قديم 08-23-2020, 11:35 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
الدولة: الأردن
المشاركات: 266
معدل تقييم المستوى: 6
عبدالحليم طيطي is on a distinguished road
نور "الى طابور التطبيع ،،وليس إلى الأقصى !!


""""الى طابور التطبيع ،،وليس إلى الأقصى !!


.

.

،، أستغربُ كيف يتبجّحُ أحدهم بشرف منصبه أو أحدنا بشرف نفسه ،،،!

،،،ولم يُطلق بَعْدُ الرصاص ،،على سارق شرفه !!....و هل هُم عرب مثلنا ،،،،ما كتابُ ثقافتهم ،،،هؤلاء الذين يحبّون اليوم اسرائيل ،،،،،،!!

،،،كنّا نعلمُ أنّنا في معركةٍ ربما تطول ،،!،،ونحن نقوى ونضعف ،،،،ولم يخطر ببالنا أن نصحو على أحَد يحبُّ اسرائيل ،،،!! ستنتهي المعركة بيننا وبينهم ،لو أحبّوها ،،،هل يقتل أحدٌ حبيبه ،،،،،،!!

،،،،لم نكن نحزن كثيرا لهزيمتنا العسكرية ،،لأننا كنّا دائما نَعِدُ العدوّ بمعركة ثانية ،،!! ،وكنا ننشد لللأبطال الأناشيد لأننا نعتبر أنّ الأبطال هم وقود المعركة القادمة ،،واليوم كم أتألّم لهزيمتنا الثقافية ،،،فكيف لمن يحبّ عدوّه أن يكون بطلا يقاتله ،،!!

،،أنا أعلَمُ أنّ جيش الحقّ كثير ،،ولكنّي أستغرِبَ أن واحدا منهم فقط ،،،اصبح يُعادي نفسه ويحبّ قاتله وآسر مسجده ،،،،وسارق قمحه،،،،ومسوِّد وجهه !!!!!!!!!!!!!

هذا المنشار الذي يقطع أوصالنا اليوم من حُماة اسرائيل : كان يجب ان يقطع اوصال اسرائيل ،،هذه الأمّة محكومة لأعدائها : مازالت محتلّة منهم ،،!!،،،،وسماؤها غائمة بالعملاء ،،،فإذا انقشعت غيومنا السوداء يأتي يومنا نحن :،،فنحن اليوم محتقنون ،،نخبِّىء نارنا ،،،،وهي تتأجّج فينا حتى اليوم الموعود

**
.لقد تركونا وهام في طابور التطبيع ،،كما تركونا في غزوة الخندق
،،أنت في فلسطين : لم يبقَ إلاّ أنت ومعك الله ،،لقد نخر الذلّ انوفنا ولم يبقَ في القدس مقاتل ،،!!وأنت اليوم وحدك ،، كما تركونا في غزوة الخندق

قد خرَق اليهود اخوّتنا ،،وينسلّون ،،كلّ يوم من معركتنا في الظلام ،،،وحتى عدوّنا يكرههم ..فقوم شارون وحدهم،، من يعرف ابطالنا ،،!

،،


لا شيء جديد ،،انتم يا من بقيتم في فلسطين ،،فلا أحدَ يقاتل منذ زمن بعيد ،،،

وأنت إن تترك سلاحك فأنت منهم !!ليس مهمّا خروجهم ،،،فهم لم يقاتلوا قطُّ

والمهمّ في كلّ قضية،،، هل ستقاتل أم لا ،،لأنّ الحق لا يأتي بدون مقاتل

.وتقول ابنةٌ لشهيد :

قد قاتل ابي فيها ،،وعلى ترابها اندلقت عيناه ،،واليوم ،،مَن يحرّر القدس ،،،!!أ

نا لا أصدّق أن لا تُحرّر القدس ،،كما لا أصدّق أن لا تحرّر اُمّك،،وهي أسيرة

وأنت إن تترك سلاحك ،،فأنت مثلهم غادر !!،،ولكنّك تغدر بنفسك وهم غدروا بأخيهم ،،،هؤلاء اخوة يوسف

.للقدس بقيْتَ أنت ،،وهي والحقّ قضية الله ،،فأنت مع الله ،،تقاتل

،،

****


.


.
عبدالحليم الطيطي


التوقيع
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
عبدالحليم طيطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2020, 04:27 PM   #2
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 72
المشاركات: 68,085
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


سلمت يداك و حييييييياك الله أخي الفاضل عبد الحليم
جزاك الله كل الخير ورزقك الفردوس الأعلى
ونفع الله بك وزادك من علمه وفضله
أسعدك الله في الدارين
دمت فـي حفـظـ الله.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2020, 08:21 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
الدولة: الأردن
المشاركات: 266
معدل تقييم المستوى: 6
عبدالحليم طيطي is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاوية فهمي إبراهيم اضغط هنا لتكبير الصوره
سلمت يداك و حييييييياك الله أخي الفاضل عبد الحليم
جزاك الله كل الخير ورزقك الفردوس الأعلى
ونفع الله بك وزادك من علمه وفضله
أسعدك الله في الدارين
دمت فـي حفـظـ الله.



ألف سلام يا استاذ/ معاوية والشكر والمحبة


التوقيع
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
عبدالحليم طيطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2021, 10:44 AM   #4
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
الدولة: الأردن
المشاركات: 266
معدل تقييم المستوى: 6
عبدالحليم طيطي is on a distinguished road
افتراضي


**ونحن نصعد الطريق في الغاب ...وفي لحظة ينكشف فجٌّ خلفه السماء ...فلننظر ونبتسم الى من بعدنا ..وهم في زحمة الغاب يتقاتلون ...صدقيني : ليس في الحياة متّسع لألم غير ألم الموت


التوقيع
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
عبدالحليم طيطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2022, 09:29 PM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
الدولة: الأردن
المشاركات: 266
معدل تقييم المستوى: 6
عبدالحليم طيطي is on a distinguished road
افتراضي


: مَن أنا مَن خالقي …إلى اين أنا ذاهب ..ماذا يريد الله وكيف أعيش له ومعه……..المهم عقلي …يعيش اليوم في بحر الحق الشاسع ولا يضرّه جسمي الأسير ….أنا في غنى من حياتي العقلية وإنْ ضاقت حياة جسمي وأنا عبد ……!..العبودية أن لا أتحرّر من الجهل ...والحريّة أن أعانق الحقيقة والنور ..!!
.
,,وتبدأ حياة ذلك السائح الطوّاف ,,,,في المدينة المنورة جنب الحقيقة بالضبط …وهاهو يعيش معها آية آية ..وكأنّ الله يتكلّم معه …في كلّ كلمة تكلّمها مع محمد ( ص) ……
.

.
.
.
.
ي


التوقيع
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
عبدالحليم طيطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القراءة الحداثية للنصّ القرآني : دراسة نظرية حول المفهوم والنشأة والسمات والأهداف driss78 المنتدي العام 3 07-10-2020 04:59 PM
مسائل هامة عن نزول الله الى السماء معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 02-21-2020 09:43 AM
الكتاب الأبيض جذور القضية الفلسطينية معاوية فهمي إبراهيم منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 11-22-2019 09:33 AM
الخضر عليه السلام فزعة كفوووو المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 17 06-24-2013 12:25 PM


الساعة الآن 08:05 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.