قديم 06-09-2020, 04:57 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 50,794
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي قصة تحول الألم إلى الأمل


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( قصة تحول الألم إلى الأمل ))
زوجين في سن الشباب ، تعارفا من خلال الأهل ، كان الزواج تقليديًا بشكل كبير ، لكن بعد أن جلسا سويًا في بيت واحد تعلما حب بعضهم البعض ، لم يكن حبًا فقط بل كان عشق ، عشق يتعدى حدود الخيال .

فكانت هي صغيرة السن للتو تخرجت من الجامعة ، وكان هو قد عاد من الخارج بعد دراسة دامت لأعوام ، كان يحرص خلالها على ألا ينظر لأي أنثى ، حتى لا يعرض زوجة المستقبل لأي مضايقة ، كان يتقي الله فيها حتى قبل أن يعرفها .

ومضى العام الأول للزواج ولم يحدث أي حمل ، بدأت الأسرة تسأل حول موعد الحمل ، ولماذا التأجيل ، ولماذا لم يذهب الزوجين إلى الطبيب ، كان الأمر في هذا الوقت بعيدًا عن عقل الزوجين ، فقد كانا مستمتعين بالحياة ، يعيشان أحلامهم سويًا في سعادة ، لم يكن الأمر يؤرقهما أو يزعجهما لكن مع مرور الأعوام ، وزواج معظم شباب وشابات الأسرة ، كان الضغط يزداد في كل مناسبة أو في كل تجمع عائلي .

عشرة أعوام كاملة ولا جديد ، والدة الزوج تلمح باستمرار له أن يتزوج ، الطبيب أكد أن لا مشكلة في كلاهما ، الكثير من العقاقير والكثير من العمليات التي خاضتها الزوجة المغلوبة على أمرها .

فهي حزينة مثلها مثل الزوج ولكن في نفس الوقت تخشى أن ترفض فيتزوج عليها ، حتى ينجب ، والزوج يشعر بالشفقة على ما تمر به زوجته من ألم مستمر ومحاولات ، لا تنتهي بين الأطباء ، ولكنه يبحث عن الأمل أينما وجد .

تحول المنزل السعيد إلى كهف مهجور يغلب عليه لون الحزن والألم ، يخشى الزوج والزوجة الخروج حتى لا يصطدموا بطفل صغير يقلب على قلوبهم الألم ، يتجاهلون التجمعات العائلية كي لا يروا نظرات الشفقة في أعين الآخرين .

هدوء قاتل يسيطر على المنزل ، كانت الزوجة تحاول أن تبدو أقوى ، لكن الزوج كان يعاني كلما رأى طفل يذهب إلى غرفة فارغة ، ويغلقها على نفسه ويبكي حتى تجف دموعه ، معاناة كبيرة تمر بها الأسرة ، في صباح أحد الأيام كانت الزوجة تستعد للنزول إلى عملها ، وحين دخل الزوج إلى الحجرة وجدها ممددة على الأرض لا تتحرك ، حملها الزوج إلى سيارته وتوجه إلى أقرب مستشفى .

لم يتخيل الزوج أنه سيسمع هذا الخبر بعد كل هذه الأعوام ، لم يصدق الزوج الطبيب حين أخبره بأن الزوجة فقدت الوعي من وهن الحمل ، وأنها تحتاج إلى بعض المقويات ، تحول الألم في عيون الزوج والزوجة إلى أمل .

تحولت المرارة في حلق الزوج والزوجة إلى طعم أحلى من العسل ، فرحة كبيرة غمرت الجميع ، حتى الأسرة والأصدقاء و الأقارب شعروا بالأمل بسبب خبر الحمل ، زادت الفرحة وتضاعفت حين علموا أن الحمل في تؤما ولد وفتاة ، تحولت أحوال الأسرة تمامًا ، وعاد الضوء والفرح إلى المنزل الصغير ، كان الأب والأم يحضران الغرفة للصغار بكل سعادة وحماس وترقب .

مرت شهور الحمل سريعة و أنجبت الزوجة الصبي والفتاة أصحاء تمامًا ، وكانت الفرحة لا توصف وكان احتفال الأسرة كبير ، حين سأل الزوج والزوجة عن شعورهم أكدوا أن ثقتهم في الله لم تهتز ثانية واحدة على الرغم من طول الانتظار .

كانت الدعوة الدائمة لهم عقب كل صلاة أن يبدل الله الألم بالأمل ، وأن يعوضهم سنوات الانتظار ، كانت الأسرة تحرض على الصدقة بنية زوال الألم ، واستجاب الله وحقق أحلام هذه الأسرة الصغيرة …

العبرة من القصة :
ألا تفقد الأمل أبدًا وأن تعلم أن الله قادر على أن يحول ألمك إلى أمل كبير يحولك إلى شخص أخر .
§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السنجاب الطائر دمووع السحاب منتدي عالم الحيوان و النبات 24 12-02-2020 10:38 AM
مسائل هامة عن نزول الله الى السماء معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 02-21-2020 09:43 AM
الكتاب الأبيض جذور القضية الفلسطينية معاوية فهمي إبراهيم منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 11-22-2019 09:33 AM
معلومات عامة baran80 منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 20 11-03-2019 08:23 PM
الخضر عليه السلام فزعة كفوووو المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 17 06-24-2013 12:25 PM


الساعة الآن 03:06 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.