قديم 08-09-2007, 12:40 AM   #1
عضو مر من هنا
 
الصورة الرمزية !!!ADO!!!
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: IN MY MIND
المشاركات: 8,852
معدل تقييم المستوى: 22
!!!ADO!!! is on a distinguished road
افتراضي من مثلك الأعلى


الفكره مبنيه ان كل واحد يقول مين مثله الاعلى من الصحابى وكده واشمعنى اختار الشخصيه دى وبالطريقه دى نزود معلومتنا عن الصحابى

انا عن نفسى

مثلى الاعلى هو الفاروق عمربن الخطاب طيب ليه>>>>>>>


1-قال عنه نبى الحبيب صلى الله عليه وسلم( عرض على الناس يوم القيامه وقد كسوا ومنهم منيصل قميصه الى كوعه ومنهم الى سرته وهكزا الى ان قال واذا بعمر ياتى ويجر قميصه خلفه)

2-من الاثر انه عندما مات اتى اليه الملكين واجلسوه وقاله له من ربك قال انتم من ربكما

3-كان لا يجلس ابنه عبد الله بجانبه وان جالس يوكزه ويقول له اكنت ستتركنى كافرا لان ابنه اسلم قبله

وكتير وربى كتبب فيه كتب يلا دوركم ولا معندكوش مثل من الصحابى؟؟


!!!ADO!!! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2007, 02:14 AM   #4
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 573
معدل تقييم المستوى: 14
نداء is on a distinguished road
افتراضي


تسلم
ادو موضوع جميل
اما بالنسبه لمثلي الاعلى
السيده عائشه
اتمنى اكون لو ربعها بعلمها وفقهها بالدين


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره
نداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علماء الحديث الطيب. منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 10-02-2020 04:29 PM
اضرار الاغاني (مشترك ب حركة تامل) a5one منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 38 08-22-2020 09:16 AM
المحبة في الله غدوووش المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 0 04-24-2013 02:47 AM


الساعة الآن 10:54 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.