قديم 11-01-2008, 09:18 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 33
المشاركات: 782
معدل تقييم المستوى: 13
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي شـاب مؤمـن وفتـاة مؤمنـة


الســـــلام عليـكم ورحمة الله و بركاته

بســـــــــــــــــم اللـــــه الرحمــــن الرحيـــــــم

امــا بعـــــــد :



يحكى أنه في القرن الأول الهجري كان هناك شاباً تقياً يطلب العلم ومتفرغ له ولكنه كان فقيراً..وفي يوم من الأيام خرج من بيته من شدة الجوع، ولأنه لم يجد ما يأكله فانتهى به الطريق إلى أحد البساتين والتي كانت مملوءة بأشجار التفاح، وكان أحد أغصان شجرة منها متدلياً في الطريق..فحدثته نفسه أن يأكل هذه التفاحة ويسد بها رمقه ولا أحد يراه ولن ينقص هذا البستان بسبب تفاحة واحدة ... فقطف تفاحة واحدة وجلس يأكلها حتى ذهب جوعه.

ولما رجع إلى بيته بدأت نفسه تلومه - وهذا هو حال المؤمن دائماً - جلس يفكر ويقول: كيف أكلت هذه التفاحة وهي مال لمسلم ولم أستأذن منه ولم أستسمحه؟!

فذهب يبحث عن صاحب البستان حتى وجده فقال له الشاب: يا عم! بالأمس بلغ بي الجوع مبلغاً عظيماً وأكلت تفاحة من بستانك من دون علمك وهاأنذا اليوم أستأذنك فيها..

فقال له صاحب البستان: والله لا أسامحك بل أنا خصيمك يوم القيامة عند الله

بدأ الشاب المؤمن يبكي ويتوسل إليه أن يسامحه، وقال له: أنا مستعد أن أعمل أي شي بشرط أن تسامحني وتحللني، وبدأ يتوسل إلى صاحب البستان وصاحب البستان لا يزداد إلا إصراراً.

وذهب وتركه والشاب يلحقه ويتوسل إليه حتى دخل بيته، وبقي الشاب عند البيت ينتظر خروجه إلى صلاة.. العصر فلما خرج صاحب البستان وجد الشاب لا زال واقفاً ودموعه التي تحدرت على لحيته فزادت وجهه نوراً غير نور الطاعة والعلم.

فقال الشاب لصاحب البستان: يا عم إنني مستعد للعمل فلاحاً في هذا البستان من دون أجر باقي عمري أو أي أمر تريد ولكن بشرط أن تسامحني..

عندها... أطرق صاحب البستان يفكر، ثم قال: يا بني إنني مستعد أن أسامحك الآن لكن بشرط..

فرح الشاب وتهلل وجهه بالفرح وقال: اشترط ما بدا لك يا عم.

فقال صاحب البستان شرطي هو أن تتزوج ابنتي! !.

صدم الشاب من هذا الجواب وذهل ولم يستوعب بعد هذا الشرط، ثم أكمل صاحب البستان قوله.. ولكن يا بني اعلم أن ابنتي عمياء وصماء وبكماء، وأيضاً مقعدة لا تمشي، ومنذ زمن وأنا أبحث لها عن زوج أستأمنه عليها ويقبل بها بجميع مواصفاتها التي ذكرتها، فإن وافقت عليها سامحتك.

صدم الشاب مرة أخرى بهذه المصيبة الثانية.

وبدأ يفكر كيف يعيش مع هذه العلة خصوصاً أنه لا زال في مقتبل العمر؟

وكيف تقوم بشؤونه وترعى بيته وتهتم به وهي بهذه العاهات؟

بدأ يحسبها ويقول: أصبر عليها في الدنيا ولكن أنجو من ورطة التفاحة!.

ثم توجه إلى صاحب البستان وقال له: يا عم لقد قبلت ابنتك وأسال الله أن يجازيني على نيتي وأن يعوضني خيراً مما أصابني.

فقال صاحب البستان: حسناً يا بني موعدك الخميس القادم عندي في البيت لوليمة زواجك وأنا أتكفل لك بمهرها.

فلما كان يوم الخميس جاء هذا الشاب متثاقل الخطى.. حزين الفؤاد.. منكسر الخاطر.. ليس كأي زوج ذاهب إلى يوم عرسه.

فلما طرق الباب فتح له أبوها وأدخله البيت، وبعد أن تجاذبا أطراف الحديث قال له: يا بني! تفضل بالدخول على زوجتك وبارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما على خير..

وأخذه بيده وذهب به إلى الغرفة التي تجلس فيها ابنته، فلما فتح الباب ورآها..

فإذا فتاة بيضاء أجمل من القمر قد انسدل شعر كالحرير على كتفيها، فقامت ومشت إليه فإذا هي ممشوقة القوام، وسلمت عليه وقالت: السلام عليك يا زوجي..

أما صاحبنا فهو قد وقف في مكانه يتأملها وكأنه أمام حورية من حوريات الجنة نزلت إلى الأرض وهو لا يصدق ما يرى ولا يعلم ما الذي حدث، ولماذا قال أبوها ذلك الكلام..

ففهمت ما يدور في باله فذهبت إليه وصافحته وقبلت يده، وقالت: إنني عمياء من النظر إلى الحرام، وبكماء من الكلام الحرام، وصماء من الاستماع إلى الحرام، ولا تخطو رجلاي خطوة إلى الحرام.. وإنني وحيدة أبي ومنذ عدة سنوات وأبي يبحث لي عن زوج صالح.

فلما أتيته تستأذنه في تفاحة وتبكي من أجلها قال أبي: إنَّ من يخاف من أكل تفاحة لا تحل له حري به أن يخاف الله في ابنتي.. فهنيئاً لي بك زوجاً، وهنيئا لأبي بنسبك.

وبعد عام أنجبت هذا الفتاة من هذا الشاب غلاماً كان من القلائل الذين مروا على هذه الأمة.. أتدرون من ذلك الغلام؟.

إنه الإمام أبو حنيفة صاحب المذهب الفقهي المشهور.

قال الله - تعالى -: [وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجَاً، وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ] [سورة الطلاق: 2، 3].


اللهم صلي على سيدنا محمد صاحب التاج كنز الله و مفتاح الانتاج وعلى آله و صحبه و سلم

مع احتـرامي وتقديـــري للجميــــع اختكم في الله رحيق الجنة وشكرا ...


0 هل تريد معرفة الرقية الشرعية؟؟ هنا باذن الله
0 نغفل عن عبادات سهلة ولكن اجرها عظيم
0 المدينة المنورة سجن .. وما تسوى ريال ... وأعوذ بالله منها ... أعووووذ بالله منها .!!
0 أدب الحوار والمناقشة والجدل
0 ستخرج من فمك !!! ( صور ) !!
0 لماذا تسيطر الوسوسة على حياتنا ؟
0 من هم آل البيت ؟؟؟
0 الفــتــاة التـــي تــعشــق الأغــانــي
0 تهانئ بمناسبة عيد الضحى
0 إنك لا تهدي من أحببت ، ولكن الله يهدي من يشاء
0 هل تريد أن تصبح مغروراً ؟
0 أتقن العمل فالناقد بصير
0 كبريــــــــــــــائي دمـــــــــــر حيــــــــاتــي
0 اكــتشــاف قــطــرة للعــيــن من الـــقــــرآن الــكــريــــم
0 وردةٌ لا تذبل ( قصة قصيرة )
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2008, 11:33 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة الاوركيدا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,117
معدل تقييم المستوى: 15
زهرة الاوركيدا is on a distinguished road
افتراضي


قال الله - تعالى -: [وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجَاً، وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ]

قصة رائعه

جزاك الله خيرا

اللهم صل على محمد

اضغط هنا لتكبير الصوره
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله


0 يحدث يوميا الساعة السابعة؟؟!!.............
0 أنــا حـُــر ! ..........................................
0 مَاذَا لو قيلَ لك : هَذا النَاكِح أمه ؟ ....................
0 مكرونه سريعة ولذيذة....................
0 حـــكمة أعجبتني...................
0 صور....... تواقيع اسلاميه رووووووووووعة
0 لمن يريد الحج هذا العام....هديتي لك
0 هابي فلان طين....................اقصدفالنتين....
0 انشغال المشرفين بالنشر دون المراجعةوالمراقبه....................
0 ماذافعل المشرف بعدوفاةاحد الاعضاء؟؟.......
0 صرخة فتاة من ضحايا ( الشات )..............
0 مَوعِظَة عَلَى لِسانِ مَجنُون..!!
0 الاطفال وكيفيه تنميه الذكاءلديهم!!..........
0 هل اسمك هوائي..ترابي..ناري..مائي........مثل التصديق بكلام الكهان
0 اعضاء ممنوعين من دخول القسم الاسلامي.......
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يقول أحد السلف ..

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ...اامين.
زهرة الاوركيدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2008, 11:33 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة الاوركيدا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,117
معدل تقييم المستوى: 15
زهرة الاوركيدا is on a distinguished road
افتراضي


قال الله - تعالى -: [وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجَاً، وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ]

قصة رائعه

جزاك الله خيرا

اللهم صل على محمد

اضغط هنا لتكبير الصوره
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله


0 ميني ساندوتش...........................
0 ماتت والدته وهو على الانترنت ..قبلوا ايدي امهاتكم و ادعوا لهن
0 حـــكمة أعجبتني...................
0 جوله في....... مستشفى المجانين..............
0 وأين مكوكبها ؟ ........................
0 إنا وجدناه صابرا..................................
0 علاج ضيق الصدر؟؟؟
0 ماسبب ترتيب الاقارب في سورة المعارج وعبس؟؟؟؟
0 المؤنث والمذكر...............مجرددعابة
0 نتساءل لماذا؟؟....................بالصور
0 احكام وفضائل لصيام الست من شوال......
0 مَوعِظَة عَلَى لِسانِ مَجنُون..!!
0 مسابقه اسلامية خفيفه جديدة.............رقم(2)
0 مكرونه سريعة ولذيذة....................
0 زبد البحر
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يقول أحد السلف ..

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ...اامين.
زهرة الاوركيدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:33 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.