قديم 11-28-2019, 08:02 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 72
المشاركات: 70,762
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي لاتكن كالكتاب المفتوح



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-

(( لاتكن كالكتاب المفتوح ))
لا تكن كالكتاب المفتوح يقرأه الجميع

جملة تعلمتها من رجل في السبعين من العمر تحمل في معانيها عقل خبر الحياة فالعاقل يقف أمامها طويلا والجاهل يرسم حولها النكتة الظريفة .
وإن هذه الجملة لتسبح بك في بحر من الاسئلة أول قطراته :
هل لديك القدرة على إدارة مشاعرك الداخلية ؟
هل لديك القدرة على سرعة تبديل مشاعرك الداخلية ؟
هل لديك القدرة على إظهار مشاعر خارجية معاكسة تماما لمشاعرك الداخلية وإقناع المقابل بذلك؟
هل أنت الذي تتحكم بمشاعرك أم أن مشاعرك تتحكم بك وإلى اي مدى؟
هل لديك القدرة على التعرف على مشاعرك الداخلية قبل السلوك أم بعده؟
هل لديك القدرة على إطلاق مشاعرك الداخلية في الوقت الذي تختاره أنت ؟
إذا كانت إجابتك على هذه الأسئلة بنعم فأهلا بك في عالم :
الذكاء العاطفي
أما إذا كنت إجابتك لا فلديك الكثير لكي تتعلمه في الحياة العامة ، ولعلك من مناصري المقولة الدارجة في مجتمعنا عندما نقول عن شخص نريد مدحه :
انه إنسان ما يقوله في لسانه يعبر عما في قلبه
بالعامية : اللي بقلبه على لسانه
جملة حقيقية تعبر عن وصف لشخصيات البعض أنهم عفويون وبسيطون
إلا أنه إذا أردت رأيي فالمسلم لا ينبغي أن يكون بهذا المستوى البسيط بل الساذج وتذكرت مقولة عمر بن الخطاب : لست بالخب ولا الخب يخدعني .
فالذكاء العاطفي هو القدرة على إدراك مشاعرك وإدارتها والقدرة على إدراك مشاعر الغير وإدارتها.

فهو الإنسان الذي لا تستطيع معرفة كيف يفكر أو ما هي خطوته القادمة من اول نظرة
فلديه قدرة عالية على التحكم بمشاعره في الوقت الذي يكون هو في قمة الغضب تجده متحكما بمشاعره لدرجة لا تشعر من أمامه لأنه يريد الوصول لهدف معين اثناء الحوار وإظهاره لمشاعر الغضب يفسد خطته .
وفي الوقت الذي يتلقى خبرا حزينا فانت لا تعرف أنه حزين لقدرته الفائقة على العمل وعدم إظهار الحزن في سياق قد لا يصلح فيه إظهار تلك المشاعر .كمناسبة اجتماعية سعيدة أو فرح أو رحلة برية ودعوية بين الاصدقاء لا يريد إفسادها .
ولديه القدرة على تبديل المشاعر بسرعة فليس بالشخص الذي تتغلغل فيه المشاعر من رأسه وحتى أخمص قدميه فلا يستطيع حراكا بل ينتقل من الغضب نحو الهدوء بسرعة فائقة ومن الحزن نحو التعادل بسرعة فائقة .
فهو يعرف متى يظهر تلك المشاعر وكيف يظهرها ومتى يظهرها حسب الموقف والمصلحة والجو العام والسياق.
ولديه القدرة على إدراك مشاعره التي تعتريه بسرعة قبل أن يكتشفها المقابل ومحاولة معالجتها سريعا قبل فساد الموقف وضياع تحكمه بالحوار .
لديه القدرة على إدراك مشاعر الغير ورؤية تأثير كلماته على لغة أجسادهم .
ولديه القدرة على قراءة ملامح الوجوه التي تعبر عن خوف أو ألم أو حزن أو تأثر أو ندم .
هل مرّ عليك موقف استاء منك شخص بسبب كلام قلته ولم تعرف خطأك إلا بعد مدة ومن شخص آخر؟
مسكين من تنطبق عليه الجملة الأولى أعلى المقالة: يعيش في مجتمعه ككتاب مفتوح يقرأه كل من مرّ عليه فيعرفون ما به
فإذا مّر عليه خيار الناس ساعدوه وإذا مرّ عليه شرار الناس استغلوه لأنهم قرأوه .
مشاعره تفضحه ، يتأثر سريعا ، يغضب سريعا، يتوقف عن العمل والانتاج بمجرد تعكر مزاجه ، واضح لدرجة تنعكس سلبا عليه ، يقول الحقيقة في غير وقتها ويقول كلمات صادقة ولكنها في المكان الخاطئ .
لذلك كان من صفات القائد فهم نفسيات مرؤوسيه فهو يعرف بماذا يتكلم ومع من يتكلم ويعرف اين ستقع كلماته قبل أن يرسلها .
منقول.

§§§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:00 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.