قديم 10-21-2020, 06:09 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 72
المشاركات: 61,666
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي دليل مرتبة الإحسان من السنة


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( دليل مرتبة الإحسان من السنة ))
قال المصنف رحمه الله: (والدليل من السنة: حديث جبريلالمشهور عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: بينما نحنعند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يُرى عليه أثرُ السفر، ولا يعرفه منا أحدٌ، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فأسند ركبتيه إلى ركبتيه، ووضع كفيه على فخِذيه، وقال: يا محمد، أخبرني عن الإسلام؟ فقال: الإسلام: أن تشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلًا، قال: صدقت، فعجبنا له، يسأله ويصدِّقه، قال: فأخبرني عن الإيمان؟ قال: أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدرخيره وشره، قال: صدقت، قال: فأخبرني عن الإحسان؟ قال: أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك، قال: فأخبرني عن الساعة؟ قال: ما المسؤول عنها بأعلم من السائل، قال: فأخبرني عن أماراتها؟ قال: أن تلد الأمة ربَّتها، وأن ترى الحفاةَ العراة العالة رعاءَ الشاء يتطاولون في البنيان، قال: ثم انطلق فلبثنا مليًّا، ثم قال لي: يا عمر، أتدري من السائل؟ قلت: الله ورسوله أعلم، قال: فإنه جبريل أتاكم يُعلمكم دينَكم) [1].



الشرح الإجمالي:

(والدليل) على مراتب الدين الثلاث: الإسلام، والإيمان، والإحسان (من السنة) النبوية الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم: (حديث جبريل المشهور)، وقد أخرج هذا الحديث العظيم الإمام مسلم في صحيحه (عن عمر بن الخطاب) ثاني الخلفاء الراشدين، وهذا الحديث فيه ذكر مراتب الدين: الإسلام، والإيمان، والإحسان، وفيه أن هذه الثلاثة هي الدين؛ لأنه في آخرها قال: (أتاكم يعلمكم أمر دينكم)، ففي هذا الحديث دليل هذه المراتب الثلاث، وأن أركانها هي ما عدها المصنف - رحمه الله تعالى - وختم المصنف بهذا الحديث لاشتماله جميع المسائل المتقدمة المتعلقة بمعرفة الأصل الثاني، وهو معرفة الدين[2].

الشرح التفصيلي:

ذكر المصنف أن الأصل الثاني: معرفة دين الإسلام بالأدلة، وعرف الإسلام، ثم ذكر أركانه، وذكر معنى الشهادتين، فبين معنى شهادة أن لا إله إلا الله، وفسر التوحيد، وأدلة ذلك، وبين معنى الشهادة بأن محمدًا رسول الله، ثم بيَّن أدلة أركان الإسلام الباقية؛ ثم ذكر المرتبة الثانية، وهي: الإيمان، ثم ذكر المرتبة الثالثة، وهي: الإحسان، وذكر دلائل ذلك، كله على نسق ووضوح يسهل معه الفهم ويسهل معه الإفهام[3]، ثم ذكر المصنف - رحمه الله تعالى - أدلة كل مرتبة من القرآن، وبعد أن فرغ من ذكر هذه المراتب وأدلتها من الكتاب: انتقل إلى بيان الدليل من السنة على هذه المراتب جميعًا، فذكر حديث جبريل عليه الصلاة والسلام، وأنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو مع أصحابه، وأتاهم في صورة رجل، وجلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وسأله عن الإسلام والإيمان والإحسان، ثم سأله عن الساعة، وسأله عن أماراتها[4].



وهذا الحديث ورد من طرق عن النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما ذكر المصنف - رحمه الله تعالى - ما أخرجه مسلم من حديث عمر رضي الله عنه، لما فيه من زوائد الفوائد، وأصله في الصحيحين من حديث أبي هريرة، ولأحمد وغيره نحوه من حديث ابن عباس وغيره، وهو حديث جليل عظيم الشأن، يشتمل على بيان الدين كله [5]، واشتمل هذا الحديث على أصول الدين التي يجب اعتقادها التي يسميها العلماء الإيمان المجمل، والشاهد منه قوله عليه الصلاة والسلام في آخره - بعد أن شرح درجة الإسلام، ودرجة الإسلام، ودرجة الإحسان -: (فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم)، فجعل ذلك كله دينًا، ففيه أن الدين تدخل فيه المراتب الثلاث، وهذه المراتب من مراتب الدين قد دل عليها كتاب الله عز وجل، في قوله تعالى: ﴿ ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ ﴾ [فاطر: 32]، وهذه مرتبة الإسلام، وهي: الإتيان بالعمل الظاهر، ودل على مرتبة الإيمان قوله: ﴿ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ﴾ [فاطر: 32]، وفي قوله: ﴿ ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ ﴾ [فاطر: 32]، دليل على مرتبة الإحسان التي هي أعلى المراتب، وقد ذكر الله هذه المراتب في غير هذا الموضع، كما في سورة الواقعة، وبالتأمل يجدها الإنسان في كتاب الله عز وجل [6].

[1] أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب: الإيمان، باب: معرفة الإيمان، والإسلام، والقدر وعلامة الساعة، برقم (1).

[2] ينظر: تيسير الوصول شرح ثلاثة الأصول، د. عبدالمحسن القاسم (156).

[3] شرح ثلاثة الأصول، صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ (182).

[4] شرح الأصول الثلاثة، صالح بن فوزان الفوزان (230).

[5] حاشية ثلاثة الأصول، عبدالرحمن بن محمد بن قاسم (68).

[6] ينظر: شرح الأصول الثلاثة، د. خالد المصلح (63)؛ وشرح الأصول الثلاثة، حمد بن عبدالله الحمد (21).

الألوكة.
§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رجاء بن حيوة معاوية فهمي إبراهيم منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 3 09-23-2020 09:26 AM
أما وجد الله أحدا أرسله غيرك معاوية فهمي إبراهيم منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 12-15-2019 06:17 PM
الكتاب الأبيض جذور القضية الفلسطينية معاوية فهمي إبراهيم منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 11-22-2019 09:33 AM
مايكل جاكسون والاشاعات MJ my Love منتدي الاخبار الفنية 8 10-24-2013 04:30 AM
أخلاق سادة البشر - حفظ اللسان د. محمد رأفت عثمان المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 06-16-2012 03:12 PM


الساعة الآن 12:39 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.