قديم 04-05-2020, 05:46 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 50,610
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي الأيمــــان فطـــرة


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-

(( الأيمــــان فطـــرة ))

هناك ناحية علمية هامة , يعنى بها علماء الأجتماع , ويهتم بها الفلاسفة والمفكرون وهى :
هل الدين فطرة في الأنسان ؟ وهل الخير أصل فيه أم الشر ؟ وهل يكون الطفل عند ولادته مزودا بطاقة روحية تلهمه السداد والرشاد ؟؟
فالنبى الكريم ـ صل الله عليه وسلم ـ وضع أصلا من أصول التربية الخلقية الكريمة , يعتبر نبراسا مضيئا لكل مرب ينشد السعادة , ولكل باحث ومفكر يطلب المعرفة والحقيقة .. وهذا الأصل الذي أرشد اليه الرسول الكريم هو :
أن الخير في الأنسان أصيل , وأن الشر فيه عارض , وأنه يخلق على الفطرة السليمة , والصفاء والنقاء , وأن أستعداده للخير كامل , ولكن المجتمع هو الذي يفسده , والبيئة التى يعيش فيها هى التى تلوث فطرته , وتفسد خلقه ودينه , ولاسيما أبواه , فهما سبب هلاكه ودماره , وسبب فساده وصلاحه , وسبب استقامته أو أعوجاجه ...
عن أبو هريرة ـ رضى الله عنه ـ أن رسول الله ـ صل الله عليه وسلم ـ قال : ( كل مولود يولد على الفطرة , فأبواه يهودانه , أو ينصرانه , أو يمجسانه , كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء , هل تحسون فيها من جدعاء ؟ ...... ثم يقول أبى هريرة : وأقرأوا أن شئتم :
[ فطرة الله التى فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله , ذلك الدين القيم , ولكن أكثر الناس لا يعلمون ] رواه البخارى .

ــ فالطفل حين يولد يكون عضوا صالحا في المجتمع , ولو خلى بين هذا الطفل وفطرته , لنشأ على الأيمان , وعاش على الخير والصلاح , ولكن المجتمع الفاسد , والبيئة المنحرفة ـ وأقرب الناس فيها الأبوان ـ هى التى تفسد نفسية الطفل , وتخرب عقليته وفطرته , فتقلبه من الهدى إلى الضلال , ومن السعادة إلى الشقاوة , ومن الأيمان إلى الكفر , ولولا الأسرة الفاسدة , ولولا المجتمع المنحرف , ولولا الأبوان الضالان , لبقى الأنسان على فطرته ... طيب النفس , سليم العقيدة , مندفعا نحو حياة الفضيلة والكمال !
فأنظر ـ هداك الله ـ إلى التمثيل الرائع الذي مثله عليه الصلاة والسلام , حيث صور الطفل ( بالشاه ) التى يخلقها الله تعالى كاملة الخلق , جميلة الشكل والصورة , ولكن الناس هم الذين يشوهون جمالها , فيقطعون أنفها أو أذنها , ويعبثون بها حتى تصبح ناقصة الخلق مشوهة الصورة ؟!
أفليست هذه حقيقة يدركها كل شخص , وهى أن الخلق الكامل هو خلق الله , وأن النقص أنما يأتى من فعل الأنسان ؟!
فهذا الحديث الشريف ماهو ألا تصوير دقيق ( لحقيقة الأنسان) وسمو به وأرتفاع , من حضيض الشر القاتم , إلى أفق المعرفة المشرق , وضياء الحق المنير , فالناس في جميع العصور والدهور , يولدون على الفطرة , وعلى الأستعداد التام الكامل للخير والصلاح , وصدق الله العظيم : [ فطرة الله التى فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ] , وفى الحديث الشريف رد صريح واضح , على أولئك الذين ينكرون الفطرة , كما هى ( الفكرة الشيوعية الخبيثة ) التى تقول : أن الأنسان يخلق خاليا من كل شىء يسمى بالدوافع , وأننا نستطيع أن نصنعه كما نشاء .... فهم يعتبرونه كالآلة الصماء , أو كالدابة العجماء , ولا عجب في أن ينكروا الدين أو الفطرة , فقد أنكروا من قبل وجود الله نعالى , وصدق الله تعالى حيث يقول : [ أولئك كالأنعام بل هم أضل , واولئك هم الغافلون ] صدق الله العظيم .
§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:51 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.