قديم 07-07-2019, 03:52 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 54,271
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي شرح حديث: ادخل المسجد فصل ركعتين


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
شرح حديث: (( ادخل المسجد فصل ركعتين ))

عن جابر بن عبدالله - رضي الله عنهما -
قال: كنت مع النبي - صلى الله عليه وسلم -
في سفر، فلما قدمنا المدينة قال لي:

"ادخل المسجد فصل ركعتين"
متفق عليه.


ﻓﻲ الحديث ﺍﺳﺘﺤﺒﺎﺏ ﺭﻛﻌﺘﻴﻦ ﻟﻠﻘﺎﺩﻡ ﻣﻦ ﺳﻔﺮﻩ
ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺃﻭﻝ ﻗﺪﻭﻣﻪ ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻣﻘﺼﻮﺩﺓ ﻟﻠﻘﺪﻭﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻔﺮ
لا ﺃﻧﻬﺎ ﺗﺤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪﻭالأﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭﺓ ﺻﺮﻳﺤﺔ في ذلك.
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﻓﻲ ﺻﺪﺩ ﺫﻛﺮﻩ الحِكم ﻭﺍﻟﻔﻮﺍﺋﺪ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺷﺘﻤﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﺼﺔ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ خلفوا:

"ﻭﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻟﻠﻘﺎﺩﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻔﺮ
ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻞ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻋﻠﻰ ﻭﺿﻮﺀ ﻭﺃﻥ ﻳﺒﺪﺃ
ﺑﺒﻴﺖ ﺍﻟﻠﻪ ﻗﺒﻞ ﺑﻴﺘﻪ ﻓﻴﺼﻠﻲ ﻓﻴﻪ ﺭﻛﻌﺘﻴﻦ
ﺛﻢ ﻳﺠﻠﺲ للمسلِّمين ﻋﻠﻴﻪ
ﺛﻢ ﻳﻨﺼﺮﻑ ﺇﻟﻰ ﺃﻫﻠﻪ".

ﻭﻗﺪ ﺃﻣﺮ - صلى الله عليه وسلم - ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻴﻨﺒﻐﻲ ﺍلاﻫﺘﻤﺎﻡ ﺑﻪ، ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ - صلى الله عليه وسلم - ﺇﺫﺍ ﻗﺪﻡ ﻣﻦ ﺳﻔﺮ ﺿﺤﻰ، ﺩﺧﻞ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ، ﻓﺼﻠﻰ ﺭﻛﻌﺘﻴﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺠﻠﺲ.


ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﻬﻠﺐ:

"ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻘﺪﻭﻡ ﺳﻨﺔ ﻭﻓﻀﻴﻠﺔ
ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ
ﻭﺍﻟﺘﺒﺮﻙ ﺑﺎﻟﺼﻼﺓ ﺃﻭﻝ ﻣﺎ ﻳﺒﺪﺃ ﺑﻪ ﻓﻰ ﺣﻀﺮﻩ
ﻭﻧﻌﻢ ﺍﻟﻤﻔﺘﺎﺡ هي ﺇﻟﻰ ﻛﻞ ﺧﻴﺮ ﻭﻓﻴﻬﺎ يناجي ﺍﻟﻌﺒﺪ
ﺭﺑﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﺫﻟﻚ ﻫﺪي ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺳﻨﺘﻪ
ﻭﻟﻨﺎ ﻓﻴﻪ ﺃﻛﺮﻡ الأﺳﻮﺓ".


ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﺮ ﻓﻲ ﺃﺣﻜﺎﻡ ﺍﻟﺴﻔﺮ:
• ﻳﺴﺘﺤﺐ ﻟﻠﻘﺎﺩﻡ ﻣﻦ ﺳﻔﺮﻩ ﺃﻥ ﻳﺼﻠﻲ ﺭﻛﻌﺘﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺃﻭﻝ ﻗﺪﻭﻣﻪ.


• ﺇﺫﺍ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮ ﺑﻠﺪﻩ ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺼﻠﻮﻥ ﻓﺪﺧﻞ ﻣﻌﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺃﺟﺰﺃﺗﻪ ﺍﻟﻔﺮﻳﻀﺔ ﻋﻦ ﺭﻛﻌﺘﻲ ﺍﻟﻘﺪﻭﻡ؛ ﻟﺪﺧﻮﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺮﻳﻀﺔ؛ ﻛﺘﺤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺍﺗﺒﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻔﺮﻳﻀﺔ، ﻓﻴﺤﺪﺙ ﺍﻟﺘﺪﺍﺧﻞ، ﺳﻮﺍﺀ ﻣﻊ ﺍﻟﻔﺮﻳﻀﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻨﺎﻓﻠﺔ، ﻭﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻺ‌ﻧﺴﺎﻥ ﺃلا يغفُل ﻋﻦ ﺍﻟﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺘﺪﺍﺧﻞ.


• ﻭﺭﺩ ﺍﻟﻨﻬﻲ ﻓﻲ ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻞ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻠﻪ ليلاً ﺇﺫﺍ ﺃﻃﺎﻝ الغَيبة؛ ﻗﺎﻝ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ -:
"ﺇﺫﺍ ﺃﻃﺎﻝ ﺃﺣﺪﻛﻢ الغَيبة ﻓﻼ ﻳﻄﺮﻕ ﺃﻫﻠﻪ ليلاً"
ﺭﻭﺍﻩ ﺍﻟﺒﺨﺎﺭﻱ
ﻭﻳﺰﻭﻝ ﺍﻟﻨﻬﻲ ﺑﺈﺧﺒﺎﺭﻫﻢ ﺑﺎﻟﻤﺠﻲﺀ ﺑﺎﻟﻬﺎﺗﻒ ﻭﻏﻴﺮﻩ.


• ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﺗﻄﻞ الغَيبة ﻛﺄﻥ ﻳﺨﺮﺝ نهارًا ﻭﻳﺮﺟﻊ ليلاً ﻓﻼ ﺑﺄﺱ ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻞ ﺑﻼ ﺍﺳﺘﺌﺬﺍﻥ.


• ﺇﺫﺍ ﺃﻃﺎﻝ ﺍﻟﻐﻴﺒﺔ ﻭﺩﺧﻞ نهارًا ﻓﻼ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﺳﺘﺌﺬﺍﻥ؛ ﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﻣﺴﻠﻢ:
"ﻛﺎﻥ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ -
لا ﻳﻄﺮﻕ ﺃﻫﻠﻪ ليلاً، ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺄﺗﻴﻬﻢ
ﻏﺪﻭﺓ ﺃﻭ ﻋﺸﻴﺔ".


• ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ليلاً ﻓﻴﺨﺒﺮﻫﻢ ﺑﺬﻟﻚ؛ ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺮ: "ﻛﺎﻥ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ -ﺇﺫﺍ ﻗﺪﻡ ﻣﻦ ﻏﺰﻭ، ﻗﺎﻝ:

"لا ﺗﻄﺮﻗﻮﺍ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ، ﻭﺃﺭﺳﻞ ﻣﻦ ﻳﺆﺫﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻧﻬﻢ ﻗﺎﺩﻣﻮﻥ)
ﺭﻭﺍﻩ ﺍﺑﻦ ﺧﺰﻳﻤﺔ.

ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻠﻪ ليلاً:
ﻗﺎﻝ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ -:

"ﻟﺌﻼ يتخوَّنهم ﺃﻭ ﻳﻄﻠﺐ ﻋﺜﺮﺍﺗﻬﻢ)
ﺭﻭﺍﻩ ﻣﺴﻠﻢ.


ﻭﻭﺭﺩ ﺃﻥ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺭﻭﺍﺣﺔ ﺃﺗﻰ ﺍﻣﺮﺃﺗﻪ ليلاً، ﻭﻋﻨﺪﻫﺎ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺗﻤﺸﻄﻬﺎ، ﻓﻈﻨﻬﺎ رجلاً، ﻓﺄﺷﺎﺭ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴﻴﻒ، ﻓﻠﻤﺎ ﺫﻛﺮ ﺫﻟﻚ ﻟﻠﻨﺒﻲ ﻧﻬﻰ ﺃﻥ ﻳﻄﺮﻕ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻫﻠﻪ ليلاً.


قال ﺍﺑﻦ ﺣﺠﺮ: ﺇﻣﺎ ﺃﻥ ﻳﺠﺪ ﺃﻫﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮ ﺃﻫﺒﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻨﻈﻒ ﻭﺍﻟﺘﺰﻳﻦ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻓﻴﻜﻮﻥ ﺫﻟﻚ ﺳﺒﺐ ﺍﻟﻨﻔﺮﺓ بينهما، وإما أن يجدها على حالة غير مرضية، والشرع محرض على الستر والله أعلم.

§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مايباح فى المسجد سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 03-25-2018 12:20 PM
مناهى المساجد سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 03-16-2018 09:58 AM
أجور مضاعفة يارب لا تحرمنا معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 07-30-2017 05:32 PM
مسائل في الاعتكاف Mŕ.Ŕoỹ منتدي الخيمه الرمضانيه 3 03-20-2015 12:45 AM
حدائق منوعة sama2011 المنتدي العام 2 07-27-2011 10:14 AM


الساعة الآن 10:58 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.