قديم 07-23-2008, 03:23 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية هدوء الكون
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,895
معدل تقييم المستوى: 16
هدوء الكون is on a distinguished road
افتراضي ديوان الشاعر الامير عبدالرحمن بن مساعد


التعريف بالشاعر

من هو عبد الرحمن بن مساعد

--------------------------------------------------------------------------------

لأمير الشاعر عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود أحد أجمل شعراء نجد ، كتب شعره باللغة الفصيحة والعاميةّ..وتبحر في أساليبه وتميزّ بالشعر العمودي.,

كتبَ عن نفسه " عرفت أنني ولدت في باريس . وباريس مازال لها مكانة خاصة لدى عبدالرحمن بن مساعد . في السنة الأولى من الولادة (بعد شهرين تقريبا) .. انتقلت مع العائلة إلى بيروت . وفي هذا المكان اختزنت الكثير من الذكريات . أذكر جيدا أننا سكنا أنا و أبي و أمي و أخوتي في شقة متوسطة المستوى والحجم . هذا المكان يشحن الذاكرة بالكثير من البدايات وأطياف الطفولة .

بدأت المرحلة الدراسية ، انتظمت في مدرسة تعتمد في تعليمها الأساسي على الجانب الإسلامي ، والدي كان ومازال يهمه هذا الجانب ، يهمه أن ينمي فينا الجانب الديني ، ويعتبره عمود العلم .

ولم يكتف والدي أطال الله في عمره بالاعتماد على المدرسة ، بل أخذ يدرسنا الدين الإسلامي بكثافة ، من خلال حلقات دورية ولم يكن وجودنا في الخارج فقط هو الذي دفعه إلى هذا الحرص ، بل لإن منهج حياته قائم على هذا الجانب.

كان والدي يدرسنا بحزم ، ولكن بلا قسوة ، ويعلمنا بشدة لكن بلا ضرب ، كان مثلا لا يقبل الخطأ اللغوي ، وأي خطأ في التشكيل يعتبره جريمة كبرى تستحق العقاب ، خاصة وأنه فصيح اللسان ، ويمكن أن يلقي خطبة كاملة مدتها نصف ساعة دون أن يلحن .

حفظت القران صغيرا ، وأفادني ذلك كثير ، في ثقافتي وفي تربيتي ، ولغتي وكذلك أخوتي .

بعد ثلاث سنوات تقريبا من دراستي في بيروت ، قرر الوالد العودة بنا إلى الرياض ، وكان الرحيل لأفارق ما يسمونها (مرابع الطفولة) .. وأعود إلى الوطن .

وأكبر تحوّل حدث في حياتي بعد الانتقال هو اكتشافي أنني (أمير) ، لم يخطر في بالي يوما من قبل أن أكون في مثل هذه المكانة الاجتماعية ، فالحياة التي عشتها سابقا تخلو من المميزات . ولكن طريقة الاستقبال ، ثم المعاملة بعد ذلك أوحت إلي أنني أتمتع بمكانة خاصة ، ثم علمت تدريجيا ماذا تعني كلمة (أمير) .. ما هي تبعاتها الاجتماعية ومسؤولياتها ؟ .. وعرفت بعد ذلك أن لي جدا عظيما تتحدث عنه أقاصي الدنيا هو الملك (عبدالعزيز) - طيب الله ثراه- الذي سمعت ودرست سيرته العظيمة ، وسكنت تتردد في عقلي .. ولم أستطع ترجمتها حتى أتيحت لي فرصة كتابة أوبريت الجنادرية ، فوضعت الكثير من أفكاري في (كتاب مجد بلادنا) .

ولكن اكتشافي أنني أمير لم يخلّ باتزاني ، ولم يدفعني لاستخدام صلاحيات لم تكن متوفرة لدي ، فأنا أساسا عشت حياة بسيطة لم أحب أن أفرط بها ، ولم أضغط على نفسي لأتعامل مع الآخرين برسمية أو تكلف ، تمسكت بحياتي السابقة, وتعلمت الاندماج بالآخرين أفضل من الابتعاد عنهم بحجة الوجاهة أو الاحتفاظ بالمنصب, أو القيمة الاجتماعية .. فالقيمة وجدتها ترتفع وتزداد كلما اقتربت من الناس, وفي الرياض كان الاحترام واضحا لمكانة الإنسان الاجتماعية.

علاقتي بأخوتي .. عميقة إلى درجة تستعصي علي التعبير, وفي الوقت نفسه هي وطيدة إلى درجة لا تحتاج إلى تعبير, فكل منا يعرف مشاعر الآخر تجاهه دون أن يقول, إذا رجع أخي عبدالله من السفر .. لا أسلم عليه بالأحضان والقبل .. فقط (يمسيك بالخير يا عبدالله ويعرف هو من دون أن أعبر له أنني افتقدته في الأيام الماضية واشتقت لوجوده بيننا, فالعلاقة ثابتة ولا تحتاج إلى تصنع .

بانتقالي إلى الرياض وجدت وتيرة الحياة تسير بشكل أفضل وأعطتني الإحساس بالاستقرار والثبات, رغم أنني افتقدت وتيرة حياة عشتها, لكنني لم أتحسر عليها, الرياض أعطتني الإحساس بالأمان والقوة, وبيروت أعطتني الإحساس بالاختلاف, وحفزت مشاعري, وضختني بالمشاغبة. كنت في المدرسة متفوقا ، ولكنني أهوى المقالب.

أتذكر أنني لا أحب حصة الرسم, لأنني لا أجيد هذا الفن ، وفي إحدى الحصص فشلت في رسم ما طلبته منا المدرسة فقمت بسكب المحبرة على ورقتي ، لكي أخفي رسمي السيئ . ثم أخبرت المدرسة أن زميلتي (أمل) التي تجلس بجانبي سكبت المحبرة على ورقتي, فنالت (أمل) العقاب .. ونفذت أنا !!

كنت متفوقا في دراستي, واستمر التفوق عندما كبرت ولكن بتقدير أقل, فالتفوق لم يصبح هدفا بقدر هدف الاستمتاع بالحياة.

في بداية دراستي في الرياض واجهت صعوبة في التأقلم وتغيّرت أجواء الدراسة لديّ خاصة وأنني كنت في بيروت ادرس في مكان مختلط .. أما فقدت فيها ذلك الاختلاط بين الطرفين.

ولكنني تأقلمت بسرعة, لأنني كما أعتقد إنسان اجتماعي بطبيعتي.

لذلك أقول أقول أنني عشت طفولة طبيعية جدا, استمتعت بكل ما فيها على قدر ما سمحت به الظروف, وتفوقت وكوّنت علاقات جيدة, وكان أخي عبدالله يمثل قدوة لي, في قراءته, وشخصيته, كذلك أمي التي لعبت دورا مهما في تكوين شخصيتي .. فقد كانت تعاملنا بلطف وحزم في الوقت ذاته, تدللنا ولكنها لا تتساهل معنا, سواء في الدراسة أو التصرفات اليومية.

في طفولتي أحببت القراءة, قرأت ديوان المتنبي, وأبي كان حريصا على تنمية هذا الجانب, درسنا القرآن وحفظته, كذلك تفسير ابن كثير والتاج والأحاديث .. هذه مسلمات في القراءة لابد منها, ويكون التنويع في المجالات الأخرى. وفي رمضان خاصة تزداد قراءة القران بتشجيع من الوالد.

وبعد القرآن, بدأ اهتمامي الشديد بالشعر, بدءا بالمتنبي الذي حفظت الكثير من أشعاره فأصبحت أقرأ كل ما يقع تحت يدي.

وعندما بلغ عمري السابعة عشر, بدأت القصائد الشعبية تشدني.

عرفتها من خلال الأغاني, كانت ثقافتي عربية أكثر منها خليجية, في الأغنية لا أسمع إلا أم كلثوم وعبدالوهاب وفيروز .. ولكن قصائد بدر بن عبدالمحسن شدتني, فبدأت أتابع له بكثافة, لم يكن له ديوان ولكنني أقرأ كل ما ينشره.

بدر بن عبدالمحسن بالنسبة لي شيء عظيم, وهو الذي دفعني للكتابة, رغم أنني كنت أكتب بالفصحى, وأول قصيدة كتبتها بالفصحى عرضتها على مدرس العربي, فقال لي : إن معانيها جيدة, لكنها غير موزونة.

كان الوزن عائقا أمامي, لكنني تجاوزته, لأنني أملك أذنا موسيقية تكشف الخلل, فالموسيقى موجودة في حياتي بشكل أو بآخر, فأي وزن أحفظه أتمكن منه, وإن كان عندي قناعة أن الشعر هو فكر أكثر من وزن, لذلك لم يعد الوزن هو همي في الكتابة.

أتذكر أن التحول من كتابة الفصيح إلى العامي بدأ عندما أحببت لأول مرة, أحسست أن التي أحبها لن تفهم الفصيح ..

لكن هناك شيئا غريبا .. هو أنني لا أذكر متى خفق قلبي لأول مرة, ولمن ؟ لا أعرف من هي أول حبيبة في حياتي .. تخيلوا ؟!

ربما لأنني كنت أحب الحالة نفسها, وليس المرأة, ربما كنت أرغب أن أكون معذبا, فكانت البداية من هذا المنطق, وشعرت أنني يوما سأكون شاعرا جيدا.

استمريت في كتابة القصائد العامية .. حتى عرفني الجمهور من خلاله .. "




قصائده ،


تميزت قصائده بالسلاسة وبالجمال والسخرية أحيانا.. فكان العاطفيّ منها رقيق وعذب ويحمل التشبيهات الأصيلة التي تشغل العقل بالتأمل والحنين لـ الليالي النجديه ، كانت من أجمل القصائد العاطفية " شبيه الريح " وغيرها من القصائد المتألقة كما وتميزت بعض قصائده بالسخرية من الواقع وتناولت "الفقر . الترف . الغنى . الظلم السياسي في بعض البلدان .القضايا العربية ..الخ" كان من أجملها قصيدة "نحس" التي تناولت صور من حياة الأشخاص قليليّ الحظ .. كما كانت قصيدة "بهو فندق " ، "ذبابة في قصر الرئاسة " "مجلس رجال " تضم الكثير من الكوميديا الساخرة "الناقدة" على بعض الاساليب الإجتماعيه والسياسيه السائده في المجتمع العربي/الخليجي/السعودي ..


أجمل مايميزّ هذا الأمير الساحر بفنّه ..هو تواضعه الجمّ ، خفة ظله ، وصدق مشاعره ..,

كما كان لتنوع مواضيعه مابين الغزل والسخرية والرثاء والفخر بإسلاميته ووطنيته الكثير والكثير من المفاجآت للقراءّ المعجبين ،



من أجمل المقاطع ..


"من قصيدة شبيه الريح "


شبيه الريح وش باقي؟ من الآلام والتجريح وش باقي من الأحلام وش باقي من الأوهام غير إني ألاقي في هجيرك فيّ ألاقي في ظلامك ضيّ وأوقد شمعتي في الريح .. شبيه الريح..,


"من قصيدة تاج الألباب في رثاء الملك فهد رحمه الله "

ياللي جعلت لكل أجل عندك كتاب ياجامع الثقلين في يوم موعود أجبر عزانا في ;ابونا الذي غاب فهد مليك قلوبنا في ثرى العود أستغفرك يارب لا زلت مرتاب وأقول علّه غايب أيام ويعود



" من قصيدة نحس "

يوم الاثنين اغتنى وصار بين الأغنيا ترتيبه الثالث ويوم الثلاثاء الفجر مات في حادث ..!!


والكثير والكثير من الروائع ،



ختاماً باستطاعتنا الجزم..أن الشاعر"عبدالرحمن بن مساعد " هو الأمير السامع لـ "نبض الشوارع " القريب من قلوب الناس وهمومهم .. الكاتبّ الذي لاتكلّ يده ولا تفتر فكرته عن إرسال الهموم عبر القصائد بأحرف من جمال..!!






التعديل الأخير تم بواسطة هدوء الكون ; 07-23-2008 الساعة 04:12 PM
هدوء الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2008, 03:25 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية هدوء الكون
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,895
معدل تقييم المستوى: 16
هدوء الكون is on a distinguished road
افتراضي


(البحر)

على مدى الأيام .. كان البحر بالنسبه لي

هو البحر

رمل .. امواج..صخر

كان البحر بالنسبه لي بس البحر

وعلى مدى الايام ماقد لمس فيني المشاعر

الا ذاك اليوم.. يوم انك معي

يومها كان الوداع

وكان البحر دفتر والموج بيت من شعر

وبيتٍ ورا بيت وموجه ورا موجه

تكتب قصيده حبنا

وتمحي الجراح بجراح

ومثل الفرح في دنيتي كان الفجر

عمره قصير .. وبكل حب اهدى نسيمه وراح

وتشرق الشمس ..لجل الخلايق كلها تقرا

قصيده حبنا

ويومها ماكان للشمس اي نور

وبعض السبب كان الوداع

وباقي السبب انتي خذيتي .. من سماها النور

ولجل الصدق .. يومها كنت انتي الشمس

وكان البحر عينك .. ودموعك امواج الشعر

وخدك الدفتر

آه يالقى ماخذت من طبع البحر

..ماللبحر آخر

آه يالفراق .. ماخذت من ذوق الفجر

يمرنا عابر

وآه يالعيون الى انا منها عرفت

ان البحر دفتر وان القصيد امواج

وان الغرام شاعر0

عبدالرحمن بن مساعـد



هدوء الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2008, 03:30 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية هدوء الكون
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,895
معدل تقييم المستوى: 16
هدوء الكون is on a distinguished road
افتراضي



(سألتها)

سألتها ليه البحر ساكن عيونك
جاوبتني للغرق
سألتها ليه السواد اللي في عيونك
قالت للأرق
سألتها ليه الخدود
قالت عبق
سألتها هي رقتك مثل النسايم و الورود
قالت لي لأ يمكن أرق
سألتها عن حسنها كنه يقول ماللشعر فيني حدود
قالت صدق
سألتها يا اغلى الأنام .. وشو الغرام ؟؟
قالت لي انك ما تنام .. و أوهام
و تنتظر شمس اللقا و ما تجي شمس اللقا
ومشوار ما يعرف وصول
و لحظه بها كل الفصول
و قلب واحد يحترق
و بعض الصدق
و وقت عصيب و يتبعه وقت عصيب
و لين يتعدى الصباح
و جراح تدمى لو تطيب
و في الأخير .. خل عن خل افترق
و في الأخير كل النهايات الفراق
ما في فرص
مافي نهايات بلقا إلا في خيالات القصص
سألتها وش هو الوفا ؟؟
قالت كفى .. النور من ضيي اختفى
و الليل في عيوني غفى
اترك كثير الأسئله .. اسأل عن عيوني و كفى
اسألني ليه البحر ساكن عيونك ؟؟
ليه السواد اللي في عيونك ؟؟
سألتها جاوبتني للغرق .. للأرق
سألتا عن حسنها كنه يقول
ماللألم فيني حدود
قالت صدق ...
عبدالرحمن بن مساعـد



هدوء الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2008, 03:34 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية هدوء الكون
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,895
معدل تقييم المستوى: 16
هدوء الكون is on a distinguished road
افتراضي


(عيونك آخر أمالي)



عيونك آخر آمالي وليلي اطول من اليم
كيف ألقى كلامٍ عذب يوصف دافي احساسي

عشقتك قبل ما اشوفك وشفتك صرت كلي حلم
ابي رمشك يغطيني وابيك اقرب من انفاسي

يهمك تعرفي انك قتلتي في سنيني الهم
قتلني ضحكك وجدك قتلني لينك القاسي

رميت اقداري في دربك وصرتي في عروقي الدم
احبك كثر ماسالت دموع وما نسى ناسي

يجول الحزن في ضلوعي بردت وذاب فيني العظم
و يا كثر الحطب حولي وعندك انكسر فاسي

سألتك بالذي زانك تحبي فيني حتى الظلم
تحبي عيوبي وغدري تحبي المر في كاسي

انا من كثر ما احبك ابيك كثر رمل اليم
وابيك فوق الناس وابي ماينحني راسي

عبدالرحمن بن مساعد


هدوء الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2008, 03:37 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية هدوء الكون
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,895
معدل تقييم المستوى: 16
هدوء الكون is on a distinguished road
افتراضي


(تعاريف)


الشوارع

مستقبل الماضي المضارع

الكراسي

مصدر افراح ومآسي
لا هي تبارك لجالسها الجديد
ولا هي لأهل تاركها تواسي.

الكراسي عامدة
تهزأ بنا وهي جامدة
الصرير اللي من قوائمها
يقول: ما في احد منكم أساسي

المواطن

شخص تخفاه البواطن
شخص ما هو لمصلحة مستقبله فاطن
المواطن في جميع الأزمنة و الأماكن
دومه ماكل و شارب وساكن
ما يبي غير الذي يقدر يفكر له
يبين له
يقرر له وش الفاتح من الألوان و وش الداكن
المواطن كفء عاقل محترم لكنه شخص جاهل بالبواطن.

الذكاء

انك تلاقي مكانك بين اكوام الغباء.

الجود

العطا بحدود
او بمعنى آخر انك تعطي اكثر من الموجود.

الحياة


الممر الكهل بين الولادة والممات
او بمعنى آخر نقول المسافة بين جبهة متجه صوب السجود وبين سجادة صلاة .

السياسة

السياسة فن والدنيا ومسارح
ولأجل تحقيق المصالح
تقدر انك تكرهه في داخلك
وتلعن الطيب في ساسه ..
لكن ان شفته عليك تقوم له وتحضنه وتبوس راسه.

الاقتصاد

ناس تزرع من فجر ربي لين الشمس تغرب
وناس تصحا في العشا تتولى تقسيم الحصاد .

السجون

هي مكان العزل من يخرج على القانون
وإن غدا القانون جائر تصبح القضبان دنيا وتعزل الخارج عن المسجون.

النفاق

رغم اختلافك تبقى آرائك وآراء الذي تخشاه دايم في (اتفاق)
أو نقول هو انتماءك كل فترة لانتماء
أو نقول هو ارتماء
أو بمعنى آخر هرولة صوب اليهود، وبكا على أطفال العراق .

السراب


وهم .. ما هو ماء لكن يعطي للضامي أمل واحساس مفعم بالأمل
والسراب ينادي يا ضامي تعال ما تبقى الا خطوتين وتنعم برشف الشراب
أو بمعنى آخر نقول
السراب
الوعود اللي قطعها المرشِّح للمرشَّح في انتخاب.

الطواغيت


ناس تتعلق صورها فكل قرنة وفكل بيت
ناس تلقى في دولها العيون ما هي عيون والعقل مثل الجنون
وأصغر الذنب أكبره
والحديث ذو سجون والعفو عند (المقبرة)

البخل

تقتير مع وفرة دخل
أو بمعنى آخر ووصف وجيز
عكسه المطلق فعل سلطان بن عبد العزيز

الحداثة


الرضوض الناتجة عن ارتطام الشهب باسراب البعوض
ما هي طلاسم او غموض
او بمعنى آخر نقول الحداثة : واحد زائد واحد يساوي ثلاثة

العبث

تمنع دخول كتاب أو تخفي حدث أو اعتقادك أن لك تأثير
وإن هالعالم برأيك أكترث
أو بمعنى آخر نقول العبث حاكم يرسل كل صبح لمعركة
وفي المسا من زود تقديره لهم يحرص على رجوع الجثث


الصفر

الصفر كشف جليل من اكتشافات العرب
يظل برهان ودليل على الشروق اللي غرب
نقدر نقول إن الصفر انجاز تعدى وقته
في وقت غابر أوجدوه ومن يومها وهم تحته

الفقر


الفقر هو غنى فاحش هناك ومستقر
الفقر مطلب ضروري لأجل تتسوق شعارات القناعة
والصبر لأجل يطلب صاحبه انصاف ما بعد القبر


=.=.=.=.=.=.=.=.=.=.=.=.=.=.=
الاقتصاد

ناس تزرع من فجر ربي
إلين الشمس تغرب
وناس تصحى في العشا
تتولى تقسيم الحصاد

بغداد


حضارة شاهقة
وأمجاد
أقدار صلفة
وشعب يفاخر بنزفه
وتحتاج الحكاية لص
يصير الأقوى بالصدفة
ويكون القاضي والجلاد
وبحسن إعداد
وقدرة فائقة
في البطش والتنظيم
وبداعي خوفه
الأطماع والتقسيم
والأنواء
يقسّم شعبه لأجزاء
جزء يعيش في المنفى
وجزء في عيشته منفى
ومواطنين
معززين مكرمين
مقرنين
في الأصفاد

بغداد


خبر لو أنها أنداد
مدينة .. بائها بوابة التاريخ
ودالها دنيا من الأمجاد
سنين صلفة
وشعب يفاخر بنزفه
وتحتاج الحكاية لص
يصير الأقوى بالصدفة
ويوطد حكمة الأوغاد

السجون


هي مكان
لعزل من يخرج على القانون
وان غدا القانون جائر
تصبح القضبان دنيا
تعزل الخارج عن المسجون

النفاق

رغم اختلافك
تبقى آرائك وآراء الذي تخشاه
دايم في اتفاق
أو نقول : هو انتمائك
كل فتره لانتماء
أو نقول : هو ارتماء
أو بمعنى آخر نقول : النفاق
هروله صوب اليهود
وبكى على أطفال العراق

السراب

وهم ما هو ماء
لكن يعطي للظامي أمل
وإحساس مفعم بالرجاء
والسراب ينادي : يا ظامي تعال
ما بقى الا خطوتين
وتنعم برشف الشراب
أو بمعنى آخر
نقول : السراب
الوعود اللي قطعها
المرشح للمرشح في انتخاب

الجزيرة

الجزيرة من قديم الوقت تُعرف :
بالمكان اللي يحيطه ماء من كل الجهات
وفي جديد الوقت دولة
ما عجبها وضعها وسط الخريطة
قالت اتعدى حدودي ..
و اثبت لغيري وجودي .. في الحياة ..
و هكذا نقدر نقول ان الجزيرة :
دولة مغمورة صغيرة ..
كبرت وصارت قنااة

التطبيع

التطبيع .. ربط المصالح للجميع ..
يبغى عدوك يشتري ..
ليه ماتبيع ؟!
ليه مايكون الراعي هو ؟!
ليه ماتصير انت القطيع !
وش يمنع ان الذئب يصبح
حارس الحمل الوديع ؟!

الإرهاب


تدبير إجرامي ..
قتل مدنيين ..
ترويع أبريا ..
تطبيق شرع الغاب
هدم البيوت العامرة ..
سفك الدماء الطاهرة ..
قتل الكهل والشاب
وان قلنا اسرائيل تفعل كذا دوما ً !!
تقول أمريكا :
مايعتبر إرهاب !
كي يعتبر إرهاب .. في شرط إلزامي ..
يكون إسلامي .. ومدعوم من أعراب

مؤسسة خيرية
مشروع يعُنى .. بتخفيف الألم
والمرض ..
والكمد ..
يعنى بتعمير المساجد ..
والمساكن ..
والمدارس ..
والمشافي ..
داخل وخارج البلد ..
يُعنى بفك الدين ..
تفريج الكرب ..
رفع المشقة والكبد ..
يُعنى بتقريب المسافة للرغد ..
مؤسسة خيرية ..
فرقها عن غيرها ..
كونها سرية ..
تعطي ولا يعلم أحد
مؤسسة خيرية
عبدالعزيز بن فهد

عبدالرحمن بن مساعد


هدوء الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:46 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.