قديم 08-14-2015, 03:48 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية امير الاحلام 12
 
تاريخ التسجيل: May 2015
الدولة: ღ♥ღ مصر ღ♥ღ
المشاركات: 406
معدل تقييم المستوى: 6
امير الاحلام 12 is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى امير الاحلام 12 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى امير الاحلام 12
افتراضي مزبحة رابعه والنهضه


ﺳﺘﻈﻞ
ﺫﻛﺮﻱ ﻣﺬﺑﺤﺘﻲ ﺭﺍﺑﻌﺔ ﻭﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﻧﻘﻄﺔ ﺳﻮﺩﺍﺀ ﻓﻲ
ﺳﺠﻞ ﻣﺼﺮ ﻛﺸﻌﺐ ﻭﺩﻭﻟﺔ ﻭﻣﺠﺘﻤﻊ ﻭﻟﻦ ﻳﻤﺤﻮﻫﺎ
ﺳﻮﻱ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﺍﻟﻌﺎﺩﻟﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺗﻮﺭﻁ ﻓﻴﻬﺎ
ﻗﻮﻻ ﺃﻭ ﻓﻌﻼ


اللهم ارحمهم واغفر لهم وتقبلهم مع الشهداء


رابعه في القلب دائما


امير الاحلام 12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2015, 04:10 AM   #2
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية امير الاحلام 12
 
تاريخ التسجيل: May 2015
الدولة: ღ♥ღ مصر ღ♥ღ
المشاركات: 406
معدل تقييم المستوى: 6
امير الاحلام 12 is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى امير الاحلام 12 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى امير الاحلام 12
افتراضي


ﻓﻲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ
14/8/2013
ﻭﻣﻊ ﺣﺮﺍﺭﺓ ﺍﻟﺠﻮ ﺍﻟﻤﻠﺘﻬﺒﻪ
ﻭﺍﺷﻌﺔ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺍﻟﺤﺎﺭﻗﻪ
ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﻧﻴﺮﺍﻥ ﻣﻦ ﻧﻮﻉ ﺍﺧﺮ
ﺣﺮﻗﺖ ﺍﺟﺴﺎﺩ ﺑﺮﻳﺌﻪ ﻣﺴﺎﻟﻤﻪ
ﻟﻢ ﺗﺮﺗﻜﺐ ﺍﻱ ﺟﺮﻣﺎ ﺳﻮﻱ ﺍﻟﺤﺮﻳﻪ
ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﺎ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺳﻮﻱ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﺭﺍﺩﺗﻬﻢ
ﻓﻲ ﻭﺳﻂ ﻣﻴﺪﺍﻥ ﺭﺍﺑﻌﻪ ﺍﻟﻌﺪﻭﻳﻪ ﻭﻣﻴﺪﺍﻥ ﻧﻬﻀﺔ
ﻣﺼﺮ
ﻗﺘﻞ ﻭﺣﺮﻕ ﺍﻻﻻﻑ
ﻋﻠﻲ ﺍﻳﺪ ﻣﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻟﺮﺣﻤﻪ
ﺟﺮﺣﻲ ﻛﺎﻧﻮ ﻟﻢ ﺗﺒﺮﺉ ﺍﺭﻭﺣﻬﻢ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﻠﻪ
ﺗﻢ ﺣﺮﻗﻬﻢ ﺍﺣﻴﺎﺀ
ﺟﺮﻓﺖ ﺍﻟﻜﺮﻛﺎﺕ ﻋﻈﺎﻣﻬﻢ ﺍﻟﻤﺘﻔﺤﻤﻪ
ﺍﺭﻱ ﺍﻣﺎﻣﻲ ﺍﻻﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﻭﻛﺎﻧﻲ ﺍﺷﻬﺪ ﻓﻴﻠﻤﺎ
ﻣﻦ ﺍﻓﻼﻡ ﻫﻠﻴﻮﺩ
ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻼﺳﻒ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺣﻘﻴﻘﻲ
ﻫﻞ ﺍﺳﺘﻄﻴﻊ ﺍﻥ ﺍﺗﻨﺎﺳﻲ ﻣﺸﻬﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﻔﻞ
ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻭﻫﻮ ﻳﺼﺮﺥ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻣﻪ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻣﺎﻣﺎ ﻣﺎ
ﺗﺴﺒﻨﻴﺶ ﻳﺎ ﻣﺎﻣﺎ ﻗﺘﻠﺘﻮ ﻣﺎﻣﺎ ﻟﻴﻪ
ﻫﻞ ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ ﺍﻥ ﺍﻧﺴﻲ ﻣﺸﻬﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻤﺴﻦ
ﻭﻫﻮ ﻳﺤﻀﻦ ﺍﺑﻨﻪ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ ﻗﻮﻡ ﻳﺎ ﻣﺤﻤﺪ
ﺍﻧﺎ ﺑﻌﺖ ﻣﺤﺼﻮﻝ ﺍﻟﻘﻤﺢ ﻭﺣﺪﺩﻧﺎ ﻣﻴﻌﺎﺩ ﻓﺮﺣﻚ
ﺛﻢ ﻳﻤﻮﺕ ﻣﻦ ﻫﻮﻝ ﺍﻟﺼﺪﻣﻪ
ﺗﻨﺴﺎﺏ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﻋﻠﻲ ﻭﺟﻨﺘﻲ ﻭﻳﺠﺘﺎﺣﻨﻲ ﻧﺤﻴﺐ
ﺑﺼﻮﺕ ﻣﻜﺒﻮﺕ
ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﺪﻱ ﺍﺥ ﺍﻭ ﺻﺪﻳﻘﺎ ﺍﻭ ﻗﺮﻳﺒﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ
ﻟﻢ ﺍﻛﻦ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﻳﺎ ﻣﻨﻬﻢ
ﻭﻟﻜﻨﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻣﺼﺮﻳﻴﻦ
ﻓﻤﻦ ﻗﺒﻴﻞ ﺍﻟﺮﺣﻤﻪ ﻭﺍﻻﻧﺴﺎﻧﻴﻪ
ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻞ ﺍﻧﻨﺎ ﻧﺘﺤﺪﺙ ﺑﻠﻐﺔ ﻭﺍﺣﺪﻩ ﻭﻧﻌﺘﻨﻖ ﺩﻳﻨﺎ
ﻭﺍﺣﺪ ﻭﻧﺒﻌﺪ ﺍﻟﻬﺎ ﻭﺍﺣﺪﺍ
ﺍﺩﻋﻮﺍ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻥ ﻳﺮﺣﻤﻬﻢ ﻭﻳﻐﻔﺮ ﻟﻬﻢ ﻭﻳﺘﻘﺒﻠﻬﻢ ﻣﻦ
ﺍﻟﺸﻬﺪﺍ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻣﻴﻦ


امير الاحلام 12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2015, 07:09 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية امير الاحلام 12
 
تاريخ التسجيل: May 2015
الدولة: ღ♥ღ مصر ღ♥ღ
المشاركات: 406
معدل تقييم المستوى: 6
امير الاحلام 12 is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى امير الاحلام 12 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى امير الاحلام 12
افتراضي


شهادة مصور والطفل يصرخ اصحي يا ماما **،

ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ .. ﻭﻋﻘﺐ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ
ﻟﺪﻱ ﺃﺩﻧﻰ ﺷﻚ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﻗﺪ ﺍﻗﺘﺮﺑﺖ ﻭﺃﻥ ﻣﻮﻋﺪ
ﺍﻟﺨﻴﺎﻧﺔ ﻗﺪ ﺩﻧﺎ ﻣﻨﺎ ﻭﺗﺪﻧﻰ .. ﻭﺃﻥ ﺃﺣﺪﺍﺛﺎً ﻣﺎ ﺳﻮﻑ
ﺗﺠﻬﺪ ﻋﺪﺳﺘﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ..
"
ﺍﻟﺘﻔﺖّ ﺧﻠﻒ ﻇﻬﺮﻱ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ .. " ﺭﻣﻀﺎﻥ" ،
ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻳﻬﺪّﺉ ﻣﻦ ﺭﻭﻉ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ .. ﻛﺎﻥ
ﻳﺨﺪﺵ ﻭﺟﻬﻪ ﺑﺄﻇﺎﻓﺮ ﻳﺪﻳﻪ ﺑﻘﻮﺓ ﻣﺤﺎﻭﻻً ﺇﻳﺬﺍﺀ
ﻧﻔﺴﻪ .. ﻭﻗﻒ ﺭﺟﻞ ﺑﺠﻮﺍﺭﻩ ﻣﺮﺑﺘﺎً ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻴﻪ ..
" ﺍﺻﺒﺮ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ، ﻻ ﻻ ﻣﺎ ﺗﻌﻤﻠﺶ ﻛﺪﻩ، ﺣﺮﺍﻡ
ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ .. ﺇﻟﺦ "
ﺃﻟﺼﻘﺖ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﺍ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻲ، ﻣﺮﺕ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ
ﻭﺍﻟﺜﻮﺍﻧﻲ ﺣﺘﻰ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎً ﺛﻘﻴﻠﺔ
ﻣﺮﻳﺒﺔ ﻣﺘﺤﻔﺰﺓ ﻧﺤﻮ ﺷﻲﺀ ﻧﻌﻠﻤﻪ ﻭﻻ ﻧﺮﺍﻩ ..
ﻟﻢ ﺃﻛﻦ ﻭﺣﺪﻱ ﻣﻦ ﻳﺤﻤﻞ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﺍ .. ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ
ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻳﺤﻤﻠﻮﻧﻬﺎ .. ﻓﻲ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻳﻮﺳﻒ ﻋﺒﺎﺱ ﻣﻊ
ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻨﺼﺮ ﻭﻗﻔﺖ ﺃﺭﻗﺐ ﻣﻦ ﺃﻱ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﺳﻴﺄﺗﻲ
ﺍﻟﻐﺪﺭ ..
ﻫﺎ ﻫﻢ ﺍﻗﺘﺮﺑﻮﺍ، ﻓﺎﻗﺘﺮﺑﺖ ﻋﻴﻨﺎﻱ ﻣﻌﻬﻢ ﻧﺤﻮ
ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﺍ، ﺃﺭﻗﺐ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﺗﺤﺮﻛﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﻣﻔﻬﻮﻣﺔ
ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﻣﺮﺗﻜﺒﻲ ﺍﻟﻤﺬﺑﺤﺔ ..
ﻗﻤﺖ ﺑﺘﻐﻴﻴﺮ ﻣﻜﺎﻧﻲ، ﻣﻮﻟﻴﺎً ﻭﺟﻬﺘﻲ ﺷﻄﺮ ﺷﺮﻭﻕ
ﺷﻤﺲ .. ﺃﺻﺒﺢ ﺃﻭ ﺑﺎﺕ ﻏﺮﻭﺑﺎً ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ " ﻃﻴﺒﺔ
ﻣﻮﻝ .." ﻛﺜﺎﻓﺔ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﻃﺎﻭﻟﺖ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ،
ﻭﺃﺧﻔﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺳﺪﺕ ﻃﺮﻳﻖ ﺃﺷﻌﺘﻬﺎ ﻓﻈﻨﻨﺎ ﺃﻧﻪ
ﺍﻟﻤﻐﻴﺐ ..
ﺗﺮﺻﺪ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﺍ ﻗﻨﺎﺻﺎً ﻫﻨﺎ .. ﻃﺎﺋﺮﺓ ﻫﻨﺎﻙ ..
ﺭﺻﺎﺻﺎﺕ ﺗﺨﺘﺮﻕ ﺍﻟﺒﺸﺮ .. ﺗﺘﺴﺎﻗﻂ ﺍﻷﺟﺴﺎﺩ ..
ﻳﺌﻦ ﺍﻟﻤﺼﺎﺏ .. ﺗﺘﻄﺎﻳﺮ ﺍﻟﺪﻣﺎﺀ .. ﻳﺼﺮﺥ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ
ﺑﺎﺳﺘﺠﺪﺍﺀ .. ﻳُﻜﺒﺮ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ .. ﻭﺗﺼﺮﺥ
ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻣﻨﻬﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﺤﻴﺎﺀ ..
ﻣﺮﺕ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﺗﻮﺟﻬﺖ ﻧﺤﻮ ﻣﺸﻔﻰ ﺭﺍﺑﻌﺔ ..
ﺃﺭﻛﺾ ﺻﻌﻮﺩﺍً ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﻔﻰ ﻭﻣﻊ ﻛﻞ ﺩﺭﺟﺔ،
ﻣﺼﺎﺏ ﻭﺷﻬﻴﺪ ﻭﻃﻔﻞ ﻭﺍﻣﺮﺃﺓ ..
ﺃﺩﻟﻒ ﺇﻟﻰ ﺭﺩﻫﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ .. ﺃﺟﺪ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻣﺴﺠﺎﺓ ﻋﻠﻰ
ﻇﻬﺮﻫﺎ ﻏﺎﺭﻗﺔ ﻓﻲ ﺩﻣﺎﺋﻬﺎ ﺍﻟﻤﻨﺒﺜﻘﺔ ﻣﻦ ﺃﻋﻠﻰ
ﺭﺃﺳﻬﺎ .. ﺃﺗﺮﻙ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺣﻮﻟﻲ ﻭﻻ ﺃﻓﻌﻞ ﺳﻮﻯ
ﺍﻟﻄﻮﺍﻑ ﺣﻮﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻻﻟﺘﻘﺎﻁ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺼﻮﺭ ..
ﻻ ﺃﺣﺪ ﻳﺘﻜﻠﻢ .. ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﻌﻔﻮﻧﻬﺎ ﻓﻘﻂ، ﺍﺛﻨﺎﻥ ﺃﻭ
ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺷﺨﺎﺹ، ﺑﺄﻧﻴﻦ ﻭﺣﻮﻗﻠﺔ ﻭﺗﻜﺒﻴﺮ ..
ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻧﻐﻤﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﺗﺼﻮﻳﺮ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻣﺪﺑﺮﺍً
ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺻﻌﺪﺕ ﻣﻨﻪ ﻇﻬﺮﻱ، ﺃﺳﻤﻊ
ﺻﻮﺕ ﻃﻔﻞ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﻳﻨﺎﺩﻱ " ﻣﺎﻣﺎ، ﻓﻴﻦ ﻣﺎﻣﺎ،
ﻓﻴﻦ ﻣﺎﻣﺎ" ﺗﻨﺎﻣﻰ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﻋﻠﻮﺍً .. ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﻟﻢ
ﺃﻋﺮ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﻭﻟﻢ ﺃﺭﺑﻂ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻦ ﺗﻠﻚ
ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﻮﺭﻫﺎ .. ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺼﻖ ﺍﻟﺼﻮﺕ
ﺑﻈﻬﺮﻱ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ..
ﺍﻟﺘﻔﺖّ ﺧﻠﻒ ﻇﻬﺮﻱ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ .. " ﺭﻣﻀﺎﻥ "،
ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻳﻬﺪّﺉ ﻣﻦ ﺭﻭﻉ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ .. ﻛﺎﻥ
ﻳﺨﺪﺵ ﻭﺟﻬﻪ ﺑﺄﻇﺎﻓﺮ ﻳﺪﻳﻪ ﺑﻘﻮﺓ ﻣﺤﺎﻭﻻً ﺇﻳﺬﺍﺀ
ﻧﻔﺴﻪ .. ﻭﻗﻒ ﺭﺟﻞ ﺑﺠﻮﺍﺭﻩ ﻣﺮﺑﺘﺎً ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻴﻪ ..
" ﺍﺻﺒﺮ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ، ﻻ ﻻ ﻣﺎ ﺗﻌﻤﻠﺶ ﻛﺪﻩ، ﺣﺮﺍﻡ
ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ .." ﺇﻟﺦ .
ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈﺎﺕ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﺑﻌﺪﺳﺘﻲ ﻓﻲ ﻟﻘﻄﺔ
ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺍﻧﻘﻄﺎﻉ ﻣﻦ ﺍﻷﻡ ﻧﺤﻮ ﻃﻔﻠﻬﺎ ..
ﺻﺮﺥ ﻓﻲ ﻭﺟﻬﻴﻨﺎ، ﺃﻧﺎ ﻭﺍﻟﻌﺪﺳﺔ .. " ﻣﺎﻣﺎﺍﺍﺍﺍﺍ ..
ﺇﺻﺤﻲ ﻳﺎ ﻣﺎﻣﺎﺍﺍﺍﺍﺍ .. ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻜﻲ ﺇﺻﺤﻲ ﻳﺎ ﻣﺎﻣﺎﺍﺍ ."
ﺗﻤﺎﻟﻜﺖ ﻧﻔﺴﻲ .. ﻧﺴﻴﺖ ﻣﻦ ﺃﻧﺎ ﻭﻣﺎﺫﺍ ﺃﻓﻌﻞ .. ﻟﻢ
ﺃﺗﺬﻛﺮ ﻣﺸﺎﻋﺮﻱ .. ﻟﻢ ﺃﻣﺘﻠﻚ ﻗﻠﺒﻲ ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻓﻲ
ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻭﺍﺳﺘﻤﺮﺭﺕ ﻓﻲ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺗﻠﻚ
ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻟﺜﻮﺍﻥٍ ﻣﻌﺪﻭﺩﺓ .
ﻛﻨﺖ ﻛﺎﻟﻤﺠﻨﻮﻥ، ﻟﻢ ﺃﺗﺮﻙ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ .. ﻻ ﻟﻦ ﺃﺗﺮﻛﻪ،
ﺳﺄﺻﻮﺭ، ﺳﺄﺳﺠﻞ " ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻭﻓﻮﺗﻮ"، ﺳﺄﻧﻈﺮ،
ﺳﺄﻃﻮﻑ، ﺳﺄﻗﻒ، ﺳﺄﻏﻴّﺮ ﻣﻜﺎﻧﻲ . ﻻ .. ﻫﺬﻩ
ﺍﻟﺰﺍﻭﻳﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ، ﺳﺄﺫﻫﺐ ﻫﻨﺎﻙ، ﺍﻟﻄﻔﻞ
ﻳﺼﺮﺥ، ﻟﻴﺲ ﻣﻬﻤﺎً، ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ، ﺭﻛﺰ، ﺭﻛﺰ،
ﺭﻛﺰ، ﺭﺍﺋﻊ، ﻫﻨﺎ، ﻫﻨﺎﻙ، ﻣﻤﺘﺎﺯ .. ﺗﻤﺖ .
ﺗﺮﻛﺖ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻫﺒﻮﻃﺎً ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺟﺌﺖ، ﻧﻈﺮﺕ
ﺗﺤﺖ ﻗﺪﻣﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ ﺗﺨﻀﺒﺖ ﺑﺪﻣﺎﺀ " ﺃﻡ
ﺭﻣﻀﺎﻥ .."
ﺧﺮﺟﺖ ﻓﻲ ﺿﻮﺀ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﺍﻟﻤﻠﺒﺪ ﺑﺎﻟﻐﻴﻮﻡ ﻭﻻ
ﺃﺩﺭﻱ .. ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻓﻌﻠﺘﻪ ﻟﻠﺘﻮ .
ﻣﺎﺫﺍ ﻓﻌﻠﺖ .. ﻣﻦ ﺃﻧﺎ !!..
ﻓﻘﺪﺕ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻌﺎﻧﻲ ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﻭﺍﻷﺣﺎﺳﻴﺲ ﻭﻛﻞ ﻣﺎ
ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ..
ﻛﻴﻒ ﺻﻮﺭﺕ ﻫﺬﺍ، ﻫﻞ ﻛﺎﻥ ﺣﻠﻤﺎً ..
ﻛﻴﻒ ﻣﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺃﺩﻣُﻊٍ ﺃﻭ ﺍﺭﺗﺠﺎﻑ ..
ﺗﺬﻛﺮﺕ ﺷﻴﺌﺎً ﻭﺍﺣﺪﺍً ﻓﻌﻠﺘﻪ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻦ ﻓﻘﻂ ..
ﻋﻘﺐ ﺗﺼﻮﻳﺮ ﺃﻣﻪ .. ﻭﺗﺼﻮﻳﺮﻩ .. ﺍﺣﺘﻀﻨﺘﻪ ..
ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻪ .. " ﻣﻌﻠﺶ .. ﻣﻌﻠﺶ ﻳﺎ ﺭﻣﻀﺎﻥ


امير الاحلام 12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-28-2015, 08:30 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية عـازف الاهـآت
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: Holy land || أرض الحشد والرباط
المشاركات: 1,770
معدل تقييم المستوى: 9
عـازف الاهـآت is on a distinguished road
افتراضي


ستبقى مجزرة رابعة

شاهد على الجموع الجبانة الصامتة قبل ان تكون شاهدة على ظلم الانقلابين وستظل رمزا للحق

ولا تيأس اخي .. فالحق ابقى واقوى


0 الأردن يضع كامل ملاعبه وإمكانياته تحت تصرف الفرق والمنتخبات السورية
0 سرقة وبها الف عبرة‬
0 الفرق بين "هو" و "هي"
0 حقائق فلكية أغرب من الخيال
0 الاستماع للقران يقوى المناعه..؟
0 بـــــــــــــــاكــــ
0 الف مبروك يا اردنيون "حسام حسن الى الزمالك"
0 موشيه يعالون : مصر والأردن ودول الخليج لم تعد تهتم بالقضية الفلسطينية
0 قفزة تاريخية للمنتخب الفلسطيني على سلّم تصنيف الفيفا
0 فلسطين :: بطل كاس التحدي الاسيوي والتأهل الى كأس آسيا لاول مرة
0 |||||
0 جديد قصص وفاء الحيوانات تاتي من .. الحقوود !
0 العراق يتوج بطل لآسيا الاولومبي في نسختها الاولى
0 هونج كونج تنوي التقدم بشكوى حول قانونية مشاركة "عموري" الآسيوية
0 2 + 2 = 5
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

يكفي " الأخوان " فخراً انه لا يوجد على وجه الأرض من يقاتل اسرائيل سوى " حماس الاخوانية "
عـازف الاهـآت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2015, 06:19 AM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية امير الاحلام 12
 
تاريخ التسجيل: May 2015
الدولة: ღ♥ღ مصر ღ♥ღ
المشاركات: 406
معدل تقييم المستوى: 6
امير الاحلام 12 is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى امير الاحلام 12 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى امير الاحلام 12
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عـازف الاهـآت اضغط هنا لتكبير الصوره
ستبقى مجزرة رابعة

شاهد على الجموع الجبانة الصامتة قبل ان تكون شاهدة على ظلم الانقلابين وستظل رمزا للحق

ولا تيأس اخي .. فالحق ابقى واقوى
شكرا عازف علي كلماتك
وستبقي رابعه في قلوب كل الاحرار
وستظل وصمة عار علي جبين كل من صمت علي جبين كل حاكم عربي وضع يده في ايد ملوثه بالدماء الطاهره
رابعه دائما بقلوبينا الي ان نقتص من القاتل


0 ﺇﻧﺘﺒﻪ .. ﺧﺪﻋﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻋﺒﺮ :Whatsapp
0 بعد الحكم بتوقيف البشير في جنوب افريقيا
0 مصر تصوت لصالح اسرائيل بالامم المتحده
0 قطر لازم تدفع
0 فضل اهل الشام واهل اليمن
0 كل عام وانتم بخير
0 فلسطين سامحينا فاننا لا نملك الا الدعاء
0 اليونسكو وهتاف العار
0 ماذا قدمنا للمسلمين في روهينقا
0 مزبحة رابعه والنهضه
0 ﻣﻌﻨﻰ " ﻻ ﻳﺪﺧﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻪ
0 ايه مقعدكم يالا امشو
0 "ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺍﻓﺘﻜﺮﻧﻲ ﻧﺎﺧﺐ .. ﻭﻓﺮﺡ ﻭﻗﺎﻟﻲ ﺗﻌﺎA
0 ام الجماجم وحب في المقابر
0 حششت فين ليلة العيد
امير الاحلام 12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعلم فوتوشوب 7 قاسم بني هاني منتدي كتب مجانية 5 04-18-2013 10:12 PM


الساعة الآن 09:55 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.