قديم 04-15-2020, 05:58 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 54,783
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي لحظات سماويه صافيه


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( لحظات سماويه صافيه ))

لله ما أروع بدائع هذا الكون وأبهاه ...
لو صحّت منّا القلوب ... ونظرت إليه نظرة صحيحة ...
تعيش مع هذه الآيات التي تتوالى على مسامعك وناظريك على مدار الساعة ...
فكأنما تكتشف في كل مرّة قـارّة جديدة فيها العجائب ...
التي تجعلك تلهج بذكر الله تعالى ...
ومن عاش مع الله بقلبه متفكّراً ...وجد متعته حيث لا يجدها الآخرون ...
تـُـرى من رفع هذا السقف العجيب فوق رؤوسنا بلا أعمدة تسنده..؟!!
تـُـرى من شق ظلمة الليل الحالكة ... ليولد هذا الفجر البديع الضاحك..؟!!
تـُـرى من صفـّى وجه السماء ... حتى لتبدو وكأن الملائكة غسلتها والناس نيام ..؟!!
تـُـرى من علّم العصفور هذا التغريد الشجي ..؟!!
ومن ألهم النحل هذا النظام الفريد..؟!!


ومن ملّح البحار بهذه الملوحة الحافظة ..؟!!
ومن أبدع الشفق..؟!! ... ولوّن الغروب ..؟!!!
وأخرج الغسق ... ونوّر القمر إذا اتسق ..؟!!!
ومن شق الضياء ..؟!! ...وجلّى الضحى ضاحكاً ..؟!!
تـُـرى من كوّم الغيوم .. وسيّر الماء سيولاً وثلوجاً فوق رؤوس الخلائق..؟!!
ثم أنزلها بقدر حيث يشاء ... وعلى من يشاء ... كيف يشاء ..؟!!
تـُـرى من صوّر الجنين بهذا التنسيق العجيب المبهر في ظلمات ثلاث ..؟!!
تـُـرى من أحيا .. ومن أمات ..؟!!!
من يُعز بعد إذلال ... ومن يُذل بعد إعزاز ..؟!!!
من يُفقر بعد غنى ... ومن يُغني بعد فقر ..؟!!
من يرفع .. من يخفض ... من يُعطي .. من يمنع ... ؟!!!
من ... من ... من ..الخ
إذا لم تكن هذه المشاهد كلها ...بل كل مشهد فيها ... مُهيّجة للقلب لمعرفة الله سبحانه..
والحب له ... والتعلّق به ... والتسبيح بإسمه ليل نهار ... والعمل من أجله ..
وفي سبيل تحصيل مرضاته مع الأنفاس .. إذا لم يكن الأمر كذلك ...
فإن هذا القلب يحتاج أن يبكي .. ويئن .. ويتضرع ... ويشكو إلى الله تعالى مواته ..!!!
وعليه من جهة أخرى ...
أن لا ييأس فإن الله تعالى يُحيي العظام وهي رميم ..!!
فإذا استفاق القلب .. وتنوّر وأضاء .. وأشرق بنور ربه تعالى ... رأى بعين ٍ بصيرة واضحة ..
في كل شيء يمرّ به ... آيــة
وفي كل مشهد .. علامة وبرهان
وفي كل حادث .. حديث متفرّع شجي
أتأمل هذه الخواطر وأتابعها ... فيصح عندي قول القائل:
قــلــوب الـعـارفـيــن لـهـا عـيـونٌ .... تــرى مــا لايـُـرى للــنــاظـريــنــا
ومن ثم ..
فإن هذا الإنسان يمضي مرفوع الرأس ... ويحيا في الدنيا عزيزاً كريماً ..
كأنه ليس من أهلها ... الناس في وادٍ .. وهو "بقلبه" في وادٍ أعلى وأرقى .. مع أنه بجسده معهم ..
يحتك بهم ... ويسمع منهم .. ويبتسم لهم ... ويصبر عليهم ... ويعجب مما منه يعجبون ...
ولكن قراءته للأشياء مختلفة تماماً ...
تـُـرى متى نصل إلى هذا المقام الرفيع ... وهذه الدرجة العالية ... لنرى في كل شيء آية ..؟!!
آية تشدّنا إلى ربنا جل جلاله ... فلا نكاد نغفل عنه حيثما كنّا...
قال الشاعر:
تأمل صحيفات الوجـود فإنها .......... من الجانب الأعلى إليك رسائلُ
فقد خـُط فيها إن تأملت خطها .......... ألا كل شيء ما خـلا الله باطـلُ
وقال الآخر :
كل ما في الكــون من بحـرٍ وبـرٍ ...... لـوح تـعلـيـم لأربــاب النـظـر.
§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أجمل لحظات عمرك معاوية فهمي إبراهيم منتدي الخواطر الرومانسية - بوح القلوب (حصريات) 1 02-23-2020 05:24 PM
مشتركه في دورة الخشوع في الصلاة (ملآكـ الروح ) * ملااك * المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 55 06-06-2013 07:11 PM
الفيفا يوزع جوائز 2010 فـي حفل "علـى شرف" برشلونة عبدالرحمن حساني منتدي كرة القدم العالميه 1 01-09-2011 12:31 PM
الفيفا والفيفبرو يعلنان غدا عـن منتخب العالم لعام 2011 عبدالرحمن حساني منتدي كرة القدم العالميه 1 01-09-2011 12:29 PM
بند في لائحه الفيفا يدعم الهلال وطارق .. واختلاف في بدء موعد الايقاف محرووم منتدى الرياضة 1 10-11-2008 05:41 AM


الساعة الآن 01:46 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.