قديم 09-19-2008, 07:24 AM   #12
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية ضحكهـ شقاوهـ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 13
ضحكهـ شقاوهـ is on a distinguished road
افتراضي


::آميره برقتها::

يسلمك ربي

ردك آروع قلبو

بس مااشوف توقعاتك

::ضحكهـ شقاوهـ::


ضحكهـ شقاوهـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2008, 09:34 AM   #13
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية ضحكهـ شقاوهـ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 13
ضحكهـ شقاوهـ is on a distinguished road
افتراضي


آآآفا لهالدرجهـ الروايهـ مو حلوهـ

مااشوفـ توقعاتكم


ضحكهـ شقاوهـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2008, 09:44 AM   #14
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية ضحكهـ شقاوهـ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 13
ضحكهـ شقاوهـ is on a distinguished road
افتراضي


والحين ابي رايكم بارت اليوم ووحشتوووووووووني وشكرا
على مرووووووووركم





(بعد مرور خمس شهور)

شيخه حياتها ماشيه مثل ماتمنت كانت تطمن على ابوها اول باول عن طريق دلال وتحمد ربها ان سالم كف يده عنها وماقام يطقها بس كان يغثها انه يحاسبها
على الاكل لدرجه حست ان غاده تتضايق منها بسبب اهتمامه لها

اول امتحانات الفصل

شيخه قامت مبجر قبل لايقوم سالم لانه امس لمح لها انه هو الي بيوديها فترة الامتحانات لان الهانم غاده طلعت عليها اشاعه وقالت لسالم انها تروح بروحها
مع السايق عشان يطقني بس شكله عارف انها تجذب فحب يقهرها ويوديني صج لقالوا انقلب السحر على الساحر

شيخه لبست وتجهزت ونزلت بشويش طقت على ماري عشان تقوم قامت ماري وراحت للمطبخ بتسوي فطورشيخه قالت لها :مابي فطور بس قولي لكومار يوديني بسرعه


ماري:مدام لازم اكل فطور
شيخه بنرفزه:ماري مو فاضيه لج بسرعه تاخرت وبعدين لاتخافين بفطر هناك

ماري :اوكي ماري قالت لكوماريوديهم وراحت مع شيخه


(في غرفة سالم)

كان موقت الساعه على وقت دوام شيخه قام واخذله شاور وبعد ماخلص طلع وشاف غاده الي بعدها نايمه قال في نفسه نوم الظالم عباده

نزل وماحصل الفطور عصب قال الحين بتأخر على لامتحان وماتفطر عاد هي تبيها من الله صوت على ماري وانصدم يوم شافها جايه من بره قال: وين كنتي
وليش ماجهزتي الفطور للحين

ماري :انا روح مع مدام شيخه جامعه

سالم بصدمه:شنو هين ياشيخه تكسرين كلمتي قدام غاده هين

راح ولبس وطلع لدوامه وهو يتوعد لها

(الساعه 12الظهر)

دلال:بشري اشلون الامتحان

شيخه بفرح:الحمد الله سهل

دلال:اظمن الامتياز

شيخه:ان شالله

دلال:ألا شخبار سالم معاج هالايام

شيخه:الحمد الله ماقام يطق مثل اول اتوقعين الطق الي طقنياه كفاه برد حقه

دلال باسى:مادري والله بس الله يفرجها ياشيخه

شيخه:ان شالله يلا كاماري جت مع السلامه دلول وطلعت

في بيت سالم

بعد ماوصلت البيت اول مادخلت شافت لها حريم طالعين من بيت عمها مرت عليهم وسلموا عليها وخافت من سلام وحده فيهن كان سلامها حيل حار

راحت لغرفتها بدلت ولبست لها برمودا بيضا ضيقه لي نص الساق وتيشيرت نفس الون بورود ورديه جبنيز ارفعت شعرها بطريقه عشوائيه ونزلت تتغدى

دخل سالم وشاف امه وغاده شاقين الحلج يبتسمون خاف وقال بنفسه ياويلي ريا وسكينه اذبحوا قلبي شافها نازله من الدرج تنهد برتياح ورد لهم الابتسامه

وهو يفكر اشلون ينتقم من شيخه على الي سوته اليوم حاول انه يطلع مبجر عشان يعاندها ويجيبها بس ماقدر

شيخه اول ماشافت سالم خافت وقالت بقلبها ياويلي الحين بيطقني لاني طنشته ورحت طالعت فيه وشفته يطالعني مافهمت نوع النظره ومريت من عنده ورحت

للمطبخ اساعد ماري بنجب الغدى

حطوا الغدى وجلسوا ياكلون

تنهدت ام سالم وطالعت سالم ببتسامه وقالت:سالم في موضوع بكلمك فيه

سالم:تفضلي يمه

ناظرت بشيخه وحست شيخه انها بتصرفها قالت اطلع بكرامتي احسن وقفت وقلت:الحمد الله

سالم بهمجيه:مابعد اكلتي شي اقعدي كملي غداك

غاده انقهرت وقالت:شرايك توكلها بيدك بعد قالت لك شبعت ماتفهم

خزها بنظره قهرتها كان ودها تقوم تذبح شيخه لانها تحس بتعلق سالم فيها وزاد قهرها لبسها اشلون مايستخف فيها وهي قدامه جذي قالت بقلبها طع عمري ماشفت مثل

هالبياض ولابياض البنانيات

شيخه تعذرت وقالت انها شبعت وبتسوي شاي لهم ادخلت المطبخ وفوحت الماي وسرحت بفكارها

قالت له امه السالفه وثارت جنونه وقال بصراخ:شنو ناس اخطبوها

امه بفرح: ايه والحمدالله يدرون ان ابوها مسجون بس يبونك تطلق وبعد العده بيخطبونها من ابوها رسمي

حس الدنيا تدور فيه وده لو يشوف الي خطبها ويذبحه قال بصراخ:خلصتي كلامج قولي لهم مالهم نصيب عندنا ولاعاد اشوفك تكلمين معي بلموضوع شيخه لانه يخصني

بروحي سمع اصراخ شيخه وراح لها ركض

شيخه الي حطت الشاي وطلعت بتوديه لهم اسمعت كلامهم وارجفت وطاحت منها الصينيه ونصب عليها الشاي واحرق فخذها اصرخت جا لها سالم ركض شافها تصيح

شاف الصينيه تربع اقبالهاومسك اكتوفها بخوف قال:احترقتي

شيخه ماقدرت تكلم لان الحرق يألمها شافها ماسكه رجلها عرف مكان الحرق كان فوق الركبه بشوي قام وفتح الصيدليه واخذ ادهان حق الحرق وجلس عندها

سالم ليته فيني ولافيج قال:خليني احط عليه ادهان شيخه

شيخه اصرخت:لا عطني انا بحطه اخذته منه وراحت ركض لغرفتها

سالم الي لحقها ولااهتم لكلام غاده السخيف

راحت لحمام غرفتها وفصخت البنطلون بشويش وحمدت ربها ان الشاي بدون سكر لاكان تشوهت حطت من الدهان وهي تفكر بموضوع خطبتها

قالت بقلبها اكيد بزوجوني واحد بعيد عشان يبعدوني عن ابوي افصخت التيشرت ولبست روب الحمام وطلعت انصدمت يوم شافت سالم عند الباب

وعيونه فيها الخوف

شيخه ياربي شيبي هاذا جاي تنهدت وقلت :ممكن تطلع ابي ابدل وانام

سالم بجديه:موقبل مااتطمن عليج وتاكد انج ماتحتاجين الطبيب

شيخه شيبي هاذا الحرق في مكان استحي اوريه والحمدلله مو كبير تذكرت هاذي اكيد اعيون المره الي اليوم الي اسمها ام ناصر قلت:لامايحتاج حطيت دهان وبيخف

سالم مارد عليها سحبها وقعدها على السرير ورفع الروب عن مكان الحرق تطمن انه بسيط وقف بيطلع بس وقفه كلامها

شيخه الي كانت ميته من الاحراج قالت:توقع انها اعيون المره الي اسمها ام ناصر

سالم :ام ناصر متى شفتيها

شيخه :لمن جيت لقيتها هنيه لكن ماكنت كاشخه ليش صابتني عينها

سالم مايحتاج كشخه انتي حلوه وملاك قلت: انتي طالعه لها بجامتج الي من ساع

شيخه :لا كنت توني جايه من الجامعه حتى سلمت بعباتي وطلعت بس بل على عيونها كانت بتروح رجلي بس الله ستر

سالم ضحك على كلامها وبرائتها قال:بسم الله عليج لاتفاولين وقايل لج اقري على نفسج الاحتياط واجب ابتسم لها وهو يفكر

معقوله يبوني اتنازل عنها مسحت على اكتوفها ابعد الخوف عنها وقلت بضحك:تبيني ابط عيون ام ناصر ترى ماعندي مانع ضحكت وطلعت عنها

وانا افكر فيها اعجبني شكلها احسها طفله بجسمها وكبيره بعقلها شكلها عذاب وهي منصبغ وجهها من الحيا يوم اشوف الحرق

دخل جناحه وشاف غاده معصبه سلم عليها وردت بصراخ:توالناس جان كملت جميلك ونمت عندها عشان تنفخ لها الحرق

سالم جان زين ترضى بس قال برود:اعتقد مو شغلج

غاده بعصبيه:اشلون مو شغلي انا بفهم شي واحد بس انت تحبها رد علي

سالم انسدح على السرير وناظرها بنص عين :هم بعد مو شغلج اا

قاطعته بصراخ:شوف ياسالم طلاق بطلقها غصب عنك وزواجها من ناصر بيتم وباقرب وقت فاهم

فاجأها بطراق فك حنجها ومن قوته طاحت غشيانه وطلع وخلاها وهو معصب

شيخه الي سمعت صوت صراخ تخرعت وطلعت ركض شافت سالم طالع من جناحه معصب اوقفت عند باب الجناح ودخلت بخوف بتطمن على غاده بعد ماسمعت

صراخها انصدمت لما شافت غاده مغمى عليها راحت ركض تنادي ام سالم

ادخلت غاده المستشفى يومين بسبب انهيار عصبي صابها ارفضت انها اتشوف سالم او تكلمه

سالم حس بالخجل من تصرفه خصوصا من خالته وعيالها الي عاتبوه على تصرفه وقالوا له لاتحسب بنتنا مثل بنت عمك الي تكفخها لليل ونهار وساكته لان مالها والي

لابنتنا وراها رجال تقدر تجررك بالمحاكم

(بعد شهر)

غاده من اطلعت من المستشفى وهي عند اهلها حالفه ماترد ألالما ينفذ قرارها بطلاق شيخه وسالم حاول يراضيها بكل الطرق وانها تنسى سالفة الطلاق لانه مراح يطلق وعجز فيها

كانت قاهرته بتطنيشها وصراخها عليه بس قال تهون عشان خاطر امي وخالتي الي مالي وجهه اقابلها عقب طقي لبنتها

(في بيت سالم)

شيخه كانت تحوس بالمطبخ ادور لها اطحين بتسوي كيك علمتها عليه ماري وهي من عطلت قامت تسوي الشغلات الي تعلمتها حطت لها كرسي

وصعدت عليه عشان ادور بالرف الفوقي

سالم الي دخل بعد ماجا من غاده وكان متضايق من اسلوب غاده وكلامها معاه وتمسكها بقرارها انه يطلق شيخه هاذا الي مستحيل يصير نادى امه ماحصلها

وصوت على ماري يبي قهوه تعدل مزاجه هم ماردت راح صوب المطبخ ولما دخل وشافها صاعده على الكرسي شكلها كان تحفه

شيخه لما حست ان احد دخل عبالها ماري قالت:اخيرا شرفتي مدام ماري جان ماجيتي لاني لقيت ولفت اتشوفها الطططط ارتجفت يوم شافت سالم كانت بطيح

بس ركض لها ومسكها من خصرها ونكت بعض الطحين على سالم ونزلها وهو يبتسم كأن شيخه اغسلت قلبه من اثار الغضب الي من ساع

نزلها وهو مازال ماسك خصرها مايبي يهدها انتبه ليدينها وهي تسحب يدينه عنها وخر وهويبتسم

شيخه الي ابلعت ريقها ويوم شافته يبتسم اضحكت:ههههههههههه

سالم عساه دوم هالضحكه قال:ليش تضحكين اشفيج

شيخه ابيل شكله ماانتبه لطحين الي على شعره وجهه قلت:شوف شكلك وجهك وشعرك كله اطحين

ابتسم سالم وقال:صج مانتبهت بس من وين جاني

شيخه خافت :اسفه مني

سالم شق الحلج بخبث وقال:لازم تنظفينه شفتها اشلون خايفه

شيخه الي فتحت اعيونها قالت:هاه

سالم ضحك وهو ينفض الطحين :خلاص بسامحج بس بشرط

شيخه اشهقت:شرط شنو

سالم ضحك اكيد راح فكرها بعيد جان زين اتجرأ ياشيخه:تعطيني من الكيك الي بتسوينه

شيخه الحمد الله تنهدت وقلت:ان شالله

جا بيطلع ولف وسألها ألاوين امي وماري ماشوفهم

شيخه:امك سمعتها تقول بتروح لام ناصر( ولوت وجهها لما اذكرتها) وماري راحت للجمعيه تجيب اغراض للبيت

سالم شفتها لما تنرفزت من طاري ام ناصر شكلها ذكرت الحرق بس انا اكره ام ناصر اشلون تجرأت تخطبها ضحكت وقلت:ماكان ودج تروحين معها لام ناصر

شيخه ايه يبيني اموت ادري نذل قلت بعصبيه:ليش شايفني عايفه نفسي اروح لها عشان اموت لاحبيبي انا مابي اموت وانا ماشفت ابوي

سالم شافها وهي تكلم وعيونها تلمع فيها دموع خوف وكره صج فرحت لما انطقت حبيبي مع اني ادري مو من قلبها بس فرحت مسكت اخدودها امسح دمعه كانت بتنزل
قلت:بسم الله عليج لاتفاولين على نفسج بالموت شيخه

شيخه وخرت يده عني لاياشيخ صدقتك انا ادري هو يبي يوضح لي انها خطبتني لولدها بس ماقدرقلت:مافاولت بس لاتجيب لي طاري ام ناصر

سالم ببتسامه:ان شالله بس مو جنج نسيتي سوات الكيك

شيخه :أي والله

سالم بفرح:تصدقين بساعدج

شيخه بتعجب:تساعدني

سالم :ايه مافيها شي ابي اتعلم اسوي كيك

شيخه طالعت فيه وقالت بقلبها سالم هاذا ياشيخه مراح تفهمين له كل شوي جايني بوجه قلت ببتسامه:اوكيه

بعد ماخلصوا الكيك قال لهاسالم تسوي له قهوه على ماياخذ له شاور عقب الحوسه الي حاسها بالمطبخ

خلصت القهوه وحطتهاهي والكيك على دخلة ام سالم ووقفت

نزل سالم وهو يبتسم شاف امه جايه ومرت من عنده شيخه بتروح مسكها من يدها وقال:شنو ماتبين تقهوين

شيخه ونظراتها على ام سالم الي بتاكلها بعيونها قالت:بجيب لي شغله واجي راحت وهي تجذب لاعندها شغله ولاشي بس كانت بتنحاش من ام سالم

ماتدري ليش حست بخوف فظيع كأنها هي السبب في زعل غاده دخلت غرفتها وكانت شوي وتبجي (ياربي انتقام ثالث شكلج ياشيخه منحوسه كنتي

بتوفين دين ابوج لام سالم وانتقام سالم لكرامته الي هزها ابوج طحتي الحين بدين جديد وهو زعل غاده )افتحت مذكرتها وقعدت تكتب

سالم شاف شيخه ماجت عرف انها مابتجي عشان امه

ام سالم:لمتى بتم جذي

سالم وهو ياكل من كيك شيخه:اشفيني

امه :امرتك صارلها شهر عند اهلها زعلانه ولافكرت تراضيها

سالم:هي الي طلعت من المستشفى لهم بدون اذني وفوق هاذا رحت لها اكثر من مره اراضيها وللحين مصره على قرارها حتى اليوم كلمتها نفس الشي تعبت

امه بنرفزه:لاتلومها غثيتها بتصرفاتك واهتمامك بنت سويره

سالم تسمين هاذا اهتمام ليتني اقدر اعوضها عن كل التعذيب الي جاها مني:مالها دخل اتحكم بصيرشيخه شنو الدنيا سايبه

ام سالم :شوف ترى غثيتني بتصرفاتك وترى الجماعه مستعجلين وانت ماله داعي تنطر ابوها عشان تسلمها له طلقها وخل البنت تشوف نصيبها مع غيرك

سالم ثارت اجنونه من سمع انها تكون مع غيره والله ياناصر ان انجوم السما اقرب لك من انك تلمس شعره من شيخه قال بصراخ:مالكم حق فيها عشان تحددين انتي وبنت اختج

مصيرها ولاعاد تجيبين لي طاري هالجماعه لارتكب فيهم جريمه وساعتها بتعرفين من سالم وبنت اختج بعطيها مده تفكر وان مارجعت لي معها تصرف ثاني

قام بيروح سمعها قالت:ماصدقت غاده يوم قالت يحبها ولايمكن يطلقهالكن الحين تاكدت ان بنت خالد اسحرتك حسبي الله عليها صعد وهو معصب كره يدخل جناحه يرتاح وتذكر

ان شيخه ماجت تقهوى راح لها بغرفتها عشان ينسى عصبيته بشوفتها

شيخه الي كانت مندمجه بالكتابه في مذكرتها(يارب ساعدني في محنتي واعني على من ظلمني فانا لاحول لي ولاقوة ألابك فكم ظلمتني هذه الدنيا بقساوتها وانا مازال صغيرة

على تلك القساوي)

شيخه انتبهت على فتح الباب سكرت كتابها ووقفت وهي تمسح ادموعها شافته سالم وشكله معصب قالت بقلبها شتبي جاي يكفي عذاب حرام عليك لاتحملني

ذنب غاده بعد وتجي تنتقم تنهدت وقلت:خير تبي شي اسويه لك سالم

سالم حس انها باجيه من اعيونها وشاف الكتاب تذكره قال بقلبه ياكرهي لمذكرتها ودي اشققها بضروسي قلت وانا امشي صوبها:سلامتج بس ليش ماجيتي

تتقهوين طافج الكيك يهبل ماقدرت اقاومه وأكلته كله

شيخه اشوه مو جاي ينتقم بس لما دخل كان معصب معقوله عشان مانزلت ابتسمت وقلت:بالعافيه ولاتنسى المطبخ مليان اكل منه

سالم اخذ الكرسي وجلس عليه وهو شاق الحلج ببتسامته قال:تدرين ليش طلع حلو الكيك

شيخه بستغراب:ليش

سالم بغرور:لان سالم بن محمد ساعد بسوات الكيك بشحمه ولحمه

شيخه ياكرهك لما تصير واثق من نفسك قلت بنرفزه وانا متخصره :ومن الي علم سالم بن محمد بالله عليك

سالم ضحكت على شكلها وهي معصبه حتى وهي معصبه خيال قلت:شيخه بنت خالد بس من الي علم شيخه بنت خالد ردي

شيخه ياي اسحرتني ضحكته وخلاني غصب اضحك قلت:ماري بنت ممم ماعرف اسم ابوها

قعد يضحك وضحكت معاه لاول مره في حياتي اشوف الجانب المرح من سالم

جلس يطالع بالالبوم وقال:ممكن اشوف

شيخه :ايه بس لحظه لان فيه صور مايجوز تشوفها وطلعت الصور الي ماتبي سالم يشوفها ومدته له

طالع الصور سالم وشاف صورة عيد ميلادها تذكرها لما كان ماخذ بعض الصور الخاصه فيها يشوفها ياحلوها قال:هذا عيدميلادج سنه جم

شيخه الي كانت اشوي وتبجي كان هذا اسوا عيد ميلاد بحياتها لان بعده بشهر انقلبت حياتها وصارت تحت رحمة سالم قالت برود : العشرين

سالم حس بتوترها وكانه عرف السبب لفت نظره صورة شاب بالعشرينات شايل له مولود سأل بفضول:منو هذا

شيخه لا شكله ناوي يفتح اجروحي اليوم قلت بتنهد:خالي جاسم الله يرحمه

سالم الي تندم انه سألها لانها اشوي وتبجي بس تكابر هي طول عمرها تكابر حتى بحزنها ومعاناتها قلت:اسف شيخه ذكرتج

شيخه ابتسمت له رغم حزني وقلت:لا عادي اصلا خلاص انا تأقلمت على هالوضع من راحوا اعز ثلاثه في حياتي الي هي امي وخالي وجدتي

والحمد الله على كل حال وبعدين السالفه صار لها عشرين سنه يعني مافقدتهم لان ابوي كان معوضني بحنانه فكان لي الام والخال والج ماقدرت تكمل لان اعيونها

امتلت بالدموع وبجت سالم الي وقف لها وضمها يخفف عنها حزنها

شيخه كانت محتاجه لحد يواسيها بفقدانها لابوها وضياعها من بعده بس لما تذكرت ان الي ضامها سالم حست بقشعريره تسري بجسمها

وبعدت عنه بسرعه

سالم الي انتبه لنفورها المفأجئ منه كان وده يعارض ويتم ضامها لانه مابعد شبع منها ومن ريحته عطرها الي دوخته يوم ضمها وقف مقابل لها

ومسح ادموعها وابتسم لها وقال:الله يخليه لج ان شالله ويطول بعمره سالم الي دعا لاول مره لعمه خالد وحس انه ماظلمه مثل ماتصوربزواجه من بنته

بالعكس عمه عطاه دانه ثمينه لازم يحافظ عليها )(لكن بعد شنو ياسالم بعد مادرى عمك بفعايلك مع بنته وانت ماتدري)

شيخه سالم يدعي لابوي بطولة العمر ماصدق قلت بحزن:امين ياربي

سالم الي شاف بعيونها فرح بمجرد انه دعا له اجل لو قايم باصلك مثل باقي خلق الله ومخليها تشوفه او تسمع صوته شبتسوي

سالم حب يغيرالموضوع ويطلع شيخه من حالة الحزن شاف لها صوره وهي عمرها خمس سنوات وجهها كله كاكاو قال بضحكه:شكلج اهنيه مفليه بالكاكاو

ماكنتي تحاتين المتن مثل الحين

شيخه عرف سالم اشلون ايغير الموضوع بقيت اعيوني وقلت بضحكه :ماتقولي جاهل بوخمس سنين شعرفه بالمتن فهمني

ضحك وقال:يقولون الموهبه من ولادة الانسان عاد انتي موهبتج الرياضه والرشاقه (كان يقولها وهو يتلوى بخصره ويسوي حركات )

فاكيد انتي تمارسينها من صغرج

شيخه ضحكت على شكله على ضخم جسمه ألا انه جنه جاهل يلعب قلت:ليش عبالك مثلك يالدبه

سالم الحمد الله قدرت انسيها بكلامي :حرام عليج دبه عاد ترى بس عضلات وكريشه صغيره

شيخه بضحكه :خلاص كفت بالغرض وش تبي غيرها يالدبه وضحكت

ضحك سالم وقال:ظلمتيني تذكر شي وقال :يوه شكلي تأخرت على الدوام مع ان القعده ماتمل يلا مع السلامه وطلع

طلع وشيخه مازالت اعيونها على الفراغ الي تركه كأنها بتأكد هذا فعلا سالم ليش دايم يجيني بوجهه مره يكون صاحب ثأر ومره اخ طيب وحنون

يخاف علي من الهوا الطاير طالعت في الساعه شفتها سبع يالله شكثر مر من الوقت مع سالم ولا حسيت رحت توضيت وصليت المغرب ونزلت


شيخه انزلت وراحت المطبخ بتأكل من الكيك تذكرت كلام سالم وضحكت يوم قال انه حلو لانه هو ساعدها شافت ام سالم جالسه بالصاله وكانت بتاكلها بنظراتها راحت شيخه للمطبخ وهي خايفه من هانظرات

(في دوام سالم)

سالم كان قاعد على مكتبه يفكر بالقرار الي اتخذه انه يتمم زواجه من شيخه سوا رضوا ولا مارضوا فلايمكن يتراجع بقراره هالمره لان خلاص قلبه مو متحمل بعدها

دخل عليه حمد وشافه سرحان يبتسم قال:الي ماخذ عقلك ياخي دامك تهوجس فيها ليش ماتراضيها وتردها

سالم صج غبي عباله اهوجس بغاده قلت برود:حمد ليش تحب تستفزني كل ماشفتني

حمد حس بالذنب لانه فعلا زودها مع سالم صار حتى مايطلع معاه او يزوره مثل اول صارو اغراب مع انهم ربع من ايام لابتدائي تنهد وقال: اسف ياخوي بس حالك ماهو عاجبني

كلش كله سرحان ومعصب عشان موضوع مابقى له الا اشهر وتخلص منه

سالم شقصده اتخلص منه قصده اتخلص من شيخه مستحيل الموت اهون قلت: للأسف ياحمد مو فاهمني وانا اخوك

حمد بتعجب :ألا فاهمك عدل بس انسى الموضوع واناعازمك على العشا من زمان ماقعدنا مع بعض

سالم بأبتسامه :اوكي

اليوم الثاني في الجامعه

شيخه بتوتر:دلال بطلب منج طلب مع اني مستحيه منج انتي واخوج الي اتعبتكم معاي

دلال بستغراب:شيخه شهالكلام ترا ازعل قولي شعندج

شيخه: ابي حمد يقول للمستأجرين الي في بيتي يطلعون وشوفلي عمال عشان بصلح البيت قبل طلعة ابوي الي بقى لها ثلاث اشهور

دلال :ولا يهمج بقوله وبعدين هاذا اطلبج الي مستحيه تقولينه يكون بعلمج انا وحمد تكلمنا بنفس الموضوع وستانس يوم درا ان عندج بيت بس الي استغرب منه

ان سالم مايدري عنه عاد انا قلت له وهو شكو حتى اذا درا بياخذه مثلا

شيخه خافت ياويلي يسويها ولد امه اخاف ياخذها انتقام لغاده ياحسرتي قلت:دلال الله يخليج قولي لحمد لا يجيب سيرة البيت لسالم تكفين وبس يطلعون المستاجرين

قولي لي عشان اسوي لحسابج تحويل زين

دلال :ان شالله ألا صج نسيت اقولج

شيخه:قولي

دلال بابتسامه: حبيبي دق علي البارح وقال لي انه بيجي بهالعطله وبيسوي العرس

شيخه بفرح:صج والله يعني بعد اربع اشهور بتكونين عروس

دلال :ان شالله ماصارت بدش الست والعشرين وهو الخمس والثلاثين وبعدنا ماعرسنا

شيخه بضحكه: وي يعني بحظر عرس شياب

دلال الي خذت الكتاب بتكفخها فيه:وجع ان شالله حنا شياب هين عبالج بسكت لج اوريج يالبيبي

شيخه الي بلمح البصر وصلت عند الباب قالت : اسفه دلول بس صج ترى انا بيبي لان توني باقي خمس اشور ودخل الواحد وعشرين

دلال :بس ابوج اظلمج يالبيبي زوجج واحد شايب بالثلاثين

شيخه اضحكت: يعني عبالج بزعل اذا قلتي لسالم شايب ألا شايب ومخرف بعد ههههههههههههههههههههههههه

دلال بضحكه:والله ماتزعلين بكيفج اهم شي لاتقولين عن حبي شايب فديت الدكاتره الي هو منهم والله

شيخه ببتسامه:الله يخليكم لبعض ان شالله شيخه الي فرحت لسعادة دلال وتمنت ان الله يعوضها بعدماتطلق من سالم بواحد يحبها وتحبه

(بعد شهر)

سالم الي تصالح مع حمد وصارو يطلعون مع بعض مثل اول اخذوا لهم اجازه اسبوع وسافرو لسويسرا عشان سالم يوسع خاطره ويفكر براحه

غاده الي كانت مصره على قرارها الحين ماتبي من سالم ألا الطلاق وسالم ماعبرها

شيخه داومت الكورس الثاني بعدمانجحت من الكورس الاول بتفوق وحياتها ماشيه مع سالم بدون مشاحنات اعتبرته مثل اخوها من اهتمامه

الزايد فيها هالايام لكن ام سالم كانت زايده بسبها وشتمها ومخليتها تحس بالذنب انها هي سبب زعل غاده

في الصاله

ام سالم بعصبيه:شيخوه قومي شغلي لي البخور قبل اطلع

شيخه قامت ركض شغلت لها المخن وعطتها تتبخر ام سالم تبخرت وطلعت كانت ناويه تروح لاختها تراضي غاده الف مره بس ترجع

شيخه تنهدت عقب طلعت ام سالم

شيخه يووه ياربي متى تفرج همي خذيت البخور وقعدت اتبخر دامها راحت احسن شي فيها ذوقها بالبخور ضحكت ههههههه

دخل سالم وكان توه راد من السفريغير عنه جو الكأبه الي يحسه دخل وسبقته ريحة البخور ابتسم يوم شافها تبخر ولا داريه عنه قال بابتسامه:سلام عليكم

شيخه تخرعت ولفت بخوف :وعليكم السلام

سالم ينطرها تقول حمد الله على السلامه بس ماعبرته:افا بس

شيخه اشهقت شقصده قلت:سلام ورديت شنو غيره

سالم بضحك :مافيه حمد الله على السلامه يا وسكت وبعدين كمل ياولد عمي

شيخه بقت اعيونها فيه وحست انه بيقول غير ولد عمي شي بعدين ابعدت الفكره عنها وقالت: حمدالله على السلامه ياولد عمي

سالم افا ياشيخه من غير نفس بس عادي مقبوله قلت :وين الوالده ماشوفها وبعدين شهالبخور شحلات ريحته هو لج

شيخه لاوالله ماتعرف بخور امك قلت: لا مو لي لأمك شابته قبل تطلع

سالم :انا اقول عارف هالريحه عا امي تفنن بالبخورالله يحفظها شيخه انا بروح داري ياليت تجيبين لي شي اكله فوق وطلع قبل لا ترد

شيخه اوف صج غثيث ليش ماأكل تحت قبل يصعد

شيخه جهزت له فطاير وعصير وصعدت فيهم لدار سالم

ادخلت الجناح واجمدت مكانها من الصدمه كان سالم توه طالع من الحمام ولاف عليه فوطه طالع فيها حس انها انحرجت لان وجهها يعطي الف لون

ناداها تجي

شيخه ليتني ماجبت الاكل جان خليت ماري تخرعت لما ناداني جيت احط الاكل له وانا ارجف حطيت لاكل وجيت بروح اذهلني بمسكت يده ليدي

طالعت فيه كان يبتسم وقف قدامي كنت اشوف طوله وشكله كأنه عملاق مع هيئة جسمي كان قلبي يضرب واعتقد انه سامع دقاته بس يعاند قرب مني

كأنه يبي يبوسني صرخت بوجهه:لالا وخر عني حرام عليك وطلعت ركض وانا اصيح

دخلت غرفتي كان الباب بدون مفتاح خفت لا يجي ويهجم علي ماقمت اضمنه انسدحت عند الباب عشان اذا انفك احس فيه صحت وانا متلملمه على نفسي

سالم تنرفز من حركتها وهو كان بيصارحها بقراره بس ماعطته مجال اصرخت بوجهه ونحاشت فكر يلحقها بعدين قال لا هالامور يبيلها طولت بال

خصوصا انها صغيره على انها تعامله كزوجه وماتعرف هالسوالف جلس ياكل وراح ينام

(غرفة شيخه)

كانت تشوف لها كابوس اصرخت يوم قامت لقت نفسها نايمه عند الباب تذكرت حركة سالم اقشعر جسمها بمجرد الذكرى قالت انا لازم اجيب لي مفتاح

واقفل على نفسي اخاف هذا يتهور والله خوفني بقربه

اليوم الثاني

اطلعت للجامعه مبجر ماتبي تشوف رقعة وجه سالم عقب موقفه امس معاها هي امس ماتعشت معاهم وهو مااجبرها لانه عارف سبب رفضها

سالم صحى لدوامه ولبس انقهر من تصرف شيخه ورفضها لاكل كان كان وده يغصبها بس خاف من ردة فعلها نزل وشاف امه جالسه بالصاله وشكلها

متضايقه من امس وهو حاس ان فيها شي بس ماسألها تقرب منها وباس راسها وجلس وقال:صباح الخير يمه

امه :هلا صباح النور

سالم :يمه شفيج احسج من امس متضايقه

امه بحزن:لامافيني شي

سالم :يمه انا عارف ان فيج شي ولاني متحرك ألا لما تقولين لي

امه غصت بعبرتها وقالت:امس يوم رحت لبيت اختي سمعتني غاده كلام يسد النفس ماحترمت شيبتي قامت تسبني وتسبك

وتقول انا خدعناها بهالزواج واخر شي تقول خلي ولدج يتكرم ويطلق وياليت تخففين من جياتج لنا تصدق ياسالم تطردني انا اخر عمري انطرد

حتى ماحترمت امها

سالم والشرار بعيونه :اشلون تتجرأ وتتكلم معاج جذي بس هين والله لخليها تعد اصابعها ندم هالغاده انا امي تنسب وتنطرد قام وطلع بسرعه

كان بيروح لدوام بس غير وراح للمحكمه يطلق غاده هو كان يفكر يراضيها لانها بنت خالته وماتهون عليه بس الحين خلاص هي الي جنت على

نفسها
بعد اسبوع
شيخه عقب الي صار لها صارت تتهرب من سالم ماتجلس معه بروحها حتى غرفتها ماتسمح له يدخلها كانت اذا جالها نادت ماري تقعد عندها

سالم الي تصرفاتها اقهرته وخلته يعصب والي زاد اقره انها خذت المفتاح وانسخت عليه نسخ كثيره عشان اذا اخذ واحد يكون عندها غيره

وخصوصا انه حاس براحه بعد ماطلق غاده مع ان امه خذت منه موقف بس قال مصيرها ترضا بس الي باط جبده شيخه لمتى بتصده كل ماجا يفتح معاها

موضوع تتهرب منه حاول اكثر من مره لكن مافي فايده

(الساعه حدعش بالليل)

شيخه خلصت شغلها ودخلت غرفتها وقفلت على نفسها وجلست تذاكر لها جم كلمه اسمعت طق الباب خافت ياربي شعنده يطق علي بهالوقت صج مايستحي

سالم مالقى له حل ألا انه يكلمها بالليل لانها طول الوقت لازقه بماري ماتفارقها طق الباب وقال:شيخه تعوذي من الشيطان وفتحي خليني اكلمج

بموضوع خاص فينا

شيخه انت الي تعوذ من الشيطان الي راكبك ومحضر لك اسلوب انتقام جديد التزمت الصمت اصلا أي صمت انا من شدة الخوف انطرمت

سالم بتنهد:شيخه يعني لمتى ماتبين تسمعيني ترى بضطر اسوي شي مايعجبج

شيخه كانت تصارع خوفها لوحدها ماري الي تستنجد فيها عقب الله مو عندها قامت وطفت اليت وراحت لسريرها تكورت على نفسها

من الخوف وصاحت بصمت تندب حظها الي جمعها بوحش مثل سالم

سالم حس ان مامنها فايده ماتوقعها بهالعناد يأس وراح

ارتاحت يوم راح ونامت بين شهقاتها

شيخه صحت الصبح وكانت عيونها منفخه من الصياح البست وحطت لها كحل تخفي اثار البجي ونزلت صدمها شي ماتوقعته ابد

سالم كان جالس بالصاله ومقوم ماري تجهز الفطور شيخه اوقفت مصدومه بس ارتاحت لان ماري قايمه

سالم الي من انزلت وهو حاس بالفرحه اخيرا قدر يمسكها تنهد يوم شاف اعيونها منفخه عوره قلبه قام لها وقال: صباح الخير اخيرا قدرت احصلج

لهدرجه حاقرتني

شيخه تحس قلبها بيوقف قالت :صباح النور ومشت من جنبه بتروح للمطبخ وقفها وقال :تعالي تعالي وين بتروحين لاتقولين بطلع بدون فطور لا وألف لا قالها بضحكه

شيخه لا ياشيخ من وين جايب هالحنيه بس ليش اجذب هو من جيت اهنيه يهتم بأكلي ويخاف علي لما امرض يمكن هذه الصفتين الي تعجبني فيه تذكرني بابوي

ااه يايبه هانت كلها شهرين وتطلع وتريحني عقب عذاب وفرقا سنتين بس هانت والله يجزا دلال واخوها خير الي ماتخلو عني بوسط هالظروف الصعبه حتى بيتي

الي مايدري عنه سالم وصيت حمد يطلع المستأجرين ويجيب عمال تعدله وتصبغه وتفصل الدور الاول عن الالثاني لاني مفكره اجره لانا مراح نحتاحه انا وابوي

وعشان بعد نصرف منه لان افلوس الاجارات الي بحسابي راحت على البنا والباقي منها بيروح على الاثاث ضحكت صارلي شهرين احوس بهالامور ولاخ ولاداري

فزيت لما قال:وين سرحتي أكلي

شيخه بتنهد :ان شالله خلصت أكل وقمت بنادي ماري عشان تروح معاي

سالم :لحظه انا الي بوصلج

شيخه بعصبيه :شنو لا مشكور مابيك توصلني

سالم انقهر قال:اصلن من اخذ رايج محد بيوصلج غيري وبلى حركات الخبال هاذي

شيخه بنرفزه:لاوالله مو على كيفك مابيك توصلني غصب وحركات الخبال اعتقد عندك

سالم عصب من كلامها وهو مفكر يصارحها بحبه لها مسكها من ازنودها وهزها وهي صارت مثل الريشه تهتز بيدين سالم قال بصوت واطي:نعم شقلتي ياشيخه

شوفي ان ماتعدلتي بأسلوبج معاي لوريج شي عمرج ماشفتيه فهمتي ويلا قدامي

شيخه اصرخت :بشرط خل ماري تروح معي ماروح معاك بروحي

سالم هاذي بتذبحني شكلها بتخليني اسفر هالماري والسبب تعلقها فيها كأنها ام لها بس صج من جت هنيه مالقت حضن دافي يحميها غير ماري

كانت تواسيها وكنت اشوف الزعل بعيونها لما امد يدي على شيخه ااه ياليت انا الي كان لج الحضن الدافي ياشيخه مو ماري الي احسدها الف مره

لان لها مكانه بقلبج قلت بتنهد عقب شفتها ترجف من الخوف :زين بس شوفي ترى لي كلام معاج وان جيت ولقيت باب غرفتج مقفل كسرته فاهمه

كسرته

شيخه الي راحت ركض تنادي ماري تروح معها وقررت تنومها عندها من الليله مسكينه ياشيخه ماتدري وش بتكون ردة فعل سالم لما يشوفها

اتوقع يذبحها مايسفرها

في الجامعه


شيخه سرحانه ياربي شنو الكلام الي بيقوله وقف سرحانها دلال:شيخه شفيج اكلمج

شيخه :ها ماسمعت اسفه

دلال :هاج بطاقة احسابج ولما يوصل لاثاث اخذها منج لانه مطول

شيخه :ليش ماخليتيها معاج

دلال :اقولج الاثاث مطول ويمكن تحتاجينها

شيخه:الله والحاجه الي يسمعج يقول مطيحه بالاسواق انا زين منهم خلوني اروح له بالعيد بس

دلال بأسى :هانت قرب يطلع وحمد يقول انه متحسن وصحته عال العال وفرحان بقروب طلعته

شيخه بحزن:امين يارب يطلع ويخلصني من عذاب سالم وامه

دلال باهتمام :شيخه سالم مضايقج بشي طاقج تو

شيخه بخوف:لا ماطقني اصلا ماقام يطق من عقب تزوج غاده بس الي مضايقني بتصرفاته معاي يقول لي كلام حلو وصار له مده يحاول

يقول لي شي بس انا اصده ولا ابي اسمع منه شي

دلال بعدم استيعاب :يقول كلام حلومنوسالم لا ماصدق بعدين المفروض تفرحين عبرج لو انه متاخر بكلام حلو

شيخه بعصبيه:مابي منه شي ولا ابيه يعبرني حتى بكلامه يكفي الي جا منه


(الساعه عشر)

شيخه بالموت رضت ماري تنام عندها ( زوجه سنعه ماتخلي زوجها ) كانت على سريرها منسدحه على بطنها ورافعه رجولها فوق تدرس

سالم صعد وهو يتمنى انها ماقفلت الباب وكان جايب معاه اكياس فتح باب غرفتها استانس انها اسمعت كلامه بس انصدم يوم شاف

ماري فارشه لها فراش بالارض وطالع بصور شيخه

سالم هاذي الي بتجلطني قلت:شتسوين هنيه وين غرفتج

ماري بخوف:بابا مدام قول نوم هنيه

شيخه برود قامت وعدلت جلستها قالت :انا الي قلت لها تنام عندي

سالم بعصبيه:باي حق تقولين لها

شيخه بعصبيه :غرفتي وكيفي

سالم الغرفه بس انتي لج البيت بكبره ياقلبي حب يقهرها :اذا كان البيت لج تحكمي على كيفج لكن هذا بيتي لف لماري وقال :ماري شيلي قشج وطلعي نامي بغرفتج

لان المره السنعه ماتخلي زوجها وطالع بشيخه وابتسم

ماري من الخرعه طلعت معنها مو مستوعبه كلام سالم

شيخه بخوف:ماري لا تخليني اطلعت ماري وشيخه اعيونها اتشوف الفراغ الي خلته

سالم شافها اشلون تضايقت قال بحنان:انا مراح اخليج وراح اكفي عن ماري

شيخه شنو مراح يخليني وشيقصد انه بيكفي عن ماري قلت: قول الكلام الي عندك وخلني انام

سالم من وين ابدأ ياشيخه الكلام الي في قلبي واجد : شيخه انا قررت اني اتمم زواجنا وابتسم لها

شيخه بتعجب :شنو مافهمت واي زواج تكلم عنه

سالم بأهتمام :زواجي انا وياج وقصدي انه من اليوم ورايح اعاملج مثل مايعامل الزوج زوجته

شيخه بعصبيه :واذا قلت لك لا لان هالزواج اساسه غلط ولا راح يتم

سالم بأهتمام :ليش هالتشاؤم ياقلبي

شيخه بصراخ :لاتقول قلبي لان مايشرفني اكون قلبك

سالم بنرفزه :شيخه احترمي نفسج ولا تخليني اغلط عليج

شيخه بعصبيه: بقى شي ماغلطت فيه ياسالم انت كلك غلط بغلط والدليل تعذيبي بذنب انا مالي شغل فيه

سالم انصدم من مواجهتها طول عمرها صابره ولا شكت الحين يوم بنسى بتذكرني :شيخه انسي الي صار وخلينا نبدأ من جديد وانا مستعد اعوضج عن كل الي

سويته

شيخه ابدأ معك من وين ياسالم هذا مستحيل : شنو الي بتبدأ فيه ان شالله ياسالم حس بفرح توقع انها تجاوبت معه ورضت:انعيش من هالحظه كأي زوجين

شيخه لابتنتقم لغاده ادري طول عمره حقير شاف ماتبي ترجع له قال ليش مااستمتع فيها دامها سبب طلاق غاده قلت وانا احترق من داخلي:انتقام جديد ياسالم هالمره لمنو لاتقول لابوي لانك اخذت حقك منه بتعذيبي بزياده

سالم باهتمام:شيخه انا مو جاي انتقم انا فعلا قاطعته:الا تنتقم وهالمره لغاده لانها ارفضت ترجع بسببي ليش ماطوعتها وفكيتني

سالم:اطاوعها بشنو؟؟؟

شيخه بنرفزه:بطلاقي ليش ماطلقتني واذا على سالفة الزواج من ناصر انا لايمكن ارضى لسببين كرهي لامه ام عيون ورفض اني انغصب على زواج مره ثانيه

سالم تنرفز بمجرد اذكرت طاري الطلاق لايمكن يفرط فيها:موبكيف غاده تحكم فيني اني اطلق او لا هاذي حياتي وانا حرفيها فاإلي ابيه منج تحترمين قراري وتطيعيني ولاتعارضين ارجوج ياشيخه
ترى نفذ صبري منج من كثر ما انتي متهربه وصاده

شيخه حست بالخوف من تهديده لها وانها ان عاندت ممكن يذبحها قبل تشوف ابوها الي بقى له شهرين ويطلع وذيك الساعه لاسالم ولاعشره من امثاله بيوقف بوجه ابوها لانه وعدها اول مايطلع

بيخلي سالم يطلقها غصب عنه سالم قرب يمها ورجعت شيخه ورا بخوف كان معاه اكياس من دخل بس توها تنتبه لهم ابتسم وقال :ان شالله بسوي المستحيل عشان اسعدج ياشيخه

شيخه زاد خوفها منه يوم قرب لها قالت :سالم فكر عدل قبل تتخذ أي قرار بتندم عليه بعدين

سالم بأبتسامه :مراح اندم وبتشوفين لاني فكرت فيه الف مره قبل اتخذه (مسك يدها وقعدها على السرير وقعد يمها ونزل لاكياس في الارض ومسك اكتوفها وقال:ان شالله انتي بعد

مراح تندمين لانج طعتيني

شيخه متفائل ياسالم وقفت وقلت بعصبيه: انت مو بتمم هالزواج على قولتك

قال والابتسامه شاقه حلجه :ايه وياليت

شيخه مالقيت شي غير اني اطلب مهر علاقل استفيد منه استغفرت ربي حسيت نفسي مذنبه من هالكلمه هو بدون شي حقه في الشرع لان ابوي وهبني له بدون مهر حتى :ابي مهري

مومن متممات الزواج المهر

سالم بسعاده:ياغالي والطلب رخيص عطيني بطاقتج ومن باجر الفلوس بحسابج

شيخه استغربت كنت متوقعه يقول ان في العقد مافي مهر :خلاص باجر باجر اذا اخذت مهري يصير خير ابتسمت وانا من داخلي براكين مابي شي يربطني بسالم

سالم فهم تلميحها وقف قبالها وقال:خلاص باجر بأخذج السوق بعد الجامعه عشان تتجهزين ياعروس ومسك يدينها وباسهم

شيخه انقهرت من بوسته لها وماعلقت وقالت الله يعيني اشلون بتحمل قربك وانا اكرهك ياسالم

سالم خذا الاكياس وحطها فوق مكتبة شيخه وقال: ممكن ماتشوفينهن لانها مفاجئه لباجر اوكي قلبي

شيخه استغربت منه شهالمفاجئه قلت برود :اوكي

سالم طلع والدنيا مو سايعته من الفرحه اخيرا قدرت احصل على شيخه وحلف انه مهما صار مايفرط في قلبه وروحه شيخه


اشلون بتكون حياة شيخه الجديده مع سالم ؟

سالم بيقدر يفرض حبه في قلب شيخه ؟

ابو شيخه شبيسوي بسالم لما يطلع وشيخه بتطاوعه ولا لا؟


ضحكهـ شقاوهـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2008, 09:45 AM   #15
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية ضحكهـ شقاوهـ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 79
معدل تقييم المستوى: 13
ضحكهـ شقاوهـ is on a distinguished road
افتراضي


(اليوم الثاني)


سالم الي قعد من النوم مبجر او بلأصح ماقدر ينام من فرحته بدل ونزل يصحي ماري تجهز الفطور لهم

شيخه الي حالتها حاله وبينفجر راسها من كثر التفكير في قرار سالم المفاجئ اوهمت نفسها انه انتقام من سالم لغاده ألبست وتعدلت ونزلت

شافة جالس بالصاله حست بالخوف ووقفت عند الدرج

سالم الي من شافها نازله فرح قام ومشى صوبها وقال:صباح الخير حبي تصدقين احس الدنيا موسايعتني من الفرحه اخيرا بيرتاح قلبي

شيخه قل بيبدأ تعذيبه ياسالم لا تفكر اني بحبك او بميل لك ابتسمت وجيت بروح صوب المطبخ قال: حبي الحين ماري بتجيب الفطور تعالي جلسي

مسك يدي وخرتها بسرعه وقلت : انا بروح اسوي لي كوفي ماري ماتضبطه (جذبت عليه بس عشان اهرب)

سالم خلاها تروح

بعد ماتفطروا سالم اصر انه هو يوديها ويجيبها من اليوم ورايح

شيخه كانت تشوف بعيون سالم الفرح بس فسرتها على انها فرحة الانتصار

في السياره


سالم متشقق ان شيخه راكبه معاه بروحها وهالمره مااصرت على وجود ماري كانت تقول شفايدة ماري دام الي براس سالم بينفذه رضيت ولا ارضيت

سالم قال ببتسامه :ممكن تعطيني بطاقتج عشان بمر البنك احول بحسابج عشر تالاف

شيخه فتحت اعيونها مو مستوعبه الي يقوله شهالكرم الزايد صح ماكان علي قاصر بس ماكان يصرف علي ألا ايام الاعياد عشان ملابس العيد وانا

ماكنت محتاجه قلت: ليش كل هذا

سالم ابتسم وقال:قدرج اكثر من جذي ياشيخه وعتبري الزود حق السنه والنص لان مفروض اني اصرف عليج فيها

شيخه برود :بس انا مومحتاجه تصرف علي عندي الي يكفيني

سالم ماعجبه كلامها :يعني تقولين لي ان اعانة الجامعه كانت مكفيتج

شيخه مسكين عباله اصرف من اعانة الجامعه بس مايدري عن فلوس اجار بيتي قلت: نعمه

وصلت للجامعه


وراحت ركض لدلال وخرت لها السالفه كلها

دلال بتعجب :شنو حلفي

شيخه :والله يادلال شفتي وين اوصلت فيه الحقاره انه( وماقدرت تكمل من الصياح )

دلال بنرفزه :لا تقولين جذي من طريقة كلامج مبين انه صج ناوي يتمم هالزواج والدليل انج لما طلبتي المهر ماتردد وعطاج دبل

شيخه بين شهقاتها :حتى ولو مستحيل استمر معاه بس يطلع ابوي بيطلقني غصب عنه وذيك الساعه يكون مل مني

دلال:شيخه شهالكلام ماعتقد انه بيطلقج عقب الي سمعته شكله حبج يابنت الحلال

شيخه بصراخ :ما ابي حبه ابي الفكه منه وبس

دلال باسى:ذكري ربج ياشيخه وفكري بقراره عدل اما انج تماشينه بسبب خوفج منه ولما يطلع ابوج تتركينه فهذا غلط لانج بتخدعينه

بهالطريقه بيكون انتقامج منه اعظم من انتقامه

شيخه قامت تبجي وماردت عليها

سالم خلص من دوامه وراح لشيخه ياخذها مسوي لها مفاجئه

شاف شيخه جايه صوبه اركبت وسلمت

سالم :وعليكم السلام وقال بنفسه (الله يارب تمم علي هالسعاده الي اول مره احسها حتى بزواجي من غاده مافرحت مثل الحين بس ياليت

فرحتي تكتمل وتبادلني شيخه نفس الشعور وتحبني وصلت عند المجمع وقفت

شيخه بستغراب :وين رايحين

سالم طالع فيها وقال ببتسامه :عازمج على الغدا وعقب بننزل لسوق

شيخه ياليت اقدر افرح ياسالم وياليتك مااهنتني وذليتني في اول يوم شفتك فيه جان ممكن اوافق بدون تردد اذا قلت بتمم هالزواج قلت:امك شبتقول لها

سالم :شبقول لها يعني اذا اسالتني بقول لها الصج وبعدين انا ناوي اكلمها اليوم بقرارنا

شيخه قرارك بروحك ياشيخ ولا اكملت بيقول لأمه عشان تقتلني قبل تطبيق قرارك ياويلي قلت:لا لاتقولها شي

سالم بستغراب :ليش

شيخه :بس تكفى لب لي هالطلب

سالم موفاهم شي :خلاص على راحتج شيوخ

شيخه تغدينا وسالم مثل ماهو يفرض علي لاكل فرض وقال كلمه اقشعر منها جسمي ورقصت فيه كل خليه لما قال: شوفي حبيبتي ترى حتى لو متنتي وخرب

جسمج في انظرج انتي انا بتمين بعيني حلوه وملاك ومافي مثلج


شيخه بلعت ريقها وسكتت عقب هالكلام

تمشوا بالسوق وشيخه موعارفه شنو تشتري وسالم يمررها على كل المحلات كانت تاخذ اشياء ماتحتاج لها بس قالت دامي لي مده مارحت لسوق وماشريت

بدل ونفانيف كشخه لاني مااطلع ولا اجلس مع ضيوف ام سالم خل اشتري رحت بشري لي بجايم بيت لان الي عندي كرفتهم

سالم شافها عند البجايم استانس وقال :تصدقين ان قلت لج كنت اكره البرمودا وانتقد الي يلبسها من رجال وحريم بس لما شفتها

على ناس حبيتها وابتسم لها وكمل:وشكلي بشتري لي وحده بس ماعتقد تناسب ضخمي صح حبي

شيخه ضحكت بمجرد اني اتخيل ان سالم برمودا جد مو لايق قلت :لاتغامر وتلبسها لان الشركه بتلغي هالابس بمجرد انها تشوفك لابسه

وضحكت هههههههههههه

سالم ضحك على تعليقها : لاتحطميني يكفي اني ماقدرت اكل براحتي خفت تقولين مايشبع

شيخه برود :ماشبعت روح أكل من قاظبك

سالم :ايه انتي قاظبتني تعايريني مع ان الكل يقول ان جسمك زين ألاانتي

شيخه:انا متى قلت لا تألف علي

سالم ضحك وقرب لهاوهمس باذنها وقال:اعيونج تقول

راحت لمحل العطورات وشترت لها كم عطر ومكياجات

كانت تمشي وسالم جنبها وشايل لاكياس مروا على محل ملابس سهره سالم سحب يد شيخه ودخلها المحل

شيخه باهتمام :ليش جايبني اهنيه ماحتاج نفانيف سهره

سالم بقلبه ألاتحتاجين بدال الي شقيته لانج كنتي بتلبسينه بيوم زواجي قلت:مولازم تحتاحينه بس اشتري يمكن تروحين حفله او عرس يكون عندج

شيخه اروح حفله وعرس انا من جيتهم ماعتبت باب بيتهم ألا للجامعه

شالم شاف واحد ذهبي ناعم بس مشغول من الصدر هو رقبه كان قصير من قدام وطويل من وراى تخبل عليه وقال بيطلع على شيخه خيال ابتسم:اشرايج حلو

شيخه ماتوقعت ذوق سالم حلو لهدرجه لكن الي فهمته من طريقة سالم انه بيعوضني عن الثوب الي شقه قبل عرسه مسكين عباله بهتم عشان نفنوف قلت: حلو

سالم استانس لما عجبها وراح للكاشير يحاسب

شيخه قالت باهتمام:ليش ماخليتني ادفع سعره

سالم ببتسامه: شوفي هذا انا الي عجبني وشريته لج لكن اذا في خاطرج غيره اخذي ولا راح ادفع هالمره

ابتسمت :لامومحتاجه

طلعنا وحاولت اشيل من لاغراض بس رفض عندي احساس انه صاق ويبي هالزواج بس انا لا يمكن اقبله بجلس معاه هالشهرين علأقل تكون

لنا ذكره حلوه قبل افراقنا

وقف عند محل ملابس داخليه لنساء طالع فيني وقال:موجنج نسيتي اهم محل تزوره كل عروس

شيخه انصبغ وجهها بالون لاحمر قالت بعصبيه :ليش شايفني مراقبه كل عروس وش تشتري وبعدين انا وشعرفني بهالخرابيط

ضحك سالم على ارتباكها ولخبطتها بالكلام قال:ولايهمج ياقلبي بما اني كنت متزوج راح اعلمج وانقي لج بذوقي

شيخه لاوالله صج يقهر ماقدرت اتكلم وسكت

نقى لها سالم كم قميص على ذوقه وشيخه مالفت انتباها ألا واحد اسود كأنها بتوصل لسالم اعلان الحداد تشائم سالم من اختيارها حاول يمنعها

رفضت وسكت احتراما لرغبتها

وصلها للبيت وفي السياره سالم مسك يد شيخه وباسها :يالله حبي بروح لدوام تلاقين حمد رفيقي معصب لاني تاخرت

شيخه خافت بمجرد ذكر حمد خافت لا يكون يقوله عن قراره ويصارحه حمد بالي انا اسويه من وراه ابتسمت وقلت: ممكن تعطيني يدي عشان بنزل

سالم فديت الغشمريه والله قلت:اذ ماعليج كلافه ممكن اخذها وردها لما اجي

انحرجت من كلامه وسحبت يدي غصب ونزلت

(في دوام سالم)


وصل لدوامه ولابتسامه ماتفارق وجهه كأنه يسوي دعاية معجون اسنان

حمد استغرب منه واسأله:اشفيك تبسم فرحني معاك ياخي

سالم :ياكثر ماتحسدني ياخي ترى عينك حاره وانا ماصدقت تحسن اموري فلا تخرب علي ارجوك

حمد بضحكه :ان شالله رجعت مرتك الف مبروك تستاهل وانا اخوك

سالم بضحكه :رجعت امرتي بس مو الي طلقتها الي بعدها على ذمتي وبتم على علطول على ذمتي ان شالله

دخل عليهم شرطي ينادي سالم لمهمه رسميه طلع وخلى حمد متنح مومستوعب الي قاله سالم

(في بيت حمد)

حمد بتعجب :من صجج شيخه تفكر بهالاسلوب

دلال :هذا الي قالته قلت لها ماعتقد بالي يسويه سالم نوع من الانتقام يمكن تكفير ذنب او فعلا حبج ويبيج بس اصرخت وقالت ارفض حبه

حمد باهتمام:ماتدري بتصرفها هذا انها تخدعه وبيصير انتقامها منه ابشع من كل انتقاماته

دلال:هذا الي براسها وتقول لايمكن اتراجع عنه

حمد :بس صج سالم حبها وعمري ماشفت السعاده بعيونه كثر اليوم بس الله يعينه اذ صاحبة هالسعاده مصره على فرقاه

دلال بنرفزه :بعد هو الي سواه موشويه ومافكر فيها ألايوم قرب يطلع عمه مرات احسه مسوي هالشي عشان خوفه من عمه

لما يطلع ويشوف بنته معذبه فقال خل اراضيها لا تعلم ابوها مايدري ان عمه خابر بالقصه كلها

كانوا على العشاء وكان سالم يحرقها ببتساماته ونظراته لها كل مانشغلت امه بالاكل

شيخه خلصت اكل وقمت وهالمره مااصر سالم على اكلي ماستغربت لانه يفكر بالي اهم من الاكل عنده

مامريت صوب المطبخ ولا ساعدت ماري لان سالم طلب مني اول ماخلص اصعد اتجهز مثل كل عروس أي عروس ياسالم قول مثل النعجه

الي بتنصلخ وانت القصاب دخلت غرفتي كنت مرتبه كل الاغراض الي شريتهم ساعدتني ماري وخشيت قمصان النوم عنها عشان ماتشوفهم

لاني مابي احد يدري بعلاقتي بسالم خصوصا امه اتوقع بتجيها جلطه لما تسمع قرار ولدها بس انا رفضت ان سالم يفاتحها بالموضوع قلت له موقتا

وانا قصدي لين يطلع ابوي واترك الجمل بما حمل

تجهزت ولبست الاسود لانه يوحي بحزني وقفت على التسريحه اسرح شعري طالعت وجهي باين عليه التعب من كثر التفكير غمضت اعيوني

اسرح بخيالي وماحسيت ألاباليدين الي حوطت خصري فزيت منه ماانتبهت له يوم دخل وسكر الباب قرب راسه لراسي وباسني بقوة على خدي

كانت انفاسه المتسارعه تحرقني بوجهي

<<<<<<<<<<<<عنيده مثل دنياي العنيده تبي تفرض علي اللي تريده:<<<<<<<<<<<<<
<<<<<<<<<<<تخاطبني بمنطوق وبلاغه وهي ماتدري بجرحن تزيده<<<<<<<<<<<<<

صحيت الساعه خمس بعدت عني يدين سالم الي كانت ضامتني بقوه قمت ورحت للحمام اخذ شاور يمكن يصحيني من هالكابوس

الي انا فيه طلعت بروب الحمام وشفت سالم صاحي تعدل وجلس قال ببتسامه:صباح الورد ياورد

شيخه ابتسمت وظلت واقفه بمكانها

سالم ردلها الابتسامه وقام من السرير وراح صوبها مسكها من كتوفها وطبع بوسه بخدها وقال:شوفي هاذي بوسة الصباح ملزوم اخذها يوميا

لانها عندي مثل ابرة السكر عند مرضى السكر فاهمه ياحلوه

شيخه اخجلني اسلوبه الحلو خلاني اسأل نفسي ليش غاده اتركته دامه بهالرومانسيه معقوله غارت ماالومها لوانا بمكانها بسوي مثلها واكثر

انا الي يكرهني من البدايه تعامل معاي جذي بحب وحنان وماخلى كلمة غزل ماقالها لدرجة اني شكيت انه يضحك اجل غاده الي يحبها شبيقول لها

دخل سالم ياخذله شاور ونتهزت الفرصه ولبست ملابسي وصليت ودعيت ربي يخلي لي ابوي ويطلع بالسلامه

طلع وهو لاف عليه الفوطه قال: لازم اقول لماري تنقل ملابسي اهنيه

شيخه قلت بسرعه :لا لاتقولها

سالم بستغراب :ليش

شيخه بتردد:انا بجيبهم لك

استغرب سالم وماعلق لبس وصلى وجا وجلس جنب شيخه على السرير وحط يده على كتوفها وقربها منه وقال :في مفاجئه وابيج تفتحينها الحين

شيخه تذكرت الاكياس الي حطها على مكتبها وقالت :مفاجئة شنو قام وجاب الاكياس وجلس وفك واحد وطلع منه علبتين مخمليتين فخمين مد لها وحده وقال: فتحيها

شيخه كنت مندهشه شبيكون جايب بعد موكفايه المهر الي مانصرف ربعه والحين جايب شنو فتحتها ونصدمت لاسالم بتصرفك هاذا تحسسني اني ظالمه

صج كان طقم ذهب فخم طالعت فيه وقلت :شنوهذا

سالم ببتسامه :شبكتج ياللا ترى ودي اشوفها عليج رفع السلسال بيلبسني لفني بخفه لوراى ولبسني السلسال حضني من وراى وباسني بخدي وقال:حبي تذكرين يوم ألبسج

السلسال حق العين كان ودي احضنج وابوسج مثل الحين لدرجة اني طولت وانا اسكره اصلا ماكان ودي اسكره بسرعه عشان اتمتع بشوفج (بعد عني اشوي )

ولفني له وانا مثل المخدره من حركات سالم اخذ علبه صغيره وفكها وكان خاتم الماس خيال لبسني وباس يدي تفاجئت فيه ماكانه سالم الاولي صح نفس الجسم

والهيئه بس الي غير الكلام الساحر جلس وجلست معه على السرير فتح له كيس ثالث قلت باهتمام :موجنك كثرت

سالم بعدي ماسويت شي ياقلبي عشان تغفرين لي خطاي قلت ببتسامه:لاكثرت ولاشي كلها اشيا مطلوبه لكل عروس هذا الشبكه وهذا الدبله (كان ياشر على كل واحد)وهاذي

صباحيتج بس تراها ماتصلح ألاللغالين لانها غاليه كان عباره عن طقم ساعات رجالي وحريمي عمري ماشفت بحلاته لبسني الساعه وقال:يلا دورج لبسيني

تنحت من كلامه بعدين لبسته قال:تدرين اني شريتهم من سويسرا اخر مره رحت لها كنتي في بالي ويوم اتخذت قراري قلت اشتري هديتها من اهنيه

شيخه فاجئني بكلامه يعني هو صارله مده يفكر بهالقرار بس لا ماقدر ابتسمت وقلت بهمس:مشكور كنت اقولها واحس نفسي منافقه وظالمه صار ظلمي له اعظم من ظلمه

سالم قرب منها بيحضنها شيخه بعدت عنه ووقفت وقالت بدلع :اشفيك ماتمل وترى وراي جامعه بروح لها

سالم امل مستحيل وقفت وقربت منها وهمست باذنها :امل منج مستحيل وبعدين في عروس اداوم في اصباحيتها

شيخه لابيفضحني بينقع عندي لين تعرف امه وماري قلت:تعرف ماحب الغياب وأبتسمت بخداع وقلت الجايات اكثر

سالم ماوده يفارقها دقيقه بس رضى بالاخير قال:ان شالله اكثر وغمز لها



شيخه بتم تلعب على بمشاعر سالم ؟

سالم شبيكون مصيره لما يعرف بنوايا شيخه؟

ابوشيخه شراح يسوي لسالم؟


ضحكهـ شقاوهـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:38 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.