قديم 08-08-2020, 09:51 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 57,470
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-

[ قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا.....]
{قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا} :رسالة واضحة إلى كل داعية لا يرى الاستجابة المرجوة ...لا تيأس.هذه شكوى نوح عليه السلام وهو من هو - أحد الخمسة الكبار أولي العزم من الرسل - يواصل الليل والنهار في دعوة قومه دون استجابة ولا حتى تقدم ملموس بل بالعكس ما تزيدهم دعوته إلا فراراً واستكباراً وإصراراً على الكفر وتعاوناً على عدم السماع أو الاستجابة.قال تعالى:{قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا(5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا (7)} [نوح]قال السعدي في تفسيره:فقال شاكيا لربه: { {رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا} } فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا أي: نفورا عن الحق وإعراضا، فلم يبق لذلك فائدة، لأن فائدة الدعوة أن يحصل جميع المقصود أو بعضه.{ {وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ} } أي: لأجل أن يستجيبوا فإذا استجابوا غفرت لهم فكان هذا محض مصلحتهم، ولكنهم أبوا إلا تماديا على باطلهم، ونفورا عن الحق، { {جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ } } حذر سماع ما يقول لهم نبيهم نوح عليه السلام، { { وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ} } أي تغطوا بها غطاء يغشاهم بعدا عن الحق وبغضا له، { {وَأَصَرُّوا } } على كفرهم وشرهم { {وَاسْتَكْبَرُوا} } على الحق { {اسْتِكْبَارًا } } فشرهم ازداد، وخيرهم بعد.
والله اعلم.
ثُمَّ قال:
ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا


{ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا } :على الداعية أن يستنفد كل ما يستطيع من صور الدعوة وأدواتها , فإن فعل فقد أدى ما يستطيع , ثم يترك الثمرة على الله وحده فهو رب القلوب ومحركها.وهكذا فعل نوح عليه السلام استخدم كل أساليب الدعوة الجهرية منها والمعلنة والسرية, ولم ييأس مع طول مدة دعوته وضعف الثمرة فالجزاء لا شك موفور والوعد الجنة.قال تعالى:{ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا (8) ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا (9)} [نوح]قال ابن كثير في تفسيره:( { ثم إني دعوتهم جهارا } ) أي : جهرة بين الناس .( {ثم إني أعلنت لهم } ) أي : كلاما ظاهرا بصوت عال ، ( { وأسررت لهم إسرارا } ) أي : فيما بيني وبينهم ، عليهم الدعوة لتكون أنجع فيهم.
والله اعلم.

ثُمَّ قال:
فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا


{فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا} :رغب نوح قومه في التوبة من الشرك ومن الإعراض عن رسالة السماء وشرائع الرحمن, والمسارعة إلى الاستغفار بتوضيح ثمرات الاستغفار العاجلة والآجلة , والتي منها نزول الخير والبركات من السماء والبركة في النسل والذرية والأموال والثمار والزروع والتجارات ثم حسن المآل في الآخرة بدخول الجنة .وبدأ ببيان أن الله تعالى غفار لعباده يقبل توبتهم إن صدقت مهما كانت ذنوبهم.قال تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12) } [ نوح]قال السعدي في تفسيره:{ {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ } } أي: اتركوا ما أنتم عليه من الذنوب، واستغفروا الله منها.{ {إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا} } كثير المغفرة لمن تاب واستغفر، فرغبهم بمغفرة الذنوب، وما يترتب عليها من حصول الثواب، واندفاع العقاب.ورغبهم أيضا، بخير الدنيا العاجل، فقال: { {يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا} } أي: مطرا متتابعا، يروي الشعاب والوهاد، ويحيي البلاد والعباد.{ {وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ } } أي: يكثر أموالكم التي تدركون بها ما تطلبون من الدنيا وأولادكم، { {وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا } } وهذا من أبلغ ما يكون من لذات الدنيا ومطالبها.
والله اعلم.
من تجميعي.
§§§§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة معاوية فهمي إبراهيم ; 08-08-2020 الساعة 09:56 AM
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كنوز وأجور من الرب الشكور أبو نضال 1 منتدى المواضيع المميزة 238 03-18-2021 04:09 PM
من صفات المشتاقين معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 11-05-2019 11:29 AM
كن ربانياً لا رمضانياً الإسلام رباني منتدي الخيمه الرمضانيه 3 04-10-2019 03:19 PM
هذا حبيب رسول الله وردة النارنج منتدى المواضيع المميزة 100 04-08-2018 09:44 AM
الموسوعة العسكرية Silvestre المنتدى السياسي والاخباري 55 11-26-2011 11:34 PM


الساعة الآن 12:34 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.