قديم 11-10-2017, 06:22 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 54,416
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي حب الوطن من الايمان


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( حب الوطن من الايمان ))
حب الوطن
من الأمور الفطرية التي فطر الانسان وجبل عليها، حيث أنه ليس هناك شيئ من الغرابة أن ترى الإنسان يحب وطنه حد الإدمان فهذا حقه، وهو أيضا في غالب الأوقات خارج عن سيطرة الإنسان، فطبيعة الانسان أنه يحب المكان الذي قد نشأ فيه وترعرع فيه منذ الصغر، بل وشب فيه وناضل وكافح من أجل العيش والبقاء فيه لأجل أن يشعر بالراحة التى يحبها لأجل الأمور التي سردناها سابقا.
أما علاقة الدين والإيمان بحب الوطن، فإن الدين والإيمان له علاقة مباشرة في حب الإنسان لوطنه، فالدين قد حث الإنسان على ضرورة حبه لوطنه الذي قد نشأ فيه وتربى فيه، ولعل من قول النبي صلى الله عليه وسلـم خير دليل على ذلك عندما أردا أن يغادر موطنه مكة قسرا لتضييق المشركين والكفار عليه، في ذلك الوقت فقد قال

النبي صلى الله عليه وسلـم آنذاك وهو يحكي مع نفسه موجها كلامه لوطنه وبلده مكة المكرمة قائلا: "ما أطيبك من بلد، وأحبك إلي، ولولا أن قومك أخرجوني منك ما خرجت منك أبدا وما سكنت غيرك".

وفي هذا القول لرسول الله صلى الله عليه وسـلم خير شاهد ودليل أنه صلى الله عليه وسلـم كان يحب وطنه حبا جما، وأن حب الوطن من الأمور المهمة التي إن توفرت في حياتنا كان لها الدور الكبير لازدهار الوطن والعمل من أجل أن يكون الأفضل دوما.

وحب المؤمن لوطنه يجعله دائم التفكير والعمل من أجل استقرار وطنه وازدهاره وتفوقه وتطوره على بقية البلدان، وهذا الأمر قد يكون مرتبطا بنشر ثقافة الإسلام والمسلمين في كل العالم، فتتطور بلد معين قد يجذب الناس إلى معرفة من هو هاذ البلد، وما هو وعندها سيعرف الجميع أن هذا بلد مسلم فيكون هذا في سبيل نشر ثقافة المسلمين ودينهم، وهذه من الأمور الإيجابية لحب المؤمن لوطنه الذي يجعله يعمل من أجله باستمرار.

وقد ذكر الوطن في كتاب الله عز وجل ولكن بصيغة أخرى كالديار والدار ونحوه، فقد قال عز وجل في كتابه الكريم: "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا اليهم"، والذي يفهم من هذه الآية أن الله لم يمنع المؤمنين من أن يتعاملوا مع من هم غير مسلمين بشرط أن لا يعتدوا عليهم ويقاتلوهم في أوطانهم، ولذلك فإن الاعتداء على الإسلام والمسلمين وديار الإسلام وأوطانهم توجب عليهم القتال والكفاح في سبيل حمايتها وصونها من كل معتد وطامع؛ وهذه الآية توضح المدى الذي قد يصل اليه الانسان المسلم من أجل حمايته أرضه ووطنه، فقد يصل إلى القتال من أجل ذلك، والمعروف أن القتال من أكثر الأشياء التى تكرهها النفس لما فيها من المخاطر الكثيرة، فحب الوطن من حب الإسلام.
منقول.
*********


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مهرجان برق الثقافى للفلكلور العربى اشرف لطفى منتدي القضايا العربية و الاسلامية 76 02-11-2021 05:00 PM
الجنة Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 3 05-27-2020 11:51 PM
المدمرة فئة زموالت ddg 1000 الكاتب عمر المنتدى السياسي والاخباري 2 12-17-2019 01:45 PM
أرواح تائهة في موج الحياة/بقلم عذبـ الروح ـة عذبـ الروح ـة منتدي الروايات - روايات طويلة 35 05-29-2014 09:04 PM


الساعة الآن 10:47 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.