قديم 06-06-2020, 09:03 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 48,219
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي قصة فيها حكمة


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( قصة فيها حكمة))
كان هناك رجل قد حُكم عليه بالإعدام في عصر لويس الرابع عشر،
وبينما هو في ليلته الأخيرة إذ دخل عليه الملك لويس الرابع عشر بنفسه،
وقد كان معروفاً عنه ولعه بالحيل والتصرّفات الغريبة..
وقال للسجين:
أنت الآن في ليلتك الأخيرة،
ولكن دعني أعطيك فرصة أخيرة قد تنجو بك من الموت،
هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسة،
إن تمكنت من العثور عليه أمكنك الخروج منه والنجاة،
وإلا فأنت ميت، وأمامك من الوقت ...حتى مشرق الشمس!
وغادر الملك الزنزانة ومعه الحراس،
وتركوا الرجل يفتّش في جنون في كل زاوية وركن عن المخرج الذي تحدث عنه الملك.
ولاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحة مغطاة بسجادة بالية،
وما إن فتحها حتى وجدها تأخذه إلى سلم يهبط به إلى سرداب سفلي،
ويليه سلم آخر يصعد به مرة أخرى،
وظل يصعد إلى أن بدأ يحسّ بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بث في نفسه الأمل،
إلى أن وجد نفسه في النهاية في برج القلعة الشاهق والأرض لا يكاد يراها.
فعلم أنه قد ضل الطريق، وقرر أن يعود ليبدأ من جديد.
راح يفتش ثانية في أركان الزنزانة ويضرب بكلتا يديه على جدرانها،
وإذ به يشعر بأحد الأحجار ينزاح من مكانه، فاستبشر خيرا،
ودفع الحجر إلى الخلف حتى بدا له سرداب ضيق،
فأخذ يزحف على بطنه، والأمل قد بدأ يلوح في أفقه المكدود،
واستمر زحفه لساعات أخذت ثلث ليله،
لكنه في النهاية وجد نفسه أمام فتحة يدخل منها ضوء القمر لكنها مغلقة بسياج من حديد.
وعاد السجين خائبا إلى سجنه يفتّش فيه عن المخرج،
فتارة يضرب الأرض، وأخرى يختبر الجدران،
وثالثة يطالع السقف، ومر الليل، ولاحت له الشمس من خلال النافذة،
ووجد وجه الملك يطل عليه من الباب ويقول له:
أراك ما زلت هنا.
فقال له السجين: كنت أظنك صادقاً معي سيدي الملك.
فقال له الملك: لقد كنت صادقا بالفعل!
سأله السجين: كيف هذا وأنا لم أترك زاوية من زوايا الزنزانة إلا وفتشتها،
فأين هذا المخرج إن كنت صادقا.
قال له الملك: لقد كان باب الزنزانة مفتوحاً طوال الليل،
لكنك لم تفكّر أن تدفعه بأناملك لتكتشف ذلك.
انه الحل السهل في زحمة الحلول المعقدّة ~
أهمله العقل في زحمة الحلول المعقّدة، والأفكار المتشابكة.
وهذا مايحدث معنا عندما نتعرض لموقف ما او مشكلة ما .
§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه الهاربات .. كاملـه .. jusT sMil قسم الروايات المكتملة 36 07-14-2020 09:16 AM
أظلتكم عشر مباركة فيها ليلة القدر معاوية فهمي إبراهيم منتدي الخيمه الرمضانيه 1 05-19-2020 03:48 PM
مايكل جاكسون والاشاعات MJ my Love منتدي الاخبار الفنية 8 10-24-2013 04:30 AM
المنهيات الشرعيه - متجدد ابو اسامه _1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 17 07-31-2012 05:38 AM
هل تعلم؟ 2 رحمة تونسية منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 6 06-15-2012 10:45 AM


الساعة الآن 12:37 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.