قديم 01-20-2021, 08:37 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 54,271
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي الدروس المستفادة من قصة الثلاثة أصحاب الغار



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( الدروس المستفادة من قصة الثلاثة أصحاب الغار ))

قصة أصحاب الغار من خلال الأحاديث النبوية
عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” بَيْنَمَا ثَلاَثَةُ نَفَرٍ يَمْشُونَ ، أَخَذَهُمُ المَطَرُ ، فَأَوَوْا إلى غَارٍ فِي جَبَلٍ ، فَانْحَطَّتْ عَلَى فَمِ غَارِهِمْ صَخْرَةٌ مِنَ الجَبَلِ ، فَانْطَبَقَتْ عَلَيْهِمْ. فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : انْظُرُوا أَعْمَالاً عَمِلْتُمُوهَا صَالِحَةً لِلَّهِ ، فَادْعُوا اللَّهَ بِهَا لَعَلَّهُ يُفَرِّجُهَا عَنْكُمْ ، قَالَ أَحَدُهُمْ : اللَّهُمَّ إِنَّهُ كَانَ لِي وَالِدَانِ شَيْخَانِ كَبِيرَانِ ، وَلِي صِبْيَةٌ صِغَارٌ ، كُنْتُ أَرْعَى عَلَيْهِمْ ، فَإِذَا رُحْتُ عَلَيْهِمْ حَلَبْتُ ، فَبَدَأْتُ بِوَالِدَيَّ أَسْقِيهِمَا قَبْلَ بَنِيَّ ، وَإِنِّي اسْتَأْخَرْتُ ذَاتَ يَوْمٍ ، فَلَمْ آتِ حَتَّى أَمْسَيْتُ ، فَوَجَدْتُهُمَا نَامَا ، فَحَلَبْتُ كَمَا كُنْتُ أَحْلُبُ ، فَقُمْتُ عِنْدَ رؤوسهما أَكْرَهُ أَنْ أُوقِظَهُمَا ، وَأَكْرَهُ أَنْ أَسْقِيَ الصِّبْيَةَ ، وَالصِّبْيَةُ يَتَضَاغَوْنَ عِنْدَ قَدَمَيَّ حَتَّى طَلَعَ الفَجْرُ ، فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُهُ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ، فَافْرُجْ لَنَا فَرْجَةً نَرَى مِنْهَا السَّمَاءَ . فَفَرَجَ اللَّهُ ، فَرَأَوُا السَّمَاءَ . وَقَالَ الآخَرُ: اللَّهُمَّ إِنَّهَا كَانَتْ لِي بِنْتُ عَمٍّ أَحْبَبْتُهَا كَأَشَدِّ مَا يُحِبُّ الرِّجَالُ النِّسَاءَ ، فَطَلَبْتُ مِنْهَا ، فَأَبَتْ عَلَيَّ حَتَّى أَتَيْتُهَا بِمِائَةِ دِينَارٍ ، فَبَغَيْتُ حَتَّى جَمَعْتُهَا ، فَلَمَّا وَقَعْتُ بَيْنَ رِجْلَيْهَا ، قَالَتْ : يَا عَبْدَ اللَّهِ اتَّقِ اللَّهَ ، وَلاَ تَفْتَحِ الخَاتَمَ إِلاَّ بِحَقِّهِ . فَقُمْتُ ، فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُهُ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ ، فَافْرُجْ عَنَّا فَرْجَةً . فَفَرَجَ. وَقَالَ الثَّالِثُ : اسْتَأْجَرْتُ أَجِيرًا بِفَرَقِ أَرُزٍّ ، فَلَمَّا قَضَى عَمَلَهُ ، قَالَ : أَعْطِنِي حَقِّي ، فَعَرَضْتُ عَلَيْهِ، فَرَغِبَ عَنْهُ ، فَلَمْ أَزَلْ أَزْرَعُهُ حَتَّى جَمَعْتُ مِنْهُ بَقَرًا وَرَاعِيَهَا ، فَجَاءَنِي فَقَالَ : اتَّقِ اللَّهَ ، فَقُلْتُ : اذْهَبْ إلى ذَلِكَ البَقَرِ وَرُعَاتِهَا ، فَخُذْ. فَقَالَ : اتَّقِ اللَّهَ وَلاَ تَسْتَهْزِئْ بِي. فَقُلْتُ : إِنِّي لاَ أَسْتَهْزِئُ بِكَ ، فَخُذْ ، فَأَخَذَهُ ، فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ فَافْرُجْ مَا بَقِيَ ، فَفَرَجَ اللَّهُ”[1] . وفي رواية : ، ” فخرجوا يمشون ” .
شرح حديث أصحاب الغار
كان هناك ثلاث رجال من الأمم السابقة ، يسيروا في الطريق ليلا فأدركهم المطر ، فاعتصموا بغار قريب لهم للمبيت فيه حتى ينتهي المطر في الصباح ، ويعودون لحياتهم ، فلما دخلوا الغار أنزل الله عليهم صخرة كبيرة سدت باب الغار فأحاط بهم الظلام ، ولم يستطيعوا الخروج ، وأصبحوا في ابتلاء ، وامتحان من الله عز وجل ، فحاولوا بكل قوتهم أن يدفعوا الصخرة لتحريكها ، ولكن لم يستطيع تحريكها قيد أنملة فأدركوا حينها أن الفرج من عند الله وحده ، فأخذوا يتضرعون ، ويتوسلون إلى الله العظيم حتى يخرجهم من محنتهم ، فبدأ كل منهم التوسل إلى الله بأعماله الصالحة .
فقال الأول: انه كان له ، والدين كبيرين وطفلين صغيرين ، فكان كل يوم يحلب اللبن ، ويسقى والديه أولا ، ثم بعد ذلك يسقي أبناؤه ، فتأخر يوما بالخارج ، وعندما عاد وجودهما قد ناما ، فوقف عند رأسيهما لا يريد إيقاظهم من النوم ، ولا يريد أن يسقي أحد من أهله قبلهما فظل واقفا بجانبهما حتى استيقظا عند الفجر فسقاهما ، ثم سقى أولاده وزوجته ولم يكن يفعل ذلك إلى ابتغاء وجه ربه ، وطلب من الله أن يفرج عنهما قليلا ، فتحركت الصخرة حتى دخل عليهم شيء من النور ، ولكن لا يستطيعون الخروج أيضا من هذه الفرجة الصغيرة .
أما الرجل الثاني فقال : أنه كان له ابنة عم يحبها كثيرا ، وهي أحب الناس إلى قلبه فأراد أن يفعل بها الفاحشة فرفضت ، وبعد ذلك اضطرت إلى المال ، وطلبت منه العون فاشترط عليها أن يعطيها المال مقابل أن تسلم له نفسها ، فوافقت وأخذت المال وحينما هم ليجامعها ذكرته بالله ، وطلبت منه إن يتقي الله فانصرف عنها خوفا من عذاب الله ومن وقوعه في الزنا ، وقال أنه ما فعل ذلك إلا ابتغاء وجهه الكريم ، فانفرجت الصخرة أكثر ولكنهم لم يستطيعوا الخروج أيضا .
فبدأ الثالث في الحديث وقال : اللهم إني استأجرت أشخاص للعمل عندي فلما فرغا من عملهما أعطيت كل واحد منهم حقه فرفض واحد منهم أن يأخذ حقه وتركه عندي فنميته له حتى أصبح منه إبل ، وبقر ، وزروع فلما جاء يطلب حقه أعطيتهم له فوالله ما فعلت ذلك إلى ابتغاء وجهك الكريم ، فانفرجت الصخرة تماما حتى استطاعوا الخروج .
الدروس المستفادة من قصة أصحاب الغار
سير الصالحين وأخبار الأولين دائما ما نعرفها لنأخذ منها العبر والعظات لذلك سنعرض في السطور التالية العبر والدروس المستفادة من قصة أصحاب الغار .
يعتبر حديث أصحاب الغار من أهم الأحاديث في إخلاص العمل الصالح لله تعالى .
عظمة بر الوالدين ومنزلتهما عند الله تعالى ، فبالرغم من أنه ليس قرضا على الرجل أن يفعل ذلك ، ولا حرج عليه في أن يسقى أولاده أولا إلا أنه اختار أن يظل واقفا فوق رأسهما حتى يستيقظا ، ليس لشيء إلا ابتغاء وجه الله تعالى ، وقبل الله تعالى منه هذا العمل العظيم .
وفيما قصه الرجل الثاني قضية مهمة جدا ومنتشرة في المجتمع ، وهي الحاجة التي تدفع الكثير من الفتيات والسيدات للتنازل عن شرفها حتى تحصل على المال ، واستغلال الرجال لهذه الحاجة وفي هذه القصة فائدة أعظم ألا ، وهي استغلال القوى الشخص الضعيف لتحقيق مصلحته ومبتغاه ، ولذلك فرض الله الزكاة حتى لا يحتاج الفقراء إلى كسب المال من مصادر غير مشروعة .
والعبرة من قصة الرجل الثالث هي مراعاة حقوق الغير .
فكل قصة تنظم علاقة الشخص بجهة معينة من الجهات التي تحيط به فالأول دلت على علاقة الشخص بوالديه ، والثاني دلت على علاقة الرجل بمحارمه ، والثالث علاقة الرجل مع من له سلطة عليه .
تدعو القصة أيضا إلى الرحمة بالآخرين .
ومن أهم فوائد هذا الحديث وأعظمها هو جواز التوسل والتضرع لله تعالى بأقل الأعمال الصالحة بشرط أن تكون خالصة لله تعالى .
من يخاف الله ويحفظه بامتثال أوامره ، واجتناب نواهيه يحفظه الله في حياته عند وقوع البلاء ، ويحفظه بعد مماته من عذاب جهنم ، وعذاب القبر ويحفظ له ذريته بعد وفاته .
كرم الله وفرجه لا يمكن لإنسان تخيله فالله تعالى قادر على إخراجك من محنتك بمجرد الدعاء ، والتوسل له ، وطلب العفو والمغفرة .
تهذيب النفس وحفظها عن الفتن ، والشهوات من أجل العبادات عند الله تعالى ، وأعظمها فالإنسان يقع في الشهوات في وقت الخلاء وقت لا يراقبه فيه غير ربه ، فمن يحفظ الله في الخلاء يحفظه في العلن .
مماقرأت.
§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القراءة الحداثية للنصّ القرآني : دراسة نظرية حول المفهوم والنشأة والسمات والأهداف driss78 المنتدي العام 3 07-10-2020 04:59 PM
اشجار وخيول الجنة معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 01-07-2020 10:58 AM
هل سمعت بهذا من قبل معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 12-29-2019 10:32 AM
قانون كرة القدم الدولي من الفيفا (كامل) sh.Madrid.kaka8 منتدي كرة القدم العالميه 2 09-08-2011 09:02 PM


الساعة الآن 11:04 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.