2222

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 06-14-2022, 10:26 PM   #1
-|[ مراقب الإسلاميات ]|-
 
الصورة الرمزية الطيب.
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 5,259
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 10
الطيب. is on a distinguished road
حديث شرح حديث .. ما بال أقوام يتنزهون عن الشئ أصنعه


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره







ففي الحديث الذي روته السيدة عائشة رضي الله عنها

صَنَعَ النَّبيُّ صلي الله عليه وسلم شيئًا فَرَخَّصَ فِيهِ

فَتَنَزَّهَ عنْه قَوْمٌ، فَبَلَغَ ذلكَ النَّبيَّ صلي الله عليه وسلم

فَخَطَبَ فَحَمِدَ اللَّهَ، ثُمَّ قالَ:

ما بَالُ أقْوَامٍ يَتَنَزَّهُونَ عَنِ الشَّيْءِ أصْنَعُهُ؟!

فَوَاللَّهِ إنِّي لَأَعْلَمُهُمْ باللَّهِ، وأَشَدُّهُمْ له خَشْيَةً.

الراوي : عائشة أم المؤمنين
المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم : 6101 |خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

شرح الحديث

تحريمُ ما أحَلَّ اللهُ لا يَقِلُّ في الجُرمِ والإثمِ
عن تحليلِ ما حَرَّم اللهُ

فالمسلِمُ عبدٌ لله
يَعبُدُه بما شرَع سُبحانَه
لا بما يَشْرَعُه العبدُ لنَفْسِه
حتى وإن حَسُنَت نِيَّتُه في ذلك
… فمدارُ العبوديَّةِ على الاتِّباعِ والانقيادِ
لأمرِ اللهِ ورَسولِه.

وفي هذا الحَديثِ
تُخبرُ أمُّ المؤمنين عائِشةُ رضِيَ اللهُ عنها
أنَّ النَّبيَّ صلي الله عليه وسلم قام بعَمَلِ شَيءٍ مِن المباحاتِ
ولم يُذكَرْ هذا الشَّيءُ، ورخَّص صلي الله عليه وسلم في هذا الشَّيءِ

بمعنى: سَهَّل ويسَّر فيه من غيرِ مَنعٍ
وفِعْلُه صلي الله عليه وسلم لهذا الشيءِ يدُلُّ على إباحتِه

غيرَ أنَّ قومًا من الصَّحابةِ الكرامِ
تَباعَدوا واحْترَزُوا عنه صِيانةً لدِينهم في ظنِّهم

فبَلَغ ذلك النَّبيَّ صلي الله عليه وسلم

فخَطَب النَّاسَ لِتَعُمَّ الفائدةُ
«فحَمِد اللهَ تعالَى، ثُمَّ قال: ما بَالُ أقوامٍ»
أي: ما حالُهم؟
ولم يُسمِّهم سَترًا عليهم وتأليفًا لهم

«يَتنَزَّهون عن الشَّيءِ أَصنَعُه؟!»
فإنْ كان هذا منْهم لأمرٍ شَرعيٍّ

«فواللهِ إنِّي لَأعلَمُهم باللهِ»
لأنَّه صلي الله عليه وسلم هو رسولُه والمخبِرُ عنه

«وأشَدُّهم له»
أي: أكثرُهم للهِ «خَشْيَةً»

والخَشيةُ: هي الخَوفُ مع العِلم
فلمْ يَبْقَ لهم عُذرٌ في تَرْكِ
ما صَنَع نَبِيُّ اللهِ صلي الله عليه وسلم

وفي الحَديثِ:
رِفقُ النَّبيِّ صلي الله عليه وسلم بأُمَّتِه، وعدَمُ مُواجهتِه
بالعِتابِ لِمَن يُعاتِبُه.

وفيه:
خُطورةُ التَّنقُّصِ
مِمَّا ثَبَت عن النَّبيِّ صلي الله عليه وسلم فِعلًا وترْكًا.

وفيه:
أنَّ العِلمَ باللهِ والخَشيةَ منه
هي ما يُجنِّبُ المُسلِمَ الزَّلَلَ والضَّلالَ.

موقع الدرر السنية



اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 سلسلة السيرة النبوية والسنة المطهرة
0 أجر صلاة الجنازة واتباعها
0 سلسلة الأحاديث القدسية
0 وسائل محاربة خطر الرسوم المتحركة وذِكر البدائل عنها
0 ما صحة قول كلمة أنا وأعوذ بالله من كلمة أنا
0 الأوقات المنهي عن الدفن فيها
0 اقتراح بخصوص الصور الرمزية والتواقيع
0 ضوابط المشاركة فى منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية
0 عناية الله بنبيه فى القرآن
0 تشغيل إذاعة القرآن الكريم بالمساجد وقت الصلاة
0 تربية الأبناء في الإسلام
0 ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله
0 حكم مشاهدة مباريات كرة القدم
0 بنات وأحفاد الرسول صلى الله عليه وسلم
0 إذا عمل العبد صالحا
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

الله أعلم بحسن نيتي فلا تظلموني
بل سامحوني ولا تنسوني من صالح دعواتكم

اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
الطيب. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوي الصيام .. مشاركات متعددة ღ الحــــزن ღ منتدي الخيمه الرمضانيه 56 04-28-2022 12:25 AM
سبعون مسألة في الصيام سموالمشاعـــــر منتدي الخيمه الرمضانيه 8 05-20-2021 10:10 PM
اداب السنة فى البناء بالزوجة خطوة خطوة سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 05-29-2018 04:59 PM
فقة الاذان سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 07-15-2017 10:39 PM


الساعة الآن 08:36 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.