2222

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 09-26-2021, 10:49 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 73
المشاركات: 69,240
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي شرح حديث عوف بن مالك: "خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم"


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
شرح حديث عوف بن مالك:[ "خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم"]
سماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين.

عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلُّ الله عليه وسلم يقول: ((خيارُ أئمتكم الذين تحبُّونهم ويحبونكم، وتصلُّون عليهم ويصلُّون عليكم، وشرارُ أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم، وتلعنونهم ويلعنونكم))، قال: قلنا: أي رسول الله، أفلا ننابذهم؟ قال: ((لا، ما أقاموا فيكم الصلاة، لا، ما أقاموا فيكم الصلاة))؛ رواه مسلم.

قوله: ((تصلُّون عليهم)): تدعون لهم.

♦ وعن عياض بن حمارٍ رضي الله عنه قال: سمعتُ رسول الله صلُّ الله عليه وسلم يقول: ((أهل الجنة ثلاثةٌ: ذو سلطان مقسط موفَّق، ورجلٌ رحيمٌ رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم، وعفيفٌ متعفِّف ذو عيال))؛ رواه مسلم.

قَالَ سَماحةُ العلَّامةِ الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله -:

قال النووي رحمه الله في كتابه رياض الصالحين في باب فضل الإمام العادل: عن عوف بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلُّ الله عليه وسلم قال: ((خيارُ أئمتكم الذين تحبُّونهم ويحبونكم، وتصلُّون عليهم ويصلُّون عليكم، وشرارُ أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم، وتلعنونهم ويلعنونكم)).

الأئمة: يعني ولاة الأمور، سواء كان الإمام الكبير في البلد وهو السلطان الأعلى، أو كان من دونه.


هؤلاء الأئمة الذين هم ولاة أمورنا، ينقسمون إلى قسمين: قسم نحبُّهم ويحبوننا، فتجدنا ناصحين لهم وهم ناصحون لنا؛ ولذلك نحبُّهم؛ لأنهم يقومون بما أوجب الله عليهم من النصيحة لمن ولاهم الله عليه، ومعلوم أن من قام بواجب النصيحة فإن الله تعالى يحبه، ثم يحبه أهلُ الأرض.

فهؤلاء الأئمة الذين قاموا بما يجب عليهم محبوبون لدى رعيتهم.

وقوله: ((ويصلُّون عليكم، وتصلُّون عليهم)) الصلاة هنا بمعنى الدعاء، يعني تَدْعون لهم ويدعون لكم، تدعون لهم بأن الله يهديهم ويصلح بطانتهم، ويوفِّقهم للعدل، إلى غير ذلك من الدعاء الذي يُدعى به للسلطان، وهم يدعون لكم: اللهم أصلِح رعيتنا، اللهم اجعلهم قائمين بأمرك، وما أشبه ذلك.

أما شرار الأئمة: فهم ((الذين تبغضونهم ويبغضونكم)) تكرهونهم؛ لأنهم لم يقوموا بما يجب عليهم من النصيحة للرعية، وإعطاء الحقوق إلى أهلها، وإذا فعلوا ذلك فإن الناس يبغضونهم، فتحصل البغضاء من هؤلاء وهؤلاء؛ تحصل البغضاء من الرعية للرعاة؛ لأنهم لم يقوموا بواجبهم، ثم تحصل البغضاء من الرعاة للرعية؛ لأن الرعية إذا أبغضت الوالي، تمَّردت عليه وكرهته، ولم تطع أوامره، ولم تتجنب ما نهى عنه، وحينئذٍ ((تلعنونهم ويلعنونكم)) والعياذ بالله؛ يعني يسبُّونكم وتسبُّونهم، أو يدعون عليكم باللعنة وتدعون عليهم باللعنة.

إذًا الأئمة ينقسمون إلى قسمين: قسم وفِّقوا وقاموا بما يجب عليهم، فأحَبَّهم الناس وأحَبوا الناس، وصار كل واحد منهم يدعو للآخر. وقسم آخر بالعكس شرار الأئمة، يبغضون الناسَ والناسُ يبغضونهم، ويسبُّون الناس والناس يسبُّونهم.

أما حديث عياض بن حمار رضي الله عنه، فهو أن النبي صلُّ الله عليه وسلم قال: ((أهل الجنة ثلاثة: ذو سلطان مقسط موفَّق))، وهذا هو الشاهد؛ يعني صاحب سلطان، والسلطان يعم السلطة العليا وما دونها.

((مقسط)) أي: عادل بين من ولاه الله عليه.

((موفَّق)) أي: مهتدٍ لما فيه التوفيق والصلاح، وقد هُدِي إلى ما فيه الخير، فهذا من أصحاب الجنة.

وقد سبق أن الإمام العادل ممن يظلُّهم الله في ظله يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه، وهذا هو الشاهد من هذا الحديث ((ذو سلطان مقسط موفَّق، ورجلٌ رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم))، رجل رحيم يرحم عباد الله، يرحم الفقراء، يرحم العجزة، يرحم الصغار، يرحم كلَّ من يستحق الرحمة.

((رقيق القلب)) ليس قلبه قاسيًا ((لكل ذي قربى ومسلم))، وأما للكفار فإنه غليظ عليهم.

هذا أيضًا من أهل الجنة، أن يكون هذا الإنسان رقيقَ القلب يعني فيه لين، وفيه شفقة على كل ذي قربى ومسلم.

والثالث ((رجل عفيف متعفف ذو عيال)) يعني أنه فقير ولكنه متعفف، لا يَسأل الناس شيئًا، يحسبه الجاهل غنيًّا من التعفف.

((ذو عيال)) يعني أنه مع فقره عنده عائلة، فتجده صابرًا محتسبًا يكد على نفسه، ربما يأخذ الحبل يحتطب ويأكل منه، أو يأخذ المخلب يحتش فيأكل منه، المهم أنه عفيف متعفف ذو عيال، ولكنه صابر على البلاء، صابر على عياله، فهذا من أهل الجنة.

نسأل الله أن يجعل لنا ولكم من هؤلاء نصيبًا، والله الموفق.

المصدر: «شرح رياض الصالحين» (3/ 646- 649).

§§§§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف أنسق موضوعي ؟ سيل الحب منتدي الإستفسار والمساعدة 46 07-02-2022 11:09 AM
يا خالقنا وربنا ومولانا زهرةالعراق المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 12-08-2014 02:32 PM
المشاكل الدفاعية : هل هي ترقيع أم مبدأ مداورة ؟ ، عبدالرحمن حساني منتدى الرياضة 6 10-14-2011 07:49 PM
سوء معاملة مرضى الوراثة وذوي الاحتياجات الخاصة :: القضية الثانية :: نُوٌرَ بًرّقّ منتدى النقاش الجاد 36 09-21-2011 08:22 PM


الساعة الآن 05:08 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.