قديم 08-29-2018, 03:38 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 54,606
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
منقول الورع



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-

(( الورع ))



الأحاديث الشريفة التي جاءت في الورع كثيرة. من هذه الأحاديث قول النبي عليه الصلاة والسلام:

"البر ما اطمأنت إليه النفس، والإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس."

أنا س كثيرون يتوجهون إلى العلماء لينتزعوا منهم الفتاوى وهم يعتقدون أنهم إذا انتزعوا فتوى تحقق مصالحهم أو تغطي بعضاً من سلوكهم فقد أفلحوا. مع أن هذا السلوك لا يعفي الإنسان من مساءلة الله سبحانه وتعالى له يوم الحساب. لذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام:

"استفتِ قلبك وإن أفتاك المفتون وأفتوك."

والإنسان عندما يموت سيحاسب على فطرته التي فطره الله عليها. فهو إن لم يتلقَ العلم من أحد ولم يدرس الدين لن يكون جهله بهما حجة له بين يدي الله عز وجل تعفيه من العقاب، لأن الله فطره فطرة عالية تمكنه من تمييز الخير والشر:

"ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها"

أي أن الإنسان عندما يفجُر يعرف بدافع الفطرة أنه فجر فالله عز وجل أعطاه ميزان.
فهناك ميزان عقلي وميزان نفسي وميزان شرعي. فعقل الإنسان ميزان ونفسه ميزان وشرعه سبحانه وتعالى ميزان. ولكن العقل قد يطغى، والفطرة قد تنطمس، إلا أن ميزان الموازين، أي الشرع، هو الفيصل وما دام الإنسان يسير على الشرع فهو على المنهج الصحيح.

إن الدين الإسلامي قد اكتمل وقد تم وقد رضيه الله عز وجل:

"اليوم أكملت لكم دينك وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً"

بالتالي ما من تشريع على وجه الأرض يمكنه أن يسد ثغرة في الشرع، ولا أن يضيف نقصاً ولا أن يحقق شيئاً غفل عنه الشرع، لأن شرع الله شرع كامل. الحق كله أن يكون الإنسان على الصراط المستقيم وما بعد الحق إلا الضلال. لأنه لا يوجد حلول وسط في موضوع الاستقامة فالإنسان إما مستقيم على أمر الله أو غير مستقيم. ومن هنا جاء التوجيه القرآني:

"وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرَق بكم عن سبيلي"

لذلك فإن الورع أن يبحث الإنسان عن راحة نفسه. والإنسان في بعض الأحيان يسأل ويسأل
ويلح في السؤال ليأخذ فتوى، ولمجرد إصراره في السؤال فهذا يعني أنه في قلق داخلي، وفي بعض الإحيان يقوم بأشياء في السر ولا يجرؤ على الإتيان بها في العلن خشية أن يراه الناس، لذلك فإن

"البر ما اطمأنت إليه النفس، والإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس."

وفي باب الورع أيضاً يقول عليه الصلاة والسلام:

"دع ما يريبك إلى ما لا يريبك"

فإذا كان هناك قضية موضع خلاف وإشكال بين العلماء، ولاسيما في الأمور المالية من تجارة وزكاة، على المرء أن يدعها كلها ويخرج من هذا الخلاف بالأخذ بالأحوط، أي بما يعصمه عن الخطأ، لأن من علامة رقة الدين الأخذ الكثير بالرخص.

إن الورع يجعل الطريق إلى الله ممهدة سالكة وكل مخالفة لشرع الله وكل تقصير تضع الحجب بين الله وعبده.
والعمل الصالح يعين الإنسان على الإقبال على الله عز وجل ويُثاب عليه في الدنيا والآخرة:

"ما أحسَنَ عبدٌ إلا وَقعَ أجرُهُ على الله"

و

"من لم يكن لهُ ورعٌ يَصُدُهُ عن معصيةِ اللهِ إذا خلا، لم يعبأ اللهُ بشيء من عمله".
**************


0 السعرات الحرارية في الأرز بأنواعه
0 كيف تكون آوابا
0 لبست ثوب الرجاء
0 افضل طريق للحصول على السعاده الزوجيه همسات للازواج
0 وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ
0 هكذا تدفع الشدائد يا أمة الإسلام
0 مَثل المُنافق كمَثَل الشّاة العائرة
0 من جواهر الكلام
0 حكم تكرار سورة معينة بعد الفاتحة
0 قصة الأخ "سفيان جنت" مع الإسلام
0 كل ليلة عتقاء
0 فوائد من التوجيه النبوي إلى المسيء في صلاته
0 أهمية الأخذ بالأسباب لعمارة الأرض
0 مطوية لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ
0 التهاب البلعوم
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القدوات يعلِّمون الورع معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 09-03-2018 10:17 PM
هل من الورع ترك شرب المواد الغازية مثل البيبسى سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 06-12-2018 04:27 PM
هل من الورع ترك شرب المواد الغازية مثل البيبسى سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 04-25-2018 08:55 AM
الورع الكاذب الورع الكاذب معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 01-18-2018 11:24 PM
الورع / مكارم الأخلاق Mŕ.Ŕoỹ المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 09-11-2017 10:52 AM


الساعة الآن 11:40 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.