قديم 11-11-2019, 01:10 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 57,295
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي أين نحن من هؤلاء ؟


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( أين نحن من هؤلاء ؟))
عن زيد ابن أرقم قال : كان لأبي بكر الصديق رضي الله عنه مملوك يغلّ عليه ، فأتاه ليلة بطعام فتناول منه لقمة ، فقال له المملوك : مالك كنت تسألني كل ليلة ، ولم تسألني الليلة ؟ قال : حملني على ذلك الجوع ، من أين جئت بهذا ؟ قال : مررت بقوم في الجاهلية فرقيت لهم فوعدوني ، فلما أن كان اليوم مررت بهم فإذا عرس لهم فأعطوني ، فقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه : أفّ لك ، كدت تهلكني ، فأدخل يده في حلقه فجعل يتقيأ ، وجعلت اللقمة لا تخرج ، فقيل له : إن هذه لا تخرج إلا بالماء ، فدعا بعسّ من ماء ، فجعل يشرب ويتقيأ ، فرمى بها ، فقيل له : يرحمك الله ، كل هذا من أجل هذه اللقمة ؟! فقال : لو لم تخرج إلا مع نفسي لأخرجتها .

وروي عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ، أنه أتي بزيت من الشام ، وكان الزيت في الجفان ( قصاع ) وعمر يقسمه بين الناس بالأقداح ، وعنده أبنٌ له شعرات ، فكلما أفرغت جفنة مسح بقيتها برأسه ، فقال له عمر رضي الله عنه : أرى شعرك شديد الرغبة على زيت المسلمين ، ثم أخذ بيده فانطلق إلى الحجّام فحلق شعره وقال : هذا أهون عليك .

وروى سليمان التيمي عن نعيمة العطارة قالت : كان عمر رضي الله عنه يدفع إلى امرأته طيباً من طيب المسلمين لتبيعه ، فباعتني طيباً ، فجعلت تقوّم وتزيد وتنقص وتكسر بأسنانها ، فتعلق بأصبعها شيء منه ، فقالت به هكذا بأصبعها ، ثم مسحت به خمارها ، فدخل عمر رضي الله عنه فقال : ما هذه الرائحة ؟ فأخبرته ، فقال : طيب المسلمين تأخذينه ؟ فانتزع الخمار من رأسها ، وأخذ جرةً من الماء ، فجعل يصب على الخمار ثم يدلكه في التراب ثم يشمه ، ثم يصب الماء ثم يدلكه في التراب ويشمه ، حتى لم يبق له ريح ، قالت نعيمة : ثم أتيتها مرة أخرى فلما وزنت علق منه شيء بأصبعها ، فأدخلت أصبعها في فيها ثم مسحت به التراب .
فهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يفعل ذلك رغم علمه أن غسل الخمار ما كان ليعيد الطيب إلى المسلمين ولكن أتلفه عليها زجراً وردعاً واتقاءً من أن يتعدى هذا الأمر إلى غيره .

سبحان الله العظيم ، أين نحن من هؤلاء ؟ أين نحن من هذا الورع ؟ أين الذين يستحلون أموال المسلمين ولا يخشون الله ؟ أين هم من قوله تعالى { ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه ويقولون يا ويلتنا ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها }

اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى . اللهم اغننا بحلالك عن حرامك .

وصلِ اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

اللهم آمين .
§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مراهقة ترى عالم الموت في نومها أمير الشوق 99 منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 12 06-24-2020 04:36 PM
فوائد من كتاب أعلام الموقعين عن رب العالمين معاوية فهمي إبراهيم منتدي الحكم و الامثال و الألغاز 1 11-15-2019 09:15 AM
رواية عشـــاق من احفـاد الشيـطان - كامله $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 171 03-27-2017 04:01 PM
رساله الى المسلمين ضباب العشق المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 14 09-22-2016 07:14 PM
[لعبة] زمن المحاربين أول لعبة أونلاين باللغة العربية TheIllusionist منتدي تحميل العاب PCكمبيوتر-PlayStationبلايستايشن-PSP-Xbox-Nintendo 0 06-12-2012 05:18 PM


الساعة الآن 03:20 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.