قديم 10-23-2019, 06:47 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 52,327
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي الوردة الجورية


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( الوردة الجورية ))
شيء ما جعلني أشعر بالحزن والأسى عندما دخلت الغرفة ووجدت كأس ماءٍ فيه ثلاث زهرات، لفت نظري من بينها زهرة جورية حمراء تعطر محيطها برائحة الورد الزكية، وتضفي على الكأس والزهرتين الأخريين منظرًا ولا أبهى، أما ما أحزنني في ذلك كله هي تلك الزهرة.



مسكينة أيتها الزهرة حتى وأنت في مرحلة النهاية فإنك لا زلت تجاهدين ما حدث لك، ولا زلت معطاءة تبهجين من ينظر إليك، وتنعشين أنفاسه إذا ما خالطت أنفاسك.



آه.. أيتها الشفافة ماذا فعلوا بك؟! خلعوك من طبيعتك ليضعوك فيما لم تخلقي له حتى يمارسوا أنانيتهم ويبرزوا وحشيتهم التي لطالما برزت وتبرز أينما تولت وجوههم حتى كأنني بت أعتقد جازمًا أن لون الحمرة فيك ما هو إلا جروحك النازفة التي سببتها لك يد البشر المجرمة.



آه أيتها الحبيبة الغالية..

تقبلي مني كل أسف وكل اعتذار عن بني جنسي عن كل ما فعلوه بك، ولكن اسمحي لي أن أسميك اسمًا لطالما قرع أسماع البشر بقوة وعظمة حتى لكاد أن يصِمَّ آذانهم، ولكن ما تأثير قوة الصوت وهديره في آذان هي صماء بالوراثة.



نعم...

كان اسمها إيمان، فتاة في عمر الزهور لم تكمل شهرها الرابع بعد، طالتها مناجل الحقد وآلات الغدر عندما أطلقت أنياب وحوشها وأظافرها في كل مكان تخدش وتجرح.. تعضُّ وتقطع، إنها لم يهدأ لها بال ولم تسكن لها نفس حتى أشبعتها من منظر الدم ورائحة الموت. لم تهدأ ثائرتها حتى كحلت عينيها بزهرة فلسطين وهي مضرجة بدمائها مسربلة باللون الأحمر.



طفلة كل ذنبها أنها من نسل فلسطين الطاهرة، طير من طيور الأقصى الجريح نعم قتلوها غيلة فحلقت روحها الطاهرة في فضاء كل مسلم لازال قلبه ينبض ببقايا عزة ونخوة العربي، رسالة يبثها أقصانا المغتَصَبِ يخبرنا أنَّ أولى القبلتين مازال يرزح تحت...



نعم رسالة ويا لها من رسالة، رسالةٍ حروفها آهات وأنات وآلام، ومدادها دم فلسطينية حرة سقطت على ثرى مسرى الرسول - صلى الله عليه وسلم - فكان دمها وسيكون وقودًا لعاصفةٍ عندما تهب لن تبقي ولن تذر.



فالويل لمن ينسى شراعه مشرعًا عند هبوبها... الويل له كل الويل.



ستظل وردة فلسطين حية لن تموت وإن جفت تربتها، لأن جذورها متصلة بقلوبنا سنغذيها لتحيى ويحيى معها حلمنا في عيش كريم على أرض الأنبياء ومهد الديانات وملتقى المسرات.

§§§§§§§§§§§§


0 العراق مهلة أخيرة
0 أريد أن أتوب ولا أستطيع
0 لماذا يمكِّن الله الكافرين من المسلمين
0 لكل أم ومربية كيف تردين على أسئلة طفلك المحرجة
0 وجوه غطاها الهم
0 فوائد الكاجو
0 صيف انتقالات ساخن" ينتظر ليفربول
0 آداب الزفاف ومنكراته
0 وفد حماس يلتقي وزير المخابرات المصري
0 ذهاب الإسلام على يدي أربعة أصناف
0 رسالة منها إلينا
0 مجلس الأمن يدعو لوقف فوري للعنف بميانمار
0 قصة عجيبة حصلت للإمام الحسن البصري مع الحجاج بن يوسف الثقفي
0 ويوم يعض الظالم على يديه
0 الحوار الذي دار بين هرقل وأبي سفيان
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعلم كيف تزرع النخيل لمشاريع التشجير والزينة a5one منتدي عالم الحيوان و النبات 4 03-25-2019 10:17 AM
ميلان كونديرا .. الثقل غير المحتمل للتاريخ حكايه رحيل منتدي الأدب العالمي و روائعه 5 08-18-2014 02:43 PM
الدرر البهيه فى كشف حقيقة زواج سيد المرسلين بامنا صفيه ابو اسامه _1 منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 9 01-07-2013 10:38 PM


الساعة الآن 10:27 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.