قديم 06-21-2017, 04:01 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 54,900
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي شرح حديث لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
شرح حديث: (( لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ))
د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان

عن سَهْل بن سَعْد السَّاعدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لا يزال الناسُ بخيرٍ ما عجَّلوا الفطر))؛ متفق عليه[1].

يتعلق بهذا الحديث فوائد:
الفائدة الأولى: دلَّ الحديث على أن السُّنة تعجيلُ الفطر والمبادرةُ إليه بعد تحقق غروب الشمس، وأن أمر الأمةِ لا يزال منتظمًا وهم بخيرٍ، ما داموا محافظين على هذه السُّنة.

الفائدة الثانية: من السُّنة أن يُفطر الصائم على الرُّطَب، فإن لم يتيسَّر فعلى التمر، فإن لم يتيسر فعلى الماء؛ فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يُفطِر على رطبات قبل أن يُصلِّي، فإن لم يكن رطبات فتمرات، فإن لم يكن تمرات حسَا حسوات من ماءٍ؛ رواه أحمد[2].
وكان صلى الله عليه وسلم يُفطِر على أشياء خفيفةٍ لا تؤذي المَعِدَة، فالرطب أو التمر سريعُ الامتصاص؛ لِما يشتمل عليه من الموادِّ السُّكرية[3].

الفائدة الثالثة: لمشروعية تعجيل الفطر حِكَم متعددة؛ منها:
أولًا: المبادرة لطاعة الله تعالى بالفطر، كما حصلت طاعته بالصوم.
ثانيًا: ترك الغلو والتنطُّع في الدين بالزيادة على الفرض بما لم يَشْرَعه الله تعالى.
ثالثًا: الأخذ برخصة الله والتمتُّع بما في شريعته من التيسير والتسهيل؛ حيث لم يلزمهم بمواصلة الصيام.
رابعًا: ترك التشبُّه بأهل الكتاب، فإنهم يُؤخِّرون الفطر؛ كما جاء ذلك في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لا يزال الدينُ ظاهرًا ما عجَّل الناسُ الفطر؛ لأن اليهود والنصارى يُؤخِّرون))؛ رواه أحمد[4].
خامسًا: أنه أرفق بالصائم، وأقوى له على مواصلة العبادة.
*******

[1] رواه البخاري 2/ 692 (1856)، ومسلم 2/ 771 (1098).
[2] رواه أحمد 3/ 164، وأبو داود 2/ 306، (2356)، والترمذي 3/ 79 (696)، قال الترمذي: حديث حسن غريب، وحسنه الألباني في إرواء الغليل (922).
[3] ينظر: الدليل الطبي والفقهي؛ للدكتور حسان شمسي باشا، ص149.
[4] رواه أحمد 2/ 450، وأبو داود / 305 (2353)، واللفظ له، والنسائي في الكبرى 2/ 253 (3313)، وابن ماجه 1/ 542 (1698)، وصححه ابن خزيمة 3/ 275 (2060)، وابن حبان 8/ 273 (3503)، والحاكم في المستدرك على الصحيحين 1/ 596، وقال الألباني في صحيح وضعيف سنن أبي داود (2538): إسناده حسن.

رابط الموضوع: ط´ط±ط* ط*ط¯ظٹط«: ظ„ط§ ظٹط²ط§ظ„ ط§ظ„ظ†ط§ط³ ط¨ط®ظٹط± ظ…ط§ ط¹ط¬ظ„ظˆط§ ط§ظ„ظپط·ط±
********************


0 السخرية تهدم شخصية الطفل
0 شرح حديث إذا تحدث عبدي بأن يعمل حسنة
0 جعلناه نوراً
0 أفضل من لا شيء
0 فوائد زيت بذور اللفت
0 7 نصائح تُجنبك حساسية الأنف والصدر
0 شرح حديث لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر
0 الأسرة في رمضان بين التدبير أو التبذير
0 مزايا العزوبية
0 الإعجاز العلمي في حديث لا تغضب
0 شرح حديث: اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك
0 لماذا فرضت الصلاة ليلة الإسراء والمعراج
0 حقائق ذهبية في علم النفس
0 عشر نصائح للمراة المسلمة
0 ترامب: العقوبات على إيران ستتضاعف
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة معاوية فهمي إبراهيم ; 06-21-2017 الساعة 04:04 PM
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوى عن الأضحية للشيخ ابن عثيمين رحمه الله في روح الإسلام المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 12 07-26-2020 07:49 AM
هَدْيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فى الصيام سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-28-2017 11:20 AM
فأحب لقاء الله وأحب الله لقاءه سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 05-23-2017 03:35 PM
العطاس والتثاؤب رحمة تونسية المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 18 07-13-2016 07:06 PM
أرواح تائهة في موج الحياة/بقلم عذبـ الروح ـة عذبـ الروح ـة منتدي الروايات - روايات طويلة 35 05-29-2014 09:04 PM


الساعة الآن 03:59 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.