قديم 10-25-2008, 01:56 PM   #6
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,985
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




أمُعذِبي بالنارِ سَلْ بجوانِحِي

أمُعذِبي بالنارِ سَلْ بجوانِحِي
عِندِي مِنَ الزَّفَراتِ ما يَكْفِيني
لا تَبْغِ إحْراقِيَ فإنَّ مدامِعي
تُغْرِي بِنارِكَ ماءها فَيَقِيني
لوْلا بوادِرُها الغِزارُ لأوشَكَتْ
وهَواكَ نارُ هواكَ أنْ تُرْدِيني
كمْ وقْعَة ٍ للشَّوقِ شُبَّ ضِرامُها
فلقيتُ فيها أضلُعِي بجفُوني



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2008, 01:57 PM   #7
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,985
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




أبا أحمدٍ كيفَ استجَزْتَ جَفائِي

أبا أحمدٍ كيفَ استجَزْتَ جَفائِي
وَكَيفَ أُضيعتْ خُلَّتِي وإخائِي
وهَبْنِي حُرِمْتُ الجُودَ عندَ طِلابِهِ
فكيفَ حُرِمْتُ البِشْرَ عِنْدَ لِقائِي
نأَيْتَ على قُرْبٍ من الدارِ بينَنا
وكُلُّ قريبٍ لا يودُّكَ نائِي
كأنَّكَ لم تُصْمِ الحسودَ بِمَنطِقي
ولَمْ تُلبِسِ الأيَّامَ ثَوْبَ ثنائِي
لَئِنْ كانَ عُزِّي قَبلَها عنْ مَودَّة ٍ
صَدِيقٌ لَقدْ حُقَّ الغَداة َ عزائي
وَفي أيِّ مأمولٍ يَصِحُّ لآمِلٍ
رَجاءٌ إذا ما اعتلَّ فِيكَ رَجائِي
أُعِيذُكَ بالنَّفسِ الكَرِيمَة ِ أنْ تُرى
مُخِلاً بفرْضِ الجُودِ في الكُرَماءِ
وبِالخُلُقِ السَّهلِ الذي لوْ سَقيْتَهُ
غَليلَ الثَّرى لمْ يَرضَ بَعدُ بِماءِ
فَلا تَزهدْنَ في صالِحِ الذِّكرِ إنَّما
يليقُ رداءُ الفضْلِ بالفُضَلاءِ
فليسَ بمحظوظٍ منَ الحمْدِ مَنْ غَدا
ولَيْس لهُ حظ مِنَ الشُّعَراءِ



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2008, 01:57 PM   #8
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,985
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




أبا المجدِ كمْ لكَ منْ طالبٍ

أبا المجدِ كمْ لكَ منْ طالبٍ
يرى بكَ أفضلَ مطلُوبهِ
سألتُكَ مِسكاً ووجدي بهِ
كوجدِ المُحبِّ بمحبوبهِ
ولوْ قدْ ذكرَتُكَ في محفلٍ
غنِيتُ بذكرِكَ عنْ طِيبِهِ
وذِكري لمِثلِكَ نِعمَ البديلُ
إذا ضَنَّ غيرُكَ عنِّي بهِ



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2008, 01:58 PM   #9
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,985
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




أبا الفضْلِ كيفَ تناسيتنِي

أبا الفضْلِ كيفَ تناسيتنِي
وما كنتَ تعدِلُ نهجَ الرَّشادِ
فأوردْتَ قوماً رِواءَ الصُّدورِ
وحلأْتَ مِثلِي وإنِّي لصادِ
لقدْ أيأَسْتنِيَ مِنْ وُدِّكَ الـ
ـحقيقة ُ إنْ كانَ ذا باعتمادِ
منحتُكَ قلبي وعاندْتُ فيـ
ـكَ مَنْ لا يَهُونَ عليهِ عِنادِي
أظلُّ نهارِيَ والحاسِدُوكَ
كأَنِّي وإيّاهُمُ في جهادِ
ويُجْدِبُ ظَنِّيَ فيمَنْ أَودُّ
وظَنِّي فِيكَ خَصِيبْ المَرادِ
إلى أنْ رأَيْتُ جَفاءً يدُ
لُّ أنَّ اعتِقادَكَ غيرُ اعتِقادِي
فيا ليتَنِي لمْ أكُنْ قبلها
شَغَفْتُ بحُبِّكَ يوماً فُؤادِي
فإنَّ القَطيعَة َ أشهى
إذا أنا لمْ أنتفِعْ بالوِدادِ
بلوْتُ الأنامَ فَما إنْ رأيتُ
خَليلاً يَصِحُّ معَ الانتِقادِ
ولوْلا شماتَة ُ مَنْ لامَنِي
على بَثِّ شُكرِكَ في كلِّ نادِ
وقولُهُمُ وَدَّ غيْرَ الودودِ
فَجُوزِي عَلى قُرْبهِ بالبِعادِ
لما كُنتُ مِنْ بَعدِ نَيلِ الصَّفاءِ
لأرْغَبَ في النّائِلِ المُسْتفادِ
وَما بِيَ أنْ يردعَ الشَّامِتينَ
وِصالُكَ بِرِّي وحُسنَ افتِقادي
ولكنُ لِكيْ يَعلَمُوا أنَّنِي
شكرْتُ حقيقاً بشُكْرِ الأيادِي
ولمْ أمْنَحِ الحمْدَ إلاّ امرأً
أحقَّ بهِ مِنْ جميع العِبادِ
وما كُنتُ لوْ لم أعْمُ في نَداكَ
لأُثْنِي علَى الرَّوْضِ قبْلَ ارْتِيادِي
وأنَّكَ أهلٌ لأنَّ تَقْتَني
ثنائيَ قبلَ اقتناءِ العتادِ
فَلا يُحفِظَنَّكَ أنِّي عتبتُ
فَتمْنَعَنِي مِنْ بُلوغِ المُرادِ
فإنَّ البلادَ إذا أجدَبَتْ
فَما تَستَغِيثُ بغيرِ العِهادِ
إذَا ما تجافى الكِرامُ الشِّدا
دُ عَنّا فَمَنْ لِلْخُطوبِ الشِّدادِ



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2008, 01:58 PM   #10
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,985
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




أتُرى الهِلالَ أنارَ ضَوْءَ جَبِينهِ

أتُرى الهِلالَ أنارَ ضَوْءَ جَبِينهِ
حتّى أبانَ اللَّيلُ عَنْ مَكْنُونهِ
شَفَّ الحِجابُ بِنُورهِ حتّى رَأى
مُتأَمِّلٌ ما خَلْفَهُ مِنْ دُونِهِ
أوَ ما رَأَيْتَ المُلْكَ تمَّ بَهاؤُهُ
بِضِياءِ كَوْكَبِ شَمْسِهِ ابْنِ أمِينهِ
نُضِيَ الحُسامُ فدَلَّ رونَقُ صفْحِهِ
وظُباهُ أنَّ المجدَ بعضُ قيُونِهِ
يا حبَّذا الثَّمَرُ الجَنِيُّ بدوْحَة ِ الـ
ـحَسَبِ الزَّكِيِّ وناعِماتِ غُصُونِهِ
ما عُذْرُهُ أَلاّ يطيبَ مذاقُهُ
طِيبَ السُّلافِ وَأنْتَ مِنْ زَرَجُونِهِ
اليَوْمَ مَدَّ إلى المَطالِبِ باعَهُ
مَنْ لمْ تَكُنْ خطرَتْ بليلِ ظُنُونِهِ
حلَّ الرَّجاءُ وثاقَ كُلّ مسرّة ٍ
كانَتْ أسِيرَة َ هَمِّهِ وشُجُونِهِ
قدْ كانَ رجَّمَ ظنَّهُ فيكَ النَّدى
فَجَلا ظَلامَ الشَّكِّ صُبْحُ يَقِينهِ
أطلَعْتَ بدْراً في سَماءِ ممالِكٍ
سَهِرَ الجَمالُ وَنامَ فِي تَلْوِينهِ
علِقَتْ يَدُ الآمالِ يومَ ولادِهِ
بمَريرِ حبْلِ المَكْرُماتِ متينِهِ
بأجَلِّ موْلُودٍ لأكْرَمِ والدٍ
سمْحٍ مُبارَكِ موْلِدٍ مَيْمُونِهِ
صَلْتِ الجَبينِ كأنَّ دُرَّة َ تاجِهِ
جَعَلَتْ تَرَقْرَقُ فِي مكانِ غُضونهِ
رَبِّ الجِيادَ لربِّها يومَ الوَغى
وَصُنِ الحُسامَ لِخِلِّهِ وَخَدِينهِ
قَدْ باتَ يَشْتاقُ العِنانُ شِمالَهُ
شَوْقَ اليَراعِ إلى بَنانِ يَمينهِ
واعْقِدْ لهُ التّاجُ المُنِيف فإنَّما
فَخْرُ المفاخِرِ عَقْدُها لِجَبِينهِ
لغَدَوْتَ تقتادُ المُنى بزِمامِها
وتَرُوضُ سهلَ النَّيْلِ غيرَ حَرُونِهِ
بالعَزْمِ إذْ يُنْطِيكَ عفْوَ نجاحِهِ
والحَزْمِ إذْ يُمْطِيكَ ظَهْرَ أمُونِهِ
فاليَوْمَ هزَّ المَجْدُ مِنْ أعطافِهِ
تِيهاً وَباحَ مِنَ الهَوى بِمُصونِهِ
والآنَ ذُدْتَ عنِ العُلى وذبَبْتَ عنْ
مَجْدٍ يَعُدُّكَ مِنْ أعَزِّ حُصُونِهِ
واللَّيْثُ ذُو الأشبالِ أصْدَقُ مَنْعَة ً
لِفَرِيسَة ٍ وحِمايَة ً لِعَرِينهِ
والآنَ إذْ نشَأَ الغمامُ وصرَّحَتْ
نَفَحاتُ جَوْنِيِّ الرِّبابِ هَتُونِهِ
فَلْيَعْلَمِ الغَيْثُ المُجَلْجِلُ رَعْدُهُ
أنَّ السَّماحَ مُعِينُهُ بِمَعَينِهِ
وَلْيَأْخُذِ الجَدُّ العَلِيُّ مَكانَهُ
مِنْ أُفُقِ مَحْرُوسِ العَلاءِ مَكِينهِ
وليَضْرِبِ العزُّ المنيعُ رُواقَهُ
بجنابِ ممنوعِ الجَنابِ حصِينهِ
ولتبتَنِ العلْياءُ شُمَّ قِبابها
بِذُرى رُباهُ أوْ سُفُوحِ مُتُونِهِ
وليَحْظَ رَبْعُ المَكْرُماتِ بأنْ غدا
شَرِقَ المنازِلِ آهِلاً بقطينِهِ
ولتخْلَعِ الأفكارُ عُذْرَ جماحِها
بِنِظامِ أبْكارِ القَرِيضِ وَعُونِهِ
سِرْبٌ مِنَ الحَمْدِ الجَزِيلِ غَدَوْتُمُ
مَرْعى عقائِلِهِ ومورِدَ عينِهِ
كَمْ مِنْبَرٍ شَوْقاً إلَيْهِ قَدِ انْحَنَتْ
أعْوادُهُ مِنْ وَجْدِهِ وحَنِينِه
ومُطَهَّمٍ قدْ ودَّ أنَّ سَراتَهُ
مَهْدٌ لَهُ في سيرهِ وقُطُونِهِ
ومُخزَّمٍ ناجَتْ ضمائِرُهُ المُنى
طَمَعاً بِقَطْعِ سُهُولِهِ وَخرُونِهِ
ومُهَنَّدٍ قدْ وامَرَتْهُ شِفارُهُ
بِطُلَى العَدُوِّ أمامَهُ وَشُؤُونِهِ
ومُثَقَّفٍ قدْ كانَ قبلَ طِعانِهِ
تَنْدَقُّ أكْعُبُهُ بِصَدْرِ طَعِينهِ
وكأنَّ عَبْدَ اللَّهِ عَبْدِ اللَّهِ في
حَرَكاتِ هِمَّتِهِ وَفَضْلِ سُكُونِهِ
لَمْ تَرْضَ أنْ كُنْتَ الكَفِيلَ بِشَخْصِهِ
حَتّى شَفَعْتَ كَفِيلَهُ بِضَمِينهِ
نَشَر الأمِينَ وِلادُهُ فَجَنَيْتَهُ
منْ غَرْسِهِ وجَبَلْتَهُ مِنْ طِينِهِ
ذَاكَ الَّذِي لَوْ خَلَّدَ اللَّهُ النَّدى
والبَأْسَ ما منِيا بيوْمِ مَنُونِهِ
وَإذا أرَدْتُ لِقَبْرِهِ أزْكَى حَيّاً
يُرْويهِ قُلْتُ سَقاهُ فَضْلُ دَفينِهِ
أمّا الهناءُ فللزمانِ وأهْلِهِ
كُلٌّ يَدِينُ مِنَ الزَّمانِ بِدِينهِ
كالغَيْثِ جادَ فَعَمَّ أرْضَ شَرِيفِهِ
وَدَنِيِّهِ وصَرِيحِهِ وَهَجِينهِ
لكنَّ أهْلَ الفضْلِ أوْلاهُمْ بهِ
مَنْ ذا أحقُّ مِنَ الصَّفا بحجُونِهِ
عِيدٌ وَمَوْلُودٌ كأنَّ بَهاءَهُ
زَهْرُ الرَّبيعِ ومُعْجِباتُ فُنُونِهِ
فَتَمَلَّهُ عُمْرَ الزَّمانِ مُمَتَّعاً
بفتى العُلى وأخِي النَّدى وَقَرينِهِ



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعر ... أيليا أبو ماضي Emad Alqadi منتدي الدواوين الشعرية 206 03-09-2019 04:58 PM
ديوان الشاعر سليمان المانع ( الصعلوك ) $$$ الحب الخالد $$$ منتدي الدواوين الشعرية 15 10-04-2018 09:44 AM
ديوان الشاعر ... أبو القاسم الشابي Emad Alqadi منتدي الدواوين الشعرية 75 10-16-2013 01:36 PM
رواية لمني بشوق واحضني بعادك عني بعثرني ( جنان ) جيتك بقايا حي قسم الروايات المكتملة 171 10-10-2013 06:28 PM
ديوان الشاعر .... عمر أبو ريشه Emad Alqadi منتدي الدواوين الشعرية 26 10-03-2008 03:02 PM


الساعة الآن 02:08 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.