق لا يظهر إلا بعد فترة طويلة نوعاً من تعاطيه ويجب البدء بجرعة صغيرة 5 مجم مرتين يوميا وتزداد بالتدريج حتى تصل إلى 15 - 60 مجم يومياً.

دواء إندرال (Inderal) اقراص 10 و 40 و 80مجم.

وهو دواء مضاد للذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم كما انه منظم لضربات القلب إلا أن له تأثير مضاد للقلق خاصة الأعراض الجسمانية منه، ويجب أن يستخدم هذا العقار بحذر وتحت إشراف طبي فى حالات الحمل والرضاعة ويفضل عدم استخدامه مع حالات الربو والفشل الكلوي.

ويستخدم دواء اندرال مع القلق المصحوب بالخوف من المواقف الاجتماعية لذلك يفضل بعض من يواجهون الجماهير أو من يتحدثون أمام أعداد كبيرة من المشاهدين أو وسائل الإعلام وكذلك فى الامتحانات الشفهية تناول قرص أو قرصين 10مجم قبل الموقف بنصف ساعة على الأقل.

ايضا تستخدم المطمئنات الكبرى ومنها دواء ميلريل Melleril بجرعات صغيرة 10-30 مجم فى اليوم وكذلك ستلازين Stelazine 1 مجم مرتين يومياً لعلاج القلق.

ملحوظة : لا يتسع المقام هنا لذكر أدوية أخرى جديدة وفعالة فى حالات القلق المختلفة


حلى السعوديه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-30-2008, 02:23 PM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية ابو حسين
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: سوريا
المشاركات: 6,107
معدل تقييم المستوى: 20
ابو حسين is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى ابو حسين
افتراضي


سيدتي الفاضلة حلى السعودية
اشكرك عالمجهود في نقل هذا الموضوع الذي يهز العالم
فالقلق هو مرض العصر ...لم نكن نعرفه في السابق برغم من بساطة الحياة ..بل وبدأ يظهر في صورة أمراض نفسية ...وأصبح في كل مدينة مستشفى للأمراض النفسية ..ويأتي المريض ليعالج فلا يجد حلا ... فيتطور المرض ليصبح أمراضا عضوية .. كالسكر والضغط .. والقولون ..وغيرها وإن لم تدرك الأمة نفسها ...
سيتطور هذا المرض إلى مآسي وكوارث جمة ...نسأل الله العفو والعافية .


واضيف الى الادوية التي ذكرتها علاج اخر

1- الصلاة :
أكبر علاج للقلق.. قال تعالى ( واستعينوا بالصبر والصلاة )..وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( ارحنا بالصلاة يابلال )

2- قرآة القرآن :
قال تعالى ( وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين ولايزيد الظالمين إلا خسارا )

3- الدعاء :
يقول أحد السلف أني لأدعو الله حتى شراك نعلي .. وقد قال تعالى ( أدعوني أستجب لكم )

4- ذكر الله عزوجل :
وذلك بالمداومة على أذكار الصباح والمساء فالله تعالى يقول ( أنا مع عبدي ماذكرني ) وقال ( فاذكروني أذكركم )
فإذا ذكرت الله ذكرك في السماء العليا فلا يبقى في قلبك هم أو غم أو حيرة أو قلق أو إضطراب فلا أنس إلا بالله .. ولا لذة إلا بعبادته .. ولا نعمة تضاهي نعمة الإسلام .

وأخيرا :
أدعو الله عزوجل أن يقوي إيماننا ويزيل غمنا .. ويرفع همنا .. وأن ينصر أمتنا ويعلي راية الإسلام في كل مكان



تقبلي مني سيدتي كل الاحترام والتقدير


التوقيع
ليست مشكلتي ان لم يفهم البعض ما اعنيه
وليست مشكلتي ان لم تصل الفكره لأصحابها
هذه قناعتي ..وهذه افكاري...وهذه كتاباتي بين ايديكم
اكتب ما اشعر به ... واقول ما أنا مؤمن به
ليس بالضروره ما اكتبه يعكس حياتي ... الشخصية
هي في النهاية.... مجرد رؤيه لأفكاري..
تخاطب من يمتلك عقلاً و وعياً كافياً ...
ابو حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2008, 12:18 PM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 45
معدل تقييم المستوى: 0
مطيري كريم is on a distinguished road
افتراضي


يعطيك ألف ألف ألف عافيه حلى على موضوعك الحلو

فعلآ هذا الموضوع لازم نتكلم فيه


وانتي فعلآ مجتهده مثل ماقالولي وانا احب المجتهدين وانشالله بصير مثلك مجتهدج ياأحلى حلى بالسعوديه

تقبلي مروري ياحلى


مطيري كريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2011, 09:52 AM   #5
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
م.أحمد is on a distinguished road
افتراضي هل تعاني من رعشه . برودة في الأطراف, سرعة وقوة ضربات القلب, توتر وقلق ... اليك العلاج


الأعراض :

هل تعاني من رعشه . برودة في الأطراف . سرعة وقوة ضربات القلب . توتر وقلق . عدم القدرة على النوم . ضيق في الصدر . احساس بالاختناق . جفاف في الحلق . غثيان . دوار . احساس بعدم التوازن . ارتخاء عام وعدم النشاط . الشعور بالنعاس . ارتفاع في ضغط الدم .حكة في الجلد . وساوس بشأن صحتك . الاحساس باقتراب الوفاه , تكثر هذه المشاعر عند الخلود الى النوم . عندي الحل .

هناك عادة سبب في بادئ الأمر يفجر هذه المشاعر , فتظهر للمرة الأولى ثم تتكرر دائما حتى نصل إلى علاج لها .

فمثلا يتعرض الانسان لموقف في حياته يجعله يشعر بأنه يواجه خطرا ما , امتحان , أو صدمة نفسية أو عاطفية , أو مأزق , أو افلاس , أو مرض عابر ولكنه اشد من المعتاد ( دوار أو حراره ) , فيشعر الانسان انه يواجه خطرا حقيقيا , كأنك تواجه شخصا يريد أن يضربك أو يلحق بك الأذى , فجسم الانسان يستعد لمواجهة هذا الشخص بعدة أسلحه .

فمن هذه الاسلحه التي تبادر بها أجسامنا لمواجهة المخاطر , أن تتضيق الشرايين لكي يزيد ضغط الدم في الدماغ لأن الجسم بحاجة لأقصى درجة من التركيز في مواجهة هذا الخطر المهدد للحياة , وتقوم الغدة الفوق كلوية بإفراز مادة الأدرينالين التي ما إن وصلت إلى القلب جعلته يزداد في السرعه والقوة لأنه كما ذكرنا نحن بحاجة لمزيد من الدماء في الدماغ والعضلات لنقوم بالدفاع عن أنفسنا , وأيضا هذه الافرازات تزيد من قوة العضلات فتعمل العضلات بطاقتها القصوى ( نلاحظ أن الانسان في حالة وجود الأدرينالين في الدم من الممكن أن يحمل وزنا كبيرا لا يستطيع حمله في حالته الطبيعيه ) , و الادرينالين في الدم يعمل كمخدر لكي لا نشعر بالاصابة أثناء عراكنا مع الخطر الذي يواجهنا , فنلاحظ أن الانسان اذا جرح جرحا بليغا أثناء عراكه مثلا مع شخص آخر فإنه لا يشعر به إلا بعد انتهاء العراك . وفي نفس الوقت يكون الجسم بحاجة إلى أكسجين يواكب ضربات القلب السريعه فلذلك يستعد الجسم بزيادة سرعة التنفس ,

اذن هذا هو ما نشعر به في حالة القلق والأعراض التي ذكرناها في البداية

فالرعشه : هي من تحفز العضلات الزائد عن الحاجه و تحفز الجهاز العصبي بأعلى قدر من الاستشعار .
وبرودة الأطراف : هي من تركز الدم في العضلات والقلب والدماغ .
وسرعة ضربات القلب : هي من الادرينالين .
والغثيان والدوار وعدم التوازن : من شد وتأهب الجهاز العصبي .
الارتخاء وعدم النشاط : من ارهاق الجسم حيث أنه في حالة تأهب وتشنج , ومن أثر تخدير الادرينالين للجسم .( الادرينالين هو من الابر المخدرة التي يستخدمها طبيب الاسنان في تخدير اللثه لخلع الاسنان دوم الم )



, إذ إن الجسم يعتقد أننا الأن في مواجهة خطر قاتل , فيجري كل الاستعدادات اللازمة لذلك , وفي الحقيقة نحن لا نواجه هذا الخطر . ولكن أجسامنا تعودت أن تستعد كل هذه الاستعدادات من مجرد سبب بسيط , وقد يكون السبب هو خشيتنا أن نصاب بهذه الاعراض التي تسبب لنا الازعاج , فندخل في حلقة مستمرة ( نخشى من هذه الاعراض فيستعد جسمنا لمواجهتها فتحدث معنا دفاعا عن انفسنا )

اذن لا داعي بعد اليوم أن يستعد جسمنا كل هذه الاستعدادات فنحن الان اصبحنا نعرف انه لا يوجد خطر حقيقي يواجهنا , وفي حالة حدوث تلك الاعراض فإنها لن تؤذينا أبدا .

ما هو العلاج

1- العلاج دون استعمال العقاقير :

ان نشغل انفسنا بشئ يأخذ كل تفكيرنا حتى لا يقوم عقلتا الباطن بالتفكير بهذا الموضوع فيقوم الجسم بعمل الاستعدادات اللازمة للدفاع عن النفس .

فنلاحظ أن هذه الاعراض لا تأتي الا في حالة الخلوة مع النفس في الغالب و خاصة وقت النوم

ومن انجح الطرق هي الانشغال بممارسة الرياضة فتشغل النفس عن التفكير في هذه المشكله , وتعطي الثقة في النفس والصحة في وقت واحد .

و يجب عدم اليأس من تأخر ظهور التحسن , فالجسم يحتاج وقتا كافيا لكي يتخلى عن افكاره في الدفاع عن الجسم واحساسه بمواجهة الخطر الوهمي .

ومن العلاج من دون العقاقير , مراجعة عيادة الطب النفسي , حيث قد يشفى المريض بنسبة 50 % من اول جلسه ويشفى تماما في فترة بين أسبوعين وشهر .

2- استعمال العقاقير :

هناك علا جات فعاله لهذه الحاله ولكن لا ينصح بها إلا بعد تأخر النتائج بعد استعمال الطريقه الاولى . ولأخذ العقاقير ينصح بمراجعة الطبيب لتحديد العلاج المناسب للحالة .

وأتمنى لكم الصحة والعافية


م.أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القلق النفسي قرزو منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 5 09-24-2020 05:19 PM
قلق الانفصال و قلق فقدان الموضوع في ظل نظريات التحليل النفسي أسير الروح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 7 07-23-2012 11:44 PM
القلق النفسي روووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 9 07-18-2010 08:46 PM
العلاج التحليلي النفسي la thérapie psychanalytique أسير الروح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 0 04-09-2008 10:57 PM
اعرض القلق النفسي ih_sun منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 1 03-29-2008 11:59 PM


الساعة الآن 01:44 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.