قديم 11-15-2020, 12:45 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 54,825
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي الضروريات الخمس


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( ما هي الضروريات الخمس ))
محتويات
الضروريات الخمس
حفظ الدين
حفظ النفس
حفظ العقل
حفظ العرض و النسل
حفظ المال
تشريعات حفظ الضروريات
ترتيب الضروريات الخمس
مقاصد الشريعة والضروريات الخمس
أهمية مقاصد الشريعة
أقسام مقاصد الشريعة

الضروريات الخمس

جاء القرآن الكريم بالعديد من الآيات التي تشتمل على الضروريات الخمس التي جعلها الله سبب للحفاظ على مصالح الناس ومصالح المجتمع ككل وهذه الضروريات الخمس هم :

حفظ الدين .
حفظ النفس .
حفظ النسل .
حفظ المال .
حفظ العقل .

حفظ الدين

أمرنا الله تعالى في كتابه الكريم بحفظ الدين وحمايته والدفاع عنه وتثبيت وجوده والمحافظة على أداء أركانه والحفاظ على تشريعاته وأحكامه وتطبيقها والنهي عن الشرك وأداء العبادات وقسم الإمام الشاطبي حفظ الدين إلى جزئين :

الأول: حفظ الدين وجوديًا أي إقامة أركان الاسلام وأثبات قواعده .
الثاني: حفظ الدين من جانب العدم، أي رفض الفساد الموجود أو المتوقع عن طريق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مثلًا .

حفظ النفس

لقد أمرنا الله بحفظ النفس وعدم إلقاء النفس في التهلكة والدمار وحمايتها من كل ما يؤذيها حتى لو كان فيرس أو وباء يصيبا فهي أمانة من الله ويجب الحفاظ عليها بتوفير الطعام والمسكن مثلًا

ولقد نهى الله تعالى عن القتل فقتل الناس محرم بدون وجه حق فمن قتل نفساً بغير حق فكأنَه قتل الناس جميعًا وذلك لما فيه من إعتداء على الإنسان معصوم الدم وتدميرًا للعزة والسلامة والكرامة

ونهى إيضًا عن إيذاء النفس بالإنتحار أو تسبب الأذى لها عمومًا .كذلك نهانا عن كل ما فيه إضرار أو إيذاء للنفس ففي الحديث: لا ضرر ولا ضرار يكون الأذى ممنوع للنفس وللغير .
حفظ العقل

خلق الله العقل للإنسان لكي يفكر ويتدبر آياته ويطلب العلم والعقل هو ما يميزنا عن باقي المخلوقات لذا وجب حمايته والحفاظ عليه وعدم إفساده أو محاولة طمسه وتدميره وللعقل منزلة عظمى في الاسلام

فقد ذكر أهميته الله تعالى في آيات عدة وأعطى له أهمية بالغة فهو المناط بالتكليف والمسؤولية ونفى عن من فقد عقله الحساب والعقاب وأمرنا بالتدبر والفكر وأمرنا أيضًا بالبعد عن مذهبات العقول التي تجعل العقل غير واعيًا أو مدرك لما يحدث كالخمر مثلًا أو المخدرات .

والحفاظ على العقل وصيانته من الضروريات التي تفيد الأنسان في مصالحه وفي جميع أوجه حياته فيجب تغية العقل ماديًا ومعنويًا حتي يؤدي دوره على أتم وجه .
حفظ العرض و النسل

شجعنا الله تعالى في كتابه الكريم على النكاح والزواج وحفظ النسل وإنجاب ذرية صالحة تعمر وتحمي الشرع وشجعنا إيضًا على حماية الشرف والعفة وذلك وفق قوانين الإسلام الصحيحة التي تقبلها الفطرة السليمة ونهانا عن الفاحشة وإرتكابها وعن نشرها

وكان لمرتكبها عقاب رادع حتى لا يكررها الناس ونهانا أيضًا عن الهمز واللمز والتحدث عن الناس وعن قذف المحصنات وأمرنا الله تعالى رجال ونساء بغض البصر حتى لا تصبح النظرة بداية للفاحشة وتشيع الفاحشة بين الناس

فيجب الحفاظ على النسل وبقاء النوع الإنساني والعرض وفق القوانين التي حددتها الشريعة حتي يتم المحافظة على المجتمع ككل .
حفظ المال

شجعنا الله تعالى على الحفاظ على المال وصيانته من التلف ومحاولة الكسب الحلال له بالإضافة إلى حفظ أموال الناس عمومًا والأيتام خصوصًا ونهانا عن أكل أموال الناس باطلًا وظلمًا ونهانا عن اعطاء الأموال للسفهاء والفاسدين حتى لا يطمعوا فيه أو يسرفوه ويضيعوه بلا فائدة أو يفسدوه

ونهانا عن الرشوة والربا ولقد نهى الله تعالى عن سرقة الأموال وكان للسارق عقاب شديد وهو قطع اليد حتى يتذكر فعلته ولا يقدم عليها مرة أخرى وحتى يكون عبرة لمن أعتبر [2]

وهناك أمثلة شعبية عدة قديمة تحث على حفظ المال وعدم إستخدامه فيما لا يفيد أو الأسراف فيه حتى لا يختل أو يزول وهو ما نهانا عنه الله وعن أسرافة في جهات أو أماكن غير مشروعة ولقد أمرنا الله بالزكاء والصدقات حتى يتعاون المجتمع فيما بينه .
تشريعات حفظ الضروريات

جائت الشريعة الإسلامية بتشريعات عدة لحفظ الضروريات الخمس في الإسلام منها :

حد الردة : وذلك لحفظ الدين .
القصاص من القاتل عمد : وذلك لحفظ النفس .
حد الشرب : وذلك لحفظ العقل على من تناول مسكرا .
حد الزنا : وذلك لحفظ النسب على من ارتكب تلك الفاحشة .
حد السرقة : وذلك لحفظ المال .
حد القذف : وذلك لحفظ العرض .[3]

ترتيب الضروريات الخمس

تباينت آراء العلماء في ترتيب الضروريات الخمس ولكن مما لا شك فيه أن حفظ الدين مقدم على جميعهم وذلك لما للدين من ضرورة في حياة الإنسان حيث أنه يقوي الإنسان روحانيًا فعبادة الله تجعله ذو ضمير ووجدان وتضيف إليه السعادة والآمان والأطمئنان ولقد تم ترتيبها في المرافي في أصول الفقه للعلامة الشنقيطي كما يلي :

دين فنفس، ثم عقل ، نسب مال إلى ضرورة تنتسب

ورتبن، ولتعطفى مساويا وعرضا على المال تكن موافيا

فحفظها حتم على الإنسان في كل شرعة من الأديان..

وهم جميعا مختلفي الرتبة عدا المال والعرض فهم في مرتبة واحدة، ولهذا قال: (ورتبن) ( ولتعطفن مساويا عرضا على المال). [3]
مقاصد الشريعة والضروريات الخمس

إن مقاصد الشريعة هي الأهداف التي يرمي إليها الشرع أو هي التكاليف الشرعية التي حددها الله سبحانه وتعالى فالله خلق الإنسان لعبادته وخلق له الكون وسخره لمساعدته في تسهيل هذه المهمة ووفر له القوانين والشرائع التي تهدف إلى مصلحته في الدنيا وفي الآخرة وتساعده في مهمه العبادة أي أن الضروريات هي هذه الأشياء الواجب توافرها لتحقيق المصالح ولكي يعيش الأنسان آمنًا مطمئنًا في حياته .[1]

وتنقسم هذه المقاصد إلى قسمين هم :

المقصد العام: ويعنى تفعيل المصالح الخاصة بالخلق الدنيوية والمصالح في الآخره وذلك عن طريق الأحكام التي تقرها الشريعة الأسلامية .
المقاصد الخاصة: وتعني المصالح الواجب تفعيلها في مجال خاص كالمجال الاقتصادى مثلا أو أي مجال من مجالات الحياة الأخرى ويتم ذلك بواسطة الأحكام التفصيلية التي خصصت لذلك .[5]

أهمية مقاصد الشريعة

هدف أو مقصد العمل هو ما يجعلنا نريده ويجعلنا نعمل على تحقيقه وهو ما يجعلنا نحدد طريقة الوصول لهذا الهدف ولمقاصد الشريعة أهمية كبيرة في حياة المسلم نذكر منها :

المقاصد هي من يوضح الصورة العامة للإسلام والشريعة فكل ما يحقق المصالح من الشريعة وكل ما يسبب الضرر ليس منها .
معرفة أهداف المقاصد التشريعية تجعل الإنسان يزداد إيمانًا وقناعة وتدينًا .
تساعد المقاصد على تحقيق المنافع للجميع ومنع المفاسد .
المقاصد وما تحمله من تحقيق للمصالح يبين هدف الدعوة الإسلامية .
المقاصد هي مسعى الأنبياء والرسل جميعًا على مر العصور ووجب علينا أتباع طريقهم والسير على خطاهم فيها .
مقاصد الشريعة تساعد في فهم النصوص الشرعية وفهم الأحكام الشرعية الكلية والجزئية .
عند وجود مسائل فقهية جديدة يتم الرجوع إلى مقاصد الشريعة حتى يتم إصدار الأحكام بصورة صحيحة .[6]

أقسام مقاصد الشريعة

يتم تقسيم المقاصد إلى ثلاث أقسام هم :

الضروريات : وهي المصالح التي يتوقف عليها حياه الناس في الدنيا وفى الآخرة وفقدانها يؤدي إلى الإختلال والتدمير والضرر الشديد في حياة الناس .
الحاجية : وهي المصالح التي تساعد الناس وتسهل حياتهم ولكن فقدها لا يؤدي إلى تدمير حياتهم في الدنيا أو الآخرة .
التحسينية : وهي المصالح التي يحتاجها الناس للعيش بصورة أفضل وأرقى مثل المروءة والأخلاق وفقدها لا يدمر حياتهم ولكن لوجودها إفادة كبيرة .[6]
§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكبر مجموعة كتب متخصصة في الربح من النت جاهزة للتحميل *حصري* RIADH_007 منتدي كتب مجانية 1 03-19-2016 01:23 AM
اكبر مكتبة برامج لسوني اريكسن بصيغة jar *متجددة* cherbalmus منتدي الجوال [بلاك بيري-اندرويد-جالكسي-ايفون ايباد ومنتجات آبل] 12 05-10-2012 03:30 PM
احلام رابح فايز المالكي و حسن عسيري 2010 flv 640*480 تسجيلات الملكة منتدي المسلسلات العالمية والعربية والبرامج التلفزيونية 0 01-15-2010 11:05 PM
اجمل واروع نغمات بصيغة mp3 cherbalmus نغمات جوال - نغمات نوكيا - نغمات mp3 3 12-30-2009 01:43 AM


الساعة الآن 02:43 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.